الأخبار
الملحق الرياضي
أنشيلوتي في الكلاسيكو وديربي مدريد .. نقطة واحدة من 12 !
أنشيلوتي في الكلاسيكو وديربي مدريد .. نقطة واحدة من 12 !
أنشيلوتي في الكلاسيكو وديربي مدريد .. نقطة واحدة من 12 !


04-15-2014 07:49 PM

دائما تأتي مباريات الكلاسيكو والديربيات كبطولة خاصة لدى الجماهير ، وقد تكون هذه المباريات عبارة عن 3 نقاط عند المدربين أو 6 نقاط في حال تنافس الفريقين على القمة ، ولكنهم يشعرون بأهميتها الجماهيرية والحسابات الخاصة للعشاق والأنصار .. وهذه المباريات قد تقرب بعض المدربين عند الجماهير أو تجر وابل من الغضب عليهم .


الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال ، يعتبره أنصار الملكي هو نقطة الضعف الأولى للفريق في كلاسيكو الكأس أمام برشلونة ، وهذا ليس لأنهم يعتبرونه مدربا ضعيفا ، ولكن نتائجه مع الفريق في المباريات الكبيرة وراء إهتزاز الثقة فيه قبل كلاسيكو الثلاثاء .


نقطة واحدة من 12

في الليجا هذا الموسم حصل أنشيلوتي مع الريال على نقطة واحدة من 12 نقطة متاحة في المباريات الكبرى ، أثنين أمام برشلونة في الكلاسيكو ، ومثلهما في ديربي مدريد أمام أتلتيكو ، وهما المنافسين له على لقب الدوري الأسباني .. حيث بدأ أنشيلوتي هذه اللقاءات يوم 28 سبتمبر الماضي أمام أتلتيكو بدربي مدريد في الأسبوع السابع من الليجا ، وإنهزم في ملعب سنتياجو برنابيو بهدف دييجو كوستا .


عاد الفريق في الأسبوع العاشر ليخسر أمام برشلونة في الكلاسيكو بملعب الكامب نو 2-1 بهدفي نيمار وسانشيز ، وأحرز له خيسي رودريجيز .. أمام النقطة الوحيدة التي حصل عليها أنشيلوتي في اللقاءات الكبرى ، كانت أمام أتلتيكو مدريد بملعب فيسنتي كالديرون في الأسبوع 26 وتعادل الفريقان 2-2 بصعوبة .. ولكنه عاد لخسائره سريعا في الأسبوع 29 أمام برشلونة بالبرنابيو بنتيجة 4-3 .


هذه النتائج السلبية في الكلاسيكو وديربي مدريد ، وراء تخوف الجمهور قبل لقاء برشلونة في نهائي الكأس ، وإن كان البعض يرفض نغمة التشاؤم ويتفاءل بأن الريال أقصى أتلتيكو في الكأس بفوزين 3-0 و2-0 وهو كعبه أعلى في الكأس ، وقادر على هزيمة البارسا في النهائي .


الفلسفة وراء الخسارة في الشوط الأول

من الأسباب التي كانت وراء خسارة الريال في المناسبات الكبرى هي الفلسفة التي يحاول أن يضيفها أنشيلوتي مع هذه اللقاءات ، فدائما تأتي حساباته خاطئة خلال الشوط الأول ، حيث يبدأ المباراة بتشكيل وتكتيك مختلف عن باقي المباريات ، مما يؤدي إلى خسارته خلال النصف الأول من المباريات الكبرى ، وعندما يعود لعقله يتحسن الأداء في الشوط الثاني وخير دليل على ذلك مباراتي الدور الأول أمام برشلونة وأتلتيكو ، عندما أجرى تغييرات في البداية من حيث التشكيل والتكتيك مما أدى لخسارته .


فاشل في تهيئة اللاعبين نفسيا

تأتي مباريات الكلاسيكو والدربي بشحن نفسي ومعنوي مضاعف لدى الللاعبين لمعرفتهم بأهميتها لدى الجماهير ، والمدير الفني المتميز هو القادر على تهيئة لاعبيه نفسيا لهذه اللقاءات من حيث الشحن المعنوي المتوازن والثقة بالنفس البعيدة عن الغرور ، والحفاظ على التركيز التام خلال وقت المباراة ، وهو ما يفشل فيه أنشيلوتي وقد وضح ذلك في الكلاسيكو خلال الليجا حيث كان اللاعبون في غاية التوتر ولم يحافظوا على تركيزهم لفترات طويلة ، ووضح عدم إتزانهم النفسي خلال المباريات الكبرى .


كل هذه العوامل والإحصائيات جعلت من أنشيلوتي مدرب متميز ، ولكنه لا يجيد التعامل مع المباريات الكبرى ، ليبقى كلاسيكو الكأس فرصة اخيرة لأنشيلوتي لإثبات إنه قادر على قيادة الريال للتويج بالكأس من خلال المناسبات الكبرى .

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 620


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة