الأخبار
أخبار إقليمية
فتنة الاخوان المسلمين والاستقطاب الخطير. الولايات المتحدة واسرائيل أكبر المستفيدين من التقارب الاخواني السوداني-القطري
فتنة الاخوان المسلمين والاستقطاب الخطير. الولايات المتحدة واسرائيل أكبر المستفيدين من التقارب الاخواني السوداني-القطري
فتنة الاخوان المسلمين والاستقطاب الخطير. الولايات المتحدة واسرائيل أكبر المستفيدين من التقارب الاخواني السوداني-القطري


04-07-2014 03:02 AM
د. أحمد حموده حامد


بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة:

تجئ زيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رئيس دولة قطر الى السودان في ظروف استقطاب خطير في المنطقة , والاستقطاب سببه فتنة الاخوان المسلمين . قطر تستضيف الجماعة وتوفر لهم الحماية والدعم المالي والاعلامي , بينما لفظ محيطها الخليجي الجماعة , بل وجرمهم وصنفهم جماعة ارهابية . قطر اصبحت تغرد خارج السرب الخليجي . السودان تحكمه الجماعة منذ 25 عاماً تمنكنت فيها من مفاصل الدولة والسيطرة التامة على المال والاقتصاد , بينما مصر الجارة الشمالية جرمت الجماعة واعتبرتهم جماعة ارهابية . أصبحت جماعة الاخوان المسلمين فئة خارجة على القانون في مصر وفي معظم الدول الخليجية – هذا المعسكر حسم أمره وأعلن حرباً لا هوادة فيها على الجماعة , ويسعى لاقناع الدول الكبرى في الساحة الدولية بخطورة الجماعة على الامن والاستقرار الاقليمي والدولي . المعسكر الثاني ترعاه قطر وحكومة الخرطوم , يسعى للم شمل الجماعة بعد ان ضيق عليها الخناق . تكون ضربة البداية هي إعادة وحدة صف الجماعة في السودان بين جناح الشيخ الترابي وجناح الرئيس البشير اللذان افترقا منذ المفاصلة الشهيرة في رمضان عام 1999 . لعبت قطر والتنظيم الدولي للجماعة ومن ورائهم الولايات المتحدة دوراَ محورياً في إعادة وحدة الجماعة في السودان . الاستقطاب الخطير اليوم في المنطقة هو بين معسكر تجريم الجماعة في الدول الخليجية بقيادة السعودية والامارات والكويت والبحرين ومعهم مصر , ومعسكر حاضنة الجماعة يمثلهم التنظيم العالمى برعاية قطر والسودان ومن ورائهم الولايات المتحدة ليؤدوا الدور المنوط بهم في إثارة الفتن وتقويض النظم المستقرة وزعزعة الاستقرار لايقاف عجلة التقدم والازدهار التي انتظمت المنطقة .

مخاوف مشروعة من خطورة تنظيم الاخوان المسلمين:

ان المخاوف التي أدت الى تجريم الجماعة واعتبارها جماعة إرهابية خارجة على القانون هي مخاوف مشروعة بالنظر الى طبيعة التنظيم السرية وارتباطاته المشبوهة باجهزة الاستخبارات الغربية والمحافل الماسونية العالمية , وطبيعة اهدافه المعلنة وغير المعلنة التي تشترط الانتماء للجماعة وليس للوطن , وتعقد البيعة للمرشد وليس لولي الأمر , ثم سعي الجماعة الحثيث سراً وعلناُ لتغيير الانظمة المستقرة باخرى تتوافق وهواها واجندتها . تاكدت خطورة التنظيم على المنطقة وعلاقاته المشبوهة حين اتى الى قمة القيادة نفر من الوطنيين الغيورين من خلفيات استخباراتية كالفريق اول السيسي في مصر , والامير بندر بن سلمان في السعودية والقائد ضاحي خلفان في الامارات , على معرفة ودراية تامة بما يحيكه الاخوان وشبكاتهم الاستخباراتية وتحركات اموالهم وعلاقاتهم بقوى لا تريد خبراً للامة . فكان ما كان من قطع الطريق امامهم حتى لا يحدثوا المزيد من التخريب للاوطان ولعقول الشباب والتغرير بهم باسم الدين . هذا وفي بال القائمين على الامر سجل الجماعة الحافل بالكمر والدسائس والعمالة للاجنبي . نورد هنا نتفاً من هذا السجل الماكر:

• بدأت الشراكة بين الاخوان المسلمين والاستخبارات البريطانية في ظل نظرية ونستون تشرشل (رئيس وزراء بريطانيا آنذاك) الشهيرة “الستار الحديدي اThe Iron Curtain ” أسست للتحالف الانجلو-امريكي الذى وصفه تشرشل “بالعقل البريطانى والقوة الامريكية يمكننا أن نحكم العالم.” وهكذا بدأ التحالف الانجلو-امريكى مع جماعة الاخوان المسلمين بنسج هيئات من الاسلاميين اليمنيين تحت راية مناهضة الشيوعية الملحدة Communism Godless , لكن في حقيقته هدف الى محاربة الدول الوطنية التي استقلت حديثاً بهدف زعزعة استقرارها ووقف عجلة التنمية والتقدم فيها .
• استهدفت هذه السياسة الامريكية ايران ومصر بوجه خاص خلال عقد الخمسينات 1950, باعتبارهما اولى حالتى اختبار بروز الدولة القومية فى الدول الاسلامية. وفى كلتا الحالتين , انحازت الولايات المتحده لبريطانيا ضد الحكومات الشعبية فى مصر (جمال عبد الناصر) وايران (محمد مصدق) . وفى كلتا الحالتين لجأ التحالف الانجلو-امريكى الى تحريك جماعة الاخوان المسلمين واستعمالها كمطرقة لهدم النظاميين المارقين .
• أحد مهندسى اللعبة البريطانية الكبرى فى تحريك الاسلاميين كالدمى ضد الوطنيين والشيوعيين فى الشرق الادنى كان هو د. بيرنارد لويس Bernard Lewis عميل الاستخبارات البريطانية التابع لشعبة العالم العربى.
• في عام 1954 , جورج يونج أحد كبار ضباط الاستخبارات البريطانية M16 الموجود فى مصر , صدرت اليه الاوامر من ادن باغتيال عبد الناصر . حسب تقارير M16 , لجأ يونج سرياً للاستعانة بجماعة الاخوان المسلمين للقيام بالمهمة . وبمنتصف ذلك العام , نشبت حرب شاملة بين عبد الناصر وجماعة الاخوان المسلمين , قُتل فيها آلاف وفى النهاية اجبر الاخوان على الهرب الى السعودية والاردن ودول عربية آخرى .
• في ايران , عين الشاه محمد مصدق ليكون رئيس الوزراء الجديد . روج التحالف الانجلو-امريكى ان نظام مصدق القومى على انه علمانى ثم اتهامه زوراً بأنه شيوعى . وكما كان الحال فى مصر لجأ البريطانيون الى الاخوان المسلمين ممثلين فى جماعة “مخلصى الاسلام” لالهاب اعمال الشغب فى الشوارع وأعمال تخريبية أخرى قادت فى النهاية لاسقاط حكومة مصدق .
• كما قام فرع الاخوان فى سوريا “شباب محمد” وجناحه المسلح “طليعة المقاتلين .” اللذان أسسهما سعيد رمضان , زوج ابنة حسن البنا بتدبير الانقلاب البهائي في عام 1969 , بدأ الاخوان الحرب في عقد السبعينات 1970 – 1979 شنوا فيها هجوماً عسكرياً على الأكاديمية العسكرية السورية في مدينة أليبو . تلا ذلك أن نشبت حرباً مفتوحة بين الأخوان والحكومة السورية كان حصيلتها آلاف الضحايا . وفي النهاية هرب الأخوان المسلمون الى المملكة العربية السعودية ودول أخرى .
• تم الاعداد للاطاحة بحكم الملك يحيي في اليمن من المركز العام للجماعة في مصر عام 1948م . وكان ذلك التآمر عل الملكية اليمنية هو الذي حرك الريبة والشك لدى الملك عبد العزيز آل سعود في نوايا وأهداف الجماعة ما حدا به لرفض جميع الطلبات التي تقدمت بها لفتح فرع لها في المملكة السعودية .
• دخلت الولايات المتحدة فى ما يمكن وصفه بالحلقة المتآمرة بين واشنطن , ولندن واليمين الإسلامي التي كان نتاجها الحرب الأفغانية .
• لم تكن الحرب الافغانية هي رد فعل على الغزو السوفيتي لافغانستان كما يعتقد . الحقيقة كما وضحها المستشار زبقنيو برززنسكي – مستشار الرئيس كارتر - مفاخراً أنه استطاع أن يقنع الرئيس بالموافقة على دعم سري لمتمردي المجاهدين الأفغان , وبذا تم التحريض على الغزو السوفيتي . كان هناك ما يقدر بنحو 35 ألف من “الأفغان” العرب من 43 دولة عربية تم تجنيدهم للحرب في أفغانستان ينتمون غالباً للاخوان المسلمين.
• كان أحد الشخصيات المفتاحية في عمليات التجنيد هذه مدعوماً من المعسكر الأنجلو-أمريكي شخص فلسطيني من جماعة الأخوان المسلمين يسمى عبد الله عزام. في العام 1984 , وتحت رعاية أنجلو-أمريكية وباكستانية, قام عزام ومعه ربيب آخر : أسامة بن لادن , قاما بتأسيس مكتب الخدمات في بيشاور بباكستان .
• على الرغم من أن حركة الاخوان المسلمين بدأت اولاً فى مصر 1928 الا أن جذور دعم بريطانيا للمحافل الماسونية السرية يرجع الى ما وراء ذلك التاريخ بجيلين . تحديدا للربع الاخير من القرن التاسع عشر , حين دعمت الاستخبارات البريطانية جمال الدين الافغانى (1897-1838) . ولكونه ماسونى بريطانى (وفرنسى) وملحد موثوق , قضى الافغانى كل شبابه كعميل للاستخبارات البريطانية يقود التمرد الاسلامى حيثما اتفق ذلك مع الاهداف الامبريالية لبريطانيا . كان الافغانى مؤسساً لحركة شباب مصر , والتى كانت شبكة من خبراء تضم الجبهات اليعقوبية البريطانية (الماسونية) حول العالم التى شنت الحرب على اعداء بريطانيا الامبرياليين فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر . فى السودان وفى اعقاب الثورة الوطنية التى قادها المهدى وقتل اللورد غردون الحاكم البريطانى , نظم الافغانى ثورة مضادة (اسلامية) لدعم استعادة السيطرة الاستعمارية البريطانية على السودان . (من مفارقات التاريخ الغريبة يقف الامام الصادق المهدي حفيد الامام المهدي اليوم مع ذات الجماعة التي تعاونت مع القوى الاستعمارية لتقويض الدولة المهدية التي اقامها جده الامام محمد احمد المهدي في ثورة زلزلت اركان الامبراطورية التي (كانت) لا تغيب عنها الشمس) .

من هذا السجل الحافل بالمكر والخيانة والتآمر والعمالة , يصبح التخوف من مكر الجماعة وكيدهم هو تخوف مشروع يحق لمصر ودول الخليج ان تجرم الجماعة وتحرٌم انشطتهم.
لا عجب اذن ان موقف مصر ودول الخليج وتجريم الجماعة قد جر عليها غضب الولايات المتحدة التي رعت اسخباراتها نشاة الجماعة لتكون حليفاً لها في تنفيذ اجندتها . راهنت الولايات المتحدة على الجماعة في الاستيلاء على مقاليد الامور في كل المنطقة حين رعت ما اطلقت عليه وسائل الاعلام الغربية "الربيع العربي" – الذي كان عبارة عن تمويه لتمكين الجماعة وبدعم قطري للسيطرة على الحكم في مصر وتونس وليبيا , وحين فشلت الخطة , ارتبكت حسابات الولايات المتحدة وحلفائها , خاصة بعد المواقف الصلبة والحاسمة لكل من السعودية ومصر .موقف الولايات المتحدة من هذه القضية لا زال يلفه الغموض , رغم الرسائل الواضحة التي ارسلتها كل من الرياض والقاهرة بان الجماعة اعتبرت في عداد التجريم القانوني. هذه القضية هي احد اركان زيارة الرئيس اوباما الي اللملكة العربية السعودية الجمعة الفائتة .

زيارة الرئيس اوباما للسعودية ومقابلة الملك عبد الله:

استقبل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزبز الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الجمعة الماضي . كانت القضايا الساخنة التي تمت مناقشتها هي : الحرب في سوربا وموقف الولايات المتحدة الذي تعتبرة قيادة المملكة تراجعاً عن دورعا الذي يجب ان تقوم به بدعم كفة المعرضة السورية . القضية الثانية كانت هي موضوع ايران وما اعتبرته المملكة تقارب بين الولايات المتحدة وايران خصما على حساب امن الخليج . القضية الثالثة هي الموقف المعلن من المملكة وكل من مصر ودول خليجية اخرى وتجريمهم جماعة الاخوان . ما رشح من معلومات ومن النبرة الخفيضة Low-key لحدث الزيارة يمكن استنتاج ان كل طرف ظل ممسكاً ببندقيته, فلا المملكة راضية عن مواقف الولايات المتحدة في القضايا المثارة , ولا الولايات المتحدة متحمسة لتغيير سياستها .

لكن بالطبع المملكة لها خيارات اخرى وكروت ضغط كثيرة يمكن ان تجبر الولايات المتحدة على تغيير استراتيجيتها:

• المملكة شريك استراتيجي ليس فقط للولايات المتحدة بل لكل القوى الفاعلة في العالم كاحد اهم دعائم النظام العالمي القائم بعد الحرب العالمية الثانية بما توفره للعالم وللاقتصاد العالمي من مصادر الطاقة الرخيصة بما مكن من استقرار دوران منظومة الاقتصاد العالمي على مدى العقود الثمانية المنصرمة وحتى اليوم , ودعم الدولار الامريكي كعملة التداول في اسواق الطاقة مقابل رعاية وتوفير الامن للمنطقة الاكثر انتاجاً لمصادر الطاقة في العالم .
• القوة الاقتصادية الضاربة والمستقرة للمملكة كاحد أهم دعائم الاقتصاد العالمي وعضو مجموعة العشرين اكبر الاقتصاديات في العالم .
• ثقل المملكة الاقليمي ودورها القيادي في العالمين العربي والاسلامي يجعل منها قوة اقليمية لا يمكن تجاوزها ابداً .
• المملكة ودورها القيادي في مجموعة مجلس التعاون الخليجي يضعها في موقف قوي ثابت ومؤمن مع دول المجلس
• موقع المملكة الاستراتيجي المطل على معابر التجارة الدولية الهامة على البحر الاحمر وباب المندب وقناة السويس في تحالفها الاستراتيجي مع مصر يزيد من قوتها التفاوضية مع اى قوى اقليمية او دولية , خاصة مع الولايات المتحدة التى من مصلحتها تامين معابر التجارة الدولية ومصادر الطاقة في الخليج الضرورية لاستقرار النظام العالمي الذي تقف الولايات المتحدة على قمته وما يوفره لها ذلك من امتيازات الهيمنة وتحقيق المصالح.
• المملكة تدرك مكامن قوتها التفاوضية مع القوى الكبرى ولذلك فهي في الوقت الذي تدير فيه حوارات مع الولايات المتحدة , تبقى خياراتها مفتوحة مع شركاء آخرين محتملين. نرى ذلك جلياً حين ارسلت المملكة بعض المسؤلين النافذين لكل من اليابان والهند والصين وباكستان , في اشارة يفهم منها ان الولايات المتحدة هي التي تحتاج للمملكة في ازمتها الاقتصادية الحالية , وليس العكس , فللمملكة خيارات اخرى .
تجلت هذه الاعتبارات في قوة المملكة التفاوضية في مضامين الزيارة الاخيرة للرئيس الامريكي باراك اوباما للمملكة حين نقلت قيادة المملكة للرئيس الامريكي بوضوح لا لبس فيه وجهة نظرها في النقاط المشار اليها آنفاً التي شكلت محاور النقاش . ويبدو ان متخذي القرار في الولايات المتحدة , وايضاً حلفاءهم مثل بريطانيا قد فهموا الرسالة . يتضح ذلك في الآتي مما رشح حتى الآن:
• نقلت الانباء ان الولايات المتحدة بدأت تعيد النظر في استراتجيتها في سوريا , وربما دعمت المعارضة السورية بصواريخ ارض-جو لقلب موازين القوى لصالح المعارضة السورية ضد نظام بشار الأسد .
• تردد ايضاً ان الولايات المتحدة تنظر في امر تصفية قواعدها في قطر بحجة التكاليف المالية الباهظة التي لم تعد تحتملها الخزانة الامريكية في ظل الازمة الاقتصادية الخانقة . لكن ليس واضحاً ما اذا كان ذلك هو السبب الحقيقي, ام ان للامر علاقة بترتيبات التسوية مع ايران التي لم تعد القواعد الامريكية ضرورية لحماية امن الخليج من تغول ايراني محتمل ؟ ام ن الامر جاء بإملاء من المملكة لتجريد قطر من احد اهم اوراقها وإجبارها بدخول بيت الطاعة الخليجي بعد حرق ورقة القواعد الامريكية؟
• في بريطانيا امر رئيس الوزراء ديقد كميرون الاستخبارات البريطانية التحري في انشطة جماعة الاخوان المسلمين التي تنشط وتتخذ من لندن منطلقاً لعملياتها الانتقامية ضد مصر والدول الخليجية , ومدى تاثير ذلك على تهديد الامن والمصالح البريطانية , ويرأس مفوصية التحقيق السفير البريطاني في الرياض جون جنكنز . ربما قادت التحركات البريطانية لحظر نشاط الجماعة في بريطانيا اتساقاً مع موقف مصر والسعودية والامارات , ما يعني ان الرسالة من هذه الدول وصلت بقوة اي متخذي القرار في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا .

يقول مسؤلون في السعودية ودول الخليج الاخرى انهم ينتظرون لنحو شهر أو شهرين حتى يروا شواهد ملموسة على الارض تقنعهم بتغيير جوهري في سياسة الولايات المتحدة وبريطانيا في الملفات محل الخلاف . وفي الاثناء تنتظم معسكر الرياض-القاهرة-دبي-الكويت-المنامة خطى قوية لتمتين الجبهة الداخلية تمهيداً للانطلاق نحو خلق حلف اقليمي ضارب اقتصادياً وعلمياً وعسكرياً يستطيع إملاء إرادته على اللاعبين الاقليميين والدوليين بما يحقق تطلعات شعوبهم في الاستقرار والامن والطمانية والرخاء .

من المؤسف والمخزي ان تقف حكومة السودان وحكومة قطر في المعسكر الآخر الذي لا يريد للامة خيراً , الفئة التي جاء وصفها في محكم التزيل "ها انتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الانامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم ان الله عليم بذات الصدور * إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط". (صدق الله العظيم: آل عمران: الآيات 119- 120).
زيارة الشيخ تميم والتنسيق القطري-الامريكي- السوداني لتجميع فلول الجماعة:

الولايات المتحدة ربما لا تزال ترى ضرورة الحفاظ على الجماعة كحليف استراتيجي لتعزيز اجندتها في المنطقة . ولذلك فلا عجب ان جاءت زيارة الشيخ تميم الى السودان تواً بعيد زيارة قام بها المبعوث الامريكي للسودان المستر دونالد بوث الى الدوحة التقى فيها القيادة القطرية في ما يتعلق بالقضايا التي تهم واشنطن في السودان , ما يشير الى ان تنسيقاً على مستوى القيادة يتم بين الدوحة وواشنطن والخرطوم لا شك انه يتعلق بمستقبل الجماعة بهدف تجميعهم , وتكون نقطة البداية إعادة وحدة صف الجماعة في السودان بين جناح الشيخ الترابي وجناح الرئيس البشير الذين تفاصلا منذ رمضان عام 1999 . يتضح ان موقف قطر والولايات المتحدة هو دعم النظام الاخواني وتحريضه على عدم الاذعان لمطالب الشعب والمعارضة وحاملي السلاح, وعدم الجلوس معهم للحوار الا بالشروط التي يمليها وتحفظ بقاءه في السلطة حتى تنفيذ الاجندة الموكلة اليه .

تأتي زيارة الشيخ تميم الى السودان في ظروف تتعرض فيها قطر لضغوط متزايدة من جبرانها الخليجيين بسبب إيوائها ودعمها لجماعة الاخوان المسلمين . وقامت الدوحة بترتيب إيواء بعض من قادة الاخوان في لندن في إشارة لاستجابة قطر لضغوطات السعودية والامارات والبحرين الذين سحبوا سفراءهم من الدوحة . لكن شواهد اخرى توضح ان الدوحة لا تستطيع فعلاً التحرر من تركة الجماعة الثقيلة للاعتبارات التالية:

• الحكم القطري هو في حقيقته صنيعة اخوانية اتت بالشيخ حمد الى قيادة قطر في انقلاب ابيض على والده بتدبير وتنسيق بين الاستخبارات الغربية وبتنفيذ جماعة الاخوان , فحكومة قطر هي اخوانية , مثلما ان حكومة الخرطوم اخوانية هي الأخرى .
• يؤكد ذلك ما قال به الشيخ يوسف القرضاوي الاربعاء حين قال : "قطر لن تتركني وانا لن أتركها" بمعنى انه لا يمكن لكليهما الاستغناء عن الآخر . يعرف الشيخ القرضاوي والدكتور الشيخ الترابي وغيرهم من اساطين التنظيم العالمي للأخوان المسلمين الخفايا والاسرار التي تقف وراء الامبراطورية القطرية المالية والاعلامية الممتدة حول العالم , وقطر ليس بمقدورها الفكاك من هذه الشباك وان أرادت .
• زيارة الشيخ تميم في حد ذاتها للنظام الاخواني في الخرطوم تؤكد على حقيقة العلاقة العضوية بين النظامين الاخوانيين وارتباطهما بالتنظيم العالمي للأخوان وبالمحافل الماسونية والولايات المتحدة . لا يمكن الفصل بين هذه الدوائر المتداخلة والدليل على ذلك العلاقات الحميمة التي تربط قطر بكل من اسرائيل والولايات المتحدة .
• دعم قطر المستمر لتثبيت الحكم الاخواني في السودان يقف ضد رغبة عموم الشعب السوداني وسعيه المستميت لإزاحة هذا الحكم , عبر عن هذه الرغبة في عشرات الهبات والثورات بل والحروب التي راح ضحيتها مئات الآلاف من السودانيين وتشرد ملايين واجبرت ملايين أخرى على الهجرة الى خارج البلاد بسبب سياسات الحكم الاخواني .
• دعم قطر للحكم الاخواني ضد رغبة عموم شعوب السودان يؤكد ان سياسة قطر تنسجم تماماً مع النهج الاخواني في الحكم الذي لا يقيم وزناً للأوطان , ولا يأبه بالشأن الوطني العام والمصلحة الوطنية وحق الشعوب في ان تحيا حياة كريمة , بل يهمه تمكين الجماعة من الحكم والمال والتسلط لتنفيذ اجندة خارجية ترسمها القوى الامبريالية والصهيومية العالمية تنفذها الجماعة على ارض الواقع .

فما هي هذه الاجندة الخارجية التي يأتي التقارب السوداني-القطري لتنفيذها رغم أنف الشعوب؟

الأهداف الامريكية-الصهيونية وتنفيذها بواسطة جماعة الاخوان المسلمين:

تقوم السياسة الامريكية في المنطقة اساساً على صمان امن اسرائيل وتفوقها العسكري , وان الأهداف المعلنة للاستراتيجية الصهيونية هي تقويص اسس الدولة في السودان وكل دول المنطقة واستبدالها بكانتونات صغيرة ضعيفة قائمة على التكتلات القبلية والعشائرية والطائفية والمذهبية . تبدأ الاستراتيجية بما يعرف بسياسة "شد الاطراف" بتقويض السودان حتى يمكن حرمان القضية العربية والاسلامية من امكانات السودان الضخمة الطبيعية والبشرية . ولهذه الاستراتيجية لكي تنجح , كان ان تم التخطيط لاستيلاء جماعة الاخوان – التي هي في حقيقتها صنيعة ماسونية – على السلطة في السودان . وان التمويه الذي تم في بداية الانقلاب – حين ذهب الشيخ للسجن حبيساً وذهب الجنرال للقصر رئيساً - كان القصد منه خداع الرأي العام والتعتيم على طبيعة الانقلاب وحقيقته الاخوابية ومن يقف وراءه من القوى الخارجية .

اول ما فعله الاخوان في السودان هو تقويض اسس الدولة . فهم لا يعترفون بحدود الدول , بل بالايدولوجيا الاممية التي لا تقيم وزناً للشعوب والاوطان . وحتى لا تكون هناك مؤسسات ولا قانون , حتى يصير السودان ارضاً هاملة وفوضى تفعل بها الجماعة ما يشاءون . ثم كان فصل الجنوب دليلاً ساطعاً على عدم وطنية الحكم الاخواني حين كان الخيار بين ذهاب الحكومة الاخوانية من الحكم مقابل وحدة الوطن , أو ذهاب الجنوب مقابل بقاء النظام في سدة الحكم . ضحى النظام الاخواني بوحدة التراب الوطني مقابل بقائه في السلطة , لهو أبلغ دليل على عمالة النظام وتنفيذه للأجندة الصهيونية-الامريكية التي طالما سعت لاضعاف السودان وتفتيته الى دويلات ضعيفة تسهل السيطرة عليها ونهب ثرواتها ما نراه ماثلاً اليوم في السودان بشقيه الشمالي والجنوبي .

كما اشعلت الجماعة الحروب في كل انحاء السودان , خاصة في دار فور وجبال النوبة والنيل الأزرق . ثم صعدت من وتيرة الحروب ووسعت في نطاق الانتهاكات , ومع كل ذلك تتعنت في ايقاف نزيف الدم وتمتنع عن الجلوس مع أبناء الوطن لايجاد حلول ناجعة . كل هذا التعنت والرفض – تدعمه وتحرضه قطر بمزيد من المال والعتاد – القصد منه توفير التبريرات اللازمة للتدخل الأممي وخلق الغطاء الضروري لتكرار تجربة فصل الجنوب في دار فور والنيل الازرق وجبال النوية , وربما يلحق بهم الشرق . هذه هي الاستراتيجية الامريكية-الصهيونية في إضعاف وتفتيت السودان , ثم تطبيق النموذج على باقي دول المنطقة واضعافها لصالح اسرائيل , تنفذ الاستراتيجية على ايدي الاخوان المسلمين.

للولايات المتحدة واسرائيل اهداف اخرى في تقريب النظامين الاخوانيين السوداني والقطري . فهما نظامان اخوانيان تم صنعهما ورعايتهما لتنفيذ الاجندة الصهيو-امريكية كما سبقت الاشارة لاستخدامهم في سينياروهات كثيرة لتقويض النظم بما يحقق تلك الاجندات . الولايات المتحدة لا تريد ان تفقد ورقة الاخوان , ولذلك فهي تستعين بقطر لتجميعهم ورعايتهم ولم شملهم وترتيب صفوفهم إثر فقدانها الكبير لهم في مصر والذي كانت تعول عليهم فيه كثيراً . تريد الولايات المتحدة ان تبقي على نفوذها وقبضتها قريباً من مصر من جهة الجنوب للضغط عليها في مسائل حساسة لبقاء الدولة المصرية مثل قضية مياه النيل . وقد تحقق للولايات المتحدة واسرائيل مبتغاهما في الضغط على مصر بدعم الحكم الاخواني في الخرطوم عن طريق قطر . تنطبق ذات الاهداف بابقاء الولايات المتحدة نفوذاً لها على البحر الأحمر ومعابر باب المندب وإبقاء نفوذها على الشواطئ المطلة على آبار البترول في الخليج .

الولايات المتحدة واسرائيل هما اكبر المستفيدين من التقارب الاخواني السوداني-القطري وخصماً على حساب الشعب السوداني وشعوب المنطقة . يصبح امام الشعب السوداني خياران : إما ان يهب في ثورة عارمة على الجماعة واقتلاعهم ويتحمل الثمن الباهظ الذي سيتطلبه مهر الحرية والانعتاق من عبودية الاخوان , أو سوف تتدخل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتفتيت ما تبقى من السودان تحت ذرائع الابادات الجماعية والانتهاكات الواسعة التي ترتكبها الحكومة ومليشياتها وتوفرها عن قصد كشواهد ماثلة للتدخل الاممي وبتر اجزاء اخرى من الوطن .

د. أحمد حموده حامد
[email protected]
السبت 5 جمدى الآخر 1435 ه الموافق 5 ابريا 2014 م









تعليقات 34 | إهداء 2 | زيارات 15325

التعليقات
#966331 [عبد الشكور]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2014 02:55 AM
الحالة الاخوانية تختلف بين مصر والسودان ففي السودان الاخوان أتوا على ظهر دبابة وفرضوا التمكين بالقوة البوليسية الضاربة على حساب الوطن والمواطن وكانت نتيجة الصالح العام تشريد العقول الى الخارج وظهور الطبقات و ثراء فاحش في أوساط الانقاذيين وأخيرا الحركات المسلحة وذهاب الجنوب. الحالة في مصر تختلف بالرغم من ان هدف الجماعة هو التمكين ولكنها أتت بالطرق الشرعية وكان علي مصر الانتظار اربع سنوات ولا داعي لانقلاب الجيش وسرقة السلطة من الشعب لانها فئة منتخبة حتى تثبت العكس.

[عبد الشكور]

#966238 [AburishA]
5.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 10:52 PM
لك التحية د. حمودة
تقرير محكم..مبني على حقائق..تحليل يتسم بالقبول والمعقولية من واقع الاحداث التاريخية والجارية الان.. وبما كل ما يحمله من دلائل وقرائن احوال..

** الحقيقة هي ان الاخوان المسلمين هو خير وأفضل من ينفذ المخطط الغربي في اعادة ترسيم خارطة الدول العربية والسودان على وجه الخصوص.. ان خطة تقسيم السودان هي خطة (مطبوخة) جاهزة في مراكز اتخاذ القرار القرار الغربي.. وقد اطلعت على تلك الخطة قبل انفصال الجنوب.. حيث كانت تشير الى الانفصال الحتمي للجنوب.. ويأتي بعده دارفور ..قد تتدخل فيه الامم المتحدة تحت الفصل السابع..ويفقد السودان سيادته على هذا الاقليم وفي ظل عدة تطورات واجراءات ستكون المحصلة النهائية هي الانفصال وضمه الى مجموعة الدول الفرانكفونية.. وليس بعيدا زمنيا يتم فصل الشرق باختلاق اسباب قد يقبلها ويؤيدها الغرب.. ومن ثم تقتطع مصر جزءا من الشمال بحجة استراتيجيه أمنية..
** ان خطة اعادة ترسيم خارطة الدول العربية ستشمل كل من العراق /سوريا/ اليمنين/ السودان/مصر والمغرب العربي.. بالطبع السودان (نمرة واحد).. وان أفضل آلية للتنفيذ هم الجماعة (أياهم)!!

** على العموم هذا المقال يجب اعادة قراءته بتأني وفهم متحرر مبني على وقائع. وان التوصية التي أوصانا بها كاتب المقال المحترم ان ينظر لها بعين الاعتبار والا فالطوفان وهي:
**يصبح امام الشعب السوداني خياران : إما ان يهب في ثورة عارمة على الجماعة واقتلاعهم ويتحمل الثمن الباهظ الذي سيتطلبه مهر الحرية والانعتاق من عبودية الاخوان , أو سوف تتدخل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتفتيت ما تبقى من السودان تحت ذرائع الابادات الجماعية والانتهاكات الواسعة التي ترتكبها الحكومة ومليشياتها وتوفرها عن قصد كشواهد ماثلة للتدخل الاممي وبتر اجزاء اخرى من الوطن .

[AburishA]

#966201 [fm3]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 09:43 PM
هذا صراع افيال وحكومه السوء والشعب المغلوب على امره لن يجى الا الخراب والدمار وهم ثراء حرام فى ثراء
واين الخلاص قوم ياايها الشعب لن يحل قضييتك وينصلح امرك الا بايدك
شعب جعان لكنوا جباااااان

[fm3]

#966172 [عبد المنعم احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 08:47 PM
لو نظرنا تظرة تفحصية وبعيدة المدى للخطوة التي يقوم بها امير قطرالشيخ تميم فإن المرء يجد انها خطوة الخفي فيها محاولة خنق السعودية ودول الخليج البتروليه . وهذا الامر بالسهولة بمكان اذا تم الصلح بين الغرب وخاصة امريكا وايران . ايران الدولة الرقم الصعب والحصان الجامح السعب تسييسه حيث ان ايران قوة اقليمية واقتصادية بعد تمكنها من وضع العراق وسوريا تحت عباءتها . فعندما يتم الصلح بين الغرب وايران سوف يتم رفع الحظر عن بترول ايران وسوف يتبعه زيادة انتاج العراق وهاتين الدولتين تستطيع وفي زمن وجيز تجاوز حصة السعودية ومشيخات الخليج مجتمعة هذا يوفر الطاقة بكميات وافرة في سوق البترول بدول الشرق الاقصى والصين واليابان وسوف يتدنى السعر بصورة مخيفة لاتستطيع دول الخليج الوقوف في وجهه وبالتالي انهيار اقتصاداتها كما حصل في الثمانيات عندما اغرقت السعودية بأمر من امريكا السوق العالمي بالنفط ولكن انعكس ذلك سلبا على اقتصاد دول الخليج بصورة مريعه هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فإذا افلح مسعى الشيخ تميم وبواسطة حزب النهضة التونسي في توفيق اوضاع الاخوة المتصارعين في ليبيا فإن استطاعت تونس في مسعاها في تقريب شقة الخلاف بين الليبين وقد بدأت ملامحه تظهر بعد ان وافقت المليشيات التي تسيطر على مرافي التصدير في مرفأ الزويتينه ومرفأ البريقه فإن ليبيا وفي زمن وجيز سوف يتجاوز انتاجها الى اكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا وقد يزيد انتاجها بعد الاستكشافات الاخيرة في الجنوب الشرقي من حوض غدامس انتاج ليبيا الدولة الاستراتيجية والتي ان كتب لها الله الاستقرار سوف تسحب البساط من دول الخليج تسويقا وتوزيعا وتجارة حيث ان موقع ليبيا في قلب العالم تماما والأقرب لأكبر الدول استهلاكا للطاقة وهي اوروبا وامريكا الشمالية الى جانب انتاج النمر الافريقي نيجيريا وكذلك انتاج الجزائر وبحر الشمال ناهيك عن انتاج روسيا وفنزويلا
.ام بالنسبة للحكم العسكري في مصر وهو ألد اعداء الاسلاميين والاسلام منذ القدم وحتى الآن فإن دخل قناة السويس سوف يتقلص الى النصف ان لم يكن اقل وذلك لأن اكثر السفن التى تعبر قناة السويس هي حاملات البترول الضخمة والعملاقة وذلك بسبب اكتفاء اوروبا من النفط واستغنائها من بترول الخليج البعيد واكتفائها ببترول ليبيا والجزائر ونيجيريا وبترول بحر الشمال . هذه السياسة لو تمت ونجحت قطر في مسعاها سيكون سوق بترول الخليج راكدا تماما ولايجد من يشتريه وبذا تكون الدول الخليجية قد جنت على نفسها وذلك بقصر نظرتها للمستقبل البعيد وما اظن ان جفاء امريكا لدول الخليج وتقرُبها من ايران الاً الخطوة الأولى

[عبد المنعم احمد]

ردود على عبد المنعم احمد
European Union [العريبية] 04-08-2014 07:27 AM
انتو وهم وللا شنو

السعودية عندها اكبر احتياطى للنفط فى العالم

السعودية كان وقفت استيراد العربات الامريكية بس بدخل امريكا فى ورطة وتستطيع ان تملى عليها ماتريد من شروط ومعروفة السعودية اكبر سوق للحديد الامريكى ده غير الحاجات التانية يعنى الجكاية ذاتها مامستاهلة تهديد بسلاح النفط
والله الا يكون السعوديين ماعارفين قدر انفسهم واشك فى ذلك شداد ولضاد البدو ديل

European Union [ام الحسن] 04-07-2014 10:21 PM
السعودية ذاتها تستاهل امريكا تلعب بيها الكورة من غباهم خلو امريكا تدقسهم وتقنعهم يشيلو صدام 000 بذهاب صدام انفتح الباب على مصرعيه للمد الشيعى 000وحسى بشار كان انقلع الاخوان ح يمسكو سوريا المعارضة التى تحارب بشار الان بدعم خليجى اخونجية --يعنى امريكا وضعت السعودية وحلفاءها فى المنطقة بين مطرقة الشيعة وسندان الاخوان


#966062 [ابكرونه]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 06:03 PM
شكرا لك ... يا دكتور ولك منى الف تحية وهذا ما نعرفه عن هذه الفئة الشيطانية وانها تنظيم ماسونى وهم الخطر الحقيقي على الاسلام .... ولا املك الا ان اقول الهما احفظ ديننا من اعدائك واعداء المسلمين .... ولك جزيل الشكر ... يا دكتور

[ابكرونه]

#966042 [ودالنيل تمساح]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 05:27 PM
الموضوع مامحتاج لكلام كتير
معروف تنظيم الكيزان تنظيم منظم من امريكا
زيما نظموا ناس الجبال وفى النهايه اتحاججوا بيهم
انهم ارهابيين فنفس الشئ حيحصل لينا برضو هسه الكيزان
اتمكنوا وقدروا قسموا البلد لقبائل ومليشيات وتسليح مكان ماتتجه
كده معناه الخطه بقت جاهزه وقتما انتهت مهمة الكيزان يقوموا عليهم الامريكان
بحجة الارهاب ومعروف التقسيم العملوه ده مفتكرين حيخدمهم
لكن نقول ليهم حينقلب السحر على الساحر كما حصل للزين احتموا بمليشياتهم من قبل
وطبعا قطر اصبحت العميل الوحيد لخدمة الامريكان
لامحال لانو مبارك وانتهى لازم قطر تظهر

[ودالنيل تمساح]

ردود على ودالنيل تمساح
[yousif] 04-07-2014 06:46 PM
ناس الجبال لسه ما حكموكم كما حكم إخوان الشيطان ، والتنظيم المقصود من إمريكا هو التنظيم العالمى للماسونية ومعروف الأخوان أعضاء من قرون فيه ، يعنى أهل الجبال سنه أولى طب


#966041 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 05:26 PM
والله وريتنا جديد

تفسيرالحصار الاقتصادى الفارضاو امريكا علينا والكيزان بيوهمو الشعب انو امريكا فارضة الحصار ده على الكيزان عشان تتطيرهم ---امريكا عاملة الحصار ده والضغط الاقتصادى ده على السودان ((((وليس على الكيزان ))))لسببين

الاول الضغط الاقتصادى يؤدى الى المزيد من التشرذم والتشظى بين السودانيين وافقار المواطن يجعله ملهيا بكيفية توفير اكل عيشه وتامين مايسد رمقه فلايحس بمخطط الاخوان وما يحاك من مؤامرات ضد بلاده وامريكا تعلم جيدا شخصية السودانى الثورية من خلفيات تاريخية

والثانى ايهام الشعب بأن الكيزان ضد امريكا واسرائيل ومع الدين والدولة الاسلامية والدليل على ذلك الحصار والمقاطعة الامريكية المعلنة من امريكا للكيزان --(يعنى شغل شفاته)

لكن اول ماالكيزان ازنقو اقتصاديا (جد جد) ارسلت ليهم امريكا المدد عن طريق قطر تحت غطاء يد العون العربية المتمثلة (فى شخصية تميم العربى الكريم راجل الحوبات ) (فتمشى المكنة )فى البسطاء من العامة الذين تخضعهم شعارات الدين وشعارت الموت لامريكا الكاذبة المنتشرة فى اعلام الكيزان

[سودانية]

ردود على سودانية
European Union [سودانية] 04-07-2014 09:50 PM
تصحيح

تخدعهم وليس تخضعهم الواردة فى السطر الاخير


#966012 [المغتربة بت عد الغنم]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 04:59 PM
الناس كلها اعتبرت من حكم الاخوان فى السودان وبقت تاخد التدابير الاحترازية لتحجيم الاخوان ومنعهم من التغلغل والتمكن من مواقع السلطة ياربى نحنا ذنبنا شنو تخلينا عبرة لمن يعتبر وتسلط علينا الكيزان ان كان ذلك ابتلاء فارفعه عنا وارحمنا وان كان غضباوسخطا فتب علينا منه ياتواب ياغفور استغفرو ربكم ياجماعة

[المغتربة بت عد الغنم]

#965988 [احلاااااااااااااااام]
4.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 04:37 PM
يا استاذ احترم عقول الناس

[احلاااااااااااااااام]

ردود على احلاااااااااااااااام
European Union [ودالباشا] 04-07-2014 10:07 PM
طيب يا حلوم ورينا تحليلاتك عن الذى يدور المحلية والاقليمية والعالمية لهذا النظيم شنو


#965979 [العقيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 04:22 PM
بس ،،،عندما ،، يأتي ،، الحديث ،، عن ،، سوريه ،، التي ،، تقاتل ،، هذه ،، المجموعات ،،كل ،، هولاء ،، حتي ،، كاتب ،، المقال ،، يقف ،،،مع ،، الجماعات ،، الاسلامية ،،،،،ياخي ،،دا ،،نوع ،، من ،الانفصام ،،في الشخصية ،،،،،،

[العقيد]

#965927 [tom]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 03:34 PM
دكتور حمودة والله لم اقرا اي تعليق علي مقالك لكني ارى انك اجهدت نفسك كثير وكانك تحرث في البحر ... ما هذه الاوهام والانجرار وراء المصريين ومن تبعهم من فقدي البوصلة السياسية ,, اصحاب ...وانت تفهم ان اردت غير ذلك .. صدقني السيسي رابح يصالح الاخوان ومصر التي اعرفها لن تهدأ الا مع صلح الاخوان ... السيسي ام السادات السيسي ام حسني السيسي ام جمال ....

[tom]

#965898 [منصور محمد صالح محمد العباسي]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 03:15 PM
نحن في زمن عجيب انقلبت فيه الموازين ،،،اصبح الصواب خطا والخطا صواب !!!والا فمالذي قلب الموازين ،،،!!الاخوان المسلموم مثلهم مثل غيرهم منةبقية الاحزاب ،،دعونا غدا ننقلب علي حزب الامة ونصنفه علي انه حزب ارهابي !!!!كيف لا لا وهو حزب خلفيته اسلامية وشعاره الرمح والهلال وينادي بالصحوة الاسلامية وانصاره ينادونةبتطبيق الاسلام ، وكذالك الاتحاديين فهم كذالك يدعون بانهم اسلاميون ةينادون بالجمهورية الاسلامية ،يجب ان يصنفو كذلك بانهم ارهابيون ،،،،لماذا يصنف الاخوان فقط ،،،هم لهم الحق مثل غيرهم في المشاركة في اللعبة الديقراطية ،،،،ان الاخوان المسلمين ماضون في مسيرتهم فان فان غربت شمسهم هناك فسوف تشرق هنا

[منصور محمد صالح محمد العباسي]

#965897 [الغوووول]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 03:14 PM
لاستقطاب الخطير اليوم في المنطقة هو بين معسكر تجريم الجماعة في الدول الخليجية بقيادة السعودية والامارات والكويت والبحرين ومعهم مصر , ومعسكر حاضنة الجماعة يمثلهم التنظيم العالمى برعاية قطر والسودان ومن ورائهم الولايات المتحدة ليؤدوا الدور المنوط بهم في إثارة الفتن !!!

هذا الكلام غير منطقي ولا يعقل لأنه أمريكا هى التي تقوم بتسيير النظام في السعودية ،،، فمستحيل أن تكون ضد السعودية ...

[الغوووول]

ردود على الغوووول
European Union [ودالباشا] 04-07-2014 10:13 PM
السياسه اعمق واخبث من ذالك بكثير


#965866 [yousif]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 02:49 PM
شكراً يادكتور على هذا السرد المفصل لتاريخ أخوان الشياطين فى المنطقة ،والأدوار التى تقوم بها ، هو فى النهاية لصالح الصهونية العالمية متمثلة فى إسرائيل ومياة النيل
ظهور حسن عبدالله الترابى فجأة والدراما التى حصلت فى تغيير أدوات الحكم (خروج جماعة على عثمان محمد طه)له علاقة كبيره فيما يحصل فى المستقبل القريب
كذلك التطورات فى المنطقة وخاصة أثيوبيا وبناءالسد الكبير ،كان مخطط له أصلاً من الصهيونية العالمية
أثره فى المنطقة لصالح إسرائيل
نريد تعريف الشعب السودانى عن مخطط الماسونية العالمية ومن ورائها الصهيونية : ولماذا حسن عبدالله الترابى الذى ورد إسمه تكراراً كأحد منسوبى هذا التنظيم فى المحافل الدولية والزيارات السرية لدوله إسرائيل ؟

[yousif]

#965817 [المعلم]
3.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 02:07 PM
لابد من محاربة الاسلاميين في جميع انحاء العلام والقضاء عليهم لانهم سبب البلاوي في العالم

[المعلم]

#965766 [عمر زاهر]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 01:16 PM
مقال ممتاز وتحليل رائع وتاكيدا لكلامك الشعب السودانى لم يستفيد من حكم الاخوان المسلمين فى

السودان ابدا فنظرة بسيطة لل25 عام التى قضاها الاسلامويين فى السلطة نجد باختصار تم تقسيم

السودان وازدادت الحروب وتدهور الاقتصاد وانتشر الفساد وتم تدمير البلد ولو حكم السودان حزب

من اسرائيل 25 سنة لما حدث ما يحدث الان فى السودان .

اما قطر فهى تدعم الاخوان لتنفيذ اجنتدها وهى لا علاقة لها بالشعب السودانى والمقارنه بسيطة

قطلر تدعم البشير بمليار ليواصل فى اجنتده ولا علاقة لها بالشعب فقطر حتى تاريخ هذا المقال تمنع

الفيزا او الاقامة على السودانيين وتمنح جنسيات مختلفة حتى من دول افريقية لا علاقة لها بقطر .

يا سادة قطر تمنح تاشيرة الدخول فى المطار لعشرات الدول ليس بينها السودان فهل من حق كرتى

والبشير ان يمنح القطريين الدخول بدون تاشيرة للسودان والاقامة فى قطر ممنوعة للسودانيين

قناة الجزيرة الرياضيه المملوكة للامير القطرى تميم شخصيا ومديرها الخليفى هو مدير اعمال

الامير تميم تمارس ابشع العنصرية على السودان واهله حتى احد ابرز قيادتها الخلصى اعتبر السودان

غير واضح الهوية ولا ينتمى للوطن العربى وسب الرشيد المهديه فى قومييته السودانيه لانه قال ان

فى السودان نوبة وقبائل افريقية اصيلة فحرمته لجنة الجزيرة الرياضية من التعاقد وكذلك فعلت

لابو مدين و4 سودانيين اخريين هذه القناة ياسادة مملوكة لتميم شخصيا فهل نصدق انه دفع لنا

مليار لم نجد اثر لمليلرك سمؤ الامير فى تفاصيل حياتنا اليوميه .

يكفى ياشعب السودان الاستسلام للكيزان هيا بلدكم يدفع فاتورة الاخوان هيا الثورة خيار الشعب

[عمر زاهر]

#965742 [مظلوم من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 01:00 PM
لا فض فوك,كل هذه حقائق والحمدلله قد بدأ الخناق عليهم حتى يزيلهم رب العالمين لتنعم الامة بالامن والاستقرار

[مظلوم من الكيزان]

#965738 [لا حوار مع اللصوص الكذابين]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 12:58 PM
جاء فى خطاب البشير ما يلى والاقواس من عندى:
- ﺃﻭﻻ : ﻭﺟﻬﺖ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ
ﻭﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺘﻤﻜﻴﻦ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﻭﺧﺎﺭﺝ ﺩﻭﺭﻫﺎ ﺑﻼ ﻗﻴﺪ ﻟﺬﻟﻜﻢ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ ((ﺇﻻ ﻣﻦ ﻧﺼﻮﺹ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ.))
ﺛﺎﻧﻴﺎ : ﺗﻮﺳﻴﻊ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺃﺗﻰ ﻭﻣﻦ ﺃﺑﻰ, ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺑﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻣﻦ ﺃﺩﺍﺀ ﺩﻭﺭﻫﺎ ((ﻓﻲ ﺇﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ))ﺑﻼ ﻗﻴﺪ ﺳﻮﻯ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﻠﺘﺰﻡ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺃﻋﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻭﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ((ﻭﻧﺼﻮﺹ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ)) ﻭﻛﺮﻳﻢ ﺃﺧﻼﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﻨﺒﻴﻠﺔ .
ﺛﺎﻟﺜﺎ : ﺇﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺡ ﺃﻱ ﻣﻮﻗﻮﻑ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻟﻢ ﺗﺜﺒﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ((ﺗﻬﻤﺔ ﺟﻨﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺨﺎﺹ )).
ﺭﺍﺑﻌﺎ : ﺗﻌﻠﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻬﺎ ﻭﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﻫﺎ ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺣﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠﺎﻣﻊ ﻭﻧﺘﻌﻬﺪ ﺑﺈﻋﻄﺎﺋﻬﺎ ((ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ))ﻭﺍﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮﺭ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ.
لا حظوا للكلمات التى وضعت لها اقواسا تجدوا توجيهات بشة كلها كاذبة ويمكن التحايل عليها ..

[لا حوار مع اللصوص الكذابين]

#965678 [ود النقرة]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 12:18 PM
مقال اكثر من رائع. و ما ورد فيه أراه عين الحقيقة ،، بالمختصر كده أنهم يفوقون سوءا الظن العريض ، كلما أسئت الظن بالإخوان المسلمين وجدت نفسك كنت تحسن الظن بهم

[ود النقرة]

#965664 [البعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 12:11 PM
البشير دهـ متأكد من الزول ده جاي زيارة ولّ داير يدخل الحمام ؟؟

[البعشوم]

#965648 [ابو عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 12:02 PM
كلام واقعي جدا ، مسكين الشعب السوداني ، والتحية للسيسي ودخام الحرمين الشريفين ولامارات والبحرين والكويت ، ولا خير في الاخوان

[ابو عبدالرحمن]

#965632 [عطوى]
3.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 11:55 AM
صدقت فعلا هذا التنظيم مشبوة مشبوة وفعالة دائما ما تصب فى صالح امريكا واسرائيل .. انظرو ماذا تفعل حماس الاخوانية قسمت القضية الفلسطينية الى قسمين ؟؟ واضعفتها تماما قارنو ماذا فعلت منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة المناضل الوطنى ياسر عرفان بما يفعلة قادة الاخوان فى منظمة حماس ؟؟؟

قادة حماس هدفهم التمكين والحكم على حساب القضية ؟؟ اما منظمة التحرير بقيادة عرفات يكفى انها (اوجدت ارض حتى يتقاوض عليها الفلسطسينين اتفاق غزة اريحاالشهير الذى يموجبة تحقق شيىء ولو معقول .. والسبب لان منطمة التحرير الفلسطينية تنظيم وطنى صرف اما حماس فهو تنظيم مشبوة فعلا هدفة التميكين والسلطة وهذا هو اسلوب الاخوان اينما حلوو ؟؟

لاحظو هذا التنظيم المشبوة الذى هو الزراع الصهيونية الخفية الجبارة ولاحظو حتى الدقة التنظيمية الفائقة التى يتفاخرون بها تؤكد بان هناك ايادى استخبارتية رفعية تدربهم وتجهزهم لتنفيز اهدافها فى المنطقة ..

لاحظو كيف استدرجت امريكا واسرائيل الفلسطنييين على (انتخبات؟) فى وطن اصلا مغتصب ؟؟؟ تم اغراء الفلسطينين على الاتتخابات لعلمهم بان الاخوان فى حماس سيفووزون ؟ ومن بعدها تكتمل الفتنة وهو ما حصل فازت حماس وتم رفض التعامل معها وحصارها ؟؟؟؟؟! والهدف هو تجزيىء القضية وزرع الكراهية والفتنة وتبادل الاتهامات ..

اذكر ايامات حسنى مبارك حزر احد قادة الاستخبارات المصرية الفلسطينيين من مغبة الوقوع فى فخ الانتخبات؟؟؟؟ ولكن المدهش حماس كانت هى الاعلى صوتا وصراخا ومطالبة بالانتخبات ؟؟ لثقتهم فى الفوز ..

قد يتسائل البعض او الذين يحسنون الظن ويقولك بان الاخوان حزب لماذا لا يعترف بة حينا يفوز بالانتخبابت ؟؟؟

والسبب بان الاخوان يقوزون لسبب بسيط وهو (بانهم يستخدمون ابشع الاساليب الدعائية والغير امينة) وهى منازلة منافسيهم عن طريق استغلال منابر المسلميين للفوز فى الانتخبات ؟؟ وايضا استغلال الدين حتى ولو البلد كلها مسلمين والاهم شعارهم وهو بانهم ضد امريكا واسرائيل بس الله فضحهم للعالم كلو عندما غضبت امريكا والغرب اطاح الوطنيين فى مصر بارجوز الاخوان مرسى ؟؟؟؟
ياتى الاخوان عن طريق صندوق الانتخاب بعد ان احتكرو اسم الدين الاسلامى للوصول لكراسى الحكم لتنفيز اجندتهم التى تقووم على الفتن والحروب والتمين والسلطة والكذب وهو اسلوبهم فى كل زمان ومكان ... تذكرو ماذا ماذا يردد الكيزان فى السودان على لسان عمر البشير (والله نحنا لو الصليبين رضو عننا حنراجع عقيدتنا ؟؟؟؟؟ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى الخ ؟؟ واخيرا ربنا فضحهم للعالم اتضح بان كل قادتهم يحملون جنسيات غربية ؟؟ وكلهم ليدهم استصالات مع الدول العبرية كما يحصل فى قطر وغيرها والاهم الغضب الامريكى على الانقالاب ضدهم رغم بان الاخوان اقوى كروتهم بانهم التى يقنعون بها الناس ويجعلونهم يسوطون لهم بان امريكا ضد الاسلام لذلك يحارونهم ؟؟؟ والان امريكا غاضبة حتى التهديد عندما تم خلع الاخوتن من مصر ؟؟؟ عجبى

الان يعملون فى تركيا ولكن تدريجيا بسبب عراقة النظام العلمانى فى تركيا ولكن يعملون سرا حتى يتحكمو فى الجيش ومن بعدها سيعلنون نهاية الدولة التركية فقط ترقبو ذلك كلها كم سنة وتندلع الحروب والنزاعات والانفصالات والجهويات والعرقيات فى تركيا ..

هذا التنظيم فعلا شبهة واكبر فتنة ..

ايضا لو تلاحظون بان اكبر عقبة امام تطور الشعوب العربية وانتقالها لمرحلة الديمقراطية الحرة بسبب وجود هذا التنظيم الاخوانى المجرم المشبوة . هذا التنظيم جعل كل الوطنيين والاحرار يحرسون السلطة تحت الدبابات (النظم العسكرية فى النمطقة العربية) والسبسب هو ليس حبهم لكراسى السلطة كما يروج له ولكن خوفا من الانتخبات التى حتما ستاتى بالاخوان ؟؟؟؟ وهو ما يخشاه كل الوطنيين

فنظام دكتاتورى مثل نظام القزافى افضل مليون مرة من اى تنظيم اخوانى اقلاها بان اى دكتاتور يحكم فى الدول العربية اقلاها يتحلى بروح الوطن والوطنية اما الاخوان فعليكم ان ترو ما ذا فعلو فى السودان ...

انهم فعلا اكبر فتنة فى الارض

[عطوى]

ردود على عطوى
United States [ودالباشا] 04-07-2014 11:19 PM
الشكر لك والاخ يوسف

ماورد فى تعليقاتكم تؤكد ما طرح فى المقال وللاسف بعض المعلقين يرونها شطحات خيال رغم جهد كاتبه وقراءاته العميقة واظنه قد فكك طلاسم كانت محيره لبعض الذين يتابعون الاحداث الاقليمية والعالمية
فاذا اخلفنا او اتفقنا معه يجب ان نقر بالحقائق التى ترجمت للواقع وهى تفتيت الدول لتسهل سيطرتها وسرقتها وتنفيذ مخططاتهم الخبيثه وقد بدأت فى السودان منذ اعتلائهم على السلطة

وعلى الشعب السودانى ان يعى حقيقة هذا الخبث ويقطع الطريق امامهم وللاسف بعضنا انساق او ربما صادف اهواء فى انفسهم لخطط الكيزان الاجرامية لتفيت وطن الاباء بذرع التناحر والجهوية واختلاف الاعراق التى كانت تميزنا اصبحوا ادأة تنفيذ لتمزيق بلادهم

United States [yousif] 04-07-2014 04:46 PM
أخونا عطوى الله يعطيك الصحة والعافية الحمد الله نورتنا عن مخطط الأخوان الشيطانى وفى حماس وهى ليست ببعيده عن بيت الجن والشيطان العالمى ، هنالك أكثر من سبعون الفاً من تنظيم حماس الشيطانى يعملون بإسرائيل ناهيك عن المواد الغذائية والكهرباء والمواد البترولية تأتى إليهم دون إنقطاع من الدوله الصهيونية ومع ذلك تأتى إلينا وسائل الإعلام القطرية" قناةالجزيره"بمافعلت إسرائيل فيهم ، كنت أتابع مسألة إطلاق الصواريخ الحماسية، لايمكن لعاقل تصديق وقوع كل هذه الكمية الهائلة فى أرض فضاء حتى لم نسمع أن صاروخاً دمر بيتاً وآحداً بإسرائيل ،المهم ياأخى الشعوب العربية فهمت أخيراً من هم الأخوان ، هدفنا الموت وتقديم آلاف الشهداء ولاالجلوس مع من دمر السودان إجتماعياً وإقتصادياً وأخلاقياً وتراثياً ودينياً إننا لسنا بماسونيين ولا تجار دين


#965574 [ممغوص من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 11:08 AM
يسلم قلمك .... تحليل شافي

[ممغوص من الكيزان]

#965563 [Abubakar Darfur]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 11:01 AM
As I understand , Muslim brotherhoods are aparatus or multimachines can be used for (everything and every when and where ) prerequisite you pay something
even you can rent them to kill his father or mother , because they don`t care
What kind of people are they ? how could they select them from among the societes >
-
-
very arguing

[Abubakar Darfur]

#965556 [Osama]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 10:56 AM
قال الله سبحانه وتعالي {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ} فانت يادكتور احد اللذين يتمتعون بعلم وحقائق قد لايراها كتير من المثقفاتيه . مقال لا يتناطح حوله عنزان . فاتمني من القراء و الثورين ان يتابعوا مقالك الرصين و البليغ بحقائق وقفت عثرة في تقدم وطننا . اجمل مقال قراءته في هذه السنه. ياربي تمدنا بكتير من تلك هذه الزوايه للمواضيع . بالرغم اني كنت اعرف نصف الحقائق لكن انت يا دكتور فتحت عيني لاشياء في غاية الاهمية .
اذا لديك كتاب بهذا الموضوع اخبرنا فسوف تجد القبول من كل الوطنيين و الثوريين. وفقك الله يارب .

[Osama]

#965528 [ابوهاني]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 10:35 AM
مقالك ممتاز ونتمنى ان ينتبه الشعب السوداني من حكم الاخوان لأتهم ليس فيهم خير .

[ابوهاني]

#965499 [صلاح العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 10:11 AM
ورد خطا في الية الاية 120 من سورةال عمران في كلمة عضوا عليكم بالانامل من الغيظ والصواب عضوا عليكم الانامل من الغيظ .... تحروا اخوتي في كتابة من تكفل الحفيظ بحفظه والسلام

[صلاح العمدة]

ردود على صلاح العمدة
United States [أبوطالب] 04-07-2014 01:14 PM
وين الخطا ؟؟
لم يخطى فى كتابة الايه انت بس اختلقت خطا وصححته.

United States [orass] 04-07-2014 12:27 PM
ما هذا ياعمدة ؟؟؟!!!!
الآية 119
هَاأَنتُمْ أُولاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ


#965471 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 09:48 AM
It is not M16 (M one six)!! its The Secret Intelligence Service (SIS), commonly known as MI6 (m i six) (Military Intelligence, Section 6), is the British intelligence agency

Regards

[TIGERSHARK]

#965458 [ابو محمد]
2.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 09:41 AM
هذا الكلام لايساوى ثمن الحبر الذى كتب به احترم راى القارى لست وحدك من يعلم. للناس عقول وتسمع وتشاهد وتفهم ايضا انتهى زمن هذا الكلام الاستعلاعى الممجوج والمصحوب بالاوهام وامريكا واسرائيل

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
United States [ابن الهامش] 04-07-2014 06:26 PM
ليك حق يا ابو محمد اذا كان الميرغني الكبير دخل السودان ممسك بلجام حصان كتشنر كلكم ماسونين اخوان علي طائفين

United States [مظلوم من الكيزان] 04-07-2014 12:56 PM
وهل هناك شك فى ان الجماعة تنفذ خطط الماسونية,لو عندك رد قوله والزول ده جاب وقائع حاصلة بسبب تنظيم الاخوان الشيطانى.


#965410 [shah]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 09:09 AM
يأسف المرء لعضوية ما تسمى بالحركة الإسلامية الذين يتم اللعب بهم كقطع الشطرنج فيقتلون زملائهم فى الجامعات بالسيخ و السلاح ويموتون فى مناطق العمليات دون أن يدركوا ما وراء ذلك من تخطيط الصهيونية و الإسلاومية المزيفة.

[shah]

#965351 [ابوبكر طه]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 07:47 AM
اسع الزول دا جاي من قطر لابس شبشب دي حالة دي.

[ابوبكر طه]

ردود على ابوبكر طه
United States [ابوبكر طه] 04-07-2014 01:23 PM
محن تمحن يا ابوسامي.

[Carbeeno] 04-07-2014 12:56 PM
يا ود طه الشبشب دا سعره خيالي ودي لبسه خليجيه يعني جميع سكان الخليج يلبسون الشباشب بأنواعها وتصاميمها وألوانها المختلفه فهم لا يعرفون المراكيب والحاجات دي وحتى البناطلين لا يعرفونها ولا يلبسونها واليلبس البنطلون عندهم ما كويس. وفي بعض الأحيان يلبسون الجزم عندما يسافرون لأوروبا وأمريكا.

[ابو سامي] 04-07-2014 12:01 PM
من خلال كل هذا المقال الرائع والتحليل المنطقي ما قريت المقال بسعاينت في الصورة وعلقت عليها محن............................


#965314 [ISAM]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 05:58 AM
ماقلت الا حقا ,,,تشكر يا استاذ

[ISAM]

#965300 [مواطنx]
3.25/5 (3 صوت)

04-07-2014 05:04 AM
جماعة الأخوان بعد أن كانت جماعة مقصية بحكم أنها كانت جماعة دعويةو تربوية،مارس تيارها القطبي بعد أن تمكن في بعض الدول الأسلامية وبالأخص السودان مارس سياسة الأقصاء اللامعقول! وكأننا في خضم سياسة انتقام لأعدام سيد قطب،وللأسف جماعة الأخوان هي من رسخت تلك التسمية القبيحة "الأسلام السياسي".

تسمية مستوردة مقززة حقيرة في حق المسلمين،هم من تداولوا هذا الأستيراد وأجازوا شرعيته بقصد أو من دون قصد،بعلم أو بجهل،بحسن نية أو بسوء نية،و بقاء هذه التسمية وشيوعها تأكد فشل الأخوان المسلمين في السياسة.
لم ينقضوا هذه التسمية ولم ينبذوها ولم يصححوها حتى بتوضيح يلائم القرن الحادي والعشرين مثال "لا سلطوية اسلامية،ديموقراطية اسلامية،اشتراكية اسلامية...الخ التسميات"،بل معظم مفكريهم فضل هذه التسمية المستوردة القبيحة التي تختزل الأسلام في السياسة،بل وروجواعبر حملاتهم الأنتخابية عند صعودهم في الدول العربية بشعارات مثل "صوت لنا وادخل الجنة"،"الله يأمرك بأن تصوت لنا"،"ان لم تصوت لنا ستدخل النار".

كما فعلت الأنقاذ عندما أتت على السلطة بأنقلاب أعدمت كل من يعارضها وأقصتهم جميعا، وحملت لواء الحرب الوهمية،وأعلنت وصورت للعامة بأنها في حرب ضد الصليبيين بالجنوب وهم شركاء بالوطن لم يكن يتجاوز عدد سكان الجنوب وقتها 4 مليون!!،ليخرج بعد سنوات منظر الأخوان فرع السودان بعد ترويجه لتلك الحرب وللحور العين ليقل للعامة "أبنائكم ماتوا فطايس!!".

بل حتى لم يتركوا المفكرين الأسلاميين المستقلين،أو حتى المسلمين من مفكرين،محللين،حقوقيين قانونيين أصحاب الأيدوليجيات السياسية المختلفة،ينبذوا هذه التسمية،بل اتهموهم بالألحاد وبالعمالة وبالزندقة وبالكفر وغيره،فقط لأنهم أرادوا نبذ هذا الأختزال الذي جردهم اليوم بحكم سياساتهم الفاشلة،وهاهم اليوم ولسخرية القدر يستنجدون بمن كانوا ينبذونهم ويكفرونهم!!!لنبذ هذه التسمية وهذا الفكر!!،كاستنجادهم بعزمي بشارة على مدى 3 سنوات وغيره الكثير.

كنت قد قرأت تصريحا (للصادق المهدي) لأحد الوكالات العربية في حديثه عن الأزمة المصرية والسورية وفي مبادرة عربية تتضمن 12 عشر شخصية لنبذ ثقافة افصاء الآخر،يقول "الأسلام السياسي تسمية خطأ،ويقترح استبدالها بسياسة الأسلاميين"،المبادرات التصحيحية لا يقودها من شارك في توطيد الأخطاء الذي يدفع المسلمين اليوم ثمنه اليوم،ولا يشارك فيها بعبارات تختزل هذه الأخطاء الكارثية التي كادت أن تلغي الدساتير التي تستمد جزء كبير من تشريعاتها القانونية من الشريعة الأسلامية بالنسبة للدول التي تدين أغلبية مواطنيها بالأسلام.

جماعة الأخوان بسياساتهم الفاشلة بشكل عام،والتيار القطبي المعاصر بشكل خاص شارك وللأسف في ترسيخ مفهوم "الدين أفيون الشعوب"،وشارك أيضا في ترسيخ مفهوم "فصل الدين عن الدولة وترك الدين حرية بين العبد وربه وكأن الدين الأسلامي عبارة عن عبادات وعادات وفكر اقصائي ".
والسودان أكبر تجسيد لفشل هؤلاء الذين خرجوا عن القاعدة التربوية الأسلامية الصحيحة المعتدلة،ليدخلوا السودان وشعبه لهاوية سحيــــــــٌقة مليئة بالفوضى والحروب والقبلية والعنصرية والفساد الأخلاقي والمالي و..و..و..الخ.

وسياسة معسكر مع الأخوان ومعسكر ضد الأخوان،ان استمرت هذه السياسة في التصعيد ستفتن الدول الأسلامية وشعوبها فيما بينها.

[مواطنx]

#965295 [Ismail]
5.00/5 (3 صوت)

04-07-2014 04:35 AM
All muslim brother hood around the world are gang member and autocratic regimes i Hope God will finished them quick because especially we are tried in Sudan please God do something for Sudanese innocent people this group of mafia controlling the country since 1989.

[Ismail]

ردود على Ismail
European Union [مصطفى الرقيع] 04-07-2014 09:58 AM
MR. Ismaiel , l hope you will accept the God will on your request. Allah is fair and he will never be unfair to you and moslem brother, Thus let us wait ,,



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة