الأخبار
أخبار إقليمية
د.مصطفي عثمان إسماعيل : السودان أحوج لمنظمة كشفية قادرة علي لملمة أطراف الوطن
د.مصطفي عثمان إسماعيل : السودان أحوج لمنظمة كشفية قادرة علي لملمة أطراف الوطن



04-29-2014 11:43 PM

الخرطوم (سونا) قال دكتور مصطفي عثمان إسماعيل وزير الاستثمار ورئيس اللجنة العليا للاحتفال بالعيد المئوى للكشافة السودانية أن السودان أحوج لمنظمة كشفية قادرة علي لملمة أطراف الوطن تعزز نسيجه الاجتماعي وتكون بلسما للمتأثرين من الحروب والكوارث الطبيعية والصحية والبيئة وتفعيل للعمل الطوعي علي مستوي السودان والمنطقة .
وقال مناسبة الذكري المئوية للكشافة السودانية 1913-2013م تحت شعار (ماضي عريق وحاضر متجدد ) أن منظمة الكشافة السودانية تحتفل بعيدها المئوي لتخرج منه بوثبة تؤسس لمئوية قادمة بالنسبة للكشافة في إطار الاستيعاب للمتغيرات الموجودة كما وكيفا وتستفيد من التقدم والتكنولوجيا ومن الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني في مجال الدور المؤسسي المجتمعي ضد الحروب والنزاعات وإزالة الكوارث .
وأشار الي أن الكشافة السودانية عملت علي المحافظة علي النسيج السوداني وتمثل بوتقة تنصهر لإظهار الهوية السودانية كقيم وثقافة وهوية ولعبت دورا كبيرا في تدريب الكوادر في مختلف التخصصات والمجالات ولها انجازات علي المستوي المحلي والإقليمي والدولي ، كاشفا بأن منظمة الكشافة السودانية ليس لها موارد منتظمة ، مطالبا الحكومة بتخصيص مشروعات للمساهمة في الموارد المالية مقارنة مع جمعية الهلال الأحمر والمنظمات الطوعية باعتبار دورها أشمل .
وأضاف قائلا آن الاوان لان تكون هناك أوقاف للكشافة للسودانية ، لافتا الي التبرع بعدد 30 فدانا من الأراضي لإقامة المعسكرات والمخيمات بولاية الجزيرة و20 من النيل الأبيض مشيرا الي إسهامات مدن بو تسودان والأبيض وعطبره في تعزيز الكشافة السودانية .
وأبان د. مصطفي أن منظمة الكشافة تعتبر من أقدم الكشافات علي مستوي الوطن العربي والإفريقي وكان لها دور كبير منذ تأسيسها قبل الاستقلال حتى الآن ، مشيرا إلي أن الكشافة غرست الكثير من القيم الحميدة والعادات الجيدة الموجودة في الإرث السوداني من خلال دستورها ولوائحها والمعسكرات والمخيمات التي تعقدها وشاركت في تأسيس العديد من الكشافات الإسلامية والإفريقية ورفدها بالعديد من الكوادر مبينا أن الكشافة هي صديقة المجتمع السوداني والمواطن والبيئة تكافح وتدافع عنه في الفيضانات والأمطار والكوارث وفي المجالات البيئية الصحية والمجتمعية وهي موجودة في كل إقليم وولاية ومحلية وبيت سوداني .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 729

التعليقات
#989174 [المقهورة]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 01:47 AM
يا مصطفى إنت المحتاج تلملم أطرافك وتدينا عرض أكتافك

[المقهورة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة