الأخبار
أخبار إقليمية
وزير العدل السابق : أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ
وزير العدل السابق : أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ
وزير العدل السابق : أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ


إرادة وجهاز مركزي ..!!
05-02-2014 08:30 AM
الطاهر ساتي


:: كاركاتيرست ذكي يُجسد واقع حال المال العام.. إمرأة تصطحب طفلها المخنوق و تقف أمام الطبيب وتصرخ : ( إلحقني يا دكتور، الشافع بلع جنيه، وخايفاهو يموت)، فيطمئنها الطبيب بمنتهى الهدوء : ( ما تخافي يا حاجة، في ناس في البلد دي بلعت مليارات و ما جاتم الحبة ).. و..( ما جاتم الحبة)، إشارة ذكية لعجز الإرادة السياسية عن فعل شئ لمن يبلع المال العام بغير حق.. واليوم، لا يلتقي الصديق بصديقه - أو الجار بجاره أو الطالب بزميله - وإلا يكون ما يحدث فساد المسؤولين ثالثهما، أو هكذا صدى ( الحس الشعبي)..وإستنكار المجتمع لما يحدث لماله لحد تحويل الأحداث إلى أنس مجالس( وجه مشرق)، إذ لا قيمة لمجتمع اللامبالاة والخمول و الخوف و ( أنا مالي)..!!

:: وبالبرلمان، يتحدث الفاتح عز الدين عن حال المال العام بالنص القائل: ( إنحراف كبير ومعيب لآداء الدولة، والقوانين السارية لاتسعف بمواكبة التجاوزات بالمال العام، وأمهلنا لجنة التشريع شهراً للفراغ من تعديل القوانين المتعلقة بالمال العام، والإستعانة بالخبرات الفنية بوزارة العدل لوضع عقوبات رادعة)،هكذا حال المال العام..ولكن، حال القانون ليس كما يصفه رئيس البرلمان، فالقانون الجنائي مواكب للتجاوز - والمتجاوز - لحد ( الإعدام)..وقديماً عندما حكمت إحدى المحاكم على مدان بالإعدام إبتسم المحامي فغضب موكله المدان والمحكوم عليه بالإعدام، فبرر المحامي إبتسامته قائلاً : ( والله لو ما أنا القاضي ده كان قطعك حتة حتة)..وبما أن بالقانون الساري نصاً يعاقب مختلس المال العام بالإعدام، فلسنا بحاجة إلى قانون أقسى من ذلك بحيث يعاقب المختلس بعد الإعدام بالقطع ( حتة حتة)..!!

:: واللجنة التي أمهلها البرلمان شهراً لتعديل القوانين المتعلقة بحماية المال العام لن تأتي بما عجزت اللجان السابقة عن الإتيان بها.. نعم لن تأتي بجديد، فما الذي أقسى من السجن والإعدام - الوارد ذكرهما في القانون الساري - لينتظر البرلمان والناس والبلد ثلاثين يوماً، وهي فترة صياغة عقوبة جديدة وقاسية بقلم تلك اللجنة؟..فالأزمة ليست في القوانين، ولكن في الأجهزة المناط بها تطبيق القوانين بالعدل والمساواة..فالسجون تضج بالعامة المحكومة عليها بالسجن والغرامة في جرائم التزوير والإختلاس حسب نصوص القوانين السارية، فما الذي يحول بين هذه النصوص السارية و (غير العامة).؟..والإجابة تشير بكل وضوح إلى أن الأزمة ليست في القوانين ولكن في ( حماتها)..!!

:: وزارة العدل - منذ زمن بعيد و إلى يومنا هذا- هي أكبر عائق أمام تحقيق العدالة في قضايا المال العام..نعم، تخرج القضايا من دهاليز الأجهزة بضجيج الصحف وجهد المراجع العام، ثم تواصل سيرها بسلاسة إلى وزارة العدل ونياباتها ولجانها وتقف عندها، ثم تموت ب (التحلل أوالتلجين)..ومساحة الزاوية لن تسع الشواهد والنماذج..وكذلك لم يكن مدهشاً للناس عدم ترحاب وزارة العدل ونياباتها - وبعض مراكز القوى- بمفوضية مكافحة الفساد ذات السلطات (الواسعة والمطلقة)، فماتت المفوضية المركزية في ذات اللحظة التي كان فيها الخبراء بجامعة الخرطوم يعدون قانوناً يمنح الجندي سلطة التحقيق والتحري - في قضايا المال العام - مع كل الدستورين بلا إستثناء وبلا ( عائق حصانة)..!!

:: وعندما يخرج وزير العدل السابق للناس قائلاً بالنص: ( أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ)، فمن حق الناس أن تتساءل بشك وريبة : إذن ماذا كان يفعل لغير هؤلاء عندما كان وزيراً للعدل ؟..وعليه، بالإرادة السياسية - وهذه غير متوفرة - تكافح الأنظمة فساد المفسدين، وكذلك ما لم يُولد جهاز مركزي لمكافحة الفساد بعيداً عن وزارة العدل، فعلى البرلمان صياغة قانون يُكسب الوزارة ولجانهاو نيابتها وشرعية ( إعاقة العدالة)..!!

[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 6410

التعليقات
#992077 [koko]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 12:28 PM
مايغيظ حقأ هو سكوت البشير عن كل مايرتكب من فساد من قبل اعوانه وجعجعته ورفع عقيرته فى الفارغة وأسال الله ان يموت البشير على هذا الرضاء من جماعته لانه يعتقد انهم يؤمنون له حكمه ومادرى المسكين ان السلطة كسب كالمال تماماً يمكن الحصول عليه من الحرام او الحلال ويظل على غيه حتى يدركه ماادرك فرعون.

[koko]

#991918 [كاسبر]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 07:01 AM
يلا غنوا معايا
السابدرات يا عينيا
لغف المليارات يا عينيا

[كاسبر]

#991832 [رطانى من الشرق]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2014 11:33 PM
تفوا عليك وعلى كل من عينك وزير ياوسخ يازبالة ما بتخجل ياسبدرات ياواطى يامنحط دا كلوا عشان حفنة من الدراهم يا جزمة يا عفن

[رطانى من الشرق]

ردود على رطانى من الشرق
United States [محمد أحمد المغلوب على امره] 05-03-2014 09:16 AM
إقتباس
(( وعندما يخرج وزير العدل السابق للناس قائلاً بالنص: ( أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ)))

نحـن نعلم هذا الراي من زمــان ، والمشروع الحضاري لمن لا يعرف هو تمكين مجموعــة عرقية محددة على السلطة الثروة باي وسيلة مهما كانت دنيئة او بزيئة او مجردة من الانسانية. وعلى عينك يا تاجر وتحويل بعض المنتفعين سواء كانوا من تلك المجموعة العرقية او من الهامش امثال دوســـــــــــة لتنفــــــــيذ مخططاتهم. واستغلال الدين والجهوية الى اقصى مدى .

سبدرات هذا يمتلك عمارة في شارع الصحافة شرق جوار المغتربين ، كيف تحصل على الموقع المميز،
لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنا الله ، حسبي الله عليكـــــــــــــــــــم


#991693 [wajdeay]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2014 06:54 PM
لو عايز تعرف الفساد الصح انظر الي جمال زمقان يملك الان 5فلل في الحي الراقي ثمن الواحدة 65 مليار وعمارة في شارع اربعين العمارت غرب اسكريم لزيز من 11 طابق وايضاء صلاح قوش يملك فل تمنها 75 مليار وبقرب منها بكري افخم واغلي من صلاح قوشوايضا علي كرتي يملك الان فلتين ايضا بالقرب منهم واله لو اتو بي انا العبد الضعيف هزاء لكشفت لهم حرامية الانقاز مع العلم في 2000 جمال زمقان وكت يصرف مرتبو بكون فرحان

[wajdeay]

#991635 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 04:44 PM
* المشكله يا اخى ساتى قلتها ليك مرارا. المشكله فى البرلمان ورئيسه، و فى رئيس البلد، و الجهاز التنفيذى و الجهاز السيادى، و فى حزب المؤتمر بشقيه، و فى الجهاز العدلى و القضائي، و فى الأمن بانواعه، و فى القوات النظاميه باشكالها، و فى اسر و اقارب جميع "المتمكنين".
* بالله دى مش مشكله بسيطه: نشيل ديل كوووولهم بره و نحاسبهم و يرجع السودان الزمان، و بعد داك "نكون كما نود"، على قول المرحوم الفنان سيد خليفه.

* الثوره، الثوره الشعبيه قربت يا ساتى انشاء الله. نحل ده على ده يرتاح ده على ده. و لا رايك شنو؟

[Rebel]

#991634 [ود الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 04:40 PM
مافي فايده المؤتمر الوطني يملك البلد بمن فيها لا تتعبوا نفسكم . هوا زاتو رئيس البرلمان ده جاب املاكه من وين . اذا عاوزين جرد حساب بأسر رجعي علي شرط ما يكون فيها واحد من الوطني او الحكومة مرحبا خلاف كده كل 25 سنة وانتم طيبين .. اكرر لجنة محايده لا فيها مؤتمر وطني ولا من الحكومة علشان تعرف تتعامل مع حرامية آخر زمن دول ..

[ود الركابي]

#991557 [ودالجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 01:43 PM
طيب النافذين والمتنفذين والدستوريين والموظفين والموظفات الذين بنوا العمارات والبيوت الفارهات والعربات المكندشه وآخر الموديلات والحاق الاولاد بالمدارس الخاصة أين هم من فتح ملفات الفساد والمفسدين بس الحكاية مقصورة على موظفى مكتب والى الخرطوم ماتشفوا الناس الذكرناهم ديل والله فى موظفين الوأحد منهم يملك عماره ومن شدة موقعها المميز والاستراتيجى بمليارات الدولارات ما يبيعهامش الجنية الجنازة بتاعنا ده أصحو وشفوا ديل .

[ودالجزيرة]

#991534 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 01:10 PM
رئيس برلمان الخج: وأمهلنا لجنة التشريع شهراً للفراغ


أنت ياالفاتح ولجانك:-
تبوأتم مناصبكم بالنزوير الإنتخابي وصمتمعلى باطل مقاعدكم
تستّرتم على هذا الفساد وذبحتم القوانين 30عاما
باشرتم بتشريع قوانين التمكين ومكنتم وسائل التشريد
لكم شركاتكم الناهبة وممارساتكم الفاسدة في كلّ المناحي
والآن (تتسمّحون) وتدّعون الطهر والغيرة على الوطن أيّها النذلاء
أنت يا(الفاتح جدّا) وبقيّة الكيزان كلّكم (فاتح) و(الفتح) أشكال وأنواع

[أبوعلي]

#991529 [منشى]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 12:58 PM
( أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ)،
طيب انت اصلا بقيت وزير عدل لشنو ما كان تبقى بتاع مكتب سياسى فى حزب المؤتمر الوطنى عشان كلامك يكون ليهو مبررو لا انتو الحزب و الدوله كلها عندكم جنينه واحده و ما فارقه معاكم فى اى منصب الواحد فيكم قاعد و دا الكلام الناس ما دايرين مجرد تغيير وجوه فى الحكومه و لا حتى تشكيل حكومه اتفاق وطنى و دايرين يشيلوكم كلو كلو زى شوال البصل اللى عفنو بصله معفنه واحده اللى ما جابو ليهو خبر و بقت الشوال كلو لازم ينجدع و الواطه اللى كان قاعد فيهو ينغسل بالصابون عشان العدوى ما تنتقل .

[منشى]

#991526 [مادي الهناية بعد ماتوب بتشتغب معرصة!!]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 12:56 PM
محامي ******** سبدرات خايف علي المشروع الحضاري!!! فهذه كانت مهنته الاولية قبل ان ينتقل للقضاية الكبري والوزارة!!!!والحضارة!!

[مادي الهناية بعد ماتوب بتشتغب معرصة!!]

#991485 [حيدر م]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2014 12:03 PM
to adel
2 days agoDetails
د. عادل هذا المقال نشر في اكثر من ثلاثون موقعا ولازال ينشر علة الانترنت وفي اى مكان نشر فية سبدرات غسيله وارجو اعطاء نسخة منه للاخ يوسف حقار




من كتاب مسيلمة الكذاب وخليفته عبدالباسط سبدرات

بقلم/ حيدر محمد بحر العلوم
معلم بالمعاش ومترجم

مسيلمة بن حبيب المُلقَّب بـمسيلمة الكذَّاب وكان يعمل الكثير من أعمال الدجل، واشتهر بالكذب وادعاء المعرفة وادعى النبوة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وتابعه كثير من أهل اليمامة، وخاصة من بني حنيفة، وكان يدعي الكرامات، فأظهر الله كذبه ولصق به لقب الكذاب، وفي عهد الانقاذ شهدنا ميلاد مسيلمة من نوع اخر انه سبدرات الذي ادعي العلم والمعرفة فاتبعه نفر من الضالين ومن رجال الاعلام المأجورين، واعضاء البرلمان اصحاب المصالح الشخصية وادعي سبدرات النزاهة والفضيلة فأظهر الله كذبه ولصق به لقب أكبر الفاسدين والمفسدين واَكلي اموال الشعب بغير حق ولا دليل.

لقد أصاب الشعب السوداني أسي شديد عندما اطل عليه مسيلمة ودون ان يخشى على نفسه او يخجل من فعلته المستهجنة ببيان صحفي باهت يدعى انها رسالة من مواطن الى وزير العدل في وقت تجري فيه داخل عروقه دم اختلط بالسحت حتى فسد ولحم كلحم الخنزير نبت من مال الشعب المغلوب على امره وقد امتلأت بطنه بها سحتا وخزي وعار وقد تميز البيان بالكلام العام والكذب المفضوح واللغة الانهزامية وطمس الحقائق.

وحق لنا ان نسأل مسيلمة هذا السؤال الهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من انت حتى تعقد مثل هذه المقارنات الطفولية الصبيانية فارغة المحتوى وعديمة الجدوى والبيان ولكن حسنا فعلت حتى يعلم الناس فراغ ذهنك وقلة عقلك وضعف إيمانك وتبلد إحساسك وجهلك ووهمك وفقدانك للبصر والبصيرة وبعدك عن الدين وشيم الرجال، فالذين يركنون بفاحش القول وذميم اللسان وخيانة اليراع انهم لاشك انهم الخاسرون في الدنيا وفي الاخرة ما لم من خلاص.

لقد وقعت في شر أعمالك وشر حديثك ونتانة تصريحاتك وخبثك وجبنك وانت تجرؤ ان تسمح لحديثك البذيء المملوء حقدا وغيظا على من خلفك غلى كرسي الوزارة التي هي وزارة للعدل وليست للخبث والظلم وحملات الرشاوي التحكيم الفاسدة والباطلة والقابلة للابطال.
لقد اخطأت الإنقاذ عندما أتت بك للمرة الثانية وزيرا للعدل وبهذا تكون انت الوزير الوحيد الذي تقلد هذا المنصب مرتين ولهذه المسالة قصة لا تخفى على احد لأنك أفضل وابرع من يجيد التمثيل والبكاء في الهواء الطلق ووراء الحجرات وانت الوحيد الذي استعدى المنصب حينما كنت تشد الرحال الى معسكرات الدفاع الشعبي لمخاطبة المجاهدين وفق أفكار لا تؤمن بها أصلا فيكف لك ان تستخدم الخطاب الديني وانت الذي كنت بالأمس تزدري الأديان، تكبر مع القوم نهاراً وتصلى الفرائض رياء الناس وتدير الجلسات والليالي الحمراء ليلاً وكذلك عدت اليوم بعد ان طردت من المنصب شر الطرد ولازلت تحلم بالعودة ولكن هيهات هذه المرة.

معلوم يا سبدرات ان فاقد الشيء لا يعطيه ويشهد لك من عملوا معك في وزارة العدل انك لم تقدم طوال الفترتين التي جثمت خلالهما على صدر العدالة لم تقدم شيئا يذكر في المجال القانوني بل ان عهدك اتسم بالعهد الفوضوي الخالي من الدسم وبسبب تلك الفترة القاتمة خسر السودان جميع مواقفه الدولية امام محكمة الجنايات في لاهاي والمحافل الدولية الأخرى. وتميزت بأنك جاهل بالقانون فاسد الراي ضعيف التدبير وسريع الغضب والانفعال بدون سبب يذكر وهذه منقصة واذا اردت فأقرا معي (عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏
"‏سأحدثكم بأمور الناس واختلافهم، الرجل يكون سريع الغضب سريع الفيء، فلا عليه ولا له كفافاً والرجل يكون بعيد الغضب سريع الفيء، فذاك له ولا عليه، والرجل يقتضي الذي له ويقتضي الذي عليه، فذاك لا له ولا عليه، والرجل يقتضي الذي له ويمطل الناس بالذي عليه، فذاك عليه ولا له‏"‏‏.‏

اما عن فضيحة القرن او ما عرفت بقضية الاقطان فاني استشهد بما كتبه الطيب مصطفي فبي هذ المجال والذي قال ((أكاد أجزم أنني منذ أن عرفتُ سبدرات لم أرَه ينحازُ إلى حق وسأحدِّثكم في عجالة عن بعض ما أعرف وهو لا يبلغ عُشر مِعشار ما أجهلُ من سيرة الوحل والطين التي تستحق توثيقًا لما يمكن أن يفعله الشيطان في حق الإنسان.
لستُ أدري والله من أين أبدأ.. لكن دعونا نبدأ بقضية الساعة (الأقطان) وما أدراك ما الأقطان التي لن أغرق في بحرها المتلاطم إنما سأكتفي بالقليل الذي يكشف دور الرجل الذي سأل محاورَه (هل فجأة أصبح سبدرات محامي الشيطان؟) وسأترك للقارئ الإجابة بعد أن يفرغ من قراءة هذا المقال والذي يليه.)) انتهى كلام الصحفي الطيب مصطفي.
بحمد الله فقد ركلت المحكمة بكلتا رجليها التحكيم الباطل المفضوح وطوت صفحته القاتمة السوداء الي غير رجعة واضعة المدعو سبدرات على قارعة الطريق ليضحك عليه اهل القانون والسياسة وعامة الناس وليعلم سبدرات ان للغش حدود و(للفهلوة) نهاية ولا ينفعهم صراخ المسمى بعادل عبدالغني الذي نبت فجأة من رحم الغيب واشتهر ببيع الذمم وعرض الرشاوي على كل المستويات حتى ساءت صورته واهتزت سمعته وللرد عليه يكفي ان نورد ما سطر الصحفي الهندي عزالدين حيث قال ((اعترضت هيئة الدفاع في قضية (الأقطان) على إفادة وزير العدل أمام البرلمان، باعتبار أن هذه المعلومات مكانها المحكمة، وليس البرلمان..!! ولكن في اليوم التالي لاحتجاجات الهيئة، نشرت إحدى الصحف حواراً على مساحة صفحة كاملة مع الأستاذ "عادل عبد الغني" محامي شركة "متكوت" قال فيه الكثير عن تفاصيل القضية من (التحكيم) إلى (التراكتورات)!!
} وطيّب..!!
} (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ).
انتهى كلام الهندي عزالدين جزاه الله خيرا ولا حاجة للتعقيب.

وعن صراخ وعويل سبدرات بشأن قضية الاقطان فمن الانصاف ان نورد ما كتبه الصحفي المصادم الطاهر سآتي في حق المدعو سبدرات (((بعد أن يُفسد حياة الناس لا يحتاج من البشر لمن يدافع عنه بلا حياء أو وجل، و إلا لما تردد في إختيارك محامياً ومستشاراً قانونياً لكل أعماله..!! :: على سبيل المثال لأن كامل الإحصاء بحاجة (إلى قاموس ومجلد)..سادة النظام المايوي بعد تصدير الفلاشا لم يجدوا غير (سبدرات محامياً).. وزير الأوقاف السابق بعد إهدار المال العام في العقودات الخاصة لم يجد غير (سبدرات محامياً).. ورجل الأعمال أشرف كاردينال بعد أن تجاوز المادتين (178، 123)، الاحتيال والتزوير، وأتهم بهما في نيابة الجمارك، وعند إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة ، لم يجد هذا المتهم النافذ غير (سبدرات شفيعاً)..وكان وزيراً للعدل، وكأول سابقة في تاريخ السودان إتصل مباشرة بالشرطي ليطلق سراح (المتهم النافذ)، وعندما إستنكرت الصحف هذا (التدخل السافر)، لم يدفع الثمن غير وكيل نيابة الجمارك الذي تم نقله من موقعه في ذات شهر (التدخل الجائر)، وكان سبدرات ذاته وزيراً للعدل ..!! :: هكذا عبد الباسط سبدرات، وزيراً ومحامياً، وكأنه على عهد مع نفسه والشعب بأن لا ينحاز إلا إلى (الخطأ والخطيئة) وكل ما هو (مريب ومنبوذ )..فالسؤال الذي يطرح نفسه أمام رصد كهذا، ما الذي يجعل هذا الرجل معياراً عاماً للحق والباطل بحيث ينظر الرأي العام بالسودان إلى أي قضية هو طرفهاً ثم يقف ضده بلا أي تحفظ وبذلك يكون قد وقف إلى جانب الحق مطمئناً؟))).. انتهى كلام الطاهر ساتي ولا حاجة للتعليق.

ان سبدرات هو الذي دمر التعليم عندما اندس خلسة في يوم اسود كالح السواد الى وزارة التربية ليصبح وزيرا للتربية والتعليم في ليل من ليال الانقاذ فدمر وزارة التربية ودمر السلم التعليمي وقام بإلغاء عام دراسي كامل جهلا منه بأبسط معايير التعليم الدولية التي تتطلب دراسة اثنى عشر عاما قبل دخول الجامعة مما اربك التعليم وفتح الباب للجهل والتخبط ودمر مستقبل اجيال بأكملها وزاد من الفاقد التربوي والتسرب من المدراس. كما نه ادخل المغتربين في حيرة من امرهم عندما ينتقلون بأبنائهم الى خارج السودان مما يجعل الطلاب يعيدون عاما كاملا لإكمال العام الثاني عشر قبل دخول الجامعة وهو معيار متعارف عليه دوليا وقد اصبح ابناء المغتربين محلاً للتهكم والسخرية بسبب هذا الوضع الشاذ.
وتتزامن فضائح التحكيم واكل المال الحرام مع صفعة المحكمة بإلغاء التحكيم الباطل في الاساس مع الغاء وزارة التربية لفضيحة اخري الا وهي فضيحة السلم التعليم الفاشل الذي اتى به سبدرات لهذه البلاد الطاهرة ولهذا الشعب المغلوب على امره.

انه من العار ومن دواعي الحزن يا سبدرات عفوا يا مسيلمة ان تهوى الى مأوى الردى والى الإسفاف والكذب الصريح والمقارنات الواهية بينك وبين وزير العدل الحالي مولانا محمد بشارة دوسة والذي يصغرك بأربعين عاما على اقل تقدير لكنه قدم الكثير للسودان وللوزارة وهو الذي تربى في كنف السلطنة والحكم والمال والدين والصلاح والمنصب الوزاري لا يزيده ولا ينقصه وليس مثلك يقيم العزاء عندما يعفى من منصبه.
اما أنت فقد تركت له تركة ثقيلة جداً تسمى سوق المواسير وانت من اطلق عبارتك المنهزمة بان علاج الامر مستحيل ولم تقدم اي خطة لعلاج الامر حتى جاء الوزير الهمام دوسة فطار للفاشر بجيش جرار من أهل القانون والعلم والعدالة وطوع المستحيل فحول اكبر قضية واكبر تحدي في تاريخ وزارة العدل الى ملف عدلي أنصف الجميع وحمل الدولة المسؤولية وجعلها تدفع نصيبها في الامر وبذلك حول اكثر أربعين الف بلاغ الى باب من الأمل والرضا للضحايا وبذلك صارت قضية المواسير نسيا منسيا.
دوسة هو من نفذ اكبر كادر وظيفي في تاريخ وزارة من تأسيسها وأحدث اكبر حركة ترقيات وتعيينات لصالح إقامة العدل وفرض هيبة الدولة. وهو من أعطى الشباب الثقة فجاء بمدعي عام شاب ووكيل الوزارة من الشباب ومن ابنائها الأبرار واهتم بشؤون العمال والموظفين فما الذي فعلته يا سبدرات.

ومعلوم للجميع ان اسم سبدرات يعني ذلك الشيوعي والإسلامي والإنقاذي اليميني واليساري والوسطى والمايوي والشمولي الديمقراطي والأصولي والمغني والراقص وأخيرا اكل أموال التحكيم بغير حق وهو الذي ناطح الإسلاميين في جامعة الخرطوم وقاتلهم في عهد نميري وانبطح لهم في عهد الإنقاذ والذي قال شعرا للغزل والإسفاف وغنى ورقص وغنى للبلابل وبكي للمجاهدين في الإنقاذ و غازل الصادق المهدي فى عهد الديمقراطية وقد قال عنه الترابي اتينا به ممثلا فصار مخرجا و سبدرات هو الذي جزم بانه وجد رائحة الجنة بمعسكر الدفاع الشعبي- بالقطينة/ الله أكبر الله اكبر.

مسيلمة بن حبيب المُلقَّب بـمسيلمة الكذَّاب، ولد باليمامة في وسط الجزيرة العربية ولا يعرف تاريخ ميلاده على وجه الدقة، كذلك فان لا احد يعرف تاريخ ميلاد مسيلمة السودان. ولما كان مسيلمة بن حبيب عاش في كنف الكنيسة منذ طفولته، وكان يعلق صليب من الفضة في عنقه، فأن أفعال سبدرات مسيلمة السودان ومنبت السوء الذى تربى فيه تجعل هناك قواسم مشتركة بينه وبين من سبقه.

[حيدر م]

ردود على حيدر م
United States [محامي الشيطان!!] 05-02-2014 03:55 PM
سئل سبدرات لماذا تدافع عن سدنة مايو!!؟؟؟فرد كنا ندافع عن الموممسات فكيف لاندافع عن هؤلاء!!!


#991481 [kartgi]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 11:59 AM
فليعلم الجميع ان الفاتح عزالدين هو تلميذ عبدالحليم المتعافيتم قيسوا علي ذلك

[kartgi]

#991474 [حليمه وجزمتا القديمه!!]
4.00/5 (1 صوت)

05-02-2014 11:50 AM
والله إذا كان مشروعكم قائم على (ستر) اﻻزهرى وغيره نقول لكم نوموا (قفا) لقد فضحهم الله فضﻻ عن إنكم حرمتوهم من فرصة (التحلل) فى الدنيا قبل أن ينالوا جزاء اﻻخره ، المشروع الحضارى هل هو نقيض اﻻيمان ؟ وهل معتنقى هذا المشروع فقدوا الثقه فى الله جعلت مشروعهم ونجاحه متوقف على بضع اشخاص فاسدين ؟!! سبحانك ربى رب العزه الذى قال لنا فى محكم التنزيل آخذا العهد والوعد على نفسه بأن ينصر وينتصر لمن ينصره ،ونصر الله لعباده ليس بينه مشروع حضارى قائم على الفساد او حماية من يغترفه ،،،

[حليمه وجزمتا القديمه!!]

#991473 [kalifa ahmed]
4.50/5 (2 صوت)

05-02-2014 11:48 AM
مقتبس.....( أنا أدافع عن أزهري ومحي الدين حرصاً على المشروع الحضاري وحتى لا يتم تفكيك الإنقاذ)....سيدي الوزير،، وماهي العلاقة بين المشروع الحضاري والحرامي ؟؟؟؟ ولو تكرمت ايها الوزير السابق ذو العلم والخبرات اشرح لنا في جملة مفيدة واحدة ما هو المشروع الحضاري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وفي جملة أخري عدد لنا فوائده وإنجازاته بعد سنوات طويلة من تطبيقه؟؟؟؟؟؟؟

[kalifa ahmed]

#991421 [sabra150]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 10:17 AM
الإبقاء على الإنقاذ حتى لاتتفك أيها الأفاك (حكامة مايو) انت عاهر سياسية ياسبدارات في السرير مع الإنقاذ وأذنك على طارق الباب (الزبون القادم)بفعلكم هذا نقلتم للشعب السودان كل الامراض العهر السياسي التى يعاني منها ولن يتعافى منها إلا ببتركم أيها الأرزقية قاتلكم ومزقكم الله

[sabra150]

#991391 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2014 09:27 AM
السلام عليكم يا استاز فلندع جانبا هزه الجعجعه وانت وغيرك بصفتك مواطن سوداني قد سرق مالك وهو المال العام وانت جزء من هزا العام فما عليكم الا تشكيل فريق من المحامين يرفع باسمكم دعوه قضائيه ضد هؤلا المجرمين بخيانه الامانه وسرقه قوت الشعب والادله واضخه جزء من المال المسروق المسترجع وهزا دليل كافي لاثبات الادانه
لانه ببساطه الجعجعه الغير عمليه لا تفيد شي هزه هي فلسطين محتله 65عاما وتجدها في كل الاعلام جعجه من غير طحين سلام

[عمر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة