الأخبار
أخبار إقليمية
غازي صلاح يطالب بفصل حزب البشير عن مؤسسات الدولة
غازي صلاح يطالب بفصل حزب البشير عن مؤسسات الدولة
غازي صلاح يطالب بفصل حزب البشير عن مؤسسات الدولة


04-12-2014 11:34 AM
الخرطوم: وليد النور
رسم رئيس حركة الإصلاح الآن صورة قاتمة للحوار الوطني وقال إن لجنة الخمسة عشر التي خرجت عقب الاجتماع الأول مبهمة لم توضع لها الاختصاصات والصلاحيات، وشددت على ضرورة تفكيك العلاقة بين حزب المؤتمر الوطني والدولة حتى تكون الدولة محايدة تجاه الشعب لافتة إلى إبعاد السلطات الأمنية عن السياسة وأن يتم الفصل بين وظيفة الأمن بعيداً عن عمل الأحزاب وأشار إلى ضرورة أن تتولى الحوار المؤسسات السياسية ودعا إلى تقوية منظمات المجتمع المدني وقال إن قرارات رئيس الجمهورية بالحريات ليست كافية لأنها يمكن أن تلغى بقرار مطالباً بتنفيذ توجيهات الرئيس فوراً دون تلكؤ مضيفاً أن الدستور كفل الحريات للجميع.
وقال رئيس حركة الإصلاح الآن دكتور غازي صلاح الدين عتباني لبرنامج مؤتمر إذاعي أمس الجمعة إن المزاج الشعبي العام في السودان والمزاج الإقليمي والدولي مع السلام، وبالتالي فإن "فكرة العمل المسلح تفقد جزءاً كبيراً من جاذبيتها". وقال غازي، إن الوسيلة الأنجع والأفضل لفض أي مشكلة قائمة بين أطراف هي الوصول إلى حلول سلمية بين السودانيين مع وجوب توفر شروط التساوي والكفاءة والجدية خاصة من الطرف الذي يملك السلطة. وأوضح أن "أي دعوة تأتي من شخص يستطيع أن يعطي ويتخذ إجراءات يمكنها أن تضع حلولاً للمشاكل، ينبغي أن تقابل بالإيجاب". وحول المطلوبات التي يجب أن تستكمل لتهيئة الأجواء للحوار، ذكر غازي أن أهمها توفير الضمانات الدستورية التي هي أصلاً موجودة في الدستور مثل حرية التعبير والتجمع وغيره. وطالب بإزالة أي قرارات سابقة تعيق الحوار مثل الاعتقال السياسي وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وفك الارتباط بين المؤتمر الوطني والأحزاب الحاكمة والدولة، حتى تصبح الدولة محايدة بين المواطن والقوى السياسية الأخرى.
وقال إن أي قوى سياسية تضع شروطاً تعجيزية ستجد نفسها معزولة من المجتمع مضيفاً أن القوى الدولية لا تريد تكرار ما حدث في جنوب السودان مطالباً الحكومة بتوفير الضمانات الكافية للحركات الحاملة للسلاح بالوصول إلى لخرطوم وضمان حركتها دون مضايقات وكشف عن تحديات تواجه الحوار الوطني إذا لم تساوَ أرض الميدان المتمثلة في فك الارتباط بين سيطرة المؤتمر الوطني على أجهزة الدولة وأن يجد كل حزب حظه في وسائل الإعلام وأن تكون الوظائف متاحة عبر الخدمة المدنية والقوات النظامية دون تميز لإقليم.

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1971

التعليقات
#971165 [albrado]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2014 12:51 AM
وانتي يا شاطر ما فصلتهم ليه قبل ما يجدعوك برا ...

يعني تكونوا في السلطة ما تريحوا وتكونوا برا السلطة ما تريحوا

لحدما ترجعوا السلطة .. مثلك مثل الترابي ما حنرتاح منك لحدما ترجع

السلطة ... يا ود الناس صبرك شوي خلي غيرك كمان يلهف شوي اصلك راجع راجع

حرمتوا الشعب وخليتوا كل شئ قسمة بيناتكم .. حتي بيناتكم كمان ما قادرين تصبروا

لبعض ؟؟؟ والله شئ غريب ما فضل للشعب السوداني الا يدخل بيناتكم يحل مشاكلكم مع بعض

[albrado]

#971008 [خال فاطنة]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 06:49 PM
حزب الاصلاح الان=والراي السديد

[خال فاطنة]

#970903 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 04:01 PM
يعنى نقسمها كيمان .. طيب والكوم الفيهو اللصوص والبرادو والدولارات حيكون تبع كوم الدوله ولا كوم الفصلناهم حزب المعرصين تجار الدين !!

واهم سؤال انته حتكون تبع المعرصين ولا تجار الدين ولا الزلنطحيه !!

لانو لا يمكن تكون تبع الدوله لانو دولتك تختلف نحنا دولتنا السودان وانته دولتك تركيا

[adil a omer]

#970880 [يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 03:25 PM
بعد ماراس السوط وصـلك ياغازي ووصـل مرتك!!

لماذا لم تقل هذا الكلام قبل 24 سنة ايها الأرزقي الجبان؟؟؟!!!!

[يوسف]

#970769 [صباحكم خير]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 01:19 PM
برافو عليك د. غازى صلاح الدين العتبانى هذا كلام عقل وهذا المبدا من اهم المداخل التى يمكن ان تؤدى الى احداث تحول ديمقراطى حقيقى فى البلاد واخراجها من كل ازماتها اذا ايها الناس استمعوا جيدا ل د غازى صلاح الدين لانهم الاكثر صدقا وعقلانية وهذا الرجل ليس بالرقم السهل فهو مفكر ومبدع وامين وصادق فيما يقول نحن نريد ديقراطية حقيقية وبالله التوفيق .

[صباحكم خير]

#970741 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2014 12:49 PM
فطم المؤتمر الوطني من مال الدولة صعب جدا جدا
اكثر من 80% من موارد الدولة يتم تجنيبها ولا احد يعرف اين تذهب هذه الاموال
انهم يعيشون في بحبوحة وترف ويسكنون الفلل والقصور ويركبون الفواره من السيارات ويحجون ويعتمرون على نفقة الدولة
وبفصيح العبارة عائدات البترول من 1999م حتى 2011م لايستطيع احد ان يجزم اين ذهبت وما ناله الشعب السوداني عدد من الطرق الرديئة وهمبرجر وبيتزا وهوت دوغ فقط ثم انقطعت بعد اضاعة البترول ومعه جنوب السودان وظلت منظمة الشفافية العالمية تكشف كل الفساد منذ اكثر من عقد من الزمان وبعد اضاعتهم للبترول اتجهوا لاقتلاع لقمة العيش وجرعة الدواء من فم المواطن حتى يوفروا لانفسهم الاستمرار في بحبوحتهم وترفهم ولم يتقشفوا كما وعدوا وعندما ثار عليهم الشعب قتل ما يزيد على 200 شخص ولم يعرف حتى الان من هو القاتل شانهم شان قضايا الفساد الاخرى حيث ان الجريمة موجودة ولكن اين المجرم ؟
حتما سيتم محاكمة هؤلاء بعد تجريدهم من الاموال المختلسة ولو تم تغطيتها باسماء زوجاتهم وابنائهم واقاربهم الشعب عازم جدا في استرداد هذة الاموال مهما يكن من امر وقد حان الوقت جدا وكل من سرق وافسد واختلس يجب ان لاينام من هول ما ينتظره

[radona]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة