الأخبار
منوعات سودانية
بروفايل..منى الخير .. من أصوات النساء الرائدات في عالم الغناء
 بروفايل..منى الخير .. من أصوات النساء الرائدات في عالم الغناء


04-12-2014 09:14 PM

من أصوات النساء الرائدات في عالم الغناء تأتي مني الخير كأحد الاصوات التي أحدثت تحولاً في الغناء النسائي سيراًِ على درب الرائدة عائشة الفلاتية.
ولدت الفنانة منى الخير في عام «1937م» ببري وهي المنطقة التي شهدت نصياً وافراً من بداياتها الفنية، فكانت بداياتها أولاً بحفلات الأعراس، فشدت الانتباه لصوتها الآسر والمتفرد.. فزاد الطلب على وجودها ببيوت الأعراس حينها.. إذ كانت أيامها صغيرة السن لم تتجاوز أربعة عشر عاماً.
وظلت طوال الفترة من «1952 حتى 1956م» تردد أغنيات الحماسية وأغاني البنات كذلك.. وتعتبر أغنية «ما رأيت في الكون يا حبيبي أجمل منك» هي أولى الاغنيات التي قامت بترديدها خروجاً من نمط اغاني الحماسة والبنات في بيوت الأعراس.
ورفضت اسرتها الغناء بتلك الصورة التي يتغنى بها أولاً «ما رأيت في الكون» سباً في جعل الأسرة ترفض اتجاهها لهذا الضرب الغنائي..
وتمكنت بفضل احترامها لنفسها وفنها من اقناع الاسرة بسيرها قدماً في درب الفن حتى كان عام «1956م» الذي يؤرخ لظهورها كفنانة.
فكان ان اظهرتها فرقة الخرطوم جنوب في عام «1956م» كأول فنانة تقدمها الفرقة، واستمرت مسيرتها بعد ذلك، بعد ان اقنعت عدداً من الشعراء والملحنين بصوتها وامكاناتها، وقدم لها الشاعر عبد الرحمن الريح اغنية «عيون المها» ومطلعها يقول:
يا عيون المها يا عيون
يا عيون انتي لون النيل
زي لونك سوادو كحيل
كلاهما أراهو جميل
للعارف جمال الليل
وظهرت أولاً في برنامج «ركن الهواة» في عام «1956م»، وتغنت في تلك الحلقة بأغنيتي «ما رأيت في الكون» التي كانت تجيد اداءها وأغنية «عشان هواك» كلمات اسماعيل حسن والحان خليل أحمد، ومن اغنياتها المشهورة «قمرية فوق الدوح».
وكانت مساعدة الملحن خليل احمد السبب الرئيس في نجاحها، فلحن لها «أحزن معاك». و«أعمل إيه».
وفازت اغنيتها «رسائل غرام» بجائزة اتحاد نساء السودان عام «1958م» وهي من كلمات اسماعيل حسن والحان خليل احمد.
والتقت بالشاعر عبد الرحمن الريح في عدد من الاعمال غير اغنيتها المشهورة «يا عيون المها» وهي اغنية «انا ما بنساك لو إنت نسيت الناس» و «الحب الخالد».
والتقت كذلك الشاعر النعمان علي الله في اغنية «من بعيد لي بعيد».
وأهداها الشاعر سعد الدين ابراهيم واحدة من اجمل ما تغنت به وهي من اوائل اعمال الشاعر سعد الدين ابراهيم الغنائية اغنية «أبوي» ويقول مطلعها:
شعبنا روح آمالنا
ضو البيت ضراعو الخضراء
ساريتنا نقيل في ظلالها نبيت
وتأخر تسجيل أغنية «غبت عني مالك» للشاعر موسى حسين، فكانت حين تسجيلها آخر اغنية تقوم بالتغني بها عبر الاذاعة.

الانتباهة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2789

التعليقات
#971451 [kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2014 09:36 AM
اقترح علي الاذاعة طباعة هذه الاغنيات الخالدة لهؤلاء الفنانون والفنانات العظام علي اسطوانات مدمجة بصورة احترافية ليعود ريعها علي اسر هؤلاء العظام وعلي الاذاعة ايضا .
اتمني ان اعرف من هي مغنية اغنية (امي انا يا امي ) ولماذا لايوجد تسجيلا لها ..

[kamuzu]

ردود على kamuzu
United States [Abu Ahmad] 04-13-2014 11:05 AM
أغنية (أمي أنا أمي) هي كذلك لـ (منى الخير) .. المشكلة إنو في ندرة في تسجيل بعض الأغاني القديمة على النت .. أتمنى لو في واحد عندو الأغنية ينزل لينا ..


#971104 [عصمتووف]
5.00/5 (3 صوت)

04-12-2014 09:32 PM
دائما ابحث عن الغناء القديم خاصة الفانون والفنانات لدي الفلاتية 3 اشرطة كاست سمسم القضارف واخران لا اذكر اسميهما لم اجد لهذه الفنانة مني الخير وفاطمة الحاج عبد الحميد يوسف والكحلاوي شرايط الشفيع 4اة 5 اشرطة اغانيها مكرره الكاشف كذلك وام بلينة السنوسي وثنائي النغم واوداؤؤد وحسن عطية واحمد المصطفي والتاج مصطفي وعبدالدافع وتوجد اخري اسمها علي ما اعتقد فاطمة خميس صاحبة دمعي اشتت السؤال موجة للاذاعة لماذا لا تخرج تلك الكنوز الفنية اذاعتها وطبعها للجمهور الذواق والله حرام نشاهد الوجوة المسلوخة والسحسوحة وحرام نحرم من الوجوة المشلخة والساده الشينة الدشنة انها اغاني الرجولة التي تحمي بت الحلة والفريق اغاني السحاسيح تفشت لا تفرز البت من الولد وغير وطئ المحارم والجارات

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
United States [ودالباشا] 04-14-2014 02:57 AM
والله انا خائف يكون هذا التراث من الاغانى العتيقه فى الاذاعة لحقوه امات طه زماااان انت ناسى خال الريس كان مديرها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة