الأخبار
أخبار إقليمية
صلاح قوش : أنا موجود في الساحة.. ومتلزم، ولكني أحتفظ برؤية خاصة..نقد كان مذهولا عندما التقيته في المخبأ «وجهاً لوجه»
صلاح قوش : أنا موجود في الساحة.. ومتلزم، ولكني أحتفظ برؤية خاصة..نقد كان مذهولا عندما التقيته في المخبأ «وجهاً لوجه»
صلاح قوش : أنا موجود في الساحة.. ومتلزم، ولكني أحتفظ برؤية خاصة..نقد كان مذهولا عندما التقيته في المخبأ «وجهاً لوجه»
الصورة من منزل صلاح قوش عقب اطلاق سراحه


حكاية أنا مليونير، إشاعة.. واستثمر بين الإمارات وأفريقيا
04-22-2014 04:41 PM
حوار: عادل سيد أحمد
قوش.. اسم لأُستاذ هندي كان (دكتوراً) لكلية الهندسة- جامعة الخرطوم.. لاحظ أنَّ أحد الطلاب يستمع إلى (راديو) صغير، أثناء المحاضرة.. فدخل معه في مشادة، ثم استهدافه في محاضراته.. حتى أنّ الطلاب أطلقوا على زميلهم اسم (صلاح قوش)!.
....... و........
حتى انتهى بالضابط المتدرج، ثم مدير جهاز الأمن والمخابرات، إلى (الإحالة للإعفاء)..
٭٭٭
(الدستور) أدارت حواراً متقداً ومختصراً وشفافاً مع صلاح قوش، على هذا النحو:
٭...........................؟
٭ وين إنت من الساحة السودانية؟؟!
- أنا موجود بكثرة، ولكني مشغول بأعمالي الخاصة..
متابع بدقة لكلّ ما يجري في الساحة السياسية السودانية..
أنا مهتم جداً بالتقييم لما يجري.. نعم.. نقوم بالتقييم من جديد.. نحلل، ولكن لا نهتم بدوافع هؤلاء أو أولئك.. أعكف على القراءة الدقيقة والفاحصة لما سيؤول إليه الحال في البلاد في المستقبل القريب.
٭...........................؟
ماذا تتوقع.. وهل أنت متفائل؟
ـ وعلى الرغم من أنني ملتزم بالرأي الجماعي وفق مؤسسات الحزب، إلا أنني أحتفظ برؤية خاصة عما يجري داخل الحزب.
٭...........................؟
وخطاب الوثبة الذي أعلنه الرئيس؟
ـ من الواضح أنّه عندما تمَّ إعداد خطاب الرئيس، ما كانت المآلات واضحة.. ولكن المهم في الأمر دعوة الحوار..
المؤتمر الوطني أو الحكومة أو من أعد الخطاب، لم تكن لديه رؤية واضحة.. ولكن التفاعلات هي التي بلورت وعالجت الرؤية وفق المآلات المرجوة.
٭...........................؟
يا قوش.. هل ضميرك راضٍ عن فترة عملك الرسمي، في السابق وقد قيل إن عهدك كان قاسياً؟
ـ راضٍ عن نفسي، تمام الرضاء.. ولم أندم على قرار اتخذته وأنا في موضع المسؤولية العامة.. ليس هناك شخصاً كاملاً، ولا أدعي الكمال.. وبطبيعة البشر، فإنه لابدّ من وجود إيجابيات وسلبيات..
٭...........................؟
أنا لا أُقيّم نفسي، بل يقيمني الآخرون.. لذلك أسأل الآخرين.. وهم على علم تام ودقيق بكل ما قمت به.. لأنّ التواصل المستمر بيني وبين قيادة الدولة، لم ينقطع في كلّ الملفات.
وأنا أعتز جداً بفترة عملي (الرسمية).
٭...........................؟
ولكنك (تضخمت) وتعاملت مع (الأمريكان) بـ(ماكينة رئيس) وسلمتهم (ملفات خطيرة)....؟!
٭ هذا الكلام مبالغ فيه وغير صحيح، بهذا الفهم.. أنا كنت أنفذ سياسة دولة ومؤسساتها.. والقيادة كانت مطلعة تماماً، بكلّ كبيرة وصغيرة.. وبكل تفاصيل ما نقوم به.. ليس مع الأمريكان فحسب، وإنما تميزنا علاقات مع المخابرات المصرية.. وإثيوبيا وإرتيريا وليبيا.. لقد انتقلت العلاقات مع هذه الدول وغيرها من مراحل القطيعة إلى التطبيع..
إنّ قيادة الدولة باركت لكّ خطواتنا.. وقد كانت على دراية تامة بكلّ ما تقوم به.
٭...........................؟
ـ ماذا بقي من ذكريات داخلك.. وأنت (وجهاً لوجه) أمام الأستاذ الكبير الراحل، محمد إبراهيم نقد، وهو في المخبأ التاريخي بـ(الفردوس)؟
٭ الإبتسامة المتبادلة.. رغم أنّه كان في غاية الذهول..
باغته بالقول: إنت حُر وطليق.. وما عليك أي حاجة.. أمرق السهلة ومارس نشاطك بحرية كاملة..
لقد كانت المسألة بالنسبة له مفاجأة مذهلة.. والرجل كان شبه محاصر، وفي (قبضة التيم) لقد ذُهل وما كان مصدق..
ثم استدرك قائلاً:(أنا عندي ورق، جماعتكم ديل شالوا).
فقلت له: الآن أنا أصدر التعليمات بإرجاع الورق إليك..
جلسنا وتحاورنا نحو ساعة بعدها خرج الفقيد نقد للهواء الطلق.
٭...........................؟
أنت تعاني من متاعب صحية.. عندك قلب؟
٭ أنا صحتي كويسة جداً، ولا أعاني من أية مشاكل صحية.. والحمد لله.
٭...........................؟
الضغط والسكري كيف؟
٭ ما عندي، لا سكري ولا ضغط ولا ضيق في الشرايين.. أتحداك (تعال نتسابق) حا أسبقك.. ولو دايرني (أصارعك)، أنا جاهز..
أما بشأن ما تردد عن مرضي بالقلب.. فقد كانت تلك حادثة عارضة ومؤقتة، ارتبطت بالضغوط والإرهاق الذي كان سائداً في تلك الأيام.
٭...........................؟
عندك قروش كثيرة جداً.. وإنت كنت (موظف دولة).. من أين لك هذا؟
٭ أنا ما مليونير.. هذه محاولة من البعض لتشويه صورتي.. وكلام فارغ.. فقط أنا بعرف (البيزنس).. وأوظف قدراتي.. وأحقق دخل وأرباح..
٭...........................؟
شغال شنو، بالضبط؟
٭ في مجالات متعددة.. تجارة عامة عالمية في مجالات الاستيراد والتصدير بين الخليج والـ(Far East) والسودان يُعدُّ جزءاً بسيطاً من تجارتي.
٭ زوجتك هل هي (بت عمك) وهل شريكتك في (البيزنس)؟والأولاد؟
٭ زوجتي قريبتي وهي معي في رحلاتي الخارجية وفي الخليج.. لا تعمل معي في نشاطي التجاري، وإنما تعتني بشؤون البيت..
أما الأولاد... فالحمد لله كبروا.. محمد وهو الكبير، يعمل معي.. الباقون منهم الطبيب والصيدلي، وآخرون لازالوا في المراحل الدراسية.
٭...........................؟
الرياضة.. وأنت قطب مريخي؟
٭ أنا ما عندي مع المريخ أي نشاط، سوى الانحياز والالتزام والعشق..
٭...........................؟
هل تمارس رياضة؟
نعم .. بانتظام .. لا سيما المشي والسباحة.
الوطن


تعليقات 35 | إهداء 0 | زيارات 12371

التعليقات
#982526 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 07:32 PM
كل اول ليييييييييييييييييييييه اخر

[سوداني]

#982399 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 05:27 PM
يا جماعة لماذا يعمل البعض في جهاز الأمن وهو معروف منذ عهد ألنميري بانه جهاز لتامين الحكم وليس حماية المواطن وهذه هي مواصفات العاملين في الأمن

1- من تقطعت به السبل ودفعته الحاجة الماسة للعمل والتنازل عن أخلاقيات ألسوداني ود البلد

2- من هو منحط وسافل أخلاقياً ويريد امتيازات الوظيفة لممارسة أمراضه النفسية بحرية

3- من كان يعمل بالهمبتة والسرقة والنهب المسلح خاصة أن بعض المناطق في السودان تتم ممارسة مثل هذه الأشياء كنوع من الصفة الاجتماعية التي تتميز بها

4- من تم ابتزازه بالفضائح الجنسية والمالية وارغم على العمل والتجسس لصالح الجهاز

[المنجلك]

#982295 [ابو]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 03:35 PM
بيتك حلو يا صلاح قوش فيهو كم غرفه انا اول مره فى حياتى اشوف بيت vip

[ابو]

#982096 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 12:45 PM
بشرى سارة
حل السودان في المرتبة الرابعة قبل الأخيرة في الدول الأكثر فسادا في العالم، وفقا لمؤشر الفساد التابع لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2013. وكشف التقرير أن السودان الذي لم يبرح المراكز الأخيرة منافسا للصومال وأفغانستان اللتين لا تتوفر فيهما أي أنظمة ثابتة.ووفقا للمؤشر الذي يعتمد على معايير اقتصادية، ومعترف به دوليا، دون أي توجهات سياسية، فإن السودان البلد الذي يحكمه نظام الحزب الحاكم المسيطر منذ عام 1989م، تربع في المؤخرة وتحديدا في المركز 174، حيث حصل على 11 نقطة فقط، فيما الصومال وأفغانستان في المركز 175.

[الصليحابي]

#981944 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2014 11:21 AM
هسع الواح يعلق يقول شنو؟؟
والله فترنا من التعليق وبقى مكرر!!
بس تانى ما عندنا تعليق غير لاتصوتوا للحركة الاسلاموية وتحت اى مسمى اذا جاءت الديمقراطية لانها بت كلب وبت حرام ومافى زول بيصوت او يعطى ثقته وتفويضه لحركة بهذه الصفة!!
كسرة: اعتذر اشد الاعتذار للكلب وبت الحرام لتشبيههم بهذه الحركة!!!

[مدحت عروة]

#981923 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 11:11 AM
صاحب التاريخ الأسود ، يبلعوا في قروش البلد ويقول أنا بتاع بزنس ،، بكرة نشوف البزنس ده كيف .

[كرم]

#981907 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 11:01 AM
من أين أتي هذا الرجل ، من رحم الحرام أتي ، و يجب ان يحاسب بعد التحرر من حكم الإنقاذ و تصادر أمواله ، في ماليزيا و أمريكا ،،،،،،،،،جراثيم و عفن ،،،،،،،

[Ahmed]

#981817 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 10:08 AM
(( باغته بالقول: إنت حُر وطليق.. وما عليك أي حاجة.. أمرق السهلة ومارس نشاطك بحرية كاملة..
لقد كانت المسألة بالنسبة له مفاجأة مذهلة.. والرجل كان شبه محاصر، وفي (قبضة التيم) لقد ذُهل وما كان مصدق )) ..

يا سفاح ، لو نقد ما عليه أى حاجة ، لماذا حاصرته مع تيمك ؟ . كنت فاضى خالص بدون شغلة ، وحبيت يتحدث عنك الاعلام ، ويصوروك كبطل ؟ . والله العظيم الشعب السودانى كله كان عارف أن محمد ابراهيم نقد ( الله يرحمه ) ما كان عندو حاجة . بس الشعب كمان بيسأل ، هل الشهيد دكتور على فضل ( الله يرحمه ) كان عندو حاجة ؟ ، وهل مجدى محجوب ورفاقه كانوا عندهم حاجة ؟ ،

وهل العقيد (أركان حرب) مصطفى التاي ، كان عندو حاجة ، عندما عذبتموه فى بيوت الأشباح ؟ . ولا ندرى لماذا لم يسألك الصحفيون ، كيف ترقيتم الى رتبة الفريق ، وأنتم لم تتخرجوا من المعاهد العسكرية المعروفة بما فيها الأمن الوطنى .. والسؤال من العقيد ( اركان حرب ) مصطفى التاى ، أين تدربتم وتخرجتم ؟ .

يا سعادة الفريق صلاح عبدالله ( قوش ) ، هل تعتقدون أن هذا الشعب غبى ، ولا يفهم من أنتم وماذا فعلتم بمصالحه القومية ، الى أن تبوأت دولة السودان المراتب الأولى فى المنكرات ؟ .

[سيف الله عمر فرح]

#981788 [abugreda]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 09:50 AM
عندك قروش كثيرة جداً.. وإنت كنت (موظف دولة).. من أين لك هذا؟
٭ أنا ما مليونير.. هذه محاولة من البعض لتشويه صورتي.. وكلام فارغ.. فقط أنا بعرف (البيزنس).. وأوظف قدراتي.. وأحقق دخل وأرباح..
٭...........................؟
شغال شنو، بالضبط؟
٭ في مجالات متعددة.. تجارة عامة عالمية في مجالات الاستيراد والتصدير بين الخليج والـ(Far East) والسودان يُعدُّ جزءاً بسيطاً من تجارتي.
قال تعالى(إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوأ بالعصبة أُلي القوة إذ قال له قومه لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين(76)وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين(77)قال أنما أُوتيته على علم عندي أولم يعلم أن الله قد أهلك من قبله من القرون من هو أشد منه قوة وأكثر جمعاً ولا يُسئل عن ذنوبهم المجرمون(78).... إلى آخر الأيات. نسأل الله العلي القدير أن يخسف بالظالمين من المتأسلمين الإنقاذين الأرض كما خسف بقارون وبداره إنه نعم المولي ونعم النصير.

[abugreda]

#981751 [atif]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2014 09:30 AM
ارحموا هذا الرجل يرحمكم من في السماء

[atif]

ردود على atif
United States [ود عز] 04-23-2014 12:40 PM
نسأل الله ان يجازيه على حسب عمله فاذا كان ما يقال عنه صحيح فلينتقم لضحاياه وان كان كذب فليبرئه


#981720 [الفقير الي الله]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 09:05 AM
كلب م كلاب الانقاذ وملعون في الدنيا والاخره

خدم ونفذ كل مخططات الكيزان وعندما قدم كل ما لديه كان مصيره
مثلما فعل بالابرياء هؤلاء شرذمة افسدو الحرث والنسل
اسال الله ان يجتثهم من جزورهم امين

[الفقير الي الله]

ردود على الفقير الي الله
[khalid zain] 04-23-2014 10:13 AM
والله مافضل الا انت يانجس علشان تبرر افعالك بعدين قال قروش والله ان لمو الشمالية من ام درمان لي حلفا ماتجيب نص العندك ياقذر امشي وانت اعور شبه الدجال


#981655 [ابو شريف]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 07:36 AM
مستثمر بين اﻻمارات وافريقيا .. بفلوس من ؟؟؟؟؟ يا حرامي .. اتيت من اهلك من الشمالية حفيان وعريان .. وامثالك كثر من اهل اﻻنقاذ .. قلوبكم حقد وكراهية علي من من الله عليهم من نعمه وفضله .. وانتم تعتقدون انكم ازكياء بنهب وسرقة هذا الشعب ... ارسلتم اﻻموال خارج السودان وبنيتم القصور التي ﻻ ترونها حتي في اﻻحﻻم .. بذكاء غبي ... ولكن الله لكم بالمرصاد .. وكل ذلك يحدث ويقتلع من دم الشعب وستات الشاي والبسطاء من ابناء هذا الشعب باسم الضرائب والمسميات اﻻخري .... ....... مهما نهبتم ومهما سرقتم فأين تذهبون ... مهما طال الزمن فﻻ بد من دخول القبر ،، يوم ﻻ ينفع مال وﻻ بنون . ما بالك مال الحرام ؟.... واﻻ لكم يوما كيوم القذافي او صدام ..... والله من فوقنا يري ويسمع .. ويمهل وﻻ يهمل ... ويعظم اجر المظلومين والصابرين من ابناء هذا الشعب المكلوم ؟.

[ابو شريف]

#981654 [ابو شريف]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 07:34 AM
مستثمر بين اﻻمارات وافريقيا .. بفلوس من ؟؟؟؟؟ يا حرامي .. اتيت من اهلك من الشمالية حفيان وعريان .. وامثالك كثر من اهل اﻻنقاذ .. قلوبكم حقد وكراهية علي من من الله عليهم من نعمه وفضله .. وانتم تعتقدون انكم ازكياء بنهب وسرقة هذا الشعب ... ارسلتم اﻻموال خارج السودان وبنيتم القصور التي ﻻ ترونها حتي في اﻻحﻻم .. بذكاء غبي ... ولكن الله لكم بالمرصاد .. وكل ذلك يحدث ويقتلع من دم الشعب وستات الشاي والبسطاء من ابناء هذا الشعب باسم الضرائب والمسميات اﻻخري .... ....... مهما نهبتم ومهما سرقتم فأين تذهبون ... مهما طال الزمن فﻻ بد من دخول القبر ،، يوم ﻻ ينفع مال وﻻ بنون . ما بالك مال الحرام ؟.... واﻻ لكم يوما كيوم القذافي او صدام ..... والله من فوقنا يري ويسمع .. ويمهل وﻻ يهمل ... ويعظم اجر المظلومين والصابرين من ابناء هذا الشعب المكلوم ؟.

[ابو شريف]

#981602 [bosh]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 03:24 AM
والله يا قوش لو طرتة السما الاحمر برضو حنجيبك .اليوم داك تتمنى لو لم تخلق

[bosh]

#981601 [اوهاج]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 03:22 AM
خلو واي واي،الاغتصبو والدقو والحتو،قوش كان حايم مافي زول سالو،والله كان قوش ده في اليمن او ليبيا كان نفخو زمان،لكن نحنا ادينا النقة

[اوهاج]

#981558 [كمونية]
5.00/5 (4 صوت)

04-23-2014 01:36 AM
كضاب قوش حاليا فى الامارات دبى وكل يوم بشوفو بقى ازرق وضعيف ومعولق ولابنضم الهم كاتلو وراكب عربية مظلله خايف واشرب ف السجار .ياحليلك قايل ربنا بخليك ساى وانا اول واحد بوصلكم ليه الجبان الحرامى

[كمونية]

#981541 [Abdu]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 01:11 AM
والله سمعت احدهم يقول ان قوش هذا مافي واحد يعتقل ويخرج سليم في دبره من غير اغتصاب او ..... أو ..... يعني لا تسلم منه ابدا مهما كان ..... والله اعلم....

[Abdu]

ردود على Abdu
European Union [نهبوك يا وطن] 04-23-2014 04:52 AM
كل ما سمعتهو حقيقة يا عبدو. وياليتك تسمع عن الذين ماتوا من جراء التعزيبات القوشية.
كان له معجم تعذيب خاص


#981540 [abusafarouq]
5.00/5 (3 صوت)

04-23-2014 01:11 AM
صلاح قوش رجل **** وحقير يجب اللانكتب عنه شيئا غير الذم. ندعو الله الهلاك كما هلك المساجين فى بيوت الاشباح اللهم أرنا فيه عجائب قدرتك بتدمير هذا الارعن حيا فى الدنيا والى جهنم فى الاخرة وبئس المصير ..قوش سفاح حرامى حقير سفاك دماء مصاص دماء قاتل مغتصب الرجال والنساء ميتم الاطفال مرمل النساء مفرق الاحبة نعوذ بالله من صورة قوش قال تجارة قال تجارة شنو وأنت وزير هل عملك الادارى فى النظام يسمح لك أن تتاجر يا مجرم حلبت مال جهاز الامن لأخر قطرة ولن تشبع حتى الان السم الهارى على بطنك إنشاء الله ..الرعب الذى تذوقته وإنبراشك والتظاهر بالمرض والجرسة الان تقول أنا على أحسن صحة اللهم دمر صحة قوش كما دمر الناس ودفنهم أحياء . هل نصدق صلاح قوش لو مئة سنة عمل بلا توقف تعمل جزء من هذا القصر المستورد كل شيء من الخارج . يا كذاب يامنافق الله ينتقم منك كما إنتقمت .

[abusafarouq]

#981501 [عصمتووف]
4.50/5 (2 صوت)

04-23-2014 12:01 AM
أنا لا أُقيّم نفسي، بل يقيمني الآخرون..

قوش.. اسم لأُستاذ هندي كان (دكتوراً)
(سلًاخ) وليس صلاح ( ديكتاتور) هنا الفرق الاول يعلم ويصنع الاجيال لتعيش علي سطح الارض وتعمل والاخر يجهًل الناس ويدفنهم تحت الارض هذا هو تقييمي

[عصمتووف]

#981500 [منعم جعفر]
5.00/5 (3 صوت)

04-22-2014 11:51 PM
اما ان لهذا الهراء ان ينتهي؟ فساد فساد فساد في كل مكان مع بجاحة وجراءة وقوة عين. اما لهذا البلد من رب يحميه. يارب كيف ندعوك لتقتص لنا. كفاية كفاية
لقد أهلكت أمم فسدت وأفسدت فما بال هذا الوطن الجريح ؟ ياربي لا تتخلي عن السودان. أحميه من هؤلاء الذئاب. يكذبون ويفسدون مثل ماهم ينطقون. اللهم ارحم عبيدك المستضعفين

[منعم جعفر]

#981497 [انصاري]
4.50/5 (2 صوت)

04-22-2014 11:43 PM
الصحفي عادل سيدأحمد " ود توتيل " ما شابه أباه ماظلم...

صلاح (قوش).. كلب الحكومة (الجبان).. مرضك بالقلب والضغط والسكري .. يا كلب (بنتك) و(أخوك) ..

ما خلوا ولولة وجرسة .. وملأو الصحف ..مريض مريض حرموا ..من الدواء "وآي ,, وآي" ..أقرأ صحف فترة قبضك 5 نجوم يا جبان..!!..

____________________

* وهذه رسالة العقيد (أركان حرب) مصطفى التاي .. التي تفصل جزء من مخازيك .. يا جبان وياعميل الأميركان ..

الأخ صلاح عبد الله

سلام في معتقلك الوثير

أكتب لك هذه الرسالة وأنا لست شامتاً، أو مواسياً. فمثل من في محنتك لا يستحق سوى الرثاء لحاله سواء قبل، أو أثناء، أو بعد الاعتقال. وسؤالي هو هل تم اعتقالك كما اعتقلتنا بالأمس وأنت أكثر الناس علما بالفرق بين الاعتقالين وأنا متأكد أن اعتقالك إن كان حقيقيا أو صوريا، عدلا أو ظلما، فهو اعتقال من نوع خاص وسببه أكثر خصوصية، بإختصار أنه اعتقال ناعم وفي معتقل أكثر نعومة. ما نستطيع الجزم به هو أن اعتقالك كان بهدوء أما مكان اعتقالك فهو أكثر هدوءً. ودون شك فقد استأذنوك قبل الاعتقال. لا بد أنهم طرقوا بابك في ذاك اليوم برقة تكاد لا تسمعها للوهلة الأولى. وربما سبقهم إتصال بالهاتف من جهة أمنية تخطرك بالإعتقال. وربما طلبوا منك تحديد الزمان والمكان المناسبين. وطبعا أنك قد استقبلت من حضروا لإعتقالك وأجلستهم في أحد صوالين قصرك الفخم وأكرمتهم بما لذ وطاب. ولا أقول إنك طلبت منهم أن ينتظروا حتى تأخذ حماما دافئا وتحلق ذقنك ثم تضع ما تحتاجه داخل إحدى الشنط الراقية المستوردة.

أظن أن اعتقالك صاحبه حملك للابتوب الخاص، وتلفونك، وأرقى أنواع العطور الباريسية. بل قد تكون أجريت عدة مكالمات بهاتفك، والذي لا بد أن فاتورته مدفوعة من مال الغلابى. ولم لا تكون قد قمت بوداع أسرتك فردا فردا وأوصيت أم العيال بإبنائك خيرا وأنت صاحب الصولة والجولة في هذا النظام.

لابد أنك بعد خروجك من المنزل قد فتحوا لك باب السيارة الفارهة، والمظللة، والمكندشة ثم جلست في المقعد الخلفي وأخذوك إلى مكان أكثر راحة من كثير من الأمكنة التي يعذب فيها المعتقلون من عامة الشعب. هذا كل ما توقعته للحظات اعتقالك. أما أنا العبد الفقير إلى الله فقد تم اعتقالي أول مرة يوم الخميس في 30 يناير 1992 وزجوا بي في بيت الأشباح التي ساهمت أنت في إنشائه وتطويره.

ذكروا أنهم رفعوا عنك الحصانة قبل اعتقالك أما اعتقالي فكان دون رفع الحصانة أو خلافه أو حتى إخطار قادتي تنابلة السلطان، والذين في زمن الهوان تبوأوا أرفع المناصب القيادية في القوات المسلحة. ذلك على الرغم من أنني ضابط بالقوات المسلحة وبرتبة قيادية، وحتى أهلي وزملائي لم يكونوا ليعرفوا أنني في المعتقل إلا بعد فترة من الزمن.

عندما أعلنت احتجاجي ورفضت الإجابة على أسئلتهم وقلت لهم إن وضعي في القوات المسلحة يمنحني حصانة تخرص بعضهم وقالوا لي إن لا حصانة في الإسلام. وهكذا بدأوا في سرد كثير من الآيات والأحاديث وخاصة الحديث الشهير " وأيم والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها"، وذكروني بقصة سيدنا علي بن أبي طالب والذي قاضاه إعرابي.
ولو لم أر أعمالكم التي تخالف ما تنطقون به لكنت أجبت على سؤال الأديب الكبير والروائي العالمي الطيب صالح رحمه الله من (أين أتى هؤلاء؟..) ولقلت له إنهم أتوا من عهد الصحابة رضوان الله عليهم.

لقد ذكر صحبك أنهم ربما سيقدمونك لمحاكمة عسكرية، وأسأل بأي حق تحاكم عسكريا، فحسب علمي أنك عضو بالبرلمان ولست منتميا لحظة اعتقالك لأية جهة عسكرية. إنك لم تكن عسكريا في يوم من الأيام مهما نلت من رتب. فأنت ونافع وغيركما ضباط مجهولو الهوية ولا أقول ذلك بقصد الإساءة إليكم وإنما لأن الضباط عموما يفترض أن يكونوا قد تخرجوا من المعاهد العسكرية المعروفة بما فيها معهد الأمن الوطني. والسؤال أين تدربتم وتخرجتم؟

وكيف وصلت إلى هذه الرتبة؟ فرتبة الفريق التي منحت لك لم يصل إليها في تاريخ القوات المسلحة إلا قلة قليلة. ولقد نالوا هذه الرتبة القيادية الرفيعة بعد إسهامات وافرة في القوات المسلحة؟ وكيف تحاكم أمام محكمة عسكرية وأنت لا تعرف أبجديات العسكرية؟ وسؤالي الأخير: هل تحمل ولو شهادة عسكرية واحدة؟

أما الاعتقال الثاني فقد كان يوم الجمعة الموافق 23 ابريل 1993 وكان أسوأ من الأول وكنت أنت المسؤول عنه. فأنت الذي أرسلت أفرادك في منتصف الليل ليقفزوا على أسوار المنزل وهم مدججون بالكلاشنكوف وأخذوني من سرير النوم. وأذكر أنه حتى عندما طلبت منهم أن أدخل الحمام وأتوضأ رفضوا ولكن أحدهم سمح لي بعد أن أمر بعض الأفراد بمراقبة الحمام من الخلف خوفا من أن أهرب. لقد أتوا بي إليك وكان معك حسن ضحوي المدير الصوري للجهاز وعندما لم تجدوا ضالتكم عندي أمرت أفرادك بأن يبدأوا سلسلة التعذيب.

هل تذكر عندما أمرتنا بأن نظل طوال الليل وقوفا حتى نهار اليوم التالي دون ماء، أو طعام، أو حتى إستعمال الحمام وأتيت أنت في منتصف ذلك النهار الحار جدا وأمرت بأن يضعونا على ظهورنا على سطح عربة كانت تقف طوال النهار في الشمس؟ هل تذكر عندما تندر بعض أفرادك بأنهم يشتمون رائحة الشواء وهم يضحكون؟ وحتى عندما ألهمني الله سبحانه وتعالى بأن أدعوا بدعاء سيدنا يونس وهو في بطن الحوت (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فإذا ببعض أفرادك يصرخون في وجهي بأن لا أدعو. إنهم استكثروا علي حتى التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بينما كنت تراهم وتسمعهم ولم تتدخل لأنك ربيتهم على التعذيب وسيلة للتعيش. ولكن للحق أتذكر أنه نهض من بين أفرادك فجأة إثنان وما كان منهما إلا وأن جذباني من العربة وأجلساني على الظل وأحدهم كان يقول (لا يعذب بالنار إلا رب النار). ماذا كان مصير هذين الفردين الأمنيين؟.

لقد ذكرت في لقاء صحفي بأنك تدخن السجاير. والآن أنت في خلوتك بالمعتقل فبالله عليك حاول أن تطفئ سيجارة في جسمك حتى تحس بآلام من قمت بحرق ظهورهم مثلي أنا والعقيد محمد الحسن عثمان وعثمان محمود والشاب الطريفي الطاهر الذي شويتم باطن رجله حتى بانت عظامها وصار يحمل على كرسي من مكان معتقله إلى التحقيق. وحتى مفارقتي له بعد عشرة أشهر ونصف كان لا يستطيع السير إلا على أطراف أرجله. ولعلك تتذكر الحسن أحمد صالح الذي فقد النظر في إحدى عينيه من جراء التعذيب، وما ذنب أحمد عبد الرؤوف سوى أن صاحبه وجاره كان الحسن أحمد صالح. وهل تعلم أن أحمد عبد الرؤوف قد فقد نظر كلتا عينيه الآن. وهل تذكر جعفر يسين الذي اعقلته أنت شخصيا في مطار الخرطوم وهو قادم من شهر العسل وأخذتموه بعيدا عن عروسته ولم ترحموا له توسلاته بأن تسمحوا له بتوصيلها ليس إلى منزل أهلها وإنما فقط إلى داخل صالة الوصول حيث هناك كان ينتظرها والدها.

لقد تم منع كل وسائل الإعلام من الحديث عن ما أقدمتم عليه الآن. وشدد وزير الإعلام على أهمية عدم التسرع في إطلاق التصريحات وقال إن المتهم برئ حتى تثبت إدانته. ولكن هل تذكر كيف أطلقتم العنان لكل أجهزة الإعلام من مرئية ومسموعة ومقروءة ليس فقط للإتيان بسيرتنا وإنما للإساءة إلينا ووصفنا بأقذع الأوصاف وأقلها خونة ومرتزقة. وللأسف أن أكثر الإساءات جاءت بواسطة شخص يدعى عبد الحليم الفور من صحيفة القوات المسلحة والتي كان رئيس مجلس إدارتها اللواء محمد عبدالله عويضة الذي كان قائدي في يوم من الأيام. لقد أخرجتم المظاهرات حينها تهتف ضدنا (لا محاكم بل إعدام)...(لا تهاون بل بالهاون). وقد خاطب البشير المتظاهرين معلنا إدانتنا وكان ذلك بعد ستة وثلاثين ساعة من اعتقالنا. بل أنت شخصيا وافقت وأشرفت على تصويرنا تلفزيونيا بواسطة برنامج ساحات الفداء داخل بيوت الأشباح ونحن مكبلون بالقيود. وما ذلك إلا بغرض التشهير. ولقد عرض التلفزيون هذه الحلقة مرات ومرات وتم طبع مئات النسخ من تلك الحلقة لتلفزيونات الولايات واستطعت أن أحصل على نسخة منها ولا زلت محتفظا بها. وسأعرض جزء من هذا الشريط للجميع ليعرفوا مدى الظلم الذي حاق بنا. والحمد لله ما زلنا على قيد الحياة. ولكن الضباط الثمانية وعشرين الذي أعدموا في رمضان ومئات الأفراد الذين أعدموا بدم بارد ألم يكونوا أبرياء حتى تثبت إدانتهم وهل ثبتت إدانتهم حتى يتم تنفيذ الحكم في أقل من 24 ساعة من القبض عليهم وغيرهم كثيرون، فمنهم د.علي فضل والقائمة تطول. الأدهى والأمر أن مئات الآلاف الذين قتلوا وشردوا في مختلف بقاع السودان لم تسمحوا بإلقاء القبض عليهم أو توجيه التهم لهم ناهيك عن المحاكمة العادلة التي قال أفراد النظام إنها في انتظاركم.

وحتى بعد إطلاق سراحي فرضتم علي ألا أغادر الخرطوم إلا بتصديق كتابي وعلي أن أبلغ لمكاتب الأمن في أي مكان داخل السودان أقوم بالذهاب إليه. وحاربتمونا في معاشنا فقد أوجد لي الدكتور علي حسن تاج الدين عضو مجلس قيادة رأس الدولة في العهد الديموقراطي وظيفة محترمة في المملكة العربية السعودية ولكنكم منعتموني من السفر وفقدت وظيفة كان يمكن أن تغير مسار حياتي نحو الأفضل وحتى عندما اتجهت للعمل في مجال التجارة كان أفرادكم يتبعوني في كل خطوة ويحذرون الجميع من التعامل معي مما أفقدني كل ما أملك.

قبل تصريح نائب رئيس الجمهورية بالتعامل معكم بحزم، علمنا أن الوساطات كانت تجري على قدم وساق بغرض إطلاق سراحكم والاعتذار لكم أو العفو الرئاسي بعد تدخل الأجاويد كما تدخلوا عندما اتهمتمونا بأننا نخطط لإغتيالات وتفجيرات ولكن أجاويدكم في ذلك الزمان لم يتوسطوا بيننا وبينكم بل بين فريقين منكم. الفريق الأول يرى أن تتم تصفيتنا دون محاكمة استجابة إلى صوت الشارع كما يقولون. والفريق الثاني طلب تقديمنا لمحاكمة علنية وليس عطفا أو إحقاقا للحق وإنما حسب قولهم خوفا من منظمات حقوق الإنسان العالمية ومقرر حقوق الإنسان في ذلك الوقت كاسبر بيرو. سبحان الله أتيتم إلى تطبيق شرع الله ولكنكم لا تخافون الله في عباده المسلمين وتخافون الفرنجة غير المسلمين والذين تسمون دولهم بدول الفجور والاستكبار.
أخي والله إني أحزن لحالك وليس لدينا لنقوله لك سوى موعدنا يوم لا يوم أعظم منه، وأمام من لا يظلم عنده أحد، وهو شاهدنا، وشكوانا أمامه منذ حوالي عقدين من الزمان. وليس أمامك إلا التوبة النصوحة ولكنها بعيدة المنال إن لم تكن مستحيلة. فالتوبة النصوحة لها ثلاثة شروط: الإقلاع عن الذنب في الحال، والندم على ما فات، ورد الحقوق إلى أهلها . فالشرطان الأول والثاني بينك ورب العباد أما الثالث فبيننا وبينكم ورب العباد وهو أعلم بما في نفوسنا نحوكم.

عقيد ركن مصطفى أحمد الحسن التاي

[انصاري]

ردود على انصاري
United States [بربندي] 04-23-2014 03:23 PM
اخونا التاي لك الف تحيه لماذ لمتنشر هذهالوقايع في كتاب او مذكرات حتي نتعلم منك ونعرف بحكم وظيفتك ولك الشكر

European Union [الثائر] 04-23-2014 12:22 PM
الله يرحم شهداء رمضان 1990 م وفيهم المقدم عبد المنعم حسن علي كرار .أطلب توثيق كل ماتعرض له ومن كان من المعذبين عشان توضع في متحف التعذيب في السودان الجديد القادم .

[المتغرب الأبدي] 04-23-2014 09:10 AM
شكراً لك على إعادة نشر هذه الرسالة التي ستظل شاهدة على وحشية هؤلاء الأرجاس .


#981477 [بجاوي]
4.50/5 (2 صوت)

04-22-2014 10:48 PM
قال ما مليوينر ياراجل انت بيتك ده براه تمنه ما يقل عن 20 مليار بيت مبني في مساحة ارض 4 الف متر يعني بنيته بشنو بورق كوتشينة خلونا من الدجل والكلام الفارغ انت فوق دموي حرامي ويديك ملوثة بدماء الناس ويومك حسابك بجي وبتكشف المستور

[بجاوي]

#981460 [المرفعين فحل الأسود]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2014 09:57 PM
يا معلقين الراكوبة وكل من يقرأ تعليقي هذا والي صلاح قوش (قاتل الالاف الانفس البريئة)اذا كان طول فتره عمل صلاح قوش في جهاز الامن من مجئ الانغاذ 1989 وحتي اعفائه من الجهاز قبل سنتين او ثلاث ومنذ دخوله في الحركة الاسلامية من تاريخ صفر وحتي يوم لقاءه مع هذا الصحفي. اذا كان هذه المدة فقط قتل (علي فضل) يكون صلاح قوش لم يرتكب جرائم كثيرة بالرغم من ان هذه الحادثة اي قتل علي فضل وحدها كفيلة بان يكون خالدا في جهنم مع (احمد هرون ,البشير, نافع ,علي عتمان , الخ) لماذا نركز فقط علي شخص واحد دون الاخرين ؟؟ انا لم يقتل لي لا البشير ولا قوش ولا اي من المذكورين اعلاه اي من اقربائ بالرغم من اني من دارفور الاقليم الذي فقد فيه اي بيت او اسرة شيئ ما ختي ولو حمار نتيجة لسياسات الحمير الانغاذيين. لكني مازلت اطالب بالقصاص للدم المسفوح ظلما وجورا من كل السودان بما فيه المسيحيين الذين قتلوا انذاك في الجنوب الحبيب. هل قوش فتل فقط علي فضل؟؟؟؟ اين ضباط 28 , اين الايام بالملايييييييييييييين من دارفور والجنوب وبقية السودان ام لانهم غير معروفين ؟؟؟؟ ليس من المهم ان نعرفهم وانا ايشا لا اعرفهم لكن يوجد اشخاص يعرفونهم. انا قبل شهر كنت في السوق هنا (....) وعندما كنا نشرب الشائ مع زميلي اذا بشخص يمر بجوارنا فقال لي صديقي ان هذا الشخص هجمت احدي القبائل علي قبيلته قبل سنة (دارفور) فقتل هذا الشخص 17 فرد من المهاجمين بعد الحادثة بحوالي 20 يوم لم يستطيع النوم ليلا ياتيه اناس باشكال غريبة (سبحان الله) فلجأ الي الفكي (ام بتاري) فكتب له الامبتاري عدة ليحان ولا اعرف ماذا حصل بعدها. هذا مثال فقط لمن يقتل الناس ويسفك الدماء حتي في الحق فما بالك يا قوش تقول لينا هؤلاء كان معارضين للمشروع الحشاري والاسلامي وخونة وطوابير وووو. (ان الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون) صدق الله العظيم. معلومة (مباشر او غير مباشر قتل قوش حوالي 2000 شخص)

[المرفعين فحل الأسود]

ردود على المرفعين فحل الأسود
[MOHAMED] 04-23-2014 08:43 AM
المرفعين عمره ما يبقى ( كاككاك) جداده الكترونيه؟.. هههههههههههههههه يا كوز يا مقدود ؟؟؟. مافى علاقه بين الفكى و الامبتارى لان الفكى بتاع قران و الامبتارى لا يعرف سورة الحمد ؟...؟. يا امنجى يا مندس يا عميل الكيزان و الدارفوريين بريئين منك و من فكرتك البايخه ههه قال من دارفور قال قوم غور ساطور يلفك انت و التيم بتاع الجهاد الكيبوردى بتاعكم ده الله لا جاب باقيكم اخ و تف عليكم

[MOHAMED] 04-23-2014 08:36 AM
يا المرفعين ما تشوش علينا العقول ؟ الكتل الدكتور على فضل هو (الطيب سيخه) و ليس صلاح (فش) و ليس (قوش) للذكرى و التاريخ ؟


#981429 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2014 08:26 PM
هذا الرجل والله علي مااقول شهيد مركب مكيفات لقصره بمايقرب من المليار جنيه بواسطة شركة واعرف احد العمال كان شغال معه وحزاءه الله خير ماقصر دفع لهم قروشهم بعد خراج روح

[سوداني]

#981425 [سلطان]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2014 08:11 PM
كلامك كله كذب في كذب يا جبان يا رعديد يا نعامة وده دليل على الخوفة الدخلتك منذ اعتقالك .لمن اعتقلوك كل يوم تاخ...ضارب الواطة وعامل عندك مرض قلب وتبكي متل الحريم.

الشعب السودان لن ينسى أعمالك وأفعالك ولن تمر أي جريمة ارتكبتها بدون عقاب في الدنيا قبل الآخرة.

[سلطان]

ردود على سلطان
European Union [ابوجلاجل] 04-22-2014 10:13 PM
عدم الفهم مشكلة


#981403 [حسن الامين]
1.00/5 (2 صوت)

04-22-2014 07:33 PM
ارجل راجل صلاح قوش

[حسن الامين]

ردود على حسن الامين
European Union [نهبوك يا وطن] 04-23-2014 06:04 AM
سلامت عقلك يا حسون.

European Union [ابوجلاجل] 04-22-2014 10:15 PM
عدم الفهم مشكلة!

European Union [المرفعين فحل الأسود] 04-22-2014 09:57 PM
يا معلقين الراكوبة وكل من يقرأ تعليقي هذا والي صلاح قوش (قاتل الالاف الانفس البريئة)اذا كان طول فتره عمل صلاح قوش في جهاز الامن من مجئ الانغاذ 1989 وحتي اعفائه من الجهاز قبل سنتين او ثلاث ومنذ دخوله في الحركة الاسلامية من تاريخ صفر وحتي يوم لقاءه مع هذا الصحفي. اذا كان هذه المدة فقط قتل (علي فضل) يكون صلاح قوش لم يرتكب جرائم كثيرة بالرغم من ان هذه الحادثة اي قتل علي فضل وحدها كفيلة بان يكون خالدا في جهنم مع (احمد هرون ,البشير, نافع ,علي عتمان , الخ) لماذا نركز فقط علي شخص واحد دون الاخرين ؟؟ انا لم يقتل لي لا البشير ولا قوش ولا اي من المذكورين اعلاه اي من اقربائ بالرغم من اني من دارفور الاقليم الذي فقد فيه اي بيت او اسرة شيئ ما ختي ولو حمار نتيجة لسياسات الحمير الانغاذيين. لكني مازلت اطالب بالقصاص للدم المسفوح ظلما وجورا من كل السودان بما فيه المسيحيين الذين قتلوا انذاك في الجنوب الحبيب. هل قوش فتل فقط علي فضل؟؟؟؟ اين ضباط 28 , اين الايام بالملايييييييييييييين من دارفور والجنوب وبقية السودان ام لانهم غير معروفين ؟؟؟؟ ليس من المهم ان نعرفهم وانا ايشا لا اعرفهم لكن يوجد اشخاص يعرفونهم. انا قبل شهر كنت في السوق هنا (....) وعندما كنا نشرب الشائ مع زميلي اذا بشخص يمر بجوارنا فقال لي صديقي ان هذا الشخص هجمت احدي القبائل علي قبيلته قبل سنة (دارفور) فقتل هذا الشخص 17 فرد من المهاجمين بعد الحادثة بحوالي 20 يوم لم يستطيع النوم ليلا ياتيه اناس باشكال غريبة (سبحان الله) فلجأ الي الفكي (ام بتاري) فكتب له الامبتاري عدة ليحان ولا اعرف ماذا حصل بعدها. هذا مثال فقط لمن يقتل الناس ويسفك الدماء حتي في الحق فما بالك يا قوش تقول لينا هؤلاء كان معارضين للمشروع الحشاري والاسلامي وخونة وطوابير وووو. (ان الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون) صدق الله العظيم. معلومة (مباشر او غير مباشر قتل قوش حوالي 2000 شخص)

[[جنرال زمان] 04-22-2014 08:18 PM
اتقي الله يا حسن الأمين واصحى من نومك. بالمناسبة ابراهيم روثمان برضه راجل وحسين خوجلي برضه راجل


#981369 [abuali]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2014 06:50 PM
بعدين يوم الحساب يجيك ما تقول عندى فلب و سكرى و اخوى شيوعى ...قال راضى قال

[abuali]

#981345 [الخالدي]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2014 06:20 PM
هذا الكلب التافهه بعد ما طرد مثل الجربان لازال يتمسح بالمؤتمر الوطني - لا ادري ما المغزى بنشر حوار لهذا الرخيص الذي اذل وعذب المعتقلين وابتكر هو والوضيع الآخر الفاشل نافع فكرة تعذيب المعتقلين وبيوت الأشباح - التاريخ لن ينسي لهم ذلك وهذه الملفات موثقة وهذا جزء منها ان
المعتقلين السياسيين يتعرضون لاشكال عديدة من التعذيب،من جانب نفسي وجسدي بالخراطيش والكهرباء واللاخلاقي التحرشات الجنسية ،ويديرها جهاز الأمن

الشهيد الدكتور على فضل
حوالي الساعة الخامسة فجر مثل هذا اليوم، وعلى وجه التحديد فجر السبت 21 أبريل 1990 فاضت روح الشهيد علي فضل أحمد الطاهرة في قسم الحوادث بالمستشفى العسكري باُمدرمان نتيجة التعذيب البشع الذي ظل يتعرض له خلال فترة إعتقال دامت 22 يوماً منذ اعتقاله من منزل اُسرته بالديوم الشرقية مساء الجمعة 30 مارس 1990 ونقلِه إلى واحد من أقبية التعذيب التي أقامها نظام الجبهة غداة استيلائه على السلطة في 30 يونيو 1989.
طبقاً للتقرير الذي صدر عقب إعادة التشريح، ثبت أن الوفاة حدثت نتيجة "نزيف حاد داخل الرأس بسبب ارتجاج في المخ ناتج عن الإرتطام بجسم صلب وحاد".
وعندما كان جثمان الشهيد علي فضل مسجى بقسم حوادث الجراحة بمستشفى السلاح الطبي باُمدرمان سُجلت حالة الجثة كما يلي:
• مساحة تسعة بوصات مربعة نُزع منها شعر الرأس إنتزاعاً.
• جرح غائر ومتقيّح بالرأس عمره ثلاثة أسابيع على وجه التقريب.
• إنتفاخ في البطي والمثانة فارغة، وهذه مؤشرات على حدوث نزيف داخل البطن.
• كدمات في واحدة من العينين وآثار حريق في الاُخرى (أعقاب سجائر).
عندما يمارس البشر التعذيب فإنهم يهبطون إلى مرحلة أدنى من الوحوش، ذلك أن الوحوش لم يعرف عنها ممارسة التعذيب أو التنكيل الذي احترفه جلادو نظام الجبهة الذين عذبوا الشهيد علي فضل أحمد حتى الموت. فهؤلاء قد هبطت بهم أمراضهم وعقدهم النفسية واضرابات الشخصية إلى درك سحيق لا تصل إليه حتى الوحوش والحيوانات المفترسة. ليس ثمة شك في ان الجلادين المتورطين في تعذيب علي فضل حتى الموت قد تربوا في كنف تنظيم الجبهة الإسلامية على مبادئ فكرية وسياسية تجعل الفرد منهم لا يتورع عن الدوس على آدمية وكرامة الآخرين وقدسية الحياة ولا يترددون لحظة في إذلال وتعذيب البشر حتى الموت.
خـلـفـيـة
كان للإضراب الذي نفذه الأطباء السودانيون إبتداء من يوم الأحد 26 نوفمبر 1989 أثراً قوياً في كسر حاجز المواجهة مع نظام الجبهة الفاشي الذي استولى على السلطة أواخر يونيو من نفس العام بإنقلاب عسكري أطاح حكومة منتخبة ديمقراطياً. وبقدرما أذكى ذلك الإضراب روح المقاومة ومواجهة الطغمة التي استولت على السلطة بليل، أثار في المقابل ذعراً واضحاً وسط سلطات النظام الإنقلابي الذي بدأ حملة ملاحقات وقمع وتنكيل شرسة وسط النقابيين والأطباء على وجه الخصوص. وفي غضون أيام فقط جرى اعتقال عشرات الأطباء، الذين نقلوا إلى بيوت الأشباح التي كان يشرف عليها في ذلك الوقت "جهاز أمن الثورة"، وهو واحد من عدة أجهزة أمن تابعة لتنظيم الجبهة الإسلامية ومسؤولة عنه مباشرة قياداته الأمنية: نافع علي نافع والطيب سيخة وعوض الجاز. كما ان فرق التعذيب التي مارست هذه الجريمة البشعة ضد عشرات الأطباء كانت بقيادة عناصر الجبهة الإسلامية من ضمنهم الطيب سيخة وعوض الجاز وابراهيم شمس الدين وبكري حسن صالح والطبيب عيسى بشرى ويسن عابدين.
الإعـتـقـال ووقـائـع الـتـعـذيـب
• ما حدث للشهيد علي فضل يُعتبر جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد لأن كل حيثياتها تؤكد ذلك. فقد توعّد العقيد (الرتبة التي كان يحملها عند حدوث الجريمة) الطيب إبراهيم محمد خير –الطيب سيخة- باعتقال علي فضل واستنطاقه ودفنه حياً وتعامل مع هذه المهمة كواجب جهادي، وهو قرار اتخذه الطيب سيخة قبل اعتقال علي فضل. فقد تسلّم الطيب سيخة (عضو لجنة الأمن العليا التي كان يترأسها العقيد بكري حسن صالح) مطلع ديسمبر 1989 تقريراً من عميل للأمن يدعى محمد الحسن أحمد يعقوب أورد فيه أن الطبيب علي فضل واحد من المنظمين الأساسيين لإضراب الأطباء الذي بدأ في 26 نوفمبر 1989.
• اعتُقل الشهيد علي فضل مساء الجمعة 30 مارس 1990 ونقل على متن عربة بوكس تويوتا الى واحد من أقبية التعذيب، واتضح في وقت لاحق ان التعذيب قد بدأ ليلة نفس اليوم الذي اعتُقل فيه. وطبقاً لما رواه معتقلون آخرون كانوا في نفس بيت الاشباح الذي نقل إليه، اُصيب علي فضل نتيجة الضرب الوحشي الذي تعرض له مساء ذلك اليوم بجرح غائر في جانب الرأس، جرت خياطته في نفس مكان التعذيب وواصل جلادو الجبهة البشاعة واللاإنسانية التي تشربوها فكراً واحترفوها ممارسة.
• إستمرار تعذيب الشهيد علي فضل على مدى 22 يوماً منذ اعتقاله مساء 30 مارس 1990 حتى استشهاده صبيحة 21 أبريل 1990 يثبت بوضوح إنه هزم جلاديه، الذين فشلوا في كسر كبريائه وكرامته واعتزازه وتمسكه بقضيته. ومع تزايد وتائر التعذيب البشع اُصيب الشهيد علي فضل بضربات في رأسه تسببت في نزيف داخلي حاد في الدماغ أدى الى تدهور حالته الصحية. وحسب التقارير الطبية التي صدرت في وقت لاحق، لم يكن على فضل قادراً على الحركة، كما حُرم في بعض الأحيان من الأكل والشرب وحُرم أيضاً من النظافة والإستحمام طوال فترة الإعتقال.
يتبع..
• نُقل الشهيد علي فضل فجر يوم السبت 21 أبريل الى السلاح الطبي وهو فاقد الوعي تماماً، ووصف واحد من الأطباء بالمستشفى هيئته قائلاً: "إن حالته لم تكن حالة معتقل سياسي اُحضر للعلاج وإنما كانت حالة مشرد جيء به من الشارع.... لقد كانت حالته مؤلمة... وإنني مستعد أن اشهد بذلك في أي تحقيق قضائي يتقرر إجراؤه".
• العاملون بحوادث الجراحة بالمستشفى العسكري اضطروا للتعامل مع حالة الشهيد علي فضل كمريض عادي دون التزام الإجراءات القانونية المتعارف عليها وذلك بسبب ضغوط رجال الأمن الذين أحضروا الشهيد بخطاب رسمي من مدير جهاز الأمن وأيضاً بسبب تدخل قائد السلاح الطبي، اللواء محمد عثمان الفاضلابي، ووضعت الحالة تحت إشراف رائد طبيب ونائب جراح موال للجبهة الإسلامية يدعى أحمد سيد أحمد.
• فاضت روح الطبيب علي فضل الطاهرة حوالي الساعة الخامسة من صبيحة السبت 21 أبريل 1990، أي بعد أقل من ساعة من إحضاره الى المستشفى العسكري، ما يدل على أن الجلادين لم ينقلوه إلى المستشفى إلا بعد أن تدهورت حالته الصحية تماماً وأشرف على الموت بسبب التعذيب البشع الذي ظل يتعرض له.
• بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة، همابشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة (رقم 166245)، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا".
• بعد اجتماعات متواصلة لقادة نظام الجبهة ومسؤولي أجهزته الأمنية، إتسعت حلقة التواطؤ والضغوط لاحتواء آثار الجريمة والعمل على دفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية اللازمة. فقد مارس نائب مدير الشرطة، فخر الدين عبد الصادق، ضغوطاً متواصلة لحمل ضباط القسم الجنوبي وشرطة الخرطوم شمال على استخراج تصريح لدفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية المعروفة، فيما فتحت سلطات الأمن بلاغاً بتاريخ 22 أبريل بالقسم الجنوبي جاء فيه ان الطبيب علي فضل أحمد توفي وفاة طبيعية بسبب "حمى الملاريا". العميد أمن عباس عربي وقادة آخرون في أجهزة الأمن حاولوا إجبار اُسرة الشهيد على تسلُّم الجثمان ودفنه، وهي محاولات قوبلت برفض قوي من والد الشهيد واُسرته التي طالبت بإعادة التشريح بواسطة جهة يمكن الوثوق بها.
• إزاء هذا الموقف القوي اُعيد تشريح الجثة بواسطة أخصائي الطب الشرعي وفق المادة 137 (إجراءات اشتباه بالقتل) وجاء في تقرير إعادة التشريح ان سبب الوفاة "نزيف حاد بالرأس ناجم عن ارتجاج بالمخ نتيجة الإصطدام بجسم حاد وصلب"، وبناء على ذلك فُتح البلاغ رقم 903 بالتفاصيل الآتية:
-المجني عليه: الدكتور علي فضل أحمد
-المتهم: جهاز الأمن
-المادة: 251 من قانون العقوبات لسنة 1983 (القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد).
لم تتمكن (العدالة) من النظر في القضية وأوقفت التحريات نتيجة الضغوط المتواصلة والمكثفة من نظام الجبهة ورفض جهاز الأمن تقديم المتهمين الأساسيين للتحري، أي الأشخاص الذين كان الشهيد تحت حراستهم ، وهم المتهمون الأساسيون في البلاغ.
الآتية أسماؤهم شاركوا، بالإضافة إلى الطيب سيخة، في تعذيب د. علي فضل (أسماء حركية وأخرى حقيقية لأن غالبية الجلادين كانوا يستخدمون أسماء غير حقيقية)
-نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي
-العريف العبيد من مدينة الكوة
-نصر الدين محمد
- العريف الأمين (كان يسكن في مدينة الفتيحاب بامدرمان)
-كمال
- حسن (إسمه الحقيقي احمد محمد وهو من منطقة العسيلات)
-عادل سلطان
- حسن علي (واسمه الحقيقي أحمد جعفر)
- عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (إسمه الحقيقي علي أحمد عبد الله... من شرطة الدروشاب)
-نصر الدين محمد
- الرقيب الأمين (كان يسكن بمدينة الفتيحاب بامدرمان)
- الرقيب العبيد (كان يسكن في سوبا مطلع التسعينات وهو عضو بالجبهة القومية الاسلامية)
- على الحسن
ويبقى القول ان جلادي وقتلة علي فضل معروفون.... وسيطالهم القصاص... هم وكل من كان في موقع مسؤولية في سلطات النظام في ذلك الوقت إبتداء من أنفار الأمن وحتى مجلس قيادة الإنقلاب والمجلس الأربعيني وعناصر وقيادات الجبهة التي كانت تدير دولة القهر والبطش من خلف كواليس اُخرى

[الخالدي]

#981344 [المجلود]
4.50/5 (5 صوت)

04-22-2014 06:19 PM
طبعا لا يمكن لنا أن نتوقع منك يا عادل سيد أحمد أن تسأله عن أشياء أخرى وأنت المعروف عنك وعن أبيك مدى علاقته معكم ونوع هذه العلاقة ... لهذا فالأسئلة أسئلة طالب ابتدائي وكمان بليد ...
أين هو من ملفات المجازر التي حدثت ابان توليه ووجوده في الجهاز ... وفعلا هم لا يندمون ...ولا أنت ...

[المجلود]

ردود على المجلود
European Union [نهبوك يا وطن] 04-23-2014 06:07 AM
احييك يالمجلود.


#981338 [مرقنبو قرنبو]
5.00/5 (4 صوت)

04-22-2014 06:13 PM
"صلاح قوش : أنا موجود في الساحة..."
بعينك الحوصا ولا عورا؟
ليك يوم ياكلب

[مرقنبو قرنبو]

#981314 [بركة البركة]
4.88/5 (4 صوت)

04-22-2014 05:36 PM
ت تعاني من متاعب صحية.. عندك قلب؟
٭ أنا صحتي كويسة جداً، ولا أعاني من أية مشاكل صحية.. والحمد لله.
٭...........................؟
الضغط والسكري كيف؟
٭ ما عندي، لا سكري ولا ضغط ولا ضيق في الشرايين.. أتحداك (تعال نتسابق) حا أسبقك.. ولو دايرني (أصارعك)، أنا جاهز..
أما بشأن ما تردد عن مرضي بالقلب.. فقد كانت تلك حادثة عارضة ومؤقتة، ارتبطت بالضغوط والإرهاق الذي كان سائداً في تلك الأيام.

كذاااب ومنافق - الم تقل عندما اعتقلوك انك مريض ومصاب بالقلب وغيره - لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

[بركة البركة]

#981313 [صبري فخري]
4.44/5 (5 صوت)

04-22-2014 05:36 PM
من شروط التوبة الندم على ما فات ,,, نعم انه سواد القلب المنكر عنده معروف ,, اللهم اختم على قلبه وأورده ومن معه نار جهنم اللهم عجل بهلاكهم آمييييييييييييييييييين

[صبري فخري]

#981307 [الوطن العزيزا]
5.00/5 (3 صوت)

04-22-2014 05:29 PM
مفروض تاسالو من وين له اموال البزنس لكنك صحفى جبان

[الوطن العزيزا]

ردود على الوطن العزيزا
European Union [نهبوك يا وطن] 04-23-2014 06:10 AM
للتصحيح , الصحفي ده صحفي سوداني انقاذي مأجور. يعني الجبن من صفاتهم. و ما اكثر الاقلام الجبانة حديثا في الساحة السودانية


#981303 [walid]
4.93/5 (12 صوت)

04-22-2014 05:24 PM
قال راض عن نفسي..!!!!!.

يا صلاح قوش عندك العشرات بل المئات من المواطنين السودانيين عذبتهم ب\ون وجه حق وليس لهم اي علاقة بأي تنظيم....ناس كتيرة عذبتها وكان مشتبه فيهم..
مثلا صديقنا الاستاذ ابوالحسن صالح وكان متهم في قضية (متهم) فقط وعندما تم اعتقاله وجابوه لجهاز الأمن أول ما انت قابلته وبدون اي مقدمات ضربته بنية في عينه
الآن العين فقدت البصر والآن يقيم الاخ ابوالحسن في بريطانيا وهو موجود على الفيس بوك ورقمه تلفونه معي وصفحته بالفيس بوك..
شخص انت لا تعرفه وتشوفه اول مرة
وقبل ما يتم التحقيق معه تقوم تضربه وتفقع عينه؟؟؟؟
وبرضو بتقول راض عن نفسي..؟
بلا حياء ولا خوف من الله ولا تعذيب ضمير؟؟؟
ياخي انت شنو.؟؟؟
العميد ود الريح رسلت ليه واحد من جماعتكم قام باغتصابه وتكرر هذا الفعل
بعد داع الاغتيالات
كم زول بالله قتلتوا يا صلاح قوش سواء بيدك بالبتاكل بيها او من اصدرت ليهم اوامر بقتلهم.
نسيت قصة وفاة والدك المات مغبون منك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانك طلبت منو يطلق زوجته؟؟؟؟؟؟؟.
نسيت انك هددته بان ترجعه (البلل) مرة تانية للطاحونة وحياة التعب..؟؟؟؟؟؟؟.
وفي النهاية ابوك نزل لتهديدك ورغبتك وطلق زوجته...!!!!!.
انت مفتكر لو الانقاذ دي سقطت بتقدير تعيش في السودان والله والله والله كضاب.
أهل ابراهيم حداد بس براهم بياخدوا بتارهم.
خليك من تارات ناس وين ووين وين..!!!.
بس امسك في الانقاذ دي بيديك وكرعيك
يا حتالة
المعتقلين يا سمعوا منك البذاءات والالفاظ النابئة.
وياما هددت الناس بالاغتصاب وكنت تقولها بالالفاظ الشوارعية
وانا والله متأكد يا صلاح قوش ان الله سبحانه وتعالى سينتقم منك في الدنيا والناس كلها تشوف واول ناس حا يشوفوا هم اولادك وزوجتك واهلك
عشان كل ظالم يعرف نتيجة ظلمه للناس
انت مفتكر ضحايا اغتيال محاولة حسني مبارك ما عندهم أهل...؟؟؟
والله موجودين بس ساكتين راجين اليوم الموعود..
6 شباب سودانيين قمت بتصفيتهم مفتكر المسألة دي حا تنتهي كده والموضوع انتهى
كضاب والله.

[walid]

#981286 [Alczeeky]
4.88/5 (6 صوت)

04-22-2014 05:01 PM
لمع لمع ولايهمك........... بس بعدين لمن نقطع ليك رقبتك اركز للجز ياقوش.... وماتخاف جنبك حيكون نافع وسنبداء به الاول وانت تنظر ليطمن قلبك وانت بعده مباشره.......... لانكم عذبتو الناس في بيوت الاشباح.....

[Alczeeky]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة