الأخبار
منوعات سودانية
زواج البنت الصغرى قبل الكُبرى...تقليد سوداني لا يعترف بـ(القسمة) ولا (النصيب).!
زواج البنت الصغرى قبل الكُبرى...تقليد سوداني لا يعترف بـ(القسمة) ولا (النصيب).!
زواج البنت الصغرى قبل الكُبرى...تقليد سوداني لا يعترف بـ(القسمة) ولا (النصيب).!


05-01-2014 12:11 AM

الخرطوم: سمية بشير
عبر العصور تتغير الكثير من المفاهيم والمعتقدات، إلا التي لديها صلة بالعادات والتقاليد الملحقة بالزواج السوداني، فهذه تحديداً لا تتغير على الإطلاق وتظل ثابتة وذات قدسية واضحة المعالم، ومن ضمن تلك العادات والشروط في الزواج بالسودان مبدأ عدم تزويج البنت الصغرى قبل الكبيرة، وبرغم أن هذه النقطة تحديداً شهدت بعض التغيير في الثبات بسبب عزوف الشباب عن الزواج مؤخراً، ألا انها لاتزال تحتفظ بالقدسية، ولعل هذا ما دفع (السوداني) لمحاولة قراءة ما يدور هناك.
غيرة وألم:
حول هذا الموضوع تقول ربة المنزل سلافة سعد لـ(السوداني) إنها شعرت بالحزن عندما انشغل أهلها بتجهيز مراسم زواج شقيقتها الصغرى دون مراعاة لها، وتضيف: (بصراحة كنت أشعر بغيرة شديدة جداً، إلى أن اعتدت على الموضوع وقبل أن يأتيني النصيب بعد عام واحد فقط من زواج شقيقتي والحمد لله)، وتواصل: (الحكاية كلها قسمة ونصيب ما أكتر).
زوجة ثالثة:
وفي ذات الموضوع تحكي رجاء التي بلغت من العمر (34) عاماً وتقول: (فقدت كل فرص الزواج بسبب تعنت أهلي ورفضهم زواجي قبل أن تتزوج أختي الكبرى)، موضحة أن المتقدمين اليها اليوم اصبحوا غير ملائمين لها، فهم إما أن يكونوا متعددين الزوجات، واما أن يكون الفارق العمري بينهما كبير جداً، وتضيف: (أخيراً تزوجت رجلا مسنا كزوجة ثالثة له) مبينة أن والدتها لم تكن تتوقع تلك النتيجة عندما كانت ترفض المتقدمين لخطبتها على الرغم من أنها متعلمة.!
أمر طبيعي:
العامل مزمل إبراهيم تحدث قائلاً لـ(السوداني) إن المجتمع رغم تطوره وتحضره الا أنه لا يزال متمسكاً بأسوأ العادات، ومنها الإصرار على تزويج البنت الكبرى أولاً، ويضيف: (ربما تكون البنت الصغرى أجمل من الكبرى ومرغوبة لدى العرسان...بينما لا تحمل شقيقتها الكبرى أي ملامح جمال...إذاً ما هو ذنبها هاهنا ليتم حرمانها من الزواج).؟..ويواصل: (أنا اعتقد أن هذا ما هو إلا اعتراض على القسمة والنصيب).!

السوداني


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2766


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة