الأخبار
أخبار إقليمية
مدارس الأساس الحكومية.. أين تكمن العلة؟
مدارس الأساس الحكومية.. أين تكمن العلة؟
مدارس الأساس الحكومية.. أين تكمن العلة؟


04-20-2014 10:25 PM

الخرطوم – حيدر عبد الحفيظ

بينما يستغل تلاميذ الأساس هذه الأيام العطلة الصيفية التي تطول لأشهر، يظل واقع التعليم الأولي في البلاد مثيرا للحيرة في بلد لا ينعم فيه الأطفال بتعليم نوعي يرفع الجهل ويعد جيل الغد إعداداً جيداً إلا عبر التعليم الخاص الذي يكلف الآلاف بل الملايين من الجنيهات، فيما يظل السواد الأعظم من السودانيين يراقبون تعليم أبنائهم في بيئة التعليم الحكومي التي ينقصها الكثير لتقديم خدمة تعليمية مقنعة للتلاميذ وذويهم.

وتحيط المشكلات بواقع التعليم الأساسي بالبلاد الذي أصبح في كثير من البقاع يشكل بيئات غير مواتية، لجهة كثرة التلاميذ وازدحام الفصول الدراسية التي تفتقر إلى التهوية اللازمة مع سوء البناء وقلة الإجلاس، بجانب أن غالب تلاميذ مدارس الأساس تعجز أسرهم نظراً لضيق ذات اليد وللظروف الاجتماعية عن توفير وجبة طعام الإفطار وهو وضع - بحسب نظرة علماء التغذية - يؤثر على تركيز التلميذ ويضعف من التحصيل الأكاديمي على نحو قاطع.

المدارس التي تقع في أطرف ولاية الخرطوم يعاني تلاميذها هي الأخرى من العملية التعليمية المفتقرة إلى الأساسيات الضرورية التي لا غنى لمدرسة أساس عن توافرها، وأكثر ما يؤرق القائمين على أمر هذه المدارس وأولياء الأمور هو الإجلاس، وعلى الرغم من أنه مشكلة تعاني منها المدارس الحكومية إلا أن تجلي المعضلة بصورة ملفتة ينحصر دائماً في أطراف المدن والقرى حيث يظل الوضع مختلفاً نظراً لأوضاع البلاد الاقتصادية وضعف موازنة التعليم التي لا تغطي الصرف على كل بنود العملية التعليمية بجانب ضعف الاهتمام الحكومي بمثل هذه المدارس التي في الغالب تتولى شأن أمرها عبر الجهد الشعبي أو عبر مجلس الآباء الذي يقتطع من قوته ليوفر مال التعليم لتلاميذ الأساس حتى ينعم التلاميذ بالتعليم.

إحدى المنظمات العاملة في مجال العون الإنساني والاجتماعي، تحسرت على واقع تعليم الأساس الذي يعج بالمشاكل التي من أكثرها انعدام الإجلاس لتلاميذ الأساس بالسودان، حيث تحصلت المنظمة على معلومات رسمية تؤكد أن 2 مليون تلميذ في السودان يجلسون على (الطوب) بدل (الكنب) أو الكراسي أو المقاعد الأخرى وهو ما يدعو إلى الحسرة والتألم من واقع التعليم في البلاد الذي أصبح لا وجيع له.

وبحسب تربويين فقد تسببت الأوضاع الاقتصادية لكثير من الأسر في تسرب الأبناء أثناء الدراسة في مرحلة الأساس أو عدم الالتحاق حتى، هذا إذا استثنينا مشكلات ضعف البناء وقلة الكادر المدرس وسوء البيئة التعليمية للمدارس وغيرها من تقصير الجهات المسؤولة، ويشير الكتاب الإحصائي لولاية القضارف للعام 2012 -2013م، إلى أن عدد الأطفال في سن 6 سنوات وصل 5878 والأطفال المقبولين بالصف الأول 3096 طفلا وبلغت نسبة الاستيعاب من الصف الأول إلى الصف الثامن 53%، أما الأطفال من عمر 6 إلى 13 سنة 39759 طفلا المستوعبون بالمدارس 16028 تلميذا بنسبة 40%، مما يعني أن كل 100 طفل يحق لهم الدخول للصف الأول تتوفر فرص لـ 53 فقط وفي الاستيعاب تتاح فرص لكل 40 طفلا من 100 فيما وصل عدد الأطفال خارج المدرسة 23731 طفلا من أصل 39759 طفلاً.

وتدفع العديد من الأسر الفقيرة أطفالها للعمل في مهن مختلفة أو الزج بهم في الأسواق لتحسين واقع الأسر المعاشي التي تعجز عن الوفاء بمتطلباتها الحياتية فضلاً عن عدم استطاعتها توفير مصروف الدراسة لأنبائها في مدارس الأساس، فيما ظل تلاميذ يفضلون العمل في العطلات لتوفير المصاريف الدراسية والصرف على أنفسهم أو حتى أثناء الدراسة بعد نهاية اليوم الدراسي وهو أمر له تبعاته على المردود الأكاديمي بيد أنه أفضل حالاً من ترك الدراسة كلية.

والتدهور الذي يجابه به تعليم الأساس في البلاد؛ لهو قضية مجتمعية تحتاج للوقوف عندها بتروٍّ، والتساهل فيها يجعل البلاد تفرط في أعز ما تملك من بناة المستقبل وأملها المشرق (التلاميذ)، فهلا انتبهت الدولة لحال تعليم الأساس الحكومي ووضعت يديها على مكامن الداء لوضع الدواء
اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1646

التعليقات
#980481 [جبل ملح]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 11:08 PM
شكر اخي لقد تناولت موضوع لو كل احد يتناوله يوميا لما كفاه حتي تستقيم الامور اخي حقيقة العلة في التعليم هي تكمن في ادارات التعليم التي جيئ بها ليست لخدمة التعليم وانما لمصالح نفعية وحزبية ضيقة حقيقة اذا نظرنا الي المدارس وشهادة لله جهد مقدر لكن كالذي يصب الماء في اناء (مخروم )اخي المحلية تاتي بالمقاعد والكتب والاثاثات الي المدارس ولكن قبل ان تصل الي هذه المدارس تصل الي السوق الا قليل منها وعلي علم الادارات العليا مناصفة .كما نجد الجزء القليل الذي يصل الي المدارس من مقاعدوكتب تقوم ادارات هذه المدارس باهماله لذلك كل عام البداية من الصف ,
اخي كن سابقا نجد كتابا او درجا عليه تاريخ تتعجب فيه تذكار من تلميذ سابق لتلميذ لاحق يا للعجب هل تعلم جميع ان جميع كتب والاجلاس للعام الماضي لا يوجد له اثر وان وجد فسيكون غير صالح للاستعمال هل تعلم اخي اذا ذهبت الي المدارس حتي الشبابيك والابواب لا تجدها والمراوح وغيرها كل هذا بفعل الادارات .
كذلك قلت ان نسبة التسرب وصل نسبة خطيرة ونسبت السبب الي الظروف ولكن يا اخي السبب الاساسي في التسرب هو ادارات المدارس التي كانها جاءت الي جمع القروش فقط مما جعلها تقوم بافعال لا انسانية من اجل جمع القروش من اهمها الطرد المستمر للتلاميذ من المدارس الي الشارع او السوق ليجدهم الشارع فريسة سهلة لاقناعهم للبقاء فيه .
هل تعلم يا خي ان عدد الايام التي يكون فيها التلميذ داخل المدرسة اقل بكثير من ايامه خارجها مطرودا من المدرسة بسبب القروش مما يجعل مستوي التلاميذ ضعيفا فيقوم المدير بعمل اخر حفاظا علي مكانته مما يجعل التلميذ يكره المدرسة ويبحث عن بديل وهو الشارع الذي ينادي ويرقب للمجيئ اليه
اخي العلة كلها الادارات المدرسية واتمني ان تتناول هذا الجانب
( ان الذي يدير مدرسة يدير دولة )هل عرفت الفشل في الحكومة والتعليم ؟؟

[جبل ملح]

#979394 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:29 AM
الخرطوم: حوازم مقدم
وجه والي ولاية الخرطوم عبدالرحمن الخضر وزارة التربية بإخضاع المدارس الأجنبية للانضباط شكلاً وجوهراً والالتزام بتدريس التربية الإسلامية حسب ضوابط الوزارة بجانب التزامها بالعطلات الرسمية المقررة من الدولة مؤكداً أن هذه الإجراءات مسؤولية أصيلة لوزارة التربية بحكم الدستور والقانون ووجه الوزارة بتقديم رؤية تستهدف تحويل 25% من مدارس الولاية كمدارس نموذجية كمرحلة أولى.


وجدد الخضر تعهداته بالمضي قدماً في مشروع حوسبة المناهج والبدء في تطبيق مشروع السبورة الذكية وطالب الوزارة لدى زيارته لها أمس بإدخال مادة تدرس للطلاب خاصة بالسلوك الحضري ليسهم الطلاب في التعامل مع الممتلكات العامة والمرافق الخدمية بطريقة حضارية مطالباً الأجهزة الفنية بالوزارة بالجلوس مع المطابع لتجويد طباعة الكتاب بالطريقة التي تسمح بتداوله لعدة سنوات لتقليل النفقات المالية التي تصرف سنوياً على طباعة الكتاب .


وفيما يلي تدريب المعلمين وجه الوالي بأن تزيد الوزارة من إعداد المعلمين وإخضاعهم على الأقل لدورتين تدريبية في العام الواحد.
ووافق الوالي على إنشاء رياض أطفال حكومية داخل المدارس تبدأ بـ(350) روضة بجانب تمليك كل معلم جهاز حاسوب لابتوب وزيادة النسبة المخصصة للمعلمين في الإسكان الفئوي ودعم مشروع الزواج الجماعي للمعلمين ودعم المراكز الأثرية التابعة للنشاط الطلابي ومراكز الامتحانات، كما تقرر تكوين لجنة لمعالجة متأخرات فروقات الترقيات وجدولة دفعها قبل بداية العام الدراسي

الجريدة

[انصاري]

ردود على انصاري
European Union [انصاري] 04-21-2014 11:53 AM
إلى الأستاذة: [نونا]..

تحياتي الغمام..

شكراً لمرورك المعطر ...و لتعليقك المقدر..

"دة أصل الحكاية .. و ختام الرواية" .. وضروري النضال .. ضروري النضال .. ضروري النضال..!!


خالص تقديري .. وودي

European Union [نونا] 04-21-2014 02:49 AM
اها و صحاكم من النوم قبل ما يمش ولا خالكم نايميييين؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة