الأخبار
الملحق الرياضي
قصة حرمان برشلونة .. وشاة أبلغوا الفيفا .. وضحايا محتملون مثل ميسي كوريا وسمعة لاماسيا
قصة حرمان برشلونة .. وشاة أبلغوا الفيفا .. وضحايا محتملون مثل ميسي كوريا وسمعة لاماسيا
قصة حرمان برشلونة .. وشاة أبلغوا الفيفا .. وضحايا محتملون مثل ميسي كوريا وسمعة لاماسيا


04-03-2014 10:15 PM

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في بيان رسمي يوم أمس الأربعاء معاقبة برشلونة بحرمانه من إجراء أي صفقة خلال فترتي انتقالات إضافة إلى غرامة مالية، وهذا الحرمان يعني عدم قدرة برشلونة على شراء أي لاعب حتى صيف عام 2015 وهو ما يفسد مخططات النادي، وبرر الفيفا العقوبة لمخالفة برشلونة لوائح الانتقالات المتعلقة باللاعبين القصر دون الثمانية عشر عاماً.

لم يوضح الفيفا أبداً تفاصيل مخالفات برشلونة لكنه اكتفى بالإشارة إلى مخالفة قوانين انتقال اللاعبين دون ال 18 سنة، الصحيفة الوحيدة التي اجتهدت في المسألة كانت صحيفة "الآس" المدريدية، ومن ثم اتفقت معها صحف أوروبا نقلاً عنها حول تفاصيل المخالفة.
وقالت صحيفة الآس إن المخالفة تتعلق بضم برشلونة لاعبين من كوريا الجنوبية والكاميرون ونيجيريا وفرنسا تبلغ أعمارهم أقل من 18 سنة، من دون أن يلتزم النادي بمبادىء ضم القصر الأجانب المقررة من الفيفا أهمها - والتي يعتقد أنها جوهر الخلاف - ضرورة انتقال والدي اللاعب للإقامة معه في حال لم يكن أوروبياً مثلما حصل مع ليونيل ميسي على سبيل المثال.

الفيفا لم يعاقب برشلونة فحسب، بل قام بمعاقبة الاتحاد الاسباني لكرة القدم بغرامة مالية مقدارها نصف مليون فرنك سويسري، وذلك لتسجيله لاعبين بصفوف برشلونة ضمن مسابقاته بشكل مخالف للقوانين واعتمادهم في المسابقات ما بين 2009-2013.
الفيفا قال إن العقوبة جاءت من خلال التحقق من 10 لاعبين انتقلوا بشكل مخالف للقانون، لكنه أكد وجود مخالفات أخرى مما يجعل مركز المشكلة غير محدد بقائمة أسماء واحدة وفقط، لكن صحيفة "الآس" أشارت إلى أسماء مثل الكوريين لي سيونج وجانج جيو لي والنيجيري سوزيا والفرنسي شيندري، لكنها لم تستطع إكمال العد حتى 10 لاعبين واكتفت بذكر ستة لاعبين فقط.

لكن مركز المشكلة وبدء التحقيق يُعتقد أنه الكوري لي سونج وو، لاعب تم اكتشافه عام 2011 وانتقل إلى برشلونة منذ ذلك الحين، كان مطلوباً لليفربول قبل أسابيع حسب الصحافة الإنجليزية، تم وصفه عند شرائه بميسي كوريا الجنوبية، موقع "توتال بارسا " وصف انتقاله يومها بقوله "انتصار لبرشلونة على الفرق الكبرى الأخرى"، ومن الواضح أن هذا الانتصار قد لا يدوم!

في يونيو" 2012 هدد رئيس نادي فالنسيا مانويل يورنتي برشلونة في أروقة مكتبه، كما نقلت عنه الصحف آنذاك بقوله "سيدفعون الثمن"، كانت القضية في تلك الفترة تتعلق بخطف برشلونة ثلاثة لاعبين يبلغون من العمر 12 عاماً من الخفافيش، وذلك عن طريق إقناع عائلاتهم بإغرائهم مالياً، ثم خرج رئيس النادي علانية ووصف ما فعله برشلونة باللصوصية، لكن القضية لا تتعلق بهؤلاء اللاعبين، فالفيفا أكد بأن الصفقات تتعلق بلاعبين من غير الاسبان، إلا أن صحفيين كاتالونيين أكدوا عبر شبكات التواصل الاجتماعي بأن هناك وشاية بدأت من فالنسيا ودعمتها أطراف من مدريد كنوع من الانتقام.

من ناحية أخرى، رأى البعض أن هناك عدة أندية كبرى كانت تطارد اللاعبين سبب المشكلة وأنهم خسروا المعركة عندما تعاقد معهم برشلونة، وبعدها علموا بهذه المخالفات ورأوا فيها منافسة غير مشروعة فقرروا شكوى برشلونة للفيفا ولم يرغبوا بظهور اسمائهم على أنهم الطرف الواشي، مما يجعل معرفة المشتكي قضية غامضة دوماً.

ويبدو أن على نادي برشلونة دفع ثمن أخطاء رئيسيه السابقين وطموحهما الكبير لحد جعلهما يخالفا للقوانين في عديد المناسبات، القضية بدأت عام 2009 أي أثناء وجود خوان لابورتا في رئاسة النادي واستمرت حتى عام 2013 أي في ظل ساندرو روسيل، الرئيسان متهمان بعديد المشاكل الإدارية والقانونية أشهرها قضية استغلال المنصب للابورتا وإهدار المال العام، أما ساندرو روسيل فكانت الإطاحة به بسبب المخالفات والتجاوازات في صفقة البرازيلي نيمار.

حسب ما نقلت الوكالة الألمانية للأنباء "يمكن لبرشلونة تقديم الاستئناف حسب المادة رقم 118 من ميثاق الانضباط للفيفا، وعلى النادي الإسباني إخطار الاتحاد الدولي بنية الاستئناف خلال 3 ايام من إعلان العقوبة، ثم يجب على برشلونة تقديم طلب الاستئناف خطياً خلال أسبوع، وفي حال رفض الاستئناف فإنه يمكن لبرشلونة والاتحاد الإسباني اللجوء للمحكمة الرياضية.

صحيفة الميرور قالت إنه من الواضح أن برشلونة لا يملك أي سند قانوني كي يوقف هذا القرار وأنه ارتكب المخالفات بالفعل، والفرصة أمامه فقط في جعل ظروف اللاعبين قانونية خلال 90 يوماً إما من خلال استقدام أسرهم أو إرسالهم إلى بلادهم حتى لا يخسرهم ويجعلهم قادرين على لعب مباريات رسمية في المستقبل، لكن بيان نادي برشلونة الرسمي يخالف الصحيفة الإنجليزية ويؤكد سلامة موقف النادي واستعداده للاستئناف واثبات براءته خلال هذه الفترة.

الصحفي الاسباني جيليم بالاج وهو كاتب السيرة ذاتية عن ميسي وجوارديولا قال "لا أحد يعرف كيف يمكن لبرشلونة كسب الاستئناف في قضية تم التحقيق فيها وإثبات أن انتقال اللاعبين غير قانوني، لا أحد يعرف كيف يمكن لبرشلونة إصلاح شيء حصل في الماضي"، أما باقي ردود الفعل الصحفية الاسبانية في "تويتر" فرأت أن المسألة غامضة كثيراً وأنه وجب على الفيفا توضيح الأمور أكثر في بيانه.

ومما يذكر أن صحيفة "البايس" الاسبانية حذرت قبل عام من وجود مخالفات تتعلق بضم برشلونة للاعبين شباب تحت 18 عاماً، الصحيفة آنذاك قالت إن الفيفا منع تسجيل 6 لاعبين في أكاديمية لاماسيا لمخالفتهم التعليمات وهو التقرير الذي اعتقد البعض أنه جزء من الحرب الإعلامية بين مدريد وبرشلونة لكنه كان شرارة التحقيقات التي بدأها الفيفا وتوصل إلى قراره بعقوبة برشلونة والاتحاد الاسباني، يومها قالت "البايس إن مجهولين أرسلوا إثنيين من الشكاوى وكانوا خلف منع تسجيل اللاعبين، هؤلاء المجهولون ما زالوا المتهمين بما يجري الآن لبرشلونة.


وبعيداً عما سبق تحدثت الصحافة العالمية عن اهتزاز سمعة برشلونة من جديد بسبب هذه العقوبة التي جاءت بعد فضيحة صفقة نيمار غير القانونية في فترة قصيرة، وسائل الإعلام أشارت إلى اهتزاز صورة لاماسيا في حال ثبوت العقوبة، لأن المدرسة التي كانت تعد مصنعاً للنجوم الشباب باتت متهمة ببناء أمجادها على بعض المخالفات القانونية بحق الأطفال والقصر، الصحافة الانجليزية مثلاً تحدثت عن مخالفات تصل إلى 10 سنوات.

اهتزاز صورة لاماسيا يمكن تحسينها في حال نجح شباب لاماسيا بإنقاذ برشلونة، فالفريق بحاجة إلى قلب دفاع لتعويض كارلس بويول المتوقع رحيله كما أنه بحاجة لتحسين في الهجوم، لاعبون أمثال الظهير اليكس جريمالدو والمهاجم دونجو والمدافع باجناك في حال كانت ظروفهم قانونية إضافة إلى عودة ديلوفيو ورافينيا "الكانتارا" من الإعارة ستكون لديهم فرصة موسم كامل لإثبات الذات واستعادة مجد لاماسيا الذي بدأ ينطفىء مع رحيل بيب جوارديولا المؤمن بقيمة هذا المدرسة وانها مستقبل النادي العريق .

صحيح أن كارلس بويول وفيكتور فالديس أعلنا رحيلهما عن برشلونة خلال هذا الموسم، لكن الآن هناك فرصة لتعديل المستقبل المرسوم مع وقت الوفاء، فالمدافع الكاتالوني يعرف أن فريقه يحتاج عمقاً في خط الدفاع ورحيله سيجعل الفريق في خطر فقدان التوازن مع هذه العقوبة، كما أن الحارس فيكتور فالديس يدرك تماماً بأن سبب رحيله الذي أعلن عنه "عدم شعوره بثقة النادي والجماهير" بات من الماضي، لأن الجميع أدركوا قيمته هذا الموسم مع تألقه الملفت وانقاذه للفريق في أكثر من موقف .. بويول وفالديس أمام موقف يشبه كثيراً موقف بعض أعمدة اليوفنتوس عند هبوطه في عام 2006، البقاء سيكون مهماً لحفظ الاستقرار والتوازن في الفريق.

أخيراً فإن النتيجة المتوقعة من إيقاف برشلونة عن الصفقات هي حدوث تغيير كبير في سوق الانتقالات، فلاعب شاب مثل هاليلوفيتش تم جلبه إلى واجهة الإعلام والآن باتت صفقته مجمدة ويمكن الغاؤها مما ينذر بدخول الاندية الأخرى لخطفه، كما أن حارس بروسيا مونشنجلادباخ تير ستيجن بات في موقف لا يحسد عليه مع إعلانه الرحيل والتأكيد من قبل وكيل أعماله على أن الوجهة برشلونة، هو الآن خارج لا محالة لكن البارسا أبوابه مغلقة مما يفتح أبواباً مثل مانشسستر سيتي وموناكو في وجهه.
أما اللاعب الثالث الذي تأثر بما جرى فكان ديفيد لويز مدافع تشلسي ومنتخب البرازيل،وقد ألمح مراراً لحلمه البرشلوني لكن هذا الحلم اغتاله الفيفا يوم أمس، الكلام الآن عن احتمال انتقاله لباريس سان جيرمان ليشارك تياجو سيلفا في مركز قلب الدفاع مع عدم استبعاد دخول أندية مثل بايرن ميونخ على خط التعاقد معه.
كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1409


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة