الأخبار
أخبار إقليمية
مليشيات المؤتمر الوطني سبب العنف في الجامعات
مليشيات المؤتمر الوطني سبب العنف في الجامعات
مليشيات المؤتمر الوطني سبب العنف في الجامعات


05-13-2014 07:51 PM
سليمان حامد الحاج

الأخوان المسلمون هم أول من أدخل العنف في الجامعات بديلاً إلى قرع الحجة بالحجة والمنطق. لأنهم لا حجة ولا منطق لهم.منطقهم الوحيد هو السيخ وخراطيم المياه والمدى.حدث ذلك عند مهاجمتهم للمسرح الجامعي الذي كانت تؤدي فيه رقصة (العجكو) في الستينات.واعتدائهم على ندوة أقامها أساتذة الجامعة وأمها عدد غفير من المواطنين وقذفوها بالطوب والحجارة.وهو سلوك يفتقد كل أدب واحترام وتبجيل للمعلم.

يفعلون ذلك بأعتبار أن كل من خالفهم في الرأي فهو علماني وكافر وملحد وزنديق.ونصبوا أنفسهم حماة للإسلام بينما هم أبعد ما يكونون عن الإسلام –إسلام الفطرة- الذي يعرفه السودانيون،وهو نقيض لكل ممارساتهم حتى في علاقاتهم الخاصة.

أنهم حللوا الربا ونهبوا مال الزكاة ومال (في سبيل الله) وأموال الحج والعمرة والأوقاف وغيرها مما ضاقت به تقارير المراجع العام من تجنيب للأموال وتأسيس شركات لا وجود لاسماء مالكيها حتى في المقابر بل هي وهمية وولدت سفاحاً.وطفح الكيل في الأيام القليلة الماضية بالفساد الذي تتناقله مجالس المواطنين في كل أنحاء البلاد،عن مشروع الجزيرة وشركة سكر مشكور ومكتب والي الخرطوم والمصارف ومؤسسة القطن..الخ قائمة تطول الكتابة عنها.

الإنفلات الأمني الموجه ضد الجامعات ومؤسسات التعليم المختلفة هو إنعكاس للواقع السياسي المأساوي الذي يعيشه النظام الحاكم المحاصر سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وبالتالي تتسع دائرة السخط الشعبي ضده في كل مكان مع التصاعد اليومي للمعاناة من جراء الزيادات الخرافية غير المسبوقة في أسعار أهم السلع الضرورية لحياة الإنسان،وإرتفاع أسعار الدواء وعلى رأسه تلك الأدوية المنقذة للحياة،وضيق مواعين الخدمات المختلفة بما فيها الماء النقي والكهرباء والوقود بمختلف مشتقاته.

نظام الرأسمالية الطفيلية يعتبر أي تظاهرة مهما قل عدد المشتركين فيها أو ندوة يعلو الصوت فيها بإسقاط النظام تعتبرها السلطة هي الشرارة التي ينطلق منها لهيب الثورة.فهم واعون بأن الجامعات،أساتذة وطلاب وعاملين هي في واقع الأمر منارات سامقة مساعدة لهذا الشعب في نضاله اليومي.فهي تمثل أكبر تجمعات لفئات منظمة فشلوا في تدجينها طوال ربع قرن من الزمان وخابت كل محاولاتهم لتطويعها وجعلها جزءاً من هذا النظام.ولهذا فهم يضعون تجربة ثورة أكتوبر واستشهاد القرشي في جامعة الخرطوم،وهي إنفجار لتراكم نضالي استمر لست سنوات.هذا ما جعل نظام الإنقاذ يركز على جامعة الخرطوم بشكل خاص ويوجه أدوات عنفه بكل الشراسة والعنف.

هذا ما جعل استباحة مليشيات المؤتمر الوطني لجامعة الخرطوم وقتل أحد طلابها داخل حرمها والصدام مع طلابها بما فيهم الطالبات بوحشية غير مسبوقة إستمراراً لسياساته وقوانينه التي لم يحد عنها رغم الحديث عن الحوار الشامل مع القوى السياسية المعارضة لإنقاذ الوطن من الإنهيار.هذه الممارسة تفضح في الواقع كل إدعاءاتهم ودعاوي من ساير ويساير سياساتهم المخادعة التي أكدت ما حدث في الجامعة وغيرها أنها لن تثمر شيئاً سوى المحاولات الفاشلة مسبقاً لإنقاذ هذا النظام الذي فقد تماماً ثقة الشعب في مقدرته على إدارة الحكم.

يؤكد ما ذهبنا إليه، اللجنة المشتركة لأساتذة وطلاب جامعة الخرطوم والقائلة بأن الإعتداء على الجامعات مسنود من السلطة.وأن الإغلاق الجزئي لبعض الكليات لن يحل المشكلة من جذورها.الحل يكمن في الإغلاق الكامل لكل الجامعة لمعالجة كل المشكلات بما فيها العنف ونشر نتائج التحقيق في مقتل الطالب علي أبكر موسى وتصفية وحدات التربية الجهادية ووضع القوانين التي تمنح الجامعة أستقلاليتها وديمقراطية وحرية العمل فيها لإكمال سيطرة إدارة الجامعة على كل المؤسسات التابعة لها بما فيها مسجد الجامعة حتى لا يصبح مخزناً للسلاح،وإعادة إتحاد طلاب الجامعة ليمارس نشاطه في جو تسود فيه الديمقراطية وحرية الرأي ومقارعة الحجة بالحجة.

نحن في الحزب الشيوعي نؤكد أن إستقرار الجامعات جميعها بلا استثناء أمر غير ممكن بدون تغيير القوانين الحالية التي تقف عقبة في وجه إستقلال الجامعات مالياً وإدارياً،بأن ينتخب أساتذة الجامعة مديرها وعمدائها والقابضين على مفاصل السلطة فيها،وليس تعيينهم بواسطة المؤتمر الوطني الحاكم المنحاز لبرنامجه الثقافي الذي يريد أن يشكل الإنسان السودانى في كل مراحل الدراسة وفق ما يخدم مصالحه الطبقية ليكون أداة طيعه ومطواعة لحزب السلطة.

أننا نعتقد أن فتح الجامعات أمر ضروري حتى يستطيع الطلاب ممارسة حياتهم اليومية دون إنقطاع أشهر من عمر دراستهم وعمرهم خارج إطار العطلات المعلومة.لهذا فإن الإسراع بانها اللجان للأعمال التي كلفت بها أمر ذو ضرورة قصوى.من حق الطلاب بل من أوجب واجباتهم هو متابعة أعمال هذه اللجان بالتضامن مع الأساتذة الذين أشدنا بدورهم الرائد في دعم مطالب طلابهم،لنخرج هذه اللجان بتوصيات تؤدي قولاً وفعلاً إلى إستقلال الجامعة وديمقراطيتها وحريتها في البحث العلمي والعمل النقابي وغيره.

الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 6059

التعليقات
#1003374 [Mohamed]
4.25/5 (4 صوت)

05-14-2014 11:59 AM
مقال في المليان....

ومالم يهب الشعب السوداني لإقتلاع وتصفية وملاحقة وإجتثاث الفكر "الإسلاموي التكفيري" وآيدولوجيا "الإستهبال الإسلاموي" الإنقاذي "الهبرتجي" الذي يكاد أن يقتلع ويذهب بالإسلام نفسه من نفوس السودانيين والسودان، بعد أن ذهب المال والعرض والعفة والأرض (جنوبا وشمالا)؛ مالم يقم بذلك الآن وفورا فلن يبقي علي أرض السودان شيء يا أيها السودانيون، ولات ساعة مندم!!
قوموا وإقتلعوا هذه الدمامل من ظهوركم "فورا" لتعودوا أطهارا أنقياء أتقياء مسلمين مؤمنين وموحدين وسالمين، بعد هذا الوباء والبلاء "التكفيري" التتاري المغولي القطبي الهمجي الذي كاد أن يودي بكم الي التهلكة!! يجب أن تقتلعوهم فورا لكي تعودوا الي صفوف الأمم المتحضرة التي أضحت تتعامل مع ما يسمي بالسودان كرديف للعنف والإرهاب والفقر والمرض والجهل والبلاده والتطرف والجريمة والدعارة والتسول والهمبته واضطهاد النساء والفقراء والبؤساء والحروب الأهلية والمجاعات وسرقة الأموال العامة والفساد العام والدجل والشعوذة الدينية والفكرية والقباحة والبشتنة ....الخ!! إقتلعوا الدمامل ومصاصي الدماء آكلوا السحت وأموال اليتامي الدجالين النصابين الأفاكين، الكفرة الفجرة؛ إجتثوهم من وجه أرض السودان لتستعيدوا وطنكم ومستقبلكم وحياتكم ورفاهكم وأموالكم المنهوبة والمستباحة.

[Mohamed]

#1003209 [قرفان منكم كلكم]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 10:07 AM
ليس ناس الموتمر الوطني وحدهم من يلجاؤون للعنف ايضا الشيوعية اذيال الامبريالية هم ايضا مشهور عنهم العنف فهم حثاله المجتمع وسواقطة وصعاليكة ان اعرف بعض اصدقائي ينتمون للجبهة الديمقراطية بتاعين سكر وبنات وحتى معفنيين في ملابسهم وغزرين للنهاية بس اديهم الفلسفة والنظريات والشعر الركيك قومو لفو كلكم مانافعين لاجبهة ديمقراطية ولا كيزان من انتم تحسبون انفسكم نكم الاخيار والمتعلمين والله انتم مافيكم خير لاهلكم خلو البلد انتم حثالة المجتمع قبر نميري للجنة فبطش بكم ولحقكم الغابرين

[قرفان منكم كلكم]

#1003135 [على]
3.00/5 (2 صوت)

05-14-2014 09:14 AM
الجامعة للتعليم وليس ميدان للصراعات والمنازعات كفاية جهل كرهتونا السودان والسودانين

[على]

ردود على على
[عبدالرازق] 05-14-2014 10:13 AM
هل تعتقد ان مثل هؤلاء يمكن ان نطلق عليهم لقب طلاب ؟ وطلاب ماذا ؟ هؤلاء بعضهم اتي للخرطوم محمولا وانبهر ببعض الاشياء وهو مطية جاهزة لبعض الاحزاب وتستتر بهم لتنفيذ اغراضها وبكل اسف المثقفون يؤدون لهم باقي الدور بمثل هذه الكتابات الهشة


#1002934 [osmanaboali]
1.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 12:11 AM
الله معاكم بامارة شنو؟لا ندخلوا الله فيما تقولون(قال تعالى(لا تزكوا انفسكم الله اعلم بمن اتقى)) والا اصبحتم كالاخوان الذين في الحكومة كلا يدعي بان الله معه.فاريحونا من الادعاءات واطرحوا افكاركم مباشرة .وناضلوا لتحقيقها وادعوا الله سرا فهو يسمعكم من غير جهر بالقول وكتابة اللافتات

[osmanaboali]

#1002918 [ملوخية مفروكة]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2014 11:38 PM
مقال مميز وممتاز، ويفضح بكلمات قليلة معبرة تناقض هذه السلطة وتلهفها للسلطة التي تأتي بالثروة، وتناسوا دين الله الواحد الأحد و سخروا الرسالة المحمدية لأغراض دنيوية تخصهم، هؤلاء القوم، الرسالة والدين منهم براء، وما يجبرنا علي المناصحة هنا ، إلا خوفنا من الدين عليهم، أكثر من خوفنا علي الدين من اليهود!!!!

[ملوخية مفروكة]

#1002883 [جبريل عيسى]
1.50/5 (2 صوت)

05-13-2014 10:39 PM
انتم مغرر فيكم بس ومعكم الحركات المسلحة فقط وليس معكم الله ، انتم من تصطنعون المشاكل داخل الجامعة ، لازم تستمر بأي صورة من الصور ..

[جبريل عيسى]

ردود على جبريل عيسى
[ود يوسف] 05-14-2014 08:06 AM
تعليقك سطحي وبائس ، هل هو الجهل أم الغرض ؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة