الأخبار
أخبار إقليمية
هل يعود جنوب السودان؟
هل يعود جنوب السودان؟
هل يعود جنوب السودان؟


04-30-2014 03:44 AM
أسامة أحمد

الإجابة عن هذا السؤال ليست سهلة، كما أنه ليس مستحيلا أن يتوحد السودان مرة أخرى، فهنالك سابقة ألمانيا التي انشطرت قسمين مدة 45 عاما، ثم عادت بعد انهيار «جدار برلين» الشهير، الذي أصبح معلماً للأجيال المتعاقبة في ألمانيا يحكي عن إرادة وعزيمة الشعوب، وهي الآن أكبر قوة اقتصادية في الاتحاد الأوروبي.

ومن الغباء السياسي أن نقول ما هي جدوى الوحدة بين شمال وجنوب السودان، الذي ورثته الأجيال السودانية منذ القدم دولة واحدة عجز الاستعمار الإنجليزي عن تقسيمها إلى دولتين، رغم أنه غرس بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، بهدف محاربة الثقافة العربية والوقوف في وجه انتشار الدين الإسلامي الحنيف.

والمصالح بين الشعوب هي أساس التنمية، وجنوب السودان يمثل ثلثي مساحة السودان، وفيه موارد طبيعية خلاف النفط، إضافة إلى وجود حزام من القبائل الرعوية المتداخلة في وشائج وتزاوج منذ آلاف السنين، لذلك من الصعب فصل هذه العلاقات الاجتماعية الممتدة بقرار سياسي.

خصوصاً وأن الموارد الموجودة في الشمال غير موجودة في الجنوب، كما أن عملية الانفصال تمت بتآمر من الغرب، مع تقديم تنازلات من الحزب الحاكم في شمال السودان، الذي آثر السلطة على الوحدة، واكتشف مؤخرا أن السلطة دون موارد الجنوب ليست ذات جدوى.

كما أن قادة الحركة الشعبية الموقعة لاتفاق السلام، اعتقدوا أن البترول سوف يحقق لهم جنة الفردوس المفقود بعيداً عن الشمال، وكانت تلك أيضا نظرة قاصرة، فالجنوب الآن يحترق بأيدي أبنائه.

ويمكن أن يعود جنوب السودان للوحدة من جديد، لكن ذلك يحتاج إلى عقلية واعية وإرادة سياسية من طرفي الحكم في الشمال والجنوب.

وتجب الاستفادة من التجارب الوحدوية التي حققت نجاحا باهرا في العالم العربي، مثل دولة الإمارات العربية المتحدة التي أرسى دعائم الاتحاد فيها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي نجح في جمع الصف وتأسيس دولة عصرية مع إخوانه حكام الإمارات.

فاقت دولاً متقدمة بما تحقق فيها من نماء وازدهار ورفاهية للمواطن، وأصبحت واحة غناء مزدانة بالحب والولاء والانتماء للقيادة الرشيدة، التي تعمل من أجل تحقيق السعادة لإنسان هذه الأرض الطيبة التي رويت بالحب والعطاء.

وهنالك قادة قليلون أمثال مانديلا الذي أحال المرارات والاضطهاد إلى حلم وتسامح، وجعل المستعمر السابق شريكا في البناء في جنوب إفريقيا، فما بالك بأبناء وطن واحد!

نعم، قد يرى البعض عائقا في اختلاف الدين، ولكن الإسلام لم يكن يوما عنصر تفريق، بل انتشر في السودان بالتسامح والإخاء، والوحدة أجدى لمصلحة الجميع. فالعالم الآن يتجه نحو التكتل والتحالف للوقوف في وجه التحديات، كما أن التنوع الثقافي والعرقي هو وقود للتميز والتطور، وليس للفرقة والشتات.

البيان


تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 7187

التعليقات
#990601 [عبداللطيف عبدالله ادريس]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 11:45 AM
السلام عليكم أحبتي الكرام
لست سياسيا ولا أنتمي الى أي إتجاه سياسي ولكن أنتمي الى أرض السودان الطيبه أرض السودان التي عرفناها منز نعومة أظافرنا كتلة وآحده السودان الدي بكينا عليه كثيرا ومازالت الدماء تنزف وأبناء الوطن الواحد مشردون في شتى بقاع الارض وبعد أن كنا في مقدمة دول العالم صرنا الآن في أسفل سافليها آه عليك ياوطني نحن أبناء الاسرة الواحده نحن أحفاد الابطال وقادة الامجاد في العالم طباعنا تختلف عن كل شعوب العالم شيئا ما يربط بعضنا ببعض نحسه قد ضاع في زماننا
إني أشبه حالنا وحال وطننا السودان بحال أسرة كريمة طيبة تضم الاب والام والابناء كانوا يعيشون في سلام وكل الشعوب في العالم تقبطهم على دلك الرباط الخفي الدي يجمع بينهم
ولكن للاسف الفتنه والحسد أشعلت النار بين الزوج والزوجة وتشتت الابناء فأضحى مانحن فيه الآن لاوطن ولا إستقرار ولا إقتصاد ولا حكومة ولا شعب
نحن تآئهون حقيقة نحن تآئهون بكل ماتحمل هده الكلمة من المعاني نحتاج الى وجيع يستشعر كل روابط الاسرة الكبيرة يعمل بإخلاص وتفاني حتي يعيد ماخربته الايدي الخائنة التي لاتريد أن تقوم لهدا الوطن قائمة
نحتاج الى ان يحب كل منا لأخيه مايحبه لنفسه نحتاج الى ان يحس الغني بالفقير نحتاج مخافة الله قبل كل شيء نحتاج الى اليد التي تحاسب بتفاني دون مجامله نحتاج الى العدل في انفسناقبل عدلنا في معاملة الآخرين نحتاج الى الاخلاص نحتاج الى أن ننزع حب النفس والسلطه من قلوبنا كل منا في عمله مِؤتمن ويجب ان نحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب من إستسهل أكل الحرام تعود عليه وأصبح في نظره حلال مباح ومن إحتقر أخاه أزله الله ولو بعد حين كلنا لآدم وآدم من تراب ه>ا الون لايعني شيئا في موازين الله تعالى إنما المفاضلة بالتقوى والقرب من الله . نسأل الله أن يصفى قلوبنا وان يولي علينا خيارنا وقبل كل هدا نسأله أن يؤلف بين قلوبناوأن يعيد لهدا البلد استقلاله ووحدته وان يجمع أبناء الاسرة الواحده بكل الاعراف وبكل الالوان وبكل المسميات تحت سقف واحد لافضل لأبيض على أسود ولاعربي على عجمي إلا بالتقوي والسلام

[عبداللطيف عبدالله ادريس]

#990574 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 11:21 AM
اتركوا الجنوب وشأنه وركزوا على ما تبقى من السودان...دارفور جبال النوبة النيل الازرق..اوقفوا الحرب هناك اففضحوها...اجعلوا الوحدة جاذبة ليس للجنوبيين وحسب وانما لتلك المناطق....ما الذى تغير منذ انفصال الجنوب لكى يعود الجنوبيين للوحدة؟ لا شىء...والادهى والامر ازدادت الحرب اشتعالا...هذا ليس وقت الكلام عن الوحدة وانما وقف الحرب اللعينة فى الشمال والجنوب وان يترك البشير دعم رياك مشار والمتفلتين من ابناء الجنوب عندها يمكن الحديث عن هذا الامر.

[السفير]

#990535 [الكجور الأسود]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 10:54 AM
تحقيق حلم الوحدة بشكل مفاجئ ممكن،بس خلوهم يجربوا عقد مفاوضات بين سيلفاكير ومشار داخل السودان بدلا من أديس أبابا ويكون لهذا الحوار صلة بالحوار الدائر الآن بين الحكومة والأحزاب السياسية،لكن الوحدة مع الجنوب تحتاج إلى إيدلوجية إسلامية قادرة على التعايش مع ثفافة الجنوب وكذلك العلمانية،ولا يمكننا في السودان الموحد إن أردنا له أن يكون موحداً،لا يمكننا تجاوز الهوية العربية والإسلامية كما لايمكننا أيضاً تجاوز الهوية الأفريقية وثقافة الجنوب ومعها العلمانية فكلاهما يشكلان الهوية المثلى للسودان الجديد والموحد،قرنق كان يجتمع بالإسلاميين ورجال الدين أثناء محادثات السلام في كينيا وقد صرح أكثر من مرة أنه لم يكن ضد الإسلام،من إيجابيات الوحدة مع الجنوب أنها سوف تنتهي تماما مشكلة أبيي التي إستعصت على الحلول لأن خريطتها ستذوب ضمن خريطة السودان التي ستمتد مرة أخرى من نيمولي إلى حلفا،الوحدة أيضاً ستعيد للإقتصاد السوداني عافية التي فقدها بسبب إنفصال الجنوب وذهاب عائد البترول فلا الشمال إستفاد من البترول ولا الجنوب بعد الإنفصال ،كما أن الوحدة سوف تفرض على الطرفين إتفاقاً جديداً حول توزيع ثروة البترول بإعتباره ثروة قومية،وكل هذا كما أسلفت يحتاج إلى أيدلوجية إسلامية قابلة للتعايش مع العالم ومع ثقافة الجنوب ولكن موقف الحكومة كما رأينا هذه الأيام مع قطاع الشمال الذي أفضى إلى تعثر المفاوضات بسبب تخوفها وتوجسها من دخول المنظام الأجنبية كسابق عهدها قبل الإنفصال بالإضافة إلى إستمرار الحرب الجهادية في جنوب كردفان وإستيلاء الجيش يوم أمس على منطقة"عبري" المسيحية ذات الكنائس العريقة بالجزء الشرقي من ولاية جنوب كردفان يبرهن على أن الحكومة لا تزال عند موقفها وتوجهها الإخواني القديم منذ أن كان أسامة بن لادن في السودان وقبل بدء الحوار الوطني مع الأحزاب مؤخراً وأن موقف الحزبيين الشيوعي والجمهوري من الحوار كان نتيجة لقراءة صحيحة لما يخبئة المؤتمر الوطني من أجندة غير معلنة وأن أهم أهدافه من الحوار وإن كان تحت مسمى الإصلاح كان هو أصتفاف الإسلاميين من جديد.الإصلاح يجب أن يشمل الأيدلوجية نفسها التي تأبى التعايش مع العالم الحر المتقدم الذي إستطاع الوصول إلى القمر وبعده كوكب المريخ ونحن لم نبارح بعد القرن السابع الميلادي.

[الكجور الأسود]

#990295 [عمر عبدالكافي]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 04:05 AM
قبل الحديث عن عودة جنوب وشمال السودان إلى بعضهما البعض، يتوجب العمل على منع حدوث إنفصالات محتمله عن ماتبقى من السودان ، لأن هذا هو الأهم.
تضمنت إتفاقية نيفاشا 2005 ما يسمى بالمشوره الشعبيه لمناطق جبال النوبه وجنوب النيل الأزرق وهو تعبير يعني ـ حسب فهمي ـ حق تقرير المصير، وإذا أخذنا في الإعتبارحالة الحرب في تلك المناطق والتي يغذيها النظام الحاكم الآن بمختلف الوسائل والتي تستهدف فيما تستهدف المدنيين بصورة مباشره، فالسؤال هو إذا تم تفعيل المشوره الشعبيه في ظل الظروف السائده الآن ألا يعني هذا أن خيار الإنفصال لتلك المناطق هو ألأقرب من أي وقت مضى؟..
الخلاصة هي أن إنفصال الجنوب كانت له أسباب ،وأن الجنوبيين لم يختاروا الإنفصال بمحض إرادتهم بل كان هو الخيار الوحيد أمامهم بعد سنوات طويله من الحروب التي حولتها الإنقاذ إلى حروب جهاديه ، وبذلك غيرت طابعها السياسي إلى حرب دينيه مقدسه يحل فيها دم الجنوبي الكافر وأصبح الوطن الواحد دارين دار إسلام ودار حرب وما صاحب ذلك من تعبئه وإعلام .. وحور عين...إلخ....وقد كان هذا هو الإنفصال الحقيقي وليس ما أسفر عنه الإستفتاء عام2011
لقد قطع إنقلاب 1989 المشئوم الطريق أمام عقد مؤتمر قومي دستوري تمخضت عنه إتفاقية الميرغني ـ قرنق كان من المؤمل أن يؤدي ذلك إلى نتائج هامه تفسح الطريق أمام أرساء أسس متفق عليها تقوم عليها الدوله السودانيه وتحقق المعادله التي تفضي إلى تراضي كل السودانيين وبالتالي ضمان وحدة السودان كبلد، وكل من يطلع على تلك الإتفاقيه (موجوده في الإنترنت) ، والتي لا تستغرق قراءتها دقائق معدوده يدرك أين كنا حينئذ وأين نحن الآن، لم يكن يدر في خلد الغالبيه من السودانيين أي شئ مماهو حاصل اليوم ومن نافلة القول أن الجبهه القوميه الإسلامية(إسم حزب الإسلاميين بقيادة الترابي في ذلك الوقت) أنها وقفت بقوه ضد ذلك الإتفاق، كما أنها الجهه الوحيده التي رفضت التوقيع على ميثاق الدفاع عن الديموقراطيه في أعقاب الإطاحه بنظام نميري عام 1985
هي اأألأولويه الملحه الآن كما أسلفت ، هي إزالة الأسباب التي أدت ـ ليس لإنفصال الجنوب فحسب ـ بل لإنفصالات أخرى محتمله ،عليه لا أرى أن ذلك ممكنا دون ذهاب هذا النظام، فمن الواضح من تجربة ربع قرن أن هذا النظام غير معني بأي شئ إلا بقائه في السلطه بأي ثمن
وأضيف أن أي حديث عن مؤامره غربيه لما يحدث في السودان بغرض تبرئة هذا النظام من مسئولية ماآلت إليه الأوضاع في السودان لن تنال مرامها لأن الشواهد هي حصيلة ربع قرن وهذا أكثر من كفايه، كما أنه ليس هناك من هو متآمر على السودان وشعبه أكثر من هذا النظام ،
عموما إنطباعي عن المقال هي سطحيته ، ربما لمحدودية وعي وإدراك كاتبه أو من الأقلام الكثيره المنتشره المجنده بغرض التضليل و تغبيش الوعي

[عمر عبدالكافي]

ردود على عمر عبدالكافي
[عمر عبد الكافي] 05-01-2014 06:09 PM
لك الشكر أخي الكريم (ليكم يوم) على ما تفضلت به من نقد وإطراء ، وسأحاول تجنب ذلك مستقبلا
مع خالص الود

[ليكم يوم] 05-01-2014 10:43 AM
(عموما إنطباعي عن المقال هي سطحيته ، ربما لمحدودية وعي وإدراك كاتبه أو من الأقلام الكثيره المنتشره المجنده بغرض التضليل و تغبيش الوعي )
............................................................

الفقرة الاخيرة دي ما كان في ليها داعي ،، لأنو

فيها استخفاف وتحقير لإجتهاد الكاتب

تعليقك كان في منتهى الروعة عدا الخاتمة

مع احترامي


#990245 [أبو أمين]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2014 01:04 AM
كونوا واضحين وقولوا بصراحة عايزين أرض الجنوب بدون انسان .

[أبو أمين]

#990210 [كان سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 11:22 PM
إنتو الإخوة الشماليين طلعوا العود الكبير الفي عيونكم قبل أن تسارعوا في إخراج القشة في أعين الجنوبيين.

[كان سوداني]

#990175 [جنوبي]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 10:14 PM
هذه احلام لكن الواقع غير ذلك، فوحدة السودان اقرب للمستحيل لان الاختلاف اكثر مما يجمع بين الشعبين سيتهمني بعض الشماليين كما هي عادتهم بكره و عداوة الشمال ؟ بينما الواقع غير ذاك اذ تحتفظ بذكريات جميلة بالسودان حيث زملاء الدراسة من الروضة و حتي الجامعة بكوستي و رفاعة و الخرطوم اذ احتفظ برصيد من الاصدقاء الشماليين اكثر حتي من الجنوبيين و فخور بيهم و ما زلت اتواصل معهم حتى هذه اللحظة و لكن ذلك لا يمنعني من قول الحقيقية و الواقع.

[جنوبي]

#990104 [عطوى]
5.00/5 (3 صوت)

04-30-2014 08:04 PM
(
ومن الغباء السياسي أن نقول ما هي جدوى الوحدة بين شمال وجنوب السودان، الذي ورثته الأجيال السودانية منذ القدم دولة واحدة عجز الاستعمار الإنجليزي عن تقسيمها إلى دولتين، رغم أنه غرس بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، بهدف محاربة الثقافة العربية والوقوف في وجه انتشار الدين الإسلامي الحنيف.) ؟؟؟

....... بس دى المشكلة الخلت الجنوب ينفصل انتو عايزين الجونب والانسان الجنوبى بالثقافة العربية والاسلامية + البترول هذا هو ما يجول بعقلك الباطن ..

... صدقنى لو تركتو الناس دى فى حالم وخليتو المواطنة هى الواجب لما انفصل الجنوب او قامت حتى حرب من اصلو ...

... ونفس الكلام دا حاليا بطريقة اخرى .. بعد انفصال الجنوب ..

الان عصابة الجبهة المتاسلمة وربائبها وتوبعها تريد ان يعيش الاغلبية المسلمة فى السودان (حسب فهم للدين وليس فهم الاغلبية ؟؟؟ وهو ايضا سبب استعار الحرب بعد الجنوب والمعروف بانة فى تاريخ السودان الطويل لم تقم مثل هذة الحروب المتعددة والشرسة ؟؟؟؟ ما السبب ؟؟

....... البعض وبكل غباء يقولك السودان مستهدف ؟؟؟؟ نريد ان نفهم مستهدف من شنو عشان شنو اصلا ؟؟

... لماذا لم يستهدف هذا المستعمر دول مثل نيجيريا ذات الاغلبية المسلمة ولماذا لم يستهدف السعودية التى تطبق الشريعة الاسلامية ؟؟ وما الهدف اصلا وماذا يستفيدون ؟
... هل نشر المسيحية يحتاج لحروب ؟؟ ولماذ يحمى هذا المستعمر السعودية اذا كان اصلا هم يكرهون الاسلام وهدفهم الترويج للسيجسحة كما تصدع رؤسنا الحركات الاسلامية بكل انواعها


وهل يعقل بان الدول الغربية بهذا الغباء لتشعل الحروب دبون غرض محدد ؟؟
وهل تكمن الفائدة فى بلد تمزقها الصراعات والحروب ام دولة مستقرة ؟؟


........ سؤال بريييىء من هو عدو الاسلام الحقيقى :

هل هى امريكا واسرائيل والدول الاوربية ؟؟؟؟! ام

.. بما يسمى بالحركات الاسلامية التى تعييث فى الرض قدتلا وتفجيرا للابرياء و التى لم يسلم من ظلمها وفسادها وفتنها مسلم او غير مسلم ؟؟؟؟

[عطوى]

#989878 [Loro Lado]
5.00/5 (2 صوت)

04-30-2014 03:56 PM
Dear Ausama Ahmad, I hope my mail finds you well. Please pray sincerely that while you are waiting for the answer to your question (will the country South Sudan return and become part of Sudan), you are not surprised by finding that another country, number 194, has not emerged from the same Sudan, and has become a member of the united nations. I advise you to realistic, "Khalik waqiei".

[Loro Lado]

#989846 [mahmod]
3.00/5 (3 صوت)

04-30-2014 03:32 PM
لا ارى امكانية للوحدة مرة اخرى صدقوني لا توجد قواسم مشتركة بين الشعبين فالافضل ان نبحث عن جوارا اخويا محروس بالمصالح المشتركة بدل تضييع الزمن والجهد في البحث عن وحدة بدون مقومات

[mahmod]

#989819 [حمدي]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 03:06 PM
العقلية و الفكر و المنهج الذي فصل الجنوب لا زال مسيطرا علي مقاليد الامور في الشمال و قد يؤدي الي مزيد من التغتيت و التشرزم --- و بمفردات احري اذا استمرت الانقاذ في الحكم قد تخرج دارفزر و جبال النوبة و النيل الازرق --- الان الانقاذ عنصرية و جهوية و اقصائية و عروبية --- و من غبائها تتحالف مع ايران الفارسية ضد العرب الاصليين في جزيرة العرب . الذين يمثلون مركز ثقل اقتصادي و سياسي
وحدة السودانيين تشترط : دولة مدنبة و دولة مواطنة و دولة قانون و دولة حريات و احترام حقوق الانسان و تشترط دولة ليبرالية تعددية لا مركزية .
كل هذه العناصر مفقودة في السودان الحالي الممزق المنهار -- وعليه يجب العمل علي توغيرها اولا في السودان الجديد كارضبة ثابتة لا اختلاف ليها و من ثم الانطلاق الي افاق ارحب .
.

[حمدي]

#989799 [Goodman]
1.50/5 (2 صوت)

04-30-2014 02:52 PM
South sudan and sudan lead by criminal omer Albisheir will never ever be one country again at all even in the south sudan remain only one man and one woman better to united with satan instead.

[Goodman]

#989679 [حسن علي]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 01:18 PM
لا يمكن مقارنة وحدة إمارات العرب في وحدة واحدة أو إعادة وحدة اليمنين أو ألمانيا بوحدة جمهوريتي السودان وجنوب السودان. مرد ذلك أن الحالات السابقة فيها شعوب بثقافة واحدة أو عرق واحد. هل تعلم بأن الدولة الوحيدة التي لا توجد قبائل مشتركة بينها مع جنوب السودان هي السودان، بينما أفريقيا الوسطي، الكنغو، يوغندا، كينيا وإثيوبيا كلها تشترك في الكثير من القبائل.

عندما دخل سيدنا يوسف مصر وجد حظوة لدي فرعون فتبعه أبوه إسرائيل. بيد أن فرعون آخر لم يعرف ما قدمه يوسف لمصر بعد عقود أذاق الإسرائيليين الأمرين.
لقد كان عمر البشير وحركته الإسلامية هما ذاك الفرعون بجهادهم ضد أبناء جنوب. تجي إنت تقول لي وحدة وبطيخ، عشان يجي مهووس مثل الترابي أو البشير ويجاهدوا في أبناء الجنوبيين وأحفادهم بعد 100 سنة؟.

وحدها طولة اللسان هي ما تدعوكم للحديث عن الحرب الدائرة في جنوب السودان وتنسون ملايين اللاجئيين السودانيين بسبب الحروب الدائرة في جنوب كردفان، دارفور والنيل الأزرق. السودان ليس فقط مدني، الخرطوم، شندي، كريمة ودنقلا.

[حسن علي]

#989490 [حمادة]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 11:40 AM
الجنوب لا يمل ثلثي السودان

[حمادة]

#989479 [انور عبدالقادر]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2014 11:36 AM
نطلب من الوطنين ان يعيدوا خارطة السودان باعادة الجنوب العزيز الي السودان الاصل كفاية دمار الجنوب بيحترق ونحن نتفرج عاوزين نهتم بهذا الجزء الغالي والله الخير فيه يجعلنا من احسن الدول الافريقية بس نتفق كيف انو الوطن ملك الجميع الامل والتفاؤل بان تصفي القلوب ويجلس الجميع في سبيل المصلحة العامة

[انور عبدالقادر]

#989478 [جمادة]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 11:36 AM
صحح معلوماتك الجنوب لا يساوي ثلثي مساحة السودان

[جمادة]

#989458 [مو مو ميتيت]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2014 11:16 AM
نحن خاوينا الكثير من الجنوبيين فهم أخواننا ودم السمره الذي فينا منهم ...فقط هي المؤامرات الخارجيه يا إخوة الوطن ...فالسودان للجميع وحتى حكومتنا أعلنت الحياد بل وسعت في حل المشكله...ونحن بدورنا كأهالي رحبنا بإخواننا الفارين من الحرب ولن نترك الجنوب لوحده في محنته ...فهناك دول دخلت وقتلت شعبنا هناك وأخذت المليارات

[مو مو ميتيت]

#989456 [جنوبى عديل]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 11:16 AM

[جنوبى عديل]

#989431 [سلفادور]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 11:00 AM
.

[سلفادور]

#989413 [ود نيالا]
4.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 10:47 AM
أحترم رأيك يا أخي العزيز ، الشي الذي أريد أن أكتبه لكنك كملته فأشكرك كل الشكر والتقدير يا أخي!

[ود نيالا]

#989395 [مبارك]
3.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 10:35 AM
يمكن أن يعود الجنوب ولكن فى ظل غياب هذا الراعى المتوحش سلفا الذى قلما أن يكون واعيا فهو المعضلة اﻷولى أما الثانية هى توحيد رؤية السودانيين بالشمال مع أننى أرى بأن الوحدة ضرورة أكثر من ذى قبل

[مبارك]

#989373 [أسمر جميل فتان]
3.00/5 (3 صوت)

04-30-2014 10:22 AM
مع احترامي لك أستاذ/أسامة
ولكن هذا ليس وقت مناسب لطرح مثل هذه المواضيع!!! الدولتين في حالة فوران داخلي ولا أحد يتنبأ بما ياتي به الغد القريب...
موضوعك ده أعد كتابته بعد 30 سنة ان شاء الله وان كان في العمر بقية ... وحينها سنعلق!!!
ودمتم

[أسمر جميل فتان]

#989359 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 10:13 AM
very good article
مقال جميل ورصين والله سعدت كثيرا عندما قرأت هذا المقال الرائع والحمد لله أن السودان الواحد قائم في قلوبنا وعقولنا ، الكيزان فضلوا البقاء في السلطة على الوحدة فباعوا الوطن وفصلوا الجنوب وهؤلاء يشكلون خطورة كبيرة حتى على الجزء المتبقي من السودان وإذا بقوا في الكرسي أكثر ربما يفصلون أجزاء أخرى من الوطن والغرب يتآمر وهم يتواطئون في حل مشكلة دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وفي إستراتيجيتهم لديهم نية في فصل المناطق المذكورة ولكن واجب على الشعب حتما أن ينتفض ويسترد دولته التي سلبها تنظيم الكيزان ويستعيد توحيد الوطن على أسس جديدة وقيام دولة المواطنة والمؤسسات بدلا عن دولة الحزب الواحد الاقصائي الحرامي بأسم الدين

[ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]

#989333 [ود نقد]
5.00/5 (3 صوت)

04-30-2014 09:51 AM
الاستاذ اسامة لك التحية...جنوب السودان دولة قاتل ابناؤها زمنا طويلا لنيل حريتهم عندما شعروا بانهم غرباء فى وطنهم...يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية...فقدوا كثيرا من الارواح..تشردوا وعانوا ووقف المجتمع المدنى السودانى متفرجا عليهم...هل يستطيع احد ان يقول انه كان يعمل فى منظمات خيرية او طوعية ساعدت ابناء جنوب السودان عندما كانوا يعيشون فى ظروف سيئة بالعاصمة وخارج العاصمة!!! من منكم سمع بجمع تبرعات لاعانة ابناء وبنات جنوب السودان اثناء الحرب...تبرعتم لفلسطين!!!! وتبرعتم للبوسنة!!! لكن لم تتحرك جهة واحدة لمساعدة الجنوبيين..امل الوحدة قتله السودانيون انفسهم وما يحدث من صراع ودمار حاليا فى الجنوب هو شيئ طبيعى سيتغير مع الزمن وسيعود الجنوب مستقرا وسينتهى الصراع حول السلطة مع ادراكهم طعم التحرر ومفاهيم التعددية والحرية..الموضوع مسالة زمن ليس الا...د.جون قرنق كان قائدا وملهما لابناء الجنوب مثل مانديلا وبمقتله نتج هذا الفراغ والاحتراب..قطعا لو كان الرجل موجودا لما حدث ما حدث.....العلاقة المستقبلية بين السودان وجنوب السودان يجب ان تبنى على المصالح المشتركة واحترام سيادة كل دولة واحترام حرية شعبها والاعتراف بانها دولة لها مكانها الجغرافى والمادى والمعنوى...احلام العودة للوحدة لا مكان لها فى عقول ابناء جنوب السودان والذين تشرفت بمعرفة وصداقة الكثيرين منهم....اتركوهم فهم ادرى بمصالحهم وساعدوا الذين اجبرتهم ظروف الحرب للعودة مرة اخرى للسودان...دعونا نتعامل مع الانسان كانسان ..ساعتها ستتغير كثير من المفاهيم الخاطئة.اتمنى ان تنشط الجمعيات الخيرية فى مساعدة ابناء الجنوب بالسودان...

[ود نقد]

ردود على ود نقد
[اللطائف] 04-30-2014 02:00 PM
ان شاءالله ربنا يصلح الحال وتكون سحابة صيف وتنقشع الغيوم ويدوم الاستقرار ووقف القتال ولايكون الكلام مجرد اماني واحلام فقط

[الارباب] 04-30-2014 01:15 PM
بالحديث مع كثيرين من النخبة الجنوبية اتضح لي ان الإنقاذ هي التي تقف عائقا امام عودة السودان موحدا!
هي مسالة وقت ومرهونة بسقوط الإنقاذ
نعم سيرجع لان الأزمة الحالية تجاوزت الحل السلمي بين الدينكا والنوير سيقاتلون الي حين ليس بالقريب مع أمنيتي ان تحل سلميا ولكني استبعد ذالك فقد سال دما كثيراً بينهم

[دينقديت] 04-30-2014 12:29 PM
Well said Wad Nugud.God bless


#989255 [ROBERT SAVEMBI]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2014 08:07 AM
I do not think so, the south will learn from its mistakes, it is too early to tell,some of us still believe in the theory of conspiracy, and the West imposed the separation on us, they ignore the bad behavior and practices of the previous Sudanese governments.How come the South Sudan will be united with a country that still oppressed some of its citizen in the west and east of the country. It seemed to me that we become insensible to the plight of our own citizens and we are trying to belittle the Southerners. Gives the Southerners time and they will learn from their mistakes.

[ROBERT SAVEMBI]

#989250 [تحياتي]
3.00/5 (3 صوت)

04-30-2014 07:58 AM
دعوهم وشانهم هؤلا قوم انهم شعب لاعهد ولا زمه لهم يغدرون بك مهما ئيتمنتهم حتي فتنهم الله بينهم يتقاتلون الان كالحشرات دعوهم وشانهم حتي مدن الامنه في عهد الحرب مثل ملكال وبانتيو وبور الان سويت علي الارض وقادم بينهم الاسواء

[تحياتي]

ردود على تحياتي
European Union [daviad yaak] 04-30-2014 11:47 AM
yes leave us alone

European Union [wadalmak] 04-30-2014 11:02 AM
اولا نحن نرفض استخدامك لعبارة( شعب لا عهد له ولا زمه ) لانك بذلك توجه اهانه لنا كشعب لان هذه العباره هي اساءه للشعب اكثر من كونها وجة نظر سياسيه في قضيه معينه ثانيا يبدو انك ليست لديك خلفيه تاريخيه عن قضية الجنوب منذ 55 وحتى اتفاقية نيفاشا 2005وكل ثقافتك السياسيه مستمده من عمود(زفرات حرى)لذلك نحن نترفع عن استخدام اسلوبك للرد عليك حفاظا على صلات بيننا واخوه كثر بالسودان اما الاقتتال والفتنه التي زكرتها فهذه موجوده في السودان الا اذا كنت تعتبر دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان دولا مجاوره للسودان


#989246 [من المركز]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 07:51 AM
مع احترامي لارائك لكن يبدو لي انك تفكر بعاطفك اكثر من عقل والواقع المر. وليس هناك خطأ ياربت الحياه تمشي بالعواطف.
كلامك دا كله ما وقته وانا لا اتنبأ بالغيب لكن في الوقت الحالي من المستحبل ان يرجع الدولتين لتكون السودان بل علي حسب الشواهد سيكون هناك علي الاقل انفصال واحد في كل من بلد لان العقليه السياسيه الحاليه لا تنظر لمصلحة الشعبين

[من المركز]

#989238 [ود الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 07:39 AM
احيك واحي هذا المقال الممتاز الذي يدخل في النفس الطانينة ويعجز القلم عن الكتابة لانه يشمل كل شي

[ود الحاج]

#989226 [ود جحا]
3.00/5 (2 صوت)

04-30-2014 06:59 AM
وحدة؟ الله لا اعادها تاني

[ود جحا]

ردود على ود جحا
[ود مليك] 04-30-2014 06:47 PM
خليك في غيبوتك انت شكلك مثلث حمدي.


#989210 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 05:46 AM
سيد أسامة

نشكر لك أن ألقيت حجراً فى البركة الساكنة التى سكنها الخوف و التردد من جميع أبناء الشعب الواحد فى الشمال و الجنوب. هناك عدة عوامل تجعل من الوحدة أمراً ممكناً بصورة كبيرة:

1- لا شعب الجنوب و لا شعب الشمال قد أحس بالإنفصال الفعلى لأن الطرفين فى قلب الأحداث الداخلية لكل منهما
2- لم تحدث عداوة بين الدولتين تكرس الإنفصال و تجعله متجذراً و أبدياً
3- الأعمال التجارية متواصلة بين البلدين
4- عندما دارت رحى الحرب بين الجنوبيين لجأوا للسودان الأب دونما حرج بل و إستقبلهم أهلنا بكل ترحاب فى الأقاليم الحدودية
5- (وهذا سر) أغلب حقول البترول الموجودة حالياً تأخذ من خزان reservoir واحد بحيث يصعب التحكم فى إنتاجية و فصل الحقول - تقنياً ممكن و لكنه يتطلب تغيير هندسة إكمال الآبار خصوصاً إذا جاء وقت الحقن و ما شابه

المهم .. يجب أن تكون هناك دعوات وطنية شمالاً و جنوباً تدعو للوحدة مع تغيير كامل لنظام الحكم فى السودان يستوعب ثروتنا المتمثلة فى التعدد الثقافى و الإثنى. و من ثم يستيقظ العملاق الأفريقى النائم.

مرة أخرى لك خالص التحايا سيدى المحترم أسامة أحمد

[سودانى شديد]

#989207 [دينقديت]
2.13/5 (4 صوت)

04-30-2014 05:30 AM
أستاذ اسامه مع احترامي الشديد لرأيك الشخصي الرجاء ترك الجنوب يحترق بيد أبناءها وهم أحرار خير الف مرة ان يعيشوا مرة اخري مواطنين درجة الثانية في دولتكم المزعومة .كم قتلتم وذبحتم من الجنوبييبن ؟2ميليون !!!!!!! سوف تعود السلام في الغريب العاجل ان شاء الله اذا سحب النظام في الخرطوم يدها من مشكلة أنتم ما زلتم تسببوا كل المشاكل في الجنوب لدعمكم كل من حاول التمرد.جنوبي درجة ثانية وإلغاء دولة رقم 193 مستحيل وحتي ان أكملنا بعضنا عيشوا في جنتكم هذه واتركوا الجنوب وشأنها.

[دينقديت]

ردود على دينقديت
[المتغرب الأبدي] 04-30-2014 11:33 AM
المشكلة يا دينقديت هي أن الجنوبيين لا يريدون أن يتركوننا وشأننا .. لقد صوتوا للانفصال بنسبة 98.9% ورقصوا وغنوا يوم الانفصال وقالوا إنه لو كان باستطاعتهم بناء حائط بينهم وبيننا لفعلوا .. لكنهم وللأسف الشديد بمجرد أن اشتعلت الحرب بينهم عادوا فراراً إلى الشمال الذي رفضوه وأعلنوا فرحتهم بالانفصال عنه .. لماذا؟ هل تستطيع أن تجيبني ؟؟

[عتمنى] 04-30-2014 11:03 AM
جمع الارقام193 هو13 وهو رقم نحس ولن يجر لكم غير البلاوى ونحن مامحتاجين للجنوب يكفينا الماء والارض مشكلتنا هى عدم الاستقرار السياسى والجنوب لن يستقر ابدا طالما هنالط دينكا ونوير ومورلى

[عتمنى] 04-30-2014 11:01 AM
جمع الارقام193 هو13 وهو رقم نحس ولن يجر لكم غير البلاوى ونحن مامحتاجين للجنوب يكفينا الماء والارض مشكلتنا هى عدم الاستقرار السياسى والجنوب لن يستقر ابدا طالما هنالط دينكا ونوير ومورلى

United States [الدماكي] 04-30-2014 09:22 AM
اتفق معك مية في الميه ، يجب عليهم ترك الجنوب شأنه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة