الأخبار
أخبار سياسية
ولي العهد السعودي: بلادنا تتمتع بالأمن والاستقرار وتتحمل مسؤولية الحج وأمن الحجاج منذ نشأتها
ولي العهد السعودي: بلادنا تتمتع بالأمن والاستقرار وتتحمل مسؤولية الحج وأمن الحجاج منذ نشأتها


04-24-2014 02:36 AM

أكد الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أن بلاده تتحمل مسؤولية الحج والحجاج وأمنهم منذ نشأتها وحتى اليوم، وأنها تتمتع بالأمن والاستقرار وتخدم حجاج بيت الله الحرام في كل مكان في هذه البلاد منذ دخولهم وحتى خروجهم.

وأعرب ولي العهد السعودي عن اعتزازه بأن يكون وأبناء هذا البلد من مواطنيها، مبينا أنها «مسؤولية كبرى علينا»، وقال: «نحن في خدمة المسلمين، ومن منطلق الإسلام في هذا البلد الذي نحن فيه الآن، فإذا هي عز لنا فهي مسؤولية كبرى يجب علينا أن نتحملها».

جاء ذلك ضمن كلمة مرتجلة ألقاها ولي العهد، ضمن رعايته حفل الملتقى العلمي الـ14 لأبحاث الحج الذي افتتحه نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وتنظمه جامعة أم القرى ممثلة في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بقاعة الملك عبد العزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية في مكة المكرمة أمس.

وأوضح الأمير سلمان أن خادم الحرمين الشريفين كلفه حضور اللقاء، الذي ينعقد في قبلة المسلمين أم القرى، وقال: «ونحن فيها الآن تحظى برعاية خاصة من مليكنا ومن دولتنا»، مشيرا إلى توجيهات الملك عبد الله لحكومته بالاهتمام بشؤون الحرمين أكبر الاهتمام، وفيما يلي نص الكلمة:

«يسرني أن أكون هذا اليوم بينكم، ويشرفني أن يكلفني خادم الحرمين الشريفين بحضور هذا اللقاء والحمد لله، قبلة المسلمين أم القرى، ونحن فيها الآن، تحظى برعاية خاصة من مليكنا ومن دولتنا، والحمد لله بلادنا تتمتع بالأمن والاستقرار وتخدم حجاج بيت الله الحرام في كل مكان في هذه البلاد من دخولهم حتى خروجهم. ونحن والحمد لله إذا كنا نعتز بأن نكون أبناء هذه البلاد، فهذه مسؤولية كبرى علينا، نحن في خدمة المسلمين ومن منطلق الإسلام في هذا البلد الذي نحن فيه الآن، إذا كما هي عز لنا فهي مسؤولية كبرى يجب علينا أن نتحملها، والحمد لله، هذه الدولة منذ نشأتها حتى اليوم تتحمل هذه المسؤولية، ومليكها الملك عبد الله بن عبد العزيز, سلمه الله, دائما اهتمامه وتوجيهاته لنا بأن نهتم بشؤون الحرمين أكبر الاهتمام.

أيها الإخوة والأخوات.. أيها الأبناء والبنات، الحمد لله أن نلتقي دائما بملتقى الخير وعلى فعل الخير وحب الخير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركات».

فيما كان في مقدمة مستقبلي ولي العهد بمقر الحفل: الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، والدكتور خالد بن محمد العنقري وزير التعليم العالي، والدكتور بندر بن محمد الحجار وزير الحج، والدكتور بكري بن عساس مدير جامعة أم القرى، والدكتور عاطف بن حسين أصغر عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج.

وأوضح الدكتور أصغر في كلمته أمام الأمير سلمان أن معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى تشرف بمهمة تطوير وتحسين بيئة الحج والعمرة من خلال البحث العلمي والدراسات المتخصصة: «ونحن في ذلك جزء من منظومة متكاملة تعمل على تحقيق الرسالة النبيلة التي أدركتها هذه الدولة المباركة لخدمة ضيوف الرحمن حجاجا ومعتمرين».

وأضاف أن المعهد يحتضن نخبة من الباحثين المتخصصين في شتى المجالات العلمية، ويشاركهم عشرات الباحثين المتخصصين من كل الجامعات والمعاهد والأجهزة الحكومية والأهلية خلال المواسم البحثية، وأفاد بأن أعمال الملتقى لهذا العام، يشارك فيها أكثر من 100 باحث بالجامعات السعودية والعاملين المختصين بالأجهزة الحكومية، يقدمون 40 بحثا وورقة عمل، وتشمل «دراسات الإدارة والاقتصاد وفقه الحج والعمرة، ودراسات الصحة والبيئة، إلى جانب محوري التوعية والإعلام، والدراسات العمرانية والهندسية، ومحور تقنية المعلومات وتطبيقاتها، وآخر يجري فيه دراسة التجارب والخبرات ودورها في تطوير الخدمات».

فيما ألقى مدير جامعة أم القرى كلمة رحب فيها بالأمير سلمان بن عبد العزيز، والحضور والمشاركين في الملتقى، وأكد أن الجامعة، استشعارا منها لخصوصية الموقع وشرفه، جعلت من ضمن خططها الاستراتيجية «توظيف سائر إمكاناتها لخدمة الحجيج والمعتمرين والزوار، واجهتها في ذلك معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، وأدواتها طاقم مخلص من العلماء في شتى الاختصاصات، وإمكانيات حديثة متطورة، وجد يزينه الإخلاص، ودأب يتوجه الحرص على الإتقان»، مضيفا أن الجامعة تفخر بلمساتها في مشاريع الحج والعمرة عموما، وبمشاركتها المحورية في مشروع خادم الحرمين الشريفين لتوسعة المطاف والحرم خصوصا.

بينما شاهد ولي العهد والحضور عرضا مرئيا استعرض خلاله الأبحاث التي قدمها المعهد والمشاريع الجبارة التي نفذتها وتنفذها حكومة خادم الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، شرف بعدها الأمير سلمان بن عبد العزيز والأمراء والحاضرون حفل الغداء الذي أقامه مدير جامعة أم القرى تكريما لولي العهد.

حضر المناسبة الأمير فهد بن عبد الله بن مساعد، والأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز، والأمير فواز بن ناصر بن فهد آل فرحان، والمسؤولون، وجمع من المواطنين.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 568


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة