الأخبار
منوعات سودانية
الفنان المصري لطفي لبيب : الدراما السودانية فين ..؟!
الفنان المصري لطفي لبيب : الدراما السودانية فين ..؟!
الفنان المصري لطفي لبيب : الدراما السودانية فين ..؟!


04-23-2014 05:17 PM
حوار: إنصاف عبدالله :

عند ملتقى النيلين، وخلال رحلة نيلية كان لقاء التميز مع فنان الكوميديا المصري لطفي لبيب خلال زيارته للسودان تلبية لدعوة الاتحاد الوطني للشباب السوداني، مشاركاً في مبادرة شباب السودان ومصر للتواصل الاجتماعي والثقافي، وتناول اللقاء هموم الدراما والفن في الوطن العربي بالتركيز على السودان. واتهم لطفي القائمين على أمر الدراما السودنية بالتقصير في توصيلها للجمهور العربي، وقال لاتوجد عروض حقيقية في مصر. نافياً تراجع الدراما المصرية أمام التركية والهندية، كاشفاً إنتاجهم مايقارب «1880» ساعة دراما مقارنة بـ«300» ساعة إنتاج للسورية عندما كانت في أوجها..وبلكنته المصرية حاورناه وكان

الكثير المثير في حوار مختلف :

- بداية أشكركم جداً، وتعد الزيارة الأولى لي، ومنذ أن وطئت قدماي السودان لم أشعر بفرق كبير وتأتي زيارتي لأسباب حقيقية ومشاعر صادقة، علاقتنا مع بعض هي التيار الشعبي والقوى الشعبية، لأن العلاقات بين الشعوب هي أقوى من الحكومات، وهي التي تقود العمل الدبلوماسي، ونحرص عليها حتى لا تأتي السياسة فتفسدها و نسعى بكل ما أوتينا من قوة. وعاوزكم تقولو لينا ماذا ينبغي أن نفعل في مصر، نود عمل مبادارات شعبيية وأن يتوافق الشباب السوداني والمصري وأن يقيموا المشروعات المشتركة لتنمية البلدين..

- وكنت قد اقترحت أن يأخذ شباب البلدين على عاتقهم «تبليط» أرصفة الخرطوم، اعتقد الشعب السوداني مش حاينسى ده ولو للحظة هي أشياء صغيره لكنها تحوي دلالات كبيره، ونحن نكمل مشوار ابتدأه أجدادنا.

ü الفنان المصري مقصر في الجانب السوداني؟

- كي أكون صريح معك، تهم التقصير دوماً توجه من الجنوب للشمال، وأذكر استفتاء صلاح سالم سنة «54» استفتاء الانفصال، كانت التهمة الموجهة لمصر الإهمال والتجاهل والاستعلاء الثقافي والعرقي، نفس المشكلة حصلت بين الشمال والجنوب في السودان لنفس الأسباب.. فتعودنا أن الجنوب دائماً يلوم الشمال على التقصير، فخلينا صرحاء مع بعض وحضرنا لنقول للجميع كلفونا بس.

ü المبادرة ودلالتها في هذا التوقيت تحديداً؟

- والله أنا شايف المبادرة هي إحياء للعلاقة، اعتقد لازم يكون في هذا التوقيت الحساس عشان مافيش حاجة تؤثر على علاقتنا نحن كشعوب.. السياسة لها المتحدثون باسمها، و علاقاتنا الشعبية قوية من زمان لا نريد أن يعكر صفوها ولو للحظة.

ü هل ترى لها التأثير المطلوب على الدولة؟

- الشأن السياسي ينجر دائماً وراء الإحساس الشعبي والجماهيري و يخضع التوجه السياسي فخلونا نخضعهم لمطالبنا.

ü هل نتوقع عملاً مشتركاً بين البلدين؟

- أكيد من خلال هذه الزيارة لا بد يكون فيه عمل مشترك «لما تجي تبصي» للشكل الحضاري البينا والامتزاج الحضاري، والسودانيون عايشين معانا في مصر والعكس في السودان، أكيد فيه تفاعل اجتماعي لابد أن يسفر عن دراما، وياريت تقدمولنا النصوص وأنتو فقط استدعونا وقولو لنا تعالولنا إحنا عاوزينكم في العمل الفلاني ونادونا وبعد كدا نشوف النتيجة.

ü أعمال سودانية نالت إعجابك؟

- لا مش اللي شفتها، أنا كاتب حاجة لطيفة عن السودان اسمها شقة موسى في القاهرة المهندسين، وأول ما الطيارة السودانية تصل مطار القاهرة كلها تتجه لشقة موسى اللي يلاقي مكان يبات اللي ميلاقيش يدبروه من هناك وشقة موسى دي بورصة الأسمنت وبورصة العلاج وأي حد عاوز حاجة من مصر يصل لشقة موسى وهي شقة مهمة جداً.

ü أسماء نجوم سودانيين؟

- لي موقف لطيف، كنت أسمع عن علي مهدي لكني لم أره أو أتابع أعماله فدعاني صديق لحفل تكريم في السفارة السودانية لتكريم علي ورحت ولم يأتِ علي مهدي، وفجأة التلفزيونات التفوا حولي،وطلبوا اتكلم عن على مهدي باعتباري أحد الحضور، فكنت في موقف لا أحسد عليه وانفجر ضاحكاً مواصلاً حديثة فأنا عاوز أشوفه لو ممكن.

ü الدراما متعثرة في السودان ماتعليقك؟

- الجهات المسؤولة مش مدركة حجم الربح اللي ممكن يجيببه الإنتاج، الفن يما بيتصرفش عليه كويس لذا نجدهم لايهتمون عندما يتم الصرف على الفن حا تجد عايد من الفن لما يتصرف عليه بينتج مافيش فن جيد بيخسر كله بيكسب، و زي ما بنعمل عمل صعيدي اعتقد لازم يكون فيه عمل مشترك بس الكاتب يكون سوداني.

ü ماتقييمك للدراما السودانية؟

- لا استطيع أن أقيم شيئاً لم أشاهده ولم أعرفه..

ü مقاطعة، ولكن هذا يعني عدم إلمامكم بالدراما السودانية؟

- باستنكار.. يجيبنا مش مهتم «إزاي» ماتعرضش قدامي أعمال سودانية، «ماحدش» جه وعرض موسم كامل في مصر ولاتجد جهة تبنت تقديم عروض في مصر.. الدراما السودانية لاتخرج خارج السودان لماذا لاتخرج وتتباع مثل الدراما المصرية، الكويتية والسورية والتونسية.. فين الدراما السودانية،مش انا اللي مقصر، انتو اللي مقصرين في توصيل درامتكم لينا.

ü الدراما المصرية شهدت تراجعاً أمام الدراما التركية والهندية؟

- ليس هناك تراجع في الدراما المصرية في ظل الدراما التركية الهندية، نحن ننتج مايقارب 1880 ساعة دراما في الساعة مقارنة بـ300 ساعة إنتاج لسوريا في أوج عطائها كأقرب منافس، إنتاج لا يقارن.

نقطة ثانية المسلسلات التركية فيها التطويل وطبيعة حوار مش حدث. ثالثاً المصرية تعبر عن المجتمع المصري.. عاوزين نشوف الدراما السودانية هناك معاهد للسينما والتمثيل ترعاها الدولة وكل الخامات الأولية في صناعة الدولة تراعى ويتم الصرف عليها جيداً والواحد يكون ضامن مستقبل كويس مش مظلم واحترامه في المجتمع.

آخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2596

التعليقات
#983238 [أب قرن]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 11:48 AM
لطفي لبيب ممثل كوميدي رائع شاهدت له فيلم السفارة في العمارة وكان يلعب دور السفير الاسرائيلي في مصر ، الفيلم من بطولة عادل إمام ، حيث كانت شقة عادل إمام بجوار السفارة الاسرائيلية في نفس العمارة ولم يكن عادل إمام يعلم بذلك والطريف التقى الاثنين في المصعد بالصدفة فسأله عادل إمام ( لم نتعرف عليك ؟ ) فقال له أنا السفير الاسرائيلي ---- فتخيل شكل عادل إمام منطط عينيه !!!

[أب قرن]

#982572 [Africano]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2014 08:43 PM
كلامو صاح 100 الميه راجل فاهم وعارف بيقول شنو بعدين دا الفرق بين الممثل المصري والسوداني المصري مابتلفت لي الكلام اسي لو دا ممثل سوداني كان ملانا دراب و( اااا) وحقيقهً ومممم ويعني وطبعا وكان بيكون ردو رد ترابي نسبه لي ( حسن الترابي ) وما تفهم منو ولا حاجه وتلقاهو منطط عيونو ماعارف الله حاتيهو وين

[Africano]

#982566 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 08:39 PM
كلام سخيف وأسئلة سخيفة .. الواحد لو معتبرك بيقتفي أثرك وبيحاول يساعد أو يطّور . ليه جمال الوالي بدل السفه ده ما ساعد الممثلين السودانيين وإحنا على أعتاب رمضان ليه ما قدم لهم دعم وليه ما جاب المصريين عشان يعاونوهم في شئ في المجال ده ... إذا كانوا منكرين دراما الخليج الكاسحة وأنا قريت تعليقاتهم على مسلسلات الخليج كلهم بدون إستثناء قالوا ما بيحضروا خليجي ( لم أتابع ) فما بالكم بدراما السودان الخجولة ؟؟ بعدين إحنا ماجنوبكم ياأستاذ لبيب إحنا بلد تاني وما عندنا قشة معاكم غير الموية العكرة وحتى دي بقي فيها قولان ..

[رانيا]

#982484 [ودالباوقة]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 06:51 PM
الفنان المصري لطفي لبيب ده ممثل رائع بصراحة وآخر عمل حضرتو ليهو كان مسلسل (إبن النظام) وهو كان بيمثل فيهو دور مدير مكتب وزير مصري فاسد وكان دوره رائع بجد.

لكن حواره مع الصحفية دي بيدل علي شوية عنجهية وإستعلاء علي السودانيين، أو يمكن يكون صريح أكتر من اللازم.

[ودالباوقة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة