الأخبار
أخبار إقليمية
بعد إطلاق سراح موظفين بمكتب والي الخرطوم ..قانون مكافحة الثراء الحرام يحمي الفساد ويوقظ البرلمان
بعد إطلاق سراح موظفين بمكتب والي الخرطوم ..قانون مكافحة الثراء الحرام يحمي الفساد ويوقظ البرلمان
بعد إطلاق سراح موظفين بمكتب والي الخرطوم ..قانون مكافحة الثراء الحرام يحمي الفساد ويوقظ البرلمان


04-30-2014 12:22 PM
تقرير عازة ابوعوف

في ظل الانتقادات المستمرة لقانون مكافحة الثراء الحرام والثغرات القانونية االتي تم إستغلالها من قبل موظفين مكتب والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر للتهرب من العدالة حيث تم إطلاق سراحهم بعد اختلاسهم ل(17,8) مليون جنيه بعد قبولهم مبدأ التحلل من المال الحرام الشئ الذي اكدته لجنة التحقيق الخطوة وقالت ان المتهمين قبلا مبدأ التحلل من المال الحرام حسب قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه المادة (13) بدفعهما المبلغ 17,835000 مليون جنيه شملت استرداد (9) قطع أراضي و(5) عربات تم تحويلها باسم حكومة السودان بجانب توريد مبلغ (2,900,000) مليون وتسعمائة ألف جنيه لخزينة الدولة ،الشئ الذي اثار غضب القانونين واعتبروها استغلال لثغرة قانونية وطالبو بتغيير قانون مكافحة الثراء الحرام فيما وصفه البعض بالمشجع للفساد بإعتبار ان الجاني تحت حماية القانون .

على خلفية تلك الاحداث وجه البرلمان بتعديل عاجل وفوري لقانون الثراء الحرام والمشبوه والمال العام، علي خلفية قضية فساد موظفي مكتب والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر. وطالب رئيس البرلمان الفاتح عز الدين بتعديل عاجل وفوري لقانون الثراء الحرام والمشبوه على ضوء ما حدث في قضية مكتب الوالي وأكد أن البرلمان لا يملك التدخل وقال أن واقع الممارسة استوجب إجراء تعديلات في قوانيين المال العام والثراء الحرام والمشبوه، على أن تلحق بها قوانين الجنائية والمدنية والجمارك والضرائب لاحقاً ورأي أن ما حدث في الحكم في قضية الفساد في مكتب والي الخرطوم دفع البرلمان لإعادة النظر في القانون، لافتاً إلى أن القاعدة القانونيية تبرز من الحراك المجتمعي الموجود وأنه إذا حدثت فيه متغيرات ففي المجتمع وطفحت مشاكل وأصبحت طارئة تمثل شواغل فلا بد من النظر في القاعدة القانونية حتى تحكم المستجدات التي طرأت.

في ذات الاتجاه طلب وزير العدل محمد بشارة دوسة تقرير لجنة التحقيق في قضية إستغلال النفوذ بمكتب الوالي لفحصه ومراجعته ،
عدد من القانونين شنو هجوما على قانون المكافحة وطالبو بتغييره واكدو وجود ضعف جوهري فيه تمثل في اهدار الحق العام وهروب الجناة من واكتفى بالتحلل من المال الحرام.

كل هذه المستجدات التي اعقبت تؤكد ماذهب اليه الخبير القانوني نبيل اديب بقوله تم إستغلال ثغرات قانون الثراء الحرام واشار الي ان التحقيق مضى بطرق غير طبيعية واكد ان ماقام به الموظفين بمكتب الوالي ليس استغلال نفوذ وانما سرقة وخيانة امانة واحتيال وتزوير واضاف هذه الجرائم محددة في القانون الجنائي ولا يجوز الصلح فيها وتساءل بقوله من الذي من حقه ان يصالح ؟ وقال للـ(الجريدة ) ان الاحتكام لقانون الثراء الحرام خطأ كبير وكان يجب ان يتم فتح بلاغات جنائية واشار الى تصريحات اللجنة التي أكدت فيها ان التحقيق مع المتهمين وفقا لقانون الثراء الحرام لصعوبة اثبات التهم عليهم وقطع بإماكنية اثبات التهم عليهم في ظل وجود سجلات اراضي وخطابات بإسم الوالي وانتقد توجيه تهم الثراء الحرام لهم وإستغلال نفوزهم وقال ان هذا مخالف لوظائفهم لذلك يجب مواجهتم بإنتحال شخصية ونهب المال العام وفق القانون الجنائي ,

فيما اتفق معه المحامي صالح محمود بقوله ان هناك مبادئ عدلية في القانون تؤكد عدم افضلية شخص على آخر وان لاأحد فوق القانون وسيادة حكم القانون مشيرا لإنتفاء مسائل الاستثناءات والحصانات التي تحدث بالبلاد ،وقال ان القانون السوداني من اقوى القوانين في الوطن العربي واردف تم تدميره عن طريق هدم اركان العدالة واللجوء لقوانين بعيدة ومتناقضة مع الدستور متمثله في قوانين سبتمبر ووجود محاكم خاصة فضلا عن وجود قوانين مكافحة الثراء الحرام والمشبوه واعتبره من القوانين الدخيلة وقال لـ(الجريدة ) لايمكن ان يكون هناك قانون جنائي به مواد تتعلق بحماية المال العام من السرقة والاختلاسات واضاف ان الاسنتتاج الحقيقي في ظل وجوده ويحتكم لقانون الثراء الحرام هو تدبير واضح لحماية المفسدين وانتقد عدم زكر اللجنة لإسماء المتهمين بقولها لانريد ان نشهر بهم لأن لديهم عائلات وتساءل هل مايتم حيال النساء وفق قانون النظام العام ليس تشهير وام ليس لهن عائلات ؟واضاف هؤلاء تعدوا على اموال الناس واستقطعو من علاج مريض محتاج مطالبا بتعديل القانون وإعادة النظر به .

[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5203

التعليقات
#990515 [نوبى]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 10:22 AM
عندنا عميد كلية القانون عمل انقلاب على حكومة منتخبة ديمقراطيا
تانى قانون شنو البعملو مجلس وطنى معين من قبل عميد الانقلاب !!!!!!!

[نوبى]

#990321 [عمران محمد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 07:01 AM
من حقه أن يطلب التحلل وعلى المحكمة من ناحية قانونية أن تقبل طلبه وتطلق سراحه فورا لأن المسألة أصبحت (سابقة قضائية) وعملتوها شينة يا حرامية مكتب الوالى !!!!

[عمران محمد الحسن]

#990162 [ود الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 09:52 PM
الجماعة ديل بيضحكوا علي نفسهم وعلينا ولا شنو .. ابتدوا من سنة 89 .. من اين لكم هذا خذوا ورقة وقلم واحسبوا .. منافقين .

[ود الركابي]

#989991 [Abu Amer]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 06:02 PM
هذا اثبات كاف أنه لايوجد في الواقع شئ اسمه قانون مجرد، وهذا ايماني الدائم، بل هي اجتهادات أفراد لوضع مواد الغرض منها استعلاء باسم شئ غير موجود أصلا وهذه هي الحقيقة. ما أثبت ايماني بهذا تجارب عديدة لقضايا تجاذبتها المحاكم في السودان ومصر وهلمجرا .. قضايا عندما تكون لشخص ضعيف أو من غير سند أو من يتحري الصدق والامانة والابتعاد عن الحرام تضل طريقها في المحاكم ولا تنتهي ولا تستطيع أن تأخذ حقك القانوني، وقضايا تنجز في وقت قصير وراءه مصالح .. اذن من يبرر لي أن هناك قانون؟؟ أنا مغترب ولي قضايا في بلدي وعند مداولتها لا نستطيع أن نصل الى نهاية، وفي كل مرة نباشر الى النهايات، ثم نعود الي البدايات!! هناك من لايصدقني أن قلت أن لي قضية استمرت 18 سنة ولم تنتهي الا بشئ اعتبره قدرا ليس الا!!

[Abu Amer]

#989983 [الديمقراطي]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 05:55 PM
كل ما اعرفه عن السيد وزير العدل محمد بشارة دوسة
انه سليل السلاطين . و عينو مليانة .
اما الكيزان الذين اتوا من اصقاع السودان المختلفة من اسر فقيرة و لكنها عفيفة و شريفة
حسب ما نعرف عن اهلنا الغبش في كل مناطق السودان ،فانهم جاؤا تملؤهم الدناءة وتغطيهم
الوضاعة و تحملهم ركائب النهم و الشراهة . نسوا اخلاق ابائهم الكريمة و تربية امهاتهم
القويمة . فانحازوا الي اخلاق الشياطين و ركلوا فقراء السودان الذين كان من المفترض
ان ينحازوا اليهم حسب شعاراتهم الكاذبة (( لا لدنيا قد عملنا )) و (( هي لله ))و ((ياهو
دا السودان )). فلذلك نقول لهم ليس هذا هو السودان .و لم يكن السودان كذلك في يوم
من الايام .

[الديمقراطي]

#989924 [الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 04:50 PM
((رب ضارة نافعة))

قضايا (الاقطان و مدكوت ) و ( موظفي مكتب الوالي ) هي ما يشار اليها في المثل اعلاه بالضارة ,
اذ انها جرائم مالية وقعت علي كل الشعب السوداني بحكم ان المال المنهوب هو مال الشعب .
اما جانب المنفعة من هذه الجرائم فهو تحريك ما كان ساكنا من قبل فيما يخص اللجوء الي القضاء
و الشفافية في تنوير كل الشعب السوداني بهذه الجرائم .
اما المطلوب الان من كل الكتاب و المعلقين هو دعم السيد وزير العدل بكل قوة لانه في حالة مواجهة
و تصدي كنا نعتقد انها من المستحيلات ، بغض النظر عمن هو وزير العدل في شخصه ؟

[الديمقراطي]

#989896 [كتكوت]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 04:13 PM
انتو ود عبد الحي وبقية شيوخ السلطان مالوا ما قالوا حاجة في الموضوع دا

[كتكوت]

#989722 [Abdelrahman hadi]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 01:51 PM
قرأت أكثر من عشرون مقال وخبر عن هذا الموضوع. مافى واحد قادر يذكر أسماء المتهمين فى قضية الإختلاس دى. يا جماعة المتهمين ديل منو؟ ووظائفهم شنو. وضحوا للناس الحقائق كاملة.

[Abdelrahman hadi]

ردود على Abdelrahman hadi
European Union [الديمقراطي] 04-30-2014 06:28 PM
ااكثر ما اخشاه انو الجماعة ديل يكونو شغالين في مكتب الوالي باسماء حركية و لهم بطاقات
و اوراق ثبوتية مزورة . عشان حتي لو الجرائد نشرت اسماءهم الوهمية بعد داك يطلعو للمجتمع
باسمائهم الحقيقية و يعيشوا في تبات و نبات .


#989676 [العنطـــــــــــج]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 01:15 PM
رئيس البرلمان(( لافتاً إلى أن القاعدة القانونيية تبرز من الحراك المجتمعي الموجود وأنه إذا حدثت فيه متغيرات ففي المجتمع وطفحت مشاكل وأصبحت طارئة تمثل شواغل فلا بد من النظر في القاعدة القانونية حتى تحكم المستجدات التي طرأت)).
و هسه دي يا سفله دايره ليها تجربه؟؟ يعني قانون الثراء الحرام و المشبوه ده لما قعدو الحراميه عشان ينجرو هل ثغرة (التحلل) دي كانت محتاجه تجريب؟؟ ما اهي واضحه وضوح الشمس انها مفصله لهروب الجماعه الكبار من يد العداله و الدليل علي كده انو في المقام الاول في حاجه اسمها قانون جرائم المال العام و نيابة و محاكم المال العام, يعني لا حوجة للعداله في الشي الاسمو قانون الثراء الحرام و المشبوه في روحو ده.
حاشيه... انتو القاعد ينجر ليكم الاسماء الرنانه ده منو؟ و الله معلم كيف!!

[العنطـــــــــــج]

#989649 [كان زمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 01:00 PM
(أتصحو أم فؤادك غير صاح ؟؟)

((،الشئ الذي اثار غضب القانونين واعتبروها استغلال لثغرة قانونية وطالبو بتغيير قانون مكافحة الثراء الحرام)

أين كان هؤلاء عند وضع القانون ؟
و ما فائدة رد الفعل بعد أن طارت الطيور بأرزاقها متحللة وخارجة خروج الشعرة من العجين ؟
لك الله يا بلادي

[كان زمان]

#989600 [ود عشمانة]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 12:39 PM
في الإعادة إفادة
تقدمت وزيرة النقل في كوريا بالاستقالة لغرف عبارة فيها 200 شخص
ونرى استقالة احد وغرق الخرطوم وبه 9 مليون شخص ..... عجبي

[ود عشمانة]

#989597 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2014 12:38 PM
في هذه الحالة يجب أن يكون للإنسان أكثر من مرارة واحدة لكي تنفجر .. ما رأيكم في هذا العنوان (بعد حادثة إطلاق سراح موظفين بمكتب والي الخرطوم ..قانون مكافحة الثراء الحرام يحمي الفساد ويوغظ البرلمان) وما رأيكم في (يوغظ) هذه .. حرام عليكم..

[محمد]

#989583 [محمدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 12:31 PM
يوغظ !!!!
يا أخوان كدا حرام

يوغظ = يوقظ

[محمدين]

ردود على محمدين
[محمدين] 04-30-2014 02:18 PM
كويس لحقتو صلحتوها

[الصوت] 04-30-2014 02:13 PM
ويعني : زكر = ذكر ما حرام على البنية دي ؟؟ ...هل عرفت لماذا الهندي الهندي رئيس تحرير جريدة يومية ؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة