الأخبار
الملحق الرياضي
مورينيو دافع حتى نسي الهجوم...كوستا: قدمنا كل شيء من أجل نهائي التشامبينزليج
مورينيو دافع حتى نسي الهجوم...كوستا: قدمنا كل شيء من أجل نهائي التشامبينزليج



05-01-2014 12:58 AM

حقق فريق أتلتيكو مدريد انتصاراً كبيراً ومدوياً بنتيجة 3-1 على مضيفه تشلسي في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، انتصار أعطى الفريق المدريدي تذكرة لخوض أول نهائي في دوري الأبطال لهم بعد غياب طال منذ عام 1974.

ومن الطبيعي أن تكون الانتقادات متجهة بعد هذه المباراة إلى المدرب جوزيه مورينيو، الذي بدأ بتشكيلة دفاعية غريبة تواجد فيها أزبلكويتا في خط الوسط محاولاً الدفاع قبل الهجوم، حيث حرص المدرب البرتغالي على قتل الهجمات المرتدة التي يطلقها كوكي، لكن ذلك أفقد الفريق توازنه ولم تنفع التبديلات باستعادته، لأن أتلتيكو خرج من الشوط الأول منتصراً بالتعادل 1-1، فأصبح الفريق المدريدي يلعب في منطقة راحته، التمركز في الخلف والضرب بالمرتدات.

ولم يقدم تشلسي اليوم أي جملة هجومية حقيقية، باستثناء فرصة بدأها وليان بمهارة فردية خالصة نتج عنها الهدف الأول، في حين كان تهديد تشلسي الباقي من كرات ثابتة، وكان الاعتماد المبالغ به في النهاية على الكرات الطويلة أو محاولات هازارد للاقتحام لوحده، الأمر الذي يذكر بطريقة تأهل البلوز عن باريس سان جيرمان بهدفين الأول من هفوة غريبة والثانية من كرة طويلة.

وظهر تشلسي الذي يملك لاعبين هجوميين مميزين كمن نسي الهجوم، الأمر كان واضحاً في عدة مباريات سابقة لكن الانتصارات كانت تمنع الإعلام من انتقاده، إلا أنه من المتوقع تسليط الضوء بعد هذه المباراة على أن تشلسي ولو فاز فليس هناك أي عمل تكتيكي هجومي يقوم به جوزيه مورينيو، وهو ما يختلف عما كان عليه المدرب البرتغالي في الفرق السابقة، وهو أيضاً ما قد لا يعجب رئيس النادي رومان أبراموفيتش.

في الجهة الأخرى، تفوق دييجو سيميوني لأنه لعب من أجل الفوز وبنفس الوقت كان متحضراً لعدم الخسارة، بقي فريقه منظماً متماسكاً، وهذا هو السر الذي جعله يصل إلى النهائي من دون أي خسارة، وهذا هو السر الذي جعل تشلسي اليوم لا تنجح كراته العشوائية بالعرضيات وغيرها.

لعب سيميوني وهو يوازن بين رغبة الفوز وخشية الخسارة، فانتصر .. في حين لعب جوزيه مورينيو مائلاً لخشية الخسارة فخسر!

كوستا: قدمنا كل شيء من أجل نهائي التشامبينزليج

أعرب البرازيلي الإسباني دييجو كوستا نجم هجوم أتلتيكو مدريد عن سعادته البالغة من الفوز الكبير الذي حققه على تشيلسي بثلاثة أهداف مقابل هدف في إياب الدور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا في ملعب ستامفورد بريدج .

كوستا قال عقب المباراة :" في الحقيقة، قدمنا كل شيء من أجل هذه اللحظة ، ومن أجل الصعود لنهائي البطولة.

وأضاف:" بقينا هادئين في المواجهة، وهدف فيرناندو توريس لصالح تشيلسي، جاء فقط، لأننا كنا نعلم قدرتنا على تخطي هذه الحالة".

وكان كوستا قد أحرز الهدف الثاني لفريقه عن طريق ركلة جزاء، ليقود فريقه بثلاثية مقابل هدف، حيث أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي.


كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 855


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة