الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي والبشير.. اتفاق (جنتل مان)
الترابي والبشير.. اتفاق (جنتل مان)


أقلام حزب البشير تكتب
05-03-2014 06:36 AM
د. ياسر محجوب الحسين

كان إعلان الرئيس السوداني إطلاق الحريات السياسية والإعلامية مبهراً لكل المراقبين ولم يتزحزح النظام عن هذا الطريق الوعر حتى الآن، بل وجدت القوى السياسية المعارضة نفسها أمام امتحان صعب تكاد تسقط فيه.. لم تعقد حتى اليوم ومنذ إطلاق الحريات أي قبل حوالي شهر إلا ثلاث ندوات جماهيرية في الميادين العامة، في حين أن هناك أكثر من (90) حزباً مسجلا.. لم تتعرض السلطات لتلك الندوات رغم أن المتحدثين تعرضوا لنقد لاذع للحكومة حتى أن بعضهم تعرض لأكثر القضايا حساسية وهي قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن الرئيس البشير وطالبوا بتسليم البشير نفسه لتلك المحكمة.. الشرطة أعلنت على لسان قائد لها أنهم في انتظار طلبات حزبية لتسيير مظاهرات في إطار الأنشطة الحزبية المسموح بها، وحديث الشرطة يعني أنها لم تتسلم حتى الآن أي طلب بهذا الخصوص.
نظام الرئيس البشير يأمل في أن تفضي هذه الخطوات الجريئة و(المكلفة) سياسياً إلى انفراج سياسي ينقذ البلاد من تدهور سياسي واقتصادي في ظل أوضاع إقليمية متأزمة خاصة في دولة جنوب السودان.. ففيما تستمر حرب الأطراف في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق مستنـزفة أموالا طائلة من خزينة الدولة، في الوقت نفسه يواصل الجنيه السوداني انخفاضه المريع أمام الدولار إذ وصل مستويات غير مسبوقة، وهذا يعني زيادة كبيرة في نسب التضخم الأمر الذي ينعكس مباشرة على أحوال المواطنين المعيشية. الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تخفي رغبتها في إسقاط نظام البشير تحاصر الخرطوم اقتصاديا منذ ما يقارب (25) عاما، إذ ترى فيه مثالا صارخاً لما تسميه بـ(الإسلام السياسي).. بيد أنه لا يبدو أن الضغوط الاقتصادية ستسقط النظام بل المتضرر الوحيد هو الشعب السوداني، وحاولت واشنطن من قبل إسقاط نظام صدام في العراق عبر الحصار الاقتصادي الكامل دون جدوى إلى أن أتت بجيوشها الجرارة واحتلت العراق في تعد صارخ لميثاق الأمم المتحدة وقفز فوق كل القوانين والأعراف الدولية وسقط صدام لكن سقطت معه الدولة العراقية التي تفرقت شزرا مزرا وغرقت الدولة التي كانت في دماء الحرب الأهلية والطائفية وتحول الشعب العراقي إلى شعب لاجئي.
المعارضة السودانية لا يبدو أنها تريد توفير طوق نجاة للنظام بل تريد استغلال حالة الضغوط المتكاثرة على البشير للوصول إلى ما تسميه بحكومة انتقالية تأتي على أنقاض تفكيك النظام كليا.. فالبشير يريد تدافعا حزبيا في إطار سيطرته على مفاصل الدولة وأن تدخل الأحزاب الانتخابات العامة في 2015 مما يعطي لها مصداقية كبيرة لكن حتما سيكون التفوق لحزب المؤتمر الوطني الذي يرأسه البشير نفسه ولا بأس من أن تنال بعض الأحزاب حصة مقدرة دون أن تتأثر أغلبية حزب الرئيس كثيراً وبهذا يكون البشير قد حقق أهدافه من حملة إطلاق الحريات التي أعلنها.. لعل أبرز ما حققه البشير خلال حملته تلك المصالحة التي حققها مع أشرس معارضيه حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي الذي انشق عن حزب البشير قبل (15) عاما مضت.. لكن الترابي أعلن في حوار نشرته صحيفة الشرق القطرية أن الحوار الذي أطلقه البشير سيفضي إلى حكومة انتقالية وهذا خلاف ما يعلن عنه البشير من أن الحوار ليس مقصودا منه تفكيك نظامه.. حتى هذه اللحظة لم تقابل تصريحات الترابي بأي ردة فعل - سلبية أو إيجابية - من قبل النظام.
المتشككون يقولون إن اتفاقا سريّاً (جنتل مان) قد أبرم بين البشير والترابي وأن الذي يجري في الساحة السياسية السودانية ليس إلا تغطية بل تجميل وتهيئة لتنفيذ ذلك الاتفاق وأن تبادلا محكما للأدوار يجري بين الرجلين حتى أن الرموز السياسية الأخرى في كلا الحزبين (الوطني والشعبي) خارج إطار ذلك الاتفاق.. الترابي يدرك أن ما يجري إقليميا ضد جماعة الإخوان المسلمين سواء في مصر أو المملكة العربية السعودية يتطلب تغييرا كبيرا في إستراتيجيته تجاه نظام الرئيس البشير، كما يدرك الترابي أن تفكيك النظام لا يتم بهذه السهولة عبر خطوة يقوم بها طواعية وإلا فإن دماءً كثيرة سوف تسيل قبل بلوغ هذا الهدف وحينها قد لا يجد السودانيون وطنا يصطرعون عليه.. إذن فإن المراقب للأوضاع في السودان قد لا يتوقع تفكيكا لنظام البشير كما تريد المعارضة كما أن استمرار الأوضاع على ما هي عليه لا يمكن أيضا توقعه.. المحصلة إن الترابي هو الرابح الأوفر حظا من بين المعارضين والبشير كذلك الرابح الأوفر حظا من بين رموز نظامه.

الشرق


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2489

التعليقات
#992792 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2014 09:37 AM
هسع الواح يعلق يقول شنو على مقالك ده يا دكتور ياسر؟؟؟
ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم!!!

[مدحت عروة]

#992789 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2014 09:35 AM
والله المعارضة يا دكتور ياسر ما ليها حق تفكك نظام الانقاذ !!!!
كيف تفكك نظام وحد السودان وعمل استقرار سياسى ودستورى وتبادل سلمى للسلطة واقام دولة الحريات والقانون والمؤسسات وفصل السلطات واقام تنمية بشرية ومادية ما حصلت فى تاريخ السودان والشاهد على ذلك انه بقى مافى صف رغيف او بنزين وارجع حلايب والفشقة لحضن الوطن والعملة الوطنية فى اقوى حالاتها ومتوسط دخل المواطن السودانى ارتفع بصورة عالية جدا ما حصلت فى تاريخه والاهم من ذلك ان جامعات السودان تاتى فى مقدمة الجامعات الاقليمية وكذلك الخدمات الصحية!!!
كيف نظام زى ده يا دكتور يفككوه الا يكون حسادة ساكت من المعارضة او ان المعارضة عميلة وما عاجبها انجازات الانقاذ الوطنية؟؟؟؟!!!!
يا دكتور ما تعملونى امين امانة الاعلام بالمؤتمر الوطنى!! بالله ما استاهل هذه الوظيفة او الموقع؟؟؟؟
السادة المعلقون الما بيفهموا التريقة ما تخشوا توش بفهم غلط!!!

[مدحت عروة]

#992437 [Ahmed Abuelgassim]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 08:38 PM
ان فكرة الحوار للجميع لانقاذ السودان من الوضع الخطير والكارثة المحدقة بة مصدرها الترابى نفسة وهذا يفسر للجميع لماذا يتحدث المؤتمر الشعبى عن الحوار و تفاصيلة باكثر مما تتحدث بة الحكومة! لقد كتبت عن خلفية اسباب طرح امر الحوار فى تعليقات سابقة على الراكوبة و اسمحوا لى بان اعيد ما كتبتة لاهميتة:
" " فى اكتوبر الماضى اجتمع التنظيم العالمى للاخوان المسلمين فى تركيا و حضر هذا الاجتماع محمد الحسن الامين و 2 اخرين من الاسلاميين السودانين و اقر الاجتماع بالتركيز على تثبيت نظام الانقاذ فى السودان بعد سقوط نظام مرسى فى مصر و اهتزاز نظام الاخوان فى تونس( وقتها- قبل زوالة لاحقا) و كانت اول خطواتهم لتثبيت نظام الانقاذ هو توحيد الاسلاميين فى السودان تحت قيادة الترابى و هو الوحيد القادر على ذلك فهو ذكى ومتمكن من خلق المعادلة واقناع كل الاسلاميين باستعمالة الايات والاحاديث الدينية التى تفسر ما يربو الية فهو ثعلب ماكر يستطيع تنفيذ ما قررة التنظيم العالمى للاخوان.
كلفت قطر بالعمل على توحيد الاسلاميين فى السودان لانها على علاقة ممتازة مع البشير والترابى على حد السواء. فدعت قطر الترابى وناقشت معة الامر فاشترط شرطان اولهما ابعاد الذين عملوا على اقصائة وازاحتهم من الواجة (على عثمان ونافع و عوض الجاز لاذلالهم ولادخالهم بيت الطاعة! ) والشرط الثانى و هو الاهم خلق المناخ الذى يستطيع من خلالة العمل لاداء الوظيفة و من دون حرج كبير و لكى يحفظ ماء وجهة اذ ظل على مدى 15 سنة ينادى باسقاط النظام ومحاسبتة( بل انة قد قال للمرحوم نقد وبحضور عدد من الشيوعيين انة لن يستريح ختى يرى قادة الحكومة معلقين فى المشانق!) و لذلك جاء الترابى بفكرة الحوار الشامل الذى يدعى لة الجميع ومن ثم يدخل هو للحوار داخل ثوب "الجميع" و لن تكون هنالك ماخذ كبيرة علية حينها فى الاتفاق مرة اخرى مع البشير طالما الجميع يريد الحوار لانقاذ السودان من المصير الخطير والضياع التام !
فحضر امير قطر الى السودان وابلغ البشير ما طرحة الترابى فوافق البشير مباشرة عندما علم ان الترابى يوافق على رئاستة للبلاد فى المرحلة القادمة (0 البشير تهمة الرئاسة فى المقام الاول!)
إذن الهدف الرئيسي للحوار هو توحيد الإسلاميين و قد ذكر الترابى أنة يستطيع إقناع الصادق المهدي بفكرة الحوار للجميع إذ ان المهدي كان دائماً ينادي بالمؤتمر الجامع وعلية سيعتقد ان الإنقاذ لجات الي راية اخيرا!( وقد يعطى الصادق او ابنة رئاسة الوزراء او منصب اخر يرتضية لضمان استمرارة فى الوضع الجديد!) اما الميرغني فهو جزءا من الحكومة والإنقاذ تعرف كيف ترضية! وذكر الترابي أنة حبعمل علي إقناع قوي اليسار بشتي الطرق! ( انا اعتقد ان الترابي سيجعل البشير ينفذ الشروط الأربعة ( في الشكل وليس المضمون) و التي وضعتها قوي الإجماع الوطني مع الجبهة الثورية لتهية الأجواء للحوار ولن يغير ذلك من قوة الإنقاذ فهي تملك كل مفاصل الدولة والاقتصاد والخدمة المدنية والجيش و جهاز الأمن الذي حتما سيتدخل اذا تعدت المعارضة الخطوط الحمراء!وذهبت ابعد من اقامة الندوات و شتم النظام!! ) . سيفعل الترابي ذلك بمكرة المعهود ( اذهب انا الي السجن وانت الي القصر) حتي يستطيع تنفيذ المخطط لتوحيد الإسلاميين كما اتفق علية ومن ثم تجميع كل الاخوان المسلمين في العالم العربي في السودان لزعزعة نظام السيسي في مصر و اضعافة فى محاولة لارجاع حكمهم فى مصر.
لقد وافقت امريكا علي مخطط التنظيم العالمي للإخوان بتثبيت نظام الإنقاذ وجاء كارتر ليطلع البشير على ذلك و يحثة على الاتفاق مع الحركات المسلحة بان يوقع معها اتفاقيات على شاكلة نيفاشا فيها حكم داتى واقتسام للموارد لفترة زمنية تنتهى بتقرير المصير لتلك المناطق! فامريكا تريد تقسيم السودان وكل الدول العربية و دول المنطقة الى دويلات صغيرة متناحرة متنافرة تدخل فى مواجهات ضد يعضها لكى تصيح اسرائيل الدولة اليهودية الوحيدة القوية فى المنطقة! كما ان امريكا تريد ان تضغط على السيسى عندما ياتى للحكم حتى لا يلغى اتفاقية كامب ديفيد, اليشير وافق على ذلك طالما ستريحة هذة الاتفاقيات من حروب لا يستطيع الانتصار فيها وهى تبدد كل ما تبقى لة من موارد كما انها تضمن لة الاستمرار فى السلطة مدة 5-7 سنوات قادمة ولن يوخذ الى المحكمة الدولية!!!
ادن الهدف الثانى للحوار هو الاتفاق مع حاملى السلاح كل على حدة!!
مما سبق دكرة يتضح ان قوى الاجماع الوطنى لا مكان لها فى واقع الامر من هذا الذى يجرى !!! ولا خيار لها غير اسقاط النظام ومحاسبتة على كل الجرائم التى ارتكبها و النهب والسلب لمقدرات الدولة والدمار الذى اصاب السودان"
©

[Ahmed Abuelgassim]

#992311 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 05:06 PM
المتحدث ياسر ظاهر انو دكتوراتو دى هى من شهادات الانقاذ وحتما قدم طلبو لنيلها وقام بتسجيل اسمه ضمن المجاهدين وذهب الى كادوقلى او الدلنج مع اى من المتحركات الجنجويدية ورجع بعد شهرين قال انو قضاها فى الجهاد وتم احتسابها له سنتين ومنح شهادة الدكتوراه والدليل على ذلك جهله الواضح لبواطن الامور فى بلده ولا اريد التكرار غير انى اصفه بجاهل ومتملق ومنحط لا اكثر ولا اقل ....

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#992303 [شاديه]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 04:39 PM
حقاً ان المتضرر من الضغوط الاقتصادية الشعب. ، صدقت فى دى بس . أعضاء حكومته المؤتمر الوطنى ما عندهم مشكله بيدهم. المال وكل المال ، ولكن. يوم الحساب قريب وأقرب مما تحتسبون.

[شاديه]

#992274 [Abu Muneeb]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 03:28 PM
ماذا تريد ان تقول يادكتور الغفلة !!!!!

[Abu Muneeb]

#992191 [ادروب الهداب]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 01:43 PM
ده مدسوس للمعارضه وبالذات للراكوبه عشان يوريهم كل خطوة تقوم بيها ياخي انت قايل نفسك بتخاطب اطفال ولا شنو الظاهر الجرادة الادوك ليها في خشمك كبيرة اكثر حكومة نفذت ماكان تفكر فيه امريكا نفذته هذه الحكومة

[ادروب الهداب]

#992029 [ابراهيم بخيت]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2014 10:12 AM
إقتباس
"وإلا فإن دماءً كثيرة سوف تسيل قبل بلوغ هذا الهدف" اولا الصحيح دماءا بالتنوين .وثانيا هل مايسيل فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ليست دماء ؟ام انها قليلة ؟ام المقصود دماء المطالبين بالتغيير؟
يا ياسر هل تريد ندوات بالجملة ليل نهار وفى كل الاماكن ؟ والحال كذلك ماهى معرفتك بالعمل السياسى؟
إقتاس آخر"وغرقت الدولة التي كانت في دماء الحرب الأهلية والطائفية وتحول الشعب العراقي إلى شعب لاجئي." مارأيك فى الحرب الدائرة بين ابناء السودان فى المناطق الثلاث المذكورة عاليه .أليسوا كلهم سودانيين أم ان الجيش السودانى يقاتل متغصبى حلايب و الفشقة ؟ مالكم كيف ترون الامور وماذا فى عيونكم و أفئدتكم؟

[ابراهيم بخيت]

ردود على ابراهيم بخيت
United States [سوداني متابع] 05-03-2014 02:12 PM
((مالكم كيف ترون الامور وماذا فى عيونكم و أفئدتكم؟)).

في عيونهم (الرمد) و في قلوبهم (الغرض ) . و حالهم الكبر يصرون علي اوراد الوطن في الهلاك أبعد مما ال اليه الحال , كبراً في أنفسهم و استسهالاً لدماء و أعراض و حيوات الناس التي ضاعت . كيف التشرد يا سادتي و شعبنا أربعين مليون فيه ما يزيد عن ثمانية مليون فصلوا في الجنوب و ثلاثة ملايين في حروب دارفور و النيل الأزرق و جبال النوبة و الشرق !! فمن تبقي ؟؟ و المهاجرين من بقية السودان من حملة الشهادات و الحرفيين و حتي رعاة الضأن في بقاع الأرض هم في الأصل نازحين في الخليج و أوربا و حتي اسرائيل , يعيشون مستقبلهم المجهول و لم يتخيروا فراق أهلهم و احبتهم !! من تبقي حاملاً تهمة الجواز السوداني هم من يعلق وزير الصحة ( خليهم يمشوا بيجي غيرهم ))!! .
يا سيد ابراهيم ان جراحة تطهير السودان ليست فقط من داء الكيزان بل من مضاعفات هذا السرطان الذي استشري في شكل ( مثقفاتية ) و حملة شهادات الدكتوراة المضروبة و شيوخ القران المغتصبين و حماة القانون اللصوص فهي كوصف الله عنها بئر معطلة و قصر مشيد , أسماء ليس لها من قرار نحتاج الي اعادة بناء الامة و ليس فقط استرداد الحكم , نحتاج الي اعادة تعريف هذه المسميات من دكتور و شيخ ووووو .

نسأل الله التوفيق و السداد . و أن ينصر الله الحق و أهل الحق , و الحق اسم من اسمائه جل و تعالي .


#992001 [salma.wisam]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2014 09:37 AM
دا في خشمه جرادة

[salma.wisam]

#991983 [ابكرونه]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2014 09:13 AM
اولا الاستاذ ياسر مقالك لا يليق بمستواك العلمى (دكتور)....لانه فيه بعض الاكاذيب ... متى سمحت الشرطة لمظاهرات.... وهل الاحزاب المسجلة التى تتحدث هى الاحزاب المعروفة للشعب السودانى ام هى احزاب النظام ...وهذا النظام الكل يعرف انه ا امريكا المدلل .. الم يفصل النظام الجنوب ارضاء امريكا واسرائيل ... الطفل الصغير يعرف ذالك ... وهذه سيدتكم امريكا اليوم تمارس عليكم اشد التهميش بعد ان اخذت منكم ما تريد واليوم وزير خارجيتها يزور الجنوب ولا يلقي بالا اليكم .. تتحدث عن الوطن ..وانت لا تعرف شيئا عن الوطن من قال لك ان البشير يفعل ذلك من اجل الوطن بل من اجل استمرار وتمكين المؤتمر الوطنى واذا كان البشير له قليل من الوطنية لاستقال منذ انفصال الجنوب......

[ابكرونه]

#991961 [المشروع]
2.50/5 (2 صوت)

05-03-2014 08:15 AM
اي حريات التي هي بيد الرئيس .. وهو ماسك ببلف الحريات يفتحه ويغلقه كيف يشاء؟ الناس تدرك جيدً ان ما تذكره باطلاق للحريات عبارة عن فرية كبيرة ولا احد يصدق ذلك .. صحيح قامت ثلاثة ندوات واحد لحزب غازي .. وغازي لا يمكن تمنعونه لأنه منكم وعارف كل شئ وشارك في كل شئ واذا غضب فسوف يعلن عن كل شئ وقد سبق ان هددكم بحرب اليو تيوب وفتح خزائن النظام المليئة بالفضائح فسكتم ولكنكم الان تدبرون طريقة في كيفية التعامل معه ...واعتقد ان مصيره سيكون كمصير الترابي .
اما الندوة الثانية كانت بعد لكلكة لحزب المؤتمر السوداني وقوى الاجماع الوطني ..
اما الندوة الثالثة فكانت لحزبكم حزب المؤتمر الوطني تحدث فيها نافع

اما عزوف الناس عن الندوات السياسية فإن المكشوف في اليوتيوب والاعلام الالكتروني اكثر مما تتخيلون كما ان عزوف الناس يعنى انه لا احد يصدقكم .. لأنكم قمة في الكذب والنفاق هل تعتقد يا اخ ياسر انكم فعلا اسلاميين وتريدون حياة حرة كريمة وحياة اسلامية للناس ؟ هل تعتقد يا اخ ياسر اننا نأخذ ديينا من قطبي المهدي ؟ او امين حسن عمر؟ او نواب او مساعدي الرئيس؟ هل تعتقد ان محمد الحسن الامين هو من نأخذ منه ديينا القويم ..هل انت يا اخ ياسر اكثر صلاحا وصدقاً ونزاهة وامانة وتمسكا بالاسلام وتقوى وورع من الآخرين الذين لا ينضمون ا لى حركة الاخوان المسلمين الماسونية ؟ هل تعرف ان حركتكم هذه حركة ماسونية ..

هل تعلم ان الحكومة الامريكية لا تريد اسقاط النظام بل تريد استمراره لأنه هو النظام الذي يحقق لها كل ما تريد بل ان الحركة الاسلامية الماسونية التي تعتلون على سلطتها وتسلطتم على رقاب الناس والبشر في السودان هي الحركة التي اسسها عتاة الماسونيون والمحافظون الجدد في امريكا وهم الذين يغذونها سرا وجهرا بالمال (عن طريق الدولة الخليجية الصغيرة) حتى تستطيع الحكومة الامريكية مسيطرة على الاسلام والمسلمين وحتى تقدم الحكومة الامريكية والصهيوينة العالمية للعالم وللأجيال القادمة الاسلام الذي تريده امريكا عن طريق مثل حركة الاخوان المسلمين او ما يطلق عليه بالحركات الاسلامية.
هل تعلم يا كاتب ان دمار الاسلام للأجيال القادمة والصورة التي تريدها امريكيا للأسلام في الاجيال القادمة هي الصورة التي تركبون انت موجتها وعليها... صورة فساد الولاة وفساد الحكام والقبض على السلطة لأكثر من ثلاثة عقود (30) بإعتبار الخمسة سنوات القادمة التي هي مضمونة تماماً وهل تعلم سيدي ياسر انكم تحاربون الاسلام في عقر داره ليس للمسلمين الان ولكن للأجيال القادمة؟

تعال معي اخي ياسر وامسك اي واحد من اقطاب المؤتمر الوطنى او الحركة الاسلامية اذهب الى منزله وشوف منزله قبل وبعد الثورة وشوف حياته قبل وبعد الثورة ...وشوف ما عنده من استثمارات قبل وبعد الثورة وشوف ما عنده من ابناء (ماشاء الله قبل وبعد الثورة وشوف ما عنده من حسابات مقارنة بأخوانه من اهل بيته الذين لا ينضمون للحركة الاسلامية او زملائه الذين تخرجوا معه وكانوا اكثر علماً وذكاء وطيبة وورع وتقوى.

هل تعتقد ان رؤساء وامراء الدولة الخليجية التي تدعم الحركات الاسلامية وتزكي روح الشر وتدعم الحركات الاسلامية بالمال ليتقاتل المسلمين فيما بينهم هل تعتقد انهم فعلا يريدون الاسلام؟ هل تعتقد انهم فعلا مسلمون حقاً وربما لا يعرف احدهم كيف يصلى.. انما تقدمه الدولة الاوربية الكافرة في دعم الفقراء والمحتاجين افضل مما تقدمه هذه الدولة التي يقبع بداخلها مكاتب مراكز البحوث الامريكية والصهيوينة العالمية والماسونية ..

اخي ياسر ان مشكلتكم ليست مع الشعب السوداني ولكن مشكلتكم مع انفسكم ومشكلتكم انكم تدمرون الاسلام وتغررون بالشباب .. ومشكلتكم انكم تمارسون الظلم ليل نهار وانكم في حال سكر شديد بسبب وهج السلطة وهج المال وتعتقدون انكم تحسنون صنعا .. واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون .. وتعتقدون انما يمدكم به الله من سلطة ومال انما هو بسبب خيرتيكم على الاخرين .. وقد امد الله سبحانه وتعالى بقارون حتى طغي وتجبر وتكبر حتى تمنى الناس ان يكونوا كمثل قارون فقد اتاه الله المال والجاه ثم خسف الله به وبداره الارض ؟ والقصة معروفة لكم ولكنكم لا تعتبرون بمن مضى ولا بالقرآن لانكم في حالة سُكر شديد .. ولكن الله سبحانه وتعالى يستدرجكم من حيث لا تعلمون ويأخذكم على تخوف - اي شوية شوية.

هل تعتقد يا اخ ياسر ان الذي جاء بالقهر وقتل وعذب سيكون مثالاً للمسلم الحق ؟ هل تعتقد الذي نافق من اجل البقاء في السلط وكذب على الناس افتراء وظلما من اجل استلام السطلة هو مثالا للمسلم الحق ؟
لقد جردتم حملات انتقامية ضد الجنوب ..باسم الدين ولم يكن الجنوبين محاربين ورميت بالشباب الذين كنتم تلتقطونهم من الاسواق وترمون بهم في المجروس .. لا تعترفون بمن عنده ربو او من كان وحيد والديه ( ففيهما فجاهد ) فمات من مات على الطريق ومات من مات في حرب تعتقدون انها مقدسة ثم وافقتم في النهاية على اتفاقية نيفاشا وانفصل الجنوب بتوقيعكم - توقيع الثعلب على عثمان الذي كان يعتقد انه اذكى الناس فطلع اغبي الناس وان الاذكياء حقاً هم الذين قتلوا ابنائنا وفصلوا جنوبهم واخذوا ارضهم بما فيها من بترول استخرجتموه .. وصبر الشعب السودان خلال تلك الفترة على غبائكم وبعتم للشعب السوداني الوهم باسم المشروع الحضاري وبعد 25 عاما من المشروع الحضاري تتهمنا صحفيتكم المحجبة التقية النقية الورعة بأن في كل بيت من افراد الشعب السوداني زان وسكير ومدمن ...

وانت شخصيا لم تكتب كلمة واحدة وسكتم ولن تستطيع ان تكتب ... لان الذي يلجمك من الكلام المحاباة والظلم ... بالله تخيل كيف يكون الحال لو قال هذه الكلمة ابو عيسى؟ والله لحكمتم عليه بالخروج من الاسلام والمروق من الدين ولأقمتم فراش للعزاء اربعين يوما بل اربعين عاماً.
واخيراً تتهمنا نائبتكم الوقورة المحجبة بصدق الكبيرة في السن ...ان ثلاثة ارباع الشعب السودني حرامية ... مع العلم ان رسول الله (ص) لم يقل ان ربع اهل المدينة منافقون وهو يعرفهم واحد واحد ولم يقل ان اغلب اهل مكة مشركين ولكن كان يدعو الى الله على بصيرة.

اخي ياسر
كلوا وتمتعوا في هذا الدنيا ودافعوا عن الفساد والمفسدين اينما كانوا واسكتوا على جرائمكم واسكنوا القصور التي تجري من تحتها الانهار والبيوت التي تجري من تحتاه الشاشات واجهزة السينماء المنزلية وسافروا الى ماليزيا وشواطي سيدي جابر واعتمروا من مال الشعب وحجوا من مال الشعب واسكنوا في فناق اديس ابابا وابوجا وفنادق انقرة والقسطنطينية والبحر الاسود وشاطي الدردنيل ... وسوف تفتح لكم امريكا شوية شوية ابوابها لانها تريدكم لمقبل الايام وان الشدة التي تعاملكم معها هي شدة الاب عندما يضرب ابنه فقط تريد ان تؤدبكم حتى تمشوا وراءها كالخراف .. وبعد كل ذلك اشتموا في الشعب السوداني وتمكنوا وخذوا كل الوظائف والتعيينات والبيوت ودمروا اخلاق الشعب السوداني ما شئتم .. فإن للسودان رب يحميه ...

[المشروع]

#991943 [jjni]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2014 07:18 AM
صحفي منافق مرتزق

[jjni]

ردود على jjni
United States [محمود] 05-03-2014 03:12 PM
ومن أوسخ الناس



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة