الأخبار
أخبار إقليمية
اهالى الجريف : يضعون الحوار فى امتحان!!
اهالى الجريف : يضعون الحوار فى امتحان!!



04-24-2014 03:53 AM
حيدر احمد خيرالله


بسطاء هم اهل الجريف فى كبرياء مترفع ، تحسبهم اغنياء من التعفف ..ولمّا اثقلت كواهلهم ضغوط الظلم ، وتراكمت على حلوقهم غصص المهانة ، وهم يرون اراضيهم التى استاجرتها منهم الشركة العربية وحتى العام 2003ونعنى بها ارض مطري كركوج الذى تم تحويله الى مخطط سكنى يباع للمستثمرين ، وتنتزع سواقيهم المسجلة ملك حر لتباع للمستثمرين ايضا ، بل ان مستشفاهم شرق النيل النموزجي يصحون من نومهم ليجدوا ان المستشفى قد باعه الوالى بليل .. ولا احد يدرى كيف تم هذا البيع وبكم واين ذهبت قيمته ؟.. ولما بلغ سيلهم زباه .. تنادوا ونظموا صفوفهم .وخرجوا يحملون لافتاتهم لا لأنهم طامعون فى قسمة ثروة او سلطة ، إنما يريدون تعويضاً عن اراضيهم .. ومساكن وسط هذه المخططات التى تقوم على رؤوسهم ورؤوس اجيالهم القادمة ، وليلفتوا نظر الحكومة البائسة الى ابنائهم الذين سد سوء التخطيط الاقتصادى ابواب ارزاقهم عندما أزيلت كمائن الطوب دون ان تقوم الحكومة بإيجاد بدائل لهم .. وتركوهم يتقرفصون خلف الجدران وهم يضعون كفوفهم على خدودهم ، ويشكون حالهم لمن لايظلم عنده احد ، فى الجمعة الأولى ..خرجت مظاهراتهم شعارها سلمى ، مسارها سلمي ، نموزجها .. الشرطة تحمى المتظاهرين والمتظاهرون يحمون قائد قوات الشرطة ، لم يعطلوا حركة مرور ، ولا روّعوا آمنين .. عبروا عن قضيتهم .. وعندما لم يحضر اليهم مسئولا يسلمونه مذكرة مظالمهم قفلوا عائدين على وعد بالجمعة القادمة وصادفت يوم 18/4/2014 الجمعة الحزينة فالقوم الذين تأبى سخائم نفوسهم وقصور نظرتهم الا ان يندسوا فى اجواء الحوار المرتجى ، يتصلون بقائد من قادة المتظاهرين ، يطلبون منه عدم خروج التظاهرة ، فسيادة المعتمد عمار سليمان ، قدم وعده بتخصيص ثلاثة الف قطعة قابلة للزيادة تعويضاً للاهالى ، ونقل الرجل الملئ بالوعي والصبر الاستاذ بدرالدين الحاج لمفاوضيه موافقة الاهالي على العرض واشترطوا ان يخاطبهم السيد المعتمد ويعلن هذا الوعد ، ولكن المفاوضون من قبل الحكومة قالوا : انهم لم يعثروا على المعتمد .. وانتهى التفاوض بخروج الاهالى للتظاهر .. فتهجم على الجموع جماعات توسعهم ضرباً امام سمع وبصر الشرطة ، واعتقلوا اربعة عشر شخصاً ، وضربوهم داخل العربات التى حملوهم فيها ، وسلموهم لقسم الشرطة وفتحت فى مواجهتهم بلاغات ، كل هذا يحدث رغم انف القرار الرئاسي (158) والأسوأ ان المصابين يرفض القسم اعطاؤهم اورنيك(8) لتتم معالجتهم ، والحدث المؤسف تمثل فى ردة الفعل جراء ضرب المسيرة السلمية ، فقام الغاضبون بحرق قسم الجريف شرق ، وثلاث مواقع لبسط الامن !! فمن هى هذه الجهات التى تريد إشعال الحرائق ؟ ولمصلحة من تزداد الغبائن غبائن ؟ وحكومة رجال الاعمال التى يعترف واليها بان موظفي مكتبه لصوص وهم الان مقبوض عليهم والتحقيق مستمر ..فمالذى يمنعه من النزول لأهالى الجريف ويعتذر لهم عما وقع عليهم من مظالم ؟ اما معتمد شرق النيل فحكايته حكاية ، يعتمد (الزوغان ) اسلوباً لإدارة الازمة .. يتم ضرب مواطنيه والمعتمد لايمكن الوصول اليه ..تنفجر المنطقة ودوائره مشغولة !! والاهم من كل ذلك : ان اهالى الجريف النبلاء قد وضعوا الحوار والانفتاح والحريات فى مأزق .. فهل سيفعل الخضر مرة واحدة فعلاً يؤكد انه والي ؟؟ وسلاااااام ياوطن..

سلام يا:

د. الفاتح عزالدين رئيس البرلمان : يوجه بمراجعة كل القوانين المختصة بالمال العام ومكافحة الفساد لتشديد العقوبات بصورة شفافة. وقال ان هذه القوانين انشئت عندما كانت البلد ليست بها اموال ضخمة ، وكيف هو الحال اليوم ؟ هل توجد اموال ضخمة ونحنا ماعارفين ام ان سيادته لايعرف ان البلد بها اموال ضخمة ام غير ضخمة ..ياعالم ارحمونا..وسلام يا..

الجريدة الخميس 24/4/2014


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2575

التعليقات
#983316 [Ahmed Elradi]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2014 12:43 PM
(فتهجم على الجموع جماعات توسعهم ضرباً امام سمع وبصر الشرطة ، واعتقلوا اربعة عشر شخصاً ، وضربوهم داخل العربات التى حملوهم فيها )
ولماذا لم يتم فتح بلاغات في الجهه المعتدية؟؟؟؟؟ ولماذا لم يتم فتح البلاغات في الشرطة التي فشلت في أداء مهمتها في حماية المواطنين وعجزها عند تقديم الدعم لهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ملعون أبوكي بلد

[Ahmed Elradi]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة