الأخبار
أخبار إقليمية
كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف
كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف
كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف


04-07-2014 03:43 PM
كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف

يقراؤها :د.عبدالقادر الرفاعي

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام علي رسول الله.

ايها السيدات والسادة الكرام، احي عبركم كل افراد الشعب السوداني ايها الزميلات والزملاء الاعزاء الاخت العزيزة اميرة الجزولي العزيزات مريم ومي محجوب شريف، وبالطبع احمد شريف والخير شريف وكل اصهار الراحل العزيز، الي جميع الاهل والجيران والاحباب والي كل الاصدقاء والضيوف وقادة الاحزاب وقادة العمل الوطني والي كل الادباء والشعراء والمبدعين والفنانيين والاعلاميين رفاق محجوب شريف، السلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته، اقرأ عليكم هذه الكلمة نيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني في رثاء الراحل العزيز محجوب شريف، الان وقد مضي محجوب شريف عنا اغلق باب العمر وراءه ومضي سيظل مقعده شاغراً في حياتنا وفي حياة شعبنا الذي احبه ليس هذا فحسب وانما في حياة كل الذين عرفوا محجوب شريف.. وتغني محجوب بامجادهم وامانيهم الانسانية الواسعة، ان محجوب شريف لم يمت ولن... لكنه انتقل الي الضفة الاخري وهو يسمعنا الان. نحن لا ننسي
ولكن طول الجرح يغري بالتناسي
في شتاء مقفهرالوجه قاسٍ
وفي عقبيه ما يأتي خريف مجدبٌ
دون نداوة
وتعري كفه العالم من كل بهاء وحلاوة
حينما ينقلب التذكار عبئاً وعذاباً وقصورا
وبكاءاً اخرس النبرة وحشياً ضريرا
حينما يلجئونا الحزن الي بطن الجدار
كي تسفي فوق تراب الموت زهرة
زهرة ميتة طال عليها الاحتضار
لا نري الا التناسي مهرباً من موتنا
موتنا القادم في وضح النهار
قل لنا يا محجوب من اي طريق جئتنا وفي اي سحابة خزنتك النعمة الكبري لنا
قل لنا يا محجوب هل ستظننا سننساك ام ان شعبنا سوف ينساك؟ نقول لك: لا والف لا.
وسنظل نردد ما كنت تقول، سنردد كل شئ من ورائك.
سنقول:
ياشعباً تسامي
ياهذا الهمام
تفج الدنيا ياما
تطلع من زحاما
زي بدر التمام
تدي النخلة طولا
والغابات طبولا
والايام فصولا
والبذر الغمام
نم هانئاً رفيقنا الغالي فنحن علي الطريق يا نصير الفقراء والمحرومين والمطهدين ونسأل اي عبقرية نبعت من نسيج مشاعرك الانسانية، تجسدت في قيم رد الجميل.
لم يعد للنبع غير المنحني
ارهف السمع علي نبض المناجل
ما المنايا انها اقدارنا
وامتداد البحر، احضان السواحل
لا الوم الليل ان هامت به
وحشة الليل واحلام البلابل
يعتلي الفجر المتاريس، الجنادل
ايها الشاعر ضوأت المشاعل
فانبثق نهراً وثاراً وجداول
يا رفيقنا محجوب يفقتدك اليوم الاطفال، والمرضي، وذو الاحتياجات الخاصة اللاي يعانين من الناسور البولي، وذو الاعاقة. ينتظرك الشباب، انتظرك الشباب بالماضي، وانتظرك بالحاضر وسوف ينتظرك في المستقبل، الشباب... الشباب... الشباب... حراس الوطنية والمصدر الدائم لقيادات متحررة.
يارفيقنا محجوب شريف نم هانئاً وانت تعانق رفاقك عبدالخالق محجوب، ومحمد ابراهيم نقد، و د.علي فضل، والجزولي سعيد، والتجاني الطيب، وجوزيف قرنق، وعزالدين علي عامر، ومحجوب عثمان وعبدالرحمن الوسيلة، وهاشم العطا وفاروق حمدالله وبابكر النور ورفاقهم البواسل، وسعاد ابراهيم احمد، وفرح حسن ادم، وعبدالحميد علي، وغريب الله الانصاري، وحسن التاج ومن الله عبدالوهاب وفاروق زكريا وابناء الشعب الشهداء الغير معلومين وما ارادوا ان يعلموا ولم يطالبوا.
فقد كان محجوب انساناً رفيعاً نقياً كالبلور وكان دائم الابتسام، رحب الخصال، خصب الخيال. عنوان للطيبة والتسامح والانسانية. لكن سواعده حين يجد الجد كانت تطيح لم يعرف المساومة يوماً ولم يدركه الوهل ولم يفت في عضده اغراء.
جاء الي الدنيا بسيطاً وتركها بسيطاً كذلك واصل طريقه بصلابة كالفولاذ واصبح رمزاً للنقاء والصفاء والبطولة والفداء، محجوب شريف ابن الشعب، ابن شقائه المتكاثر، اننا نعدك باننا سارون في طريقك ملتزمون بوصيتك انه لا حياة مع الظلم ولا ظلم مع الحياة، ملتزمون بها لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة. ان الشعوب لقادرة ان تقتلع الظلم من جذوره، وان تتابع القطرات يترك بعده سيل يليه تدفق الطوفان، فيموج يقتلع الطغاة مزمجراً اقوي من الجبروت والسطان.
هذه مني... وليس من اللجنة المركزية، هذه مني للاخ العزيز د.غازي صلاح الدين..
حلمت يا محجوب:
بالسفن طليقة تطوف بالبحار
بعالم من الفرسان
بالامن للجميع والعدالة
بالحب سافراً بلا غلالة
حلمت يامحجوب بالجزر طليقة تطوف بالبحار
حلمت يامحجوب بكوكب من الحدائق الفضية الاوراق
يظل في غصونها الثمر
علي مدار العام
حلمت بالحمام
يرتاح امناً علي اكتافنا
ويبتني اعشاشه ان شاء في ثيابنا
لا اكرر القول بلالتزام بوصيتك ان اتانا نعيك الحزين، ان لا نملأ اعيننا بالدموع، ولانترك النساء يعولن خلف جنازتك، لانك افنيت عمرك القصير الطويل محارباً من اجل عالم نضير وانك الان كوفئت بالخلود فانت رجل خالد.
يا محجوب شريف:
المجد لك
يا من يحار في مدارك الفلك
وترتمي تبتلاً علي حزائك النجوم
محجوب شريف نم هانئاً فانبلاج الفجر اقرب الينا من حبل الوريد ان شعبك لن ينساك، ابدً. وان كل تراب الوطن الغالي سيصدح باسمك حتي النصر والنصر القريب .. محجوب شريف وداعاً فمثلك لا يموت. والسلام عليكم ورحمة الله.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3724

التعليقات
#966891 [ود الفاشر]
4.00/5 (4 صوت)

04-08-2014 01:56 PM
و حزبا نبضو واصل ما بين جيل و جيل، له الرحمة المناضل محجوب و خالص العزاء لجموع الزملاء الشيوعيون و جماهير الشعب السوداني قاطبه.

[ود الفاشر]

#966311 [انصاري]
3.63/5 (4 صوت)

04-08-2014 12:55 AM
شكراً للحزب الشيوعي... شكراً د. الرفاعي.. سلاماً علي روحك ..يا أجمل الراحلين.. أستاذنا.. ومعلمنا محجوب شريف..ألف رحمة ونور علي روحك الوسيمة..

__________________________


((وأخيرا كان شريف كغيره من الشيوعيين السودانيين، "اختلفت أم إتفقت معهم في كل أو بعض" هم ملح الأرض وخصبها.. حملوا بيارق الإبداع والتجويد الحاذق لعملهم، وحافظين على قيم شعبهم وأصيل شمائله، معفرين بتراب أرضه، ووسط جماهيره لتنظيم وعيهم، ونشر الإستناره،

أستاذنا شريف أشعاره أنشودة صوفيه عرفانيه يتسامى فيها شاعرنا ويسامي الإنسان، نحو آفاق أكثر رحابه وغناً بالجمال، وتوليد المعاني وتخصيب الفكر.

القصيده عنده إمتدادا لنهجه، وتطويراً لهذه التقاليد الصوفيه العرفانيه.. التي أرسى حجر الزاوية الفكرية لها العارف بالله محي الدين بن عربي، والتي عرفت به وتفاعل معها؛ جمع غير قليل من المفكرين والفلاسفه، مثل إبن الفارض عبر أشعاره، وجلال الدين الرومي وصولا لعمر الخيام في رباعياته، وما مدائحنا النبويه الشريفه وأذكارنا الصوفية وأناشيدنا العرفانيه " أولاد حاج الماحي –وأذكار الطرق الصوفيه المختلفه" ما هي إلا إمتداداً لهذا الإنشاد العرفاني الرفيع والأدب الجم .
وهنا لابد من الإشاره إلي الصوفيه وأثرها الأدبي والقيمي المؤثر في تجربة ووجدانية الشاعر محجوب شريف.. المعلم والانسان الانسان بلونه الإبداعي المتفرد وحيد النسج..

حيث تجد في لوحة أشعاره خطوط الفلسفة الصوفيه الجمالية يجسدها ثالوث ، الحق، والخير، والجمال، وحين يعرج بهموم الناس، وقضايا أمته كأنه عٌلق في السماء، أو رُفع إليها لا هربا من الأرض.

بل لكي يرصدها من أعلى نقطة كنتور، في الخريطه ويتأملها من علٍ.. لروئية أعنى وأشمل، ثم يهبط لأديمها.. كأنه في الصف أمام تلاميذه ، مختاراً.. مكان الروئيه الأكثر إيضاحا لمسيرة الإصلاح والتغير بأعمال شعرية ثورية.. تكرس لنقاء.. طفوله رائعة دائمة حتى نغيير الحكم المهزوم.

كان دائما يقول لنا وبإبداعه الشعري (المثيولجي) الفريد يجب علينا البقاء قياماً، عند منتصف الليل، إذا كنا ننتظر الفجر الجديد " كما قال:( مارتن لرثر كنج}...

وبأشعره.. يغازل شمس المشارق، مميط زيف غموض خمارها، أما المشانق.. فكم وكم... ثم كم كم... زلزل بفصاحة البيان... وقوة المعان ثبات وقارها، .... إنها مثيولجيا الرمزيه تنبض إبداعا...))

[انصاري]

#966285 [kandimr]
4.25/5 (26 صوت)

04-08-2014 12:05 AM
شاعرنا..نقابة مشاعرنا.. رحل عن دنيانا والبلد مسرعة الخطى فى طريق النصر..وأستئصال المرض العضال..رحمه الله وأسكنه جناته..فقد كانت أبياتة مساكن شعبيه..ترعرعت فيها خصائل حب الوطن.. والنضال..وتوالدت نسمات الحرية بكل ركن بسجون السودان..أطلالتة خالدة ..ما(أصبح الصبح)..و(رد الجميل) زخرا ليوم لا تجميل فيه.. تدثر للقاء ريه بكفن الكرامة والنضال والإنسانية..نحن رفاق الشهداء الصابرون نحن.. (إنا لله وإنا اليه راجعون).صدق الله العظيم.

[kandimr]

#966253 [ميرغنى معتوق]
4.13/5 (4 صوت)

04-07-2014 10:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل خلق الله سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
نعى الحزب الشيوعى للشاعر الشهيد محجوب شريف من اصدق الكلمات حقا محجوب لم يمت فهو حيا فى دواخلنا وهو بيننا فى بيوتنا وفى عملنا وفى شوارعنا فى فرحنا وخزننا من قصائده الحية المنبعثه من داخله وهى اصبحت مرسوم لحياتنا لكل محبى الحرية والكرامة والعدالة ليس للحزب الشيوعى وحده وانما لكل الشعب السودانى المحب للحرية والعدالة . الى جنات الخلد ايها الشهيد البطل والعزاء لاسرته وللشعب السودانى . فردوا الجميل بالسير فى منهجه المقدس بقول الحق واعلائه وحب الفقراء والمساكين والتواضع ونكران الذات . فهذه صفات الشييوعيون الحقيقيون

[ميرغنى معتوق]

#966055 [أبو حسين]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2014 04:51 PM
له الرحمة والمغفرة الرجل الذي جسد معنى الصمود ومعنى نكران الذات ، وأساله تعاى أن يلهم أهله وذويه الصبر وحسن العزاء ( وإنا لله وإنا إليه راجعون ))

[أبو حسين]

#966046 [أيام لها إيقاع]
3.88/5 (4 صوت)

04-07-2014 04:32 PM
أجمل حاجة البسملة و الصلاة على النبي في بداية الكلمة ،دة مفروض يحصل من زمان ، عشان ما تخلوا للأخوان المسلمين حاجة يتاجروا بيها

[أيام لها إيقاع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة