الأخبار
منوعات
طفل صومالي يسافر في تجويف عجلة طائرة
طفل صومالي يسافر في تجويف عجلة طائرة
طفل صومالي يسافر في تجويف عجلة طائرة


05-05-2014 09:52 AM

كاليفورنيا- رويترز

قالت صحيفة سان خوسيه ميركري إن الصبي الصومالي البالغ من العمر 15 عاما والذي نجا من الموت بعد رحلة استغرقت نحو ست ساعات من كاليفورنيا إلى هاواي داخل تجويف عجلة الطائرة أعيد إلى كاليفورنيا وإنه بحوزة أجهزة الرعاية الاجتماعية.

وأضافت الصحيفة أن الصبي أعيد إلى سانتا كلارا في كاليفورنيا بدون والده الذي لم يسمح له بمقابلة ابنه منذ أن هرب إلى هاواي في 20 أبريل.

وقال الأب عبدالله يوسف عبدي في بيان بعد فرار ابنه إن الصبي كان "يواجه صعوبات في التكيف مع الحياة" في أميركا.

ولم ترد إدارة خدمات الأسرة والطفل في سانتا كلارا اليوم الأحد على طلب من رويترز للتعليق بشأن وضع الطفل.

وظل الصبي في مقر الحجز التحفظي في هاواي منذ أن تسلل إلى تجويف عجلة طائرة بوينغ 767 أقلعت في 20 أبريل من مطار سان هوسيه الدولي.

واعتبرت نجاته معجزة نظراً لدرجة الحرارة المتجمدة وانخفاض مستويات الأكسجين داخل تجويف عجلة الطائرة.

وقال الصبي الذي خضع للعلاج بعد الواقعة للمحققين إنه كان يحاول الذهاب إلى إفريقيا للقاء والدته.

وقالت والدته أوبا محمد عبدالله لراديو صوت أميركا إنها فرت من الصومال وتعيش في مخيم للاجئين في إثيوبيا.

وأضافت أنها انفصلت عن زوجها الذي يعيش في سانتا كلارا مع ابنهما واثنين من أشقائه.

وقالت الصحيفة إن والد الصبي وصل إلى هونولولو من كاليفورنيا بعد أسبوع من العثور على ابنه في تجويف عجلة الطائرة لكنه لم يستطع مقابلة ابنه أو الحديث معه.

الطفل الصومال واجه صعوبات في التكيف مع الحياة في أميركا



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2390

التعليقات
#994156 [القيقر]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2014 04:38 PM
لك الله يا بني .. والله مافعلته..يخبر بحق عن معدنك..أغالب دموعي وأن اتصورك داخل ذلك الصندوق منعدم الأكسجين..فوق الاف الاقدام..وتجول بخاطرك فكرة واحدة .. وصورة واحدة..هي صورة والدتك..أي قوة هذه وأي..تصميم هذا الذي يجعلك تتحدي قوانين الفيزياء وتمد لسانك للموت غير آبهاً به..لك الله يابني..قصتك والله تثير في النفس لوعة..ممزوجة بالم ..وفخر..ودهشة..
حق لك أن تفخر فما فعلته..يثبت ان العالم مازال محكوما بقوانين الحب..رغم الاعوجاج..
عمك القيقر
وجه حزين..

[القيقر]

#994100 [عبيد الله]
3.00/5 (2 صوت)

05-05-2014 03:25 PM
سبحان الله ده كلو بس عشان يقابل امه في أفريقيا يعيش معاها يجوع معاها ويموت معاها . ماهذا الحنين الافريقي القوي الذي نحمله بين جوانحنا ولايحس به الاخرين ولايعرفونه . ليتني استطيع مساعدته في لقاء امه تلك المراة المسكينة التي تعيش في معسكر للاجئين في اثيوبيا . يارب اجمعه بأمة ياكريم سخر له من يساعده . لقد حرمنا من امهاتنا ولكنهم ماتو . هذا امه حية ترزق اتمنى ان يقابلها قبل ان ترحل من هذه الدنيا الفانية .

[عبيد الله]

#994095 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 03:22 PM
سبحان الله ...

[تينا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة