الأخبار
أخبار إقليمية
مني أركو مناوي يتهم قوات حفظ السلام بالتغاضي عن أعمال عنف جديدة
مني أركو مناوي يتهم قوات حفظ السلام بالتغاضي عن أعمال عنف جديدة
مني أركو مناوي يتهم قوات حفظ السلام بالتغاضي عن أعمال عنف جديدة


04-12-2014 01:44 AM

باريس (رويترز) - اتهم ميني ميناوي أحد قادة التمرد في إقليم دارفور السوداني قوات حفظ السلام الدولية يوم الجمعة بالتغاضي عما وصفه بحملة جديدة من التطهير العرقي تنفذها ميليشيات مدعومة من الحكومة.

وقالت قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور إنها تبذل قصارى جهدها لحفظ الأمن في الإقليم الشاسع ونفت حكومة السودان ما ذكره ميناوي عن هجوم جديد.

وفشلت الجهود الدولية في وقف الاشتباكات في دارفور بعد مرور أكثر من عشر سنوات على استعانة الخرطوم بميليشيات في محاولة لاخماد تمرد قام به مسلحون غالبيتهم العظمى من غير العرب.

وطالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الأسبوع الماضي بإدخال تحسينات على قوة حفظ السلام وحث الخرطوم على تحسين التعاون مع البعثة.

وقال ميناوي لرويترز أثناء زيارة لباريس إن البعثة المشتركة لحفظ السلام في دارفور موجودة هناك لحماية المدنيين ومراقبة السلام لكنها لا تقوم بمهمتها. واتهمها بالتستر على جرائم الحكومة السودانية وإضفاء المشروعية على الإبادة.

وأضاف ميناوي وهو زعيم جناح بحركة تحرير السودان إحدى فصائل المتمردين في دارفور والتي تشن أيضا هجمات واسعة النطاق أن هناك تصعيدا عسكريا في دارفور وأن ميليشيات الجنجويد (العربية) المسلحة تستهدف المدنيين وتحرق القرى.

ونفى المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد استهداف الحكومة السودانية للمدنيين واصفا الوضع في دارفور بأنه يتحسن.

وقال إن قوات ميناوي هي التي تستهدف المدنيين وتحرق القرى.

وقال مسؤول من البعثة المشتركة لحفظ السلام في دارفور إن البعثة تبذل كل ما في وسعها وأنها وفرت الحماية لآلاف المدنيين في الأسابيع القليلة الماضية.



وأضاف "نؤدي مهمتنا في دارفور لكنها منطقة شاسعة وقواتنا لا تتواجد في كل مكان."

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي الشهر الماضي إن أعمال العنف تزايدت من جديد في دارفور مما أدى إلى نزوح مئات الآلاف هذا العام.

وقال ميناوي في المقابلة إن الوضع يتدهور والوضع الإنساني في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان إضافة الى دارفور مروع واتهم الحكومة بالتسبب في هذا الوضع.

وميناوي هو الوحيد من بين زعماء فصائل المتمردين في دارفور الذي وقع اتفاقية للسلام مع الخرطوم في عام 2006 وعين بموجبها مساعدا لرئيس جمهورية السودان لكن الاتفاقبة فشلت وعاد مؤخرا إلى ساحة القتال.

وقال ميناوي إن الحكومة السودانية لا تنفذ أي اتفاق ولا تحترم تعهداتها. واتهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير بتكثيف حملته في دارفور مستغلا انشغال القوى العالمية بالصراعات في جمهورية إفريقيا الوسطى وجنوب السودان.

وحذر ميناوي من تفاقم المشكلة ومن فوضى تعم المنطقة كلها مما يكبد المجتمع الدولي ثمنا باهظا


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2609

التعليقات
#970800 [ودالناموسيه الغرباوى]
5.00/5 (1 صوت)

04-12-2014 01:50 PM
وانت يااركو منى اختفيت فين (( اضغط نجمه وشيل النغمة )) خلاص الدعم السريع سقط حجرك خلاك تصرح من باريس فقط
اعمل حاجه ياراجل وخلى التصريحات وسمعنا انو الدعم السريع حالف مايخليكم مطاردكم حتى فى داخل دولة جنوب السودان

[ودالناموسيه الغرباوى]

#970587 [زول اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 10:16 AM
نعم الله اكبر باقية ما بقي الدهر لكن الله اكبر هلى حقيقتها وليس التي تقال للتملق والاحتيال

[زول اصيل]

#970532 [كىىكى]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 08:40 AM
.

[كىىكى]

#970469 [من تل ابيب]
2.00/5 (3 صوت)

04-12-2014 03:16 AM
احنا مشكلتنا مشكلة الهامش ضد مركز النيلي الذي لا يريد ان يأتي رئيس من البجا او بني عامر من شرق السودان اومحسي او نوبي من شمال او فوراوي او رزيقي من غرب السودان او نوبي او مسيري من جنوب الخرطوم لكن يريدون كل مرة ان يأتي محمد احمد من مثلثهم العنصري الذين زبحوا الثورة الاسود فرحا بفقد جزء عزيز من الوطن واقوال لاخواننا الذين يتلاعب بهم الجلابة لكي يقتلوا اخوانهم في الهامش قارنوا انفسكم من ناحية قالبكم او سحناتكم انتم اقرب للاهل الهامش في كل الأشياء اتركوا حرب بالوكالة لكي ينعم ابنائكم في الحياة كم ينعم ابناء الجلابة في الجامعات الخليجية واوربية اعوا وافهموا لان المعارضة ما حصل يوما من ايام بخرق قري القبائل العربية ولكن ان لم تفهموا يأتي يوم الذي يغضب اهل الهش ويقوم بخرق القرى القبائل الذين يحاربوا بالوكالة ضد ابناء امومتهم من الهامش ويكون حربا عبسيا وكان الكثرة يغلب الاقلية واقوال المعارضة ما فكر اطلاقا بحرق قرى قبائل المتحالفة مع حكومة وهذا ما يريده الحكومة

[من تل ابيب]

ردود على من تل ابيب
[ودالناموسيه الغرباوى] 04-12-2014 09:39 PM
انظروا كيف نحن نفكر هل يرجى منا أمل ؟اخى من تل ابيب هل تعلم ان الله يعطى الملك لمن يشاء وينزع الملك هو وحده الله ادرى بذلك هل لك اى اعتراض فى امر الله ؟
يااخى انشاء الله يحكمنا امى بس الزى نريده العدل فقط والمساوة بين الناس
الزى يريد اخذ حقة بالبندقية اذا رائ انه ظلم لابد ان يواجهة الظالم بالبندقية لكن من الحكمة ان تاخذ حقوقك كاملة بالتي هى احسن وبالمنطق ومعروف لكل البشر لايمكن لفرد او مجموعة تحارب دولة بحالها هذا من باب المستحيلات وتعلم ان الحرب سوف تكون فيها نتائج لايحمد عقباها نحن اهل دارفور نلوم انفسنا اولا لان نحن سبب جر هذه الحرب اللعينه لديارنا والتى قضت على الاخضر واليابس
واذا حلا السلام وتوقفت هذه الحرب هل تكون دارفور كما كانت لو جمعوا لها مال كل الدنيا ؟ بالطبع لا والف لا لان هنالك من فقد اعز انسان له ابن او اخ او والد او والده هل اذا تم تعويضك بمال الدنيا كله يكون خير لك من ابنك او اخيك او ابيك او احد اقاربك
ورغم نتائج الحرب الكارثة نريد توقف الحرب اليوم قبل باكر لكى ينعم المتبقى من اهلنا فى دارفور بالامن والسلام
واذا اردنا ان نحكم السودان بهذا المنطق يبقى السودان عليهو السلام كيييييييييييييييييييف ؟
اذا تعليم ابناءنا مثل تعليم خليل وعبدالواحد واركو مسئلة بسيطة مثل هذه تحمل سلاح فى وجه اخيك المسلم هل يعقل ان تحكم بلد بحالوا مثل السودان ؟
واذا دعتك نفسك لمعارضة نظام بلدك يااخى عارض من الداخل بشتى السبل التى كفلها لك دستور بلادك لاتخرب ديارك بيدك وتقول انا مظلوم او مهمش
لازال الفرصة مواتية لنا جميعا لكى نلحق بركب السلام والسلام لاياتى الابارادتنا جميعا والسلام بيدنا والله نضع السلاح ونتحاور هذه عين الحقيقة
ولاسلام ولااستقرار الا بوقف صوت الرصاص وجمع كل السلاح الزى بيد القبائل عربية او غير عربية

European Union [الكرباج الحار] 04-12-2014 07:10 PM
تفكيرك الوقح والصهيوني هو سبب مشكل السودان يا ثور

[سوداني مغبوووون] 04-12-2014 12:15 PM
عنصري بغيض سوف تموت بحقدك وحسدك وسوف تواجه الله وتحاسب علي ما تقول يوم لا تنفع قبيله ولا فصلية.


#970450 [كوز]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 02:17 AM
الله اكبر الله اكبر والعزه للاسلام والسودان وقواتنا المسلحه .

[كوز]

ردود على كوز
European Union [بت قضيم] 04-12-2014 10:35 AM
قلنا ليك انت ما كوز محترف انت مجرد علبة مقدودة يا كتكوت



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة