الأخبار
أخبار إقليمية
عميد قانون النيلين: الدستور ينبغى أن يلبي تطلعات التراضي الوطني وتأمين الثوابت الوطنية
عميد قانون النيلين: الدستور ينبغى أن يلبي تطلعات التراضي الوطني وتأمين الثوابت الوطنية
عميد قانون النيلين: الدستور ينبغى أن يلبي تطلعات التراضي الوطني وتأمين الثوابت الوطنية


04-20-2014 05:18 PM

الخرطوم (سونا) ـ نظمت جامعة النيلين بقاعة الصداقة اليوم المؤتمر التداولي لمبادرة كلية القانون في مشروع دستور السودان تحت شعار( دستور من أجل الوطن) بحضور عدد من عمداء ومديرى الجامعات وقادة الأحزاب السياسية والقانونيين والخبراء في مجال الدستور وعدد من الشخصيات القومية .

وقال د. عزالدين الطيب عميد كلية القانون بجامعة النيلين إن الدستور ينبغى أن يلبي تطلعات التراضي الوطني وتحقيق الاستقرار والثوابت الوطنية وأن يبرز حقيقة التنوع وخصائصه، مشيراً إلى أنه لابد أن يحقق وحدة النسيج وإعلاء قيم السلام والتسامح والإستقرار.

وأضاف د. عزالدين الطيب أن الدستور ينبغي أن يؤكد على تطبيق الحكم الرشيد وأن يضمن للمواطن ممارسة حقوقه العامة والخاصة، مشيرا الى أن مبادرة كلية القانون بدأت بمقترح تقدمت به الكلية للسيد مدير الجامعة.

وأوضح أنه بعد انفصال الجنوب باتت الحاجة ملحة لإعداد دستور دائم للبلاد يلبى التطلعات ويحقق الإستقرار السياسي بين القوى السياسية وفئات الشعب السوداني، مبيناً أن المرحلة الآن تاريخية وهامة لاتاحة الفرصة للشعب السوداني ليقوم بوضع دستور بطريقة ديموقراطية ويكون لإرادته الدور الأساسي في وضعه.

وأشار إلى أن مشروع الدستور يجب أن يراعي العوامل الهامة لإعداد الدستور المرتقب وهى العامل الجغرافي، والديني، والإجتماعي، والإقتصادي والعامل الدولي.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1161

التعليقات
#980607 [أبو لاكومة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 02:29 AM
لقد بح صوتنا في التخاطب مع هؤلاء الأكاديميين الذين يظنون أن الدساتير روشتات علاجية مشفرة تصرف من الأجزخانات الأنيقة في شوارع المدن الكبرى.

وما السر في أنهم يتسابقون كانهم في مباراة لسلق البيض أو لإعداد وجبة بوش.

أفهموا ياهؤلاء - لا دستور يكتب أو يصاغ تحت سلطة تعسفية ولا يستطيع من أتى على ظهر دبابة وما فتئ يتحسس مسدسه ورشاشه وسكاكينه ما زالت مغروسة في ظهر الشعب السوداني وزنازينه مغلقة على مصاريعها خلف المناضلين والأحرار ورصاصه موجه نحو صدور النساء والأطفال - لا يستطيع مثل هذا أن يفهم أصلاً ماذا يعني الدستور - ولا يستطيع أمثال من يحولون دين الفطرة لفقه ضرورة يسوغون بها ما لا يستساغ - ويحلون بها ما حرم رب هذا الدين ورسوله.

دستور السودان ليس وثيقة خرطومية ولا حتى نيلية ولا تصنع في المنشية أو تنسج من خيوط عباءة إمام أو راعي حزب للأقلية - ولا تدور مداولاتها في الثكنات المدججة بالسلاح او في حراسة المدرعات ودهاليز الأمن وأروقة المخابرات أو في مكاتب العمداء حتى لو كانوا عمداء القانون أوالعلوم الياسية.

إن توفر الحريات وحرية التعبير شرط أساسي مشروط لكتابة وصياغة قانون أساسي كالدستور وهذا الشرط يسبق كتابة هذا الدستور نفسه. فلنتحرر أولاً من الكابوس الجاثم على صدر الشعب السوداني وهو قادر على أن يكتب دستوره في ساعات - فدعكم من العجلة المفتعلة - وتخلصوا من ربقة العبودية أولا وسيكتب الدستور حينئذ نفسه من ملحمة هذا الإنعتاق.

فقط أنظر الخلاصة التي خرجت بها: "وأشار إلى أن مشروع الدستور يجب أن يراعي العوامل الهامة لإعداد الدستور المرتقب وهى العامل الجغرافي، والديني، والإجتماعي، والإقتصادي والعامل الدولي."

جغرافيا ودين واجتماع واقتصاد والعامل الدولي(أي دولي؟؟)- هل هذا سيكون دستوراً أم حصة مطالعة؟

أين الأسس والحقوق والضمانات وأين وأين وأين؟؟ وهل هي مجرد عوامل؟؟ ولماذا أقحمت الدين؟؟ وهل سنعود مرة أخرى لدساتير الترابي - ماهكذا تورد الإبل يا هؤلاء!! إحصروا جهدكم في حماية طلابكم من القتل والتنكيل فهم أولى بذلك من كتابة مسودات للدساتير.

[أبو لاكومة]

#979291 [ياسرالرميلى]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2014 09:56 PM
الدساتير لاتبنى على المسودات انيقه العباراه واللفظ او ان تتفق عليها التنظيمات السياسية والعسكرية وانما الدستور ان يجمع عليه الشعب بكل اطيافه ويتراضى عليه المجتمع ويكون من ضم تقاليده الراسخه ومباده ....فعنئذ نكون امة متحضره بدون تعصب سياسى او غضب عنصرى اونظره ضيقه يسود فيها حكم القانون وحب الوطن و تقليب المصلحه العامه.

[ياسرالرميلى]

#979252 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2014 09:04 PM
دستور لا يضع في الاعتبار الوطن للجميع خاصة في السودان بلوهوا واشربوا مويتو

[بت قضيم]

#979135 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2014 06:40 PM
طيب وين الجديد؟...هذه ثوابت الدساتير فى كل بلاد العالم...يا عميد كلية القانون لم تأتى بجديد... والاجتماع الصرفت عليه دا لاحاجة للشعب به...وشكلك حرامى...ضخمت ميزانية الصرف على الاجتماع وبلعت تلات ارباعها

[جركان فاضى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة