الأخبار
منوعات سودانية
البخرات في امتحان الشهادة السودانية
البخرات في امتحان الشهادة السودانية



04-24-2014 12:47 AM
بحر ضرار

انتشرت ظاهرة الغش في الامتحانات بصورة مريبة وسط الطلاب خاصة في مرحلة الأساس والثانوي حتى أصبح في اعتقاد أبنائنا الطلاب الغش من الأشياء العادية الذي لا يحاسب عليه كما أضحى الوسيلة الناجعة للحصول على النجاح أو الدرجات الكبيرة ؛ فيحدث هذا بعلم وزارة التربية والتعليم من وزرائها ومستشاريها وخبرائها وإداريها ومفتشيها ومعلميها وهي لا حيلة لها من دحر هذه الكارثة لأنها غارقة حتى النخاع في أخطا منهجية وتربوية وتعليمية لا تحصى ولا تعد و أيضا يحدث هذا أمام المجتمع ككل وهو عاجز عن تحمل دوره في رعاية الشارع وتوجيه النش على القيم الحميدة ورفع شعار حديث الرسول الكريم من غشنا ليس منا ؛بل في اغلب الأحيان يساهم بعض عناصر المجتمع في التشجيع على الغش والشواهد تجزم بان هنالك محلات للتصوير تسير في هذا الخط وذلك بغرض زيادة دخلها دون مراعاة الجانب الأخلاقي والتربوي المنوط على الكل ؛ وكم من المشاهد الغريبة والصور المقلوبة في أيام الامتحانات ؛أمام هذه المحلات يصطفون فيه الطلاب لتصوير (البخرات )في قصاصات صغيرة وبخط رفيع جدا حتى يسهل الدخول بها إلي قاعة الامتحان 0اذن يجب ان نسال أنفسنا ؛ ما هي الدوافع والأسباب التي جعلت أبنائنا الطلاب يتخذون هذا المنحى بدلاً من التركيز على مراجعة الدروس وفهمها ؟ ولماذا سكت الجميع عن هذه الظاهرة الشنيعة ؟
أولا: حجم المنهج في مرحلة الأساس وصعوبته من حيث المضمون واللغة لا يتناسب مع أعمار الطلاب وخاصة مع الأطفال ذوي اللغات الخاصة بهم ويقل في مناطقهم عناصر تفاعل اللغة العربية ومداخلها؛ولذا نجد كثير من الأطفال وهم في سن المدرسة مغيبين تماماً عن أبجديات اللغة العربية وهذا ينعكس سلباً على التحصيل العلمي مما يؤدي إلي ضعف البنية التعليمية للطالب و عندما يصل الطالب مرحلة ما بعد الصف السادس يصاب بالعجز ويفقد الأمل في ترميم ما فاته وان نجح في قراءة الكلمة أو الموضوع يتعذر عليه فهم المادة التعليمية وهذا دفع كثير من الطلاب إلي الحفظ المجرد القابل للنسيان والذي لا يساعد على فهم الأسئلة ولذا يلجأ الطالب إلي عملية الغش 0
ثانيا: شعور كثير من أبنائنا بان الدولة نفسها تمارس الغش والفساد في جميع مناحي الحياة خاصة في مجال الخدمة ؛ فالأفضلية لأبناء المصران الأبيض وذوي المحسوبية ؛ولذا لا ضير عليهم ان يتبنوا خط الدولة على حسب اعتقادهم 0
ثالثاً : ضعف الكادر التعليمي نتيجة لغياب الدورات التدريبية وبعده عن المشاركة في وضع المنهج والخطط التربوية وتهميشه اقتصاديا وذلك بغرض هزيمته نفسياً حتى لا يؤدي واجبه بالصورة المطلوبة ؛ نرى المعلمين يترنحون في الشوارع كسكارى وما هم بسكارى ولكن من ثقل الهم والعب الذي يحملونها والله لولا قداسة المهنة ومباركة الله عز وجل عليها وجلد المعلم على المحن لفتحت مصحات نفسية امام كل مدرسة ؛ فكيف يستقيم التعليم والمعلم ضعيف !؟وكيف لا يغش الطالب والمعلم مهزوم نفسياً امام الكل !؟
رابعاً: سياسة التجهيل التي يتبناه النظام الحاكم ؛ فان هذا النظام لا يريد من أبناء الشعب ان يتعلموا حتى يسنح لنظامه ان يحكم اطول فترة ممكنة وغالبا ما يركز في العملية التعليمية على الكم دون الكيف ؛ فهو يخشى من المناهج ذات المردود الجيد ويقوم بمحاولة تشريد الخبراء التربويين واحتوى العناصر الضعيفة الموالية له وتوليه الأمور العظام ؛ فان الأنظمة الدكتاتورية تضع السم في الدسم وهي تقوم بإشاعة الغش بطريقة غير مباشرة ومغرضة 0
إذن ظاهرة الغش والبخرات لا تتوقف عند أبنائنا الطلاب فقط ؛ الدولة التي تحكمها رئيس واحد لمدة خمس وعشرون عاما فشعبها تمارس الغش وتضحك على نفسها ؛ الدولة التي تخشى مخرجات تعليمها عن قول الحق ؛تقوم على الغش وتؤمن (بالبخرات) ؛ الدولة التي تبكي وزرائها على فقد مناصبهم تستخدم (البخرة )في تسير أمورها ؛ الدولة التي تجلس رؤساء أحزابها عقودا على رأس أحزابهم تمارس الحفظ المجرد ومن الصعب ان تكون له مقعد شرف بين الدول 0
الأمة التي ترفع اكفها إلي السماء داعياً للتغير دون عمل أو فعل أيضا تمارس الغش 0اذن الأم في البيت تربي أطفالها على ممارسة وتوريث الخوف والمزارع في الحقل يسقي زروعه بشيء من الغش ( التسميد)؛الكل يتوسد الغش ؛نسال الله السلامة 0

بقلم / بحر ضرار
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1375

التعليقات
#983820 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 09:42 PM
المناهج بالجد محتاجة تغيير من الاول

[آمال]

#983644 [سعيد الامين عبدالعاطي]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 06:22 PM
اعيدوا للتعليم سيرته بالرجوع لبخت الرضا لاصدار وتاليف المناهج واعيدوا المتوسطة كفاية لعب وضياع .فقد اعترفتم بفشل تجربة الاساس وتستعدون لاضافة فصل تاسع .وبعدها لن يكون هنالك بخرات او غش باذن الله

[سعيد الامين عبدالعاطي]

#983091 [kabashor]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 10:17 AM
كم ما غشوك ما كان ربوك .

[kabashor]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة