الأخبار
أخبار إقليمية
تكليف ولاية الخرطوم بتنفيذ القرار الجمهوري لتنظيم الأنشطة الحزبية داخل الولاية
تكليف ولاية الخرطوم بتنفيذ القرار الجمهوري لتنظيم الأنشطة الحزبية داخل الولاية
تكليف ولاية الخرطوم بتنفيذ القرار الجمهوري لتنظيم الأنشطة الحزبية داخل الولاية


04-16-2014 09:18 PM

الخرطوم (سونا) - شرعت ولاية الخرطوم فى تنفيذ القرار الجمهوري رقم (158) لسنة 2014م بتنظيم الأنشطة الحزبية بعد أن تم تكليف لجنة تنسيق أمن الولاية بتنفيذ القرار.

وناشدت ولاية الخرطوم جميع قيادات الأحزاب والمنظمات التعاون معها لتنفيذ القرار.
وأكد والي الخرطوم د.عبد الرحمن الخضر إستعداد الحكومة التام للتعاون لتنفيذ روح القرار معلناً أن السلطة المنظمة للعمل الحزبي فى الولاية تم تفويضها لمدير شرطة الولاية ومن يفوضه من مديري شرطة المحليات كما وجه الوالي معتمدي المحليات للتعاون وإبداء المرونة دونما تفريط فى تنفيذ القرار.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1542

التعليقات
#975809 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 10:46 AM
لا تسقنى ماء الحياة بذلة بل فاسقنى بالعز كأس الحنظل
ماء الحياة بذلة كجهنم وجهنم بالعز أطيب منزل
هذا عبث يشارك فيه كل من يشارك من الأحزاب .. طريقنا واحد الإنتفاضة والعصيان المدنى .. ولا مخارجة لمن أجرم فى حق الوطن والمواطن .. البشير كسب الترابى والوديعة القطرية ساعدته فى ذلك وإذا لقى ليه تانى مليار برجع إنطط ويخرج ما بنفسه غلى الهواء مباشرة . يا أيها الغلابة والشعب الكريم حل مشكلتكم فى يدكم لا تتركوه لتجار الدين والمعارضة المتهافتة .

[habbani]

#975591 [Sudanya]
4.00/5 (2 صوت)

04-17-2014 03:20 AM
يقولون ان شر البلية ما يضحك، وهذا ما ما أثبته القرار الجمهوري الرئاسي الذي عني به تنظيم نشاط الأحزاب السياسية وفوق ذلك اريد به بسط الحريات ،وأي حريات،وهذا القرار او المرسوم الرئاسي نفسه غير دستوري شأنه شأن عدم تقيد النظام نفسه بالدستور وإجهاضه لفصوله وأبوابه التي كفلت الحريات كما لم يكفلها دستور قيله. السوءال المنطقي كيف يناط تنظيم الانشطة الخاصة بالاحزاب السياسية لسلطة إدارية تنفيذيه اقل قامة من الاحزاب السياسية نفسها. المطلوب تفعيل نصوص الدستور المتعلقة بالحقوث والحريات للهيئات والأفراد وتجميد او مواءمة االقوانين التي تتعارض مع هذه النصوص وهذا كفيل بتحقيق الهدف المعلن. ربما كان حري برئيس الجمهورية ان يصدر قرارا بفك الارتباط العضوي بين حزبه والدولة اولا، ويمنع الانشطة الخاصة بحزبه في جميع دواوين الحكومة ووسط القوات الننظامية وقصر مثل هذه الأنشطة على دور حزبه وخارجها دون الاماكن سالفة الذكر. ليس هذا فحسب بل المطلوب حل كل المليشيات الحزبية المسلحة والموكل إليها مهام من صميم عمل الاجهزة الرسمية والأهم من كل ذلك إصدار أمر يإيقاف العدائيات بين الدولة والقوي الحاملة للسلاح - الجبهة الثورية- سواء ثنائي او من جانب واحد وتبقى قوات الحكومة في موضع دفاعي اذا لم تلتزم الجهة الثورية بالقرار. هذا ما من شانه تأكيد جدية الدعوة للحوار وبناء الثقة وكفالة الحريات وضمان المشاركة الجامغة للطيف السياسي فيه.

[Sudanya]

#975527 [الفكى]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2014 12:37 AM
كلام عجيب ؟!!!

[الفكى]

#975468 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 11:01 PM
فهمونى كيف يتم تنظيم نشاط الاحزاب بقرار جمهورى ؟ يعنى الاحزاب لو عايزين يعوسوا كسرتهم ياخدوا اذن ؟ لو عايزين يكوجنوا الحلو مر لازم بعلم القصر والوالى ؟ والله نعم الحرية ؟؟؟ الحرية القصرية ونعم الاحزاب احزاب الانبطاح ويستااهلوا

[nagatabuzaid]

#975461 [ود الشيخ]
3.00/5 (1 صوت)

04-16-2014 10:54 PM
الحرية ليست منحة أو هبة يمنحنا لها الوالى أوغيره..
متى تفهمون؟

[ود الشيخ]

#975408 [حذيفة]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2014 09:26 PM
الحزب الحاكم "ومتمكنيه" ينفذون القرار الرئاسي، ووترقيت كانت تجسس نيكسون على الحزب الديمقراطي المنافس- أما المؤتمر الوطني فيجعل من شأنه العلم المسبق بأنشطة الأحزاب المنافسة- ويجعل للوالي والمعتمد والخ.. من تابعيه متقلدي المناصب الدستورية حق الأشراف على أنشطة الأحزاب وبذراع تنفيذي هو الشرطة !!!!!!!!

[حذيفة]

ردود على حذيفة
[Fonjat] 04-16-2014 11:24 PM
بصراحه والله ياجماعه وانا قلت الكلام ده قبل كده ،، مادام المؤتمر الوطني والحكومه مزنوقين ومحاصرين من المجتمع الدولي والناس كرهتم داخليا اكتر من اي وقت سابق ،، فهم من المستحيل بديهيا انهم في الوقت ده يفكرا انهم يقدموا على اي خطوه تثير غضب الاحزاب لانهم ماصدقوا انو الاحزاب المعارضه وافقت تقعد تتحاور معاهم ، فبصراحه انا ما متأكد لكن بعتقد خطوه زي دي وفي وقت زي ده ماهي إلا سياسات عمك الترابي والله اعلم ،،، الحكاية ما اتهام لكن ده استنتاجي واتمنى انكم تفيدوني في الموضوع ده ولكم مني الشكر الجزيل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة