الأخبار
أخبار إقليمية
بطل مجزرة سوق المواسير يدعو طلاب الفاشر لتتنازل عن "الاهواء الشخصية"
بطل مجزرة سوق المواسير يدعو طلاب الفاشر لتتنازل عن "الاهواء الشخصية"



04-14-2014 02:46 AM
الراكوبة - طالب والي شمال دارفور عثمان كبر، طلاب جامعة الفاشر بالابتعاد عن التعصب السياسي والقبلي والجهوي وكل ما من شأنه التأثير في مسيرتهم الأكاديمية والمشاركة الفاعلة في تهيئة البيئة المناسبة للتميز الأكاديمي.

وقال الوالي خلال احتفالات جامعة الفاشر بتخريج 250 طبيباً، إنه لا بد من تقديم التنازلات لدفع سفينة الاستقرار بالجامعة. ولم يوضح الوالي طبيعة التنازلات التي يجب ان يقدمها الطلاب وللجهة التي يجب تقديمها لها.

ودعا كبر الطلاب لتجنب العنف والتصعيد والتفرقة بين القضايا الشخصية والفردية والقضايا الجماعية، والتنازل عن الأهواء الخاصة، وأكد دعم الحكومة للجامعة وحرصها على الاستقرار الأكاديمي وإبراز التميز والصورة المشرفة.

ويسيطر كبر علي قيادة ولاية شمال دارفور منذ العام 2003م وهو اطول الولاة مكوثا في الموقع وظل في موقعه رغم مرور الولاية بازمات كانت كافية للاطاحة به ومن ضمنها "سوق المواسير" والاوضاع مابعد اتفاقيتي "ابوجا والدوحة" واعادة تقسيم ولايات دارفور واشتداد الصراعات المسلحة ومن بينها صراع "جبل عامر" بجانب خلافه مع موسي هلال واستيلاء الاخير علي عدد من محليات الولاية.

وتعتبر واقعة (سوق المواسير) من اكبر حوادث الاحتيال في التاريخ السوداني من حيث حجم المبالغ والاعداد الضخمة للمتضررين.

وتعود بداية الحادثة لمنتصف العام 2009م عندما قام كل من ادم اسماعيل و موسي صديق وهما من قيادات حزب المؤتمر الوطني بولاية شمال دارفور وذوي صلة قرابة بالوالي كبر، بتاسيس شركتين باسم شركة ابو القحطان وقوز عجيبة، وقاموا بفتح ما يقارب الـ (70) معرضا وقدموا عروضا للمواطنين بشراء الممتلكات والبضائع بزيادة عن سعرها الحقيقي تبلغ نسبتها (40%) وتسليم صاحب البضاعة شيك بالمبلغ يتم صرفه بعد شهرين.

واستطاعت الشركتان جمع مايفوق 122 مليار جنيه وعقارات وممتلكات اخري بعد الاقبال الكبير الذي لقيه عرضهما وتوافد متعاملين معها من ولايات اخري.

وبعد إكتشاف المتعاملين انهم تعرضوا لعملية نصب، إندلعت مظاهرات عنيفة بمدينة الفاشر في مطلع مايو 2010م ادت لمقتل العشرات من المتظاهرين برصاص الاجهزة الامنية. وكشفت وزارة العدل عن ان عدد المتضررين يفوق الـ (15) الف شخص ولاتزال القضية امام القضاء ووزارة العدل.

وقبل اعوام دخل "كبر" جامعة الفاشر بالزي العسكري واعلن من هناك استعداده لحسم التمرد والمعارضين من الداخل في إشارة للطلاب المناهضين لحكمه داخل الجامعة.

ويمتلك "كبر" واحده من اكبر المليشيات بدارفور ويسخر اموال الولاية للصرف عليها بجانب منزل من معالم الفاشر يتحدث عنه اهالي الولاية وزوارها وينافس قصور الخرطوم.

واتهمه منافسه قائد مليشيا الجنجويد موسي هلال بتهم عديدة بينها إمتلاك اموال طائلة وقصور في دبي والتعامل مع "الجن" وقال انه ادعي قبل اشهر انه في زيارة للعلاج خارج السودان بينما توجه لاحدي دول غرب افريقيا القصية لهذا الغرض.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3048

التعليقات
#972812 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 02:35 PM
سبحان الله لعجائب الزمن غاب زمن دينار الشجاع الكريم واتى زمن كبر الكيزان البخيل اللئيم .

[ابولكيلك]

#972573 [محمود]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 11:22 AM
كبر يطالب الطلبة بنبذ التفرقة والجهوية والله هذا نداء جيد ولكن عندما سخرت كل الولاية وامرت بخصم مرتب 3 يوم من شهر مارس المنصرم 2014 م لدعم الطويشة واللعيت ولم تدعم المتضررين من المخليات الاخري منذ 2003م وحتي الان الم تكن هذه تفرقة وجهوية؟

[محمود]

#972318 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 07:58 AM
ليس دفاعا عن كبر وجنونه وجنوده فقط للحقيقة ليس هناك اية صلة قرابة ببن المذكورين وكبر كما ان القتلى دون العشرة وليس العشرات كما ورد رغم ان النفس الواحدة افضل من مال الدنيا كلها طيب وين مليشيات كبر عندما عاث منى وجماعته الخراب فى الطويشة مسقط راس كبر لم نر منهم احدا اتقو الله فيما تقولون وكل الظالمين الى الجحيم بقدرته نعالى

[aboahmed]

#972258 [ayoubi]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 04:08 AM
الأخوة خريجي جامعة الفاشر هذا
الكبر يسخر بعقولكم أسالوا
انفسكم ما هو التنازلات الهدف
واضح هو لا يريدها مباشرتا
أن يقولها هو كلام مبطن
يتكون من شقين الاول
هو اما الابتعاد ان السياسه او ان
تكونوا مع الكيذان
ماذا قدم كبر لدارفور ولسودان غير
النصب علي العباد يا دكاتره خليكم عقلانين

[ayoubi]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة