الأخبار
أخبار إقليمية
عثمان ميرغني وصلاح عووضة .. حملة مباخر الإحباط
عثمان ميرغني وصلاح عووضة .. حملة مباخر الإحباط
عثمان ميرغني وصلاح عووضة .. حملة مباخر الإحباط


04-21-2014 09:44 AM
أبو الحسن الشاعر

كتب عثمان ميرغني بعد أن تكبد عناء الذهاب لندوة المعارضة بشمبات بأنه شاهد أعدادا كبيرة وتلصص الأخبار وخرج بتقييم من الحاضرين فحواه " أهو حريات !! " فيما لم يتكبد صلاح عووضة مشكورا مشقة الذهاب للندوة وكفاه حدسه الصحفي عن حضورها ولكنه تكبد مشاق كتابة مقال هزيل خلص لما خلص له عثمان بالعيان بالمجان فهو كان يدرك تلك الخلاصة .. وكلاهما كاتب جيد لكنهما من المعارضين بأثر رجعي .. وفي صدق نواياهما نظر .

ولو كان ما خلصا إليه رغم أن عثمان غلفه بالشفقة فيما اعتبر عووضة أن العورة مكشوفة لديه ولا حاجة له أن يطفق يخصف عليها من ورق كلمات المجاملة ، لو كان ذلك جديرا بكاتب محقق أو صحفي محترف أو سياسي مجرب ما كان به ملوما ، لكن ما قاما به لا يجوز من معارض مبتديء وأمني جاسوس صدرت له الأومر " خذّل عنا إن استطعت " !!

لو كان الكاتب حصيفا وعفيفا في نبل المقصد والمبتغى لقال لنا ماذا كان على المعارضة أن تفعله .. ؟؟ ما هو المطلوب من معارضة جاءت في أول ليلة وتتحسس خطاها على طريق الحرية المشوشة في ظلام القهر الدامس بعد سنوات الكبت والملاحقة وإحصاء الأنفاس لربع قرن ؟.. ما المطلوب من متحدث ما يزال يتوجس في نفسه خيفة ومن مواطن تضطرب ذاكرته بما رآه من دماء تراق في سبتمبر القريب ماذا لو تكررت ؟ ماذا عن مشاركين لا يحسون الطمأنينة في بلد يخرج فيها التلاميذ والطلاب وفي أيديهم دفاترهم فتراق دماؤهم ويتفرق دمهم بين أجهزة الأمن فلا يعرف لهم قاتل وغاية ما يفتح الله به على الحكومة الزعم الكاذب بأنها لم تقتلهم والأنكى من ذلك الإدعاء بأنها لا تعرف من قتلهم " يعني الواحد كاتلو ما يتعرف " ..

أشيروا علينا يا عثمان ويا عووضة .. لقد بان جهلكم بأبجديات السياسة لأن الجماهير لا تتحرك إلا بقيادة والجماهير في البلدان التي تسقط حكوماتها تقودها تنظيمات لا تشكل أغلبية في الغالب لأن الأنظمة تسقط نفسها بتصرفاتها الرعناء وفشلها في إدارة الدولة .. هل تخوفوننا يا عثمان بما يستطيع المؤتمر جمعه وحشده من قوم ونصبه من خيام وطرحه من موائد وإيجاره من مركبات تنقل الناس من أصقاع السودان !! نعم يستطيعون ذلك لأنها بأموال البسطاء التي نهبوها وجبايات الحكومة التي اغتصبوها والثروة التي اكتنزوها .. لكن ذلك الاستعراض الزائف لن ينفع يوم لا ينفع مال ولا بنون وإلا لنفع ذلك مبارك والقذافي وزين العابدين.

الثورات يا عثمان وعووضة تبدأ بكلمة تعقبها أفعال تفرض نفسها مثل ندوة جامعة الخرطوم التي استشهد فيها القرشي وأسفرت عن ثورة أكتوبر المجيدة وقد تندلع لظلم اجتماعي كما أشعل الشماشة جذوة ثورة أبريل التي أسقطت النميري وقد تبدأ بموقف شخصي فردي مثل ما فعله شهيد تونس محمد البوعزيزي ... وقد تبدأ بتجمع الأضعفين مثلما فعلت حركة كفاية أو قتل معتقل ورسالة عبر الفيس بوك وهي الأحداث التي فجرت ثورة يناير لإسقاط مبارك إلخ .. فهل حكم هؤلاء ..؟؟ تسقط الأنظمة ويحكم الساسة .. ساسة الأغلبية وإن جاءوا بأخرة. !!

كان عليكما عدم التسرع لأنه ليس المطلوب من أول ندوة أن تسقط المعارضة النظام .. كل ندوة أكبر من الأخرى وأنتما تصحفيان وتعلمان تأثير الكلمة على الأنظمة المرتجفة ولذلك فهي تلاحق كل كلمة وإن كانت في جريدة لا يقرؤها أحد أو ندوة عدد روادها لا يتعدى العشرين .. فالحكومات الدكتاتورية تعرف معنى تعبير كرة الثلج .. جيدا وتعرف أن " معظم النار من مستصغر الشرر " ونحن نعول على أن كل كلمة تخرج من فم أي فرد شرارة وكل ندوة جمرة وكل مظاهرة حريقا وكل تجمع ثورة .. حتى تنتصر إرادة الجماهير .

إذا كنتما تعتقدان أن المعارضة بهذا الضعف الذي لا يساوي عند الإنقاذ بعوضة فما فوقها ( أي ما تحتها ) ..فأتحداكما أن تجيبا على سؤال بسيط .. لماذا تحاور الحكومة معارضة بهذا الضعف ؟ وحتى بعد أن تمكنت من شراء واستقطاب الأحزاب الكبري ترى لماذا لم تكتف بأولئك وما زالت تسعى مرهقة لمحاورة من يعتقد عووضة وعثمان أنها معارضة مرفوضة أو مفقودة أو غير موجودة ؟
إن من أبجديات السياسة أن تدركا أن القوي لا يفاوض وإن فاوض لا ينبطح وقد انتهجت الإنقاذ ذلك النهج وجربته حين كانت تعتقد أنها الأقوى وسمعتما قبل غيركما " نحنا جينا بالبندقية .. الدايرا يجيها بالبندقية " وحين رفع الناس البنادق خضعت صاغرة ووقعت نيفاشا .. وسمعتما راية التحدي المكتوب عليها " لحس الكوع " وحين بلغت روح الإنقاذ الحلقوم اضطرت للتضحية بصاحب لحس الكوع وأصحابه لتنحني للعاصفة الجماهيرية السبتمبرية حتى تمر .. ووقعت أحزاب في مصيدة مكيدة دبرت بليل .. ما يجري الآن دلالة على ضعف النظام لا قوته ولو أن المعارضة بأطيافها كلها صبرت وصابرت قليلا لسقطت الإنقاذ قبل أن يتمكن مدبروها من فتح باب الحريات التي هرولوا لفتحها عسى أن يتمكنوا من استنشاق قليل من الهواء ليبقوا على قيد الحياة.

حاولتما جهدكما أن تصلحا صدقا أم نفاقا لا أدري ولكنكما أخطأتما .. فبدلا من حمل مباخر الطيب لجماهير مرهقة وإشعال شمعات الأمل اخترتما حمل مباخر الإحباط .. لكن مواقفكما جائرة وبضاعتكما بائرة فأنف الشعب السوداني يميز بين الخبيث والطيب من الروائح وإن اختلط ما يزكم الأنوف بالعطور الباريسية ولسان المعارضة لسان صدق عند شعب مقتدر.. والثورة هدف وإن طال السفر .. فلا تلتفتوا للمخذلين وإن تزنروا بزنار الثورة .
إضاءة :
" فيا عجبا من جد هؤلاء القوم في باطلهم وفشلكم عن حقكم "!!!
الإمام علي بن أبي طالب
[email protected]


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 6704

التعليقات
#980756 [لا حوار مع اللصوص]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 09:47 AM
لك التحية استاذ ابو الحسن فقد كفيت واوفيت ( المخذلين ) فقد كانت ندوة حزب المؤتمر السودانى والتى اشرت اليها والتى عقدت يوم الجمعة الماضى بشمبات هى اول ندوة رسمية للحزب بعد انتزاع الحقوق الدستورية فى حرية التعبير وكنا نود من الصحفيين الاحرار خاصة صلاح عووضة ان يفعل الشئ ذاته ( وينتزع ) حقه فى حرية الصحافة والاعلام ويكتب ما يمليه عليه ضميره لارضاء نفسه لا لارضاء ( آخرين )اما عثمان ميرغنى فتاريخه معروف رغم ما يدعيه بانه اصبح وطنى لكن مثل هذه المقالات تفضحه .
كانت ندوة المؤتمر السودانى اول ندوة ( بعد اجبار النظام على التنازل عن صلفه )ولو قليلا فطبيعى ان تكون هناك هنات ( رغم النجاح الكبير للندوة تنظيميا وجماهيريا) لكنها كانت شرارة ودليلى على ذلك ندوة الحزب الشيوعى بالسبت بامدرمان والتى شهدها اكثر من 10 الف من الجماهير اى ضعف جمهور ندوة المؤتمر السودانى بشمبات ..فلا تسبقوا الحوادث يا صحفيى الغفلة والمصالح فالندوات الحقيقية لم تبدأ بعد ولا تشفقوا علينا بل اشفقوا على انفسكم وعلى اولياء نعمتكم ..داير منكم حاجة واحدة يا اعلام الغفلة عندما تقارنوا بين ندوات المعارضة وندوات الحزب الحاكم يجب ان تضعوا فى اعتباركم كيف يتم ( حشد ) الجماهير وما يقوم به النظام وباموال الدولة من نصب للخيام وطرح الموائد وإيجار المركبات لنقل الناس من أصقاع السودان اضافة الى استغلال اعلام الدولة للترويج ونقل الندوات ..وتعلمون كيف جاء حضور الجمهور لندوات المعارضة وبدون اعلام يذكر سوى الاعلام الاسفيرى .

[لا حوار مع اللصوص]

#980304 [مندكورو]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2014 07:23 PM
كل الشعوب تتفق الا الشعب السوداني لايمكن للساسة أو الصحافة أو اثنين في أي مجال ان تكون هناك ثوابت يتفقون عليها لماذا دايما نقدنا هدام ويمكن مسح تاريخ حافل بمجرد تحليل لفكرة قد نكون لم نفهمها كما اراد صاحبها.شعب السودان اصبح يجيد الكلام اكتر من الوصول لمكامن الخلاف والحلول .الحل في توحدناوالاهتمام بمصلحة البلد والمواطن البسيط كفاية مقارعة اقلامكم لم تاتي لنا الا بالدمار .اجعلو اقلامكم لتوحيد السودان المتبقي وكفانا تشرذم وتفريق

[مندكورو]

#980293 [أبو الحسن الشاعر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 07:08 PM
بعض الإخوة القراء الكرام استنكروا الربط في مقالي بين الكاتبين عثمان ميرغني وصلاح عووضة .. وربما نتج الخلط لديهم لأنهم لم يقرءوا ما كتب صلاح عووضة عطفا على ما كتب عثمان ميرغني حيث جاء في مقال صلاح تحت عنوان " وانكشف المستور " ما يلي حرفيا [ الفرق بيننا و الزميل عثمان ميرغني أننا أدركنا بـ(البصيرة) مالم يُدركه هو - رغم ذكائه - إلا بـ(البصر) ..
*(يعني كان في داعي ) يا عثمان يا (أخوي) تتكبد مشاق الذهاب لندوات المعارضة كيما تعرف أنها ذات (جعجعة) دون (طحن)؟! ..
*وليتني أتحصل على اسم (العبقري) هذا - من رموز الإنقاذ - الذي فكر في (إختبار!!) المعارضة بـ(الحريات) ..
*لقد قلنا مراراً وتكراراً أنه ليس أسوأ من الإنقاذ - على صعيد الممارسة السياسية - إلا الذين يعارضونها تحت لافتاتٍ حزبية ) .. ] انتهى الاقتباس ، وفي هذه الفقرة ما يكفي من الإطراء والثناء على عثمان ميرغني فكرة وموقفا وإخاء وذلك شأنه وفيه الكثير أيضا من ازدراء المعارضة واحتقار أنشطتها رغم أن محبي صلاح يصنفونه أحد أعمدة المعارضة وإن أصبحت تلك الأعمدة سنادا وعمادا " للصيحة " التي تصيح في واد غير ذي زرع ليتبين لنا أنه يريد أن يعارض كمعارضة أبي ذر .. يعارض وحده ويكتب وحده وينتصر على الحكومة وحده .. وقد يستعين بثاني اثنين هو عثمان الذي ارتد على كبر من دين الإنقاذ .. وبالتالي فنحن لم نربط بين عثمان وصلاح وإنما ربط صلاح نفسه بعثمان بحبل من مسد نسجته حمالة الحطب الإنقاذ .. والواقع أن مقال صلاح الدين هو الذي استفزني للكتابة وقلت إذا كان مقال عثمان رغم ما فيه من افتراء قد استقطب كاتبا كبيرا مثل صلاح ليذهب مذهبه ويترسم خطاه وقع الحافر بالحافر فما بالك بغيره ؟ وعلى الذين يؤيدون المعارضة ولو بقلبهم كأضعف الإيمان أن يتركوها وشأنها لا أن يثبطوا الهمم خاصة إن كانوا ممن نحسبهم كبارا . ولكم العتبى حتى ترضوا ..

[أبو الحسن الشاعر]

ردود على أبو الحسن الشاعر
European Union [atif] 04-22-2014 01:27 AM
ما عندك موضوع.


#980176 [عوضية عجبنا]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 05:00 PM
ماهو أصلا كان بيكتب في صحف النظام من زمان .. آخر لحظة ووو ... وأخواتها.
الزول ده باع نفسو من زمان وأصبح يجري مع الموجة محل ماتمشي يهرول وراءها .
ماتشوف الهجوم والنقد الجارح "هي تعليمات من جهاز الأمن" ولعبة كبيروة .. لكن راعي الضان في الخلاء ناقشها !!
ده زي حسين خوجلي بالظبط وأظرط منه بفتش محل (الفلَّة) بي وين ؟
واللي يدفع أكتر !!! .. ياحليلك ياأجراس الحرية .

[عوضية عجبنا]

#980111 [أبوالكجص]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 03:45 PM
لله درّك يا أبا الحسن. كلام معبر في المليان وكفى.

[أبوالكجص]

#980074 [المسافر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 03:13 PM
قطعت قول كل خطيب

[المسافر]

#980023 [النيل أبونا والجنس سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 02:28 PM
مقال موفق من أبو الحسن الشاعر ورحم الله رجلا عرف قدر نفسه .أفضل 100 مرة من كتاباته حول حلايب ومياه النيل.

[النيل أبونا والجنس سوداني]

#980003 [زهجان من الغربة.. ما تمشوا خلونا نرجع]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 02:14 PM
لقد اطلت علينا الغيبة ايها الشاعر ونحن احوج الى مقالاتك التي تفند فيها المتخاذلين.. عثمان ميرغني معروف للكل بانحيازه التام للانقاذ ولكن للاسف ودعووضة خذلنا.. نرجو ان تداوم على الكتابة ولك مني كامل الاحترام

[زهجان من الغربة.. ما تمشوا خلونا نرجع]

#979967 [لا حوار مع اللصوص]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 01:44 PM
لك التحية استاذ ابو الحسن فقد كفيت واوفيت ( المخذلين ) فقد كانت ندوة حزب المؤتمر السودانى والتى اشرت اليها والتى عقدت يوم الجمعة الماضى بشمبات هى اول ندوة رسمية للحزب بعد انتزاع الحقوق الدستورية فى حرية التعبير وكنا نود من الصحفيين الاحرار خاصة صلاح عووضة ان يفعل الشئ ذاته ( وينتزع ) حقه فى حرية الصحافة والاعلام ويكتب ما يمليه عليه ضميره لارضاء نفسه لا لارضاء ( آخرين )اما عثمان ميرغنى فتاريخه معروف رغم ما يدعيه بانه اصبح وطنى لكن مثل هذه المقالات تفضحه .
كانت ندوة المؤتمر السودانى اول ندوة ( بعد اجبار النظام على التنازل عن صلفه )ولو قليلا فطبيعى ان تكون هناك هنات ( رغم النجاح الكبير للندوة تنظيميا وجماهيريا) لكنها كانت شرارة ودليلى على ذلك ندوة الحزب الشيوعى بالسبت بامدرمان والتى شهدها اكثر من 10 الف من الجماهير اى ضعف جمهور ندوة المؤتمر السودانى بشمبات ..فلا تسبقوا الحوادث يا صحفيى الغفلة والمصالح فالندوات الحقيقية لم تبدأ بعد ولا تشفقوا علينا بل اشفقوا على انفسكم وعلى اولياء نعمتكم ..داير منكم حاجة واحدة يا اعلام الغفلة عندما تقارنوا بين ندوات المعارضة وندوات الحزب الحاكم يجب ان تضعوا فى اعتباركم كيف يتم ( حشد ) الجماهير وما يقوم به النظام وباموال الدولة من نصب للخيام وطرحه من موائد وإيجار المركبات لنقل الناس من أصقاع السودان اضافة الى استغلال اعلام الدولة للترويج ونقل الندوات ..وتعلمون كيف جاء حضور الجمهور لندوات المعارضة وبدون اعلام يذكر سوى الاعلام الاسفيرى .

[لا حوار مع اللصوص]

#979928 [انصاري]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 01:16 PM
شكراً لهذه الكلمات السومق .. وتباً لمن باعوا شرف الكلمة .. بدراهم مغموسة بدماء الأبرياء .. يتجولون من وريقة .. لأخرى متزلفين السلاطين..

[انصاري]

#979894 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:35 PM
فيا عجب اليس من حقنا ان نفرح ولو بالنزر القليل من ثمرة تضحيات شباب كتبوا بدمائهم و ارواحهم سطور هذا الفجر الذي بدأ يلوح في الافق عندما عجزنا عن مجاراتهم وحتي من مجرد ان نقول قد هرمنا في ميدان عام .
يا عثمان ميرغني ارجوك كف عن المغازلة حان وقت الجد.
السادة والسيدات الكبار من لا تستطيعون ان تنصحوهم في شأن العباد وادارة الدولة وصلتهم رسالة واضحة من جماهير الشعب السوداني الذي زاق الامرين وصمد بما فيه الكفاية ان لا خلاص الا بأرجاع الحق لأصحابة في البداية يبقي الحوار الوطني عنوان المرحلة الحالية والذي يمكن ترتيبه من خلال الندوات واول الغيث قطرة

[kamal]

#979859 [عبد الله موسى]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:14 PM
طبعا عثمان ميرغني كان كادرا معروفا من صبية "الإنقاذ" في الجامعات ولذلك يسمح له النظام بتأسيس الصحف والكتابة بحرية كما هو الحال مع الصبي الآخر حسين خوجلي الذي أصبحت له الآن امبراطورية إعلامية تسبح كثيرا بحمد النظام وتنتقده ، بناء على طلبه، لايهام الناس بأن هنالك حرية صحفية.

أما عووضة فأنا أربأ به أن ينحدر إلى هذا المستوى من التناول الصحفي الذي سوف ينتقص كثيرا من رصيده لدى القاريء ما لم يتدارك هذا الخطأ الجسيم. فالنظام زائل لا محالة وهو الآن في أضعف حالاته ويفاوض حتى هذه الأحزاب التي يرى أنها ضعيفة من أجل الخروج بصفقة تجنبه المساءلة التي لا بد منها وإن طال الأمد.

[عبد الله موسى]

#979852 [إسماعيل آدم]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 12:11 PM
أجدت و أوفيت! العصيان المدني و الإضراب العام مع إستثناء أصحاب الدخول اليومية و البقاء بالأحياء أفضل شئ يمكن عمله حتي يسقط هذا النظام- لا تفاوض - لقد إنتهي أمرهم إنشالله!
كتب ألكس هيلي في كتابه الأشهر - الجذورRoots بأن أحد الحكام أتعب شعبه و إحتاروا في كيفية الخلاص منوا و بعد تفكير و تدبر إتفقوا علي ترك البلد فأصبح الصبح و وجد الحاكم لوحده في البلد !يبدو بأننا نكرر في نفس التجربة و كل زول يتخارج و نخليها للبشير و أعوانه -حتي يأتي الأمريكان و يأخذوهم أخذ عزيز مقتدر !زي ما أخذوا صدام و قذافي

[إسماعيل آدم]

#979835 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 11:55 AM
ندوة المؤتمر السودانى حضرها جمع غفير اعقبتها ندوة الحزب الشيوعى بجمع اكبر وهتافات داوية.. تماماً كما تتدحرج كرة الثلج فتكبر وتكبر لتقتلع كل ما يصادفها من اشجار خبيثة كشجرة المؤتمر الوثنى..

[Adam Ibrahim]

#979819 [سودانية]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 11:36 AM
يا سلام.. روعة. عبرت عننا كلنا

[سودانية]

#979811 [ود نوباوى]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 11:30 AM
ياسلام عليك يا الشاعر ياسلام على مقال العقل والمنطق والثورة يا سلام على مقال الامل والتفاءل ،، مقال مكتمل لا يمكن الاضافة اليه اللهم الا نقطة واحدة وهى خلو المقال - تأدباً - من تذكير القراء بأن عثمان مرغنى لم يزل محسوبا على جماعة الانقاذ والاخوان المسلمين وان ادعى معاركه الهلامية التى يبدأها ولا يكملها ،، عثمان ميرغنى يرى بوضوح اقتراب الثورة الحتمية التى سوف تحشره مع قومه الذين يحاول التبرؤ منهم الان لذلك فهو يكتب ليس بحسه الصحفى ولا بمنطق الاشياء بل يكتب بغريزة حفظ النفس من المصير الذى ينتظره حال نجاح الثورة - وهى ناجحة لا محالة- لذلك فان ما قاله عن ضعف المعارضة وعن قوة الحكومة هى امنيات ورغبات اكثر من انها تحليلات وقراءات .. اما عووضة فتحليلى لا يسعده ان يلتقى مع الجميع فى تقييم مشترك للاحداث ،انه مسكون بداء (خالف تذكر)مع انه مذكور دائما ولا يحتاج لهذا النهج السىء

[ود نوباوى]

#979808 [محمد احمد]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 11:26 AM
عووضة طبعا خائف من تكاليف الديمقراطية والحريات
وبالطبع نتذكر جيدا موقفه من الاستاذة رشا عوض وكيف انه وقف فى دعوتها لاستنهاض النساء وتحررهن وكيف انه اساء اليها اساءات بالغة

مثله يخاف من الاستاذة رشا عوض واخواتها

اما عثمان فهو معروف اصله وفصله وجذوره فلا نحتاج لمزيد من الكلام عنه

[محمد احمد]

#979787 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2014 11:09 AM
يا اخ ابو الحسن الناس عندنا هنا فى السودان اتعودوا على حكم العسكر والعقائديين المنظمين زى الحركة الاسلاموية مثلا وما اتعودوا على الديمقراطية التى هى حكم الشعب وبيفتكروا النفخة وقوة التنظيم والحلاقيم الكبيرة والقوة العسكرية والشرطية والامن هى القوة وما يدروا ان حكم المؤسسات والحريات وسيادة القانون هم اقوى من الديكتاتورية لان الديكتاتورية يكون باسها شديد على شعبها وكالنعام امام الخارج ودايما ما تلقى الديمقراطيون ناس عاديون يمشون بين الناس لكن بيستمدوا قوتهم من قوة الشعب الطيب الغلبان وهو اذا قام لا تستطيع ا ى قوة ان تقف امامه خاصة الاجانب!!
كسرة:الدول القوية تلقى مؤسساتها قوية وحكامها عاديين جدا وما عندهم نفخة الا امام اعداء اوطانهم لكن امام شعوبهم مؤدبين جدا ويخضعوا للقانون عكس الدول المحكومة بالديكتاتورية!!

[مدحت عروة]

#979773 [عمر]
3.00/5 (3 صوت)

04-21-2014 11:01 AM
أقوى مقال قرأته هذا العام حتى الآن . .

[عمر]

#979767 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
4.50/5 (5 صوت)

04-21-2014 10:57 AM
يا ابو الحسن وإنت الصادق (عثمان وعووضه حالهم مع النظام كحال بنت العم مع عريسها ليلة الدخله) ولذا لا ترجى منهما حملا ولا يحزنون!! ارجو أن تكون قد وصلت الفكره،،،، وما يحدث فى مصر فتحت عيوننا وجعلنا نعيد النظر فى كل ما كان يكتب وما سيكتب لاحقا فجماعة الاخوان ثبت أن لهم صلة نسب بإبليس وإستطاعوا أن يتفوقوا عليه بسبب تراكم الخبره وصدق فيهم المثل القائل(الحوار الغلب شيخه!!)..ويا شباب ذاكروا جيدا المقالات التى تنشر قبل الادلاء بتعليقاتكم وخاصة تنظيم الجماعه لا تخلو من الخلايا النائمه!!.

[عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]

#979758 [سالم]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:52 AM
ده الكلام

[سالم]

#979751 [بتاع بتتييخ]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:49 AM
والله ايتو عووضة تجيبو في نفس خانة عثمان ؟ بتبالغ شكلك ما بتعرفف عن عووضة كتير

[بتاع بتتييخ]

#979741 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:46 AM
المعارضة تعمل حاجة واحدة،، كل ناس فريق وحي وقرية ومدينة يقعدوا في الشوارع والميادين لمدة أسبوع لا يتراشقوا مع شرطة ولا جهاز أمن ولا يقولوا ده عصيان مدني اسبوع بس نقعد في الطرق والميادين كل بالقرب من بيته وحيه وفريقه وشوفوا البركات التي ستنزل علينا قبل رمضان ،،، حل بسيط جدا ،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#979737 [kassalwy]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:43 AM
التحيى لك با استاذ ايو الحسن الشاعر - هؤلاء ابواق المؤتمر الوطنى لا يريدون الخير و التجمعات للشعب السودانى مثلهم مثل اسيادهم الذين عذبوا و شردوا و جوعوا الشعب السودانى - و لكن الويل لهم و الثور قادمه ان شاء الله

[kassalwy]

#979723 [usama]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2014 10:36 AM
كتبت تعليق علي عووضة ,,انكشف المستور ..مقال فاشل .. ماحاولت اذيد اكتر من كدا لانه بالجد مقال فاشل ,,,

[usama]

#979714 [لا حوار مع اللصوص]
3.00/5 (2 صوت)

04-21-2014 10:33 AM
لك التحية استاذ ابو الحسن فقد كفيت واوفيت ( المخذلين ) فقد كانت ندوة حزب المؤتمر السودانى والتى اشرت اليها والتى عقدت يوم الجمعة الماضى بشمبات هى اول ندوة رسمية للحزب بعد انتزاع الحقوق الدستورية فى حرية التعبير وكنا نود من الصحفيين الاحرار خاصة صلاح عووضة ان يفعل الشئ ذاته ( وينتزع ) حقه فى حرية الصحافة والاعلام ويكتب ما يمليه عليه ضميره لارضاء نفسه لا لارضاء ( آخرين )اما عثمان ميرغنى فتاريخه معروف رغم ما يدعيه بانه اصبح وطنى لكن مثل هذه المقالات تفضحه .
كانت ندوة المؤتمر السودانى اول ندوة ( بعد اجبار النظام على التنازل عن صلفه )ولو قليلا فطبيعى ان تكون هناك هنات ( رغم النجاح الكبير للندوة تنظيميا وجماهيريا) لكنها كانت شرارة ودليلى على ذلك ندوة الحزب الشيوعى بالسبت بامدرمان والتى شهدها اكثر من 10 الف من الجماهير اى ضعف جمهور ندوة المؤتمر السودانى بشمبات ..فلا تسبقوا الحوادث يا صحفيى الغفلة والمصالح فالندوات الحقيقية لم تبدأ بعد ولا تشفقوا علينا بل اشفقوا على انفسكم وعلى اولياء نعمتكم ..داير منكم حاجة واحدة يا اعلام الغفلة عندما تقارنوا بين ندوات المعارضة وندوات الحزب الحاكم يجب ان تضعوا فى اعتباركم كيف تم ( حشد ) الجماهير وما قام به النظام وباموال الدولة من نصبه من خيام وطرحه من موائد وإيجاره من مركبات تنقل الناس من أصقاع السودان ..وتعلمون كيف جاء حضور الجمهور لندوات المعارضة وبدون اعلام يذكر .

[لا حوار مع اللصوص]

#979713 [atif]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2014 10:33 AM
تحدث عن من اردت , الا الاستاذ صلاح الدين عووضة فالصحافة الحرة ة و الصدق يشهدان له. اسهل و اغبي شئ ان تسئ لاعلام الكلمة الحف ,لتظهر .

[atif]

#979690 [الصادق]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 10:15 AM
هذان الصحفيان لا يمكنهما ان يتعايشا الا في نظام الانقاذ الذي ترعرعا فيه ... سمك الانقاذ يصعب عليه الخروج من مياهه...

[الصادق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة