الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهه الوطنيه العريضه تهنئ بالعيد التاسع والعشرين لثورة ابريل وتدعو الشعب الي ثورة شامله
الجبهه الوطنيه العريضه تهنئ بالعيد التاسع والعشرين لثورة ابريل وتدعو الشعب الي ثورة شامله
الجبهه الوطنيه العريضه تهنئ بالعيد التاسع والعشرين لثورة ابريل وتدعو الشعب الي ثورة شامله


04-06-2014 07:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهه الوطنيه العريضه تهنئ بالعيد التاسع والعشرين لثورة ابريل وتدعو الشعب الي ثورة شامله

انتفض الشعب السوداني بكل مكوناته ضد نظام مايو الشمولي وانتصر في السادس من ابريل 1985 كما فعل من قبل في الحادي والعشرين من اكتوبر 1964 وانتصر في الثلاثين من اكتوبر 1964، واستطاع الشعب بارادته وتصميمه اقتلاع الانظمه الشموليه العسكريه المستبده.

ولكن تلك الثورات لم تكمل مشوارها في تجذير وتأسيس النهج الديمقراطي السليم ولم تقض علي اثار الانظمة الشموليه او تقتلع الفكر الشمولي الاقصائي في الكيانات السياسيه، فتغير المظهر دون الجوهر واختفي اللباس العسكري لتحل محله الجلابيه المدنيه دون تبديل او تطوير في الاداء.

لقد جثم نظام الانقاذ ما يقرب من ربع قرن من الزمان علي صدر الوطن وقسمه ومزق وحدته وقضي علي النسيج الاجتماعي والبنيان الاخلاقي واثار حروباً في كل اقليم وطفق قتلاً وتقتيلاً في حرب ضروس ضد شعبه ونهب المال وافسد الذمم واشاع الفوضي والفساد واصبح المواطن لاجئاً في وطنه غريباً طريداً مشرداً في كل بقاع الدنيا يُعاني شظف العيش وانعدام الأمن والأمان، فكممت الافواه وصُودرت وحُظرت وسائل التعبير الحر، وتجاوز النظام قوانينه التي اصدرها، فقتل المواطنين في الشوارع والجامعات دون محاسبه او تحقيق، وكثر المرتزقه والمنافقون، واصبح السودان الكبير العريض تابعاً ذليلاً لاخرين متسولاً في كل الموائد، وقيادته مطارده دولياً ملفوظة محجوبة في اللقاءات تتوجس الترحال وتحسب كل صيحة هي العدو.
لقد ثار شعبنا في اكتوبر 1964 لاسباب دون ذلك واطاح بحكم عبود العسكري وثار في ابريل 1985 ضد النظام المايوي العسكري دون ان يصل حالنا الي ما ال اليه الان. فثارت شعوب من حولنا علي انظمة للحكم لم تبلغ ما بلغناه من سوء وانحطاط.

ان شعبنا ليس اقل شجاعة من الاخرين، وشبابنا ليس اقل قدرة او شجاعة او وطنية من ابائهم الذين ثاروا في اكتوبر 1964 وفي ابريل 1985. ولكنا ندرك ان ثمة اسباباً ادت الي تقاعس واتكال اهمها ان الصفوف لم تكن متمايزه في الماضي، فلم يكن الساسه في عداء مع الشارع بل كانوا جزءاً منه وان لم يكونوا مبتدرين او مبادرين. وكانت الجماهير تجد غطاءً وتاييداً منهم حتي وان كان لفظياً.

اما الان فقد تمايزت الصفوف واصبحت الكثير من قياداتنا تنحاز لاهوائها ومصالحها واعلنت عجزها عن الالتحام بالجماهير وتباري بعضهم في ارضاء السلطان، ولم يكن اولئك متخاذلين فحسب بل كانوا في بعض الاحيان مخذلين فنشأت فجوة بينهم وقواعدهم الحره المناضله التي كانت ولا زالت وستظل جزءاً اصيلاً من الثورة السودانيه. ولقد كانت تلك القواعد في انتظار قياداتها علها تثوب الي رشدها.

ولكن الان حصحص الحق فتمايزت الصفوف بين النظام والمهرولين اليه من جهه وبين الشعب السوداني الذي يريد اسقاط النظام وعدم التحاور معه من جهه اخري، لان التحاور معه يجعله جزءاً من الحل بينما هو المشكله، ويعني انه باق في السلطه مع اخرين وهو ممسك بمفاصلها وانه تبعاً لذلك محصن من الحساب والعقاب عن كل جرائمه السياسيه والاقتصاديه والوطنيه والاخلاقيه وانه سيستمر في منازله الاخرين وقادر علي هزيمتهم بالمال والسلاح والوجود والخبرة والفساد.

يا جماهير شعبنا ان الجبهه الوطنيه العريضه تسعي لقيام نظام ديمقراطي رشيد يقوم علي انقاض الانقاذ وتدعو الي دولة مدنيه ديمقراطيه تعدديه فيدراليه تقوم فيها كل الحقوق والواجبات علي اساس المواطنه وحدها دون اعتبار للعرق او الدين او الثقافه او الجنس وتُحرم وتُجرم استغلال الدين او العرق في السياسه، كما تقدم الجبهه الوطنيه العريضه رؤي مفصله عن اعاده هيكله الدوله بالتوزيع العادل والمتساوي للسلطه بين الاقاليم وتوزيع الثروة عدلاً وفق برنامج الجبهه المطروح والمتداول. وتسعي الي محاسبه ومحاكمه الفساد السياسي والاقتصادي والاعلامي وفق مشروع قانون قامت باعداده وطرحته للحوار. وتسعي الي اعاده بناء الاحزاب السياسيه لتكون مؤسسات ديمقراطيه لا توارث فيها يتم تداول القياده فيها لدورتين لا تتجاوز الدوره اربع سنوات. وتسعي الي بناء قضاء مهني مستقل وقوات نظاميه مهنيه جامعه ممثله للامه. كما تسعي لرفع الغبن والظلم الذي حاق بكل فرد او كيان او اقليم. وكل هذا لا يتحقق الا بازالة هذا النظام.

لقد ان لشبابنا وشعبنا ان يتوحد علي أساس اسقاط النظام وعدم التحاور معه واقامة البديل الذي يقوم ويُؤسس علي انقاض النظام واعوانه ومن شاركه او يشاركه أو يهرول اليه.
ولتكن ذكري ابريل انطلاقه جاده لانجاز هذه المهمه الوطنيه التاريخيه، فما عاد شعبنا يتحمل مزيداً من الصبر ولا يقبل مزيداً من الاذي.

علي محمود حسنين
رئيس الجبهه الوطنيه العريضه
6 ابريل 2014


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1252

التعليقات
#965131 [Huyam Abdullah]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 10:45 PM
اولاً لايوجد شعب في السودان إنما رعايا للشاويش وخليك صريح وقول بأن رعايا السودان جبناء وكسالي ويتستحقون رفس الشاويش ويتجمعون فقط للغناء والرقص وسألت أي فرد فيهم عن حال البلاد والعباد يجيبك وأنامالي وأنا مالي وأنا مالي !!!!!!!!!!!!!!!!

[Huyam Abdullah]

#964715 [معز]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 03:00 PM
لكل نظام فزاعة وفزاعة الانقاذ هي المعارضه )الاحزاب( وما اوصلت اليه السودان والفرصه التي اعطتها للكيذان لحكم السودان . ومعظم الشعب السوداني يكره الانقاذ والكيزان ولكن ليس لديه ثقه في الاحزاب وخصوصا المجرب منها . الانسب للخروج من هذا المازق ليس حكومه انتقاليه مكونه من كل الاحزاب لانه ببساطه حتكون ضخمه ومترهله وغير متجانسه لو كل حزب شارك بشخص واحد برضو حيكون العدد كبير . الحل حكومة تكنوقراط من متخصصين كل في مجاله لاتتعدي ال15 شخص ويستحسن من من ليس لهم انتماءت حزبيه مجرد مهنيين . الي ان يتم الخروج من هذا الوضع . والذي يفشل يتم اسبداله وتغييره باسرع وقت يعني الاطباء يجتمعوا ويختاروا طبيب مشهود له بالنذاهه والاخلاق ولاينتمي تنظيميا الي اي جهه ويختاروهو وزير صحه والمعلمين والمحامين والجيش والبوليس وهكذا تشكل الحكومة يعني باختصار حكومه غير سياسية مهمتها اصلاح الاوضاع ونا افسدته كل الحكومات التي مرت علي السودان واسوءاها علي الاطلاق الجاثمه علي صدورنا الان غير كده ما بينفع يعني قول الانقاذ دي مشت الشعب السوداني بيقبل بالصادق ولا الميرغتي ومبارك الفاضل ولا غيرو لا أظن ذلك . يجب ان تقوم احزاب جديده بمفاهيم عصريه تواكب تطورات العالم ومتغيراته وتراعي مصلحه الوطن والمواطن وليس المطلوب احزاب ذات مرتكذات ايدولوجيه وطائفيه بنيت واسست في مراحل تجاوزها الزمن )شيوعيه بعثيه طائفيه او دينيه( احذاب يجب ان يكون اساسها بناء الوطن والمواطن وليس بناء امبراطوريات حذبيه علي حساب الدوله . كفانا جوع وفقر ومرض الموضوع بسيط لو الناس ديل كلهم يدعوا انهم حريصون علي مصلحه الوطن لكن ما اظن كل زول هموا نفسوا يعيش مرتاح والباقي في ستين و دي ثقافه عند الشعب السوداني تتضح جليا في تعامله مع المرافق العامه

[معز]

#964710 [بتاع بتتييخ]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 02:58 PM
انا بس داير اعرف الجبهة العريضة ديل ناس منو ؟ ناس ملوال ولا مجوك ولا كجول ؟؟؟؟

[بتاع بتتييخ]

#964455 [محمد عوض الكريم]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 10:56 AM
احييك بشدة ايها المناضل على البطل النادر واحيى ذكرى ابريل العطرة للابد والى الامام

[محمد عوض الكريم]

#964452 [المقهورة]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 10:54 AM
هذا كلام إنشائي .. ما أسهل القول .. ولكني أطمع في أن أرى التنفيذ وكيفيتة..
لقد أوكلنا إليك هذه المهمة .. أحضر إلى السودان وأبدأ في التنفبذ تجدنا
خلفك ..

[المقهورة]

#964365 [السر موسى]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 09:50 AM
على محمود حسنين انت بس خليك قاعد فى فنادق العواصم العربيه والاوربيه
انت مالك ومال الشعب اصبر ولا اتحرق بجاز .
والسودان لو راجى انت تصلحو يا دنيا عليك السلام. وانتو ذاتكم سبب الاذيه فى البحصل ده
وانت زول فاقد الهويه بس

[السر موسى]

ردود على السر موسى
European Union [اللعنة علي كل منتفع] 04-07-2014 04:48 AM
يا اخوي انت مالك و مال الاستاذ علي. بالله خليك في الموضوع. انا ما بعرف علي حسنين ده لكن كل الكلام القاله صاح. انت شكلك ما معانا و لا حاسي بالحاصل مما يدل علي انك منتفع من المؤتمر اللاوطني


#964348 [ali abdelgadir]
5.00/5 (3 صوت)

04-06-2014 09:31 AM
الاستاذ علي محمود سياسي من الطراز الفريدوقد قرأ الخارطة السياسية منذ فترة طويلة و طرح مشروعه لاسقاط النظام و عدم التحاور معه لان من يجرب المجرب ندمان . ان استراتيجية الانقاذ هي كسب الزمن و تشتيت جهود المعارضة.
بعد الاطلاع علي برنامج الجبهة الوطنية العريضةلما بعداسقاط النظام بالوسائل المدنية-الهبة الشعبية و العصيان المدني-نجد ان البرنامج سيحل معظم المظالم الحالية و المستقبلية.دعونا نلتف حول البرنامج و كم نتمني ان تنتقل الجبهة الوطنية العريضة و قيادتها للداخل و عندها ستحدث الفارق.

[ali abdelgadir]

ردود على ali abdelgadir
United States [عبدالمنعم العوض] 04-06-2014 01:30 PM
نعم انما يميز هذا البرنامج انه برنامج لاسقاط النظام بالوسائل السلمية ونجد في ادبيات الجبهة الوطنية العريضة مرتكزات اساسية وهي

عدم التفاوض مع النظام
اسقاط النظام بالانتفاضة السلمية عن طريق تعبئة الجماهير ووحدة المعارضة
اقرار دستور دائم عن طريق مؤتمر قومي دستور تشارك فيه كل الاطراف
اختصار السودان على تسعة ولايات متساوية الحقوق والواجبات
والان وبعد فشل دعوة الوثبة والدخول في متاهات الوثبة الثانية (ودغمسة) الحوار المزعوم وضح صحة هذا الطرح والذي يجب ان تلتف حوله كل القوة السياسية المؤمنة بالديمقراطية.
وفي المرحلة القادمة هنالك بشريات بان قيادة الجبهة الوطنية تفكر جادة في العودة الى الداخل والالتحام مع الجماهير لان وقت الالتحام والعمل الثوري الميداني قد ازف وهذا هو الاتجاه الغالب
فالثورة الان تعتمل في صدور الشباب والرجال والنساء بالرغم من دعاوي التخذيل
فلتتحد كل فصايل الشباب الداعية الى التغيير مع قوى الاجماع الطني والاحرار من كوادر الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والازرع السياسية لمكونات الجبهة الثورية في جبهة وطنية عريضة بهذا الفهم الذي يمكن من الالتحام مع عامة الشعب الصابر صاحب الوجعة وتحريك الشارع المهيأ الجاهز الان لاسقاط هذا النظام المتلاعب بمصير الامة والذي يرتجف ويهتز من فكرة هذه الوحدة الحتمية الاتية.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة