الأخبار
أخبار سياسية
"جاري هتلر" رواية ليهودي ألماني كان جاراً لهتلر
"جاري هتلر" رواية ليهودي ألماني كان جاراً لهتلر



05-12-2014 10:46 AM

برلين - فرانس برس

ذات يوم من أيام العام 1933، خرج أدغار فوشتفاغنر من منزل عائلته اليهودية في بافاريا وهو طفل، ليلتقي وجها لوجه مع جار العائلة المعين حديثا مستشارا للبلاد، وكان يدعى أدولف هتلر.

هذه الحادثة الفريدة تتوج الكتاب الجديد للكاتب والمؤرخ أدغار فوشتفاغنر "جاري هتلر"، الذي يصدر قريبا ويوزع في ألمانيا.

كان أدغار يومها في الثامنة من العمر، وقد خرج بصحبة مربيته ليتنزها، فصادف جاره الزعيم النازي الذي أصبح في وقت قصير الرجل الأقوى في ألمانيا.

كان هتلر يقيم في شقة في حي راق في عاصمة بافاريا، إلى جوار منزل عائلة فوشتفاغنر اليهودية.

ويقول الكاتب لوكالة فرانس برس "في اللحظة التي مررنا فيها أمام منزله، فتح بابه وكان يرتدي سترة واقية من المطر".

ويضيف "كنا نسير معه في طريق واحد، كانت الساعة تناهز الثامنة والنصف صباحا، كان الناس يهتفون أثناء مروره "هايل هتلر"، وكان يرد التحية رافعا قبعته كأي مسؤول في حزب ديمقراطي، لم يكن يرد رافعا يده بالتحية النازية، ثم ركب سيارته ومضى".

ويذكر أدغار أن هتلر نظر إليه نظرة كان فيها شيء من الترحيب، إذ إنه لم يكن يعرف من هذا الفتى الصغير.

فأدغار، ناهيك عن كونه ابن عائلة يهودية، هو ابن شقيق ليون فوشتفاغنر، الكاتب الألماني الشهير، المقرب من الشيوعيين، والذي اشتهر خصوصا بفضل كتابه "ارفلوغ" (النجاح)، الذي يهزأ بالصعود الصاروخي للحزب النازي، وكان هذا الكتاب ينافس بقوة كتاب "كفاحي" للزعيم النازي الصاعد.

في تلك الحقبة، كان هتلر يجول في كل ألمانيا، ويعود في عطلة نهاية الأسبوع إلى ميونيخ، وفي أيام إجازاته كان يقصد الجبال.

واعتبارا من العام 1936، لم يعد ممكنا المرور أمام بيت هتلر، بل صار يتعين على الجيران أن يسيروا من الجهة الثانية للطريق.

يبلغ أدغار من العمر اليوم 89 عاما، وهو يعيش في بريطانيا بفضل ذويه الذين تمكنوا من الحصول على تأشيرات للعائلة لمغادرة ألمانيا في العام 1938، في الوقت الذي كان الخناق يضيق على اليهود الألمان في بلدهم.

ولم تدرك العائلة فورا التهديد الذي يشكله النازيون عليهم، ولا أدركوا بوجه خاص خطورة جارهم هتلر.

ويقول أدغار "كنا نشعر اعتبارا من العام 1932 أن هناك خطرا ما، لكننا لم ندرك أبدا خطورته".

انقلبت الأمور في ألمانيا اعتبارا من نوفمبر 1938، إذ طرد والد أدغار من عمله في دار للنشر، ثم اعتقل في إطار عمليات اعتقال واسعة النطاق نفذها النازيون.

استمر اعتقال والده ستة أسابيع في معسكر داشو شمال ميونيخ. سبق ذلك فرار شقيقه ليون إلى فرنسا بعد أن منعت كتبه وأحرقها النازيون في العام 1933.

بعد ذلك التأم شمل العائلة في بريطانيا، لكن عمة أدغار بيلا لم تكن محظوظة لتنضم إليهم، بل قضت في أحد معسكرات النازيين في براغ.

كان أدغار حينها في الرابعة عشرة من عمره، بعد ذلك درس في جامعة كامبريدج، وتزوج من فتاة بريطانية، وأصبح أستاذا للتاريخ يروي في دروسه وكتبه ما عاشه أبناء طائفته في زمن الموت النازي.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1754

التعليقات
#1001136 [عدو الكيزان النازي]
4.00/5 (1 صوت)

05-12-2014 01:42 PM
القائد الفوهرر ادولف هتلر
حارب اعداء الاسلام
احترم المسلمين وكان داعما لهم
هتلر لم ياخذ راتبا شهريا خلال فترة حكمه بل كان يعيش على مبيعات كتابه كفاحي
هتلر كان يعدم كل فاسد وخائن للامانة
هتلر كان يعمل على مكافأة من يقلع عن التدخين
هتلر استلم الحكم في المانيا وهي تعاني الانهيار ... ولكن بذكائه ووطنيته جعل منها قوة اخضعت اعدائه
هتلر قضى على البطالة في المانيا
هتلر اهتم بالوطنية الالمانية
هتلر رفع الظلم عن كاهل الشعب الالماني بخرق معاهدة الظلم في فيرساي (ما سمي بالسلام المضحك)
هتلر عمل على توحيد الالمان وتوحيد الاراضي الالمانية والغاء الممر البولندي
كان المواطن الالماني فوق كل اعتبار
هتلر ازال الاذلال الفرنسي عن شعبه

فاين حكامنا من هتلر

هايل هتلر

[عدو الكيزان النازي]

ردود على عدو الكيزان النازي
European Union [محمد نبيل] 05-12-2014 08:06 PM
هتلر عنصرى كان يعتقل ويعدم اليهود والغجر وكان يحتقر السلافيين ويعلى الجنس الآرى على أى جنس آخر. هتلر مجرم كان يعدم المتخلفين عقليا. هتلر تسبب فى هزيمة وتقسيم ألمانيا.

European Union [AL SATARY] 05-12-2014 04:36 PM
الاخ العزيزارجو أن لا تكون جاد في حديثك وارجو أن تقراء كتابه كفاحي وتاريخ المانيا النازية
هتلر رجل عنصري وعدو للبشرية جمعاوانسان مريض ومعقد نفسياً
هتلر صنف البشر حسب قواعد بيولوجية وكان الالماني هو الجنس "الاري" والافارقة واليهود والغجر حسالة البشرية حسب تصنيفه لهم وهم لايستحقون الحياة
هتلر عرض رجل افريقي في قفص بحديقة الحيوانات في مدينة"ليبزغ" ويقال من شرق افريقيا
هتلر في عهده اجرى الاطباء الالمان تجارب على الاسرى من الجنسيات التي احتلوا اراضيها
العالم كله اجمع أن هتلر رجل مجرم وللعجب نجد من يمجده وكمان افريقي سوداني والله هذا شيئ غير معقول



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة