الأخبار
أخبار إقليمية
الأفندي يخدع الشعب بجسد له خوار.. ويشرح ما لم يقله مالك في حوار الخمر والخمار
الأفندي يخدع الشعب بجسد له خوار.. ويشرح ما لم يقله مالك في حوار الخمر والخمار



انقلابيو 89 ليس لهم إلا "اتفاقية جهنم"
04-08-2014 09:59 PM
أحمد نصر الله



لا أدري هل يخاف عبد الوهاب الأفندي على ضياع وطن، أم موت نظام، أم الانتقام من أفراد حكموا وبغوا ونكلوا بالبشر، بالطبع ربما أتفق مع الكاتب في بعض من خواره، حتى وإن كان مجرد ناقل له كما فعل السامري، ومردد له فالبوق يحمل الغث والسمين، وناقل الكفر ليس بكافر، فما بالنا بمنطق لا أعتقد أن أحد يتناساه أو يغيبه، بل منطق يعرفه القاصي والداني، ولكن قبل مناقشته في جلسة على أضواء الشموع، وعلى أريكة القصر المطل على النيل، أو داخل مزرعة الرئيس التي تنساب من أعلاها لأسفلها عنب الدنيا، وربما تقدم خمرها الحلال ياقوتات الحرام، بزي الأفرنجة، دعنا أيها الأفندي لنقبل طرحك من حيث الشكل لا المضمون، ونسأل ما كتبته فوق السطور وليس أسفلها هل أنت مع رحيل النظام أم بقاءه بإصلاحات، ربما أعرف أن من يقرأ كلامك يوحي بالرحيل، لكن من يحلل حديثك يعرف أنك تريد البقاء للنظام، فماذا تقصد إذن وأنت تروج بما يلي نصه " النظام الحالي لم يأت إلى السلطة إلا لأن عناصر في الجيش والمجتمع كانت تتخوف من سيطرة الحركة الشعبية على السلطة في السودان"، فهل هذا يعني أن انقلاب 1989 لم يأت إلا لإنقاذ السودان من الهلاك، وأن الجيش الذي جأر بالشكوى من غياب الدعم، هو نفسه الذي قام للدفاع عن وطن من غياب الدعم، وهل يعني هذا أن البشير ورفاقه وقادة الجيش الانقلابيين هم وطنيون لأنهم انقلبوا على الحكومة الشرعية التي اختارها الأفندي ومحمد أحمد، ووقفوا صفوفا ليضعوا في رقبتها حمايتهم، لتأتي الدبابة لتقف وتقصف كل أحلام الشعب بأكمله، لأن الحكومة المنتخبة والشعب السوداني، أغبياء لأنهم لا يعرفون من يحميهم ومن يحافظ عليهم من الحركة الشعبية، لذا جاءوا على ظهر الدبابة لأنهم رسل الله من السماء لإنقاذ الوطن، أم أن الأفندي نسى أن الحركة الشعبية ذاتها التي جاء الإنقلابيون في الجيش لحماية الوطن منها، وصلت إلى الخرطوم بجرة قلم عبر اتفاقية نيفاشا وجلست في القصر، تتربع على عرش السلطة، أفلا يعني هذا أن رهان الإنقلابيين على الاستبسال ضد الحركة خطأ، فالحركة نجحت بالسلم ما لم تنجح فيه بالحرب ووصلت إلى مبتغاها في تقاسم الحكم في قلب الخرطوم، ثم الانفصال، مما يعني أن وهم الدفاع عن السودان بالوصاية لأن الشعب غبي وجاهل مآله زوال.

ثم ماذا يعني يا أيها الأفندي ما تقول أن "فشل انتفاضة سبتمبر الماضي كان سببها نفس مشاعر الخوف من المجهول عند الكثيرين"، فعن أي مجهول تتحدث، لكن يبدو أنك تروج لما هو عكس التيار، لأن انتفاضة سبتمبر، وأحمد الله أنك استدركت وقلت أنها انتفاضة، لم تفشل، ولو لم تنجب إلا خطاب الوثبة من البشير في 27 يناير الماضي، لاعتبرت ناجحة بنسبة 100%، فالانتفاضات لا تفشل، لكنها ربما خفتت تكتيكيا لكنها نار تحت الرماد، ولا تنسى أن عناصر النظام صوبت النيران في مقتل، محاولة وأد الانتفاضة في مهدها، بالسلاح الحي، جهارا نهارا، صحيح أن الانتفاضات لا تخشى أحد، لكن الأصح أن انتفاضة بكر ليس لها رأس رمح، يجب أن لا نرجى منها ما هو أبعد من ذلك، فالبحارة مهما أتقنوا وأخلصوا في واجبهم، فلا تتوقع منهم في كل مرة الوصول للشاطئ، لأن الربان وحده هو القادر على ذلك، لأنه تدرب عليه، وفق قواعد "ترقب المخاطر" وهي نظرية درسها الأفندي تماما عندما كان يعلم النشء في حزبه وحركته المتأسلمة كيف يتوارون وكيف يقتلون وكيف يسيرون في الجنائز ثم كيف لا يحاكمون.

والعجيب أن الأفندي يعرف جيدا أن الحقوق لا تسقط بالتقادم، لكنه يعتقد أن الحقوق على انقلابي 89 يجب أن لا تسقط فقط بل بالتقادم بل يجب أن تلغي وتنهي وينال هؤلاء الوسام الوطني من الدرجة الأولى، وتزين أعناقهم بعناقيد ورد بدلا من حبال المشنقة، لأنهم أخرجوا الوطن من ورطة بذهابهم وتخليهم طوعا عن الحكم، ونسى أن الشعب وحده هو القادر على أن يصفح أو يصفع، فاختلاف حرف واحد يفرق كثيرا، فلا أحزاب ولا غيره تستطيع أن تقول لا لشعب أراد عقاب حاكمه، كما قامت انتفاضة سوار الذهب انقلابا على حكم نميري، أو تقول لا لشعب أراد الخروج للترحيب واستقبال نفس الحاكم بعد سنوات من المنفى، إذن ما يحاول تمريره الأفندي من أن هذا الأمر يجب أن يحسم من البداية، ويجعل أي حوار خلاف ذلك مضيعة للوقت، أعتقد أنه ليس سوى تخوفات يمررها سادة النظام لتأمين هروبهم ببقائهم في الداخل، وفرارهم لأن العقوبة ستطالهم إن رحلوا إلى الخارج، لأنها لن تلغي بجرة قلم، لأن هناك شعوب حرة تراقب، فما بال هذا الأفندي يريد من شعب السودان الأبي أن يخضع للذل والهوان، سواء في انتزاع حقه أو في الانتقام ممن صفعوه غدرا وبهتانا، وما بال الأفندي أن يحاول أن يلغي من قاموس الحريات إرادة الشعب السوداني، ليرهنها في أحزاب يعرف مسبقا أنها ما عادت تمثل لا ربع ولا ثلث الشعب ناهيك عن 1/100 من أصل الشعب، وإن كنا لا نجرؤ أن نلغيها أو نتجاوزها لأنها متمرسة في العمل العام، وتعرف كيف تنفذ من شرايين الحياة، وتدير حركة البلاد، فليس حكمها يعد إجماعا ولا غيابها يعد نكرانا.

أقول للأفندي أنا معك لأن الحريات التي لم يعرف الشعب السوداني حتى الآن انتزاعها على أرض الواقع، يجب أن نتفاوض بشأنها، لا لأن الشعب فشل في انتفاضته، بل لأن دماء الشعب أغلى من أن تراق سريعا في انتفاضة أخرى، فهم أمام وحوش لا تعرف الإنسانية، وما دام هناك عاقلين فمن باب أولى ما يتوقع أن يأتي بالحوار، يجب ألا نفرضه بمنطق العصا الذي نعرف أنه سيحققه لكن بعد سقوط ضحايا لا يعلم بعددهم إلا الله، وكما تربعت الحركة الشعبية على القصر يوم ما باتفاقية نيفاشا، فربما أفلحت اتفاقية "جهنم" - التي معيارها ليس إلا نارا- في أن يحكم الشعب نفسه، لمرة رابعة، قبل أن يتكرم الحكام بالتنازل وفرض العفو عنهم، فعن أي عفو تتحدث يا أفندي؟

أما إذا كان الأفندي يرى ما لم يره النظام، فهذه مصيبة، لأنني أعتقد أن النظام أصبح يرى بمنظار أوسع، لآلاف السنوات الضوئية، وإلا لما طرح الحوار من الأساس، فهو يرى أنه في زوال لا محالة، وسيحاسبه التاريخ عما اقترفه في حق الوطن.

وإذا كان الأفندي يعتقد أنه يخشى على النظام أكثر من نفسه، ويرى في نفسه الجرأة على قول الواقع أكثر، فهل نصبوه محاميا ليجس نبض الشعب، فليعلم أن النظام أجرأ من أن يوكله محاميا عنه بهذه الصورة، وإذا كان يرى في نفسه جريئا للدرجة التي يتولى فيها قول ما لم تقله ولا تجرؤ على قوله الأحزاب، فصحيح أنه قال، لكن الأحزاب أيضا يمكنها أن تتجرأ وتقول، لكن من يسمعها وهي لا تستطيع الوصاية على الشعب الذي كشفها منذ الأول لانتفاضة سبتمبر .

من هنا تصبح جرأة الأفندي التي يتوهمها جبنا لأنه لم يقل أي حقيقة، فلا عرفناه وسيطا ليقول ما يعرفه أطراف الحوار، ويدركه الشعب، وجبنا لأنه لم يقل للنظام ارحل وارتجي ما اقترفته يداك على مدى 25 عاما بقضاء يدرك الأفندي انه سيكون عادلا، لأنه قضاء الشعب الذي يفتخر أنه خرج من صلبه، وعندها ليبرأ النظام نفسه أو ينال عقوبة ما اقترفته يداه، وهنا أذكره ما حدث لرواندا مع فرنسا، بعد اتفاق دام لسنوات على إخفاء الحقائق، ونسيان الماضي، فهاهم اختلفوا من أجل شعب، فعن أي اتفاق تتحدث يمكن أن تمرره لتجس نبض شعب وطنك الذي يبدو أن ردهات لندن أنستك من هو.. عد لرشدك وقل الحق أو لتصمت، ليس إلا أن يرحل النظام غير مأسوف عليه، وتتشكل جهات شبابية تعرف كيف تحمي الأوطان، فكما أحسب أنهم انتظموا في انتفاضة سبتمبر وهم ليسوا أوصياء إلا على ضمائرهم، فما بالنا لو نالوا ثقة أخوانهم وأخواتهم.

أقولها لك مجددا فشلتم ثلاث مرات يا أفندي مرة عندما قلتم أنكم أوصياء ومرة عندما ادعيتم أنكم شرفاء وثالثة عندما توهمتم بأنكم شجعان، فالشجاع لا يخشى السوط، وعلى قدر المكارم تأتي المكارم، والعكس صحيح.


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 4955

التعليقات
#969749 [أبو لاكومة]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 05:14 AM
الأفندي دا "لقب" تركي انتقل لمصر ونقلوه الإنجليز للموظفين المحليين والمصريين - ليصبح بعدالإستقلال سبة. وحالياً لمن عايز تحتقر شغل وتتفهه تقول دا "شغل أفندية ساكت" أي أنه تنققصه المصداقية والحرفية والعقل والمنطق والإنتماء للبلد والواقع.

وصدق الأسم على المسمى في هذه الحالة على (كبير الباحثين في جامعة وستمنستر حسب البي بي سي العربية) مرة واحدة "كبير" ما كبير إلا الله - فأنت مجرد SENIOR RESEARCHER واحد من آلاف الباحثين فلماذا "تكبر نفسك"؟ وتسمح للإذاعة بترديد هكذا لقت خاطئ في الترجمة - لماذا لا تنبه البي بي سي لهذا؟ أم انك تعودت على الكذب والخداع والتجارة بالألقاب والشرف وأكل السحت - فأنت مجرد بيدق في شكل مخبر منهمك في كتابة التقارير لمن يدفع أكثر ولا يهمك إن فضحت بلادك على الملأ من أمريكا إلى كوالالمبور مروراً بالدوحة وغيرها ممن تخدعهم بفكرك الساذح لتنتهي في مستقرك في لندن وجامعتك التي ورثت إسماً لا علاقة له لا بالعراقة ولا القصر الذي تتاجر باسمه - أن الأمر يصب في إناء النرجسية التي طالما عرفتم بها - أنت وأمثالك أبواق النرجس وأكمامه: ناس حسين خوجلي - إسحاق - مصطفى عصمان - سوار ... إلخ

دا يا "أخوان" (مع الإعتذار للقراء) - هذا العي الألدغ المعتوه رتب أموره فهو عمل عملته وشرد والآن متمترس خلف الجواز البريطاني - وغن شالله ما تكونوا نسيتوا العلم البريطاني ذي الصلبان التلاتة الكان برفرف فوق إحدى الساريتين فوق القصر لمدة 58 سنة وطواه "كبير" الياوران اللي سلمه لأزهري اللر رجعه لي لوس عشان يرجعه محل ما جا؟ وبرضه جاي الأفندي التايه كمسلم ومصلح إسلامي ووطني غيور يتحدث عن الحركة الإسلامية والإسلام وللتبشير بإسلام الترابي وسط الشعب السوداني المشرك الكافر - قلت لي دا إسلام شنو يأفندينا؟؟ إسلام الصليب ولا صليب الإسلام؟؟ ربما إسلام الصليب المرسوم على جوازك الأحمر (إنجليزي) - صليب الإمام القديس جورج ولا ياربي الصليبين البيض بتاعات شيوخ إسلام الترابي وضروراته: القديسين أندروز وباتريك؟؟ بس لو راجل أشوفك حايم في شوارع الخرطوم بعد الطوفان بجواز أو أحمر أو أخدر (عذراً: ربما في قفص الإتهام زي ناس نورمبيرج)!!

[أبو لاكومة]

#969747 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 04:58 AM
واحد جيعان شديد قبض ليه عصفور وهو حي ختاه في النار وقبل ماينجض وهو حي شرع في اكلوا والعصفور يصيح قالو نجاض نجضت لكن خشم كتير في ودا ينطبق علي اخوانا ناس المؤتمر الوثن

[mansour]

#969364 [زول وطني غيور]
5.00/5 (1 صوت)

04-10-2014 05:14 PM
أحسنت أستاذ/أحمد نصر الله لك التحية ، نعم الأفندي يريد من الشعب السوداني أن يكون متسامحا مع القتلة والفاسدين بل يريد من الشعب أن يحميهم من المحاكم الخارجية كذلك ، أن الدكتور الأفندي يلعب لصالح ورق النظام وليس ضده ولا نستطيع أن نقول عنه مثلا أنه محايد ودكتور أكاديمي فقط !!

[زول وطني غيور]

ردود على زول وطني غيور
European Union [خضر عمر ابراهيم] 04-10-2014 06:50 PM
يا زول ،،،وطني غيور. الأفندي دة جاء من اين؟ فهو كان يمثل النظام في لندن،، نطلع علي أكتافه والشعب،، ومن ثم احتمي منه والشعب بلندن بعد ان لفظه النظام،، فالشعب لم يلفظه لانه ينتظر ان يتلغفه يوما ليحاسبه،، فالنظام لم يحاسبه بل أكرمه بان تركه ليصبح دكتورا وأكاديميا وفيلسوفا مقابل الخدمة التي قدمها الأفندي له ضد الشعب الذي يتواجد منه جزء علي ارض الضباب،،
فإذا كان يجرؤ علي مقارعة النظام بالحجة ونشر الغسيل فلماذا لا يفعل مثلما فعل غازي صلاح الدين ؟ والذي أيضاً الذي فعلا ليس مقنعا للشعب ولكنه محاولة،، لانه لم يحاسب وأثر ان يحابب الحكم،، وبرغم ذلك فالشعب سوف لن ينساه وما فعله سواء كان مشاركا او متخاذلا لانه كان جزء من منظومة الحركة والتي لم يطلقها الأفندي وإنما انفصل عن زوجها بطريقة لندن،،فالعود احمد بالتباين ضدها بالخوف علي وطنها وليس شعبها
فقس اخي علي وزن الحركات
الحركة الشعبية
الحركة الاسلامية
الاخوان
المجاهدين
جند الله
حزب الله
الإنقاذ
وعييييك
،،،،، فقل لي اخي علي ميزان من صرف الحركات اعلان يمكن صرف وأعراب الأفندي سياسيا وايدلوحيا وانتماءا؟؟؟؟
عفوا اخي. فالشعب يعرف الإجابة ،، فهو ليس بعبيط ولا ساذج كما يتخيله الأفندي وآخرين
Flstop.com


#969001 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2014 12:33 PM
اغرب ما فى مقال الافندى ذكر ان مقاله تتم قرصنته اى دون رضاه .ونسأله صحيفة القدس العربى التى تكتب على ما اذكر اسمها كم عدد السودانيين الذين يقرؤنها ؟ مقالك عندما تنقله الراكوبه يقرأه كل السودان وتتم مناقشته باستفاضة لتعم الفائدة فكلنا يجمعنا حب الوطن .اما العفو عن مجرمى الانقاذ فتشريعه انزله الله العزيز الجبار ولن تنفع معه اجتهادات وتزوير هيئة علماء السودان ..

[المشتهى السخينه]

ردود على المشتهى السخينه
European Union [ابن الشذاذ الأفاق] 04-10-2014 07:40 PM
لا أرد على المشتهي السخينة لكنني أرد على جنابو، وللأسف ما لاقيت ليهوا طريقة للرد في البوست ده، وأحيل جنابو إلى صفحة ويكبيديا التي عرفت الإنقاذ حقه بأنها انقلاب عسكري، ولا أدري إذا كان جنابو من القوات التي انقلبت أم التي انقلبوا عليها بالصالح العام، ويعتقد أن تفسيرات العالم كلها قالت انقلاب عسكري، وهو ينفي من أجل ماذا لا أدري، والإنقلابات معروف أنها من قلة وليست من الجيش كله، فعن أي تحريق وذر رماد يتحدث، لأن ما قاله الأفندي واضح ومافيهو لبث، إنما برر الإنقلاب، لكن جنابو جاي يدينا تفسير جديد للإنقلاب بأنه ما من القوات المسلحة بل من مجموعة مغامرين، بالله عليك متين شفت الجيش كله بينقلب، يعني 100 ألف يطلعوا يسوا انقلاب مثلا، ولا قيادتهم ومجموعة منهم، أرجوك ذاكر كويس معنى الإنقلابات العسكرية، ولا أعتقد أن الأحزاب التي انقلبوا عليها أنجاس وقعدت في القاعة أكثر نجاسة من ناس الانقلاب نفسهم واللي كانوا بيديروا دفة الحوار في القاعة، يازول رفقا انت بلقب جنابو ده، الجيش راح والشرطة راحت بكتائب وميليشيات النظام،

United States [جنابو] 04-10-2014 05:08 PM
مثل هذه المقالات تدس السم في الدسم وتحرف فيها الوقائع التاريخية، ياخ منو القال ليك بأن القوات المسلحة أستولت على السلطة في 30 يونيو هم فقط مجموعة من الضباط المغامرين والمؤتمرين بأمر الجبهة الإسلامية وكان إنقلاب إنتحاري نكون أو لا نكون نسبة لأن البلد كانت في طريقها للإستقرار السياسي وإتفاقية السلام مع المتمردين الجنوبيين على الأبواب، وكان الصراع محتدم بين السياسين منو الكسبان أما الجالسين في القاعة أول أمس فهم الليق السياسي الذى حكمنا منذ الإستقلال وحتى يومنا هذا، ممكن تقول لي ما هو الفرق بين الخارطة السياسية يوم الإنقلاب وأول أمس ,,,,,,,, لا تغيير ,,,,,,,, فكفى ذر رماد على العيون ورفقا بهذا الشعب المسكين المستكين وكان الله في عون السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون


#968523 [امابي صميم]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2014 04:07 AM
ممتاز وقوي الاصم ود نصر الله ,, الافندي و جماعتو يلقوها عند الغافل , عفو ماااافي ,, عفي الله عما سلف مااافي ,, حوار او ثوره او حل سلمي او ما يشاءوا , لا مناااص من محاسبات ومحاكمات عن كل نقطة دم سالت وكل قرية حرقت وكل جريمة ارتكبت من 89 الي الان !! دوت :
ف نصمد مهما ... ِ حزنَّا

لو نلاقي الموت ,, سنَّه ِ سنَّه

وكل قطرة دم تبقى ,, حنه

الليالي لكي تمتحنَّ

علمتنا مسكنا الأعنَّه

مافي ُ حراً حريتو منَّه

والببايع قط ليس منَّ
ا
والبخون الشهدا الكرام

الناس وااعيه ومصحصحه للالاعيب الانقاذيه ولن يفلح الافندي او الف افندي مما يعدون ان يدس السم في الدسم او يلعب بالحروف , وكأنة يستبطن في خاتمة مقالو رد الفعل المتوقع عن حديثو في موضوع العفو او الحقيقه والمصالحه علي طريقة دق قفاه واعتزرلو !! مافيش كلام فارغ زي دا حا يحصل , والانقاذ ستدخل محكمة العدل هنا بعد الانتقال ! ومحكمة التاريخ المخزي !! ومحكمة العدل المنتقم بعد الوقوف بين يديه بما فعلت يداها الاثمتان وقمين بها ان تدرك ذلك ولا تلعب بالوقت او الحروف القميئه علي شاكلة كتابات الافندي و عثمان ميرغني والظافر وضياء بلال وراشد عبد الرحيم وقبيلة الناجين اجرائياً وعملياً بيد انهم مغموسين في حقل انين الضمير او بعض حنين لأخوة الامس الزائفه ,, صه يا طنين البلبه او كما قال الشريف محجوب :)

[امابي صميم]

#967544 [kandimr]
5.00/5 (14 صوت)

04-09-2014 09:59 AM
تحية للكاتب..جميع الهؤلاء وسدنتهم الطائفين وأبواقهم من النرجسين ..ستقبرهم أنتفاضة الشعب المستدامه وأنتصارها بإسترداد الشعب لنقاباته..وإتحاداته ..قائدة غليان الشارع ..الى القصر والسراى والجنينةوالمنشية..حتى النصر.وتتويجه بالعقاب أولا والكنس والمحاسبة.وعندها يصدق علبهم قول (الشابى) (*ولولا أمومة قلبى الرؤوم لما ضمت الميت تلك الحفر)... نحن رفاق الشهداء...الصابرون نحن..

[kandimr]

#967435 [عادل الامين]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2014 07:55 AM
ااقتباس -كانت تتخوف من سيطرة الحركة الشعبية على السلطة في السودان"-نهاية الاقتباس ،


ومالو هل يوجد احسن من رؤية السودان الجديد التي تحترم كل السودانيين والسودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا ونفسيا الا المازوم "اب شريحتين" من النخبة السودانية وادمان الفشل من 1964-2014
انهم بانقلاب الانقاذ قطعو الطريق امام "المؤتمر الدستوري" واستعادة الدولة السودانية الحقة 1 يناير 1956 والاعتراف بمظالم الهامش السوداني"الجنوبيين الاذكياء تحديدا"...عشان يفرضو برنامج الاخوان المسلمين الصهيوني ويعلنو حرب مقدسة مريضة قضت على 2مليون سوداني -من اجل مشروع الاخوان المسلمين الذى توفى الى رحمة مولاه في رابعة العدوية 30 يوينو وانتهت احلام الهجين المستعرب في السودان بالخلافة وعودتها المجيدة من الباب العالي في تركيا رجب ارودغان مرورا بامير المؤنين في الفسطاط"مرسي" بعد كملو مستحضرات التبيض المسرطنة والتقعر والتنطع باللغة العربية الفصحى في التلفاز في بلد 90% منها رطانة....هذا هي الفنتس ماقرويا التي يعيشها الاخوان المسلمين في السودان منذ المصالحة الوطينة التمكين الاول 1978-1985 ولحدي 30 يونيو 2013 ويعبر عنها الدكتور وليس الاكاديمي عبدالوهاب الافندي
الان فقط يتخبطهم المس واضحو حمر مستنفرة فرت من قسورة لا احد منهم خارج المستنقع الاسن للحركة الاسلامية الذى عطل السودان 60 سنة حاصل فارغ ساكت ويريدون اعادة تدويره في المركز يوم 6 ابريل 2014...وهيهات

[عادل الامين]

ردود على عادل الامين
European Union [انا سوداني انا،،، السوداني انا] 04-10-2014 07:20 PM
يا عادل الامين الحق اهلك النوبيين في مصر
مشروع السيسي للتطهير العرقي بدا بيهم،،، والله بكرة ابقي حال القلتهم يحيطون بهم دي ،،
بعدين حوار الهوية دي القادينا بيها من غير ما تفهمها الزييك غير يقول انا نوبي حيقول شنو ؟ معقول ناس كوش الانكشت كشوها المصريين بقوها كوشة يقولوا غير نحن نوبيين؟؟؟
قوم لف بلا محس بلا بطيخ ،، شرق النيل لي القضارف محس وما فيهم واحد بقول "" هييت""
ديل رطانة؟؟. ومشت وين رطانتهم،،،
قال سودان جديد قال،،، قوم لف بالله،، عليك الله متخيل يوم من الأيام الجنوبيين بعد ما أتحقق حملهم وأصبح لهم وطن يحمل اسمهم ويحملون اسمهم يجو راجعين تاني،،لي سودانك الجديد،،
يا استاذ عادل في الأجندة التي كتبت يوم ميلاد الحركة الشعبية وقبلها سانو وانيانيا ون. وتو وخلافها السودان الجديد قصدوا بي المنفصل الحالي،، لكين اختشوا غيروا الاسم للحالي والذي عاصمته جوبا عشان يفضلو مقنطرين الزييك دة يا عادل،،، وكنا معاهم وحاربوا معاهم ونمنا في الغابة وساعة المفاصلة السياسية الحاسمة طلعوا لينا بي الانفصال وقالوا "" ياهو دة السودان الجديد في الأجندة""
ما تحلم يا اخي عادل ولا تتوعد ،، وغدا سيذهب الجليد من جبال الجبهة الثورة وستعرف ،،، وين مشت حكاية سودانك الجديد والهوية البتقول عليهن ديل،،
فإذا كان عراب الأزمات التي ظهر وعلي ما يبدو سيممك بالدفة التي كان ممسكا بها في الخفاء كما نعرف الأفندي ،،،والآن يتذرع كما يطرح كمال عمر بلسان الترابي ولكن بصوت عمر ان الخطر الان محدق بالمنظومة الاسلامية ومستهدفة من الخارج ولم يقل بالوطن متناسيا ان ايدلوجية ونظرية المنظومة الاسلامية مستوردة من الخارج وليست صناعة سودانية ،ً او ذات هوية علي حسب فلسفتك يا عادل يا امين،،،
ربنا يفك ليك أسر السودان الجديد. قول أنين يا ود امين عشان نلاقي أصحابنا وأخوانا وجيرانا الجنوبيين ،، والله ليهن كتير مشتاقين،،،
باقيلك يا عادل يا ود امين اخوي بجو لما يجي السودان الجديد ولا حيخزلونا؟؟؟؟
يجازي محنك،،،
مرحب مرحب بي العيد،، مرحب ،، مرحب بي سودانا الجديد،،،،

[عادل الامين] 04-09-2014 04:49 PM
نعم Ubo shanab

حوار "الهوية" ده مهم جدا وجزء من المحاور التي اطلقها البشير
يا نكون سودانيين وفقال لقانون الجنسية السوداني 1 يناير 1956"الجنسية الخضراء للسوداني بي الميلاد والجنسية البنية للسوداني بالتجنس....والحكم الاقليمي اللامركزي بتاع اتفاقية اديس ابابا 1972 باسس جديد"يحكم الاقليم ابناءها عبر صناديق الاقتراع دون اي وصاية من المركز واحزابه المشينة كده بكون السودان وطن يسع الجميع ...
وعمروا ما كان السودان القديم وطن يسع الجميع بعد استوردنا الايدولجيات العروبية والاسلاموية العنصرية من مصر ومسخنا حتى علم الاستقلال 1969-1971 ..بل الخرطوم نفسها كانت لا تحترم الجميع وكلنا يتذكر "الكشة" والفقر والحزام الاسود الذى ذكره "المتجوعل" بروفسير حسن مكي ...
وكلنا يعرف سخافات صحيفة الانتباهة ومن يقفون خلفها ومخازيها في حق "السودانيين" من ابناء الهامش
وحروب الابادة العنصرية والممنهجة ضد السودانيين والامر اصلا
مركز × هامش ....مركز مازوم بالايدولجيات الوافدة عبر العصور

United States [abu-shanab] 04-09-2014 02:52 PM
Dear Omer Elyas

If the old Sudan could afford diversity, South Sudan would have not separated and war in South Kurdfan, Darfour and Blue Nile would have not exploded.

[عادل الامين] 04-09-2014 02:29 PM
الاخ عمر الياس
ليس لدي عنصرية حيال العرب"الاصليين"من المحيط الى الخليج ولا قبيلة الرشايدة العربية الوحيدة في السودان والتي تحترم التنوع في السودان وقاتلت مع المهمشين في جبهة الشرق باسم "الاسود الحرة" وهي جزء من مشروع السودان الجديد
وانا مابحلم بكتب بوا قعية شديدة لكن انت اسوا كوابيسك لم يبدا بعد لمن يزول نظام الانقاذ ما في حاجةبعده غير الديموقراطية الحقيقية وبعد داك بتجي المنابر الحرة وكل القرف المستشري في السودان والاكاذيب وانتحال القبائل والهويات وتحقير الجنوبيين بدون سبب واصل وفصل كل زول في السودان بيظهر ويحنقسم الامر تالى "سودانيين " وغير سودانيين ودي بتتعرف فقط بي السلوك والعلم كله من عرب وعجم يقيم السودانيين"الاصل" بي السلوك..
وما تنسى جهاز" PCR"polemarase chane rectionالذى يستخدم في فك الشفرة الجينية لكل فرد موجود
اقول ليك تاني مرة 90%من قبائل السودان اللغة العربية ليست لغتها لاصلية" ودراسات الجينوم السوداني التي قدمتها جامعة الخرطوم موجودة..ان نص الناس الفي الشمال ديل جايين من غرب افريقيا
من هسة تبقو "سودانيين" ذى ما قال ليكم السيد عبدالرحمن المهدي وتتبعو السايس الانجليزي وتخلو الحصان المصري ومسخة الصمريين الما جايبة حقها ولى تتعنصروا على سكان السودان الاصليين بوهيتكم المزيفة وتنتحلو قبائل سودانية وتستوردو لينا بضاعة خان الخليلي المخستكة"الناصريين+الشيوعيين+ الاخوان المسلمين" من مصر؟؟؟
السودان"الاصل" عائد وراجع...والزمن بيننا
وما في غير الوافدين والطارئين على السودان شايف الجنوبيين عبيد
نحن نعتز بيهم وهم امتدادنا الكوشي الاصيل مع االنوبة والفور والبجة والمحس شفت كيف الرطانة تحيط باركان السودان الاربعةت واللغة العربية دي جات في المركز لووب ذى ما بقولو ناس الكورة
وسيتم معالجة كل من وما تسبب في انفصال جنوب السودان؟؟ وتدمير دارفور وباقي الاقاليم من اهل المركز المازوم حتى الان

European Union [عمر الياس] 04-09-2014 12:54 PM
الاخ عادل لا املك الا الدعاء لك بالشفاء من مرض العنصرية فلم اقرأ لك تعليق خالي من عنصرية تجاه من تكتب بلغتهم.
تاكد تماما بانك ستحلم الي ان تموت بسودانك الجديد و سيبقي السودان القديم ذلك الوطن الذي يسع الجميع.
اذا كان 90% من السودانين رطانه كما تدعي لماذا لا تكتب بلغة الرطانة حتي يفهمك ال 90%؟!

الحركة الشعبية انفصلت بالجنوب و تركت امثالك بلا وطن - لا قديم و لا جديد - و ياله من بؤس.

متي تصحي و يصحي امثالك و تترك هذه العنصريه البغيضة التي ستاكلك قبل غيرك؟!!


#967414 [مواطنx]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2014 06:27 AM
الأفندي يصور في مقاله بأن سودان اليوم دولة حقيقية مكتملة الأركان،ولم يتبق له سوى أن يقل بأن النظام الحاكم في السودان نظام ثيوقراطي!!و هو ما صوره في مقاله،ولكنه لم يستطع كتابة هذا المصطلح لماذا؟ فلندع الأيام تبين لنا الأجابة حتى لا نظلم الرجل ونشيطنه.

النظام الذي يحكم اليوم نظام فوضوي في علم السياسة وسودان اليوم جغرافيا تتنازع على مناطقه مافيات السلاح والدين والمال.

شكرا أحمد نصر الله.

[مواطنx]

#967359 [ود أم مريوم]
4.50/5 (4 صوت)

04-09-2014 01:47 AM
هذا المقال يصلح له عنوان ( الأفندى نزل من الحماره و ركب البربندى) !

كفّيت و وفّيت !

[ود أم مريوم]

#967334 [خضرعابدين]
3.00/5 (2 صوت)

04-09-2014 12:28 AM
تسلم الدهن في العتاقي ,, الافندي فقد ظله امامك فهم هكذا دوما يدسون السم في الدسم لكن ليس بعد الان ..!

[خضرعابدين]

#967318 [Rebel]
3.50/5 (4 صوت)

04-09-2014 12:03 AM
* كقيت و وفيت يا اخى احمد نصرالله، و باروع ما يمكن ان تسطره الكلمات.
* لكن هذا "الأفندى" لا يخشى الله و لا يخافه، واشك فى انه يعرفه بالأساس.
* سبق ان اطلقت على هذا "الأفندى" قبل 4 اعوام صفة "قواد" من الدرجه الأولى. فالقوادون، كما تعلم، يحترفون اللف و الدوران و الغش و التضليل و الكذب و الخداع و النفاق. و يرتكبون كل الموبقات فى سبيل ذواتهم و ملذاتهم. هم "سواقط" المجتمعات فى كل ارجاء الدنيا.
* الأفندى is a cute Pimp"، كما يطلقون على امثاله فى بلاد الفرنجه حيث إختار ان يقيم لإعلاء كلمة "لا اله إلآ الله". افأرجوك يا اخى ان لا تكترث لما يتقيأ به هذا القواد. و كما تلاحظ من سياق طرحه، هو مدرك تماما لراى الشعب السودانى فيه. و هو ايضا مدرك لما ينتظره و "إخوانه" من حساب و عذاب فى الدنيا و الآخره، إنشاء الله.

و لك شكرى و مودتي.

[Rebel]

#967309 [محمد عبدالله]
2.00/5 (3 صوت)

04-08-2014 11:48 PM
لا أدري كيف تحللون؟ الأفندي كان مع الانقاذ لكنه الآن اتخذ خطا واضحا ناقدا لها و لا أعتنقد أن هناكمن كتاباته ما يدل على أنه يناصر الانقاذ متخفيا أو بشكل صريح. يعنى الإنسان ما عنده حق يتراجع؟ هل كتب عليه أن لا يتوب و لا تقبل توبته؟ أرجو أن تكبّروا العقول قليلا.فالرجل موقفه موقف شجاع هو و الطيب زين عابدين الذين أصبح لهم موقف ناقد بل مفارق لخط الانقاذ.فالمفترض أن نؤازرهم و نشد من أزرهم و نقبلهم و نقوي بهم الخط الذي يطالب بالحرية و بنقد الفساد و كبت الحريات و القبلية و ما إلى ذلك.

[محمد عبدالله]

ردود على محمد عبدالله
United States [حمودة] 04-09-2014 08:35 AM
اذن فلتناصر الترابي لانه اوهمنا بالخروج عليهم ولتناصر غازي لانه خدعنا بالانسلاخ منهم ولتناصر نافع وعلي عثمان لانهم تابوا منهم. يا اخونا الناس ديل شكل واحد وهوية واحدة وطينة واحدة. التوبة ما بتخلي الزول يرحب بيهم لانه مفترض عارف سمومهم .. انا قريت مقاله وبالله عليك فيه زول انسلخ وتاب بيرحب بحوار البشير ده. يعني دايﻻ يقول شنو خدوا ما اتاكم البشيرمن فضله ولا شنو.. التوبة من الذنب ان لم ترافقها العزم على عدم العودة ماليها داعي. وديل ناس همهم الاول ان يبقى فكرهم وان تغيرت الوجوه..وفشل البشير والترابي وصحبه في فشل الفكر مش فشل الشخصيات

European Union [atif] 04-09-2014 01:44 AM
احسنت


#967301 [خالد حسن]
3.25/5 (5 صوت)

04-08-2014 11:31 PM
والجماعه شابكننا فلترق منا الدماء فلترق كل الدماء
اول ماحسوا بقرب جز الاعناق بقوا يفتشوا في مخرج آمن
حرم خُرم ابره مانديكم .. وعود القذافي راجيكم
اثبتوا ياناس ( نحن للدين فداء)
ماشفتوا ناس عبدالخالق محجوب والشفيع وجوزيف قرنق ومحمود محمد طه ثبتوا كيف للاعدام وماقالوا الحقونا
شهيد الغدر محجوبنا ماهاب الموت الغاشم
وين المفر يامجرم وقت الحصار والزنقة
الويل الويل الويل الويل ياسدنه
الويل الويل الويل الويل ياخونه

[خالد حسن]

#967299 [wd Canada]
4.00/5 (4 صوت)

04-08-2014 11:27 PM
والله نجضتو نجاض لكن!! قال افندى قال ... كوز وسخ قبحك الله واذلك فى دنيتك قبل اخرتك

[wd Canada]

#967285 [قرقوش]
3.00/5 (2 صوت)

04-08-2014 10:56 PM
ديييييييييييييييييييييييييييييييييييشششششششششششششاااااااااااااااااااك,,,,,,,,ضرب السوط و الركزة بيفرق الناس عشان العازة ما بتحوق,,,مع الاعتذار ل ود بادي و للعازة

[قرقوش]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة