الأخبار
منوعات سودانية
بعد ارتفاع معدل (اقتحامهن للمسارح).. (المعجبات).. عندما يهدم جنون الأنثى إمبراطورية الفنانين!
بعد ارتفاع معدل (اقتحامهن للمسارح).. (المعجبات).. عندما يهدم جنون الأنثى إمبراطورية الفنانين!
بعد ارتفاع معدل (اقتحامهن للمسارح).. (المعجبات).. عندما يهدم جنون الأنثى إمبراطورية الفنانين!


05-10-2014 09:39 PM
تفاؤل العامري
مطاردة الفنانين بعد نهاية كل حفل والتفاف المعجبين والمحبين حولهم، أضحى مشهداً معتاداً، فبمجرد خروجهم من الحفل يحاول بعضهم التقاط الصور التذكارية معهم أو الحصول على أرقام هواتفهم الخاصة، وتختلف وسائل التعبير بين هذا وذاك، إذ بات الأمر عند البعض هوساً أكثر من كونه إعجاباً، رغم أن ظاهرة الإعجاب بالفنانين عالمية ومقبولة، إن كانت في حدود المقبول، لكن في الفترة الأخيرة بات الهوس بالفنانين يتزايد في السودان خاصة من قبل الفتيات بحيث وصف البعض الأمر بأنه (حالة مرضية) أكثر من كونه إعجاباً، وهذا التعلق الجنوني قد يؤدي إلى أن تقوم الفتاة بأي تصرف قد يكلفها الكثير، وهو أمر ربما يتطلب من الفنانين أخذ الحيطة والحذر خصوصاً في كيفية التعامل مع المعجبات واتخاذ الكثير من إجراءات الحذر الضرورية للغاية.
نماذج متعددة:
قبيل سنوات فوجئ الفنان الشاب طه سليمان بفتاة تقتحم المسرح وترتمي بين أحضانه في مشهد وثقت له الكاميرات وتداولته الكثير من المواقع الإلكترونية. هذا وقد صرح طه سليمان عقب الحادثة بأنه فؤجى بردة فعل تلك الفتاة، ولم يستطع أن يتخذ أي موقف، سوى أنه طالب في حفلاته القادمة زيادة إجراءات التأمين على المسرح، إلى جانب تلك المعجبة التي سقطت من خشبة المسرح إبان مطاردتها للفنان الراحل محمود عبد العزيز، الأمر الذي تناقلته عدد من الصحف خصوصاً بعد تعرض تلك الفتاة لكسر في قدمها بسبب تلك المطاردة الغريبة.
توازن مطلوب:
الفنان الشاب شكر الله عز الدين قال لـ(فلاشات) إنه كثيراً ما يتعرض لمثل تلك المواقف، إلا أنه قادر على التعامل معها بحكمة بحيث لا يحرج معجبيه أو يمنحهم فرصة النفور منه، رافضاً بعض التفلتات التي لا تشبه مجتمعنا مثل ملاحقة الفتيات وإصرارهن على الحصول على الهواتف الخاصة بغرض التواصل، خاتماً حديثه بقوله إنه قادر على إحداث التوازن في تعاملاته مع المعجبات.!
مسيرة ناجحة:
في ذات السياق، تحدث الفنان الشاب شريف الفحيل لـ(فلاشات) وقال إن بعضهن يحرصن على الإحاطة به عقب كل حفلة وإصرارهن على التقاط الصور التذكارية معه، بالإضافة إلى تبادل أطراف الحديث معه لفترة من الوقت، مؤكداً أن الفنان في أوقات يجب أن يكون حكيماً حتى لا يفقد مساره، نافياً اتهامنا له بأن يكون أبدى إعجابه بفتاة ما أو حاول أن يطلب رقمها عبر مدير أعماله، قائلاً: (احترام الفنان لنفسه عنصر أساسي لمسيرة فنية ناجحة).!
مجنونة أحمد:
(ر.أ) فتاة في منتصف العشرينيات من العمر، تعرف بلقب (مجنونة أحمد الصادق)، وهي فتاة توجد في كل حفلات أحمد الصادق وتقوم بالكثير من التصرفات الجنونية التي تلفت لها الانتباه، إضافة إلى أنها في أحايين كثيرة تقوم بتصرفات غير منطقية تماماً كمحاولاتها تقليد أحمد في أزيائه وقصة شعره. وعن (ر) يقول بعض معجبي أحمد الصادق: (هي نموذج حقيقي لهوس الفتاة بفنان)..!
حادثة غريبة:
وحادثة مغايرة تماماً شهدها حفل يخص أقرباء أحد المطربين، حيث قام فنان شاب بطلب رقم هاتف فتاة كانت داخل الحفل فما كان من المطرب صاحب المناسبة إلا أن احتدّ معه في نقاش ساخن حول علاقة القرابة التي تجمعه بتلك الفتاة، ليعتذر الفنان وينسحب بهدوء مخلفاً خلفه الكثير من الأسئلة عن استغلال المطرب لنجوميته وشعبيته وحب الفتيات له في تحقيق بعض المكاسب الرخيصة. وفي هذا يقول الأستاذ ميرغني كمال المعلم بالمرحلة الثانوية والمهتم بالفنون والثقافة: (كارثة كبيرة هي اتجاه الفنان أو المثقف إلى استغلال إعجاب الفتاة له لتحقيق مكاسب رخيصة)، ويواصل: (ذلك الاتجاه ينسف تماماً فكرة الإعجاب الحقيقية ويصيب إحساس المعجبة بصمم تام وشلل أكيد)، ويضيف: (الفن رسالة.. وهذا الأمر يجب أن يأخذه الكثير من الفنانين بجدية بعيداً عن المكابرة.. وعليهم أن يكونوا أكثر حذراًَ في تعاملهم مع المعجبات).
اقتراب خطير:
من جانبها تؤكد الاختصاصية في علم النفس الاجتماعي الدكتورة دلال عبد الرحمن أن الإعجاب بالمشاهير يقرب المسافات بينهم وبين الناس الذين يحبونهم، لكن إذا تجاوز ذلك الاقتراب الحد المعقول ربما يتعرض الشخص إلى حالة من العزلة والاكتئاب النفسي الذي يجعله في منأى عن الناس وربما تتوقف مسيرة حياته إذ يظل دائم التفكير وهنا يتخذ الإعجاب طابع الهوس. واستنكرت دلال عبد الرحمن تصرفات بعض الفتيات اللائي درجن على صعود المسارح وتقبيل الفنانين، إضافة إلى ملاحقتهم لالتقاط الصور التذكارية، ووصل الأمر إلى البحث عن هواتفهم الخاصة بغية التواصل الذي ربما يؤدي في الآخر إلى ما لا يحمد عقباه.

السوداني


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6508

التعليقات
#1000244 [ابو ياسر]
1.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 05:00 PM
هو الاسمو شريف الفحيل ده كمان عندو معجبين والله محن ، والله الولد ده لمن اشوفو بيغنى ويتبسم وعامل فيها وجيه والله بيرفع لى ضغطى وطبعا فاكيها فى روحو ، يوم كان عندو لقاء فى التلفزيون وشبكنا ليك ماما وبابا قلت ليهو الببو الاشقك ياخ ، الله يرحم محمود ونادر خضر وبعدهم انتهى عهد الفن والفنانين

[ابو ياسر]

#1000171 [Sarah]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 03:51 PM
هو احمد الصادق دا فنان بلاهي؟ سبحان الله

[Sarah]

ردود على Sarah
[waleed] 05-11-2014 09:24 PM
بلاهي =بالله؟


#999943 [المتغرب البدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 12:58 PM
بالله انتو فنانين ؟؟

رحم الله وردي والكاشف وأحمد المصطفى ووووو بقية عمالقة الفن النبيل ..

[المتغرب البدي]

#999780 [الدفس البقطع النفس]
1.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 11:08 AM
توازن مطلوب:
الفنان الشاب شكر الله عز الدين قال لـ(فلاشات) إنه كثيراً ما يتعرض لمثل تلك المواقف، إلا أنه قادر على التعامل معها بحكمة بحيث لا يحرج معجبيه أو يمنحهم فرصة النفور منه...!!!ووووووووووووولد ده...غايتو البقت علينا تبقى فى الهنااى

[الدفس البقطع النفس]

#999544 [بيكانتو]
5.00/5 (2 صوت)

05-11-2014 07:42 AM
جنون البقر

على العجول

[بيكانتو]

#999434 [Sudanisabir]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2014 12:23 AM
هاهاها والله تغييييير من اخبار النكد والفساد والخراب
بالله هو اساسا في فن ولا فنانين

لما يفيض الاعجاب دبا محتاجين لملء فراغهم بنما يفيد

[Sudanisabir]

#999402 [مصباح]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2014 11:34 PM
بالله شكرالله دا فنان !!؟

[مصباح]

ردود على مصباح
[جنرال زمان] 05-11-2014 04:14 PM
حرام عليكم يا مصباح و esan salih معقول ما سمعتو بيهو أبداً ؟ دا يا حلوين شكرالله خلف الله جاد الله خلف خلاف المحامي بتاع الكفتة اللي في زاوية مدرسة بابكر (نجوم الغد المظلم).

United States [esan salih] 05-11-2014 05:29 AM
لأ و هو منو ذاتو أنا متابعة أخبار السودان و ما حصل سمعت بالإسم ده.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة