الأخبار
أخبار إقليمية
وجاء ابريل:شهر الانتفاضة ومجزرة العيلفون واعدام ضباط انقلاب رمضان!!
وجاء ابريل:شهر الانتفاضة ومجزرة العيلفون واعدام ضباط انقلاب رمضان!!



04-01-2014 06:52 AM
بكري الصائغ


1-
***- هناك الكثير والمثير من الاحداث السودانية التي وقعت في شهور (ابريليات) سابقة ومازالت عالقة في أذهان الملايين، هذا الابريل تعودنا فيه الا يمر دون ان يخلف وراءه حدثآ سودانيآ كبيرآ يهز الأرجاء، هو شهر متقلب المزاج ولا يستقر علي حال واحد ويتحفنا دومآ اثناء وجوده بمجموعة من الأحداث الكبير المثيرة ، بعضها ايجابي ومفرح واغلبه سلبي يدمي القلب ويدمع العين. رأيت وتنشيطآ للذاكرة (وكالعادة كلما حل شهر جديد علينا) وان اعيد بث بعض الأحداث الهامة التي وقعت من قبل في السودان، وايضآ لكي يلموا اولادنا واحفادنا بوقائع هامة دخلت في تاريخ بلدهم ولكنها ممنوعة من التدريس بالمدارس والجامعات...ومن النشر بالصحف المحلية.

وهاكم بعضآ من احداث سودانية وقعت في شهور ابريل من سنوات مضت:

2-
***- قبيل ايام من نجاح انتفاضة 6 أبريل 1985- وتحديدآ في الفترة من اول ابريل نفس العام وحتي 5 منه- واثناء ماكانت شوارع العاصمة المثلثة ممتلئة بالمظاهرات الغاضبة والجموع التي اصرت علي البقاء بالشوارع حتي اسقاط نظام النميري عبر المظاهرات السلمية، سارع جهاز الأمن القومي وقتها بارسال بعض رجاله وهم يحملون مسدسات "كاتمة للصوت" واندسوا وسط المتظاهرين وراوا يغتالون بخفية وسرآ النشطاء الذين يقودون المظاهرات، وسقط عدد كبير منهم مابين قتلي وجرحي، واكتظت المشرحة والعنابر وعيادات الطوارئ بالشهداء والجرحى.

***- وفي يوم 6 ابريل 1985 نجحت الانتفاضة التي هزت العالم، وماكان هناك خبرآ بالصحف والاذاعات ووكالات الانباء الالمية وطوال شهر ابريل الا عن نجاح الشارع السوداني في الاطاحة بالنميري الديكتاتور القوي. وسميت الانتفاضة باسم " 6 ابريل"- اليوم الذي دخل التاريخ العالمي بجدارة.

3-
في ابريل 1985 وقعت الأحداث التالية:
************************
(أ)-
العودة لاسم السودان الأول (جمهورية السودان)، والغاء الاسم الاخر (جمهورية السودان الديمقراطية)...
(ب)-
حل الأتحاد الاشتراكي واماناته...
(ج)-
حل الحكومة، وتم تفويض وكلاء الوزارات بادارة الوزارات...
(د)-
الغاء كل القرارات الجمهورية السابقة...
(هـ)-
تم الغاء عمل محاكم "العدالة الناجزة"...
(و)-
حل جهاز الأمن القومي...
(ز)-
اعتقال النائب الأول ورئيس جهاز الأمن اللواء عمر محمد الطيب...
(ح)-
عتقال وزراء الحكومة...
(ط)-
اعتقال الضباط قادة انقلاب 25 مايو 1969،
(ي)-
لجوء النميري وزوجته في القاهرة...
(ك)-
الغاء كل القوانين واللوائح التي تقف عقبة امام حرية الصحافة، والتجمعات، وابداء الرآي والتعبير، والتظاهر، والتنقل، وحق الفرد في أن يعيش في أمان دون خوف أن يُقبض عليه أو يحبس كنتيجة لإجراءات تعسفية، حق المشاركة في الحياة السياسية، حق العمل، حرية العقيدة والحرية، حرية التعليم...والغاء تبعية الصحف للاتحاد الاشتراكي...
(ل)-
تم تكوين المجلس العسكري العالي برئاسة المشير سوار الذهب وعضوية كل من:
1- الفريق تاج الدين عبدالله فضل،
2-الفريق طيار محمد ميرغني محمد،
3-الفريق بحري يوسف حسين،
4-الفريق مهندس محمد توفيق خليل،
5-الفريق (متقاعد) يوسف حسن الحاج،
6-اللواء أركان حرب مايمان أقم لونج،
7-اللواء أركان حرب جيمس لورو،
8-اللواء أركان حرب عثمان الأمين السيد،
9-اللواء أركان حرب إبراهيم يوسف العوض،
10-اللواء أركان حرب حمادة عبد العظيم حمادة،
11-العميد أركان حرب عثمان عبدالله،
12-العميد أركان حرب فضل الله برمة ناصر،
13-العميد مهندس عبدالعزيز الأمين،
14-العميد أركان حرب فارس عبدالله حسن.
(م)-
تم تشكيل الحكومة الأنتقالية برئاسة
الدكتور الجزولي دفع الله وعضوية كل من الوزراء:
---------------------------
1- السيد دـ الجزولي دفع اللة رئيسآ للوزراء،
2- السيد صموئيل ارو بول نائب لرئيس الوزراء ووزيرآ للري والقوي المائيـة،
3- السيد العميد أـ ح ـ عثمان عبداللة وزيرآ للدفاع،
4- السيد ابراهيم طة ايوب وزيرآ للخـارجيـة
5ـ السيد عوض عبد المجيـد وزيرآ للمالية والتخطيط الاقتصادي،
6ـ السيد سيداحمدالسيـد وزيرآ للتجارة والتعاون والتموين،
7ـ السيد المـهندس عبدالعزيز عثمان وزيرآ للطاقة والصناعة والتعديـن،
8- السيد بيتـر جـات كـوث قوال وزيرآ للنقل والـمواصـلات
9- السيد صـديق عابـدين وزيرآللزراعة والموارد الطبيـعية،
10- السيد د ـ حسـين ابو صـالح وزيرآ للصحة والرعاية الاجتماعية،
11- السيد اوليفر باتالي البينو وزيرآ للخدمة العامةوالـعمل،
12- السيداول فريق شرطـة عباس مدني وزيرآ للداخلية،
13- السيددـ اميـن مكـي مـدنـي وزيرآ للتشييد والاسكان،
14- السيد محـمد بشيـر حـامد وزيرآ للثقافةوالاعـلام،
15- السيد بشيـر حاج التـوم وزيرآ للربية والتعليـم،
16- السـيد عـمرعبـد العاطي نائـبآ عـامآ،
17- " عـيـن السـيـد اسـتانس جـيـمي ونقـو _ وزيرآ للخدمة،
العامة والعمل خـلفآ للسيد اوليفر البيـنو"،
18- " عـيـن السيد سيـداحـمد طيفور_ وزيـر للمالية-
والتـخـيط الاقتصـادي خـلفآ للسـيد عـوض عبد المجـيـد.

4-
في ابريل عام 1985 توترت العلاقات بين السودان ومصر بسبب رفض الرئيس حسني مبارك تسليم النميري للسلطة الجديدة في السودان لمحاكمته في الخرطوم.

5-
في ابريل من نفس العام تكشفت كل الحقائق علانية حول دور جهاز الأمن في ترحيل "الفلاشا" الاثيوبيين لاسرائيل.

6-
تحصلت جريدة "الميدان" الناطقة بلسان الحزب الشيوعي السوداني علي قائمة باسماء كل الذين عملوا بجهاز الأمن القومي، ونشرت كل الاسماء بالجريدة.

7-
في ابريل من عام 1990 فشل انقلاب عسكري قام به بعض ضباط القوات المسلحة ضد نظام الأنقاذ، وتم اعتقال الضباط بكل سهولة ويسر بدون اراقة دماء، و تشكلت لهم محكمة عسكرية عاجلة استمرت اجراءتها فقط لمدة ساعتين واصدرت قرارها باعدام الضباط ال28 الذين قاموا بمحاولة الانقلاب وهم:
1/الفريق طيار خالد الزين على نمر مواليد رفاعه 1938 الدفعه 12،
2/ اللواء عثمان أدريس بلول تنقاسى 1939 الدفعه13،
3/اللواء حسين عبدالقادر الكدرو موليد الكدرو 1942 الدفعه 15،
4/ العميد طيار محمد عثمان حامد كرار حلايب 1943 الدفعه 18 دفعة البشير،
5/ العقيد محمد أحمد قاسم بحرى 1945 الدفعه 18 دفعة البشير،
6/العقيد عصمت ميرغنى طه الخرطوم1953 الدفعه 24،
7/العقيد بشير مصطفى السجانه 1953 الدفعه24،
8/ العقيد صلاح السيد بحرى 1953 الدفعه 24،
9/المقدم عبدالمنعم حسن على كرار الأبيض 1951 الدفعه25
10/ المقدم بشير الطيب محمد صالح الدفعه 25،
11/ المقدم بشير عامر أبوديك الدفعه 25،
12/ المقدم محمد عبدالعزيز،
13/المقدم سيد حسن عبدالرحيم،
14/ الرائد نهاد أسماعيل حميده ولد بحلة حمد الدفعه 25،
15/ الرائد الفاتح أحمد الياس ولد بالقضارف الدفعه 28،
16/الرائد عصام ابو القاسم ولد بالخرطوم الدفعه29،
17 / رائد الشيخ الباقر الشيخ الدفعه 30،
18/ رائد بابكر عبدالرحمن نقدالله الديم الشرقيه ـ الدفعه29،
19/ رائد صلاح الدرديرى الكاملين ــ الدفعه 29،
20/ رائد سيدأحمد صالح النعمان الدفعه 30،
21/ رائد تاج الدين فتح الرحمن أمدرمان ــ الدفعه 29،
22/ رائد معاويه يس على الشجره الخرطوم ـ الدفعه32،
23/ رائد القاتح خالد خليل كوستى ـ الدفعه 28،
24/ رائد اسامه الزين عبدالله أمدرمان ـ الدفعه 29،
25/ رائد طيار أكرم الفاتح يوسف أمدرمان،
26/ نقيب طيار مصطفى عوض خوجلى الخرطوم،
27/ نقيب مدثر محمد محجوب القرير ـ الدفعه 34،
28/ نقيب عبدالمنعم خضر كمير كسلا 1962 الدفعه34،
29 / رقيب أول حسن محمد اسماعيل ـ تمكن بشجاعه من الأستيلاء على منطقة الأذاعه ليلو 23 أبريل وتأمينها تماما.

8-
***- شاهد عيان يفيد: بينما كانوا كبار القادة العسكريين في إجتماع يبحثون ويتناقشون في القواعد القانونية التي يمكن أن يحاكم بها هؤلاء الضباط, فجأة يدخل عليهم إبراهيم شمس الدين قائلآ :(اللعبة إنتهت أنا سفرتهم إلي الدار الآخرة)!!

9-
أبريل 1990:
دخل الرائد ابراهيم شمس الدين علي البشير في قصره ومعه عبدالرحيم حسين في يوم 28 ابريل وقال له وهو يقدم له قرار المحكمة العسكرية باعدام الضباط : "ياسيادتك وقِّعْ..الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص"!!
للتفاصيل:
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-20225.htm

ومازال السؤال مطروحآ بشدة: اين هي مقابر الضباط ال28 الذين اعدموا في يوم 28 ابريل - رمضان- 1990 بعد فشل انقلابهم في نفس الشهر والعام?!!...ولماذا يرفض وزير الدفاع الافصاح عن مكان مقابرهم الجماعية بالرغم من ان الاعدامات قد وقعت قبل 23 عامآ?!!

10-
ومن سخريات القدر ان يموت ابراهيم شمس الدين محترقآ في شهر ابريل من عام 2001!!!

11-
حادث وقع في ابريل 1990:
هنالك حدث جدير بالتسجيل والتوثيق، وهو الحالة التي كان عليها المقدم بشير الطيب حينما أُعدم، فكل القوانين العسكرية على نطاق العالم لا تجيز تنفيذ حكم الإعدام في أي مصاب يحتاج إلى علاج، خاصة إذا كانت الإصابة من جرح ناتج عن معركة أو اشتباك مسلح .. برغم ذلك أُعدِمَ المقدم بشير وهو مصاب بطلق ناري إصابة بالغة، ونورد أدناه ما كُتب في إحدى المجلات العربية: «أصيب المقدم بشير الطيب بجراح بالغة بعد أن أطلق عليه سائق الرائد إبراهيم شمس الدين أمام بوابة القيادة العامة. رغم ذلك، فقد تُرِكَ ينزف ولم يرسل إلى المستشفى العسكري لعلاجه. وقد اقتيد إلى ساحة الإعدام وهو شبه ميت من النزيف الحاد.»

حادث اخر وقع في ابريل 1990:
هنالك مسئولية جنائية كاملة توجه إلى العقيد محمد الأمين خليفة، وهو ذلك الجرم الشنيع الذي ارتكبه ضد معتقل أعزل هو اللواء طيار محمد عثمان حامد كرار وذلك حينما طعنه بالسونكي في جانبه الأيمن في التاسعة من صباح يوم الاثنين 23 أبريل، عندما رفض اللواء كرار استسلام المدرعات وطالب اللواء الكدرو بالاستمرار في المقاومة.

12-
الطيب سيخة يقتل علي فضل - 21 ابريل 1990 في احدي بيوت الاشباح...

13-
مجزرة معسكر العيلفون للتجنيد القسري أبريل 1998:
---------------------------------
في يوم الخميس 2 أبريل 1998 ....عشية عيد الأضحى، حصد الرصاص أرواح شباب غر في مقتبل العمر في معسكر العيلفون للتجنيد القسري في جريمة أخرى تضاف إلى سجل جرائم القتل الجماعي . التي ارتكبها نظام المشروع الحضاري ليحصدهم رصاص عسسها ويُدفنوا بليل دون إبلاغ ذويهم. ومن سخريات القدر ان القاتل الذي اصدر توجيهاته باطلاق الرصاص علي المجنديين تم تعيينه مؤخرآ وزير دولة!!

14-
وفاة محمد الأزهري قطب الحزب الاتحادي والمعارضة السودانية في حادثة سير، وهو الابن الوحيد للراحل اسماعيل الأزهري...

15-
وفاة «79» طفل بمستشفى جعفر بن عوف في ابريل 2012...
(ارتفع عدد وفيات الأطفال بمستشفى جعفر بن عوف إلى «79» حالة خلال شهر أبريل الماضي، وأكدت د. نهلة عثمان - عضو لجنة الأطباء - أن هذه الوفيات تمت داخل العنابر فقط، ولا تشمل قسم الحوادث، وقالت إن المستشفى يعاني من ضعف الميزانيات المقدمة من الوزارة، مشيرة إلى أن المستشفى تنقصه الكثير من الفحوصات التي يتم إرسالها إلى خارج المستشفى)...

16-
قام الرئيس المصري المخلوع بزيارة للخرطوم استغرقت فقط نحو 15 ساعة!!، ولم يناقش معه البشير اي قضايا هامة مثل: النزاع السوداني-المصري حول منطقة حلايب..ترسيم الحدود..اتفاقية مياه النيل..الاتفاقيات الاربعة!!..وبدلآ عن كل هذه المواضيع حيوية راحا يقضيان الوقت الفارغة وزيارة لمسجد النورلمسجد النور!!...تعرض البشير لهجوم ساخر وحاد من قبل بعض المحطات التلفزيونية الخاصة في مصر بسبب حلايب وماقيل وقتها ان الرئيس مرسي وعد البشير بالاستغناء عن منطقه حلايب للسودان!!

17-
في يوم 5 ابريل 2011 طائرة حربية اسرائيلية تقصف بورتسودان وتدمر سيارة مواطن وتقتله وتعود الطائرة الي قواعدها سالمة!!

18-
مقتل نحو 1200 جندى جنوب سودانى فى مواجهة مع الخرطوم بـ"هجليج" في عام 2012...واحصائية اخري تفيد بان عدد القتلي من الجانبيين قد فاق ال 15 جندي شمالي وجنوبي!!

بكري الصائغ
[email protected]



تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 4126

التعليقات
#960478 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2014 02:08 AM
من مكتبة بكري بموقع "الراكوبة"
بتاريخ: 04-22-2012-

--------------
أبريل 1990:
ياسيادتك وقِّعْ..الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص»!!
*********************
1-
***- هذه المقالة هدفها تنشيط ذاكرة من نسي تلك الأحداث الجسام التي وقعت في اواخر ايام شهر ابريل- رمضان وقتها من عام 1990، ومحاولة الأنقلاب العسكري وفشلها، وفيما بعد من محاكمات عاجلة وصورية، ثم الاعدامات ودفن الجثث في مقابر جماعية مازالت مجهولة حتي الان ومنذ عام 1990.

***- هي ايضآ مقالة نهديها لابناءنا (جيل مابعد عام 1990) والذين لم يعاصروا هذه الأحداث ليعرفوا كيف كانت تسير الأمور في زمانات حكم الجبهة الاسلامية والأنقاذ العسكري.

2-
***- ونبدأ في السرد المختصـر للاحداث:
------------------------------------
(أ)-
***- قرر عددآ من ضباط القوات المسلحة وبرتب عسكرية مختلفة القيام بانقلاب ضد نظام الجبهة الأسلامية والذي يحكمه العميد عمر البشير، والضباط وهم:
-الفريق الركن طيار خالد الزين علي نمر.
- اللواء الركن عثمان ادريس صالح.
- اللواء حسين عبدالقادر الكدرو.
-العميد الركن طيار محمد عثمان حامد كرار.
- العقيد محمد أحمد قاتم.
العقيد الركن عصمت ميرغني طه.
العقيد الركن صلاح السيد.
العقيد الركن عبدالمنعم بشير مصطفى البشير.
- المقدم الركن عبدالمنعم حسن على الكرار.
- المقدم بشير الطيب محمد صالح.
- المقدم بشير عامر ابوديك.
- المقدم محمد عبدالعزيز.
-رائد طيار أكرم الفاتح يوسف.
- نقيب طيار مصطفى عوض خوجلي.
- الرائد معاوية ياسين.
- الرائد بابكر نقد الله.
-الرائد أسامة الزين.
الرائد سيد أحمد النعمان حسن.
- الرائد الفاتح الياس.
- النقيب مدثر محجوب.
- الرائد عصام أبو القاسم.
- الرائد نهاد اسماعيل.
- الرائد تاج الدين فتح الرحمن.
-الرائد شيخ الباقر.
- الرائد الفاتح خالد.

(ب)-
***- يقول العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان) في كتابه الذي قام بتاليفه تحت عنوان ( الجيش السوداني والسياسة ) عن الرئيس عمر البشير:
:( أما رئيس النظام، الفريق عمر حسن أحمد البشير، فهو كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة تقع عليه مسئولية تحقيق العدالة والالتزام بالقانون العسكري واللوائح في كل قضايا القوات المسلحة. وهذا ما لم يحدث طوال مراحل إجراءات التحقيق مع ضباط «حركة أبريل» وحتى تنفيذ أحكام الإعدام، ومن غرائب الأمور أن القائد العام للقوات المسلحة قام بالهروب إلى العيلفون عند بدء التحركات ليختبئ في منزل عضو الجبهة الإسلامية «الطيب النص».. ترك كل مسئولياته القيادية ليديرها ضباط أصاغر، ولم يعد إلا في اليوم التالي.. بعد فشل المحاولة!!)،

جـ)-
***- فشلت محاولة الأنقلاب لانها افتقدت اهم عناصر نجاحها الا وهي الترتيب المنظم والدقيق، ضمان تاييد القطاعات العسكرية كلها وعدم وجود قوة عسكرية مضادة، سرعة اعتقالات الضباط المناؤيين والقادة السياسيين واعضاء الجبهة الاسلامية وجنرالات (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ)،

***- وماكانت هناك مقاومة تذكر من قبل الضباط وقبيل اعتقالهم بعد ان تلقوا وعدآ بمحاكمة عادلة. وقعت حادثة واحدة مؤسفة عندما اشتد الجدل بين اللواء طيار محمد عثمان حامد كرار الذي كان اعزلآ تمامآ من السلاح مع العقيد محمد الأمين خليفة، فقام العقيد محمد وبكل خسة ودناءة طعنه ب(السونكي) في جانبه الأيمن في التاسعة من صباح يوم الاثنين 23 أبريل، عندما رفض اللواء كرار استسلام المدرعات وطالب اللواء الكدرو بالاستمرار في المقاومة. وظل ينذف بلا علاج او تقديم عون!!

***- ويقول العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان) في كتابه ( الجيش السوداني والسياسة ):
( أما الأدهى والأمر، فهو أن رئيس النظام عمر البشير لم يكن يعلم عن تنفيذ أحكام الإعدام حتى صباح اليوم التالي، حين دلف إليه حوالي الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء 24 أبريل 1990 العقيد عبد الرحيم محمد حسين والرائد إبراهيم شمس الدين في مكتبه بالقيادة العامة، وهما يحملان نسخة من قرارات الإعدام ليوقع عليها بصفته رأساً للدولة (كما ينص القانون العسكري)، ويقول أحد الشهود أن الرائد إبراهيم شمس الدين قال للفريق عمر البشير حينما تردد في التوقيع بالحرف الواحد: «يا سيادتك وقِّعْ..الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص».. فوضع الفريق ـ الذي يُحكَمُ ولا يَحكُم ـ يديه على رأسه للحظات، ثم تناول القلم وهو مطأطئ الرأس، وقام بمهر قرارات الإعدام التي تم تنفيذها بالفعل قبل ست ساعات مضت على أقل تقدير!!)،

***- جرت محاكمة عاجلة للضباط بعد فشل انقلابهم، وتشكلت لهم محاكم (صورية) بكوادر الجبـهة الإسلامية في السجن الحربي ب(كرري) وعلي رأسها:

1- محمد الخنجر، عضو المجلس الأربعيني ورئيس المحكمة الصورية الأولى.
2- سيد فضل كنّه، عضو المجلس الأربعيني ورئيس المحكمة الصورية الثانية.
3- صديق الفضل،عضو المجلس الأربعيني، وعضو المحكمة الصورية الأولى.
4- سيف الدين الباقر، عضو المجلس الأربعيني وعضو المحكمة الصورية الثانية.
5- الجنيد حسن الأحمر، عضو المجلس الأربعيني وعضو المحكمة الصورية الثانية.
6- محمد علي عبدالرحمن، ضابط الاستخبارات العسكرية ممثل الاتـهام في الصورية الثانية.

***- صـدرت الاحكام بالاعدامات، وتم التنفيذ فور صدورها،
***- أما مجموعة التنفيذ التي قامت بإطلاق النار، فقد كانت تحت قيادة الرائد محمد الحاج من أمن النظام، ومعه مجموعة مكونة من عشر كوادر، تم اختيارهم بعناية، ويتبعون جميعاً لأمن الجبهة الإسلامية، وكانوا يعملون في ذلك الوقت في جهاز أمن الدولة تحت القيادة المباشرة للدكتور نافع على نافع. ( المصـدر: العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان) في كتابه ( الجيش السوداني والسياسة )،

***- هنالك حدث جدير بالتسجيل والتوثيق، وهو الحالة التي كان عليها المقدم بشير الطيب حينما أُعدم، فكل القوانين العسكرية على نطاق العالم لا تجيز تنفيذ حكم الإعدام في أي مصاب يحتاج إلى علاج، خاصة إذا كانت الإصابة من جرح ناتج عن معركة أو اشتباك مسلح.. برغم ذلك أُعدِمَ المقدم بشير وهو مصاب بطلق ناري إصابة بالغة، ونورد أدناه ما كُتب في إحدى المجلات العربية: «أصيب المقدم بشير الطيب بجراح بالغة بعد أن أطلق عليه النار سائق الرائد إبراهيم شمس الدين أمام بوابة القيادة العامة. رغم ذلك، فقد تُرِكَ ينزف ولم يرسل إلى المستشفى العسكري لعلاجه. وقد اقتيد إلى ساحة الإعدام وهو شبه ميت من النزيف الحاد.»

***- ***- اما عن عمر البشير فانه لم يتدخل بأي شكل كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة.. لم تتدخل قيادة القوات المسلحة بدءًا برئيس هيئة الأركان ونوابه.. لم يكن هنالك أي دور لفرع القضاء العسكري المناط به التحقيق القضائي وصياغة لوائح الاتهام في أي جريمة تقع داخل القوات المسلحة.. أما الأدهى والأمر، فهو أن رئيس النظام لم يكن يعلم عن تنفيذ أحكام الإعدام.

[بكري الصائغ]

#960365 [سؤال الى بكري الصايغ]
5.00/5 (2 صوت)

04-01-2014 10:01 PM
يا بكري الصايغ هذه فعلا احداث مؤلمة... و لكن لماذا لم تكتب قبل كم يوم عن الذكريات المؤلمة التي حدثت في ابا وودنوباوي و التي حدث في شهر مارس.... و كان الفاعل نميري و الحزب الشيوعي؟؟!!!!

[سؤال الى بكري الصايغ]

ردود على سؤال الى بكري الصايغ
United States [بكري الصائغ] 04-02-2014 12:10 AM
أخوي الحبوب،
سؤال الى بكري الصايغ،
(أ)-
تحياتي الطيبة، وسعدت بزيارتك الكريمة، ولكن تعليقك ياحبيب ادهشني كثيرآ ورحت تسأل لماذا لم اكتب عن احداث ودنوباوي التي وقعت في شهر مارس من عام 1970... بينما موضوع المقال عن احداث سودانية وقعت في شهور ابريل من اعوام سابقة?!!

(ب)-
***- لقد سبق ان كتبت مقالة بثت بموقع (الراكوبة) الموقر بتاريخ 27- فبراير الماضي - اي قبيل قدوم شهر مارس بيوم واحد- وتحت عنوان: "جاءكم مارس شهر الكوارث السودانية وهاكم عينات من محنه ومصائبه!! وجاء سرد الاحداث وبالتفاصيل الدقيقة عن ماجري في دنوباوي ومابعدها من احداث اخري دموية وقعت في الجزيرة "ابأ،" وكيف لقي الامام الراحل الهادي المهدي مصرعه قتلآ في يوم الثلاثاء 31 مارس 1970...

(ج)-
ونواصل رصد وتجميع مايمكن جمعه
من احداث سودانية وقعت في ابريليات سابقة:
--------------
4 أبريل 1985:
**********
كانت هـناك نشـاطات وفعاليات مـكثفة بـدار اسـاتذة جـامعة الـخرطوم وبـدار الأطباء ونادي البيطـرة ضمـت قيادات العمل الوطـنـي الذين قرروا تسـييـر مـوكب شـعبـي يضـم كل النشطاءالسياسـييـن ورجـال الاحـزاب واعـضاء النقابات والاتـحادات والسياسـييـن القـدامي واسـاتذة الجـامعات
واعـضاء هـيئة التدريـس والاطـباء والـمـهندسـييـن والـموظييـن والعمال
والـمزارعيين ورجـال الاعـلام ليـقدموا مـذكرة لـعمر مـحـمـد الطيب يطالبون فـيها وعــبـر مـذكرة مـكتوبة بانـهاء هـذا النظام الـمايوي وعـودة العسـكر لثكناتـهـم ورجـوع الـديمقراطية وحـكـم الشـعب بالشـعب وانـهاء حـالة الـطوارئ بالبلاد.

قررت قيادة ( الـتـجـمع ) ان يكون يـوم 6 أبريل هـو يوم مـسـيـرة الـمتظاهـرييـن للقصـر لتقديـم مـذكرة الـمطالبة بالتـنـحـي، ناشـد(التجـمع) جـماهـيـره باليقـظة التامـة وعـدم اهـتمام بتـهديـدات رجـال ووعـودات الـحكومـة بتـحـسـييـن الاحـوال الاقتـصاديةالـمتـردية. طـلب ( التـجـمع )مـن كل الـمواطنييـن التواجـد بـمكان بـدء الـمسـيـرة ( نـهاية شارع القصـر جـنوبـآ ).

سـرت اخـبار الـمـذكرة سـريـعآ وعـمـت القري والبوادي، وقررت الـجـماهـيـر فـي الـمـدن البعـيدة القـدوم للـخـرطوم للـمشاركة فــي مـسـيـرة 6أبريل للقـصـر.
وماإن علـمت الامانات بالاتـحاد الاشـتـراكـي بـموضـوع الـمذكرة ورغـبة (التجـمع) تسـييـر مـوكب للقصـرحـتـي جـن جـنون اعـضاء قيادات الاتـحاد
الاشـتـراكي وقـرروا بـدورهـم الـخـروج بـمظاهـرة تتـصـدي لـمظاهرة التجـمع وتـمنعـه بالقوة تـقديـم الـمـذكرة.

قام ابوالقاسـم مـحـمدابراهـيـم بـمخاطبة الـمحـتشدين بـدار الاتحاد الأشـتراكي واوصـاهـم بعـدم الـمهادنة مـع الـمتظاهرين فـي التـجـمع وان يقاوموهـم بكل انواع الاسـلحـة.

خـاطـب الـدكتور مـحـمد عـثمان ابو ساق ايـضآ الـمايوييـن بنفس الاجـتماع بـدار الاتـحادالاشـتـراكي وقال بالحـرف الواحد ( سـنـضـربـهـم ضـرب الكلاب ونـسحـقـهم سـحـق العقارب حـتـي يـعـودوا الـي جـحـورهـم اولاد الشـراـ....ط!! ).
والغريب ان الاذاعـة السـودانية قامـت ببـث كـلمة الـدكتور ابو ساق كاملة ولـم تنتـبه للكلمة الـبذيئة الا بعـد فوات الاوان!!!

وتكـهـرب الجـو فـي السـودان كله بعـد سـماع الجـميع بانه وفـي يـوم 6 ابريل سـتكون هـناك بالـخـرطوم مـظاهـرة تنادي بانـهاءالنظام وتـحـتل هـذه الـمظاهرة الشوارع والطـرقات ومـظاهـرة تابعة للنظام تـملك القوة والسلطة والأمـن.


#960083 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 03:38 PM
لك التحية أستاذنا بكرى ... بدأ الموت المجانى والدماء تسيل من السودانيين بعد أقل من سنة من استلام الحكومة وفاتحته كان ضباط رمضان وسكت الشعب السودانى بأكمله ولم يحرك ساكنا فى هذا الحدث البشع وأكيد الحكومة نفسها استغربت لهذا الخنوع وعندما وجدت الشعب مستكين للموت المجانى واصلت فى قتلها البشع وألحقت بهم طلاب العيلفون وكذلك الشعب مستكين الى أن أصبح قتلهم للشعب شيىء عااااادى ... واستمر مسلسل القتل يتواصل الى يومنا هذا ولا حياة لمن تنادى ... فى تقديرى اذا كان الشعب كله وقف لهم بالمرصاد منذ قتلهم لضباط رمضان ما كنا وصلنا لهذه الدرجة من الهوان واباحة القتل بهذه الصورة ... الله المستعان ...

[تينا]

ردود على تينا
United States [بكري الصائغ] 04-02-2014 01:50 AM
أختي الحبوبة،
تينـــا،

ياألف مراحب بك وبقدومك الميمون، وسعدت بالمساهمة المقدرة.
وهاك احداث وقعت في ابريل 2013...
(ب)-
السجن لتسعة ضباط سودانيين
بتهمة تدبير محاولة انقلاب -
******************
المصدر: قع -صدي البلد-
الإثنين 08.04.2013 -
-------------------------
***- حكم على تسعة من ضباط الجيش السوداني بالسجن ما بين عامين وخمسة أعوام لضلوعهم في تدبير محاولة انقلاب العام الفائت، وفق ما افاد به احد محامييّ المحكوم عليهم أمس الاحد. وقال المحامي هاشم الجعلي "اصدرت المحكمة العسكرية احكاما بالسجن ضد تسعة من المنتسبين الى القوات المسلحة السودانية تراوح بين عامين وخمسة اعوام بعد اتهامهم بتدبير محاولة انقلابية العام الماضي".

***- واوضح المحامي انه تم "طرد التسعة من الخدمة بالقوات المسلحة" مقابل تبرئة متهم عاشر لعدم كفاية الدليل، واضاف ان "العقوبة الأقصى صدرت بحق العميد محمد ابراهيم عبد الجليل" الذي كان اضطلع بدور في الانقلاب الذي اوصل الرئيس السوداني عمر البشير الى السلطة العام 1989. ووصف الجعلي الاحكام بانها "قاسية وشديدة" مؤكدا ان هيئة الدفاع ستسعى الى استئناف الاحكام.

***- لكن بعض المراقبين اعتبروا ان هذه الاحكام خفيفة نسبيا، واوضح خبير سياسي لفرانس برس انه كان يمكن ان يحكم على هؤلاء بالاعدام، وقال الخبير الذي رفض كشف هويته "هذا يعني ان الرئيس البشير يريد تهدئة الوضع"، لافتا الى ان "المحكمة العسكرية اتخذت قرارا سليما" موضحا ان القضية "لم تكن واضحة" منذ بدء المحاكمة والادلة لم تكن كافية. واعتبر مجدي الجزولي من معهد "ريفت فالي" ان الاحكام "بيان سياسي وليست قرار محكمة".ولم تدل السلطات السودانية سوى بمعلومات ضئيلة عن "محاولة الانقلاب".

***- يذكر أن معظم المتهمين قريبون من مقاتلين جهاديين سابقين وخصوصا مجموعة تسمي نفسها "السائحون" سبق ان شاركت في الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه بين العامين 1983 و2005.
واعتقل الضباط والمدير السابق لجهاز الامن والمخابرات في نوفمبر الماضى بتهمة "استهداف استقرار البلاد وعددا من قادتها" ، واكد محللون حينها ان ضباطا اسلاميين متطرفين ضالعون في هذه المؤامرة التي كشفت ايضا وجود توتر داخل نظام الرئيس البشير.

***- واكدت وكالة الانباء السودانية الرسمية ان الاحكام التي صدرت تراوح بين عامين وخمسة اعوام لكنها تحدثت عن احد عشر محكوما عليهم. ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد قوله "ادين المتهمون بمحاولة تقويض النظام الدستوري وتهديد امن واستقرار البلاد والاساءة للقوات المسلحة باستخدام القوة"، مضيفا ان "لديهم خمسة عشر يوما لاستئناف الاحكام".

(ج)-
الرئيس السوداني يعفو عن ضباط
مسجونين في محاولة انقلاب مزعومة
*********************
المصدر: موقع - عربي (رويترز)-
Wed Apr 17, 2013 -
-----------------
ذكرت وكالة السودان للأنباء أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أصدر عفوا عن تسعة من ضباط الجيش يوم الأربعاء بعد ايام من سجنهم لدورهم في محاولة انقلاب مزعومة. ولم يكشف التقرير المقتضب السبب الذي دفع البشير إلى إصدار تعليمات بالإفراج عنهم ولم يشمل العفو مسؤولين آخرين كبارا قالت الحكومة إنهم اعتقلوا لصلتهم بالمؤامرة ذاتها من بينهم رئيس المخابرات السابق.


#960039 [الباحث عن الحق]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 03:04 PM
دمت ذخرا وفخرا لهذا الوطن الجريح يا رائد التوثيق استاذ / بكري الصائغ
معظم الاحداث الحزينة والمؤلمة وقعت في عهد الطاغية فرعون هذه الامة المجرم عمر البشير ؛ فظائع لم ترتكب حتى في ايام هولاكو .
سوف تكون نهايته ايضا مؤلمة باذن الله . شأنه في ذلك شأن كل الطغاة الذين سبقوه ولن يفلت من وجه العدالة مهما طال الزمان ام قصر . (( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون )) الشعراء 227.

[الباحث عن الحق]

ردود على الباحث عن الحق
United States [بكري الصائغ] 04-02-2014 01:23 AM
أخوي الحبوب،

Aboahmed - أبو احمد،
(أ)-
السلام والتحايا لشخصك الكريم، وسعدت بالطلة الميمونة، وبالمشاركة المقدرة، واشكرك ياحبيب علي مدحك لشخصي الضعيف، ولااملك الا ان اتوجه لله تعال وان يجزيك عني كل توفيق ونجاحات...انه سميع مجيب.

(ب)-
نميري من مواليد شهر ابريل1930...
وانتهي حكمه في ابريل 1985...
ومات في شهر انقلابه!!

كتاب جعفر نميري لوحة لرئيس سوداني (3 من 8)
*********************
المصدر: موقع /الراكوبة/
01-19-2013-
-------------
النشأة الأولى:
ولد نميري في مدينة أم درمان فعليا في السادس والعشرين من أبريل عام 1930م، لكن ملف خدمته يحتوي على شهادة جنسية من إبراهيم سيد شيخ القسم الثاني في مدني والعمدة محمد سعيد وعليها توقيع المأمور، يشهدان من معرفتهما التامة بالشيخ محمد نميري وزينب صالح أرباب والد ووالدة جعفر محمد نميري التلميذ بمدرسة مدني الوسطى المولود بجهة أمدرمان بتاريخ 1/1/1930م، وأن والده الدنقلاوي الجنس المولود بجهة دنقلا، وأن موطنه الشرعي عند ولادة المذكور كان بجهة أم درمان وأن والدته دنقلاوية الجنس مولودة بجهة دنقلا وموطنها الأصلي قبل زواجها بمحمد نميري بدنقلا. وتنتهي الشهادة بأن جعفر نميري أتم علومه جميعها بمدارس حكومة السودان.
بناء على هذه الشهادة صدرت شهادة تسنين طبية تفيد أن الطالب جعفر محمد نميري مولود في أم درمان بتاريخ 1/1/1930م.

نميرى والتسعات وشهر مايو :
******************
1/ 1949 دخل الكلية الحربية...
2/ 25 مايو1969 استلم السلطة...
3/ 20 مايو1999 عاد من المنفى الى السودان...
4/ 30مايو2009 توفى الى رحمة مولاه...


#960011 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 02:49 PM
أخوي الحبوب،
السوط الحار،
1-
تحية طيبة، واشكرك علي المرور المقدر،والتعليق الكريم.
2-
(أ)
مرت 29 عامآ علي انتفاضة 6 ابريل...
وعادوا العسكر ليحكموا من جديد!!
(ب)-
و24 عامآ علي اعدام ضباط ابريل- رمضان 1990...
ومازالت مقابرهم مجهولة بتوجيهات من وزارة الدفاع!!
(ج)-
و24 عامآ علي اغتيال الدكتور علي فضل...
والقاتل الطيب "سيخة" ينعم بالحرية ويكتب رسالة الدكتوراة!!
(د)-
و16 عامآ علي مجزرة معسكر العيلفون للتجنيد القسري...
والسفاح اصبح وزيرآ بعد طرده من وزارة الخارجية!!
(هـ)-
و3 أعوام علي قصف طائرة اسرائيلية لمدينة بورتسودان...
وبسبب هذا القصف تعرض وزير الدفاع لهجوم شعبي شديد وسخريات مرة من الاعلام المحلي والعالمي، ورغم ذلك ابقاه البشير وزيرآ في مكانه!!

[بكري الصائغ]

#959790 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 12:08 PM
وماذا نكتب فى ابريل 2014؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[aboahmed]

ردود على aboahmed
United States [بكري الصائغ] 04-02-2014 01:07 AM
أخوي الحبوب،
Aboahmed - أبو احمد،
(أ)-
السلام والتحايا لشخصك الكريم، وألف شكر علي الطلة الميمونة اما بخصوص سؤالك:"وماذا نكتب فى ابريل 2014؟؟"، فنكتب ونسجل وندون بالتفاصيل عن كل ماجاء في هذا الشهر من احداث سودانية بهدف التوثيق واثراء التاريخ السوداني الذي لايمكن ان يتطور الا بتغذيته ومده بالمعلومات والحقائق التاريخية.

(ب)-
في مطار القاهرة.. الساعات الأخيرة لسلطة نميري !
*******************
الصحافة - نشر في الصحافة يوم 15 - 02 - 2010-
---------------------
***- « كلما مررت بمدافن فاروق أو أحمد شرفي أو حلة حمد، فرت من عيني دمعتان.. إحداهما تذكراً لأهل وأصدقاء وقادة ومبدعين رحلوا .. والثانية لفيض تجاربهم الثرية والغنية التي أضحت دفينة بين رمالها تغطيها شجيرات السيال عوضاً عن أن تكون ذخيرة نفيسة بين المراجع في مظانها حيث ينبغي لها أن تكون». هذه بعض من كلمات قدم بها السفير والوزير الأسبق السيد أبو بكر عثمان محمد صالح أول أمين عام لجهاز التكامل المصري السوداني في الطبعة الثانية من مذكراته «في بلاط الدبلوماسية والسلطة... مواقف ومشاهد».

***- هذا كتاب شيق ساقنا فيه كاتبه الى تطواف جميل ما بين مسقط رأسه بحلفا ومراتع صباه وشبابه في أم روابة ودراسته في حنتوب وجامعة الخرطوم، ثم اختيارهم ضمن أول دفعة للعمل بالسلك الدبلوماسي عقب الاستقلال، وأخيراً تدرجه في دنيا الوزارة والجهاز التنفيذي.
***-
من أكثر الفصول التي شدتني في الكتاب، تلك الصفحات التي يحكى فيها الكاتب باعتباره شاهد عيان، عن اللحظات العصيبة والفارقة في تاريخ السودان التي كان مسرحها مطار القاهرة صباح السادس من أبريل 1985م، والنميري يترجل من الطائرة قادماً من أمريكا في آخر لحظاته الرئاسية التي اختار لها الكاتب عنوان «مايو تتهاوى» فمضى يقول:
«كنت أنزل في فندق الشيراتون لأحضر اجتماعاً خاصاً بأجهزة التكامل، وكانت أنباء الإضراب العام والتظاهرات التي تضج بها الخرطوم تتوالى.

***- وكان يراودني هاجس واحد هو محاولة إقناع نميري خلال توقفه بالقاهرة بالعودة إلى السودان عوضاً عن التوجه لباكستان وفق ما كان مقرراً، وما أن وصلت إلى مطار القاهرة في الصباح الباكر حتى بادرني المشير أبو غزالة يسأل عما فعله سوار الدهب ثم أردف «أما دريت؟ لقد تسلم الفريق سوار الدهب السلطة الآن»! كان الكل على يقين بأن الرئيس نميري لم يكن على علم بهذا التطور المفاجئ.

***- حطت الطائرة وتحلقنا جميعاً حولها انتظاراً لنزول الرئيس، وعند نزوله همس الرئيس مبارك في أذنه، وسرعان ما هُرع الرئيسان في خطو سريع الى المقر الرئاسي، وانخرطا في اجتماع دام ساعة أو أكثر، وفجأة ونحن في الانتظار فوجئنا بالرئيس نميري منطلقاً في خطو هو الى الركض أقرب، مندفعاً نحو الطائرة والرئيس مبارك يلهث في متابعته محاولاً تهدئته، وما أن وصل الجمع الى الطائرة حتى فوجئوا بأن أبوابها مغلقة، وتقبل الرئيس نميري اقتراحاً من رفيقة المصري بأن يجتمع الى وفده المرافق لمناقشة الأمر.

***- وانعقد اجتماع ضمَّ السيد هاشم عثمان وزير الخارجية وقتها، وقائد الطائرة الذي استُدعى على عجل، وبعض أعضاء الوفد المرافق، الى جانب شخصي وسفير السودان بالقاهرة الصديق عبد الرحمن سليمان. وكان البعض يرى الانتظار لبعض الوقت ريثما تتضح الصورة للوضع هناك، بينما كان آخرون يحثون الرئيس على العودة الفورية، وكان الرئيس نميري مصراً على العودة للخرطوم، وكان حديثه ينم عن ثقة كاملة بأنه قادر على تطويق الأحداث لدى عودته. وتدخل قائد الطائرة وتحدث في نبرة يشوبها الهدوء والثقة والاحترام، حيث أوضح أن قوانين إياتا تحّمل الطائرة وقائدها كامل المسؤولية طالما أعلنت الخرطوم قفل الأجواء السودانية، بما في ذلك إسقاط الطائرة، وختم حديثه بأنه يرى من واجبه وضع الحقائق أمام الرئيس، وأنه يترك للمجتمعين تقدير الموقف، وأنه سينفذ ما يُتخذ من قرار.

***- تحدث الرئيس بانفعال واضح شاكراً للكابتن نصيحته، وذكر أنه قد يفكر في دخول السودان على طائرة هيلوكبتر يهبط بها في إحدى بقاع الشمال، ويتحرك إلى الخرطوم في مسار محسوب، وأخذ يردد: «كيف أبقى بعيداً وأنا أرى مايو تنهار أمام أعيني؟»

***- هكذا حكى السفير ابو بكر عثمان تلك الوقائع بصدق وتجرد، وأوضح أن نميري ما عدل عن قراره بالسفر للخرطوم الا عندما أُبلغ في تلك اللحظة بواسطة المصريين بأسماء ثلاثة ضباط من أعضاء المجلس العسكري الانتقالي يمثلون العقل المفكر للانقلاب «حسب رؤية المصريين»، وأن نميري يرى أن هؤلاء الثلاثة مدينون له ببقائهم في القوات المسلحة»..!!


#959725 [ابو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 11:20 AM
التحيه لك استاذنا الشهيد كرار قتله محمد الامين خليفه فى برج المطار وكانت مهمته تامين المطار بحكم انه طيار فطلع له المذكور ورفع سماعه التلفون وكان على الجانب الاخر الكدرو وقال له قول ليه استسلم نحن محاصرين ومسك كرار السماعه وقال للكدرو استمرو منا انتهيت فما كان من الغادر الا وادخل السونكى فى بطن كرار وارداه قتيلا وللعلم اهل كرار الى يومنا هذا لن يتركو حق ابنهم مهما كان وتحت اى ضغط لن يتنازلو لانه قتل شخصى والجثه مجهوله المكان

[ابو خالد]

ردود على ابو خالد
United States [بكري الصائغ] 04-02-2014 12:50 AM
أخوي الحبوب،
ابو خالد،
(أ)-
مساءك نور وأفراح باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، وسعدت بالزيارة الكريمة، اما عن محمد الامين خليفه الذي قتل الشهيد كرار فانه مثله ومثل الاخرين القتلة يعيش لحظات الخوف بلا انقطاع من القادم المجهول.

(ب)-
توقيع اتفاق السلام النهائي بين
الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة
**************************
المصدر: -الراية- القطرية
الأحد 27/5/1434 هـ - الموافق 7/4/2013 م-
-------------------------------
***- شهد معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية حفل التوقيع على اتفاق السلام النهائي بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور مساء أمس بفندق الريتز كارلتون . حضر حفل التوقيع دولة السيد علي عثمان محمد طه نائب الرئيس السوداني وسعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وسعادة الدكتور التيجاني سيسي رئيس السلطة الاقليمية لدارفور وعدد من أصحاب السعادة الوزراء بالدول العربية والافريقية ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدى دولة قطر وممثلي المنظمات الإقليميين والدوليين . وقد وقع على اتفاق السلام النهائي الذي رعته دولة قطر ، من جانب الحكومة السودانية سعادة السيد أمين حسن عمر وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس مكتب متابعة سلام دارفور وعن حركة العدل والمساواة ، رئيسها السيد محمد بشر أحمد.

(ج)-
هل نفضت أمريكا يدها من اتفاقية الدوحة المتعلقة بدارفور؟
**********************
24/03/2014م
---------------
نقلت (سونا) في 23/3/2014 عن السفير عثمان درار الخبير الوطني برئاسة الجمهورية السودانية قوله: “إن الموقف الأمريكى من وثيقة الدوحة لسلام دارفور يتصادم مباشرة مع موقف ورغبات أصحاب المصلحة الحقيقية داخل دارفور...”، وكان يعلق على تصريح مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن سامنثا باور في مداخلتها أمام اجتماع مجلس السلم الأفريقي بأديس أبابا 10/03/2014 حيث قالت: (إن وثيقة الدوحة عفى عليها الزمن وأصبحت لا يُعتمد عليها، ودعت المجلس إلى إيجاد منبر جديد لحل قضية دارفور) علماً بأن أمريكا كانت وراء توقيع هذه الوثيقة في الدوحة في 14/7/2011. فهل هذا يعني أن أمريكا نفضت يدها من اتفاقية الدوحة؟ وإن لم يكن، فكيف يمكن فهم تصريح مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن سامنثا باور؟!!


#959690 [سفيانوف]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:45 AM
لك الشكر اخي الكريم على هذه المعلومات و التي يجهلها كثير من الاجيال الشابة ,,, و لكن لدي بعض الملاحظات اولا : لابد ان تعرف ان ضباط الجيش فيما بينهم كالأسماك في البحر القوي يأكل الضعيف و انا كنت ممن تألم جدا و ما زلت اتألم لإعدام هذه المجموعة من خيرة ضباط الجيش و الذين تم تأهليهم على حساب الشعب السوداني ليكونوا درعا له و كذلك اعدامهم كان في توقيت لم اسمع عن بشاعته في التاريخ وهو قبل ساعات من صلاة العيد و ما ادري لماذا كل هذا التشفي ,,,و قد سألت احد الضباط الذين يؤيدون الانقاذ فقال لي ( اذا كان هذا الانقلاب قد نجح فسوف يقومون بنفس الدور و هو اعدام و قتل كل من يقف في طريقهم هذه ببساطة المعادلة عند الضباط )

[سفيانوف]

#959683 [الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:41 AM
لك التحيه والتجله اخى بكرى حقائق موثقه ومؤلمه وحقيقيه لاشك ولالبث فيها والمؤلم حقا القتله احرار ياالله متى القصاص ياالله متى القصاص فقد طال الصبر

[الشريف]

ردود على الشريف
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 11:13 PM
أخوي الحبوب،
الشريف،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز علي زيارتك المفرحة، والف شكر علي تعليقك المقدر.
(ب)-
***- وبما اننا ياأخ الشريف بصدد الكلام عن احداث وقعت في ابريليات ماضية، فهاك لائحة باسماء الرؤساء الذين انتهوا نهاية مرة في شهور ابريل من اعوام مضت:
----------------
1- ادلوف هتلر (الماني) ، انتحر في 30 ابريل 1945،

2- بينيتو موسوليني (ايطالي) اعدم رميًا بالرصاص في 28 ابريل 1945،

3- الرئيس الأمريكي أبراهام (اميريكي) اغتيل في 15 ابريل 1865،

4- طومان باي آخر سلاطين الدولة المملوكية، قتل في 15 ابريل 1517،

5- فخر الدين الثاني (لبناني)، اعدم شنقآ في 13 ابريل 1635،

6- عبد السلام عارف (عراقي)، مات في ظروف غامضة في 13 ابريل 1966،

7- الملك غازي الأول (عراقي) وفاته إثر حادث اصطدام سيارته بعمود كهرباء في 4 ابريل 1939،

8- صدام حسين (عراقي) انتهي حكمه في 7 ابريل 2003،

9- إبراهيم باري مايناسارا (النيجر)، اغتيل في 9 ابريل 1999،

10- لوران غباغبو (كوت ديفوار) تنحي بالقوة في 11 ابريل 2011،

11- عيدي أمين (يوغندا) اطيح به في 11 ابريل 1979،

12- ليخ كاتشينسكي (بولندا)، توفي في حادث سقوط طائرته في 10 ابريل 2010،

13- كوامي نكروما (غانا)، توفي في 27 ابريل 1972،

14- قربان بيك باقايف (قرغيزستان) اطاح به الشعب في 7 ابريل 2010،

15- سلوبودان ميلوشيفيتش (يوغسلافيا) تم اعتقاله في الاول من ابريل 2001،

16- ذو الفقار علي بوتو (باكستان)، اعدم شنقآ في 4 ابريل 1979،

17- جعفر النميري (السودان)، اطيح به في انتفاضة شعبية، 6 ابريل 1985.


#959641 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:20 AM
عبر الراكوبه ومن هذا المقال نتمني من له اي معلومات عن الشخوص والاحداث وشاهدي العيان ان يشاركوا بشهاداتهم ومعلوماتهم حتي نكتب تاريخ السودان بتفاصيل الاحداث لا سيما ان هذا الامر اصبح سهلا ميسورا بفضل التقنيه الحديثه :
نامل ذلك...

[وحيد]

ردود على وحيد
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 10:54 PM
أخوي الحبوب،
وحيد،
(أ)-
تحياتي الطيبة العطرة، وممنون وشاكر لك الزيارة المقدرة. وياريت ياحبيب لو القراء الكرام استجابوا لطلبك الرائع وكتبت
:(عبر الراكوبه ومن هذا المقال نتمني من له اي معلومات عن الشخوص والاحداث وشاهدي العيان ان يشاركوا بشهاداتهم ومعلوماتهم حتي نكتب تاريخ السودان بتفاصيل الاحداث لا سيما ان هذا الامر اصبح سهلا ميسورا بفضل التقنيه الحديثة )...

(ب)-
***- والله ياوحيد، تعبت من المناشدة الكتيرة للقراء وان يساهموا بما عندهم من معلومات تاريخية من اجل اثراء التاريخ السوداني، وناشدت بصورة خاصة السياسيين القدامي وان يسعوا للتأليف وكتابة مذكراتهم عن الاحداث التي عاصروها وكانوا جزءآ منها بالمشاركة الفعالة..ناشدت ايضآ الضباط القدامي بالقوات المسلحة والشرطة والأمن... والسفراء والقناصل والدبلوماسيين ...اساتذة الجامعات...ولكن مع الأسف لم احصد الا التجاهل وعدم الاهتمام!!

(ج)-
الشهيد الدكتور على فضل
**************
***- حوالي الساعة الخامسة فجر السبت 21 أبريل 1990 فاضت روح الشهيد علي فضل أحمد الطاهرة في قسم الحوادث بالمستشفى العسكري باُمدرمان نتيجة التعذيب البشع الذي ظل يتعرض له خلال فترة إعتقال دامت 52 يوماً منذ اعتقاله من منزل اُسرته بالديوم الشرقية مساء الجمعة 30 مارس 1990 ونقلِه إلى واحد من أقبية التعذيب التي أقامها نظام الجبهة غداة استيلائه على السلطة في 30 يونيو 1989.

***- طبقاً للتقرير الذي صدر عقب إعادة التشريح، ثبت أن الوفاة حدثت نتيجة "نزيف حاد داخل الرأس بسبب ارتجاج في المخ ناتج عن الإرتطام بجسم صلب وحاد". وعندما كان جثمان الشهيد علي فضل مسجى بقسم حوادث الجراحة بمستشفى السلاح الطبي باُمدرمان سُجلت حالة الجثة كما يلي:
***-مساحة تسعة بوصات مربعة نُزع منها شعر الرأس إنتزاعاً...
***- جرح غائر ومتقيّح بالرأس عمره ثلاثة أسابيع على وجه التقريب...
***- إنتفاخ في البطي والمثانة فارغة...وهذه مؤشرات على حدوث نزيف داخل البطن...
***- كدمات في واحدة من العينين وآثار حريق في الاُخرى (أعقاب سجائر)...

عندما يمارس البشر التعذيب فإنهم يهبطون إلى مرحلة أدنى من الوحوش، ذلك أن الوحوش لم يعرف عنها ممارسة التعذيب أو التنكيل الذي احترفه جلادو نظام الجبهة الذين عذبوا الشهيد علي فضل أحمد حتى الموت.

فهؤلاء قد هبطت بهم أمراضهم وعقدهم النفسية واضرابات الشخصية إلى درك سحيق لا تصل إليه حتى الوحوش والحيوانات المفترسة. ليس ثمة شك في ان الجلادين المتورطين في تعذيب علي فضل حتى الموت قد تربوا في كنف تنظيم الجبهة الإسلامية على مبادئ فكرية وسياسية تجعل الفرد منهم لا يتورع عن الدوس على آدمية وكرامة الآخرين وقدسية الحياة ولا يترددون لحظة في إذلال وتعذيب البشر حتى الموت.

خـلـفـيـةكان للإضراب الذي نفذه الأطباء السودانيون إبتداء من يوم الأحد 26 نوفمبر 1989 أثراً قوياً في كسر حاجز المواجهة مع نظام الجبهة الفاشي الذي استولى على السلطة أواخر يونيو من نفس العام بإنقلاب عسكري أطاح حكومة منتخبة ديمقراطياً. وبقدرما أذكى ذلك الإضراب روح المقاومة ومواجهة الطغمة التي استولت على السلطة بليل، أثار في المقابل ذعراً واضحاً وسط سلطات النظام الإنقلابي الذي بدأ حملة ملاحقات وقمع وتنكيل شرسة وسط النقابيين والأطباء على وجه الخصوص. وفي غضون أيام فقط جرى اعتقال عشرات الأطباء، الذين نقلوا إلى بيوت الأشباح التي كان يشرف عليها في ذلك الوقت "جهاز أمن الثورة"، وهو واحد من عدة أجهزة أمن تابعة لتنظيم الجبهة الإسلامية ومسؤولة عنه مباشرة قياداته الأمنية:
نافع علي نافع...
والطيب سيخة...
وعوض الجاز...
كما ان فرق التعذيب التي مارست هذه الجريمة البشعة ضد عشرات الأطباء كانت بقيادة عناصر الجبهة الإسلامية من ضمنهم الطيب سيخة وعوض الجاز وابراهيم شمس الدين وبكري حسن صالح والطبيب عيسى بشرى ويسن عابدين. الإعـتـقـال ووقـائـع الـتـعـذيـب...

ما حدث للشهيد علي فضل يُعتبر جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد لأن كل حيثياتها تؤكد ذلك. فقد توعّد العقيد (الرتبة التي كان يحملها عند حدوث الجريمة) الطيب إبراهيم محمد خير –الطيب سيخة- باعتقال علي فضل واستنطاقه ودفنه حياً وتعامل مع هذه المهمة كواجب جهادي، وهو قرار اتخذه الطيب سيخة قبل اعتقال علي فضل. فقد تسلّم الطيب سيخة (عضو لجنة الأمن العليا التي كان يترأسها العقيد بكري حسن صالح) مطلع ديسمبر 1989 تقريراً من عميل للأمن يدعى محمد الحسن أحمد يعقوب أورد فيه أن الطبيب علي فضل واحد من المنظمين الأساسيين لإضراب الأطباء الذي بدأ في 26 نوفمبر 1989.

اعتُقل الشهيد علي فضل مساء الجمعة 30 مارس 1990 ونقل على متن عربة بوكس تويوتا الى واحد من أقبية التعذيب، واتضح في وقت لاحق ان التعذيب قد بدأ ليلة نفس اليوم الذي اعتُقل فيه.

وطبقاً لما رواه معتقلون آخرون كانوا في نفس بيت الاشباح الذي نقل إليه، اُصيب علي فضل نتيجة الضرب الوحشي الذي تعرض له مساء ذلك اليوم بجرح غائر في جانب الرأس، جرت خياطته في نفس مكان التعذيب وواصل جلادو الجبهة البشاعة واللاإنسانية التي تشربوها فكراً واحترفوها ممارسة.

إستمرار تعذيب الشهيد علي فضل على مدى 52 يوماً منذ اعتقاله مساء 30 مارس 1990 حتى استشهاده صبيحة 21 أبريل 1990 يثبت بوضوح إنه هزم جلاديه، الذين فشلوا في كسر كبريائه وكرامته واعتزازه وتمسكه بقضيته. ومع تزايد وتائر التعذيب البشع اُصيب الشهيد علي فضل بضربات في رأسه تسببت في نزيف داخلي حاد في الدماغ أدى الى تدهور حالته الصحية. وحسب التقارير الطبية التي صدرت في وقت لاحق، لم يكن على فضل قادراً على الحركة، كما حُرم في بعض الأحيان من الأكل والشرب وحُرم أيضاً من النظافة والإستحمام طوال فترة الإعتقال.

نُقل الشهيد علي فضل فجر يوم السبت 21 أبريل الى السلاح الطبي وهو فاقد الوعي تماماً، ووصف واحد من الأطباء بالمستشفى هيئته قائلاً: "إن حالته لم تكن حالة معتقل سياسي اُحضر للعلاج وإنما كانت حالة مشرد جيء به من الشارع.... لقد كانت حالته مؤلمة... وإنني مستعد أن اشهد بذلك في أي تحقيق قضائي يتقرر إجراؤه"...

العاملون بحوادث الجراحة بالمستشفى العسكري اضطروا للتعامل مع حالة الشهيد علي فضل كمريض عادي دون التزام الإجراءات القانونية المتعارف عليها وذلك بسبب ضغوط رجال الأمن الذين أحضروا الشهيد بخطاب رسمي من مدير جهاز الأمن وأيضاً بسبب تدخل قائد السلاح الطبي، اللواء محمد عثمان الفاضلابي، ووضعت الحالة تحت إشراف رائد طبيب ونائب جراح موال للجبهة الإسلامية يدعى أحمد سيد أحمد.

فاضت روح الطبيب علي فضل الطاهرة حوالي الساعة الخامسة من صبيحة السبت 21 أبريل 1990، أي بعد أقل من ساعة من إحضاره الى المستشفى العسكري، ما يدل على أن الجلادين لم ينقلوه إلى المستشفى إلا بعد أن تدهورت حالته الصحية تماماً وأشرف على الموت بسبب التعذيب البشع الذي ظل يتعرض...

بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة،هما بشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص.

وجاء أيضاً في شهادة الوفاة (رقم 166245)، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا".

بعد اجتماعات متواصلة لقادة نظام الجبهة ومسؤولي أجهزته الأمنية، إتسعت حلقة التواطؤ والضغوط لاحتواء آثار الجريمة والعمل على دفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية اللازمة. فقد مارس نائب مدير الشرطة، فخر الدين عبد الصادق، ضغوطاً متواصلة لحمل ضباط القسم الجنوبي وشرطة الخرطوم شمال على استخراج تصريح لدفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية المعروفة، فيما فتحت سلطات الأمن بلاغاً بتاريخ 22 أبريل بالقسم الجنوبي جاء فيه ان الطبيب علي فضل أحمد توفي وفاة طبيعية بسبب "حمى الملاريا...

العميد أمن عباس عربي وقادة آخرون في أجهزة الأمن حاولوا إجبار اُسرة الشهيد على تسلُّم الجثمان ودفنه، وهي محاولات قوبلت برفض قوي من والد الشهيد واُسرته التي طالبت بإعادة التشريح بواسطة جهة يمكن الوثوق بها...

إزاء هذا الموقف القوي اُعيد تشريح الجثة بواسطة أخصائي الطب الشرعي وفق المادة 137 (إجراءات اشتباه بالقتل) وجاء في تقرير إعادة التشريح ان سبب الوفاة "نزيف حاد بالرأس ناجم عن ارتجاج بالمخ نتيجة الإصطدام بجسم حاد وصلب"، وبناء على ذلك فُتح البلاغ رقم 903 بالتفاصيل الآتية: -المجني عليه:
الدكتور علي فضل أحمد-المتهم: جهاز الأمن -المادة: 251 من قانون العقوبات لسنة 1983 (القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد).

لم تتمكن (العدالة) من النظر في القضية وأوقفت التحريات نتيجة الضغوط المتواصلة والمكثفة من نظام الجبهة ورفض جهاز الأمن تقديم المتهمين الأساسيين للتحري، أي الأشخاص الذين كان الشهيد تحت حراستهم ، وهم المتهمون الأساسيون في البلاغ. الآتية أسماؤهم شاركوا، بالإضافة إلى الطيب سيخة، في تعذيب د. علي فضل (أسماء حركية وأخرى حقيقية لأن غالبية الجلادين كانوا يستخدمون أسماء غير حقيقية):
-نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي -
العريف العبيد من مدينة الكوة -
نصر الدين محمد -
العريف الأمين (كان يسكن في مدينة الفتيحاب بامدرمان)-
كمال- حسن (إسمه الحقيقي احمد محمد وهو من منطقة العسيلات) -عادل سلطان-
حسن علي (واسمه الحقيقي أحمد جعفر)-
عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (إسمه الحقيقي علي أحمد عبد الله... من شرطة الدروشاب)-نصر الدين محمد-
الرقيب الأمين (كان يسكن بمدينة الفتيحاب بامدرمان)-
الرقيب العبيد (كان يسكن في سوبا مطلع التسعينات وهو عضو بالجبهة القومية الاسلامية) -
على الحسن -

ويبقى القول ان جلادي وقتلة علي فضل معروفون.... وسيطالهم القصاص... هم وكل من كان في موقع مسؤولية في سلطات النظام في ذلك الوقت إبتداء من أنفار الأمن وحتى مجلس قيادة الإنقلاب والمجلس الأربعيني وعناصر وقيادات الجبهة التي كانت تدير دولة القهر والبطش من خلف كواليس اُخرى.ســنـذيـقـهـم جُـرحـاً بـجُــرح.... ودمــاً بــدموالـظـلــم لـيـلـتـه قـصـــيـرة.


#959538 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 09:16 AM
أبريل شهر النضال والانتصارات إن شاء الله ... نترحم على أروح شهداء الوطن الغاليين الكدرو وصحبه الميامين ...... ونترحم على أرواح جميع الشهداء ...... ونقول لهم أن وقت القصاص قريب إن شاء الله ..

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 10:16 PM
أخوي الحبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
تحياتي الطيبة العطرة الممزوجة بالشكر علي قدومك الطيب، وسعدت بمشارمتك المقدرة.

(ب)-
ونواصل رصد الاحداث السودانية
الهامة التي وقعت في "ابريليات" سابقة...
-------------------------
... اسـتطاع جـهاز الأمـن وبعـد 14 عـامآ من الإخفـاقات الفاشـلة وان يـصـل الي مكان اختـفاء نـقـد الأمـين العام للـحـزب الشـيوعـي فـي 7 ابريل 2005، والسـؤال هـل هـي مـحـض صـدف وان يـجـئ اكتشـاف مـقـر نقـد فـي شـهـر ابريل بالذات، ام هـي وكعادة هـذا الشـهـر " ابريل " وان يـفاجـئ السـودانييـن بحـدث كبيـر يهـزهـم ويـهـز العالـم ??.

(ج)-
المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني ونائبه
يلتقيان بالأستاذ نقد في مخبئه بأحد أحياء الخرطوم
******************************
الخميس 7 أبريل 2005
-----------------
مدير الإدارة السياسية بالجهاز : نقد ليس مطلوبا امنيا وبإمكانه التحرك بحرية وممارسة نشاطه الحزبي...

***- قام اللواء مهندس صلاح عبد الله محمد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني يرافقه اللواء مهندس محمد عطا المولى نائب المدير العام عصر اليوم بزيارة تفقدية للأستاذ محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني في مخبئه بمنطقة الفردوس مربع (58 ) ، وأوضح مدير الإدارة السياسية بالجهاز أن قيادة الجهاز أبلغت الأستاذ نقد أن لا داع ولا مبرر للاختفاء حيث انه غير مطلوب للسلطات الأمنية مشيرا إلى أن الجهاز ظل على علم بأماكن إقامته الدائمة والبديلة وأكد مدير الإدارة السياسية بجهاز الأمن والمخابرات الوطني أن الأستاذ نقد يستطيع التحرك بحرية والاضطلاع بكافة مهامه وإسهاماته في قضايا الوطن .

الجدير بالذكر أن الأستاذ محمد إبراهيم نقد ظل مختفيا عن الأنظار لعدة سنوات مارس خلالها نشاطه السياسي بعيدا عن الأضواء.


#959521 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 08:53 AM
معلومات جيدة جداً وآمل ان يستفيد منها الجلاد لعله يذكر او يخشى ...

[المشروع]

ردود على المشروع
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 10:06 PM
أخوي الحبوب،
المشروع،

تحياتي الطيبة العطرة لشخصك الكريم، وألف شكر علي القدوم السعيد، وكما كتبت ياحبيب: "أمل ان يستفيد منها الجلاد ،لعله يذكر او يخشى". التاريخ ملئ بالعظات والعبر والاحداث التي تعظ للرؤساء والزعماء ان يسعوا للخير والاصلاح والا كانت نهاياتهم مرة مثل مئات الألآف الذين عاثوا فسادآ فكانت نهاياتهم مفجعة واليمة.

(ب) -
ونواصل رصد احداث هامة
وقعت في شهور ابريل سابقة:
---------------------
البشير يفوز بنسبة 68% في أول انتخابات
تعددية منذ ربع قرن.. ويلتقي مبارك اليوم
**************************
المصدر: جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية،
الثلاثـاء -27 ابريل 2010 -
------------------
فاز الرئيس السوداني عمر حسن البشير بولاية رئاسية ثانية في أول انتخابات تعددية تجري في البلاد منذ نحو ربع قرن إثر حصوله على نسبة 68.24% من الأصوات على الرغم من كونه الرئيس الوحيد الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمرا باعتقاله وهو في المنصب.
وأعلن أبيل ألير رئيس المفوضية القومية للانتخابات السودانية، أمس، فوز البشير. كما أعلن أن سلفا كير فاز بانتخابات رئاسة حكومة جنوب السودان بشكل كاسح وحصل على 92.99% من الأصوات في ذلك السباق. وأكدت المفوضية القومية للانتخابات مشاركة أكثر من 10 ملايين ناخب من أصل 16 مليونا مسجلين.

وكان فوز الرئيس السوداني أصبح شبه مؤكد بعد انسحاب منافسيه الرئيسيين ياسر عرمان، الذي ترشح عن الحركة الشعبية لتحرير السودان، والصادق المهدي زعيم حزب الأمة الذي أطيح بحكومته المنتخبة في انقلاب عسكري قاده البشير سنة 1989. وانسحب المرشحان بعد الإعلان عن طبع بطاقات الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» بأن نسبة التصويت من إجمالي الرقم المعلن للمسجلين لم تبلغ حتى 8 ملايين ونصف المليون من الذين أدلوا بأصواتهم، لكن المفوضية أوصلتها إلى أكثر من 10 ملايين بقليل، وأضافت أن المفاجأة كانت النسبة العالية لمشاركة 4 ملايين مقترع من جنوب السودان، ذهب ما يزيد على 92% منها إلى مرشح الحركة الشعبية للانتخابات الرئاسية ياسر عرمان، على الرغم من انسحابه، إضافة إلى عدد من الأصوات نالها في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، اللتين تعتبران مناطق نفوذ للحركة، وأضافت أن المفوضية قامت بسحب أصوات من ياسر عرمان وأعطتها للبشير ولمرشح مستقل في الانتخابات الرئاسية.

واعتبرت مصادر سياسية سودانية أن الرئيس الفائز بالانتخابات الأخيرة عمر البشير، كان قد حصل على نسبة أقل من (50% + 1) وهي نصاب الفوز، وقالت إن المؤتمر الوطني عمل على تزوير الانتخابات وأوصل نسبته إلى 68% وهي التي تم إعلانها.


#959472 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 07:33 AM
لله درك يا اخي بكري ;keep the good work

[ابو ابراهيم]

ردود على ابو ابراهيم
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 06:30 PM
أخوي الحبوب،
ابو ابراهيم،
ألف مراحب بالزول السمح، وسررت بالزيارة ، وألف شكر علي مدحك لشخصي المسكين، وجزاك الله تعالي عني كل توفيق وسؤدد...انه سميع مجيب.

(ب)-
وهاك ياحبيب بعض ماتفضل به علينا ابريل الجديد من من واحباطات:

أخر اخبار اليوم الثلاثاء الأول من ابريل 2014:
*****************************
1-
مليشيا حميدتي تواصل حرق االقري وتذبح شيخ وابنه...
2-
حريق بمعسكر كلمة...
3-
الهيئة العامة للأثار والمتاحف : سرقة «5» تماثيل من متحف البركل...
4-
الصراع يحتدم بين النيابة وجهاز الامن
ببورتسودان بسبب شحنة قمح شركة (البرير) الفاسدة...
5-
فساد من العيار الثقيل..جمال الوالي يسحب أربعين مليون دولار من بنوك لشركة " مفلسة "...
6-
العملة السودانية تنحدر إلى 8.6 جنيهات مقابل الدولار...
7-
منتهى السعادة : الأهل فى دارفور على قيد الحياة !
8-
تنظيم ضباط الشرطة الوطنيين في رسالة لوزير الداخلية : تشييد المباني وهدم المعاني...
9-
شركات الطيران تحذر من توقف رحلاتها بسبب الوقود وسلطة الطيران المدني تجني ملايين الدولارات شهريا...
10-
توطين (بدون الكويت) بشرق السودان بداية لتمرد جديد...
11-
إستشهاد الطالب أبكر إبراهيم سليمان برصاص مليشيا حكومية في زالنجي...
12-
قلق أممي من هجوم الجنجويد علي المدنيين في دارفور...
13-
الإتحاد الأوروبي يرفض مشاركة عمر البشير بقمة بروكسل...
14-
النائب الأول : المواطن جيبو أتقد من فاتورة العلاج...
15-
حلايب والقِرْم: لماذا صوّتَ السودانُ ضد أوكرانيا في اجتماع الأمم المتحدة؟...


#959463 [السوط الحار]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 07:02 AM
وكل عام والسودان بخير

[السوط الحار]

ردود على السوط الحار
United States [بكري الصائغ] 04-01-2014 09:45 PM
أخوي الحبوب،
السوط الحار،

تحياتي الطيبة، وتجد تعقيبي علي تعليقك المقدر في مكان اخر بعد ان فات علي ان اضعه في المكان المناسب. معذرة ولك كل الامنيات الطيبة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة