الأخبار
أخبار إقليمية
الشيوعي يتهم الحكومة بالترتيب لنقل العنف للجامعات تمهيداً لإغلاقها
الشيوعي يتهم الحكومة بالترتيب لنقل العنف للجامعات تمهيداً لإغلاقها



05-08-2014 06:44 PM

الخرطوم:الأيام

اتهم الشيوعي الحكومة بالترتيب لنقل العنف بجامعة الخرطوم إلى جامعات أخرى تمهيداً لإغلاقها في ظل الظروف الاقتصادية الطاحنة والتوجُّس من تحرُّك الشارع ضد سياسات زيادات الأسعار غير المعلنة.

ورفض الشيوعي ما وصفه بـ(العنف الممنهج) من قبل السلطات ضد الطلاب بجامعة الخرطوم بغرض إغلاقها، وتعهد بالعمل من أجل استقرار وأمن الجامعات وإخلائها من السلاح وقوات المجاهدين.

وقرر مجلس عمداء جامعة الخرطوم تعليق الدراسة بجميع كليات مجمع شمبات نتيجة لتطور العنف مع متابعته الموقف في مجمع الوسط. وأكد المجلس في بيان تحصلت عليه (الأيام) على التزام الجامعة بمتابعة كافة الإجراءات المتعلقة بالأحداث بما في ذلك قضية مقتل الطالب علي أبكر في 11 مارس الماضي، مجدداً رفضه القاطع لاستخدام السلاح بالجامعة واللجوء للعنف اللفظي والمُسلح الذي طال أساتذة بالجامعة.

وأعلنت كليات العاوم الإدارية، والهندسة، والعلوم الرياضية التوقف عن الدراسة لحين جلوس الطلاب للامتحانات النهائية نهاية الشهر الجاري الشيء الذي وصفه بعض الطلاب بـ(مؤامرة) تهدف لتصفية الجامعة من الطلاب وإفشال الاعتصام والاحتجاجات السلمية.

في السياق أعلنت رابطة طلاب كلية الطب الدخول في الاعتصام تنديداً بالعنف ومطالبة بتنفيذ بنود الاتفاق الإطاري المبرم بين الأساتذة والطلاب والإدارة في أبريل الماضي.

وكان مجمع الوسط قد شهد ظهر أمس(الأربعاء) اعتصاماً كلياً عن الدراسة ومسيرات سلمية طافت بأنحاء الجامعة، ومخاطبة طلابية حاشدة باسم طلاب جامعة الخرطوم جددت مطالبتها بالقصاص من قتلة الطالب علي أبكر، وتنفيذ بنود الاتفاق الإطاري إلى جانب إضافة مطالب جديدة أبرزها استئناف الدراسة بمجمع شمبات، وتعويض الطلاب المتضررين، وتقديم مثيري العنف للعدالة، وأن تلتزم عمادة شؤون الطلاب بالحياد، فضلاً عن ديمقراطية مؤسسات الجامعة.

وكشف طلاب المؤتمر الوطني عن إصابة (14) من منسوبيهم في الأحداث متهمين الحزبين الشيوعي والبعث بالعمل على قطع الطريق أمام الحوار.

واتهم متحدث باسم طلاب الوطني في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس استخدام بعض مكاتب الأساتذة لتخزين الأسلحة غير أن الأستاذ بجامعة الخرطوم محمد يوسف أحمد المصطفى وصف الاتهام بــ(ادعاء يضرب الجامعة في مقتل) واستبعده حتى من مؤيدي المؤتمر الوطني من الأساتذة، كاشفاً عن تخريب قوى مسلحة يُعتقد أنها ذات صلة بالسلطة لمكتب الأستاذ بكلية الآداب عصمت محمود، ومكتبين لأستاذين بالقانون بالإضافة إلى مكتبه بقسم الاجتماع.

وطالب يوسف خلال حديثه لــ(الأيام) وزارة التعليم العالي وإدارة الجامعة بالحزم تجاه هذا الادعاء، وعدم الإضرار بسمعة الجامعة، وإجراء تحقيق مع الجهة التي ساقته وتقديم الإدلة وإلا صار بمثابة متاجرة وهروب من مأزق اعتماد تلك الجهة على العنف كمنهج ووسيلة للعمل السياسي بعد إفلاسهم الفكري والسياسي، وقال: (أنتم من يمتلك السلطة عليكم بالأدلة).

وأضاف أن مكاتب الأساتذة تستخدم لأغراض الفكر والمعرفة وليس لتخزين السلاح مثل بؤر العنف بالجامعة التي تستخدمها بعض الجهات ذات العلاقة بالسلطة، منادياً بضرورة تصفية الوحدات الجهادية واستعادة المطالب باعتبارها مطالب الأساتذة قبل الطلاب.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 947

التعليقات
#998227 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2014 04:19 PM
تحليل منطقي وسليم ..
ليس من صالح الحكومة بقاء الجامعات مفتوحة خاصة وأنها ضاقت واستحكمت حلقاتها ..

كسرة:

اللهم ألعن الإنقاذ
(قادة وأفراداً ورجرجة وانتهازيين مستنفعين ومغفلين نافعين)
اللهم ألعنهم لعناً كبيراً ..
اللهم ألعنهم بقدر ما دمروا السودان .. ودمروا اقتصاده ..وموارده وإنسانه وطاقاته وقدراته ..
اللهم ألعنهم بكرة وعشياً ..
اللهم أرنا فيهم يوماً أسوداً كيوم عاد وفرعون وثمود ..
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين

[المتغرب الأبدي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة