الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من حركة تغيير السودان :حول هرجلة الموتمر الوطني للحوار مع الاحزاب الحكومية وشبه الحكومية
بيان من حركة تغيير السودان :حول هرجلة الموتمر الوطني للحوار مع الاحزاب الحكومية وشبه الحكومية



04-08-2014 12:36 PM
بيان من حركة تغيير السودان :حول هرجلة الموتمر الوطني للحوار مع الاحزاب الحكومية وشبه الحكومية
ان ماتقوم به حكومة الموتمر الوطني حول الحوار مع الاحزاب الحكومية وشبه الحكومية عبارة عن هرجلة حكومية ، وتظاهرة سياسية الغرض منها تضليل الشعب السوداني والمجتمع الدولي بان الحكومة تعمل حوا ر مع الاحزاب ،ولكن تظل الحقيقة واضحة كالشمس لايمكن تغطيتها باليد، فجميع الاحزاب التي دعتها الحكومة هي عبارة عن واجهات للحكومة نفسها باسماء مستعارة ، او لافتات لاشخاص،احزاب لا و جود لها في الساحة السياسية وهناك حزب واحد فقط هو حزب الامة القومي برئاسة الصادق المهدي وهو حزب الان اصبح شبه حكومي ، فمعلوم ان ابناء الصادق المهدي رئيس الحزب مشاركون في السلطة وهم عبدالرحمن المهدي مساعد رئيس الجمهورية ،وابنه الاخر وهو بشري الصادق وهو جنرال في جهاز الامن والمخابرات السوداني، بالتالي اصبحت حيلة الحكومة الجديدة مكشوفة لاي مراقب .
ونؤكد اننا مع مع الحوار الهادف الجاد ،الذي يفضي لحل ازمات السودان ،فقد طالبنا الحكومة ان تقوم بواجباتها نحو الشعب السوداني وهي قرارات حكومية تتمثل في:
1/ ايقاف الحرب وتعويض المتضريين من النازحين واللاجئين ومحاكمة الجناة.
2/ الغاء القوانين المقيدة للحريات واطلاق سراح المعتقلين والمحكومين سياسيا.
3/ اعلان الموافقة علي تكوين حكومة قومية انتقالية من الحكومة واحزابها الحكومية وشبه الحكومية التي تتحاور معها الان ،ومن المعارضة السودانية المدنية {قوي الاجماع الوطني} ومن المعارضة السودانية المسلحة {ّالجبهة الثورية السودانية}.
ونحن في حركة تغيير السودان نتقدم بالمقترح التالي للحوار الجاد والهادف ، حيث نقترح بعد تنفيذ واجب الحكومة تجاها شعبها في البنود اعلاه ، نقترح القيام بالاتي :


تكوين مجلس قومي للحواروالسلام من الحكومة والمعارضة المدنية {قوي الاجماع} والمعارضة المسلحة {الجبهة الثورية} بالتساوي من روساء الاحزاب المكونة للحكومة والمعارضة المدنية والمعارضة المسلحة بالتساوي من الاعضاء ،ثم يشرع المجلس في اجتماعات يحدد فيها مواضيع الحوار والقيام بالدعوة لموتمر قومي دستوري تشارك في المنظمات والاعلام والقضاة ومنظمات المجتمع المدني والنقابات الحكومية والمعارضة ومن يرونها مناسب ومهتم بالشان العام السوداني.
كما يجب ان تكون هناك جهة ضامنة ترعي الحوار وتضمن تنفيذ مايتفق عليه من توصيات وبرنامج ونقترح الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية.




عثمان السنجك/الناطق الرسمي للحركة-الخرطوم-8/4/2014م
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 768


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة