الأخبار
أخبار إقليمية
نص مبادرة الميرغنى للوفاق الوطنى الشامل
نص مبادرة الميرغنى للوفاق الوطنى الشامل
نص مبادرة الميرغنى للوفاق الوطنى الشامل


04-01-2014 09:10 AM
المؤتمر الصحفي جنينة السيد على الميرغني / الخرطوم ٣١/ مارس/2014م

بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل
مبادرة الميرغنى للوفاق الوطنى الشامل

قال تعالى:(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) صدق الله العظيم

مقدمة:
يمر السودان بمخاطر وتحديات جسيمة تهدد امنه واستقراره وسيادته، بل وحدته وبقاءه، مما يستوجب توحيد الكلمة وضم الصفوف ونبذ الفرقة والشتات.
لهذا يتوجب على الجميع، حاكمين ومعارضين، ان يضعوا مصالح البلاد العليا فوق اي مصلحة اخرى وينخرطوا في حوار وطني شامل متجرد ومسئول يوحد الصف الوطنى ويعزز الثقة بين مكونات المجتمع السودانى المختلفة بغية التوصل الى الحد الادنى من الوفاق الوطني لوضع خارطة طريق لمستقبل السودان و حل القضايا والازمات المطروحة التي تهدد امن واستقرار السودان. ولمواجهة هذا الامر، فقد رأينا طرح هذه المبادرة لدعوة كافة القوى السياسية المدنية والحركات المسلحة وكل قطاعات المجتمع السودانى بما فيها الشباب والمرأة للتحاور بغية التوصل الى الحد الادنى من الوفاق الوطني والمساهمة فى وضع رؤية جديدة لمستقبل السودان تحدد معالم الانتقال الى مرحلة جديدة في البلاد تحقق طموحات وتطلعات الشعب السودانى في حياة يسودها الامن والسلام والحرية والعدالة.

ولمواجهة هذا الامر، فقد رأينا طرح هذه المبادرة لدعوة كافة القوى السياسية المدنية والحركات المسلحة ومنظمات المجتمع المدنى وكل قطاعات المجتمع السودانى.
اولا:الاطار العام للمبادرة:
الحوار حول القضايا الوطنية الكبرى للوصول الى حد ادنى من الاتفاق حولها يؤدى الى انفراج الازمة السياسية التى تعيشها بلادنا ويضع بلادنا على الطريق الصحيح نحو التنمية والاصلاح تحقيقا لتطلعات المواطن السودانى.
ثانيا:الكيانات والفئات المشاركة فى الحوار الوطنى الشامل:
تقوم اللجنة الفنية التى سيتم الاتفاق عليها بتحديد أعداد المشاركين فى مؤتمر الحوار الوطنى الشامل مع مراعاة ان يكون التمثيل عادلا وشاملا لكل اهل السودان بمختلف أحزابهم ومنظماتهم وتوجهاتهم وانتماءاتهم بحيث يشمل ممثلين لكافة القوى السياسية المدنية والحركات المسلحة والكيانات الدينية وزعماء العشائر واهل الحل والعقد مع ضمان عدم إقصاء أى حزب أو تنظيم من المشاركة فى مؤتمر الحوار الوطنى الشامل.

ثالثا:أجندة الحوار:
يمكن تقسيم أجندة الحوار الى ثلاثة مجموعات:
المجموعة الاولى وتشتمل على الثوابت الوطنية وتتلخص فى:
- الوحدة الوطنية فى اطار يراعى احترام التنوع الدينى والاثنى والثقافى
- الديمقراطية (الحريات العامة وحقوق الانسان ، وإزالة القوانين المقيدة للحريات وحق التعبير والتنظيم السياسي والتداول السلمي للسطة بإجراء انتخابات حرة نزيهة)
- أدارة الاقتصاد والتنمية بما يرجع بالنفع للوطن والمواطن
- السياسة الخارجية المتوازنة التى تخدم المصالح الوطنية
المجموعة الثانية وتشتمل على القضايا الملحة وتتلخص فى:
- قضايا الحرب والسلام ( دارفور،النيل الازرق، جنوب كردفان)
- تطوير العلاقات مع الاخوة في جنوب السودان
المجموعة الثالثة وتشتمل على الاليات اللازمة لتنفيذ ما يتفق عليه
من التجارب السابقة والنتائج التى افضت اليها المبادرات السابقة فيمكن القول انه لا خلاف يذكر بين كافة القوى السياسية على مجمل القضايا سواء منها الثوابت الوطنية او القضايا المسببة للازمة الراهنة ويكمن الخلاف حول الاليات وبخاصة موضوعى الفترة الانتقالية والحكومة القومية.
وبهذا يمكن اقتراح فترة انتقالية وحكومة قومية.على ان تحكم الفترة الانتقالية بدستور مؤقت او اعلان دستورى وتقوم الحكومة القومية بتفيذ البرنامج الذى يتم الاتفاق عليه. ويتم فى الفترة الانتقالية الفراغ من وضع الدستور الدائم ويتم الاتفاق على طريقة اجازته ومن ثم يوضع قانون للانتخابات تجرى الانتخابات البرلمانية بموجبه.
رابعا:آلية تنفيد قرارات مؤتمر الحوار الوطنى الشامل:
في فترة زمنية يتفق عليها يتم تشكيل حكومة وفاق وطنى انتقالية ويتفق المشاركون فى المؤتمر على تشكيلها، وتتولى ادارة شئون البلاد وانجاز مهام المرحلة الانتقالية فى المدى الزمنى المتفق عليه ويقوم برنامجها على التنفيد الفورى والحرفى لكل قرارات ومخرجات مؤتمر الحوار الوطنى الشامل.ويكون من مهامها التحضير لاجراء انتخابات حرة ونزيهة ومراقبة دوليا وذلك بعد اجراء تعداد سكانى مهنى ونزيه في البلاد.

خامساً:مكان وزمان إنعقاد مؤتمر الحوار الوطنى الشامل:
يتم التشاورلتحديد المكان الملائم لانعقاد مؤتمر الحوار الوطنى الشامل
تحديد فترة زمنية كسقف زمنى للفراغ من أعمال مؤتمر الحوار الوطنى الشامل.

سادساً: دعوة مراقبين لحضور مؤتمر الحوار الوطنى الشامل:
تقوم هذه المبادرة على أساس الحوار السودانىالسودانى وسوف يتم دعوة مراقبين لحضور مؤتمر الحوار الوطنى الشامل وهم:
1- جامعة الدول العربية.
2- الاتحاد الافريقى.
3- الامم المتحدة.
4- الاتحادالاوربى.
5- الدول الشقيقة والصديقة.
سابعا: مرجعيات المبادرة:
• اتفاقية القاهرة بين حكومة السودان والتجمع الوطنى الديمقراطى
• الدستور الانتقالى 2005
• اتفاق نافع عقار– اديس ابابا
• بروتوكولات المناطق الثلاث (اتفاقية السلام الشامل)
• اتفاقيات الدوحة بين الحكومة والحركات المسلحة
• مبادرات حزب الامة (التراضى الوطنى)
• مشروع الرؤية الوطنية
• رؤية حركة تغيير السودان
• الاحكام والاتفاقيات الدولية
• قرارات وإعلانات الجامعة العربية الخاصة بموضوعات الحوار
• قرارات الاتحاد الافريقى ومجلس السلم والامن الافريقى الخاصة بموضوعات الحوار

ختاماً :
إننا إذ نخاطبكم اليوم فان الامل ما يزال معقوداً على تحقيق وفاق وطنى شامل من خلال هذه المبادرة،مع إدراكنا التام أن هذه المقترحات لا تقدم لوحدها مخرجا ولا حلا لازمات البلاد المتفاقمة، وأن مقاصد الشعب السودانى وآماله لا يستطيع القيام بها او تحقيقها حزب واحد او فصيل بمفرده، وعليه لابد من تحمل كافة القوى السياسية والاجتماعية لمسؤولياتها والاضطلاع بدورها الوطنى كاملا والالتزام بتنفيد مقررات ومخرجات مؤتمر الحوار الوطنى الشامل حتى تتحقق طموحات وتطلعات اهل السودان.
والله الموفق وهو المستعان ،،،،

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
10173336_806381302723275_1447239735_n.jpg


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2505

التعليقات
#960499 [تاتاي في الخلا]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2014 02:43 AM
لن تجني شيئا ايها الحزب غير الاتحادي وغير الديمقراطي.

الموضوع اكبر وأهم مما تقول وتقدر. أجمع أشلاءك ومراغنتك وترجل دون احراج.

أنت -ايها الحزب- لا تملك الروح ولا الإرادة التي يمكن ان تدير بها شأنا وطنيا. للوطن الآن رجاله الذين يعملون على صناعته الجديدة بفكرهم وزندهم، وأنتم بالطبع ليس منهم.

هذه دعوة علاقات عامة (جايطة) ومزايدة (مضروبة) لتحسين صورة الحزب ليس إلا.

انت أولا ولأكثر من سبب وسبب، لست بحزب، إعقل هذه ثم انصرف.

[تاتاي في الخلا]

#960193 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 06:12 PM
- للأسف أنه ما عاد هناك من قول او فعل، ينفع مع هؤلاء الاسلامويين، لردهم لجادة الصواب، وهم يمارسون الفهلوة، والكذب والنفاق والمماطلة، لإطالة قبضتهم على البلاد والعباد،
- وللأسف ايضا بدلا من أن هذا الحزب يوجه ما اجتهد فيه وسماه مبادرة، الى المؤتمر الوطني مباشرة، فهو يطعن الظل بدلا من الفيل، فيوجهها كما جاء في مقدمتها الى (لهذا يتوجب على الجميع، حاكمين ومعارضين،)
- أيوجه هذا الأمر للأحزاب والمعارضة؟ وهؤلاء قالوا أكثر من هذا ولم يصلوا لمن في يده القلم إلى شئ،!!! أيوجه للشعب السوداني الذي يعاني الأمرين الإضطهاد والفقر؟،، وهو ايضا يقول ويفعل أكثر مما طُرح في هذه المبادرة،، وقاوم واحتج، وظاهر وقتل منه من قتل، ايقدم هذه الوثيقة او المبادرة لجلاديه ليقول لهم تعالوا اجلسوا معنا لنجنب البلاد شروركم، فالنفعل هذه الشرور جميعنا!!!!
- فدائما ما تصر بعض الأحزاب أن نبدأ من الصفر،،، لأن الناظر لتاريخنا السياسي القريب والقريب جدا، فسوف نجد إن ما اجتهدت فيه كل العقول السودانية التي تعمل في الفكر والسياسة، من أطروحات وأفكار ورؤى لجعل السودان ممكنا أن يعاش فيه البشر، مما طرحه خلال المؤتمرات والمبادرات، والاتفاقيات، كان ليصبح مرجعا ومنهجا ونموذجاً لكل شعوب العالم، لتهتدئ به، اذا كنا فعلا نقرن القول بالفعل، فدونك من مؤتمرات ومذكرات ومبادرات واتفاقيات، فهي بالكثرة والأهمية ماكانت تجنب هذه البلاد الأزمات والإنتكاسات وحكم الديكتاتوريات، فعلى سبيل المثال هناك:: (بداية من ميثاق اكتوبر ، الذي أجمعت عليه كل الأحزاب،فمؤتمر المائده المستديره، إتفاقية اديس ابابا، ميثاق الدفاع عن الديمقراطية بعد انتفاضة مارس ابريل، اتفاق كوكادام، اتفاق السلام السوداني (اتفاق الميرغني ـ قرنق )، وما عرف باتفاق القصر، في أبريل/ نيسان 1989 أعدت برعاية الصادق المهدي رئيس الوزراء آنذاك وكل أحزاب السودان –باستثناء الجبهة القومية الإسلامية–، ابوجا 1، ثم ابوجا 2، و مبادرة الإيغاد، و مؤتمر القضايا المصيرية (مقررات أسمرا)، المبادره المصريه ـ الليبيه، (اعلان طرابلس)، مذكرة ناكوروا، إتفاق نيفاشا، وثيقه الفجر الجديد، وثيقة البديل الديمقراطي) وغيرها وغيرها، نجد أنها من أروع التجارب التي عكست مسيرة السودانيين منذ الاستقلال لرسم طريق قويم يضمن لكل الناس السير فيه دون مشقة وعناء، فما وجدت مع التسلط وقهر الديكتاتوريات الفاشية، إلاّ التعنت والصلف والكبرياء والظلم والتمكين، والإمعان فيهم. فقدمت هذه العقول السودانية المستنيرة كل هذا الجهد لإخراج هذا الوطن من ظلمات الاسلامويين، وما أدخلوه فيه من أزمات، وكن هيهات!!!
- يقال: (لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين)، لكن يظل الحزبان الكبيران (اذ ما هما كذلك حتي الآن،) يظلا يُلدغا مرات ومرات من جُحر الأخوان المسلمين، فلدغوا بعد اكتوبر حينما انجروا وراء الأخوان المسلمون في مؤامرتهم في حل الحزب الشيوعي، ثم محكمة الردة للأستاذ محمود محمد طه، ثم جبهة الدستور الإسلامي، الذي انتهى بقيام مايو، ثم جرووهم في صراعات مسلحة غير مدروسة سُمية بالجبهة الوطنية قتل فيها أبرياء من الانصار دون ان يخسر الأخوان شئ فيها، وفي النهاية قادوهم للمصالحة الوطنية حيث خرج الحزبان وتمكنوا هم من التغلغل في مفاصل دولة مايو إداريا واقتصاديا الخ ،نالوا ما كانوا ينشدونه، فتقووا بـ (منظمة الدعوة الاسلامية)و (البنوك الاسلامية)، حيث ساهم ذلك وساعد في أن ينضم اليهم الكثيرون حتي من هذين الحزبين، ثم تأتي الانتفاضة ويفعل فيها الأخوان ما يفعلون من مؤمرات ومماحقات وآخر مؤامرتهم فيها أن قضوا على اتفاقية (الميرغني - قرانق) بقيام انقالابهم هذا.
- أفلا تعقلون!!!!

[مستغرب]

#960188 [Sudanese]
1.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 06:01 PM
طيب كلام جميل, و اذا الوطني ضرب بكل اراءكم و ثقلكم الديني و السياسي عرض الحائط فماذا انتم فاعلون؟ عوده البشير الي الترابي معناه واضح, فهل ستعودا انتم الي حمل السلاح ام الي الكفاح المدني؟ ارجو ان يفيدينا السيد ابراهيم الميرغني بالرد الواضح.

[Sudanese]

#960086 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 03:42 PM
اتفاقية نيفاشا ودستور 2005....تكفي لحل كل مشاكل السودان من غير تفاصيل وسياسة تدوير الصحون التي بتقنها المؤتمر الوطني تماما ويضيع بيها لزمن ساكت مشكلة السودان اصلا بين المركز والهامش
والهامش الان25 ولاي مترهلة لا جدوى منها
1-احصرو جهدكم في استعادة الاقاليم الخسمة القديمة واجراء انتخابات حرة فيها لي حاكم اقليم وبرلمان اقليم ينبثق منها حكومة اقليم تنهي المشاكل الفيه يعني بالواضح كده رجعو الاقليم ودعو الاقليم يحكمها ابناءها وتنتهي 90%من ازمة السودان واصر الدولة المركزية الجاتنا من مصر من 1946 وقعدت في راسنا لحدي هسة..
2-بس فتشو فضائية حرة
عشان ننزل الدستور والاتفاقية للشعب..عشان يعرف بؤس االمعارضة واالحزب الحاكم

الازمة عمرها ما كانت في دستور ..بل في من يلتزم بالمواثيق والعهود ومواد الدستور نصل وروحا
اعملو الاثنين ديل بس وسعيكم مشكور الشعب بقوم بالباقي ومتمرس على الانتخابات من 1954

[عادل الامين]

#960012 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 02:49 PM
قصدو لم العبيد للعمل بمزارع الاسياد

لا اسياد ولا استعباد .. لا تيوس ولا استتياس

[adil a omer]

#959992 [اقبضو السفاح الهارب من العدالة الدولية]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 02:32 PM
هاك المرجعيةدي

[اقبضو السفاح الهارب من العدالة الدولية]

#959912 [ابو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 01:20 PM
عاشششششششششش ابو هاشم

[ابو خالد]

#959803 [ساب البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 12:16 PM
*********** كترت المبادرات تكسر رقبة الحوار ******* المحرش ما بكاتل *******

[ساب البلد]

#959697 [الكنزي]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:56 AM
ويتم فى الفترة الانتقالية الفراغ من وضع الدستور الدائم ويتم الاتفاق على طريقة اجازته ومن ثم يوضع قانون للانتخابات تجرى الانتخابات البرلمانية بموجبه.

هل هذه المبادره هي مبادرة المؤتمر الوطني , لانه ببساطه الاتحادي الديموقراطي الاصل هو جزء اساسي من النظام الحاكم وكل اخطاء النظام هم جزء منها , ثانيا علي حسب الفقره المقتبسه اعلاه وماذا عن المحاكم لقتلة وتعزيب الشعب السوداني وماذا عن الفساد والتهب وماذا عن ذبح جزء كبير من الشعب السوداني بسكين الصالح العام وماذا عن وعن وعن افيدوني يااتحادي يااصل

[الكنزي]

ردود على الكنزي
European Union [الوطن العزبز] 04-01-2014 12:16 PM
يا يا الكنزى لو طبقت هذه المبادرة لفككت الانقاذ وقتها يسطيع الشعب محاسبة كل من اغترفت يداه جريمة فى حق الشعب لكن الوطنى لن يقبل بها لانها نهايته ارجو اقراها كويس وما يكون عنك حكم مسبق لانها صادرة من الاتحادى خليك بتعرف سياسة


#959689 [محمد داواد تاور]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:44 AM
سادساً: دعوة مراقبين لحضور مؤتمر الحوار الوطنى الشامل:
تقوم هذه المبادرة على أساس الحوار السودانىالسودانى وسوف يتم دعوة مراقبين لحضور مؤتمر الحوار الوطنى الشامل وهم:
1- جامعة الدول العربية.
2- الاتحاد الافريقى.
3- الامم المتحدة.
4- الاتحادالاوربى.
5- الدول الشقيقة والصديقة.
سابعا: مرجعيات المبادرة:
• اتفاقية القاهرة بين حكومة السودان والتجمع الوطنى الديمقراطى
• الدستور الانتقالى 2005
• اتفاق نافع عقار– اديس ابابا
• بروتوكولات المناطق الثلاث (اتفاقية السلام الشامل)
• اتفاقيات الدوحة بين الحكومة والحركات المسلحة
• مبادرات حزب الامة (التراضى الوطنى)
• مشروع الرؤية الوطنية
• رؤية حركة تغيير السودان
• الاحكام والاتفاقيات الدولية
• قرارات وإعلانات الجامعة العربية الخاصة بموضوعات الحوار
• قرارات الاتحاد الافريقى ومجلس السلم والامن الافريقى الخاصة بموضوعات الحوار
يا ميرخايني انت معروف انك عروبي لا شك في ذلك والكل يعلم بان ازمتنا الحقيقيه تكمن في الصراع الهويوي ( الهوية ) وده امر ما فيه لعب تاني عشان تجيب لينا جامعتك النتيجتها لم ينجح احد دي ؟؟؟؟ زحنا كده ؟؟؟ وين امريكا ؟؟؟ اجندتك دي واضحه ؟؟؟ ونحنا تاني قطاركم ده ما راكبينو ؟؟ بلاش خدع شبعنا منها وملينا ؟؟ انت والبشير وغيرو ان كان امه او ظعيط ولا معيط كلكم ام الكلب بعشوم ؟؟؟ يا اما فهم جديد يا الى الحضيض ؟؟؟ لن يتوقف النضال ابدا طالما الخدع دي موجوده ؟؟ نحنا فهمنا يا جماعه؟؟
انسو ؟؟؟؟

[محمد داواد تاور]

#959640 [Moutaz Bur]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 10:20 AM
كنت افضل ان يطرح الامر كرؤية للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل و ليس كمبادرة، فكثرة المبادرات و التي تجاوزت العشرات لم و لن تفضي الي اي قبول او نتائج، كما انني لاحظت انه لم تضاف وثيقة (البديل الديمقراطي)كوثيقة مرجعية برغم ان معظم قوي المعارضة وقعت عليها وكذلك لم ترفضها الحركات المسلحة.

[Moutaz Bur]

#959615 [الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:03 AM
كلام سمح ؛ لكن فى النهايه كلو كلام
كلام الليل يمحوهو النهار

[الفكى]

#959599 [kandimr]
5.00/5 (4 صوت)

04-01-2014 09:56 AM
*(شئ لله ..يامرغنى)!..نسيتم برتوكول أن تبتعد من (الحوار) بل و(السياسة) نهائيا..الأحزاب المستندة على (أدران) السياسة المتدثرة بجوخ..(الطائفية) و(المتأسلمين) و(العسكر) و(العنصرية)..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن..

[kandimr]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة