الأخبار
أخبار إقليمية
ولاية الخرطوم وجياد تنفذان (12) مشروعاً مشتركاً من بينها إحلال عربات الدستوريين
ولاية الخرطوم وجياد تنفذان (12) مشروعاً مشتركاً من بينها إحلال عربات الدستوريين



04-13-2014 05:43 PM

الخرطوم (سونا)
إتخذت ولاية الخرطوم خطوة متقدمة تنفيذاً للشراكة الاستراتيجية مع مجموعة جياد الصناعية بدخول (12) مشروعاً حيز التنفيذ حيث وقف والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر على رأس وفد ضم وزراء من حكومته ميدانياً بمدينة جياد على الترتيبات الجارية لاستلام الآليات والمعدات والسيارات التى تم الاتفاق عليها واستعجل الوالي جياد لتوفير العربات المقرر تسليمها للدستوريين بالولاية واحلالها محل السيارات المستوردة تنفيذاً للقرارات التى اتخذتها ولاية الخرطوم في إطار خفض الانفاق الحكومي .
كما جرى خلال الزيارة التوقيع مع جياد على توفير (300) عربة تاكسي ضمن مشروع التاكسي البديل و(200) ميني بص كمرحلة من مراحل برنامج الـ(1000) ميني بص التى ستدفع بها الولاية هذا العام في قطاع النقل والمواصلات كما تم التوقيع على توفير 70 تراكتور و140 مقطورة تستخدم في نقل النفايات ويجري التفاوض حول تحديد احتياجات الولاية من وسائل النقل الصغيرة داخل الاسواق لتسهيل عملية التسوق كذلك اعتمدت جياد في المرحلة الأولى توفير كوابل لانارة الشوارع بطول 25 كلم على ان تتواصل الدفعات حتى يصل المشروع الى نهايته كما جرى اتفاق بين جياد وهيئة المياه تقوم بموجبه جياد بتوفير المواسير المطلوبة لخطوط وشبكات المياه والصرف الصحي .
وتم خلال الزيارة الوقوف على العمل الجاري لتصنيع اجلاس الطلاب واثاثات المدارس حسب الاحتياجات المطلوبة للعام الدراسي الجديد ووجه الوالي بتجهيز هذه الاحتياجات قبل وقت كافٍ من بداية العام الدراسي الجديد وفي ذات الوقت يتم التفاوض حول توفير احتياجات صندوق الاسكان والتعمير من الأبواب والشبابيك لتستخدم في مشروعات الاسكان الشعبي والفئوي والاستثماري سيما وان جياد لديها خط انتاج بمواصفات عالية وفي المقابل فإن مجموعة جياد تسلمت قطع أراضي مميزة من ولاية الخرطوم مقابل هذه الشراكة تعمل على تطويرها عقارياً وتوجيها الوجهة الصحيحة بحسب المخطط الهيكلي .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1831

التعليقات
#972274 [بركان يغلى من الظلم]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 05:19 AM
هى جياده دى ذاته حاذوق تكون فيها شركاء من الباطن من المؤتمرجيه لانو البنوك التى استحوذت على كل الاراضى والشركات المخصصه هى بنوك الجماعه والاخوان واشهرها بنك فيصل والشمال والتضامن وامدرمان بينما بيع بنك النيليين وبنك الخرطوم والبنك التجارى وبنك المزارع شوفوا اللعبه باعو بنوك الحكومه ونهضوا ببنوكهم الخاصه
الان جياد من هى لانو بالجد انا زرتها سنه 2002 كانت تعج بالصناعات من باصات وحافلات كوستر رغم انها كانت اقل من المستورد لكنها كانت مرغوبه للضمان والصيانه وحتى اننى وجدت مهندس اسمه عبد المجيد سودانى قلت لها ماهى نسبه التوطين فى هذه الصناعات من حديد وصاج وسيارات وقال لى بالنسبه للباصات والسيارات نحن بننتج ما يعادل 55% من التصنيع سودانى ميه فى الميه لكن زى العدادات والديترات والجنوط وغيرها من الاشياء الاساسيه من دركسون وجربوكس تاتينا من الخارج لذالك نحن عاوزين من المستثمرين يدخلوا فى مثل هذه المكملات الاساسيه للصناعه
قلت ليه طيب ليه انتو طالما جهه متخصصه اعملوا زيادات ومصانع من اجل تلبيه بقيه الاحتياجات
المهم كان الحور مثمرا وجيدا وكان وقتها سنه 2002
لكن على ما اظن طالما هنالك ظهرت شركات جديده من حديد وسيخ وزوى وبيع سيارات وووو وكلها مدعومه من الحكومه للافراد تحتكر كل شى فيها انظروا الى تصاديق السيارات للشخصيات نافذه فى الحكومه مع وقف الاستيراد حتى للمغتربين وهولائى المحتكرين اسعار سياراتهم التى اشتروها مستعمله وباسعار بسيطه اضف الى التسهيلات من الحكومه من تخفيض للجمار واذا ما كانت اعفاءات كامله شوفوا اسعارها خرافيه تفوق الاسعار بجميع دول العالم اكثر من 5اضعاف سعرها
انا اقول طالما جياد همها البلد وخدمه المواطن يجب عليها توفير كل السيارات وباسعار جيده فى متناول الجميع مع ايجاد طريقه للمغتربين بالتمليك
والله الموفق

[بركان يغلى من الظلم]

#971961 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2014 06:03 PM
او انتو من زمان جياد دى ما كنتو عارفنها والله كلى شئ عندكم بياتى متاخر غايتو الشكوى لله .

[عباس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة