الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
'علاء الدين' ترشق ديزني بالعنصرية
'علاء الدين' ترشق ديزني بالعنصرية
'علاء الدين' ترشق ديزني بالعنصرية


05-02-2014 12:04 PM
المسرحية المستوحاة من بيئة شرق اوسطية تخلو من الممثلين العرب، والشركة المنتجة تنفي اختيار طاقم العمل على أساس العرق.

واشنطن - بعدما لاقت الاستحسان في برودواي او "الشارع العريض" بمدينة نيويورك الأميركية الذي يعتبر أشهر مسارح الثقافة والترفيه في العالم، أثارت مسرحية "علاء الدين" المستوحاة من كتاب ألف ليلة وليلة، انتقادات من قبل الأميركيين العرب واتهامات لمنتجيها بالعنصرية لعدم وجود أي ممثل عربي أو مسلم فيها ليعكس تاريخها.

وعلاء الدين شخصية خيالية ورد ذكرها في كتاب ألف ليلة وليلة، وأنتج عنه الكثير من الأفلام من أشهرها فيلم من إنتاج شركة والت ديزني في عام 1992، وهو شاب لديه مصباح عندما يفركه يخرج جني يحقق له جميع امنياته.

واختلف المؤرخون حول الاصول التاريخية للقصة.

ولكن اكدت مراجع انها أُلّفت على مراحل وأضيفت إليها على مر الزمن مجموعات من القصص بعضها لها أصول هندية قديمة، وبعضها الاخر مأخوذ من أخبار العرب.

وافادت المراجع أن القصة تمزج بيئات خيالية وواقعية، مستوحاة من مصر والعراق وسوريا. ومن المتوقع أن تحصل المسرحية على جائزة توني للإبداع.

ورشحت رابطة "كريتكز سيركل" (حلقة النقاد)، التي تضم نقاد المسرحيات في نيويورك، مسرحية علاء الدين كثاني أحسن مسرحية في برودواي.

وتحول فيلم الرسوم المتحركة علاء الدين إلى مسرحية موسيقية انطلق عرضها في أحد مسارح برودواي في بداية العام ثم انتقل الى كندا وعاد الى نيويورك.

وأعلن قسم الإنتاجات المسرحية في استوديوهات "ديزني"، أن مسرحية علاء الدين الأميركية عرضت على مسرح "نيو أمستردام" في منهاتن بنجاح منقطع النظير وحققت موارد مالية ضخمة لتعويض كلفتها الانتاجها العالية.

والمسرحية من اخراج كايسي نيكولاو وموسيقاها للموسيقي المعروف آلان منكن.

وقبل بداية عرض علاء الدين، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات للقائمين عليها، واعتبروا انه ورغم احتوائها على ممثلين وممثلات بيض، وسمر، وسود، ولاتينيين، وكاريبيين، وكوبيين، ومكسيكيين.. لكنها تخلو من العرب والمسلمين.

واتهمت اللجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز منتجي المسرحية بالعنصرية ضد العرب، موضحين أن المسرحية تعتبر جزءاً من الثقافة العربية.

وانتقد سامر خلف، رئيس اللجنة الأميركية العربية ضد التفرقة موقف ديزني، وأوضح أن اللجنة وصلت لها شكاوى من ممثلين وممثلات عرب بأنهم تقدموا للاشتراك في المسرحية، لكن طلباتهم رفضت. ويعتقدون أنهم مؤهلين لذلك، وأن سبب الرفض هو أنهم هويتهم العربية.

ودافعت شركة ديزني منتجة المسرحية عن هذه الانتقادات بقولها إنها تتبع سياسية "عمى الألوان"، أي أنها لا تستقطب الممثل على أساس عرقه أو لونه بل حسب كفاءته.

لكن اللجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز أكدت أن ممثلين من أصول عربية ومسلمة تقدموا بطلبات وتم رفضها.

وكانت تغريدة للفنان المصري وائل منصور ضد اسرائيل والمعروف باداء دور 'بطوط العربي' اخرجته من مملكة ديزني أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم بعد اتهامات له من المسؤولين فيها بتحريضه على العنصرية.

وتسببت الحادثة القديمة في إحداث ضجة كبيرة داخل الشركة وخارجها وتخوف صناع القرار فيها من تاثير ذلك على صورتها.

وكتبت مليكا راو محررة الشؤون المسرحية في صحيفة هافنغتون بوست الاميركية عن مسرحية علاء الدين: "خلال الشهر الأول من العرض السحري لمسرحية علاء الدين امتلأ المسرح، وتوالت التعليقات الإيجابية".

واضافت هل يعقل، أنه من بين 34 ممثلا وممثلة في مسرحية تدور أحداثها في الشرق الأوسط، لا يكون فيها واحد أو واحدة من خلفية شرق أوسطية؟!.

وأثارت "علاء الدين" أيضا احتجاجات عندما حولتها هوليوود الى فيلم في التسعينات واضطرت شركة ديزني الى حذف كلمات عنصرية فيها تشير الى قطع الأطراف لتصوير ثقافة عربية بعد ضغوط لكنها أبقت على كلمة بربري قائلة إنها تشير إلى الأرض و ليس العرب.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1678


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة