الأخبار
أخبار إقليمية
السفــير السوداني لدى البحرين: الأرض البحرينية فــــي الســودان قــادرة على توفير الأمن الغذائي للمملكة
السفــير السوداني لدى البحرين: الأرض البحرينية فــــي الســودان قــادرة على توفير الأمن الغذائي للمملكة
السفــير السوداني لدى البحرين: الأرض البحرينية فــــي الســودان قــادرة على توفير الأمن الغذائي للمملكة


04-21-2014 07:14 AM

كتب: عبدالرحيم فقيري



ما زال الكثيرون يتساءلون حتى اليوم، عن أهمية واستراتيجية استثمار البحرين في الأرض الزراعية التابعة لها في الولاية الشمالية بالسودان، وما إذا كانت تحقق بالفعل مصدرا للأمن الغذائي لمملكة البحرين.
ويبدو أن نقص المعلومة عن طبيعة الارض وجغرافيتها ومساحتها، يشكل عقبة كبيرة أمام المتشككين في جدوى الاستثمار في هذه الارض، على الرغم من أن المؤسسات الرسمية المعنية بالإنتاج الزراعي والحيواني في البحرين، قد تأكدت من جدوى هذا الاستثمار، بعد وقوفهم على الأرض، وعلى الاستثمار الجاري على اراض زراعية مجاورة لارض البحرين، تابعة لدولة الإمارات، وأخرى تابعة لشركة الراجحي السعودية.
الأراضي التي منحت للاستثمار الزراعي والحيواني في السودان، لجهات حكومية وخاصة عربية وخليجية، لا تقتصر فقط على البحرين والإمارات والسعودية وسلطنة عمان ودولة قطر فحسب، بل إن مصر منحت مليون فدان من الاراضي الصالحة للزراعة لنفس غرض توفير الأمن الغذائي، فضلا عن استثمارات كويتية في القطاع الزراعي تقدر قيمتها اليوم بـ 12 مليار دولار أمريكي.
وهناك طلبات كثيرة جدا لأراض زراعية، تتلقاها الحكومة السودانية حاليا من قبل شركات خليجية وعربية، وفق التصريحات التي أدلى بها سعادة سفير السودان لدى البحرين السيد عبدالله أحد عثمان لـ (أخبار الخليج) أمس، وقال إن أبرز تلك الشركات، صافولا السعودية لإنتاج الزيوت والطعام، وتقدر المساحة المطلوبة من قبل هذه الشركة من الأراضي الزراعية في السودان بـ 200 ألف فدان، أي ما تعادل 840 ألف كم مربع، حيث ستقوم الشركة بإنتاج الذرة، وإقامة مصانع لإنتاج زيوت الطعام هناك، وتغذية الأسواق الخليجية بمنتجاتها، ثم الأسواق القريبة من السودان، وهو ما يؤمن جدوى اقتصادية كبيرة لكافة الاستثمارات التي يمكن أن تقوم على أي أرض زراعية هناك.
إلى جانب ذلك، فقد بدأت كل من شركتي المراعي ودانون السعوديتين، الإعداد لإنتاج كميات تجارية تغطي جميع أسواق الخليج والأسواق السودانية والمصرية، من الألبان وجميع مشتقاتها.
على مستوى الشركات غير العربية، فإن شركة باكستانية تنتج اليوم الرز البسمتي في ولاية النيل الأبيض، وتقوم بتصديرها إلى أسواق استراتيجية لها من ضمنها عدد من الدول الخليجية.
البحرين من جانبها، وبعد وقوفها ودراستها المستفيضة لجدوى الاستثمار في أرضها بالسودان، الواقعة في الولاية الشمالية أكبر ولايات السودان مساحة، طلبت المزيد من الأراضي الزراعية الخاصة بإنتاج الأرز في ولاية النيل الأبيض، بمساحة 40 ألف فدان أخرى، أي ما تعادل 168 كم مربع، ليبلغ إجمالي مساحة الأراضي البحرينية في السودان، 588 كم مربع من الأراضي الصالحة للزراعة التي لا تحتاج إلى أي استصلاح، ويعني ذلك أن بإمكان البحرينيين الاستثمار مباشرة في أراضيها في السودان، دون إنفاق أموال للاستصلاح، وهو ما يعظم العوائد من الاستثمار فيها.
الأرض البحرينية في الولاية الشمالية (محلية الدبة)، تتروى من خلال المياه الجوفية، وهي مياه ذات طبيعة متجددة، نسبة لانخفاضها، فهي بمثابة واد يقع في ما يسمى بالحوض النوبي، أما طبيعة الري في ولاية النيل الأبيض، فهو ما يعرف بالري الفيضي.
من ناحية ثانية، فإن الأرض البحرينية حسب السيد السفير، تقع بين مطارين دوليين، هما مطارا دنقلا ومروي، وكلاهما داخل الولاية الشمالية، ويبعدان عن مطار البحرين نحو ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات، أي أن المنتجات التي تحتاج إلى النقل الجوي تصل في أقل من اربع ساعات من موقع الإنتاج في السودان، إلى المخازن والمستودعات البحرينية.
أما في ما يتعلق بالطريق البري، فإن الارض البحرينية تقع على مقربة من الطريق القاري الذي يربط السودان بمصر، ويمتد إلى ميناء بورتسودان في البحر الأحمر، ثم إلى الأسواق الخليجية عبر السفن، وهو ما يهيئ تماما أكثر من وسيلة نقل بري إلى جميع الأسواق المستهدفة بالتغذية.
هل توفر المنتجات الأمن الغذائي للبحرين؟
هذا سؤال وجهته للسفير السوداني، فقال إذا كانت البحرين تعتمد مثلها مثل بقية الدول الخليجية على الأرز كغذاء رئيسي، فإن إنتاجها أجود أنواع الأرز في ولاية النيل الأبيض، بالمساحة التي حددتها، فالإجابة هي نعم.
أما بالنسبة للمنتجات التي يمكن زراعتها في المشروع في الشمالية الذي أطلق عليه اسم (خيرات البحرين)، فإن بالإمكان زراعة ما يلي:
القمح بجميع أنواعه، وهي مادة غذائية تدخل في صناعات كثيرة جدا لا حصر لها من الخبائز وطحين المعجنات وغيرها، ويمكن للبحرين أن تؤمن كل كميات القمح التي تحتاج إليها شركة البحرين لمطاحن الدقيق من هذا الموقع، كما أنها يمكن أن تستغل مساحات منها في زراعة الذرة، وتصنيعها إلى زيوت طعام كما تفعل صافولا، إلى جانب الشعير، والأعلاف التي تشكل 70% من القيمة الكلية لتربية الحيوانات، ونعتقد أن البحرين حسب استراتيجيات رسمتها لدعم مربي الأغنام، أبدت اهتماما كبيرا بتوفير الأعلاف، ويسد ذلك جانبا مهما من استراتيجية الدولة لتوفير الأمن الغذائي.
كما أن الأراضي صالحة لزراعة أنواع كثيرة جدا من الفواكه، لاسيما الموالح والأعناب، إلى جانب، جميع أنواع الخضراوات مستخدمة في زراعتها مواد عضوية طبيعية صحية، يمكن أن تملأ مساحة كبيرة من استراتيجية الأمن الغذائي لدى البحرين.
أما في ما يتعلق بتربية الحيوانات واللحوم، فهناك فرصة ثمينة جدا، لأن تقوم المملكة بتربية الدواجن وإنتاج البيض، إضافة إلى تربية الضأن والأغنام والمواشي (الأبقار)، والاستفادة المباشرة منها كلحوم وألبان، وتعظيم الاستفادة من خلال تصنيع مشتقات الألبان، فضلا عن إقامة مصنع للدباغة، ومصنع آخر للجلود والمصنوعات والمقتنيات الجلدية، كما أنها يمكن أن تنشئ مصنعا ثالثا للاصواف.
هذه المصانع تحتاج بالطبع إلى طاقة كهربائية عالية جدا، وهو ما يوفره سد مروي الذي يعتبر أضخم وأحدث سد كهرومائي في قارة أفريقيا والدول العربية، ويقع السد على بعد 100 كلم من الأراضي البحرينية، وعلى بعد 350 كيلومترا من الخرطوم و600 كيلومتر من ميناء بورتسودان.
ويبلغ طول السد الذي اكتمل بناؤه مطلع مارس 2009، نحو 9.2 كيلومترات فيما يصل ارتفاعه إلى 67 مترا، ويقوم بتوليد طاقة كهربائية قوتها 1.250 ميغاواط، وتروي مياهه 300.000 هكتار من المشاريع الزراعية في الولاية الشمالية، والهكتار يعادل 10.000 متر مربع (10 كلم)، أي 2.381 فدان.
ومن أهداف السد، إنشاء مشاريع صناعية ومشاريع تعدين والصناعة السمكية اعتمادا على بحيرة تخزين للمياه تابع له بطول 176 كيلومترا، والاستثمار في هذه المشاريع مفتوح للسودانيين وغير السودانيين، بقوانين واشتراطات موحدة.
وقال إن الجهات البحرينية شرعت حاليا في تأسيس مكتب للمتابعة الإدارية في الخرطوم، خاص بالأرض الزراعية، ومعسكر تمهيدي للفنيين الذين ستستخدم خبراتهم في الزراعة.
ونعتقد ـ والكلام ما يزال لسعادة السفير السوداني لدى البحرين ـ أن البحرين أو أي دولة أخرى، قادرة تماما على توفير الأمن الغذائي بالكامل من خلال استغلال هذه المساحات من الأراضي الزراعية.
إلى ذلك، قال السفير إن الزراعة في السودان تعتمد على نظام الميكنة، أي الزراعة بواسطة الآلات، وهو أسلوب مورس في مشروع الجزيرة الذي يعتبر أضخم مشروع زراعي في الشرق الأوسط، منذ الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وهو ما تعتمده الشركات والدول الخليجية التي تمارس الإنتاج المراعي في السودان حاليا.
ولحسن حظ البحرينيين، فإنه يمكن استغلال الطاقة الشمسية التي تجعل من الولاية الشمالية، واحدة من أفضل بقاع العالم لإنتاج هذا النوع من الطاقة.
الجدير بالذكر هنا، هو أن مشروع الأمن الغذائي للشعوب العربية، جاء في إطار المبادرة التي أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير في قمة الرياض في يناير 2013، وتبنتها القمة العربية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.
اخبار الخليج


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1387

التعليقات
#980568 [أبو لاكومة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 01:12 AM
والله دا اغبى سفير في العالم - أو أغبى سوداني ويبدو من حديثه وحساباتو أنو قادي رياضيات أولية.
ياحضر السفير الهكتار فعلاُ 10000 متر مربع (وماتنسى مربع دي يابو راس مربع)
لكن ال 10000 ما ممكن تحويلها لكيلو بأي طريقة لأنو ببساطة الكيلو لعلمك مقياس طولي - والهكتار مقياس للمساحة فبالله عليك خليك في عرضحالت حبيبنا وزميلنا علي كرتي.
الطبزة التانية 200000 فدان بالكاد تساوي 840 كيلومتر مربع وليس كما ذكرت 840 ألف كيلومتر مربع. هذا ما كان من أمر الحساب.

أما أراضي البحرين ... اراضي البحرين .... اراضي البحرين .. ألا تخجل؟؟ - ولو إطلعت على تعليق قراء الراكوبة على شعار حماية الأرض في السودان - لرأيت أن هذا ما كانوا يعنونه - فالهجمة الشرسة على الأرض في السودان سببها أنتم سفراء الإنقاذ وحارقي بخور الأفاقين وشذاذ الآفاق المتأسلمين من دول الخليج الذين لم تكفهم الأرض بل يتطلعون إلى الماء والكهرباء والألبان والأجبان لتأمين أمنهم الغذائي والشعب السوداني صاحب الأرض والعرض والماء والكهرباء والطرق والمطارات يترك ليجوع ولكي يتسول من هؤلاء ودولهم المعونات وحليب الأطفال. وأنت جالس في مكتبك المكيف تتناول المرطبات والعمولات وتمسح شواربك النتنة من التخمة بالمال الحرام. احترم نفسك قبل أن تحترم القسم الذي أديته لكي تخدم مصالح الشعب السوداني قبل مصالح الآخرين - خسئت وخسئ من وضعك في هذا المنصب.

[أبو لاكومة]

#980032 [جدودنا زمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 02:37 PM
عندهم أرض في السودان وما عندهم سفارة ولا سفير ؟؟؟؟

[جدودنا زمان]

#980021 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 02:26 PM
اي اتفاقيات لتمليك اراضي السودان لاجانب لا تساوي الحبر الاتكتبت بيهو ....بعد الخلاص ان شاء الله حنرجع اراضينا كلها

[ركابي]

#979965 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 01:44 PM
الارض البحرينية في السودان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ياعزيزي السفير قزم من نومك الارض سودانية بالإيجار وليست بحرينية اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ.

[ياسر]

#979964 [ود نقد]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 01:43 PM
يا وجعى على وطنى!!!!!!! الاراضى البحرينية فى السودانّ!!!!! وبلا خجل!!!!! الاراضى التى يتحدث عنها سعادة السفير لها اصحاب وتحفها مدن وقرى يمتهن اصحابها الزراعة منذ ان ولدتهم امهاتهم ولكن حكومة الغفلة حولتهم الى عطالى واصحاب مهن هامشية يسطلون بشمس السودان الحارقة من اجل لقمة العيش....المشاريع الخاصة بشركة الراجحى وغيرها من الاستثمارات الخليجية لم ولن تقدم شيئا للسودان..الاراضى المستقلة حاليا تنتج علفا للمواشى الخليجية يتم شحنه من شمال السودان الى هذه الدول...ماذا استفدنا نحن!!!!! الزراعيون السودانيون الذى امتلات بهم مدن السودان المختلفة تمت مصادرة اراضيهم الزراعية التى حصلوا عليها بواسطة المتعافى وعصابته...هؤلاء اولى بمنحهم الاراضى لو كانت لدينا حكومة تخاف الله فى العباد...ماذا يستفيد السودان عندما يبيع اراضيه للدول الاخرى!!! هل يستطيع التحكم فيما ستزرعه!!!!! رخص واستغلال الايدى العاملة السودانية سيحول الاستثمارات من دول الخليج للسودان لقلة التكلفة ..والناتج منتج لا يستفيد من السودان حكومة وشعبا...وستترك الحكومة الحالية سيلا من المشكلات القانونية مستقبلا....لماذا لا تمنح هذه الاراضى لشركات سودانية ويتم تشجيعها كما يشجع المستثمر الاجنبى!!!! المصريون يشتمون السودان وشعب السودان فى اعلامهم يوميا !!!! والحكومة تمنحهم الاراضى الزراعية..وتتقلص فرص الاستثمار السودانى مستقبلا!!!!!!! من بالله الذى يخطط لهذه المهزلة!!!!!! حكومة محلية الدبة من المؤتمر الوطنى وكمثلها من افراد المؤتمر الوطنى تفكر فى المنفعة الشخصية الآنية ولا يهمها المستقبل...لابد من وقفة قوية من ابناء السودان عامة وابناء هذه المناطق فى وجه بيع الاراضى السودانية.....

[ود نقد]

ردود على ود نقد
European Union [هبار شروك الليل] 04-22-2014 09:19 AM
بلد ماعندها وجيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييع


#979956 [عوض ياسين]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 01:36 PM
المشكلة أن هناك ثغرة كبيرة تتمثل في ضرورة التساؤل عن مصير هذه المنح الإستثنائية بعد زوال حكم وسلطة المؤتمر الوطني؟ هل ستصدر الحكومات المقبلة قوانين ولوائح جديدة تراعي فيها مصلحة الشعب السوداني أم كيف يكون الحل؟ وهل سيواصل الأهالي والمواطنين الذين يمتلكون هذه الأراضي الصمت بعد زوال حكم المؤتمر الوطني؟ المسألة شكلها ما لطويلة . ومفروض يكون هناك قانون عادل وليس إستثنائي لأن مثل هذه القوانين الإستثنائية دائما ما تنتهي إلى فشل في المشتقبل.

[عوض ياسين]

#979946 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 01:27 PM
بدا جيل التمكين في التمكن بقبضته على مفاصل وزارة الخارجية سفراء يمثلون دولتهم في اسيا اوروبا الامريكتين افريقيا والدول العربية وايضا تولي مناصب رفيعة داخل الوزارة وزراء دولة وكلاء ومدراء عامين وسيبدا معهم العد التناذلي في الهبوط الى المستنقع

[بت قضيم]

#979785 [خالد]
4.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 11:08 AM
الأراضي التي منحت للاستثمار الزراعي والحيواني في السودان، لجهات حكومية وخاصة عربية وخليجية، لا تقتصر فقط على البحرين والإمارات والسعودية وسلطنة عمان ودولة قطر فحسب، بل إن مصر منحت مليون فدان من الاراضي الصالحة للزراعة لنفس غرض توفير الأمن الغذائي، فضلا عن استثمارات كويتية في القطاع الزراعي تقدر قيمتها اليوم بـ 12 مليار دولار أمريكي.

اقتباس طيب فضل شنو للشعب السوداني من اراضي يا سعادة السفير
المؤتمر الوطني لا هم له غير بيع موارد السودان حتى وصل الأمر الى الأرض - كل ذلك على حساب الشعب السوداني لا لشي غير مصلحة كل من ينتمي للمؤتمر الوطني المالية اما الشعب فليمت جوعا او ليذهب الى اي بلد اخر اذا لم يعجبه الأمر .

دع الأرض لأصحابها هم ادري بها - لكن محاربة حكومة المؤتمر الوطني للمزارعين والمستثمر السوداني بالتقاوى الفاسدة - ( المتعافي ) وفشل الكثير من الواسم وتراكم الفائدة الربوية من البنوك ادي الى وصول الكثير من المزارعين الى ان الحكومة تحارب الزاراعة لشي في نفس يعقوب
والقبض على المتعثرين والبقاء في السجون لحين السداد .

كل هذا من عدم الخوف من الله والجشع الذي اعمي بصيرة المتأسلمين كذبا وهي لله هي لله فانكشفت العورة

[خالد]

ردود على خالد
[khalid zain] 04-21-2014 02:41 PM
السفير دا شكلو ضرب الوسكي البحريني التي لديها اكبر مصنع خمور في الشرق الاوسط وبدا يبرطم باحلام عام 3000 م ياولدي كان البتقولو دا صاح ماكان شعبنا مالاقي حق الدكوة يدين الله قمح ورز ودجاج ولحوم وفواكه ولبن والمراعي السعودية وووو البقرا المقال دا باكر يشيل شنطتو ويرجع ياود الهرمة الناس الحر والكتاحة كتلتهم بس سؤالي السكرة فكت والله لليلة ياخي ديل بقو يكبرو اللفة لمن الدركسون ينعوج اعوذب الله


#979783 [ود الحلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 11:07 AM
انتو برة فلسفتكم ما في شيء ودى السودان في ستين الف داهية ، انتم اصحاب تنظير لكن فعل ما عندكم الله اورينا فيكم يوم ؟



انتم فاشلين سفراء وحكومة وحكومات ولايات فاشلين والدليل هو انهيار اقتصاد البلد وجعلتم من السودان اضحوكة بين الامم :

شردتم اهل السودان الله اشردكم من الوجود .

[ود الحلاوي]

#979734 [مغالطات مغالطات مغالطات]
3.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:41 AM
ده سفير السودان ولا البحربن؟

[مغالطات مغالطات مغالطات]

#979724 [ود الماحي]
3.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:38 AM
كدي أقيفو هنا
يعني السودان أصبح مستعمر تحت تحت "غير إستعمار الكيزان"
"السفــير السوداني لدى البحرين: الأرض البحرينية فــــي الســودان قــادرة على توفير الأمن الغذائي للمملكة"
ههههههههههههههههههههههههههههه
هذا زمانك يا مهازل

[ود الماحي]

#979553 [هبار شروك الليل]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 08:47 AM
كدي امن الغذاء لي شعبك بعدين البحرين بترولها مكفيها خلونا من تشبركم دا )
( عدالة القصص ام قصة عوجاء)طايرين بالريش الدقاق سبحان الله

[هبار شروك الليل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة