الأخبار
أخبار إقليمية
حركة العدل والمساواة : بيان حول إفتراءات و تلفيقات أجهزة أمن الخرطوم لتشويه صورة العدل و المساواة
حركة العدل والمساواة : بيان حول إفتراءات و تلفيقات أجهزة أمن الخرطوم لتشويه صورة العدل و المساواة



05-05-2014 08:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حول إفتراءات و تلفيقات

أجهزة أمن الخرطوم لتشويه صورة العدل و المساواة

المتتبع للاعلام الداخلي، يلحظ بوضوح شديد، إصرار بعض صحف الخرطوم وهي تنقل وتنشر تلفيقات و افتراءات جهاز الأمن و المخابرات عبر صحفه الإلكترونية سيئة السمعة و سودان سفاري لتشويه صورة حركة العدل والمساواة السودانية في مسلسل الإستهداف المستمر الذي لم يتوقف لحظة واحدة منذ نشاة الحركة و حتي الساعة. ففي هذا المنحى نود أن نشير - علي سبيل المثال لا الحصر – إلى تلفيقات الأسبوعين المنصرمين على نحو التالي :-

1 – اوردت صحيفة الإنتباهة في عددها الصادر بتاريخ 17 أبريل 2014 قتل 241 و أسر 315 من قوات الجبهة الثورية و حركة العدل و المساواة السودانية في بانتيو. و لم ترتدع هذه الأقلام المأجورة بالحقائق و الأدلة الدامغة و إفادات شهود العيان، والأمم المتحدة بل سدرت في غيها و أوردت الإنتباهة نفسها بتاريخ 27 /4 قتل 480 من قوات العدل و المساواة في إشارة لمذبحة بانتيو البشعة التي راح ضحيتها المئات من المدنيين التجار العزّل .

2 – اوردت صحيفة الإنتباهة ذاتها في عددها الصادر بتاريخ 19 ابريل 2014 إختطاف قوات حركة العدل و المساواة إثنين من الصيين و واحد جزائري في حقول النفط بغرب كردفان.

رغماً عن أن الحركة و على لسان الناطق الرسمي باسمها ردت علي هذه الإفتراءات وأشارات إلى المجموعة المخطفة و قائدها، بل المجموعة المختطفة نفسها تحدثت في وسائل الإعلام, وتبنت حادث الإختطاف , و مرت الأيام ,و أطلق سراح المختطفين و استقبلهم والي غرب كردفان وقال إن الخاطفين مجموعة متفلتة من أبناء المنطقة. رغم ذلك تطالعنا صحيفة آخر لحظة صباح 3/5/2014 بالخط العريض قوات العدل و المساواة تطلق سراح الصينيين و الجزائري المختطفين.

3 – اوردت صحيفة الإهرام اليوم في عددها الصادر بتاريخ 25/4/2014 إستقالة الباشمهندس محمد آدم محمد بدرالدين مستشار رئيس الحركة للشئون الأمنية، و نسجت حولها جملة من الترهات التي أنتجها خيالهم المريض.

4 – اوردت صحيفة سودان سفاري الأكترونية بتاريخ 29/4/2014 انشقاق

الفريق /احمد آدم بخيت دخري نائب رئيس الحركة وآمين اقليم دارفور

الفريق / عبدالكريم شولي قنتي أمين الأمن والمخابرات

المهندس/ ابوبكر حامد نور أمين تنظيم والإدارة

عن رئيس الحركة الفريق أول دكتور جبريل ابراهيم محمد، و إشتبكت قوات الطرفيين في وادي هور وكان عدد القتلي 21 شخص.

ازاء كل هذا الهراء والكذب الصراح نود أن نوضح الآتي:-

(1) كل الذي ذكر لا يمت للحقيقة بصلة , وهو تلفيق وإفتراء مع سبق الإصرار والترصد درجت عليه الأجهزة الأمنية و منافذها في الصحف السودانيىة ما ذكرناها هنا و ما لم يرد ذكرها من ابواق الدعاية الأمنية المضللة للشعب السوداني على طريفة (الما تلحقو جدعوا).

2 – يبدو أن حيل و ألاعيب الأجهزة الأمنية قد نفذت و تكسرت مؤامراتها على صخرة تماسك الحركة و يقظة عضويتها، فلجأت إلي هذه المسرحيات علّها تفيد في تشويه صورة الحركة، و اظهارها بمظهر الحركة الضعيفه المتهالكة غير المسئولة.. و لكن هيهات .

3 – ظل جهاز الأمن و الإعلام التابع له يحظر على الشعب السوداني مجرد أن ينطق باسم الحركة ناهيك عن التعرف على خطابها ومواقفها وأرائها في إدارة شئون البلاد طيلة السنين المنصرمة. ولما لاحت فرصة ضئيلة تسللت منها رؤى الحركة لبعض الإعلام شبه المحايد، ثارت ثائرة سدنة الشمولية في الأمن والإعلام و لجأوا إلي حبك هذه القصص و الروايات علّها تجدي فتيلاً في إحداث خربشات على جدار الثورة الصابر الصامد و المنتصر بإذن الله.

إننا إذ نوضح هذه الحقائق, نربت على أكتاف المشفقين علي مشروع العدل والمساواة ونقول لهم: أن مشروعكم بخير ويمضي إلي غاياته بخطى ثابتة، لا يأبه للطنطنات الجانبية والشائعات المغرضة، فقد قالوا بالأمس القريب - بعد ملحمة (العواتيل) الشهيرة - تبقت للحركة سبعة عربات وهربت إلي إفريقيا الوسطى ثم انكشف الزيف و ها هي حركتكم ملئ السمع والبصر تخطو كل يوم علي طريق الثورة والتغيير مع شركائها في الجبهة الثورية يحدوها أمل كبير في تحقيق حلم السودانيين في حياة ملؤها العدل والمساواة والكرامة والحرية و لا مكان فيه للظلم والجبروت والطغيان.

و لا نامت أعين الجبناء.

أحمد آدم بخيت دخري

أمين إقليم دارفور ونائب رئيس الحركة

3/5/2014


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4072

التعليقات
#995420 [osmanaboali]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2014 10:08 PM
بلى لا يحم الا امثالك المدعوisic القتلى ابرياء بكلامكم انتو الجالسين والمنظرين . واذا ابرياء لماذا يقوم ابطالكم بتحريرهم او بالانتقام واكيد سوف يلاقو الدعم والسلاح من سلفا كير ولكنكم تعرفوا بانكم لن تقدروا لانكم جربتم وهزمتم. والان ابحثوا عن مبرر لادخال حكومة الخرطوم في الموضوع. ارجو ان تقارنوا بينكم وبين الحركات المسلحة في العالم وادرسوا الفروق بينكم.انتم حركة عنصرية بغيضة تستعمل كل شيء للوصول الى اهدافها ومنها النهب المسلح بعلمكم اوبدون اللواري المنهوبة مناعراق معينة.الله يساعدكم على العقد النفسية.وامثالك لايعرفون الراي الاخر بل الشتم (ياكوز للمخالفين في الراي او الشتم الصريح) اظن كل واحد يكون كما تربى في بيته.حتى الان حسب الامم والبي بي سي القتلى منكم اذا عند كلام امشى ليهم زي ما مشيتوا زمان وهم يعرفوكم جيدا واثبتوا العكس بدل البيانات الفارغةوشتم الناس ايها التعساء

[osmanaboali]

#994454 [osmanaboali]
1.00/5 (1 صوت)

05-06-2014 12:07 AM
اخذنا زمان في الرياضيلت نفي النفي اثبات.الامم المتحدة مبدئيا قالت ان القتلى من حركتكم المجيدة صحفي البي البي سي (ليسوا تابعين للمؤتمر الوطني ).اريحونا من اكاذيبكم انتم والحكومة.وانتصاراتكم نسمع بها وليس هناك اي تقدم.......!!!!!!!!!

[osmanaboali]

ردود على osmanaboali
United States [isic] 05-06-2014 11:24 AM
تقدم لمين؟ بلى يخمك مثل اﻷبرياء القتلوا في بانتيو آمييييين يارب.


#993946 [Didan]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 12:33 PM
لانهم‏ ‏مرعوبون‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الحركة‏ ‏التي‏ ‏استطاعت‏ ‏دخول‏ ‏العاصمة‏ ‏نهارا‏ ‏وكبدت‏ ‏ميليشيات‏ ‏المؤتمر‏ ‏الوطني‏ ‏خسائر‏ ‏فادحه‏ ‏في‏ ‏مختلف‏ ‏جبهات‏ ‏القتال‏ ‏‏ ‏فاستشعرت‏ ‏الحكومة‏ ‏واجهزتها‏ ‏الامنية‏ ‏الخطر‏ ‏الحقيقي‏ ‏وبعد‏ ‏مؤامرتهم‏ ‏مع‏ ‏دولة‏ ‏اجنبيه‏ ‏لقتل‏ ‏رئيس‏ ‏الحركة‏ ‏والان‏ ‏يستخدمون‏ ‏أجهزة‏ ‏الدولة‏ ‏المرئية‏ ‏والمسموعة‏ ‏لتشويه‏ ‏صورة‏ ‏الحركة‏ ‏ولكن‏ ‏اثبتت‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الحيل‏ ‏فشلها‏ ‏مع‏ ‏فشل‏ ‏وانهيار‏ ‏يومي‏ ‏للدولة‏ ‏يتجلي‏ ‏في‏ ‏الفساد‏ ‏الذي‏ ‏اصبح‏ ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏اخفاءه‏ ‏وانهيارالعملة‏ ‏السودانيه‏ ‏مقابل‏ ‏العملات‏ ‏الأجنبية‏ ‏افرز‏ ‏احتقان‏ ‏داخلي‏ ‏قابل‏ ‏للانفجار‏ ‏تحت‏ ‏اي‏ ‏لحظه‏ ‏وارتباك‏ ‏حكومي‏ ‏في‏ ‏ادارة‏ ‏الدوله‏ ‏مع‏ ‏اكتمال‏ ‏الترتيبات‏ ‏للجبهة‏ ‏الثورية‏ ‏للتحرك‏ ‏نحو‏ ‏العاصمة‏ ‏‏الخرطوم‏ ‏والنصر‏ ‏قريب‏ ‏واكيد‏ ‏ان‏ ‏شاء‏ ‏الله‏ ‏

[Didan]

#993840 [كاره الكيزان محب السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 10:57 AM
الله أكبر والنصر للشرفاء من أبناء دارفور والحركة الشعبية.

إخوتي الأفاضل، أنتم لا تحاربون القوات السودانية، أنتم لا تحاربون الشعب السوداني، أنتم لا تحاربون وطنكم العزيز، بل تحاربون في حفنة فاسدة فاسقة آلت على نفسها تخريب الوطن وسرقة موارده وتسفيه شعبه وقتل كل من يقف في وجه غايتهم الخسيسة.

عندما تقومون بالهجوم والحرب الصريحة قد يصيب عياركم من هو ليس مع هذه الجماعة الخبيثة، فهناك من هو مغرر به وهناك من دعته ظروف العيش الطاحنة للإتحاق بقوات الجبهة الاجرامية ولصوص المؤتمر البطني.

إخوتي حتى نستأصل من هم أعداء الوطن فقط علينا بالعمليات الفدائية، عمليات التفجير المحكمة في أوساط مخانيث الجبهة الاجرامية ولصوص المؤتمرالبطني فقط.

ليكن كل من انتسب لهاتين الفرقتين الفاسقتين هو عدف صريح للفدائين الشرفاء. فجروا لهم كل مأوى ومرصد، فجروا فللهم فجروا متاجرهم فجروا سياراتهم فجروا مزارعهم فجروا منظماتهم فجروا اتحاداتهم فجروا مكاتبهم فجروا كل مكان يأويهم.

هذه هي الطريقة الوحيدة التي تخلصنا منهم للأبد. حتى أن انتصرتم في الحرب الصريحة ووضعتم ايدكم على حكم الوطن سوف يبقى منهم من يسعى لتخريب الوطن.

مثل ما هم قتلوا كل من وقف في طريق رغباتهم الخبيثة، فيحق لنا أن نقتلهم في سبيل غاية الوطن النبيلة.

[كاره الكيزان محب السودان]

#993731 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 09:37 AM
Media propaganda is powerful war tool, the so called NCP take advantage of this and use it against opponents, only the downfall of the so called NCP will stop this misery, so dear JIM you have to work hard with your allies to achieve the objective of overthrow "Albashir regime rather than producing useless media statements

[TIGERSHARK]

#993716 [محمد]
4.00/5 (1 صوت)

05-05-2014 09:31 AM
وانتم مالكم واشارة الى قائد الخاطفين والمنطقة اذا الامر لم تعلموه فاتركوه وإلا انتم شركاء

[محمد]

#993685 [بيتر اروك]
3.00/5 (1 صوت)

05-05-2014 09:13 AM
.

[بيتر اروك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة