الأخبار
أخبار إقليمية
بيان توضيحي من حزب الأمة القومي عن خبر خاطئ نشرته صحيفة الراكوبة
بيان توضيحي من حزب الأمة القومي عن خبر خاطئ نشرته صحيفة الراكوبة
بيان توضيحي من حزب الأمة القومي عن خبر خاطئ نشرته صحيفة الراكوبة


05-07-2014 11:48 PM
المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي

7/5/2014م
بيان توضيحي
نشرت صحيفة الراكوبة الإلكترونية الغراء يوم الثلاثاء الموافق 6/مايو 2014م تقريراً خبرياً بعنوان: (مكتب الصادق المهدي يهدد بعض الصحفيين لتغطيتهم المحايدة لمخرجات الهيئة المركزية لحزب الأمة أول مايو الجاري).
احتوى التقرير على ست جمل، احتوت كل جملة منها على ادعاءات مجافية للواقع ومدابرة له تماماً وعليه نوضح الآتي:
أولاً: بعكس ما رد في التقرير لم يهدد المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي أياً من الصحفيين لتغطيتهم المحايدة لمخرجات اجتماعات الهيئة المركزية لحزب الأمة أول مايو، بل على العكس أشاد السيد رئيس الحزب في خطابه الختامي مساء الجمعة 2 مايو بمشاركة الصحفيات والصحفيين في اجتماعات الهيئة المركزية، وتغطيتهم المهنية لهذه الاجتماعات.
ثانياً: لم يتصل أي شخص في المكتب الخاص بأي رئيس تحرير أو مسئول صحفي لكي يمنع محرريه من تغطية فعاليات اجتماعات الهيئة المركزية، أو ليطالب بإرسال الصحفيين "المتعاونين مع نظام الإنقاذ"، فهذه تهم باطلة وردت في التقرير المذكور. بل على العكس تماماً دعا المكتب الخاص في اتصالات تلفونية وبيانات وزيارات ميدانية خاصة كافة الصحف والوسائط الإعلامية للتكرم مشكورين بتغطية فعاليات اجتماعات الهيئة المركزية في حرية تامة، وبدون أي حجر أو مراقبة على تقاريرهم عن الاجتماعات وهذا ما حدث بالفعل ولا نمل من أن نكرر هنا تقديرنا وشكرنا للأساتذة الصحفيات والصحفيين على مجهودهم المقدر في تغطية اجتماعات الهيئة المركزية، بعد أن قدر لهم ذلك وشكرهم عليه وعلى رؤوس الأشهاد الحبيب رئيس الحزب في بيانه الختامي.
ثالثاً: كانت التهم الواردة في التقرير المذكور موغلة في العمومية والعشوائية وغير محددة وبدون ذكر صحفي أو صحيفة بالاسم ليسهل تفنيد ودحض التهم والادعاءات الباطلة وغير الموثقة.
رابعاً: نحن نعتبر صحيفة (الراكوبة) أحد المواقع الإلكرتونية السودانية المرموقة، ونتعاون معها فقد سبق ونظمنا معها لقاء صحفياً للحبيب الإمام، ونعتبرها مصدراً معتمداً للمادة الإعلامية الناقدة بحق للأداء الحكومي ولكن بسبب القيود على حرية الصحافة لا تجد فرصة للنشر في الصحف، وللصحيفة علائق واصلة بمكتبنا، وكان بإمكانها حرصاً على المهنية الخبرية أن تتصل بنا لتتأكد من صحة الخبر الذي وصلها، ثم تورد ردنا ضمن تقريرها الخبري حتى يكون متوازناً. ولكنها بدلاً عن ذلك روجت للخبر الملغوم وأدانتنا ضاربة عرض الحائط بالمهنية وبتاريخ الزمالة والتعاون السابق.
خامساً: ندعو الصحيفة وغيرها من الوسائط الإعلامية التزام الصدقية تحرياً لدقة الخبر، والمهنية بالسماع لإفادة جميع الأطراف، ما يقتضي التأكد من الأخبار المغلوطة والجزافية حتى لا تسقط مصداقيتها في أعين قرائها ولتحري الحقيقة، كما نؤكد أن المكتب الخاص للحبيب الإمام الصادق المهدي مستعد في أي ساعة من ساعات الليلة والنهار أن يرد على تساؤلات الأساتذة ولأستاذات الصحفيات والصحفيين ومدهم بما يطلبون من توضيح وشرح.
سادساً: مكتبنا بكافة أفرعه يقف لجانب القيم التي ظل يدعو لها الحبيب الإمام الصادق المهدي من احترام حقوق الإنسان وبسط الحريات وخصوصاً حرية التعبير والصحافة والإعلام. ولن نقف في أي زمان أو مكان أو تحت أي ظرف من الظروف مع حجر الرأي الآخر، أو ندعو للتعاون مع سدنة الشمولية ونظامها، وهذه المباديء ليست متاحة للتجزئة ولا متذبذبة مع الحادثات.

المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي


توضيح من الراكوبة

وصلتنا الرساله التوضيحيه أعلاه من المكتب الخاص لحزب الامه والذين نبادلهم التقدير والاحترام ,وحرصا منا على حرية النشر والتعبير اتفقت او اختلفت وجهات النظر فاننا ننشر رسالتهم كما جاءتنا ، أما مانشرناه فقد وردنا من بعض الاعلاميين الذين ظلوا محل ثقه بالنسبه لنا، وقد كانت تغطيتهم لأحداث الهيئة المركزية لحزب الأمة القومي بتكليف مباشر من صحفهم.

الراكوبه حرصا منها على مصداقيتها في نقلها للاخبار ومتابعتها قام أحد مراسليها بارسال ايميل للدكتورة مريم الصادق وتبعها برساله على الفايبر وذلك حتى يتسنى لنا حضور المؤتمر الصحفي عن طريق بعض وسائط الاعلام الحديثه والمتداوله حاليا , لكن بكل أسف لم يصلنا منها أي رد سلبا أو ايجابا حتى الان. يذكر ان الدكتورة مريم كانت قد ساهمت من قبل في توصيل وتسهيل أمرحضورنا لبعض فعاليات حزب الامه عن طريق بعض الوسائط وهذا مالزم توضيحه.

هنا الخبر لمن فاته الاطلاع عليه

http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=147893


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4050

التعليقات
#997464 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 05:04 PM
كذب الكاذب الضليل لايحتاج لأى شاهد أو دليل وتعدياته وهذيانه وخطرفاته ماثلة للعيان دوماً، إلاّ العُميان التُبع بالطبع لايرون ذلك..


"الراكوبه حرصا منها على مصداقيتها في نقلها للاخبار ومتابعتها قام أحد مراسليها بارسال ايميل للدكتورة مريم الصادق وتبعها برساله على الفايبر وذلك حتى يتسنى لنا حضور المؤتمر الصحفي عن طريق بعض وسائط الاعلام الحديثه والمتداوله حاليا , لكن بكل أسف لم يصلنا منها أي رد سلبا أو ايجابا حتى الان. يذكر ان الدكتورة مريم كانت قد ساهمت من قبل في توصيل وتسهيل أمرحضورنا لبعض فعاليات حزب الامه عن طريق بعض الوسائط وهذا مالزم توضيحه."

شكراً ياراكوبة على هذا الإلتزام المهني الأخلاقي.. من المقتبس أعلاه يتضح أن المكتب الخاص لـ خايب الرجا خاص جداً وأسري كمان ، لاحظ سطوة إبنة الزعيم في المقتبس ولاحظ فاعليتها!! الباقين بكونوا عبارة عن عمال سُخرة ساكت بالتأكيد.

[مصباح]

#997349 [zangazanga]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 03:17 PM
الصادق يقعد يلكلك ويتمسك بالحزب لمتين يا أخى أو ياجد جدو أنت رئيس حزب لجيل ثالث ماداير تورث الاجيال للحزب مالك حزبك ده يطور كيف كفاية تمجيد ورئاسة الجيل الثالث الان يمكن إدارة الحزب بأفضل ما يمكن أنت بس أرتاح ريح بالك وعمرك وكلامك بقى مكرر من سنين طويلة طالما ما لقيت نتيجه سيب الحزب لأولادك وبناتك وشباب حزبك وكمان ما لائق معاك تقعد وسط الشباب المطعم بالحيوية والنشاط يمكنهم تحريك حزب الامة للأمام . أنا زول نصيحة بس .

[zangazanga]

#997155 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 12:32 PM
أنا شخصيا إذا لم تنقل الراكوبة أى خبر للصادق أو لحزب الامة أكون مبسوط عشرة على عشرة وأحسن . محتوى وأخبار. السيد الامام صرح يصرح السيد الحبيب يعلن يقطرح يبادر ورئيس حزب الامة يقول وقال وزعيم حزب الامة وووووو المسميات والتصريحات دى قرفنا منها . والصادق عشان يحفظ ماء وجه يخرج من سياسة البلد والحزب ويكون تاريخى فى حزب الامة وخلاص لأن أفكارو وفلسفتو القديمة المأثورة من كتب التاريخ الاكله الزمن ماتنفع معنا الان والقديم مليان فى الرفوف مغبر زول دايرو مافى نحن أولاد النهار ده أصبحنا مانفقه أو نعقل منطق ونظريات ما يقوله الصادق المهدى والامامة الدايرها دى يكون إمام وخطيب مسجد الانصار وموجه لطائفته أحسن . بكلام كتير بلا عمل بلا فايدة لا يصلح إلا لسامعى الجامع إنتهى ..

[abusafarouq]

ردود على abusafarouq
United States [abusafarouq] 05-08-2014 07:44 PM
يا أخى أنا ليس بعربى . لكنى جنس سودانى أصيل أعرف إقراء وأكتب ماستطعت المهم أوصل معلومة وأقول رأى فهم من فهم وجهل من جهل.ليس بكاتب مقال كى أصحح إملائى.

[عاشق حزب الامة] 05-08-2014 05:01 PM
عليك الله ياابو سفروق الزمن الخشيت فيهو النت ده موش كان اهم منو تمش تتعلم فيهو الكتابة بالعربية الاملاء يعنى وبعدين مافى زول جابرك تقرا فى مواضيع تانيه امشى اقراها


#997120 [الأرباب]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 12:13 PM
وراكب حصان؟!
في زمن الصواريخ العابرة للقارات ...معقول؟!!
انا لله ونا اليه راجعون

[الأرباب]

#996979 [الأنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 10:37 AM
يوضح المكتب الخاص أو لا يوضح فان الأمر قد بان والرؤية قد إتضحت وامامكم قد قال كل ما عنده وليس له ما يضيفه حيث ظل من 1964 يهرسنا ويقدنا بتخريفاته البالية التي لا تقنع الجيل الحديث والا لما ثار الناس في بلاد عددا 0000 لمثل هؤللاء العواجيز 000 يا جماعة شخص ناهز عمره الثمانون ولا زال يحلم بترأس حكومة 000 دا شنوا دا ورونا يا دكاتره يا نفسيين 000 بعد دا كلوا يجونا يطبلوا أنوا أمام الامة وحادي ركبها 0000 والله الذي لا اله اله الا هو كنت يوما ما درقة صد أمام أعداء الامام وكنا نبكي لبكاءه ونفرح لفرحه ونتألم لأذيته000 ولكن بعد الرجوع من تخسرون ولولواته العديدة بدأنا نقيم مواطئنا وقوفنا 000 هل هي مع من000 الي ان من الله علينا بالشفاء 0000 وتوبه يا حبوبه 0000 عودا حميدا يا حبيبنا مبارك 0000 تمنياتنا لك بالتوفيق ولكن نأمل أن تكون قد تعلمت من أخطاء الماضي 000 وان كنت قادما لترث مجدا الصادق فتفكر وتأمل 0000

[الأنصاري]

#996923 [صابر الحواتي]
1.00/5 (1 صوت)

05-08-2014 10:04 AM
هذا الحزب العتيد يثبت لمن فتح الله بصيرتهم أنه حزب الصادقين القابضون على جمر القضية ياكتاب الراكوبة لقد أعماكم الحقد والمكابرة عن رؤية الحقيقة ارجعوا لرشدهم كفاكم مهاترات ومن يكن فوق محل الشمس رتبته فلا يرفعه شئ ولا يضع إنه السيد الامام بن الامام نور الهدى قائد الحزب وزعيمه

[صابر الحواتي]

ردود على صابر الحواتي
[Abu Rana] 05-08-2014 11:58 AM
كل الهالة دي فوق كم ياالصابر ...قال نور الهدى ..الظاهر بتصبروا على زعامته وورثته ليوم الدين إذا كان ده تقديسكم لآل المهدي !!!

[Abu Rana] 05-08-2014 11:53 AM
نور الهدى ! .... ياساتر على التقديس والقدسية !!!!!


#996731 [المتحلل]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 07:38 AM
صلاة صبح وبس ماخ أتقدر تغمض عينيك

[المتحلل]

#996651 [المغترب والمشترق كمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 01:18 AM
" احتوت كل جملة منها على ادعاءات مجافية للواقع ومدابرة له تماماً" . كلمة "مدابرة " هذه من مفردات قاموس الإنقاذ. ما هذا الإندغام اللغوي ؟

[المغترب والمشترق كمان]

#996650 [ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 01:13 AM
ناس المكتب الخاص يقولون (التهم الواردة في التقرير المذكور موغلة في العمومية والعشوائية وغير محددة وبدون ذكر صحفي أو صحيفة بالاسم ليسهل تفنيد ودحض التهم والادعاءات الباطلة وغير الموثقة.) وكأمكم تصفون أنفسكم أو تصفون الصادق المهدى ،، كلامكم فى حزب الأمة كلها موغل فى العمومية والعشوائية وغير محدد وبدون ذكر أرقام ولا مصادر ،، وكمن جاهزين للتفنيد الدحض ووصف الحقائق بالإدعاءات الباطلة وغير الموثقة لعنة الله على هذا الحزب اللعين المتخلف

[ibrahim]

#996649 [بكري الصايغ]
3.50/5 (5 صوت)

05-08-2014 01:05 AM
المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي!!

[بكري الصايغ]

ردود على بكري الصايغ
[bewilderd] 05-08-2014 07:49 AM
Unfortunately!

European Union [macrooo] 05-08-2014 02:13 AM
لا تستعجب عمي الصائغ فمكتب الامام و ياليته مكتبا فما هو الا اطرش زفه ومظهرا من مظاهر الهرجله المحيطة بالمهدي .هل ما زال محمد ذكي يكتب مواعيد الامام علي صفحات جريدة قديمة يحملها في جيبه ام ياتري قد اقتني نوت 3 لا أدري لماذا لا يتذكر الموت هؤلاء !عمليه (ترذلون )ماتزال مستمرة ولم يبدا الفلم بعد!


#996625 [الحقيقة مرة]
3.47/5 (8 صوت)

05-08-2014 12:09 AM
المشكلة ليست في كون الخبر خاطئا من خلافه وليست في الجقلبة ودق الجرس والنكريبة المعتادة بل انها في انو الناس بقت تصدق اي شي في حزب الصادق واولادو والسبب هو انتهازية ال المهدي ومحاولاتم البائسة للتذاكي على السودانيين

[الحقيقة مرة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة