الأخبار
أخبار إقليمية
بيان هام فترقبوه ..
بيان هام فترقبوه ..
بيان هام فترقبوه ..


04-11-2014 08:04 PM
محمد لطيف

كنت طوال الفترة الماضية اتابع بحذر شديد حكاية .. التحول الديمقراطى .. وانظر كذلك بكثير من الشك والريبة لجدية الجماعة فى تحقيق هذا التحول الديمقراطى ..وكنت انصح أصدقائى خاصة من الصحفيين والكتاب أن لا يتورطوا فى الإنجراف مع الأمر .. وأن لا يغرقوا فى كتابات تفسد عليهم ما تبقى من عامهم هذا .. سيما أنه ما يزال فى ثلثه الأول .. حتى أن بعض الجهات الحكومية لم تتلقى حتى الآن أمرا بالتخويل بالصرف .. هو وزير المالية فاضى ..؟ ما علينا .. المهم أن تطورين لافتين قد وقعا خلال اليومين الماضيين قد قلبا حساباتى ودفعانى لتغيير موقفى بالكامل .. والتعامل بكامل الإطمئنان مع (الكتابة) بإعتبار أن البلد فيها ديمقراطية وكدا .. حتى يثبت العكس طبعا..الأمر الأول هو القرار الجمهورى الذى وجه بالسماح للأحزاب بممارسة أنشطتها السياسية والجماهيرية وعقد ندواتها العامة .. محل ما هي عايزة .. وكذلك تمكينها من إستخدام وسائل الإعلام بمبدأ الفرص المتكافئة .. أما التطور اللافت الثانى والأهم .. فهو تبرؤ جهاز الأمن من مصادرة عدد صحيفة الميدان منتصف هذا الإسبوع .. وعلى كل حال فالمؤمن صديق .. وأنا والله مصدق ناس الجهاز .. الشيوعيين لو ما مصدقين .. و عايزين يقعدوا يغالطوا فعلى كيفهم ياخى .. هم حرين .. مش فى تحول ديمقراطى فى البلد .. !!؟؟

بس لكن وبكل صراحة .. سؤال يؤرق مضجعى .. إذا لم يكن جهاز الأمن قد صادر الميدان .. فمن الذى صادرها !!!!؟ طبعا يا جماعة وبالمنطق كدا .. ونحن خاشين على تحول ديمقراطى .. لازم نعرف .. من الذى صادر الميدان .. ولا بد لجهاز الأمن والسلطات الأخرى أن يكثفوا جهودهم لكشف هؤلاء الذين حاولوا التشويش على عملية التحول الديمقراطى .. وشوف الديمقراطية دى كيف ..؟ زمان ناس الجرايد يقولوا ليك الشرطة والسلطات الأمنية الأخرى .. والسلطات الأمنية الأخرى دى يكونوا قاصدين بيها جهاز الأمن طبعا .. وبيكون هو المعنى أصلا .. الشرطة المسكينة دى بيجيبوها ذرا للرماد فى العيون .. أما اليوم فالحمدلله وفى ظل التحول الديمقراطى فأنا أطالب .. عدييل كدا.. جهاز الأمن .. فاحمدوا الله يا أحباب على نعمة الديمقراطية ..!

وقد عنْ لى أنه ليس من المناسب أن نترك لجهاز الأمن وحده عبء البحث .. فقد رأيت أن افتح صفحة جديدة مع الجهاز وتجسير الهوة القائمة بين الأمن والصحافة فى ما يتعلق بتبادل المعلومات .. حيث البون شاسع .. فالأمن يجمع المعلومات ليحفظها .. ثم يعمل بيها عمايل .. أما الصحافة فتجمع المعلومات لتنشرها .. فتقع فى المصايب .... ولكنى وفى إطار توجهى الجديد فى ( التعاون مع الجهاز) .. فى ظل التحول الديمقراطى طبعا .. رأيت أن أقدم المساعدة الممكنة للإجابة على أخطر سؤال واجه عملية التحول الديمقراطى منذ ولوج هذا المصطلح عالم سياستنا .. وهو من الذى صادر الميدان ..؟؟!! ودا سؤال دا ..؟ نعم .. زمان أى مصيبة تحصل الجماعة يقولوا ليك .. الجهاز .. ويروحو نايمين قفا .. والجهاز المسكين ظل يلوذ بالصمت .. ويستعين بالصبر والصلاة على المكاره .. ومنها إدعاءات الشيوعيين الباطلة ..ولكن وبعد التحول الديمقراطى .. ما حدش يسكت .. فانبرى الجهاز مدافعا عن نفسه .. مبرئا إياها أمام الله والوطن والرأى العام .. قال الجهاز على رؤوس الأشهاد .. لم نصادر الميدان .. فقام السؤال..طيب..من الذى صادر الميدان ..؟

بحكم علاقاتى الواسعة فى أوساط القوات النظامية ( الأخرى ) فقد تعلمت أن الجرائم الغامضة يبدأ فك طلاسمها بطرح سؤال جوهرى هو .. من المستفيد ..؟ وقد يسأل سائل من سدنة .. عهد ما قبل التحول الديمقراطى .. وبصوت هتافى أجش .. لزوم الترهيب .. فالإرهاب مذموم .. وهلّْ.. مصادرة الميدان جريمة ..؟ مع تشديد اللام وتسكينها فى ذات الوقت .. فنقول له بعد الحمدلله والثناء عليه .. أن نعم .. ولكن بعد التحول الديمقراطى .. وقبل ذلك ربما كان ضربا من ضروب الجهاد .. والجريمة التى أمامنا .. أعزكم الله .. هى من نوع الجرائم المزدوجة .. بمعنى أنها تستهدف أمرين .. وتمس طرفين .. الأول إختفاء الميدان .. والثانى إحراج جهاز الأمن .. أرأيتم كيف أنها مزدوجة ومعقدة ..؟ والحال كذلك فالتحقيق يمضى بنا فى إتجاهين .. لا إتجاه واحد .. ويبدأ بسؤالين لا سؤال واحد .. الأول من المستفيد من إختفاء صحيفة الميدان ..؟ والإجابة بالطبع تتمدد لتشمل قطاعا واسعا من الجهات والأفراد .. بدءا بأعداء التحول الديمقراطى .. وهم كثر .. ومرورا بالصحف المنافسة .. وإنتهاءا بالشيوعيين ذاتم ..الم تقل الحكومة أن الشيوعيين دايرين يجوطوا القصة ؟ وو تيب ..! ثم ننتقل للسؤال الثانى .. من المستفيد من إحراج جهاز الأمن ..؟ والإجابة قد تكون فى شكل سؤال ايضا .. كأن يسألك احدهم .. غير القوات النظامية الأخرى ..؟ فإن قلت نعم كانت الإجابة التالية .. عيييييك .. فالمعارضة تريد إحراج جهاز الأمن ..وهناك قوات نظامية أخرى .. غير القوات النظامية الأخرى ..وهى على قفا من يشيل .. ومنها على سبيل المثال لا الحصر .. حرس الحدود .. وقوات التدخل السريع .. فكلها ربما تكون راغبة فى إحراج جهاز الأمن .. من باب الحسد وبس .... والغيرة على هذه المكانة المتميزة .. واليد الطولى .. التى حبا الله بها الجهاز ..! وتماما كما اتهمنا الشيوعى بانه قد يكون مستفيدا من مصادرة الميدان من باب إدعاء بطولات ساكت .. فالجهاز ايضا يمكن أن يكون مستفيدا من إحراج الجهاز .. وكنت صادق النوايا فى أن أشرح لكم هذه الأخيرة لكننى والحق يقال .. تريثت قليلا وأنا اقول لنفسى .. يا ابنى خت إحتمال واحد فى المية يحصل تراجع .. سيما وأن .. الدنيا ما معروفة ..؟

ولما كان الشىء بالشىء يذكر .. فقد تذكرت وأنا أقترب من خاتمة هذه المادة .. بيانا أو تصريحا منسوبا لجهاز الأمن والمخابرات الوطنى .. يؤكد فيه دعمه و..إسناده .. لعملية الإنفتاح السياسى .. فتساءلت ما إذا كانت القوات النظامية الأخرى قد أصدرت بيانات مشابهة .. أو اعلنت مواقف شبيهة .. فذهبت ابحث بين المصادر .. الحية منها والجامدة .. على أجد على ( النار ) هدى .. فلم أجد غير (شكلة ) الناطق الرسمى للشرطة مع اتحاد الكورة .. قلت فى سرى .. لكن هذا ضد التحول الديمقراطى ذاتو .. فهو يقدح فى ديمقراطية وأهلية الحركة الرياضية ..! ما علينا .. فليس هذا موضوعنا الآن .. ثم اتصلت بمسئول بارز فى الدولة أسأله ما إذا كانت القوات المسلحة قد أصدرت بيانا .. أو أعلنت موقفا .. بشأن الإنفتاح السياسى .. أو التحول الديمقراطى ..أو هم بصدد بيانٍ فنترقبه ..؟ رد على المسئول بما يشبه التوبيخ ..وبصوت أقرب للهتاف .. القوات المسلحة لا تتدخل فى السياسة ..فوجدتنى .. لا شعوريا .. أهتف .. عاش جهاز الأمن الوطنى ..!!
الرأى العام .. الجمعة 11ابريل


يوميات... محمد لطيف
[email protected]


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 9452

التعليقات
#971738 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2014 02:12 PM
الجنا دى ما قالوا نسيب البشير

[احمد]

#971383 [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2014 09:44 AM
يا محمد لطيف ما قالوا وقفوك من الكتابة ؟ رجعت كيف؟

[متابع]

#970964 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 05:43 PM
الشىء بالشىء يذكر
فى زمن سايق اعتقلت الشرطة كلا من ياسر عرمان وكان وقتها عضوا فى لبرلمان وكذلك وزير الدولة للداخلية وكان من اعضاء الحركة الشعبية قبل الانفصال . تساءل الناس كيف تعتقل الشرطة نائبا برلمانيا ووزيرا رغم الحصانة التى لم ترفع عنهما فانبرى حاج ماجد سوار بالرد بما معناه ان الشرطة لم تعتقلهم بل هم من ركبا فى عربة الشرطة من تلقاء انفسهم ثم تحركت بهم عربة الشرطة للحراسة بمن فيها!!!
والاستاذ لطيف قال ايضا مامعناه ان الميدان قد صادرت نفسها وجمعت ذلك العدد من اصدارتها قبل التوريع ووضعته امام مكتب الامن فما كان من افراد الامن الا ان جمعوه ...حفاظا على النظافة
مش جايز كده؟؟؟؟
يالطيف من لطيف

[اسامة على]

#970873 [أبو حسين]
5.00/5 (1 صوت)

04-12-2014 03:11 PM
لا أدري لماذا هذا الرجل يحاول دائماً أن يذكر علاقته بجهاز الأمن وأنه رجل له علاقات عليا وواصل ، هل هذا مرض نفسي ؟ أم أن الرجل يعمل في الأمن ومهمته هي أن يوصل رسائل من خلال كتاباته ! على العموم انت وأمنك إلى مزبلة التاريخ .......

[أبو حسين]

ردود على أبو حسين
[mogahid] 04-12-2014 06:48 PM
الاخ ابو حسين ...هذا المدعو محمد لطيف احد المتسلقين ... ولديه علاقة نسب مع البشير فهو متزوج من نجاة الزين بنت خال البشير .... واذا رجعت لكل كتاباته وانتقاداته الكاذبة لا تجده في يوم تعرض للبشير باي كلمة ... لان البشير ولي نعمته وكفي ..


#970826 [البعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 02:11 PM
يعني مصدق جهاز الامن، وما مصدق ناس الميدان ؟؟

[البعشوم]

#970701 [ود الدكيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-12-2014 12:19 PM
يا محمد عبداللطيف أول حاجة أنت صحفي كبير حقو تكتب اسمك صاح واللطيف هو أحد أسماء الجلالة ويمكن أن يأتي صفة كأن تقول:(إن الله لطيف بعباده) ولا إنت عامل فيها مصري (جالية)؟؟
ثانياً تاريخك الصحفي أغبر كالح وأسلوبك شبيه بأسلوب الأرزقي حسين خوجلي عشان في آخر زمنكم عاوزين تعملوا لينا فيها حقانيين.
أنتم ككتاب وصحفيين أصبحتم كروتاً محروقة وحقو بعد كده تكتبوا أحاجي للأطفال أو تمشوا تشتغلوا سماسرة في الكرين.

[ود الدكيم]

#970676 [لن ترتاحوا يا لصوص]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 11:47 AM
فى آخر انتخابات للصحفيين قبل انقلاب الانقاذ المشئوم تنافست ثلاثة قوائم للفوز بمقاعد الاتحاد وكانت كما يلى : قائمة التحالف وتضم الشيوعيين والامة والاتحادى وغيرهم وقائمة حزب المؤتمر السودانى نزلت لوحدها وكانت القائمة تضم محمد لطيف واخرين وقائمة الجبهة الاسلامية والمتحالفين معها ففازت قائمة التحالف و جاء المؤتمر السودانى فى المركز الثانى اما قائمة الهوس الدينى ( التى تحكم الان ) فقد تزيلت الانتخابات كما يحدث فى كل الانتخابات النزيهة للنقابات ..
ومحمد لطيف كان حتى وقتها ( للحقيقة ) مناضلا جسورا وصحفى نزيه اهله للانضمام للمؤتمر السودانى ولكن بعد الانقاذ وفى اطار شراء ( الذمم ) الذى اتقنته لشق صفوف الاحزاب ذهب لطيف وباع قضيته بدنيا الانقاذ واصبحت له علاقات مشبوهة بجهاز الامن ..
فلم يتوانى المؤتمر السودانى فى فصله من الحزب رغم انه كان من القياديين ..هذه قصة محمد لطيف

[لن ترتاحوا يا لصوص]

#970573 [ابو حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 10:04 AM
ابن لطيف لديك معلومات في يجري الان في الساحة ولاتريد اعلامنا بذلك واضح من هذا المقال

[ابو حمدي]

#970567 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 09:58 AM
محمد لطيف قريب جدا من عمر البشير فاذا جعل عنوان مقاله (بيان هام فترقبوه)فهذا يعنى انه سيكون هناك بيان هام بالفعل رغم انه يلف ويدور ويلمح ولا يذكره مباشرة

[الخمجان]

#970449 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 02:16 AM
الأمن تاتوا الما.... مسئوول عن المصادرة الأمن (الرسمي)... ولا الأمن.. (الشعبي)!!,,, ما البلد فيها (أمّنّين)...يا نسيب الحكومة..ولا عامل مجنون!!..

[انصاري]

#970409 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

04-12-2014 12:33 AM
هو جهاز لامن وحراسة كرسى الرئيس الدائم والطفيليه الدينيه . هو جهاز بيوت الاشباح لتعذيب الشرفاء والمناضلين واغتصاب حرائر البلاد .. هو جهاز لتنفيذ الاغتيالات والاشراف على الابادات الجماعيه فى قرى دارفور وجبال النوبه والنيل الازرق .. هو جهاز عنصرى مكون من اثنيات معينه والدليل على ذلك عندما تقيأت الانقاذ جيفة على عثمان تم طرد الموالين من قبيلته معه . هو جهاز لتنفيذ اجندة التنظيم العالمى للاخوان المسلمين الارهابى المستعمر للبلاد .هو جهاز اضطهد ابناء السودان من الاثنيات المختلفة وعمل على فصل جنوب السودان تنفيذا لاجندات الاجنبى .هو جهاز عمل على تفتيت النسيج الاجتماعى فحمل الرجال الاشاوس الغبش السلاح فى معركة الكرامة والحرية ضده ..الان الحركات الثورية بعدد الحصى والرمال ومن المستحيل هزيمتها وان شاركت ملائكة السماء وسحائب المزنفى القتال .مما اضطر الرئيس الاعرج لاستيراد قوات مرتزقه من خارج البلاد .. وفشلت هذه القوات فى المواجهة لانها تعبد المال ولا رغبة لها فى جنة الترابى البشير وحورهم العين .الان السودان الفضل احترق من اطرافه واشتعل والغبش من شباب الحركات الثوريه يشتاقون للنزال ( والدواس ) مع جبناء الاسلام السياسى وتجار الدين .. وجهاز الامن الذى تصرف عليه دولة الخلافة الاسلاميه الافريقيه جل ميزانية الدولة اصبح يحكى كالهر صولة الاسد . انحصرت مهامه فى سوق نمرة اتنين مراقبا لطول ملابس النساء واغطية الرأس والحجاب الشرعى ومحاربا للبناطلين .. الحل .. الحل .. لجهاز الامن .. الموت والدم لكلاب الامن ..

[المشتهى السخينه]

#970402 [دارفوري]
5.00/5 (3 صوت)

04-12-2014 12:17 AM
محمد لطيف انت قايل نفسك تخاطب ناس حجر العسل ولاشنو البشير كراععو في رقبتو يذهب الي مذبله التاريخ وشبهك دا شوف اي جحر ادخل فيهو يا ماجور علي حساب الشعب

[دارفوري]

#970355 [عزو]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 11:00 PM
قال : ولكنى وفى إطار توجهى الجديد فى ( التعاون مع الجهاز) ياخ ما تخجل قولها عديل انا شغال فى جهازالامن والناس عارفة وفاهمة انت شنو ... بطل دهنسة ولف وتطبيل ... يا صحفى الغفلة ... الصحفى هو من يكتب معاناة الناس ومظالمهم وليس الدفاع والتعاون مع جهاز الامن... وهل جهاز الامن ناقص تعاونك

[عزو]

#970352 [عزو]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 10:58 PM
قال : ولكنى وفى إطار توجهى الجديد فى ( التعاون مع الجهاز) ياخ ما تخجل قولها عديل انا شغال فى جهازالامن والناس عارفة وفاهمة انت شنو ... بطل دهنسة ولف وتطبيل ... يا صحفى الغفلة ... الصحفى هو من يكتب معاناة الناس ومظالمهم وليس الدفاع والتعاون مع جهاز الامن... وهل جهاز الامن ناقص تعاونك

[عزو]

#970340 [ود كترينا]
4.00/5 (2 صوت)

04-11-2014 10:40 PM
***أتذكر فى النصف الثانى من التسعينات كنت أرأس تحرير صحيفة فى الخرطوم من وراء حجاب وكنت أيضا مالك لنسبة لابأس بها من أسهمها...أيامها كانت عندما يريد جهاز الأمن مصادرة أى صحيفة يقوم بالاتصال برئيس التحرير ويرافقه الى الجهة التى يفترض أن تطبع الصحيفة..تصادر الصحيفة وتوضع فى الدفار بحضور رئيس التحرير والناشر ان كان متوفرا...ضابط الأمن كان يقوم بتعريف نفسه وابراز هويته لرئيس التحرير لحظة وصول رئيس التحرير
***لا أعلم الآن ان كان الأمر يتم على هذه الشاكلة أم لا...لكن ...دعونا نفترض أن المر يتم كذلك ولو بتعديل طفيف...للأجابة على س}ال من صادر الميدان؟؟؟بالتأكيد فان كان الأمن قال لست أنا...فالطرف الآخر الذى يعلم هو بالتأكيد الأستاذة مديحة رئيسة تحرير الميدان فلماذا لم تنشر الحقيقة كاملة وبالتأكيد هى تعلم كل الأمر؟؟؟؟

[ود كترينا]

#970322 [الكنزي]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 10:13 PM
من هو الكاتب محمد لطيف افيدونا يامعلقي الراكوبه , فالاسماء كترت وتداخلت فيهم الاتعوج وفيهم الانكسر وفيهم الزاق بدون تفتيش

[الكنزي]

ردود على الكنزي
[لن ترتاحوا يا لصوص] 04-12-2014 05:54 PM
فى آخر انتخابات للصحفيين قبل انقلاب الانقاذ المشئوم تنافست ثلاثة قوائم للفوز بمقاعد الاتحاد وكانت كما يلى : قائمة التحالف وتضم الشيوعيين والامة والاتحادى وغيرهم وقائمة حزب المؤتمر السودانى نزلت لوحدها وكانت القائمة تضم محمد لطيف واخرين وقائمة الجبهة الاسلامية والمتحالفين معها ففازت قائمة التحالف و جاء المؤتمر السودانى فى المركز الثانى اما قائمة الهوس الدينى ( التى تحكم الان ) فقد تزيلت الانتخابات كما يحدث فى كل الانتخابات النزيهة للنقابات ..
ومحمد لطيف كان حتى وقتها ( للحقيقة ) مناضلا جسورا وصحفى نزيه اهله للانضمام للمؤتمر السودانى ولكن بعد الانقاذ وفى اطار شراء ( الذمم ) الذى اتقنته لشق صفوف الاحزاب ذهب لطيف وباع قضيته بدنيا الانقاذ واصبحت له علاقات مشبوهة بجهاز الامن ..
فلم يتوانى المؤتمر السودانى فى فصله من الحزب رغم انه كان من القياديين ..هذه قصة محمد لطيف

[البعاتي] 04-11-2014 11:14 PM
محمد لطيف زوج نجاة الزين ابنة خال الراقص عمر صاحب القنقر الضائع، ًمفصول من حزب المؤتمر السوداني لاتهامهم له بصلته بجهاز كلاب الأمن ...
كفاية ولا لسه؟


#970316 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 10:03 PM
يا محمد لطيف بطل حركات يعني انت ما عارف في حاجة اسمها أمن شعبي يتبع للحركة الاسلامية و ميزانيتو من وزارة المالية --- اتكلم عديل و اختصر الزمن و الجهد و انت راجل مسنود مافي واجد
يقدر يلمسك ساكت .

[عادل السناري]

ردود على عادل السناري
United States [خالد الحاج] 04-12-2014 12:04 AM
اخونا الكنزي محمد لطيف واحد منافق كذاب شغال في الامن مرتشي ومتزوج بت خال عمر البشير يعني داير منو يكون شنو ولسه لو داير تعرف بنوريك هو شنو قال يحذر الصحفيين قال ياخي روح ذي امثالك ديل هم كرهونا الصحافة زاتها اصبر ليك يوم


#970315 [مسطول]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2014 10:02 PM
اكيد الصادر جريده الميدان هم (( قوات الدعم السريع )) لانهم هم الشماعه حالياً البتعلق عليها الانقاذ كل مشاكلها ومابعيد يقيرو اسمها لقوات (( الامن السريع )) ولي ماكدي يااخوانا ؟؟؟؟

[مسطول]

ردود على مسطول
United States [سوداني وافتخر] 04-11-2014 11:34 PM
اكيد !!!


#970302 [سن ألفيل]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 09:38 PM
سبحان الله تحول ديمقراطي ههههههههههههههههههه

[سن ألفيل]

#970297 [قاموا زيارة لي كدباس]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2014 09:31 PM
الاستاذ محمد لطيف
القصة واضحة ولا تحتاج لف ولا دوران وكلام مفزلك
جهاز الامن مورط لي اضانو في مصادرة الميدان وداير يتملص
بالامس تم استدعاء الاستاذة مديحة عبدالله رئيسة التحرير و الاستاذ سليمان وداعة الله المدير الاداري بواسطة جهاز الامن الذي اعترض علي ماجاء في الصحيفة ان جهاز الامن من صادر الجريدة وهنا تم استدعاء مسئول المطبعة الذي اعترف بان جهاز الامن من طلب منه عدم التوزيع وهنا بهت الكلاب ولم ينبثو بكلمة وقالوا حستا سوف نشوف من الذي اصدر الامر
بالله عليك يا محمد لطيف ما تحاول تبرر للجهاز وعلاقتك بمحمد عطا والبشير ما بتنطلي علينا وعليك الله خليك موضوعي وشوف صراع الامن والمافيا التي تسترزق من استثماراته .. الامن اصبح دولة داخل دولة وهو الحاكم الفعلي لان اي توجه غير الحالي ما من مصلحتهم عليك الله اكتب بموضوعية واللا خلي الكتابة لاسيادا

[قاموا زيارة لي كدباس]

#970295 [النيل أبونا والجنس سودانى]
4.75/5 (3 صوت)

04-11-2014 09:30 PM
اقتباس : والجهاز المسكين ظل يلوذ بالصمت .. ويستعين بالصبر والصلاة على المكاره ..
ده حلوه عديييييييييل كده لأول مرة أعرف أنه ناس الجهاز بصلوا وعندهم صبر ههههههههه.

كدى شوف بله الغائب إحتمال يكون عارف من هو الذى صادر الميدان.

[النيل أبونا والجنس سودانى]

#970286 [Amin]
4.00/5 (2 صوت)

04-11-2014 09:18 PM
ما يجعلنا نشكك ألف مرة في صدقية المؤتمر الوطني هو
أن لهكذا تحول إستحقاقات عالية
ولا أعتقد أنهم مستعدون لذلك
فيها أرواح ودماء
وأموال سُلبت
وجرائم شرف و أخلاق
ووظائف من غير إستحقاق
وظلم وفساد وتبجح

[Amin]

#970285 [هيثم ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2014 09:18 PM
مقال ظريف

[هيثم ابومحمد]

#970283 [دردوق]
5.00/5 (5 صوت)

04-11-2014 09:13 PM
عاش جهاز الأمن الوطنى ..!!




[دردوق]

#970272 [لتسألن]
5.00/5 (4 صوت)

04-11-2014 08:46 PM
* لا بأس بالتحليل، و لكن يتوقع المتلقي منك معلومات أوفي بحكم (علاقاتك).
* لا تحاول أن تكون (ألطف) من جبرا لانك ربما لت تستطيع، قل (يا لطيف) يا لطيف.

[لتسألن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة