الأخبار
أخبار إقليمية
بدل الدمعة.. أوقد شمعة
بدل الدمعة.. أوقد شمعة
بدل الدمعة.. أوقد شمعة


04-06-2014 12:58 AM
عثمان ميرغني

فقيد السودان الكبير محجوب شريف كان يشعر وهو في المستشفى بأنه يخطو نحو الوداع الكبير.. فكتب قصائد وداعية.. ثم أوصى مرافقيه وهو على فراش الموت أن لا يشهد جنازته من يحمل صفة حكومية.. ليس غبناً عن ظلم أصابه - وما أكثر الظلم الذي أصابه- بل تعبيراً عن (عصيان وجداني) أصالة عن نفسه ونيابة عن الشعب.. الشعب الذي به تسمى (شاعر الشعب)..

عندما فكرنا في إصدار صحيفة (التيار).. أول ما خطر في بالي للتعبير عن سياستها التحريرية أن اخترت بيتاً من قصيدة مشهورة لمحجوب شريف.. وجعلته شعاراً لصحيفة التيار مكتوب في ترويستها.. البيت هو:

(ماك هوين سهل قيادك.. سيد نفسك مين أسيادك)

ذهبت إلى محجوب واستأذنته أن تتشرف (التيار) بكلماته.. وافق بلا تردد.. وتزينت (التيار) في جبينها بكلمات محجوب.. كما تتزين العروس بجدلة وهلال الذهب في جبينها..

بصراحة الحزن الـ(الخائب) هو الحزن الذي لا يتحول إلى قوة فعل موجب.. الدموع والمراثي وحدها لا تخدم رسالة محجوب شريف التي عاش ومات لها.. دعونا نحول الطاقة (الحزاينية) إلى طاقة خير نافعة..

أقترح لتخليد ذكري هذا العملاق النادر.. أولاً أن يطلق اسمه على الشارع الرئيس الذي يبدأ من تقاطع شارع الشنقيطي (جوار سوق حلايب) ويتجه شرقاً إلى شارع النيل على بعد كيلومتر واحد جنوب كوبري الحلفاية.. هذا الشارع كبير ومهم وجميل ومحفوف بالمشاتل والحدائق والأهم أنه يمر على مرمى حجر من بيت الراحل الجليل..

وتكتمل اللوحة التذكارية بتشييد (مركز محجوب شريف) على نفس هذا الشارع في الفضاء الذي توفر بعد إزالة (سوق حلايب).. الشعب السوداني قادر على التبرع بتكلفة تشييد هذا المركز بأعجل ما تيسر..

لكن أجمل ما يمكن أن يقدمه الشعب لتخليد ذكرى محجوب.. أن يتحول بيته إلى متحف يترك على حاله.. السرير الذي كان ينام فيه.. التربيزة التي كان يكتب عليها أشعاره.. الأمكنة التي شهدت ذكرياته حلوها ومرها.. وأن يتكفل الشعب السوداني بتشييد بيت جديد في مكان آخر لأسرته النبيلة..

أجمل ما في الشعب المصري أنه يحول أطياف عظمائه إلى تاريخ محسوس للأجيال من بعدهم.. فلا تزال فيلا الشاعر أحمد شوقي متاحة مزاراً لمن يتمتع بروعة الإحساس والإمساك بالتاريخ.. وفيلا الفنانة أم كلثوم أيضاً.. وآثار آخرين كثر.. لكننا في السودان لا نحسن نقش تاريخنا وصنائعنا المجيدة.. فيرحل عنا الأفذاذ ونبكيهم بدمع ثخين.. ثم نكفكف الدمع.. وننسى..

ليتنا نحول مرارة الدموع.. إلى حرارة الشموع.. التي تظل مستيقظة عبر الزمان..

ابن حلال يفتح الباب ويتبرع بتنظيم التبرع لتخليد (القيم) التي خلدها محجوب بشعره..

اليوم التالي


تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 7712

التعليقات
#965750 [محمدأحمد عطيه]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2014 01:04 PM
أفضل تكريم يتعمل لمحجوب هو إسقاط هذا النظام و تحقيق حلمه الذي قضى عمره من أجله - إشاعة الحريه و المساواه و نبذ العنصريه و الجهويه بكل أشكالها.

فسعيك مشكور و لا نريد تصديق إسم شارع أو ما شابه من نظام محجوب ياربه و أنت من حراسه و كتابه الؤجورين و ربما الان تريد أن ترفع مبيعات جريدك التيار أو تحجز مقعدتك بعد سقوط النظام. فاعلم أنه لا عفى الله عن ما سلف و سوف نحاسبكم جميعا- كما قال محجوب في الدنيا- قبل الاخره. أرحمونا و أتركونا في الاحزاننا- أين كنتم عندما سجن و شرد محجوب؟؟؟؟؟؟ لا أحد يريد منك الاجابه فالكل يعرف أين كنت و أمثالك.

[محمدأحمد عطيه]

#965681 [محجوب شريف]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2014 12:20 PM
ربنا يرحم امواتنا واموات سائر المسلمين ازعجتونا محجوب ليس عالما له الرحمة بل كان شيوعيا نسأل الله أن يكون تاب قبل موته الشيوعية ماتت قبل محجوب اتم الان تعزوا في انفسكم كالشيعة علي الحسين بن علي

[محجوب شريف]

#965235 [الحلفاوي القرفان]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 01:40 AM
فقط فقط فقط عندما تزول هذه الحكومه اللعينه ..سنبكي محجوب شريف

ونخلد ذكراه ..لكن للوكت داك ملعون ابو اليطلب شارع او حله ولا مدرسه

ولا شارع باسم محجوب شريف ...كبروا العقل ..نص البيكتبوا في الراكوبه

ديل من الحراميه وناس الامن باسماء حركيه ....

[الحلفاوي القرفان]

ردود على الحلفاوي القرفان
European Union [ودالباشا] 04-07-2014 02:47 AM
صدقت القول

رتب فى الامن


#965163 [M. Ayyoub]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 11:33 PM
باشمهندس عثمان ميرغني لا ترهقنا من أمرنا عسرا ونحن محزونون حزينون ومحزنون .. ونريد لك بادئ أمرنا أن تعلم أننا سمينا للراحل محجوب شريف شوارعا بقلوبنا باتساع الحزن عليه من قبل الممات .. .. وزرعنا حدائقا تعج بالزهر والرياحين لجميع المبدعين الذين مضوا في عهد الإنقاذ الـ (غيهب) كما سماه منصور خالد ولعل ما تدعو إليه في مقالك هذا هو عين ما كان الراحل يتحاشى أن يصير بعد مماته.. يا باشمهندس لقد كان لمحجوب موقفه السياسي غير المختلف عليه فهو شاعر الحزب الشيوعي السوداني ذلك الحزب الذي إن وضعناه في كفة مع تلك المدعوة بالإنقاذ أو الجبهة الاسلامية .. سمها ما شئت فلا شك بترجيح كفته في موازين العدل والأخلاق والفضيلة والسماح والمواقف والنزاهة والصدق ..بالله عليك انظر لمنسوبيه كيف يرحلون في المواكب المهيبة الجليلة وكيف يسير خلف نعشهم المساكين والعفيفون والنظيفون والبسطاء ويرحلون عنا بما لا يزيد شيئا عما جاؤونا به عند الميلاد ..
أم لعلك تعتقد بأن الراحل سيسعد في قبره باطلاق اسمه على شارع في خرطوم (الإنقاذ) حين تجيء بمواكب عمدتها أو واليها (الذي لا يظلم عنده أحد) بجلابيبهم وعمائمهم (الكافورية) يثيرون غبار البلاد على رئات المارة ليرفعون اسمه على حدائد عند مدخل شارع انقاذي لا يفضي لفرح ولا ينتهي إلى سبيل سوى الهلاك.. هذا زمان الإنقاذ يا باشمهندس والتي جاءت بفنونها من حيث لا ندري .. أم لعلها أمراض النفس والقلب حين الشعور بالتفاهة.. وحين (تسعر) الإنقاذ في سبيل تكريم من لم يبادلوها الحب أو شيئا من التعاطف .. فكيف تستجدي الإنقاذ تكريم بعض النفر الذين أعلنوا رأيهم فيها صراحة منذ بيانها الأول المشئوم .. كيف تسعى الإنقاذ لتكريم محمد وردي! أوالطيب صالح! او محمد الحسن سالم حميد! بمواقفهم المعروفة .. إن الإنقاذ معطونة في القبح ولا تدع شيئا يبشر بخير إلا ولغت فيه .. هذي قناعتي .. وهي لا تسعى إلا لمقتل في الصميم يصيبنا حتى فيما أحببنا فيالله ما أعطن الإنقاذ! وما أقذر مراميها! ولكن هل تدرك الإنقاذ بعد ما تروم وعمق ما لدينا من المراتع العصية على شرها .. يا باشمهندس نحن نبغض الإنقاذ بما يجل عن الوصف غير أننا نزيدها بغضا عند اقترابها بظلها الكئيب من المحاريب التي شيدها أنبياء النبل والجمال لدينا .. وتدس أنفها القبيح فيما نحب .. نحن تركنا للإنقاذ بلادنا والمال والنفط والذهب .. تركنا للإنقاذ زرعنا والمشاريع .. تركنا لها كل ذلك تمضي به لماوراء البحار للشرق الأقصى فيستحيل رساميلا للطير البعيد و(دنيا) لبني الإنقاذ.. وتركنا لها أطفالنا وطلابنا بصدورهم المكشوفة لرصاصها المصبوب في الشوارع في سبتمبر المجيد.. بالله عليك كيف للإنقاذ أن تسمي شوارعها على مثل الراحل محجوب .. فمن المحتفى به في معادلتك المختلة الجانبين .. كيف تتجرأ الانقاذ أن تسكب دمعة على الراحل محجوب وهو المناضل حتى رمقه الأخير وبينه وبين الموت محض التصاق .. أم أنك لم تتطلع على آخر الأنفاس شعرا .. ويقينا لا يتزحزح في شعبه (بل ابنه) الذي أحب؟ .. تلك آفاق لا ينبغي السماح للإنقاذ بالعبث فيه .. وهي مناطق محرمة عليها وستبقى كذلك حتى يكنسها طوفان الشعب. ..
أرفق بنفسك –رجاءا- وارفق بنا يا باشمهندس .. هاهي التيار عادت إليك فاكتب .. وأكتبوا .. ابحثوا عما يرفع نسبة مبيعاتكم اليومية .. اكتبوا عن مؤتمر أم جرس أو أم بابة .. اكتبوا عن مليار (موزة) .. عن بن لادن .. أو عن كارلوس .. اكتبو عن بلاد الجن الأحمر وبلة الغايب .. اكتبوا وابحثوا عن المواضيع الميلودرامية و(ماسترسين) السياسة وأثيروا بعض المعارك هنا وهناك بين بعضكم .. فقط ابتعدوا عمن ذكرنا .. فهنا قصيد غريب وموسيقى محزنة ولحن كئيب .. (لديكم)

[M. Ayyoub]

ردود على M. Ayyoub
United States [abuzar] 04-07-2014 01:45 PM
بالله عليك عثمان ميرغني لو كنت كاتبا او صحفيا او اي شء تدعي ولو كانت عندك ذرة من مصداقية او احترام لنفسك لتركت مهنة الكتابة قانعا متيقنا انك لست من اهلها ولست اجدر بها فماابخس يراع الاسترزاق اقرا تعليق M.Ayyoub لتستمتع بالبيان وسحره وصدق العاطفة التي تترقرق جداولا من ذهب وشلالات مفعمة بالشجن وتنداح الي شغاف القلوب بلااستئذان ديدنها الصدق والشفافية ومفردات يعتصرها الالم شكرا لك اخي م. ايوب لااسكت الله لك صوتا.

United States [الحقيقة المرة] 04-07-2014 09:09 AM
ما اروع ما كتبت يا أخي وهي الحقيقة المجردة دون مواربة أو التفاف ... هي الحقيقة بعينها ولكنهم لا يبصرون ... دعهم في طغيانهم يعمهون ..... أليس الصبح بقريب ؟؟؟؟؟؟ عندها سنخلّد العظماء الذين رحلوا وهم يحلمون بوطن حدادي مدادي ....


#965004 [علي حبور]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 07:30 PM
رد على منصور محمد
لو سالناه ايش علاقة تعليقك بالمقال وتحدثك عن الصوفيه بهذا اﻻفتراء تعلم ادب الخطاب اوﻻ ثم اتحفنا بهذا الجهل المطلق

[علي حبور]

#964936 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 06:26 PM
اوافقك الفكرة باشمهندس عثمان ولاتلتفت لبعض التعليقات الحادة والشازة اهم شى مركز باسم محجوب للانسانية وجل الشرفاء والوطنيين بغض النظر عن الانتماءات السياسية والافق الضيق فمحجوب ملك لكل السودانيين فهو صديق الغلابة ونصير اليتامي فبالله لاتشوهو عمل الخير من الغير بالنقد السلبي والجارح . فمحجوب شريف مثل النيل ملك الجميع فهو السودان ومقامه اكبر واكبر من الاختلاف .

[محمد احمد]

#964802 [منصور محمد صالح محمد العباسي]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 04:21 PM
الصوفية ماهم الا قوم لوط،،يقال والله اعلم حينما جعل اعالي الارض سافلها،،،تفلت بعض من قوم لوط ونزلو بلاد السودان فههم قوم لوط،،الصوفية لا علاقة لهم البتة بالاسلام لا من بعيد ولا من قريب ،،الصوفية يعبدون الشيوخ والاولياء والاضرحة ،،الصوفية يلوطون ببعضهم البعض ويحبون نكاح الغلمان ،،الصوفية هم اسباب كل البلاء في السودان من غلاء وكوارث ومحن حلت بالبلاد ،،ان استمر الصوفية في السودان فلن تقوم للسودان قائمة الي يوم الدين ،،,,وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم،،

[منصور محمد صالح محمد العباسي]

ردود على منصور محمد صالح محمد العباسي
[Abdu] 04-07-2014 12:59 AM
الصوفية هى الاسلام فى تجلياته فى مقام الاحسان
ابن عبد الوهاب اللعين لم يك سوى قاطع طريق يحمل فهم الازارقة وورثكم اياه من استباحة دماء حتى الاطفال والاستمتاع بقطع الرؤوس كما تفعل داعش الوهابية
اما فعل قوم لوط فهو الاعلى فى العالم فى السعودية الوهابية
رمتنى بدائها وانسلت
كيف عرفتهم يلوطون هل فعلها احد معك وانت الغلام

European Union [seems] 04-06-2014 11:34 PM
u al bassi - you are stupid mentally corrupted figure and I was going to write more about your illness but the keyboard is in English, u did not understand the article and for sure you are on of these you talked about- the Soffia in Sudan is the echo of the country since long time ago and they the one who taught us Islam and morals of Islam , may be you are from the lowest class of Kizzan -

United States [ابوعاصم ال شريف] 04-06-2014 08:21 PM
يامنصور ماهي علاقة الموضوع والصوفية واللوطية والله المستعان

European Union [OMO] 04-06-2014 07:57 PM
يا ناس الراكوبة ثبتو الزول ده
دا ورقو زاد وطلع بره الشبكة


#964763 [شاب سعودي ..جساس الثقفي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 03:41 PM
رحمك الله يامحجوب شريف

[شاب سعودي ..جساس الثقفي]

#964755 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 03:37 PM
إذا كانت لدينا أسماء شوارع مثل شارع الإنقاذ والشهيد عبيد ختم والشهيد أسامة المقبول وأحياء مثل الإنقاذ ومايو وزقلونا وطردونا وكوبر التى أفلتت من إسم الفاتح ،ومدن وقرى تحمل أسماء غير لائقة مثل أفطس وجعيبات والدبة والنهود وكوع البنقو وحشرو عباس وأرقد قريب ،..أسماء أحياء وشوارع أتت بها ديكتاتوريات أقل ما فعلته هو التخريب وشهداء أصبحوا بين عشية وضحاها فطائس ومدن وقرى تنم أسماؤها عن قلة الذوق وقلة الحياء...
هل سمعت بأن شارعا سمى بإسم عبدالخالق محجوب أو نقد أو محمود محمد طه أو النذير دفع الله أو عبدالقادر ود حبوبة .؟؟..حتى فى سنين الديمقراطية القليلة !!

[حسكنيت]

#964722 [kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 03:10 PM
نوافقك الراي حتي يضحي مزارا للاجيال القادمة
اقترح اضافة جبرة ايضا لعملية تنظيم واخراج هذا المقترح

[kamuzu]

#964708 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:57 PM
على الرغم من ان الموضوع يتغلق بالشارع الكبير الراحل محجوب شريف ربنا يرحمه و يعفر له الا ان ما لفت انتباهي ازالة سوق حلايب فقلت في نفسى حتى سوق باسم حلايب في اطراف ام درمان ما عايزين تخلوه

[ابو محمد]

#964693 [ياسو]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:39 PM
احد تجار الكيزان يريد ان يتاجر باحزان الغبش

[ياسو]

#964667 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:15 PM
رأينا كيف يعيش العظماء ويموت العظماء الدرس اهدانا له المناضل العظيم محجوب شريف ما هو الوليد العاق لا خان ولا سراق ..بكاه كل شعب السودان بصدق . لنقلب الصورة ونتخيل ان الطيب سيخه مات بعد عمر طوييييل جدا .. من سيبكيه ؟ من سيترحم عليه ؟ من سيتبع جنازته ؟ اعظم درس اعطانا له الشريف محجوب ليس شعره فقط بل اهدانا الطريق لنكون ( اولاد ناس ) ..

[المشتهى السخينه]

#964649 [عاطف كمال]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 01:58 PM
فى رثاء حبيب الشعب
أستاذ الأجيال/ محجوب شريف
ودَعناك الله ياأبونا محجوب
بقلم/ عاطف كمال حاج الخضر
****************************
ياأبونا يامحجوب
الحَبّوب
المحبوب

يالبقيت للغلابَه
مُونَه وطُوب
ياضمير خَيْر
الشُّعوب,

تَوالَت علينا
الخطوب
واروك الثَّرى
وَسَّدوك الطُّوب

ورسمك فوق
للثُرَيّا مَشبوب
وإسمك فى لوح
الخلود مكتوب

وعَدُوك من
العليهم مَغضوب
على لوح
الخِزِى مَصلوب

لِعدالة السّماء مطلوب
**********************
عاطف كمال حاج الخضر

[عاطف كمال]

#964640 [علي القراشي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 01:50 PM
نعم .. رفقا بالاستاذ عثمان ميرغني
الاقتراح جميل جدا ويمكن العمل علي تحقيقه
قدرك عالي قدرك يا سامي المقام

[علي القراشي]

#964606 [عدلان يوسف]
5.00/5 (3 صوت)

04-06-2014 01:16 PM
أولا :
لاعلاقة أبدا ببيت شعر محجوب شريف بجريدة التيار ... بيت محجوب في صحيفة التيار كلمة حق أريد

بها باطل ...


ثانيا :
عثمان ميرغني ده جاد بالله ؟؟!!

شارع شنو ..ومزيرة شنو؟؟!! ومحفوف بالمشاتل والحدايق بتاع فنيلتك ؟؟!!!

حلم محجوب شريف الذي عمل له طيلة عمره هو الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية ...


قال محفوف بالحدائق قال ؟!!!

[عدلان يوسف]

#964577 [HADEEL]
4.13/5 (4 صوت)

04-06-2014 12:46 PM
اليس من الاجدى ان نحقق حلمه في الثورة ونسميها باسمه هو واالله كان يريد سوداناً فسيح

[HADEEL]

#964490 [شاديه]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 11:20 AM
أوافقك الراى محجوب شريف يمثل كل السودانيين .... الغبش والحلويين كتب لكل السودانيين وأحب كل السودانيين ......أتمنى ان يتحقق اقتراحك وكلنا مستعدين لدعمك ... محجوب شريف ان فى قلبنا وعروقنا وشعره دمنا ولحمنا ..للخلد والجنات يا حبيب الشعب وكل الشعب.

[شاديه]

#964485 [عثمان تاج السر]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 11:18 AM
قديما قال الشيخ احمد بن حمبل بيننا وبينهم الجنائز وهذه هى جنازة الشاعر المتفرد ضمير الامة السودانية والمعبر الصادق عن احاسيسها والامها وماسيها واحلامها وتطلعاتها جنازة تعبر عن صدق حب الشعب السودانى لابن صادق لم يكذب يوما على ابناء وطنه عبر عنهم بكل صدق ورحل فى هدوء وسكينة تحفه محبة الشرفاء فى بلاد لاتكرم ابناءها الا بعد رحيلهم فقد تنقل الراحل المقيم فى هذا الشارع شارع محجوب شريف تنقل فيه مرارا وتكرارا ماذا لو حمل الشارع اسمه فى حياته وفرح به مع مريم ومى وزوجته الرائعه وهم يتنقلون فى شارع يحمل اسم الشاعر الكبير.
اتمنى ان يتحرك ابناء الحى وجيران الراحل المقيم بكتابة اسم الشارع فورا واتمنى كذلك ان تتبنى جهة طباعة ديوان الاطفال والعساكر وبقية اشعار الراحل العزيز.
اللهم ارحم شاعرنا المتفرد جدا واسكنه فسيح جناتك واغسله من خطاياه بالماء والثلج والبرد
واكرمه يارب فقد كان كريما وارحمه يارب فقد كان رحيما واعطف عليه يارب فقد كان عطوفا ورقيقا كالنسمة كان اخا للجميع وكان نعم الاخ والصديق الصادق فى خوته ومودته واخائه فقد سعدنا بالجلوس اليه والاستماع والاستمتاع باشعاره العاطفية والوطنية ذات الكلمات الراقيه

[عثمان تاج السر]

#964477 [rudwan AHMED]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 11:10 AM
رحم الله محجوب شاعر الشعب علمنا كيف يكون الالتزام ومعنى ان تكون وطنى بمعني الكلمه لم تغيره الظروف ولا قساوة الايام عاش بسيطا ونبيلا ومات عظيما وان كانت كلماته باقيه زادا لايامه وصباحا واملا للاجيال لا عليك من التهميش الرسمى فقد انتشر خبر وفاته بسرعه البرق وعما الحضر والبوادي وتدافع الناس من كل حدب وصوب لوداعه لا يهمني كثيرا في ظل الوضع الحالي ان يخلد اسمه فالاسباب معروفه ولكن يوما ما سياتي قريبا سينتفض الشعب السوداني ويعطي شاعرنا حقه

[rudwan AHMED]

#964473 [شبتاكا]
3.50/5 (3 صوت)

04-06-2014 11:06 AM
والخوف يا غالى تسرح طوالى..........ومحجوب شريف مكتوب اسمه فى اعماق اعماق الشعب الحى وهو لما وصى وصيته عارف انتهازية الكيزان ومرتزقتهم وخايف من تكرار فضيحة امامةجنازة وردى لان الشغلة دى بتضرس احبائه الغلابة وهو مضى الى سبيل ربه راضيا مرضيا ولكن برضو كان متحسس من انو الكضابين ح يركبو الموجه ويعملو من جنازته مناسبة للظهور والتباهى وبعد شويه يطلع لينا بتاع السهله والابواق المرخصه ويقولو لك مجوب شريف قال لينا وقال لينا......يعنى يتكتب شارع محجوب شريف وحملة جنجويد المرور تكون واقفه على ناصية الشارع وبتاع المحليه يطارد فى ستات بيع الشاى....وبتاع النفايات ...وكل الوان القلع الانقاذيه ويافطه ملونه.. المؤتمر الوطنى شارع محجوب شريف.....تفتكر ده يرضى ربنا ......بصراحة يا باشا محجوب شريف ولد مريم الله يرحمه وزى ناس كتيرين لا بتاع مظاهر وفخفخه على الفاضى ده زول بسيط وربنا اداهو موهبه وظفها للدفاع عن الشعب الغلبان والشعب البسيط لما جاء يوم شكره شالوه على الاعناق وبكوهو بالدموع الصادقة وتخليده ما بيحتاج لدفره وتكريمه الحقيقى انو قيمه الدافع عنها تبقى واقع معاش
محل الطلقه عصفوره تحلق حول نافوره تداعب شفع الروضه

[شبتاكا]

#964470 [د. ياسر الشريف]
3.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 11:04 AM
الشارع المقصود يمكن أن يسير عليه إسم شارع محجوب شريف حتى بدون موافقة السلطات، التي لا أظن أنها ستوافق.

[د. ياسر الشريف]

#964463 [مهدي إسماعيل]
3.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 11:00 AM
نوافق، وفعلاً القدال وأزهري عليهم الإهتمام بهذا الامر.

مهدي إسماعيل

[مهدي إسماعيل]

#964316 [الولايات المتحدة السودانية]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 08:48 AM
كتلوك وجايين مأتمك ... عرسك اظن ما مأتمك...... كتلوك وجايين مأتمك...والمدخل الفاضل وحيـد ...المدخل الفاضل جواى محجوز لأفواج المعزين الكُبار..... كتلووووووووووووووك وجايين مأتمك ....عُرسك اظن ما مأتمك ......
كفااااااااااااااااااااااااكي.... كفااااااااااااااااااااااكي..أطلعى من جواى....

[الولايات المتحدة السودانية]

#964306 [شماسية]
4.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 08:29 AM
سلام لوسيد أحمد سلام لحميد سلام محجوب شريف الشريف...الله يرحمكم ياالسودان مستعدين الآن نفتح الباب لأي مشروع بس بشرط يكون علي رأسه أستاذنا أزهري محمد علي أو القدال وغير كده لا ثم لا...

[شماسية]

#964303 [العمــده]
2.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 08:22 AM
أجمل كلام يا أستاذ ميرغني بس سارع بفتح الحساب وعلي شرط يكون باسم أحد هذين الشخصين الذين هم إمتداد لمدرسة حميد ومحجوب شريف الله يرحمهم وماعندنا ذرة ثقة في أي حد غير الرائعين جداأستاذنا أزهري محمد علي والقدال وثق تماما أي مشروع علي رأسه أحد هؤلاء كل الشعب تلقوه قدام،،،ونحن مستعدين وهذا حلم الجميع..
وما باقي لينا غير أزهري والقدال والله يديهم الصحةالعافية،،، فعلا الفقد عظيم وما علينا إلا أن نقول إن لله وإن إليه لراجعون..

[العمــده]

ردود على العمــده
[أحمد الرضي] 04-06-2014 11:56 AM
أو الرائع هاشم صديق، فهو أيضاً قيثارة لهذا الشعب، وأديب وأريب، وإنسان، وإحساس، ونحن نثق فية ونرجو أن تمتد ثقة الجميع اليه


#964297 [أبو السرة]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 07:57 AM
كلام ممتاز - لماذا لاتتبنى هذين الاقتراحين الجميلين - وبرضو ربنا يجعلهم فى ميزان حسناتك - تسمية شارع باسم محجوب شريف هو اقل مايمكن ان يقوم به الشعب السودانى لرد الجميل لهذا العملاق - فقد سميت اجمل شوارعنا باسماء نكرات مثل عبيد ختم الذى لايعرف عنه الشعب السودانى غير انه ارهابى مات فطيسة فى الجنوب .

[أبو السرة]

#964284 [المر]
3.50/5 (2 صوت)

04-06-2014 07:37 AM
من تاب وآمن عفا الله عنه ،عثمان ميرغني وان كان كوز ،الا انه في الفترات الاخيرة، كان قلمه ينضح بالحق ،ورأيه مخالف لكثيرين من بني كوز ، وفي لقاءته والحوارات التلفزيونية التي اجريت معه ،لا يتفق مع المواقف الحكومية اطلاقاً ،وان اراد ان ينضم بقلمه للمعارضة فلماذا تقفون في وجهه حجر عثر، سيدنا عمر رضي الله عنه كان اشد اعداء رسول الله ومع ذلك كان الرسول صلي الله عليه وسلم يدعو ويقول اللهم انصر الاسلام باحد العمريين ،ونحن نقول اللهم انصر المعارضة بقلم الكاتب والصحفي عثمان ميرغني

[المر]

#964252 [zoalcool]
5.00/5 (3 صوت)

04-06-2014 04:03 AM
استاذ عثمان ميرغني
كلام ايجابي واتفق معك في جميع ما ذهبته اليه
دعني افتح باب التبرعات لهذا المشروع القيم مبلغ
الف دولار والله علي ما اقول شهيد
لست غنينا بس حبا في محجوب

[zoalcool]

#964238 [khalid mustafa]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 03:00 AM
منسوبي المحفل الاخواني الانقاذي يتفادون ذكر حلايب في كل شئ وما عايزين يسمعوا سيرة حلايب عشان كده تمت ازالة سوق حلايب من وجه الارض

يا بختكم يا مصريين حكام الانقاذ تنازلوا لكم عن حلايب تماما ,,,عمروا حلايب وابنوها يا مصريين وسنال قطافها ونستردها نحن شعب السودان بعد زوال حكم عصابة الانقاذ الاخواني الاجنبي المنبطح لمصر

[khalid mustafa]

#964226 [خالد حسن]
4.50/5 (8 صوت)

04-06-2014 02:29 AM
اول مره اتفق معاك ياكوز
لكن سؤال بسيط انت مامن الشعب ده؟
ايه المنعك من تحويل اشعاره لواقع إن كنت تؤمن بها حقيقه؟
مالذي جعلك تتبني الاتجاه المعاكس لماظل ينادي به محجوب شريف
وطن خير ديمقراطي
وتصبح قلم مأجور لنظام يهدم الديمقراطية والوطن معا
اجب علي تساؤلي هذا ولو داخل نفسك
لتعلم الفرق بين من يحب الوطن ومن يهدم الوطن
وبين من يموت ويترك ذكري طيبه وبين من يموت تلاحقه اللعنات كالهالك شمس الدين والزبير
وصاحب العقل يميز

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
European Union [خالد حسن] 04-06-2014 10:20 PM
الاخ علي ... هناك فرق بين التسامح والمحاسبه وكثير من السودانيين يخلطون بين التسامح وعدم المحاسبة وهذا خطأ كبير كان نتاجه ما وصلنا اليه اليوم من دمار
لو كنا حاسبنا عبود لماتجرأ نميري ولكنا سامحناه ولو حاسبنا نميري لما تجرأ البشير ولكن سامحناه .. ولو حاسبنا سدنة نميري لما وجد البشير متملقين واقلام مأجورة ونفعيين لانهم سيعلمون انه سيأتي يوم نحاسبهم عليه
فقد اسامح من اخطأ في حقي واعتذر ولكن لن اسامح من اخطأ في حق وطني دون ان احاسبه واحاكمه .. نحن غير اباءنا والمحاسبة تعلوا عندنا علي التسامح .. احاسبك ثم اسامحك
.....
الاخ ابوالسيد /
متي توقفت الحية عن اللدغ ؟ هل قرأت لميرغني إعتذارا عما اقترفه من ذنوب في حق الوطن حتي نقابله بالاحضان؟ هل قرأت لميرغني مقالا يدافع فيه عن محجوب شريف حين شرد وحين اعتقل وعذب حتي يأتي اليوم ليأكل بعقلنا حلاوة ويركب الموجة ! هل اعتذر كوز قط عن جريمة الانقلاب علي الديمقراطية ومالحقها من جرائم في حق الشعب والوطن حتي نقول انهم تابوا .. وحتي ان تابوا هل هذا يعفيهم من ان نحاسبهم ؟ زعيمهم الترابي قال انه لن يطلب المغفره الا من الله؟ فالشعب في نظره اقل من ذاته الترابيه وقامته الاخوانيه ليعتذر لهذا الشعب عن جرم الانقلاب .. هذه هي عقلية الاخوان .. الاخرون اقل قامة منهم ولايستحقون ان يلقوا لهم بالا .. هؤلاء لو انضموا لكم مازادوكم الا خبالا
.....
الاخ عبد الرازق وهل تركنا الاموات في حالنا حين كانوا احياء .. مافعله هؤلاء المغبورين اكبر من ان يجعلنا ننساهم ناهيك عن ان نذكرهم بخير .. من يغترف جريمة في حق الوطن والشعب لن يجد منا الا اللعن ..
.....
الاخت الغاضبة
مانحمده للكيزان انهم انتزعوا التسامح من صدورنا لنرد لهم الجميل انتقاما بإذن الله ونقتلعهم من ارض السودان لنطهرها من رجز الاخوان

European Union [الغاضبة] 04-06-2014 10:25 AM
لا تسامح الكيزان يا خالد ولا تصالح مهما فعلوا من خير لانه لا خير فيهم، ويكفي زعيمهم الترابي الذي ظل يكذب على الشعب على مدى 25 عاما تارة مع الحكومة وتارة مع المعارضة وأخرى عائم في النص.... يكفينا نفاقا وكذابا يا كيزان.... ومحجوب شريف لا يريد منكم تكريما ولا تشريفا ...

[عبدالرازق] 04-06-2014 09:57 AM
دعوا الامات لخالقهم وتعاملوا مع الاحياء ان كان هنالك احياء

European Union [sudanee] 04-06-2014 09:36 AM
خليك موضوعي يا حمار

[ابو السيد] 04-06-2014 09:23 AM
يا جماعة رفقاً بعثمان ميرغني فإنه يصارع وما زال يصارع الطغيان معكم حتي ولو كان كوزاً أو ما زال كوز ...

United States [Ali] 04-06-2014 08:03 AM
هل في قلبك ذرة من المسامحة يا خالد؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة