الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا علي الحكومة أن تكون الأحرص؟
لماذا علي الحكومة أن تكون الأحرص؟
لماذا علي الحكومة أن تكون الأحرص؟


04-23-2014 08:14 PM

بقلم : سعيد أبو كمبال

إستؤنفت في الثاني والعشرين من هذا الشهر أبريل 2014 بأديس أبابا المحادثات بين حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال حول الحرب في كل من النيل الأزرق وجنوب كردفان . وقد إنتهت الجولة الخامسة بالفشل ولا أريد أن أتطرق في هذا المقال للمسؤولية عن ذلك الفشل بل اركز علي نقطة واحدة أعتقد انها جوهرية وهي القول بأن علي حكومة السودان أن تكون أحرص من الحركة الشعبية قطاع الشمال علي نجاح المحادثات لإيقاف الحرب ولكن لماذا؟

لماذا يجب أن تكون الحكومة هي الاحرص ؟
يجب أن تكون حكومة السودان أحرص من الحركة الشعبية قطاع الشمال لعدد من الأسباب الجوهرية أهمها:
أولاً: حكومة السودان مسؤولة قانونياً وسياسياً وأخلاقياً عن حماية وتوفير الأمن لأرواح وأموال و أعراض كل السودانيين ويتساوي في ذلك مواطني جنوب كردفان مع مواطني الشمالية مع مواطني النيل الأبيض التي ينتمي إليها الدكتور إبراهيم غندور ويجب أن لاتعطي الحكومة أيه إنطباع بأنها تعطي أمن وإستقرار بعض المواطنين أهمية أقل من التى تعطيها لأمن وإستقرار مواطنين آخرى.
وثانياً : إن إهدار الوقت والموارد البشرية والمالية في الحروب منذ إستقلال السودان وحتى اليوم كان ومازال من الأسباب الرئيسية لفقر وتخلف السودان في كل المجالات وللغلاء وضيق المعايش وإنهيار الخدمات والضعف والهوان الذي نرزح فيه.
ثالثاً: هنالك أكثر من طرف وخاصة جيران السودان من الشمال والجنوب والشرق والغرب له مصلحة كبيرة جداً في إضعاف السودان وشغل السودانيين بالصراعات الداخلية حتى يسهل علي تلك الأطراف الضغط علي السودانيين لتمرير مشاريعها ومصالحها ومطامعها. ووجود حركات مسلحة يسهل إحتضانها وتمويلها وتسليحها من أكثر الأساليب فاعلية لتحقيق مقاصد وأهداف تلك الأطراف.و من البديهي جداً أن تعمل تلك الأطراف بكل ما وسعها علي إستمرار الحروب في السودان حتى يكون في يدها وفي كل الوقت وسائل لإنهاك السودان وتشتيت جهوده. ويقع علي الحكومة إجهاض الخطط العدوانية لتلك الجهات.فهل تفعل الحكومة ذلك؟

ماذا جاء في رد الحكومة؟
أعتقد أن القارئ الكريم يعرف أن المفاوضات تجرى علي ضوء قرار مجلس الأمن رقم (2046) الذي إتخذ بالإجماع في الثاني من شهر مايو 2012 وينص في فقرته الثالثة علي : ( علي حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال التعاون الكامل مع لجنة الإتحاد الأفريقي رفيعة المستوي ورئيس الإيقاد للوصول إلي تسويه تفاوضية علي أساس إتفاقية نافع وعقار المبرمة في 28/6/2011م .)

وقد تقدمت الآلية الرفيعة للإتحاد الأفريقي بمقترح لإتفاق إطارى في 18 فبراير 2014م. وقد قام كل من الوفد الحكومي ووفد الحركة الشعبية قطاع الشمال بالرد علي المقترح. وربما يكون القارئ الكريم قد قرأ أو سمع قول الحكومة بأن رد الحركة لا يمثل رداً علي مقترح الإتفاق الإطاري المقدم من الوساطة وإنه تكرار لذات الموقف الذي ظلت الحركة تقدمه في الجولات السابقة. ولكن ماذا كان رد الطرف الحكومى وإلي أي مدي يعبر عن حرص الحكومة علي نجاح المحادثات لتحقيق الأمن والإستقرار لمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وبقيه السودان و يجهض مؤامرات أصحاب المصالح والمطامع؟

لت وعجن :
يحتوي رد الحكومة علي أمور تثير الشك حول رغبه الحكومة في الوصول إلي إتفاق فمثلاً:
أولاً: ترفض الحكومة ذكر إتفاق نافع وعقار بالقول : ( إتفاقية 28 يونيو هي جزء من القرار 2046 لذلك لا داعي لذكر القرار ثم إنتقاء جزء منه دون مكونات القرار الاخرى.)

وهذا التعليق غير موفق لان القرار ( 2046 ) يتكون من عشر فقرات تتعلق الفقرات الأولي والثانية بالنزاع بين السودان وجنوب كردفان ولذلك لايجوز ان يشار إلي القرار بدون تحديد الموضوع المعني .ولا أدري لماذا ترفض الحكومة ذكر إتفاق نافع وعقار إذا كانت تقبل به كما أعلنت عن ذلك؟

وثانياً: ترفض الحكومة ذكر الإصلاح الدستوري بحجة أنه جزء من مهام الحوار الوطني ولا داعي لإنتقائه دون غيره من المهام الأخرى.وإتفاق نافع وعقار يتحدث عن الإصلاح الدستوري في أكثر من موقع فهو يقول : ( تقوم المفاوضات في إطار حوار سياسي واسع علي المستوي القومي مع الإعتراف بأهمية التعاون بين الأطراف من أجل الإستقرار والتنمية والديمقراطية والإصلاح الدستوري في السودان ) كما يقول الإتفاق :( يعمل الطرفان معاً لتحقيق العملية الوطنية الشاملة في السودان التى تهدف إلي الإصلاح الدستوري .)فكيف ترفض الحكومة ذكر الإصلاح الدستوري مع وجود تلك النصوص الواضحة.

وثالثاً: ينص إتفاق نافع وعقار بوضوح علي تكوين لجنة مشتركة لمناقشة القضايا القومية مثل الدستور والعلاقة بين المركز والولايات وعلاقات السودان الخارجية وأن تشكل نتيجة ذلك النقاش : ( موقفاً مشتركاً بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية قطاع الشمال خلال حوار سياسي وطني واسع يضم كل الأحزاب السياسية ) وعلي الرغم من هذا الكلام الواضح الخالي من الدغمسة يقول بعض رموز الحكومة أنهم لن يناقشوا القضايا القومية مع الحركة الشعبية قطاع الشمال .وذلك موقف غريب لأن مناقشة القضايا القومية حق لكل سوداني و سودانية و بغض النظر عن ما ينص عليه إتفاق نافع وعقار. ولايملك أي شخص أو حزب أياً كان الحق لإحتكار ذلك الحق أو أن يفرض وصاية علي الأخرين .

ورابعاً: قامت الحكومة ، في الجولة الخامسة التى إنتهت بالفشل ، بتغيير رئيس الوفد الحكومي وإستبدال إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية بعمر سليمان آدم رئيس أحدي اللجان بمجلس الولايات ( بدرجة وزير ).و فى ذلك التصرف إشارة سالبة للوفد الآخر وللوساطة ولنا نحن أبناء جنوب كردفان والنيل الأزرق وبقيه الشعب السوداني الذين نتوقع من الحكومة أن تبذل أقصى درجات الحرص علي نجاح المفاوضات.

الإرتقاء لمستوي التحديات والتوقعات:
قد تعب كل الشعب السودانى وخاصة مواطني جنوب كردفان والنيل الأزرق من الموت والدمار والنزوح. وينطوي إطاله أمد الحرب علي مخاطر حقيقية بمزيد من التمزيق والتفكيك للسودان. وعلي الحكومة السودانية أن ترتقى بأدائها إلي مستوي التحديات والتوقعات.

[email protected]



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1375

التعليقات
#983131 [مهران]
1.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 10:37 AM
فى الصورة ،، المكان أشبه بالجنة ،، إما فى النيل الأزرق أو جبال النوبة ،، يعنى فى منطقة مقفولة.

[مهران]

#983093 [taluba]
1.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 10:17 AM
الحديث عن الدستور يعتبر للمؤتمر الوطني خط احمر بأسم الدين و الشريعه تغلغلت في النسيج السوداني بكل كيانه. مما اضعف الاحزاب الطائفيه كحزب الامه والاتحاد الديمقراطي ،ليس لديهم برنامج علمي تقدمي متطور ينقذ السودان، فكل الاحزاب الدينيه هذه تتصارع حول السلطه لا غير والدليل واضح باجتماعاتهم خلف الكواليس مع بعضهم البعض لتقسيم السلطه. هؤلاء لا يهمهم الشعب ان شاء الله يروح في ستين دهيه طالما مغسول الدماغ بأسم الدين. لست شيوعيا ولكن بوطنييتهم هم الاقرب لحل مشكله السودان.

[taluba]

#982700 [احسنالامينI]
1.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 11:27 PM
النظام يملك زمام المبادره و الحركه فاقده الهويه . الحركه الشعبيه انتهت في الجنوب و لذلك الحركه شمال لا تملك موقف تستطيع به الضغت على النظام . المهم لا الحركه بشقيها ولا النظام لهم شرعيه دستوريه او تفاوضيه باسم الشعب جنوبا وشمال.

[احسنالامينI]

#982564 [بت قضيم]
1.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 08:38 PM
على الحكومة السعي بجدية التوصل لاتفاق بينها والحركة الشعبية مما يمهد لانجاح الحوار الوطني الشامل ان كانت صادقة في سعيها

[بت قضيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة