الأخبار
أخبار إقليمية
باقان أموم : إطلاق سراحنا انتصار للعدالة
باقان أموم : إطلاق سراحنا انتصار للعدالة
باقان أموم : إطلاق سراحنا انتصار للعدالة


04-25-2014 11:51 PM

أفرجت السلطات بدولة جنوب السودان عن الأمين العام السابق للحركة الشعبية باقان أموم، وقال أموم فور الإفراج عنه، إنه سيبدأ اتصالات بطرفي النزاع في الجنوب بهدف الوصول إلى سلام، واصفاً قرار الإفراج عنهم بالانتصار للعدالة.


وأسقطت محكمة جوبا الخاصة، يوم الجمعة، تهمة محاولة الانقلاب على نظام الحكم عن كلٍّ من باقان أموم، ووزير الأمن السابق أوياي دينق آجاك، ونائب وزير الدفاع السابق مجاك دي أقوت أتيم، وسفير جنوب السودان السابق لدى واشنطن وإيزكيل لول جاتكوث.


وأوقف رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، يوم الخميس، الدعوى القضائية المرفوعة ضد أربعة من قيادات الحركة الشعبية، من بينهم الأمين العام السابق للحركة باقان أموم، كانت تجري محاكمتهم في جوبا بتهمة الضلوع في محاولة انقلابية.


وقال وزير العدل بجنوب السودان باولينو واناويلا، يوم الخميس، بموجب هذا الطلب ستطلق المحكمة، يوم الجمعة، سراح كلٍّ من باقان أموم، وأوياي دينق آجاك، ومجاك دي أقوت أتيم، وإيزكيل لول جاتكوث.


وأوضح الوزير، أن القرار لا يشمل نائب الرئيس السابق رياك مشار وتعبان دينق ولادو غور، الذين يقودون تمرداً عنيفاً ضد حكومة سلفا كير.


ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بين فرقاء الجنوب في 28 أبريل بعد تكرر إرجائها.




وكالات


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5125

التعليقات
#985788 [حزين جداً]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2014 08:53 AM
كنت أتمني تصفية باقان أموم قبل أن ينفصل الجنوب . لأنه حاقد من الدرجة الأولي .

ولو كان تمت تصفية باقان لكان وبنسبة 80% أن لا يتفصل جنوب السودان . وتباً لهذا الحاقد .

بس حزين جداً لعدم تصفيته .

[حزين جداً]

#985031 [إسماعيل احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 12:24 PM
حقيقة قرار اسقاط التهم وشطب القضية عن المعتقلين السياسيين فى قضية المحاولة الانقلابية فى ديسمبر 2013 فى جنوب السودان فى هذا الوقت بالتحديد سوف يساهم وبصورة فعالة فى تقريب وجهات النظر بين طرفى الصراع فى تلك الدولة الوليدة لأن هذه القرارات أتت نتيجة لضغوطات دولية واقليمية لذا انا بفتكر ان الافراج عن فاقان اموم ورفاقه من المعتقلين سوف ينعكس مردوده على أرض الواقع وخاصة ان فاقان اموم يتمتع بشخصية كارزيمية عاليةوسط جماهير شعب جنوب السودان ولديه جماهير ومؤيدين من كافة قبائل جنوب السودان وخصيصآ قبيلة الشلك التى ينتمى اليها ويعتبر فاقان اموم شخصية محايدة فى نظر الطرفين المتحاربين لانه ينتمى لقبيلة الشلك والصراع قائم بين قبيلتى النوير والدينكا الذين يعتبران من اكبر القبائل فى جنوب السودان لذا المتابع الآن للساحة السياسية الجنوبية يرى ان اطلاق سراح المعتقين كان من اول الشروط التى طالبت بها مجموعة رياك مشار فى المفاوضات التى أجريت فى ادي س أبابا مع حكومة جنوب السودان لذا فاقان اموم يمكن يلعب دور كبير فى احلال السلام ووقف الحرب المشتعله بين الطرفين وذلك لانه يتمتع بثقل جماهيرى كبير وسط جماهير جنوب السودان وم خلال مواقفه الصلبة بحكم موقعه فى المكتب السياسى ويعتبر من اوائل قادة الحركة الشعبية الذين كانت لهم بصمة واضحة فى رسم خارطة طريق الحركة الشعبية لتحرير السودان أبان وجود مؤسس الحركة الشعبية وقائدها دكتور جون قرن دمبيور قائد ثورة المهمشين.. الساحة السياسية على ارض واقع جنوب السودان الآن محتاجة لقيادات حكيمة وواعية أمثال فاقان اموم وغيره من المثقفين الذين تهمهم مصلحة الوطن فى الاول
لذا بفتكر ان الرئيس سلفاكير اتخذ خطوة شجاعة وكبيرة فى اتجاه الاستقرار والسلام لشعب جنوب السودان وهذا يضاف له .. لان بهذه الخطوة سوف تجنب بلاده من الحرب اللعينة التى قضت على ارواح الابرياء من شعب جنوب السودان ولا ننسى مجزرة بانتيو التى راح ضحيتها اكثر من 400 من المدنيين والتجار الشماليين الذين راحت ارواحهم نتيجة لتلك الحروبات بين مجموعة رياك مشار وقوات حكومة جنوب السودان ..
لذا قرار الافراج عن هؤلاء المعتقلين سوف يساهم بصورة كبيرة فى اطفاء نار الفتنة بين اطراف الصراع فى جنوب السودان الذى اندلع منذ ديسمبر المنصرم 2013 . لذا على اطراف الصراع تحكيم صوت العقل والعمل الجاد من اجل انسان جنوب السودان الذى عانى الكثير من ويلات تلك الحروبات منذ قبل الانفصال لذا على العقلاء والحكماء من ابناء جنوب السودان ان يضعوا مصلحة المواطن فى نصب اعينهم لأن المواطن هو الذى يدفع ثمن تلك الحروبات .. ومعآ من اجل ان ينعم جنوب السودان بالأمن والسلام ..

[إسماعيل احمد محمد]

#984975 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 11:47 AM
بعد اطلاق سراح باقان سلفا كير لن يرتاح يوما ولو مراقبه او اقامه جبريه انخ اخبث من افعى وسترون اطماعه بلا حدود فهو احقد الحاقدين على الشمال ....باى باى سلفا

[المهاجر]

#984875 [salome]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 10:46 AM
ريك اصبحت يقاتل بلا اهداف لتمرده ولو قلنا انه يقاتل من اجل الديمقراطية كما يداعى فلماذا يقتل مواطنين عزل وتدمير ممتلكاتهم واغتصابهم وبهذه الطريقة فان اى اثنية لها الحق فى دفاع عن انفسهم طلماحكومة لاتسطيع الحماية

[salome]

#984689 [Mangar garang]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 05:52 AM
سوف يبد اتصالاته بطرفي النزاع. واللة الشمالين ليهم حق لمن قالو ان الجنويين ما مؤهلين علي شان يحكمو نفسم. تبد اتصالات شنو يا حرامي بعدالناس الي ماتت بلا سبب بس لأنك عايز سلطة مع غراب الشؤم رياك مشار بتاعك. اتصل وحل المشكة ما انت أصلك السبب في مشاكلنا يا منافق.

[Mangar garang]

#984607 [السودان]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 12:39 AM
نـظـام الـحـكـم التعددي

* بقلم: مصطفي أبوجوخ
* المقدمة

بدأت رحلة حياتي في دولة الكويت ثم انتقلت إلي السودان وانتهي بي المطاف في كندا. خلال هذه الفترة عايشت النظام الديمقراطي والنظام الاميري البرلماني والنظام الديني فوجدت كل هذه الانظمة معتلة وعاجزة عن تحقيق العدالة والحرية والرفاهية والامان فشرعت بعون الله في وضع تصور لنظام حكم حديث يعرف بـ(نظام الحكم التعددي) قادر على تحقيق العدالة والحرية والرفاهية والامان.

* التعريف

نظام الحكم التعددي هو "حكم الجميع الذي يسمح بتطبيق عدة قوانين في ذات المواضيع الخلافية والاماكن الجغرافية وفقاً لانتماءات الاشخاص الطبيعية والمعنوية". ويعتبر نظام الحكم التعددي أكثر عدالة وحرية ومرونة .

* توضيح النظام التعددي

في النظام التعددي يتمتع كل شخص بحرية اختيار احد القوانين المجازة للحكم بها في قضاياه الشخصية، أما الاشخاص العاجزين عن الاختيار فيحاكمون بالقانون الوضعي.
يشترط لاجازة القانون أن يكون عادلا في مجمله ومنطقياً في تفصيله وشاملاً في مواضيعه وقابل للتطبيق.

في حال كان أطراف القضية الخلافية يحملون ذات الهوية القانونية فإنهم يحاكمون بذات قانون هويتهم. أما إذا كانوا مختلفين فإنه يحكم في القضية في محكمة المدعي عليه/عليهم التخصصية وفقاً لقانون المدعي عليه/عليهم إذا كان المدعي عليهم يحملون ذات الهوية القانونية. أما إذا كان المدعي عليهم مختلفين الهوية القانونية فإنه يحكم في القضية في المحكمة المشتركة التي تشمل مجموعة من القضاة ينتمي كل منهم لأحد قوانين المدعي عليهم.



* القيادة الجماعية

تتكون القيادة الجماعية من ثلاث اشخاص أو اكثر في قمة الهيكل الإداري يفضل أن يكون عددهم فردي يتخذون القرار بالأغلبية أو بالقرعة في حال تعادل الاراء.
يفضل نظام الحكم التعددي أستخدام هذا النوع من القيادة في اصدار جميع الاحكام القضائية وإدارة السلطة القضائية والعسكرية والسياسية لأن قرارات القيادة الجماعية أفضل واجود من قرارات القيادة الفردية والزوجية.

* الديمقراطية العلمية

الديمقراطية العلمية هي "الديمقراطية التي تشترط توفر معاير علمية معينة في المرشح والناخب بدلاً عن العمر والاهلية مثل نيل درجة علمية واجتياز امتحان الذكاء ولا تسمح بالاقتراع الا للاشخاص المؤهلين للترشح للمنصب".
يفضل نظام الحكم التعددي أستخدام الديمقراطية العلمية لاختيار قيادة السلطة القضائية والعسكرية والسياسية.

* الهيكل الاداري

(1) هيكل السلطة القضائية و السياسية المحلية


المحكمة التشريعية العليا
(تتكون من قاضي منتخب أو أكثر بالتساوي من كل محكمة تخصصية وتحكم في المسائل التشريعية).


المحاكم التخصصية



البرلمان
(يتكون من اعضاء يمثل كل واحد منهم دائرة جغرافية يتم تحدديها وفقاً للتعداد السكاني وينتخبهم مباشرة الناخبين المؤهلين للتصويت وفقاً لشروط الديمقراطية العلمية).


رؤساء الدولة
(ينتخبهم مباشرة الناخبين المؤهلين للتصويت في الدولة وفقاً لشروط الديمقراطية العلمية).




الوزراء الاتحاديين والولائيين
(يعينهم البرلمان من بين الاشخاص الاكفاء المتقدمين لشغل الوظيفة).


(2) هيكل المحاكم التخصصية


المحكمة العليا
(تحكم هذه المحاكم ومستوياتها في الموضوع و الاستئناف وفق القانون المجاز "-علي سبيل المثال لا الحصر الوضعي، الشيعي، السني، المسيحي، اليهودي ...الخ-)


محكمة الاسئناف
(على سبيل المثال "محكمة الاستئناف الوضعية").


محكمة الموضوع
(على سبيل المثال "محكمة الموضوع الوضعية").



النيابة والشرطة المحاماة وحرس الحماية
(على سبيل المثال "النيابة و الشرطة الوضعية"). (على سبيل المثال "المحاماة و حرس الحماية الوضعي").











(3) هيكل السلطة القضائية والعسكرية العالمية

محكمة الامن الدولية
(تشمل قاضي أو أكثر بالتساوي من كل دولة ينتخبهم مباشرة الناخبين المؤهلين للتصويت في الدولة وفقاً لشروط الديمقراطية العلمية، وتحكم في القضايا الدولية وقضايا الامن وفقاً للقانون الدولي).


قادة الجيش الأممي
(تشمل قائد أو أكثر بالتساوي من كل دولة ينتخبهم مباشرة الناخبين المؤهلين للتصويت في الدولة وفقاً لشروط الديمقراطية العلمية).


الجيش الاممي
(يكون بنسبة مئوية من التعداد السكاني لكل شعب).


* الخاتمة

نظام الحكم التعددي يؤدي إلي العدالة والحرية المنشودة، أما الرفاهية والامان فيتحققان بتوفر أراضي سكنية للجميع ومناطق مشيدة للمعوقين والسجناء على حدا ورواتب لغير العاملين ومجانية القضاء والصحة والتعليم والطاقة والمياه والنقل والاتصالات وتكوين جيش اممي بنسبة مئوية من التعداد السكاني لكل شعب.

إن اريد إلا الاصلاح ما أستطعت ، وما توفيقي الا بالله
واخر دعونا أن الحمد الله رب العالمين.

[السودان]

#984606 [الشايب]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 12:38 AM
الا ترون معي أن اطلاق سراح باقان أموم هو اطلاق صريح لقبيلة الشلك لتلحق بالدينكا في صراعها مع النوير. من يقول بأن الحرب الدائرة في الجنوب ليست بين الدينكا والنوير يضحك على نفسه!! فالجنوب لم يصل إلى مراتب الرقي الحضاري والبعد عن القبلية وبناء دولة المؤسسات بعد وتبلغ نسبة الأمية فيه رقماًلا مثيل له في القارة الافريقية. الشلك قبيلةلا يستهان بهاوأجزم أن الصراع سيصل إلى إغراء سلاطينها للموالاة امالفئة رياك مشار (النوير) أو سلفاكير (الدينكا). فلندرك الجنوب باسم الأخوة والدم والجيرة قبل أن يهلك بمن فيه ونكون نحن أول الخاسرين. ولنتذكر حروبنا القبلية نحن أنفسنا التي يشتد أوارها رغم تدني الأمية في الشمال مقارنة بالجنوب. نعم ، اختار اخوتنا في الجنوب الانفصال بملئ ارادتهم ولكن ما السبب ؟ الم يتحسر بعضنامن عدم الوحدة مع مصر ؟ الم يتحسر بعضنا على خروج الانجليز مبكراً ؟ الم نتحسر الآن على ترك الاسلاميين يلعبون بمقدرات البلاد وقضاياها المصيرية كيفما اتفق ؟ الم يتحسر البعض على عبود رحمه الله ؟ الم يتحسر بعضناعلى ضياع كرم الدارفوريين الذي بلغ ديار الحرمين الشريفين تشريفاًوبذلاً وعطاء؟ ادركوا الجنوب فهو لا محالة ملتئم بالشمال شاء الاسلاميون أم أبوا ولتذهب اجتهاداتهم إلى حيث يقبروا ويدخلوا الاقفاص !!

[الشايب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة