الأخبار
أخبار إقليمية
ظهور أبو عيسى.. وثناء نادر على الشرطة من قبل الشيوعيين في "عام استعادة الديمقراطية"
ظهور أبو عيسى.. وثناء نادر على الشرطة من قبل الشيوعيين في "عام استعادة الديمقراطية"
ظهور أبو عيسى.. وثناء نادر على الشرطة من قبل الشيوعيين في


04-21-2014 10:16 PM

الخرطوم - يوسف حمد
مع أنّ الليلة السياسية انعقدت في الظلام، إلا من ضوء خافت يمر بالصدفة، أو توفره الهواتف النقالة وكاميرات التسجيل التلفزيوني، لكن الندوة كانت مريحة نفسياً للستيني حسبو قسم الله، الذي جاء ضمن 4 آلاف حضروا الليلة، ويعتبرها بداية لعمل سياسي مهم. بل، حصل أفراد الشرطة المرابطون حول الليلة السياسية التي عقدها فرع الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية أمس الأول (السبت)، على ثناء نادر من مقدم الندوة، وقال إنه يشعر بالامتنان لأبناء الشعب السوداني الذين قادتهم الظروف المعيشية ليكونوا شرطيين وأفرادا تابعين لجهاز الأمن والمخابرات، تستخدمهم الحكومة لمنع الندوات في السابق. قال مقدم الندوة إنه يشكرهم جميعا على وجودهم الآن للاستماع إلى خطاب الشيوعيين.
وعكس ما كان متوقعا، استمرت الليلة السياسية، التي شارك فيها بالحضور رئيس تحالف قوى المعارضة، فاروق أبو عيسى، بهتافات داوية وأناشيد تندد بسياسات الرئيس عمر البشير وحزب المؤتمر الوطني. وقال الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي، يوسف حسين: "لا قيمة لوجود الأحزاب، لو لم تستطع مخاطبة جماهيرها بحرية في الهواء الطلق".
وكان الرئيس البشير قد أصدر قرارا جمهوريا في إطار الحوار الوطني الشامل، يتيح للأحزاب إقامة نشاطها السياسي بعد الحصول على موافقة من الجهات المختصة، بيد أن الأحزاب المعارضة رفضت القرار، وشرعت في إقامة ندواتها السياسية.
وبالنسبة لجميع المتحدثين في ليلة الحزب الشيوعي، فإن حزب المؤتمر الوطني والرئيس البشير مسؤولان مسؤولية مباشرة عن حالات القتل البشعة التي حدثت في دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة وغيرها من المناطق، وعن التدهور الذي وصلت إليه البلاد في السنوات العشرين الماضية. ويقول عضو تحالف المعارضة عن الحزب الناصري، ساطع الحاج: "على الرئيس البشير ألا يمتن علينا بالحريات عبر القرارات الرئاسية، نحن نبحث عن إطار قانوني يمنع الاعتقالات السياسية ابتداءً". ويضيف "إن الحوار الذي دعت له الحكومة لا يمحو مشروعية المحاسبة على الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها". ويرفض ساطع، بشكل قاطع، ثنائية الحوار بين الحكومة والحركات المسلحة، ويقول إن الحوار ينبغي أن يكون شاملاً بعد تهيئة مناخه"، ويعتبر عام 2014 عاماً حاسما لاستعادة الديمقراطية.
وقوبل ظهور رئيس تحالف المعارضة، فاروق أبو عيسى، قبل نهاية الندوة بالتصفيق الداوي بعد إعلان المنصة عن حضوره بعد شفائه من الوعكة التي ألمت به في ندوة المعارضة بشمبات ليلة "الجمعة" الماضية.
بدا يوسف حسين متهكما على سياسات الحكومة الاقتصادية، وكان أكثر تهكما على وديعة قطرية قدرها مليار دولار حصلت عليها الحكومة مؤخراً، وقال: "هذه الوديعة لا تحل أزمة اقتصاد بلغ عجزه 6 مليارات دولار". وتوقع حسين انفلاتا جنونيا للأسعار وانهيارا شاملا لمؤسسات الدولة، وقال إن الحكومة تسوق الأوهام للمواطنين بشعار "سنعيدها سيرتها الأولى"، ورأى أن شعارات السلطة الحاكمة بإعادة مشروع الجزيرة والسكة الحديد والخدمة المدنية وغيرها سيرتها الأولى مجرد "فرقعة إعلامية".
وينسب حسين لحزبه ميزات وقدرات فائقة في حل أزمات البلاد، لكونه يعتمد منهجاً ماركسيا يعلي من قيمة الاقتصاد وتأثيره على حياة الناس والحكومات، ويقول: "الاقتصاد بمثابة عظمة الظهر بالنسبة للسياسة". وكان الوقت مواتيا لحسين ليندد بما سماه "تحالف الإسلام السياسي مع أمريكا" ورغبته في إعادة إنتاج دولة الإنقاذ.
وبالطبع، كانت دعوة الحوار الشامل حاضرة في حديث يوسف حسين، وقال إن الحزب الشيوعي يشجع الحوار ويدعمه، لكن بشرط أن يكون حواراً مثمراً يفضي إلى "تفكيك حكومة الإنقاذ"، وعلى أن يكون عبر آلية مستقلة لا يرأسها الرئيس البشير، ويقول حسين إن رفضهم للحوار بشكله الحالي وجد الاستحسان لدى قطاعات واسعة من الشعب، وبعتبر ذلك بمثابة "ثورة بدأت تتخلق في الشارع السوداني".
لعضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي، آمال جبر الله، قصص بشعة عن التردي الاقتصادي والصحي والأخلاقي في البلاد، ونددت خلال كلمتها بالتركة الثقيلة والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية العديدة. تقول جبر الله: "إن تفكيك النظام الصحي في البلاد عبر الخصخصة، حول العلاج لسلعة"، وتشير إلى فقدان مستشفى الخرطوم لـ 600 سرير عقب الشروع في تجفيفه ونقله إلى أطراف العاصمة، وقالت: "ربما تتحول مستشفى الخرطوم إلى فندق أو متجر كبير، أو ربما يستحوذ عليه مستثمر قطري جديد".
قالت جبر الله، وهي تتحدث عن الأزمة الأخلاقية، إن المجتمع السوداني لا يعاني "أزمة أخلاق" كما يتوهم الناس، إنما "يعيش أخلاقيات الأزمة السياسية والاقتصادية"، وأشارت إلى وجود 6 آلاف طفل نازح بسبب الحروب، ويعتاشون على صناديق القمامة في الشوارع.
وقالت جبر الله إن ظهور النساء في الندوات العامة هزيمة للمشروع الحضاري الذي كان يخطط لتحويل نساء السودان إلى "حريم بيوت" وطالبت بإلغاء عدة قوانين، ترى إنها تتنافى مع الدستور، مثل قانوني الأمن والصحافة، والمواد 152، 153 من قانون النظام العام.
وقالت جبر الله إن موقف الحزب الشيوعي من الحوار لا يعني بالضرورة عزله من الساحة السياسية، وأضافت: "لن نحسس أننا معزولين عن الفعل السياسي، لأن الذي يعزل هو من يختار أن يسلك طريق الحكومة"، وقالت إن حزبها لو قبل الحوار لما كان يقف الآن في هذه الندوة، وناشدت جبر الله أتباع حزب الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي للتمسك بقضايا الديمقراطية، والابتعاد عن دعم الحوار الذي تدعمه الرأسمالية الطفيلية.
لم يكن مهما بالنسبة للشيوعيين كيف ساء تقديرهم وانقطع التيار الكهربائي عن الندوة، فقد استمرت ليلتهم بالخطب الملتهبة والأغاني الثورية: "بنقولكم يا مفترين.. العندو دين، ما بسرق البلد العبادو موحدين". ووسط الأناشيد الصاخبة، وفي الظلام استعنت بإضاءة هاتفي الجوال كي أدون عبارة الستيني حسبو قسم الله: "هذه بداية لانطلاقة شعبية، وعلينا أن نتفهم حقوقنا

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4053

التعليقات
#980927 [ابو الدفاع]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2014 11:51 AM
"وينسب حسين لحزبه ميزات وقدرات فائقة في حل أزمات البلاد، لكونه يعتمد منهجاً ماركسيا يعلي من قيمة الاقتصاد وتأثيره على حياة الناس والحكومات، ويقول: "الاقتصاد بمثابة عظمة الظهر بالنسبة للسياسة".
ياسلام الماركسية بتحل المشكل الاقتصادي في السودان ياخي انت مبدع الماركسية اهلها خلوها سيبونا من وهمكم دي .

[ابو الدفاع]

#980748 [المحلل السياسى ابو قبورة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 09:37 AM
برز الثعلب يوما فى ثياب الواعظين
مخطئ من ظن يوما ان للثعلب دينا
افهموها منى :
1/الدعوة للحوار واطلاق الحريات والندوات فى الحدود التى لن تؤدى لتفكيك النظام فقط وهى عبارة عن مظله من الدخان الكثيف لحين توحيد المؤتمرين والسير فى الطريق القديم ذاته
2/ سيدنا الصادق يتحدث عن الظروف الموضوعية التي تجعل المؤتمر الوطنى يقبل بالحوار وتفكيك نفسه ونقول عيب له يا امام فهم لا يهمهم ما يحدث للبلد واهله ما داموا ممسكين بزمام الامور وقد حكموها فى ظروف اسوأ فعندهم اخر وأسوأ سيناريو يمكن ان يحدث للبلد واهله هو تخليهم عن السلطة او ابعادهم عنها اما لو مات الشعب جوعا ومرضا او حربا حتى نسبة 66.66% منه فهذا عادى المهم السلطة فى ايديهم
3/هذه الحريات لن تستمر كثيرا الا اذا كانت هى ذاتها حاجة كدة بس
4/الحزبين الكبيرين الله يرحمهم لكن هل الشيوعى والبعثى وابراهيم الشيخ والمسلحين قادرين لاسقاط النظام وتحريك الشارع فى تقديرى يمكن ذلك اذا اصبحوا بمستودى التحدى وقدموا تضحيات

[المحلل السياسى ابو قبورة]

#980721 [nagi]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 09:15 AM
سيروا وعين الله ترعاكم انتم انسب حزب لقيادة السودان وفقكم الله

[nagi]

#980466 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 10:57 PM
العنده دين مابسرق العباد الموحدين
http://www.youtube.com/watch?v=8LptO78Q6I8&sns=em

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
United States [zoalcool] 04-22-2014 04:36 AM
خالد الفديو ما نزل يا زميل حاولو تاني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة