الأخبار
منوعات
كتاب عن زوجات هيمنجواي الأربع ومحنتهن بين العشق والألم
كتاب عن زوجات هيمنجواي الأربع ومحنتهن بين العشق والألم



04-03-2014 10:07 AM

لندن (رويترز) - على الرغم من ان الروائي الامريكي إرنست هيمنجواي استكشف في أعماله عالم الرجال وحدهم دون النساء الا انه من المؤكد انه كان يعشق وجود المرأة حوله.

فالكاتب الفائز بجائزة نوبل للآداب عام 1954 الذي ولد عام 1899 ومات منتحرا عام 1961 تزوج من أربع نساء ولم يكن يمر عليه يوم تقريبا دون ان يتنقل بين واحدة وأخرى هذا بالاضافة الى صداقاته لعدد من الممثلات المشهورات مثل افا جاردنر وإنجريد بيرجمان ومارلين ديتريش.

وقالت ناعومي وود التي صدر لها مؤخرا كتاب بعنوان (زوجات هيمنجواي) Mrs Hemingway إنها تعتقد أنه "كان زير نساء ولا نفكر فيه كزوج. فهذا دور يتوارى أمام أدواره كصائد كبير للنساء وكصائد في أعماق البحار وكمراسل يغطي الحروب."

وقالت الكاتبة البريطانية (30 عاما) لرويترز في مقابلة "أريد أن أعرف تحديدا ما كان يحدث ولماذا كان يحتاج الى وجود كل هذا العدد من النساء في حياته. حياته مليئة بالنساء وان كان من الرجال المولعين بحياة الرجال."

كانت زوجاته الأربع يشاركنه الحلو والمر في باريس وكي وست وكوبا وأسبانيا ويتحملن ملاحقته للنساء وتقلب مزاجه واكثاره من احتساء الخمر ويقفن الى جواره بكل ولاء الى ان تجيء امرأة جديدة تخلب لبه.

وقسمت الكاتبة الرواية الى أربعة اجزاء كل منها يتناول إحدى زوجات هيمنجواي. فنجد أولا هادلي ريتشاردسون الطيبة التي تقصر اهتمامها على بيتها والتي قاسمته حياته المتقشفة في أيامه الأولى في باريس ثم جاءت بولين "فايف" فايفر فتاة المجتمع الثرية التي طردت هادلي مع بدء انطلاق شهرة هيمنجواي.

ثم جاءت مارثا جيلهورن الجريئة التي تتمتع بالحيوية والتي عملت مراسلة تغطي المعارك لتحل بعدها ماري ويلش الذي عاشت مع هيمنجواي في كوبا طوال سنواته الستة عشر الأخيرة والتي عثرت على جثته في منزلهما في ايداهوا بعد ان قتل نفسه بالرصاص


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 632

التعليقات
#962465 [ساب البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 09:29 PM
******** يا صاحب العجوز و البحر ****** طلعت بتاع مثني و ثلاث هههيييييييييع *******

[ساب البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة