الأخبار
أخبار إقليمية
الحوار والاستئصال.. بهدوء (يا عطا)..!
الحوار والاستئصال.. بهدوء (يا عطا)..!
الحوار والاستئصال.. بهدوء (يا عطا)..!
مدير جهاز امن حزب البشير


04-05-2014 08:17 PM
عثمان شبونة

* علامتان مسجلتان اشتهر بهما حزب المؤتمر الوطني، وهما الفعل ونقيضه في التو واللحظة.. لذلك ما من قراءة أفضل لأي تصريح يصدر من هذا الحزب إلاّ بفهم معكوس..! أو.. دون عبقرية منك حلل الموقف المعين بهاجس الشك...! الشك أول ترياق لاحترام شخصك في مواجهة الذين يتبولون في هيئة (تصريحات) وثيابهم أصلاً مبللة..! فحينما يتذمرون ويتهمون الضحايا بتشويه صورة حزبهم يجب الوعي مباشرة ــ هنا ــ بأن المقصود هو (التصريح..!) وليس نفى (الوصمة..!) فالمشوّه لا مجال لتشويهه مجدداً..! وإذا رأينا طائر المؤتمر الوطني يحط على شجرة حزب معارض بغية الوصول لتفاهمات حول (حوار جامع) فاعلم إنها نزهة لمن لا يؤمن بالحوار إلاّ من باب مكيدة (الجلوس فقط) فيصير الوقت (هبواً) في ما لا طائل منه.. لكن المعارضة ــ أو بعضها ــ تخطئ أيضاً حينما تضع الحريات ضمن شروط التفاهم مع أناس لا يؤمنون بها؛ بل تلزمهم عمليات (استئصال دماغ)..!

وتغفل ــ المعارضة ــ الحساب الأول المهم واستحقاقاته ضد من أجرموا وقتلوا.. فالحرية حينما تُكتب ضمن المطلوبات تهان قدسيتها أيّما إهانة.. أي أننا نجعلها كسلعة تباع وتشترى.. والأصوب أنها تؤخذ عنوة إذا تعذر على الآخر استيعاب (الحق طبيعي) أو أراد الغفلة عن هذا الحق باختياره..!

* لقد مضت هنيهة على آخر مشهد فاقع لحزب المؤتمر الوطني وهو يخطب ود المعارضة؛ وذلك بابتعاث بعض قياداته هنا وهناك، أملاً في إيجاد شركاء (أصلاء..!) أو صوريين يسمِّكون حائط الصد (الوطني..!) ابتغاء (السلامة) وقطعاً ليست سلامة الوطن..!

* آخر المتناقضين الذين يقولون ما لا يفعلون؛ مدير جهاز الأمن محمد عطا.. ها هو يدعو للحوار؛ كأن الآخير أمراً ربانياً ظهر فجأة وبالتالي لابد من (إتِّباعه)..!.. فالحوار أيضاً مثل (لعبة أطفال) لدى هؤلاء.. كل يبتغيه، كأنه المخلِّص لهم ولغيرهم ــ بلا جدية ــ بينما السودان ممكون بسرطانات طويلة الأمد، يبيدهاالفعل الشفاف لا "التحوير" والدوران السياسي الفارغ..!!

* ومحمد عطا الذي يقود جهازاً تقلقه كلمة "حوار" في الواقع؛ كان عليه أن يكون أميناً مع نفسه ويتحسس كرسيه إن كان (مقعد صدق).. فالشاهد أن جهاز الأمن هو الناسف الأول لكل بادرة يمكن أن يتأسس عليها ما يسمى (الحوار)..! ثم.. جهاز الأمن كيف يكون جاداً في حوار ما لم تكن شروطه مجرد (هوامش) يسهل عليه اختراقها؛ غضب الناس أم رضوا..؟!

* مدير جهاز الأمن يقول: إنهم يتطلعون إلى التعاطي مع القضايا السياسية والاجتماعية والأمنية عن طريق الحوار والتنافس السياسي الشريف...! ولسنا في مقام "درس الشرف" الذي يتحدث عنه بمعزل عن سؤال سري لذاته: (من أنا؟!)... لكن إذا استحسنّا قوله (نكاية في أرواحنا) فذلك لا يعفينا من تحسس سيرة الرجل إن كانت تلائم (موضة) الحوار والتنافس السياسي المزعوم؛ فنجدها سيرة ولهى (بالوعيد) والاستفزاز والسكوت في زمن الأسئلة التي حلّقت في (سبتمبر) وغيره؛ حينما كان أفق الحوار للذخيرة الحية..! ثم هو ــ أي عطا ــ مازال ضمن المجموعة التي تلح لاستئصال ما يسمونه (الحركات المتمردة)..! وقد قطع العهد ــ من قبل ــ بأن نهاية هذه الحركات ستكون في 2013م...!

وثبت بالتجارب أن الحركات الثورية يصعب أو يستحيل استئصالها إلاّ عن طريقٍ واحدٍ؛ لم تعمل سلطة الخرطوم يوماً على تعبيده ألا وهو (العدل).. والكلمة شاملة؛ ومفهومة.. بينما تخف آليات الخرطوم لرصف شارع خاص لمسؤول فاسد..!!

* إن الحركات التي يسمونها (متمردة) لا تقل أهميتها عن أحزاب وزعت لها الحكومة بطاقات الدعوة بوجلٍ (ونصف قلب) من أجل المدعو (الحوار)... ثم إذا تم الحوار كيفما اتفق تصير الحكومة فجأة (مارقة) ضد الكل..! فالسلطة الحالية أكبر متمرد على الشعب وأحزابه.. لكن نظرات عطا ونظرائه؛ تتركز على (الحوار) بمعناه الذي يضاهي (الوثبة الغامضة..!).. أو.. إن شئت؛ هم "يُسايِسون" وفق هوىً غلّاب لصالح إرادات الخارج، بمختلف أزياء الجماعات؛ وليعِشْ الداخل عرياناً..!

أعوذ بالله
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5467

التعليقات
#964696 [الصوت]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 02:42 PM
تعال واعتلي سدة الحكم ونري نهجك الرشيد في ادارة الحوار ولم الاطراف المعارضة المتنازعة ((في مابعضها)) فالف بين قلوبها واجعلها علي قلب رجل واحد وحين ذلك واجه بها الحكومة واشغلها في الحوار وبعدها من شبهة الدكتاتورية واعطيها اللحرية المطلقة فالسودان حقيقي يحتاج لرجل مثلك كما قيل الفي البر عوام

[الصوت]

ردود على الصوت
European Union [Abu Rana] 04-06-2014 04:48 PM
كاك


#964685 [حسكنيت]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:32 PM
هذا الكلب يطأ على كرامتنا بالبوت ويطلب منا الحوار!!
وكأنما وجد هؤلاء صيغة تخرجهم من هول الحساب فأمسكوا كلهم بتلابيبها
ولكن ليعلموا أنهم لن يفلتوا كما أفلت سدنة مايو

[حسكنيت]

#964655 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:06 PM
نختلف مع الاخ الصائغ . فجهاز امن عطا المولى مهمته الاساسيه العمل على خلود الرئيس الدائم فى السلطة بأى ثمن .. دماء وتصفيات واغتيالات وتعذيب وجماجم وبيوت اشباح . لان النظام اصلا قائم على شخص الرئيس .. لنتصور ان الرئيس فجأة مااات موت طبيعى عشان ما يزعلوا .. سيموت معه تقائياجهاز امن حراسة الكرسى و حزب المؤتمر الوطنى والجبهة الاسلاميه وكل التظيمات تحت مسمى اسلامى وتشمل حتى منظمة الدعوة الاسلاميه وود عمارى الاسلامى لبيع التمباك ..وسيموت معه الدفاع الشعبى والشرطة الشعبيه والامن الشعبى ومرتزقة الجنجويد المستورد والمحلى .. بل سميموت معه حتى اشخاص طبيعيين منهم وزراء وحكام ولايات ومسؤولين وقيادات ربما بالاغتيالات . واخيرا لن يكون هناك عطا المولى .. اذن السودان ليس دولة ولا قيمة لمؤسساته لانها اصلا ديكور ..

[المشتهى السخينه]

#964414 [habbani]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 10:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
لا حوار حول الحقوق التى منحنا أليها الله الوالى الكريم وهى :
- حق الحياة وتشمل إيقاف الة القتل والة سرقة قوتنا وعرقنا وصحتنا
- الحرية حتى لمن أراد ان يكفر
- القصاص العادل
- إختيار جهاز الحكم الخاضع للرقابة والمساءلة ( الديمقراطية الشورية )
- تقديس السلام وتجريم نقيضه فالسلام من إسماء الله العلى الكريم
- التعايش مع المجتمع الدولى والإقليمى وفق القوانين الإقليمية والدولية
هذه حقوقنا لا نقبل إنتقاصها .. ولا يجوز التفاوض مع من سلبها بغير ضمان ردها
ولا يرجى الكرم من لئيم

[habbani]

#964383 [ودامدرمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 09:59 AM
الان الحوار _ لو في حوار_ وفق شروط الجبهة الثورية بكل مكوناتها الحزبية والحركية والا فان الميدان والشارع هما الفيصل

[ودامدرمان]

#964262 [بكري الصائغ]
4.75/5 (5 صوت)

04-06-2014 05:26 AM
ومحمد عطا الذي يقود جهازاً تقلقه كلمة "حوار" في الواقع؛ كان عليه أن يكون أميناً مع نفسه ويتحسس كرسيه إن كان (مقعد صدق).. فالشاهد أن جهاز الأمن هو الناسف الأول لكل بادرة يمكن أن يتأسس عليها ما يسمى (الحوار)..! ثم.. جهاز الأمن كيف يكون جاداً في حوار ما لم تكن شروطه مجرد (هوامش) يسهل عليه اختراقها؛ غضب الناس أم رضوا..؟!

ان الفرق بين اللواء معاش عمر محمد الطيب رئيس جهاز الأمن السابق في زمن النميري، ومابين الفريق محمد عطا الرئيس الحالي للجهاز، ان الأول كان يتلقي التوجيهات والأوامر من النميري ويقوم بتنفيذها بلامناقشة او ابطاء!!

اماالأخر محمد عطا، فهو الذي يحكم بحق وحقيق الدولة "الهشة" من داخل دولته "القابضة" التي اسمها "جهاز الأمن "جمهورية السودان" سابقآ!! ..الكل يخضع له بدءآ من رئيس الجمهورية "الديكور".. ومرورآ باعضاء حزب المؤتمر الوطني..ونواب البرلمان.. ووزراء الحكومة المركزية وبالولايات..وانتهاءآ باغلب رموز المعارضة المتذبذبة!!

***- البشير يرغب في الحوار،
***- محمد عطا لايرغب في الحوار،
اذآ، علي البشير ان "يبل حواره ويشرب مويته"!!

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
United States [AburishA] 04-06-2014 09:39 PM
لك اخي بكري الصايغ وللمعلقين الكرام التحية..
ان كل المتسلقين من آل النظام والانتهازيين والنفعيين تؤرق منامهم كلمة حوار ولو أراده كبيرهم!!
نأمل أن يتم القبض على البشير وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية.. ونرتاح من سماع اغنية الحوار الهابطة..أما هذا العطا صدقني هو وزبانيته (نمر من ورق) هم اسد على المدنيين العزل
وهذا هو حال الدولة البوليسية.. ارهاب..رعب.. ابراز عضلات (نفاخة)وقد جربناهم !!!!

لك خالص المودة والنقدير...

European Union [ع. شبونة] 04-06-2014 09:01 PM
تحية إلى الأستاذ بكري والتحية لـ(سمبلة) وجركان فاضي... وأقول لسمبلة: إن الصائغ لايغرد خارج السرب، فأحياناً يكون محمد عطا (رئيس) واحياناً (مأمور)..! وكلهم في الآخر (لحمة واحدة).. مع ودي للجميع.

European Union [سمبلة] 04-06-2014 02:24 PM
مالي أراك اليوم مغردآ خارج السرب استاذ بكري !!! فالمدعو عطا المولي ليس سوي دمية يحركها البشير و من أتوا به ( ابن دفعته قوش و المايسترو نافع ) فلاتعطيه أكبر من حجمه كجلاد أفلح في أذية حلق الله خدمة لبقاء نفوذ أولياء نعمته .

United States [جركان فاضى] 04-06-2014 10:32 AM
تحية واحتراما استاذى بكرى الصائغ...تجد تعليقاتى هذه الايام فى الراكوبة بأنى اصف نظام الانقاذ بالنظام الاستعمارى...ولا اعتقد اصلا ان هناك فرقا بينه وبين الاستعمار...لذلك فان موضوع الحوار ينبغى ان يكون بين شعب يريد الانعتاق من العبودية وبين مستعمر اذاق الشعب الويل وسهر الليل...فهل هناك فرق بين نظام الانقاذ والمستعمر؟..الا يكون مصير الانقاذ بعد سقوطها تماما مثل مصير المستعمر؟... وبعد سقوط النظام الاتهرب جميع فئات النظام خارج البلد ومن بقى منهم حيا سوف يقتل؟
وانا ارى ان موضوع الحوار الاساسي هو: حق تقرير المصير للشعب السودانى...ولن تنفع حكومة انتقالية .. او حكومة وحدة وطنية مع مستعمر...وما هو التمكين؟..الم يكن الا استعمارا بصريح العبارة؟


#964241 [خالد حسن]
4.50/5 (3 صوت)

04-06-2014 03:13 AM
وهل للكلب لغة غير النبيح والعض
ليك يوم ياعطا لنقتلك كمايقتل الكلب المسعور ونترك حثتك في العراء تنهشها الكلاب اخوتك

[خالد حسن]

#964176 [ربش]
2.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 12:26 AM
كلام في المليان ... تسلم ... وعلي قولك .. أعوذ بالله.

[ربش]

#964169 [ابو خالد]
4.50/5 (4 صوت)

04-06-2014 12:14 AM
اذا كان يريد حوار حر فاليبدا بنفسه ويترك الصحف تكتب كما تريد من غير تدخل ومصادره والا فاقد الشى لا يعطيه وعطا لا يملك شى مجرد موظف عند نافع المدير الحقيقى للامن

[ابو خالد]

#964157 [كبسول]
3.50/5 (2 صوت)

04-05-2014 11:52 PM
لك التحية الأخ شبونه
هذا النظام فقد المصداقية
الم يخرج لكم البشير في بورتسودان ملعلعا بكل حلقومه انه ليس هنالك حوار او حكومة قومية او حكومة انتقالية بعد ايام فقط من خطاب الوثبة والاندغام
الدعوة للحوار هي محاولة لكسب الوقت والكل يري تصدع الانقاذ وانهيار الدولة سياسيا واقتصاديا
وهي رشوته دأبت عليها الجماعة عندما يضيق الحال
وطبعا سيتغير الموقف بعد المليار القطري
من التناقض اعلان النظام قبوله لتحول الجبهة ال حزب سياسي ويمكن تسميته حزب المحكومين بالإعدام
ويحكم علي كل من ينضم اليه بالإعدام
شر البلية ما يضحك

[كبسول]

#964139 [منشى]
3.00/5 (1 صوت)

04-05-2014 11:24 PM
حوار الطرشان , انت تتكلم وهو لا يسمعك .. فى النهايه تذهب انت غاضبا وهو جالس فى مكانه ليجلس غيرك فى مكانك ثم يبدأ الكلام . ضياع وقت للاخرين لأنهم على عجل اما هو فلا يهمه لأنه جالس اصلا فى الظل و انتم فى الهجير و مرور الوقت فى صالحه يتسلى بكم ويفعل ما يمليه مصلحته . فهل فهمتم ايها النقباء ؟!!!

[منشى]

#964101 [AburishA]
5.00/5 (3 صوت)

04-05-2014 10:22 PM
لك التحية اخ عثمان شبونة..والتحية لكل المناضلين الشرفاء

المعوف والراسخ في الذهن ومن واقع التجارب ان هذا النظام وأذنابه.. يقولون ما لا يفعلون..ويفعلون عكس ما يقولون.. وهم اصلا لا يقولون خيرا ولا يفعلون معروفا..

ان من اهم اهداف المناضلين هو تفكيك النظام طوعا.. او اسفاطه قسرا.. وبالتالي فان بند (العدالة والمحاسبة) يأتي كشرط لازم لهذا التفكيك او الاسقاط..حيث لاعدالة بدون محاسبة.. وقد ورد هذا البند تحديدا في اهداف الجبهة الثورية البند (السابع) كالتالي:

7) التسليم الفوري لمرتكبي جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية لمحكمة الجنايات الدولية.

مع خالص الود..

[AburishA]

#964090 [قرقوش]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2014 10:08 PM
أعوذ بالله

[قرقوش]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة