الأخبار
أخبار إقليمية
قلق غربى بسبب حكم بالردة على امرأة سودانية
قلق غربى بسبب حكم بالردة على امرأة سودانية
قلق غربى بسبب حكم بالردة على امرأة سودانية


وزير الإعلام : لا يسمح للمسلم بتغيير دينه
05-14-2014 07:53 AM
عبرت سفارات غربية فى السودان اليوم الثلاثاء عن "قلقها العميق" على حالة امرأة حكم عليها بالاعدام بسبب ردتها عن الاسلام مع إعطائها مهلة للرجوع عن ذلك.

وحكمت محكمة فى منطقة الحاج يوسف شرق العاصمة السودانية الخرطوم الأحد الماضى بالإعدام على مريم يحيى اسحاق ابراهيم التى تقول بانها مسيحية.

وقالت سفارات الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وهولندا فى بيان مشترك "ندعو حكومة السودان الى احترام حق حرية التدين بما فى ذلك حق تغيير المعتقد وهو الحق المضمن فى دستور السودان الانتقالى لعام 2005 وكذلك فى القانون الدولى لحقوق الانسان".

وقالت منظمة العفو الدولية فى نداء عاجل اطلقته بخصوص الحادثة ان المحكمة اعطت مريم اسحاق التى تنتظر مولودا مهلة حتى الخميس لمراجعة معتقدها.وفى حال رفضت، تواجه المرأة التى ادينت بممارسة الزنا، حكما بمائة جلدة، بالاضافة إلى حكم الإعدام.

وحثت السفارات الغربية السلطات القضائية السودانية لقرن العدالة مع الرحمة فى حالة السيدة مريم وهذا ما يتماشى مع قيم الشعب السودانى.

وأعلنت الحكومة الإسلامية فى السودان تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية عام 1993 الا أنها نادرا ما تصدر احكاما بموجبها.
وقالت منظمة العفو الدولية ان مريم ذات السبعة وعشرين عاما نشأت باعتبارها مسيحية ارثوذكسية على دين أمها بسبب غياب ابيها المسلم.

وقال وزير الإعلام السودانى احمد بلال عثمان لفرانس برس "ليس السودان وحده وانما فى المملكة العربية السعودية وكل البلاد الإسلامية لا يسمح للمسلم بتغيير دينه".

وكالات


تعليقات 33 | إهداء 0 | زيارات 8000

التعليقات
#1004040 [أنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 01:47 AM
* تأملوا قوله تعالى:

((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا)).. الآية (137) - النساء


* يخبر تعالى عمن دخل في الإيمان ثم رجع عنه، ثم عاد فيه، ثم رجع واستمر على ضلالة وازداد حتى مات، فإنه لا توبة بعد موته، ولا يغفر اللّه له، ولا يجعل له مما هو فيه فرجاً ولا مخرجاً ولا طريقاً إلى الهدى، ولهذا قال: { لم يكن اللّه ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلاً}


* من أي كتاب أستند "الترابي" علي المادة (125) من القانون الجنائي لسـ1991ــنة..!!؟؟

* تحللوا !!.. يرحمكم الله .. فإنه تحلل "آخر يد" ...!!؟

[أنصاري]

#1003874 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 08:41 PM
... سبحان الله اصبح الناس مثل القطيع فقط يبصمون ولا يكلفون حتى مجرد عقولهم والادهى بان احدهم يعتمد على منقولات واحاديث السلف التى (عاث فيها السلاطين والمنتفعين من بنو امية والعصر العباسى ) .. مرت عليها اكثر من 800 عام كيف يعقل هذا اذا سلمنا بان بان القران الكريم (محفوظ بامر رب العالمين) فمن يضمن لنا تلاعب اصحاب الاهواء والغرض من حارقى البخور والدعاة المتسالمين الذين يزينون للسلاطين اعمالهم بالفتاوى والفبركات ..

بالله عليكم فقط انظرو كم من المرات افتى الشيخ الكارورى او الشيخ عبد الحى او عصام احمد البشير او البروف احمد على الامام او شيخ ابوزيد هؤلاء هم شيوخ وعلماء حكمومة السودان الاسلامية التى تحكم بشرع الله منذ 1998 ؟؟ كم مرة افتو فى حرمة السرقة وكم مرة طالبو ولى الامر بمحاسبة المفسدين وكم مرة افتو بحرمة قتل المسلم وكم مرة طالبو بالقصاص من الذين يغتصبون الاطفال وكم مرة افتو بحرمة الاعتداء على المال العام وكم مرة افتو بحرمة تكميم الافواة ؟؟؟
ونفس هذة الفكرة تجدها فى رويات انسابنا لبعض الصحابة ؟؟؟؟؟ وتجد من يرغى ويزبد عندما تقول لة اشك فى هذا الحقيقة الناس تحب ان تصدق ما يرغبون فية وما يواكب مزاجهم ؟؟
قد لا تصدق بان 70% من المسلمين حاليا يحملون شهادات مختلفة ووعندما تقول لة ماهى اكثر ديانة انتشار فى العالم حاليا بكل برود ونفخة يقول طبعا الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟! هذى هى حالنا طالما ظللنانعتمد على افكار وقوانين كان يتحاكم بها قوم قبل 1400 عام وماذالو كالموتى يعتقدون فيها .

نفس هذة الحال كانت ايامام فترات بنو امية والعصر العباسى عصر الجوارى والعبيد واسوا منها كيف تريدون منا نحتكم لروايات واحاديث مشكوك فى صحتها وتعاؤضها ضمنا مع اصول الاسلام ؟؟؟

يرديون ان نترك ايات الله البينات ونتبع احاديث واراء مثل احاحديث الاحاد وغيرها ونترك القران ؟؟ رغم انف الايات ..

قال تعالى ("لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي، فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد إستمسك بالعروة الوثقى لا إنفصام لها، والله سميع عليم 200 ... 284 لا يكلف الله نفسا إلا وسعها، لها ما كسبت وعليها ما إكتسبت، ... 285" س. البقرة.
"وقل الحق من ربكم، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ... 29" س. الكهف .
"هو الذي جعلكم خلائف في الأرض، فمن كفر فعليه كفره، ولا يزيد الكافرين كفرهم عند ربهم إلا مقتا، ولا يزيد الكافرين كفرهم إلا خسارة 39" س. فاطر.
"ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم، إن الله كان غفورا رحيما 23" س. الأحزاب.
"وإن كذبوك فقل لي عملي ولكم عملكم، أنتم بريئون مما أعمل وأنا بريء مما تعملون 41 ومنهم من يستمعون إليك، أفأنت تسمع الصم ولو كانوا لا يسمعون 42 ومنهم من ينظرون إليك، أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون 43 ...98 ولو شاء ربك لآمن من في الأرض جميعا، أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين 99" س. يونس.
"من يطع الرسول فقد أطاع الله، ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا 77 ... 86 فما لكم في المنافقين فئتين والله أركسهم بما كسبوا، أتريدون أن تهدوا من أضل الله، ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا 87" س. النساء.
"وأن أتلو القرآن، فمن إهتدى فإنما يهتدي لنفسه، ومن ضل فقل إنما أنا من المنذرين 94" س النمل.) صدق الله العظيم ..

الم نقل بان هذا العصر السلفى الاسلاموى جعل احاديث السلاطين والمنافقين واصحاب الاهواء والمزاج الثقافة العربية جعلوها دينا بل صارت الاحاديث قران يتلى كم من المرات نقول لهم قال الله يقول لك قال فلان وعن فلان وحدثنا فلان قبل 800 سنة ؟؟؟
همسة فى اذهان الظلاميين لماذا تكرهون احكام الله عندما لا تاتى على حسب اهوائكم ؟؟؟


.... عندما يكون الحكم فى الامور التى يفضلونها ويعشقونها مثل التى تتعلق بامور النساء يقولك نحن دستورنا القران ؟؟؟؟؟؟!

وعندما يكون الحكم فى امور لا يحبونها مثل حرية الفرد والمساواة والعدل ورفع الظلم والانصاف واحقاق الحق يرفضون الايات وياتون باحاديثهم (المعنعنة) ..

... يصرخون بالبدع والمبتدعين ويلاون الحديث ويحرفون الكلم ويقولون دستورنا هو القران وان القران يصلح لكل ذمان ومان وهو يحتوى على كل شيىء كامل مكمل مفصل هذا قول الظلاميين طبعا عندما يكون الامر مختص بامور تتماشى مع مصالحهم..


سؤالنا للظلاميين لماذا وضع الله الشروط ووبين حدود العقوبة للذنا والسرقة وغيرها فقط نسال لماذا لم يحدد عقوبة (حد الردة) اذ كانت موجود اصلا ؟؟؟

... يريدون ان نترك ايات الله التى تبين حرية الفرد فى الاعتناق والله مخير فى عبادة وهو اعلم بهم .. ويريدون منا ان نقدس افكار ومنقولات البخارى ومسلم وغيرها من كتب الكذب والضلال والتضليل ..

.....

[عطوى]

#1003812 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 07:03 PM
وقالت سفارات الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وهولندا فى بيان مشترك "ندعو حكومة السودان الى احترام حق حرية التدين

وين كانت السفارات دي لما منعو المحجبات من العمل والدراسة في البلدان الاوروبية .. ولا حرية الدين والعبادة للمسيحي بس

[أبو محمد]

ردود على أبو محمد
United States [wahid] 05-14-2014 11:01 PM
امشي شوف اوربا ممتلئة بالمحجبات ولا في احد بيمنعهم من ممارسة حريتهم في العبادة..... وامشي كدا شوف تشييد الجوامع والمساجد في كل زاوية... ولايوجد وجه مقارنة... خاف الله... المسلم مكرم في اوربا افضل من وجود تحت حكم حكومة الانقاذ.....


#1003766 [alagbash]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 05:53 PM
لا أعلم ماحكم الردة فى الإسلام !؟؟. ولكن لوكانت هذه البنت مرتدة وثبت ذلك جلياً أنها مرتدة وانها باقية على ردتها فيجب ان يطبق عليها حكم الردة أياً كان . مالنا والغرب ورأى الغرب . هذا دين الله الحق.
كسرة....
بمناسبة اخوى الكاشف ..!
السعودية دى هسة ما بتطبق القصاص وعلنا فى الشارع العام ليه الغرب مابتكلم؟؟؟

[alagbash]

#1003738 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 05:29 PM
أخوض في الادلة الشرعية المتعلقة بعقوبة الردة و لكن اريد ان انبه المعترضين على الامور المهمة التالية:
1. أدلة الاحكام الشرعية تؤخذ من القرءان الكريم و الثابت من السنة النبوية, لذا فان من يقولون بانه لا توجد ءاية تنص على عقوبة الردة هم على خطر عظيم اذ ان السنة الثابتة تكفي للتدليل . مثلا نأخذ مقدار الزكاة من السنة و عدد ركعات الصلاة ايضا من السنةفهل يجوز لاحد ان يرفض او يغير عدد ركعات الصلاة بحجة انها لم ترد في القرءان؟

2.المحتجون الموقعون ينادون بالتمسك باعلان حقوق الانسان الذي يطبق حسب هوى الجهة المتبنية له و نسوا انه بالاضافة الى الادلة الشرعية فان حكم الردة اتفق عليه الفقهاء من مختلف المذاهب و هذا يكسبه الاحترام القانوني و أحقية التنفيذ حتى لو لم يرد نص

3. على الاخوة الا يفتوا بغير علم

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
United States [مكاوي] 05-14-2014 10:58 PM
ود الحاجة انت زول مهووس هوس شديد.. مرة قرأت تعليق للمهندس سلمان بخيت أساء اليك فيه اساءة بالغة وأفحش لك في القول فغضـبت منه لأجلك والآن انا نادم لكوني غضبت من اجلك بالرغم من عدم معرفتي بك ولكن الآن اتضح لي انك زول سـفلة لا تستحق الفاحش من القول والمهندس سلمان كان ادرى بما صـنع.. جزاه الله خيرا..

United States [عنتر] 05-14-2014 08:56 PM
يا ود الحاجة معظم الناس المحتجة الآن وانا منهم ليس في الادلة ولا في الكتاب ولا السنة ولكن الاحتجاج في طريقة التطبيق لشرع الله المتبعة من قبل هؤلاء البشر ( الكيزان بالتحديد ) ..عندك الان كم من قضية فساد طافية على السطح لماذا لم يطبق فيها شرع الله ولماذا يطبق شرع الله في بعض الحالات ويترك في البععض الآخر
عندك قضية فساد مكتب الوالي
عندك قضية الزنا بواسطة بعض المتنفذين في الدولة
عندك قضية شركة الاقطان
وهناك جرائم فساد كثيرة لا تحصى ولا تعد

الاحتجاج ليس في طبيق شرع الله ولكن يجب ان يكون على الكل مسك العصا من النصف ما بينفع يا خوي
يا ابيض يا اسود .. اللون الرمادي ما بنفع .. طبق شرع الله على الكل نحن معك اما على الضعفاء فقط فنحن بريئون منكم..

European Union [Mohamed] 05-14-2014 07:15 PM
يا أخي الكريم (ود الحاجة) لماذا تغالط نفسك بنفسك؟ فأنت أثبت أن "الأحكام الشرعية تؤخذ من القرآن الكريم" في كلامك الوارد أعلاه. ونحن نؤيدك في ذلك. وعليه، أي بناء علي قاعدتك نفسها فإنه لا يوجد نص (أبدا) بعقوبة الردة بل العكس، الآية القرآنية تقول: "لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". أي من شاء فاليرتد عن الإسلام ويعود الي الكفر!! ولا عقوبة ولا يحزنون! وبالمناسبة أين المصدر من السنة "الثابتة" هل ليدك "حديث" يثبت ذلك يا أخونا العالم!! وبصراحة انتو من وين بتألفوا الفتاوي الإعدامية هذه!!! أخشي أن تكون مصادركم من شاكلة "الإمام" المودودي و"الإمام" سيد قطب و"الشهيد" الزرقاوي والبغدادي والطنطاوي والحيفاوي وهلمجرا!!

United States [فاروق بشير] 05-14-2014 06:25 PM
انا اسالك عن احساسك انت . وانت انسان. هل تقبل ان يحطم الاسلام اسرة ام وزوج وطفل. ويترك الطفل يتيما بل ويسب كابن حرام.
فى ناس معجبين بالدين لانه فى اعتقادهم قاسي وفظيع فى تنكيله.
هناك بعض الافتاء يخارج المسالة ويحاول ينفى حكم الردة.
لم لا تسانده بدلا من التلذذ ببشاعة العنف البالغ بتدمير اسرة نشات على علاقة انسانية.وحب.


#1003697 [mmm]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 04:46 PM
اتمنى من الاخ جاكس ان ينشر هذا المقال المهم جدا....
في كل المواقع عسى ولعل ان يفتح الله على هؤلاء القطيع


ربنا يهديهم..

[mmm]

#1003665 [أبو التيمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 04:03 PM
الواحد تقول ليه الله قال ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ﴾ ،‏{‏وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ‏}‏، (لكم دينكم ولي دين ) ( ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) . يجي يقول ليك رواه مسلم، رواه البخاري، بخار يحرق راسكم ويريحنا من فهمكم الضيق للإسلام . يا أخي الدين دا ما بالوراثة الواحد وجد أهله مسلمين هو مسلم رغم أنفه، والدين لا يحتاج لمنافقين . هذا الدين الإسلامي دين حق سينتصر بالحقّ والعدل والتسامح لا بالقتل والإكراه والإرهاب.
لو اعتمد المسلمون على سيوفهم فقط ما كان الدين وصلنا في السودان ولا ذهب إلى أقصى شرق آسيا. بل الإسلام اليوم أكثر الديان نموا وانتشارا حتى في الغرب نفسه.
دعوا الخلق لخالقها يوم القيامة.

[أبو التيمان]

#1003649 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:57 PM
يا اخوان واضح ان هذه الاسرة قامت على حب وحب عظيم.
نحن نريد الاسلام الذى يحرس هذا الحب.
ان لم يستطع فلاشك لدينا انه عجز المفسرين. تتحطم الاسرة امام انظاركم وانتم راضون.
فى كثيرين لا يعجبهم ويسرهم الا العنف والقسوة البالغة. واحسبهم مرضى ومشوهين حسا ونفسا.

[فاروق بشير]

#1003638 [كتاحة]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:39 PM
لا جدال في حدود الله
لكني اطالب بقطع ايادي المسؤولين الحرامية من المفصل و اولهم المتعافي و الخضر و جمال الوالي و لصوص مكتب الوالي

لكن ان تنفذوا و تتشددوا في بعض الحدود و تتجاهلوا بعضها فهذا هو النفاق بعينه

[كتاحة]

ردود على كتاحة
United States [ابولكيلك] 05-15-2014 08:20 AM
ينصر دينك يا كتاحة فى حاجة زيادة كمان المفسدين فى الارض يقطع من خلاف اليد والرجل والله كان نفذوا الحد ده تانى يوم البلد تصبح كلها مقصوصة من الراس الكبير عمر بابا والاربعين كوز .


#1003623 [ZA HAGAN]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:26 PM
This minister should be removed from his post . He is an insult to Islam and Christianity .

[ZA HAGAN]

#1003616 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 03:15 PM
هي غيرت دينها قريب ولا من زمان نشأت على إنها مسيحية لغياب والدها? تفرق كتير دي . . .

[رانيا]

ردود على رانيا
European Union [shakespare] 05-15-2014 01:57 AM
يا السر ... الاخت المعلقه أفتت في شنو ؟ وما تفتي كان أفتت !!!... كل شخص حر يعبر عن رايه!!!..ولا أنت من الناس البيستقصدوا الاخوات المعلقات ؟

وسؤال الاخت منطقي جدا , لانه بيقولوا ان هذه الطبيبة ربتها أمها علي الديانة المسيحية في غياب كامل للأب ..وموضوع اسرتها ده بيقولوا خلافات مع اخوانها من ابوها في اراضي !!!

United States [ساب البلد] 05-14-2014 07:49 PM
******* يا السر التزم اداب الحوار ******* اي انسان له حرية الراي و التعبير ******* و انت م حتكون وصي علي اي شخص ****** يعني ما ح تحدد للاخت تقول شنو ولا ما تقول ****** عالم فارغة !! ****

United States [السر] 05-14-2014 04:04 PM
كل شئ عرفناه كمان دايره تعملي لينا فيها فاتية اعني مفتية؟!
ما كفاية ناس كاروري وعصام وعبدالحي المرتزقة..


#1003604 [ود الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:00 PM
الجماعة ديل ما حا يعدموها .. نحن اصبحنا دولة .. جنازه .. بنقدر لزعل الامريكان لا والله والف لا امااذا عاوزين يحفروا قبورهم بي ايديهم فليعدموها ..

[ود الركابي]

#1003436 [ابو اللول الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 12:35 PM
كثر الناس في الاديان السماوية كلها يستغلون الدين لتحقيق مأربهم هم المسلمين التعصب الاعمي باسم الدين الكذب باسم الدين (القتل) باسم الدين النفاق باسم الدين الحروب باسم الدين الـتأثير علي الناس لا يكون الا باسم الدين الحكم بالدين السب باسم الدين (المسلم) يري نفسه وصيا علي الدين وظل الله في الارض.
الناس عنده اما مسلمين او كفار وهو يري نفسي يد الله في الارض لدرجه يتعالي علي الناس باسم الدين بحكم انه افضل من غيره امام الله.
اين الحريه في الدين فيما اختار الشخص في قوله تعالي ماشاء فاليؤمن وماشاءفليكفر ..هذا لهو الحق حقا طالما كان هناك قيامه وحساب فالله هو صاحب هذا الحق وحده دون غيره.
يصعب جدا ان تناقش المسلم في الدين لتصلبه في رايه الديني يؤمن بما يجد من غير تفكير كثير (انا الفا آبانا) متناسين ايضا ان الدين يسر ولا ليس عسر وايضا لو كنت فظلا غليظ القلب لانفضوا من حولك.
وانما الدين المعامله (وكل مسوؤل امام الله بالدعوي بالتي هي احسن _(وادعو الي سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه).
اين مسلمين اليوم من الدين الاسلامي احق من يحملون لوءاه هذه الايام تجدهم هم يدعون الي العنف والقتل والتفجير والتنكيف والزبح وهتك الاعراض وقتل الناس جمعا بغير حق باسم الدين.
ناهيك عن الكذب الجلل الذي والله لتجدن من يسمونهم بكفار الغرب اصدق واعدل وارحم علي المسلمين من المسلمين انفسهم. ارجوكم دعوا الناس بحالهم فالمسلم من سلم الناس من يده ولسانه ومن حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه..
اليس لهذه الشابه حريتها فيما تختار فالله لها بالمرصاد ان اصابت او اخطأت فهذا حق خالص لله سبحانه وتعالي ان شاء غفر لها وانشاء عذبها, وليس حق لمجتمع او حالكم او والي او اهل.

[ابو اللول الحقاني]

#1003389 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 12:08 PM
لا تعليق لدى فى هذا الامر ولكنى اوجه عناية كل من يقراء هذا التعليق الموجز وارجو منه أن يكتب على اليو تيوب إسلام البحيرى الباحث الاكاديمى فى الشئون الاسلاميه ليشاهد كيف أفحم عتاة السلفيين المصريين المتنطعين وخاصة فى موضوع (الرده)!!ومره آخرى ننبه الى أن النظام عندما يتحزب موقفه وتكسر السكاكين عليه ويكاد يصرع فتجدهم يخرجون علينا ببدعه من بدعهم ومثل هذه الواقعه تكررت كثيرا وارجعوا بذاكراتكم الى الوراء لتتحققوا من صدق قولى !!.

[عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]

#1003360 [ali alfred]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 11:51 AM
غ

[ali alfred]

#1003340 [wronged]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 11:42 AM
عجبا" علي مجموعة من الحرامية تتستر باسم الدين , وتحكم علي المظلوين بدون سبب
والله من المفترض ان يعدموا كل ناس الانقاذ من ابوهم البشير الي اخر والي في البلد
حرامية اولاد كلب قبحكم الله

[wronged]

#1003322 [ابوعديلة]
5.00/5 (3 صوت)

05-14-2014 11:31 AM
بالله عليكم من يستحق الرجم والأعدام؟ هل هذه المرأة المسكينة التى كفل الأسلام لها حرية المعتقد أم أنتم ايها اللصوص من أكبر رأس وحتى أصغر كوز فيكم ؟لقد ازكمت رائحة فسادكم وعفنكم انوف العالم اجمع يا حثالة وزبالة البشر .لعنة الله ورسله وملائكته وعباده عليكم أيها الأراذل والشواذ جنسيا وخلقيا, فرجالكم أشباه رجال ونساءكم أشباه نساء .

[ابوعديلة]

#1003282 [Ibrahim]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 11:06 AM
ياخ خلو مريم دي انتو لومسلمين و المسلمين كالجسد الواحد كما يقال بتسمحو باغتصاب و حرق دارفور و النيل الازرق و جنوب كردفان
و منو القال ليكم مريم دي كانت مسلمة اصلا ثم ارتدت .. يعني ابواق المؤتمر الوطني تقول شي و الكل يردد وراها ولا كيف

[Ibrahim]

#1003277 [abutilal]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 11:02 AM
لكم دينكم ولي دين يا رجال دين الانقاذ

[abutilal]

ردود على abutilal
European Union [عجبي] 05-14-2014 07:45 PM
ابو طلال
لكم دينكم و لي دين دي للكافرين و ليس للمرتدين
و يا الجماعة البتقولوا (لا اكراه في الدين) فما حكم الممتنع عن الزكاة و تارك الصلاة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1003270 [المندهش]
5.00/5 (2 صوت)

05-14-2014 10:56 AM
عشنا وشفنا الحرامى احمد بلال يفتى فى امر الدين.ابقو رجال واعدموها يا كلاب والله عمر الدين ما كان من اهتماماتكم ولكنه خدعه تنهبون به قوت الغلابه والمال هو كل ما يهمكم اما الزنى الذى تتحدثون فانها مارست الجنس مع من تحب وعاشت وفيه له وعاش هو وفى لها كزوج وزوجه اما انتم ايها الشيوخ تزنون بطالبات الجامعات اليافعات فى نهار فى نهار رمضان مستغلين جوعهن وعوزهن فى داخليات الجامعات هل هذا هو دينكم ..انعل دينكم

[المندهش]

ردود على المندهش
European Union [المندهش] 05-14-2014 10:43 PM
يا (iu)تدخلون الاسلام من شئتم وتخرجون من شئتم ..انا المسكين اخرج من الاسلام والذين قتلوا الاف الاطفال اسلامين.. يالبؤس معاييركم وكأن الله تربطه بكم علاقة نسب او من قبيلتكم وليس وراءه خلق غيركم ياشعب الله المختار والله لايمكن ان يكون وراء هذا التخلف اله

[iu] 05-14-2014 05:13 PM
يا المندهش
لو كنت مسلم خرجت من الاسلام بقولك هذا والعياذ بالله


#1003262 [mustafa]
1.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 10:49 AM
النص الموجود في الدستور لا يعني حق الردة وانما من كان اصلا مسيحي لا احد يجبره على الاسلام هذا هو حق التدين وحتى الدين الاسلام يؤيد ذلك لكن الردة ليست من حرية التدين هذا شرع اذا لم تتراجع تعدم , لا احد يعلم حقوق الانسان اكثر من الذي خلقه.ولكن المشكلة هي ان الدولة تطبق شرع الله في شئ ولا تطبقه في اخر , فالعديد من الشخصيات ومن بينهم شخصيات كبيرة في الدولة تمت ادانتهم في جرائم الزنا والاغتصاب فالمفروض الغير محصن يجلد والمحصن يرجم حتى الموت ولكن للاسف مافيش تطبيق , والذين سرقوا لم تقطع ايديهم , المفروض شرع الله يطبق كما انزله الله تعالى , اسال الله لي ولكم الهداية والتوفيق لما فيه الخير ان شاء الله

[mustafa]

#1003251 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 10:39 AM
وهل مريم كانت مسلمة أصلا لتقول أنها ارتدت عن الاسلام وربما أنها مسيحية منذ أن أدركت الدنيا وفي السودان هنالك اناس كثر الأب مسيحي ولكن الابن مسلم فهل يحاكم الابن على اعتناقه الاسلام ؟ دعوا الناس يعتنقوا الاسلام باقتناع وبتأثير الأفعال والأقوال سلوكا وتطبيقا لا نريد اسلاما سياسيا يكتنفه الغموض والتضليل باسم الشريعة والشعارات نحن مسلمون بالفطرة منذ دخول الاسلام في السودان ولكن في السنوات الأخيرة أصبحت شعاراتنا جوفاء هي لله لا للسلطة ولا للجاه ونفس الوجوه تتكرر وتنسخ كلما زاد الفساد والتحلل وفقه السترة ...

[الحقيقة]

#1003231 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 10:23 AM
ما في احد يستطيع ان يفعل بها شيئا..ولكنهم سوف يستثمرون في القضية..

[عبد الرحيم سعيد بابكر]

#1003217 [Mohamed]
3.50/5 (3 صوت)

05-14-2014 10:13 AM
لو ركزنا علي إسم هذه المرأة فسوف يتضح بما لا يدع مجالا للشك أنها مسيحية أرثوذسكية (شرقية) بلا جدال؛ فالإسم المثبت لهذه المرأة كما أوردته منظمة العفو الدولية هو: مريم يحيى اسحاق ابراهيم، ويمكن تحليله كالآتي:
مريم: علي إسم السيدة (مريم المجدلية)، والدة السيد المسيح (عيسي) عليه السلام.
إسحق: علي إسم النبي (إسحق)أحد أنبياء بني إسرائيل، وهم من أرسل لهم السيد المسيح عليه السلام.
يحي: علي إسم النبي (يحي) أحد أنبياء بني إسرائيل، وهم من أرسل لهم السيد المسيح عليه السلام.
إبراهيم: علي إسم النبي (إبراهيم)أحد أنبياء بني إسرائيل، وهم من أرسل لهم السيد المسيح عليه السلام.
وعليه فهذه المرأة (مسيحية) من عصبة المسيحيين الأرثوذكس المتشددين أبا عن جد (كما هو وارد في نسبها الي جدها الثالث). فمن أين أتت المحكمة بفرية (إسلامها) أصلا لكي ترتد عنه، ما دامت قد شهدت علي نفسها وشهد نسبها عليها بنسبها المثبت باسمها أبا عن جد!!! الأحري أن يطلق سراحها فورا وتشطب القضية لكي تتفرغ المحكمة الموقرة الي عملها في تعقب المفسدين من "المتأسلمين" المنافقين المنتشرين في أروقة الدولة السودانية هذه الأيام. فهذا هو واجبهم الذي يتلقون بسببه المرتبات والإمتيازات من "عرق" الشعب السوداني إذا كانوا يفقهون ذلك ويقرونه، وليس الإنصراف الي ما عداه من سفاسف الأمور.

[Mohamed]

ردود على Mohamed
[Mohamed] 05-14-2014 03:51 PM
الأخ الأنصاري دعني أعيد المسألة عليك مرة أخري من شقها الثاني وهو أن هذه السيدة قد شهدت علي نفسها أنها مسيحية وليس مسلمة أولا وقد أكدت أن أباها كان مسيحيا في الأساس. وعليه كان استضطرادنا قائما علي ما يشهد به إسمها المسيحي بامتياز. وقبل هذا كله ألا تعلم بالقاعدة القرآنية والآية التي فصلت أمر العقيدة: "لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". خليك من (تفلسفي أنا) هل لديك (أنت) مغالطات وإجتهادات وفلسفات (سلفية) فوق أمر الله أيضا!! وإن كانت لديك مظان مثل هذه (لأغراض السياسة) كما أظن، أفلا تستحي من ربك، أو بلغة أخري ألا تخاف علي نفسك أن ترد مواضع الكفر وأنت تسعي لتكفير الناس وحتي "تاييد" إعدامهم وتبريره وبدون علم (وبالمناسبة فإن ضعفك اللغوي شاهد واضح علي ضحالة معرفتك. وعليه أنصحك بالتثقيف الذاتي قبل التقافذ للفتوي بغير علم، والله وراء القصد)!!

[سالم السعيد] 05-14-2014 03:07 PM
اخى محمد تصجيج لو سمحت
مريم الماجدلية ليست والدة السيد المسيح عليه السلام
ولكنى اتفق معك ومع آخرين حول وضع هذه الفتاة المسكينة ولا اعتقد ان وزير الاعلام نمؤهل لكى يفتى فى هذا الأمر.

European Union [الانصاري] 05-14-2014 01:15 PM
يا محمد انا ما بتفلسف (ساي ) انت اللي حللت دينها من اسمها مش انا ولمعلوميتك اهلها هم من حركوا البلاغ فيها مش انا وهم عارفينها اكتر منك لو كانت من عصبة الارثوذكس كما تفلسفت واثبت انها كذلك طيب يا محمد مين فينا البتفلسف ومين مفترض يسكت (ساي )لا تطلق الكلام على عواهنه

European Union [الانصاري] 05-14-2014 12:31 PM
يا محمد لو كان الدين بالاسم كان اكون انا يهودي لانو اسمي موسى واخي اسمه زكريا والاخر اسمه سليمان ووالدي داؤود وجدي اسمه اسحاق هل هذا يعني اني يهودي ياخي قول كلام غير دا

[mm] 05-14-2014 12:22 PM
يا راجل ماتتفلسف ساي.

منظمة العفو التي نصبت نفسها مدافعة عن هذه المرأة قال ان اباها مسلم وامها نصرانية. بالله عليك (في ذمتك) في نسب يحلل كما فعلت انت اعلاها. فلسفة: اسحاق نبي... ما عارفين نحن ومستنينك تجي تقول لينا الكلام ده.

في ستين مسلم اسحاق وفي ستين مسلم ابراهيم وفي ستين مسلم يحيى وفي ستين مسلمة مريم. وفي تلاثة وتلاتين الف مسلم اسمه اسحاق بن ابراهيم.

ان لم يكن لديك حجة صائبة وصحيحة، فلزم الصمت هو خير لك.


#1003175 [الخجوقي]
5.00/5 (2 صوت)

05-14-2014 09:39 AM
دعك من السعودية يا وزير الاعلام وعليك بكتاب الله الذي لم يكره اي شخص على اعتناقه بل كفل للناس حرية العقيدة ( ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) ونحن المسلمون لا نريد كما بل نريد كيفا ، دعوها تكفر فهي كمن خر من السماء . فالإسلام ليس في حوجة لضعاف الإيمان أمثالها .

[الخجوقي]

ردود على الخجوقي
United States [سلالم] 05-14-2014 10:28 AM
ما تتكلم فيما ليس لك به علم..... من شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر ده ما مكانها.. حكم الردة معروف ولا يحتاج الى تنظير ( يا اهبل) ما نع الزكاة مرتد... تارك الصلاة مرتد


#1003165 [العمدة]
5.00/5 (3 صوت)

05-14-2014 09:31 AM
الدخل السعودية شنو ؟؟ يا بلال ياها ذاتهاأنا واخوى الكاشف !

[العمدة]

#1003164 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 09:31 AM
أنا و أخوي الكاشف .... هسه الدخل السعودية شنو ياوزير الهلام يا بايع ذمتك للكيزان ؟ عمركم ماتبقو رجال وشيلو شيلتكم براكم .كدي كان رجال أعدموها و الله ياخنازير تشوفو شوف... لعنة الله علي الكيزان أينما حلو .

[ربش]

#1003145 [er]
1.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 09:17 AM
فتنه ...نسال الله ان تمر بسلام علي البلاد والعباد

[er]

#1003146 [مصباح]
5.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 09:17 AM
أولا إنتو عندكم دين من الأساس!!؟؟
والزنا دا أثبتوه كيف!!!!!!!!!! ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بالتأكيد كما هو واضح ناجرين شريعتهم براهم.. القانون الجنائي شريعة!!؟

[مصباح]

ردود على مصباح
United States [ابو المساكين] 05-14-2014 02:16 PM
الزناء اثبتوه بحملها ودي ما دايره ليها شهود فهمت يالضوء


#1003126 [عادل حمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 09:08 AM
رغم أهمية و خطورة المسألة التي تحتاج إلى تعليق و موقف , لكن أريد أن أقف عند رأى أحمد بلال (السودان ما براهو) !!!

[عادل حمد]

#1003110 [أبوعبدالله]
3.00/5 (2 صوت)

05-14-2014 08:53 AM
مافي شئ اسمه حرية التدين ان الدين عندالله الإسلام من بدل دينه فأقتلوه

[أبوعبدالله]

ردود على أبوعبدالله
United States [ابو المساكين] 05-14-2014 02:22 PM
صدقت يا ابو عبدالله واقول لمن اعترض عليك

فقد قال العلماء بانه لا تعارض بين الأدلَّة ـ لأنَّ قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ بدَّل دينهُ فاقتلوهُ هذا في المرتد الَّذي يكفر بعد إسلامه، فإنَّهُ يُستتاب، فإنْ تاب وإلاَّ قُتِلَ.

وأمَّا قوله تَعَالَى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ﴾ ﴿البقرة: 256﴾، وقوله تعالى: ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ﴾ ﴿يونس: 99﴾، فلا تعارض بين هذه الأدلَّة، لأنَّ الدُّخول في الإسلام لا يمكن الإكراه عليه، الدُّخول في الإسلام هذا شيء في القلب، وهذا اِقْتناع في القلب، ولا يمكن أنْ نتصرَّف في القلوب، وأنْ نجعلها مؤمنة، هذا بيد الله ـ عزَّ وجلَّ ـ، هو مُقلِّب القُلوب، وهو الَّذي يهدي مَنْ يشاء ويضل مَنْ يشاء.

European Union [kommba] 05-14-2014 01:43 PM
مافي حاجة في الدنيا اسمه الإسلام والعندنا في هو عباره عن مجموعة عصابة منظمه تعمل من أجل مصالح واضعين خلفاء اللة في الآرض ..
يعيشون فساد محل ما حلوا .. والدليل واضح كالشمس ..بلد مليانه مباني كبيره عليها رمز الهلال وملاييين ناس لابسين جللاليب بيضاء إزعاج ما ييسمي آذآن خمسة مرات يوميآ والنهاية دمار أخلاقي سرقه ونهب وإغتصاب وقتل بمباركة ومبايعة داخل المساجد بإسم ما يسمي الإسلام ...
ما معني الإسلام ?!!!! ...
امي وأبي ليس مسلمين أو مسيحين .... أرسلوني لي مدرسه درست الإبتدائ والثانوئ حتي الجامعه .. حفظت القرآن والآحاديث ..لكني في نهاية تركت ما يسمي بإسلآم وعرفت انو كل يكون سعيد في حياتو ..

AS SUDANESE WE ARE FOUND ON THIS LAND BEFORE WHAT CALLED ISLAM, SO BETTER FOR ISLAM TO LEAVE AND GO BACK WHERE SHOULD AND NOT TO BE TIED ON EVERY ONE .....

European Union [أبورماز] 05-14-2014 12:28 PM
أبو عبدالله .. هى بس بقت على المسيكينه دى ما هسى الماسونيه موجوده فى البلد دى والشيوعيه موجوده واللا بس حقارتكم على الضعفاء البسطاء أبناء الهامش .. الله يورينا فيكم يا أس الشرك إنتو ..

United States [جاكس] 05-14-2014 11:37 AM
تجعلني اضطر يا أبو عبد الله ولكي تعم الفائدة ادرج للمرة الثانية هذا المقال المفحم عسى ولعل يزيل الغشاوة التي رانت على فؤادك بسبب انتهاجك نهج قطعان النعاج وتصديقك لكل من هب ودب حتى ولو كان ما يقوله لا يتفق مع كلام الله تعالى في قرآنه الكريم...

أتحداك ان تقارع حجج هذا الرجل الذي واضح من اسلوبه يعرف كيف يتدبر القرآن...


يدعي الفقهاء و"العلماء" بإجماع أن قتل المرتد شرع من شرع الله !!! ويبررون شرعية هذا الحد بالقول أن المرتد ليس كالكافر ولا ينطبق عليه قول الله الوارد بشأن الكافر من حيث التعامل المنصوح به تجاهه؛ وأنه قد دخل من قبل في عهدة دين الإسلام و"المسلمين"؛ وأن ردته تمس بسمعتيهما وتضر بهما وأنه تباعا لا حق له في ذلك !!!

لكن الحقيقة تقول أنه قطعا ليس من شرع الله في شيء وأنه منكر عظيم وباطل ثقيل على من أوقعوه عليهم وعلى من يوقعونه عليهم؛ وأن الحجج الربانية القرآنية التي تثبت بطلانه هي جد وافرة ويعلمون بها أجمعون في الأصل.

ـــــــــــــ 1 ـــــــــــــ
الحجة الأولى
ملخص مضمونها قوله عز وجل جلاله:
"لا إكراه في الدين"؛
"قد تبين الرشد من الغي"؛
"فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر".

فالله يخبر من خلال مجموع الذكر الكريم الكثيف المعروض في أول المقال بأنه لا إكراه في الدين عموما؛ وأن امتحان الحياة الدنيا قضى بملكة التخيير وقضى تباعا بأن يكون لكل إمرء الحق في الإيمان والإسلام أو الكفر والعصيان؛ وأنه ما على الرسول والمبلغين إلا التبليغ كحق للعباد الثقلين أجمعين عليه سبحانه الحق كي لا تكون لهم أيتها حجة يوم الحساب.

وحد قتل المرتد يتعارض بالتمام والكمال مع كل مضامين قول الله الكريم تعارضا مطلقا. فمنع المرء من الردة هو إكراه في الدين لا غبار عليه وباطل عظيم. وتخيير المرتد بين العدول عن ردته أو قتله هو إكراه أعظم في الدين وبما لا غبار عليه وباطل أعظم. وقتل المرتد لأنه لم يستجب لهذا التهديد ولم يرغب في الإيمان والإسلام هو باطل أعظم بكثير. واقتراف كل ذلك علانية وإشهاد الناس عليه باسم الدين وباسم شرع الله هو أعظم خبثا من كل هذا الباطل، وضراوته شاملة لا تستثني إلا إبليس الغرور الغبي الملعون. ولا أحد من الفقهاء و"العلماء" أراه قادرا في رحاب المحاججة على إنكار حقيقة كون هذا كله فيه إكراه في الدين عظيم ساطع بين لكل المتلقين.

ـــــــــــــ 2 ـــــــــــــ
الحجة الثانية
مرجعها هو الحق المعلوم الذي يقول أن كل ما هو مبني على باطل فهو باطل وأن كل باطل بدعة وأن كل فعل باطل مبني على باطل يجر وراءه سلسلة من الباطل والمضرة للنفس والغير، ومضمونها هو التناقض المطلق الذي يخلقه الحد إياها في خطاب الدعوة إلى الإسلام وضراوات تبعاته الفاعلة ضدها:

1*ـــــ فالتناقض هو مطلق:
*ـــــ بين القول للناس من لدن أهل القرآن وأهل التبليغ "إن الله خالقكم يدعوكم إلى الإسلام طوعا ويقر لكم بالحق في الكفر به سبحانه وبهديه المنزل الكريم لمن يرتضيه منكم لأنكم مخيرون ولا أكراه في الدين، وأنه سبحانه الغفور الرحيم لا يكلفنا حيالكم إلا بالتبليغ به إليكم كي لا يبقى لكم عليه سبحانه حجة يوم الحساب"؛
*ـــــ وبين القول لهم "لقد أمرنا الله بأن نقتل كل من يرتد منكم بعد الإسلام".

*ـــــ فالقول الأول يجذب الناس كما يجذب الجن، ومن ثماره أن يوقعهم في شراك رسالة القرآن وبما يضمن إسلام أغلبهم أقله في الوهلة الأولى تباعا وخاصة لما تضف إليه الحسنى في التعامل معهم خطابا وفعلا كما هو التكليف المأمور به بصريح العبارة في الكثير من الذكر الكريم الذي منه هذا الذكر من سورة فصلت المبينة فيه حكمته الربانية:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"ولا تستوي الحسنة ولا السيئة، ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم 33"
ــــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــــــ
*ـــــ وأما القول الثاني فهو يهددهم بما لا يرضونه صادرا من باب الظلم والعدوان ويكذب لديهم القول بأنهم مخيرون وأن دين الإسلام لا إكراه فيه، ومن ثماره المرة أن يهيج شوكاتهم كرد فعل طبيعي وينفرهم من رسالة القرآن ويجعلهم يشككون في مصداقية كل ما تخبر به ومصداقية كل الدين الذي تدعو إليه. وبطبيعة الحال لا حسنى في الخطاب والمعاملة يبقى المجال للقول بوجود شيء منها.

2*ـــــ ومن تبعات تطبيق الحد إياه أنه لدى أهل وقوم ومناصري المرتدين الذين يلقون حتفهم يخلق:
1* النقمة على دين الإسلام وعلى كل أهل القرآن؛
2* والرغبة في الانتقام وتحين الفرصة للانتقام.

3*ـــــ وملخص حاصل تبعاته أنه:
1* يخلق هوة عظيمة بين رسالة القرآن وأهلها وبين الناس والجن عموما؛
2* ويثبت ويطعم ظاهرة صراع الأديان والتفرقة في دين الله؛
3* ويجعل تباعا حظوظ الفلاح في مهمة التبليغ عالميا شبه منعدمة.

وملخص بيان الحجة يقول:

هو من عجاب العجب إذا أن يدعي الفقهاء و"العلماء" أنه من عند الله ذاك الحد وهذا الذي ينصبه ساطعا ضد دعوة القرآن والإسلام وضد كل العباد الثقلين ولصالح العدو الواحد الثابت اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون.

ـــــــــــــ 3 ـــــــــــــ
الحجة الثالثة
مضمونها وارد في تعريف الإيمان وتعريف الكفر المعلومين لغويا وفي الدين.

فلئن الفقهاء و"العلماء" في قولهم بذاك الحد لا يأخذون بقول الله الوافر بشأن التعامل المأمور به مع الكافر بدعوى أن المرتد ليس كالكافر، تطرح التساؤلات العقلانية المنطقية التالية ذات الأجوبة المعلومة التي تفضحهم بالتمام والكمال:
* ما تعريف الكفر أصلا وما الفرق بين الكافر وبين المرتد لغويا وفي الدين ؟؟؟
* أويقال بالكفر كذلك بشأن المجهول أم فقط بشأن المعلوم ؟؟؟
* أوالله يحاسب العبد من الثقلين بشأن وبقدر ما لا يعلم أم أنه الحق يحاسبه فقط بشأن وبقدر ما علم من الحق عموما وخاصة بقدر ما علم مما أنزل من البينات والهدى ؟؟؟
* أويتلقى نفس العقاب مثلا من علم منهما بالكثير ومن علم منهما بالقليل ؟؟؟
* أولم يعرف سبحانه في قرآنه المجيد بدور البينات الإقناعية في إيقاع الإيمان والجودة في الإيمان وفي إيقاع الإسلام والجودة في الإسلام تباعا، وبالمعادلة بين قدر الإيمان المحصل في العقل وبين قدر الإيمان المكفر به التي تقضي بحجم العقاب ؟؟؟

وعلى أساس هذه الحقائق المذكر بها التي يعلمونها تمام العلم،

* أوليس المرتد هو الأحق أكثر بنعته بالكافر مادام هو قد آمن وأسلم وعاشر "المسلمين" وعلم عن ربه وعن دين الإسلام أكثر عموما من غيره الذين لم يفعلوا ذلك ؟؟؟
* فما الفرق إذا بين المرتد وبين الكافر إلا هذا الفرق الذي لا يفرق بين حاليهما إلا من حيث مدى استحقاق نعت "الكافر" الذي هو أعظم لدى المرتد ؟؟؟
* أوليس المرتد بكافر إذا وينطبق عليه عموما كل قول الله بشأن الكافر ؟؟؟
* أوليس للمرء الحق في أن يكفر بعد الإيمان والإسلام دون أن يكون لأحد من أهل القرآن الحق في إرغامه على الإيمان والإسلام ؟؟؟
* أوليس الكافر مرتدا في الأصل لأنه قد آمن بعقله وارتد عن إيمانه قلبا ؟؟؟
* أولم يفصل الله القول بشأن تعريف الإيمان وتعريف الكفر ؟؟؟
فبالغ منتهى العجب إذا تبريرهم إياه النكتة الصادر ضدا في كل هذا الذي يعلمونه !!!

ومن بين الذكر الكريم المخبر ضمنيا بحقيقة أن المرتدين هم كالكفار ولهم الحق تباعا في الكفر قوله عز وجل مثلا:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله ليجزي الله قوما بما كانوا يكسبون 13" س. الجاثية.
"يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، ...43" س. المائدة.
ــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

*ـــــ فهل المرتد هو ليس من الذين لا يرجون أيام الله وموعودين بأن يجازيهم الله بما كانوا يكسبون ؟؟؟
*ـــــ أوليس هو من الذين يسارعون في الكفر ويؤمنون بأفواههم ولا تؤمن قلوبهم وسماعون للكذب ويحرفون الكلم من بعد مواضعه ؟؟؟

ومن بين الذكر الكريم المخبر صريحا بحقيقة أن المرتدين هم كالكافرين لا يختلفون عنهم في شيء إلا من حيث حجم استحقاق نعت "الكافر" الذي هو أعظم لديهم كما سبق إظهاره تذكيرا قوله عز وجل:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وما محمد إلا رسول الله قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم، ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين 175... 144 ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر، إنهم لن يضروا الله شيئا، يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة، ولهم عذاب عظيم 176 إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب أليم 177" س. آل عمران.
ــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ
ففي الآية رقم144 من سورة آل عمران قد نبأ الله بقيام الردة بعد وفاة النبي صلوات الله عليه. وأغلب الذكر الذي يليها حتى الآية رقم177 هو وارد في موضوع الردة وبشأن المنافقين والأوشام التي تفضحهم، وهو تباعا وارد ضمنيا بشأن المرتدين كما هي الحقيقة الظاهرة بذاتها والتي سأزيد في إظهارها لاحقا. والذكر الوارد في هاتين الآيتين هو كله وارد صريحا بشأن المرتدين ولا يختلف عما قاله سبحانه بشأن الكافرين في الآيات السابق عرضها أعلاه.

فمثلا وليس حصرا:

* قال الله عموما بشأن الكافرين في الآية رقم43 من سورة المائدة "يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، ..."،

* وقال عز وجل بشأن المرتدين في الآية رقم176 من سورة آل عمران "... ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر، إنهم لن يضروا الله شيئا، يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة، ولهم عذاب عظيم".

* وكذلك من بيان حقيقة أن قول الله بشأن الكافرين هو ينطبق كذلك على المرتدين قوله الجامع في الآية رقم177 من سورة آل عمران "إن الذين إشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب أليم".

* فهل المرتدون هم ليسوا من الذين اشتروا الكفر بالإيمان ؟؟؟
* أوليست هذه الآية واردة جمعا بشأن الكافرين والمرتدين الذين لا عنهم بشيء في الكفر إلا من حيث حجم استحقاق نعت "الكافر" كما سبق إظهاره ؟؟؟

فمنتهى العجب إذا أن يدعي الفقهاء و"العلماء" ضدا في كل هذا الذكر الكريم أن المرتد هو ليس كالكافر !!!

ـــــــــــــ 4 ـــــــــــــ
الحجة الرابعة
هي بشأن الطرف الثاني من ذاك التبرير الفقهي الذي مضمونه أن المرتد قد دخل في عهدة دين الإسلام و"المسلمين" وأن ردته تضر بسمعتيهما وأنه تباعا لا حق له في ذلك ويستحق إعدامه. ومضمونها هو وارد في الكثير من ذاك الذكر الكريم وساطع خاصة في قوله عز وجل جلاله:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وما محمد إلا رسول الله قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم، ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين 144" س. آل عمران.
"ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر، إنهم لن يضروا الله شيئا، يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة، ولهم عذاب عظيم 176 إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب أليم 177" س. آل عمران.
"يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، ...43 ... 106 يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم، لا يضركم من ضل إذا اهتديتم، إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون107" س. المائدة.
"ولولا فضل الله ورحمته عليك لهمت طائفة منهم أن يضلوك وما يضلون إلا أنفسهم، وما يضرونك من شيء، وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم، وكان فضل الله عليك عظيما 113" س. النساء.
ــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

فهذا الذكر الكريم يعني إذا كل من الكافرين والمرتدين سواء. والله يقول فيه أنهم بكفرهم وضلالهم لا يضرون الله شيئا ولا دينه الذي هو المقصود في الأصل وليس هو بذاته سبحانه، ولا يضرون الرسول بشيء، ولا يضرون أهل القرآن شيئا إن هم مهتدون .
ومعشر الفقهاء و"العلماء" يقولون للثقلين نقيض قول الله هذا الحق !!!
يقولون أنه لا حق للمرء في الردة عن التدين بدين الإسلام بدعوى أنه بردته يضر بسمعة الإسلام وسمعة "المسلمين" !!!
ـــــــــــــ 5 ـــــــــــــ
الحجة الخامسة
هي تتعلق بمسألة السند الرباني الصريح أو الضمني المطلوب في كل فتوى فقهية كما هو معلوم. والباب الذي تدخل منه هو تبريرهم الضمني العظيم الذي يقولون به ومضمونه أن القضية التي قضوا فيها بحد القتل هي قضية عظيمة مرهون بها مصير سمعة دين الإسلام وسمعة "المسلمين". ومضمون هذه الحجة هو معرف به من خلال التساؤلات التالية وأجوبتها المعلومة البينة الساطعة:

مادامت هي قضية عظيمة مرهون بها مصير سمعة دين الإسلام وسمعة "المسلمين"،

* فلماذا لم يتطرق الله العليم الحكيم إلى هذه القضية في قرآنه المجيد الذي بين وفصل فيه تبيان كل شيء وجعل فيه من كل شيء مثلا ؟؟؟
* لماذا لم يفصل الله سبحانه القول والنصح والقضاء بشأنها في هذا الكتاب المجيد الإمام المنير الهادي في كل شيء والمحفوظ في ألواح لندمغ به كل أباطيل الشيطان مهما تخفت في لباس "الحق" و"الشرعية" و"القدسية" الكذب الإستغفالي ؟؟؟
* لماذا لم يذكر فيه الله حد قتل المرتد ؟؟؟
* وقد ذكر فيه عز وجل مثلا حد إعدام القاتل وحد قطع يد السارق وحد جلد الزاني والزانية وحد جلد الشاهد بالزور، فلماذا لم يذكر فيه حدق قتل المرتد ؟؟؟
* أولم ينبئ الله في قرآنه المجيد بوقوع واقعة الردة بعد وفاة النبي دون أن يذكر شيئا عن هذا الحد المدعى ؟؟؟
* أويدعون أن الله في القرآن الإمام الحجة قد فرط في التطرق إلى قضية عظيمة مرهون بها مصير سمعة دين الإسلام وسمعة "المسلمين" ومرهون بها تباعا من قبل ومن بعد مصير سمعة دعوة القرآن المنير الهادي المخلص ؟؟؟

* أويدعون أن الله فرط ولم يذكر في القرآن الإمام الحجة الحد الشرعي الذي من شأنه أن يحفظهما ؟؟؟

وفعلا هذا ما يدعونه عجبا لدى العباد الثقلين المتلقين !!! ويقترفون به المنكر العظيم في حق الله ودينه وقرآنه المجيد !!! والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.

ـــــــــــــ 6 ـــــــــــــ
الحجة السادسة
مضمونها يقول موجود أصلا في القرآن التعريف بالعقاب الذي قضى به سبحانه بشأن الكافر والمرتد سواء.

تقول الحقيقة القرآنية أن الله قد قضى بوقوع عقاب ذاتي دنيوي يتلقاه الكافرون والمرتدون من خلال نفس تبعات كفرهم كما هو وارد ذكره مثلا في الذكر الكريم التالي:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"...، يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة، ولهم عذاب عظيم 176" س. آل عمران.
"...، فمن كفر فعليه كفره، ولا يزيد الكافرين كفرهم عند ربهم إلا مقتا، ولا يزيد الكافرين كفرهم إلا خسارة 39" س. فاطر.
"... ، ومن ضل فإنما يضل عليها، ...38" س. الزمر.
"وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، ولو شاء ربك ما فعلوه، فذرهم وما يقترفون 113 ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضونه وليقترفوا ما هم مقترفوه 114" س. الأنعام.
"...، ومن أساء فعليها، وما ربك بظلام للعبيد 45" س. فصلت.
...، ليجزي الذين أساءوا بما عملوا ...37" س. النجم.
"...، ليجزي الله قوما بما كانوا يكسبون 13" س. الجاثية.
ــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ
هذا ما قضى به الله الحق خزيا في الدنيا للذين لا يرجون أيام الله ويسارعون في الكفر ويشترون الكفر بالإيمان إلى حين تلقي العذاب الأعظم في الآخرة.

وهم قد قضوا إذا بأن لا يتلقوه وأن يعدموا !!!
منعوا عنهم عقابهم الرباني الذاتي الدنيوي الذي ارتضوه ويستحقونه !!!
وبطبيعة الحال هم منعوه عنهم ضدا في الله وهم يعلمون!!!
والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.

ـــــــــــــ 7 ـــــــــــــ
الحجة السابعة
مضمونها قوله عز وجل الصريح:
"لا يضركم من ضل إذا اهتديتم"؛
"وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا"

فلئن شكل "تدني سمعة دين الإسلام" لدى المتلقين الظرف الذي جعل الفقهاء و"العلماء" يتدخلون بذاك الحد بدعوى أنه به يحدون من تدنيها ومن تبعاته، فالله علام الغيوب قد أخبرهم من قبل بمكمن الخلل كله وبمكمن المسؤولية وبسبيل التدخل الحق الذي هو باقي على أعناقهم. وقد ذكر ذلك كله بحكمة وإيجاز عظيم في قوله عز وجل:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم، لا يضركم من ضل إذا اهتديتم، إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون 107" س. المائدة.
"إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها، وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا، إن الله بما يعملون محيط 120" س. آل عمران.
ـــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

يقول الله في هذا الذكر الكريم أنه لا ضرر يصيب أهل القرآن من الكافرين إذا هم اهتدوا. أي أنه الحق يخبر بحقيقة أن الطاعة له عز وجل فيما ينصحهم ويأمرهم به في قرآنه المجيد هو الشرط الذي عليهم أن يستوفوه كي يضمنوا أن لا يضرهم أحد من الضالين على اختلاف أنواعهم وأشكالهم. أي الطاعة التي تقويهم ثمارها وتجعلهم ظاهرين أقوياء بالعدد والعتاد يهابهم الكل وتجعل لهم على الكل سيادة لا ترد وتجعل دينهم تباعا ظاهرا وذا سمعة من حديد.

وكذلك من ثمار تلك الطاعة وآثارها الإيجابية علاقة بقضية الردة غير المرغوب في وقوعها وعلاقة عموما بالدعوة الإسلامية القرآنية وبالفلاح المرغوب فيه على مستوى عملية التبليغ:
1*ـــــ أن يبزغ صدق وعد الله القرآني من بداية الدعوة وبدون حصر، وأن يتعاظم بيانه على مدى الزمان؛
2*ـــــ وأن تظل الصلات على اختلاف أنواعها وأشكالها قائمة بين أهل القرآن وبين الناس غيرهم داخل ديارهم وخارجها، وأن تشكل هذه الصلات قناة قرب كذلك بين هذه الرسالة الجليلة ودعوتها الكريمة وبين الناس غيرهم عموما؛
3*ـــــ وأن تعظم بذلك جاذبية رسالة القرآن ودعوتها الكريمة وأن تعظم الحظوظ تباعا في الوقوع في شراكهما الجليلة؛
4*ـــــ وأن تندر تباعا حالات الردة إلى حد العدم على مدى العقود الأولى للدعوة، وأن لا تشكل أيها وزن سلبي لما تقع علاقة بمصداقيتها وبسمعة دين الإسلام وبسمعة أهله، وأن تنعدم بعد ذلك بالتمام والكمال.

ولما هم يقولون بالحد إياه فهم يدعون لدى المتلقين أنهم لا يعلمون مراد الله هذا العريض العظيم الجليل الساطع كما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم !!! وإن هم فعلا لا يعلمون به وليسوا بكافرين به الكفر الخالص فهم إذا يخبرون بأنه جاهلون في الدين يجهلون ما في القرآن جهلا عظيما ومتطفلون في الدين، وأنهم بتطفلهم هذا الفاعل من وراء زي الفقيه و"العالم" يناصرون الشيطان مناصرة عظيمة !!! والأمر تباعا سيان !!!

ـــــــــــــ 8 ـــــــــــــ
الحجة الثامنة
هي تتمثل في صحيح التعريف الرباني لتلك الحالات من الردة الوارد في القرآن كما في قوله عز وجل مثلا:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وما محمد إلا رسول الله قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم، ومن ينقلب على عقبيه فان يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين 144 ... 175 ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر، إنهم لن يضروا الله شيئا، يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة، ولهم عذاب عظيم 176 إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب أليم 177" س. آل عمران.
"يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا، ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا، أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم، لهم في الدنيا خزي، ولهم في الآخرة عذاب عظيم 43" س. المائدة.
ــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

ينبئ الله عز وجل بواقعة الردة في الآية رقم144 من سورة آل عمران. ويلي هذا النبأ حتى الآية رقم176 ذكر وافر أغلبه بشأن المنافقين وسماتهم التي تفضحهم. والمقصودين ضمنيا بهذا الذكر هم إذا المرتدون.

وفي هذه الآية رقم176 والآية رقم177 التي تليها يخبر عز وجل جلاله وبصريح العبارة بأن هؤلاء المرتدين ليسوا في الأصل مؤمنين وإنما هم فقط كافرون منافقون؛ ويخبر سبحانه ضمنيا تباعا كما هو مذكور في الكثير من الذكر الكريم أن لهم بنفاقهم مآرب يبتغون بلوغها كالطمع في تحصيل حصة من غنائم الحروب والتملص من أداء الجزية مثلا .ويخبر سبحانه إذا بأنهم ليسوا في الأصل بمرتدين.

وهذه الحقيقة التي يخبرها بها الله في قرآنه المجيد تلزم إذا أهل القرآن بأن لا يعتبروا هؤلاء أنهم كانوا منهم ومرتدون عن دينهم وإنما أن يعتبروهم منافقين، وتلزم سادتهم بأن لا يعاقبوهم بشي كمرتدين. ومن تبعات مخالفة هذا الذي يخبر به الله وهذا الذي ينصح ويأمر به أن يلحق بسمعة دين الإسلام وأهله سوء وضرر لما يعتبروهم منهم ومرتدون وليسوا منافقين ولما يشهروا ذلك علانية، وأن يلحق بهما قدر آخر أعظم بكثير لما يقدموا على معاقبتهم ضدا في حق الكفر الذي يقر به الله للناس والجن أجمعين.

فإذا، ودوما في رحاب كفرهم بالمخبر به في القرآن من عند رب العالمين، هم ضدا في غايتهم المعلنة يضرون بسمعة دين الإسلام وسمعة "المسلمين" ولا يحفظونهما من السوء.

ـــــــــــــ 9 ـــــــــــــ
الحجة التاسعة
مضمونها حقيقة كون حد الإعدام في شرع الله لا يقع إلا على القاتل بالعمد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص، فمن تصدق به فهو كفارة له، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون 47" س. المائدة.
ـــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

هذه أحكام عقابية ليست غريبة بالقطع عن منطق الناس أجمعين ويقبلونها أجمعون عموما، والله الحق ينصح ويأمر باتباعها. ومعيارها الواحد يتمثل في تلقين المذنب العقاب بنفس فعلته إلا ما لا يليق ولا يعقل كفعلة الشهادة بالزور مثلا. وهذا الذي لا يليق ولا يعقل فعله لعقاب المذنب به قد لخص الحكيم تعريفه بنعته بالجروح بعدما ذكر عز وجل جلاله بإيجاز وحكمة ما يليق ويعقل العقاب به وفقا لهذا المعيار.

فالحقيقة المطلقة تقول إذا أن كل حكم بالإعدام على فعل غير القتل بالعمد هو باطل وليس من شرع الله في شيء؛ وكذلك الحال هنا علاقة بالموضوع المفتوح.
ـــــــــــــ 10 ـــــــــــــ

الحجة العاشرة

حقيقة ماهية الردة المعنية التي قامت بسببها الحرب بعد وفاة الرسول

من المعلوم أن القائلين بشرعية إعدام المرتد هم الفقهاء و"العلماء". وسندهم في القول بها هو قولهم أن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قد حارب وقاتل المرتدين إبان ما يسمى بحروب الردة، وأنه وضع سيفه على رقاب الكثيرين منهم وخيرهم بين العدول عن ردتهم وبين الموت. ومن المعلوم أنه موجود اختلاف في الرأي بينهم بشأن ماهية هذه الردة وتباعا بشأن سبب قيام هذه الحروب. فطرف غالب منهم عددا يقول أنها قامت بسبب الردة عن دين الإسلام؛ والطرف الآخر يعارضه ويقول أنها قامت بسبب رفض أداء الجزية. والطرف الأول منهم يقول إذا أنه رضي الله عنه وضع سيفه على الرقاب مخيرا أصحابها بين الإسلام وبين الموت، والطرف الآخر يقول أنه فعل ذلك مخيرا إياهم بين أداء الجزية وبين الموت.

* فأين تكمن الحقيقة ؟؟؟
* وهل موجود شيء منها في هذين الرأيين الفقهيين ؟؟؟
* هل صحيح أن تلك الحروب قامت بسبب الردة عن دين الإسلام؛ أم هي قد قامت بسبب رفض أداء الجزية ؟؟؟
* وهل صحيح أن عمر رضي الله عنه وضع سيفه على رقاب هؤلاء وخيرهم بين الإسلام وبين الموت أو بين أداء الجزية وبين الموت ؟؟؟

ويطرح السؤال تباعا:
* هل أمر جنوده بفعل ذلك على غرار ما فعله وعلى أنه من شرع الله ؟؟؟

والطرف الجوهري من الجواب قد ضبط بقوة اليقين المطلق فيما سبق عرضه من توضيح وبيان وحجج على مستوى صلب المقال. ويقول أن قتل المرتد باطل محرم على أهل القرآن عموما؛ وأن بطلانه ساطع في ذاك الذكر الكريم كما في غيره الكثير؛ وأن عمر رضي الله عنه قد أدرك يقينا هذه الحقيقة وأنه تباعا يستحيل أن يكون قد أمر فعلا بقتل المرتدين عقابا على ردتهم ولا أنه رفع على رقابهم السيوف مخيرا إياهم بين العدول عنها وبين الإعدام. وفي التالي مزيد من التنوير على أساس المعلوم إظهارا به للحقائق المغيبة بشأن الموضوع المفتوح والمعلومة في الأصل كلها. والسبيل المنهجي هو يتمثل في طرح الأسئلة العقلانية المنطقية المعلومة أجوبتها.

- 1 -
بشأن سبب قيام الحروب إياها

* هل قامت فعلا حرب الردة بعد وفاة النبي صلوات الله عليه ؟؟؟
الجواب مذكور في القرآن. قد نبأ سبحانه في الآية رقم144 من سورة آل عمران بقيام الردة بعد وفاة النبي، وقد قامت فعلا، وقد قامت في زمنها الحرب بين أهل القرآن وبين المرتدين كما هو معلوم.

* ما هي أنواع الردة المحتمل أن تكون هي السبب لقيام تلك الحروب ؟؟؟
معلوم لغويا أن الردة تعني عموما الردة عن فعل الشيء المعهود أو المتعهد به كالتراجع عن الالتزام بالعهود والمواثيق. وعلاقة بالموضوع المفتوح يمكن أن يتعلق الحال بالتراجع عن الإسلام؛ أو التراجع عن واجب أداء الجزية؛ أو التراجع عن واجب الطاعة للنظام.

وإذا، هل تلك الحروب قامت:
1* بسبب الردة عن دين الإسلام؛
2* أم بسبب الردة عن واجب أداء الجزية؛
3* أم بسبب الردة عن واجب الطاعة للنظام ؟؟؟

من المعلوم أن الكثير من الناس والأقوام القاطنين داخل حدود جغرافية سيادة أهل القرآن ظلوا على أديانهم المبتدعة وكانوا ملزمين عموما بطاعة النظام القائم وملزمين تباعا بأداء جزية المقام والأمن، وكانوا أغلبهم إن لم أقل كلهم مكرهين على هذه الطاعة وعلى أداء هذه الجزية في ظلها. وكذلك من المعلوم المخبر به كذلك في القرآن أن الكثيرين ممن أعلنوا إسلامهم فعلوا ذلك نفاقا ومكرهين ليتملصوا من أداء الجزية وليبلغهم شيء من غنائم الحروب مثلا. وكلا من أناس هاتين الفئتين ظلوا بطبيعة الحال يتحينون الفرصة في شخص ضعف النظام ليرتدوا وليتمردوا ضده مشهرين ردتهم عن الإسلام المعلن قولا أو عن أداء الجزية.

فماذا إذا عن غايتهم هذه الدفينة بعد وفاة القائد المخلص المهاب المؤيد بالله محمد الصادق الوفي الأمين ؟؟؟
بطبيعة الحال لما توفي الرسول صلوات الله عليه وجدوا الظرف المناسب للتمرد ولإشهار الردة. والمنافقون هم بطبيعة الحال في مقدمة المتمردين عددا ومبادرة؛ أي المرتدون عن إسلامهم القولي النفاقي. فهم مضطرون إلى إعلان نفاقهم السابق وإشهار عدائهم الدفين المبيت في وجه النظام وأهل القرآن عموما. وبقيام تمرد أناس هذه الفئة الكثيرين وعلى مستوى جل ديار السيادة الإسلامية ترقى جودة الظرف لدى أناس الفئة الثانية كي يشهروا ردتهم ويتمردوا ضد النظام موالين لهم. والقاسم المشترك الفاعل في الواجهة من طرف الفئتين كعامل عدائي ضد أهل القرآن ومن شأنه أن يشعل نار الحرب من جانبهما أو من جانب هذا الطرف صاحب السيادة النظامية هو إذا التمرد ضد النظام وليس غيره. ومن اليقين إذا أن الحرب قد قامت بسبب التمرد ضد النظام وليس بسبب غيره الفاعل في الواجهات الخلفية. من اليقين أن عمر رضي الله عنه وجنوده قد قاتلوا كلا من الفئتين من أجل إرغامهم على الخضوع لسيادتهم وليس من أجل إرغامهم على أداء الجزية ولا من أجل العدول عن الردة عن دين الإسلام. وهذا قتال حق لا يشوبه عيب.

وللزيادة في حصر الجواب وتثبيته أطرح السؤال التالي المعلوم جوابه:
* حين يقتل المتمرد في الحرب، أيعني ذلك أنه قتل لأنه ارتد عن دين الإسلام أم عن واجب أداء الجزية أم عن واجب الطاعة للنظام ؟؟؟
الجواب يقول ملخصه أنه قتل لأنه تمرد ضد النظام وأشهر سيفه في وجهه وأن السبب الذي جعله يتمرد يتمثل في كونه من الذين أشهروا وفعلوا عداءهم ضد دين الإسلام وأهله والنظام الإسلامي صاحب السيادة أو من الذين أشهروا ردتهم عن واجب أداء جزية المقام والأمن ورغبوا في تثبيتها بالقوة.

- 2 -
عن مدى صحة القول أن عمر رضي الله عنه قد وضع السيف فوق الرقاب مخيرا أصحابها بين العدول عن الردة عن الإسلام وبين الموت أو العدول عن الردة عن واجب أداء الجزية وبين الموت

* لما تقوم الحرب ويتواجه الطرفان، هل المجال حينها مفتوح كي يطالب المجاهد غريمه بالعدول عن تمرده أو عن ردته أم المجال قائم بالضرورة الحياتية فقط لهزمه بقتله أو أسره ؟؟؟
بطبيعة الحال، همه الوحيد أن يقتل غريمه أو أن يأسره؛ والمجال غير مفتوح بتاتا لتخييره بين العدول عن الردة والتمرد أو الموت بالسيف في القتال القائم. وإذا، إبان الحروب إياها لم يضع عمر ابن الخطاب رضي الله عنه سيفه قط فوق رقاب المرتدين مقايضا إياهم بين الإسلام وبين الموت ولا بين أداء الجزية وبين الموت.

* فمتى يفتح المجال لقيام هذه المقايضة ؟؟؟
لا يفتح المجال لقيامها بطبيعة الحال إلا بعد أن تحط الحرب أوزارها وبعد أن ينتصر أهل القرآن ويبسطوا سيادتهم على الكل، أو لما يهزم الغريم إبانها ويأسر خارج وطيسها.

* وحين الانتصار وبسط سيادة النظام الإسلامي، هل من الحق الرباني أن يوضع السيف فوق رقبة أحد من المرتدين وتخييره بين العدول عن ردته وبين الموت ؟؟؟
الجواب قد ذكر من قبل على مستوى صلب المقال. فلئن هو مرتد عن دين الإسلام فذاك شأنه وهو حر في أن يكفر أو يؤمن. ولئن هو مرتد عن واجب أداء جزية المقام فالتخيير الحق هو بين العدول عنها أو الرحيل خارج جغرافية سيادة النظام وليس بين العدول عنها وبين قطع رأسه. وهذا حق بين قد علمه يقينا عمر ابن الخطاب. والحقيقة تقول بالتالي أن هذا الصحابي الأمين لم يقايض أحدا قط هذه المقايضة. وذاك القيل هو بالتالي مجرد ادعاء كذب.

- 3 -
فما المصدر الواقعي الذي قوم إذا قيام هذا الادعاء الكذب ؟؟؟

من المعلوم أن كل من ينطق بالشهادة معلنا إسلامه حين الحرب محرم قتله على كل مجاهد رافع سيفه ليقتله. وإعلان السلم هو الذي يقضي في الأصل بهذا القضاء الرباني الحق وليس إعلان الإسلام الذي هو فقط خير سبيل وخير دليل يشهد على أن العدو الغريم قد صار مبدئيا من أهل القرآن أخا وصديقا. ومن اليقين إذا أن حالات العدول عن قتل الغريم إبان تلك الحروب وحين القتال بمجرد إعلان إسلامه كانت كثيرة. ومن اليقين أنه من تقويم كثرتها النفاق الاضطراري النفعي كسبيل للنجاة من الموت المحتوم وقوعه. وهذه الحالات المشهودة والمروية يسهل إذا تحريف فهمها عند تلقي أخبارها. ويدعم قيام هذا التحريف تلاشي اليقين بشأنها حين نقلها بالألسن عبر الأجيال وعلى مدى عمر عريق يفوق القرن قبل توثيقها كتابيا كحال "الأحاديث" المجموعة مثلا. ويضاف إلى هذا العامل اتساع احتمال وجود عامل العمد في تحريف الحقيقة بالذي يخدم أعداء دين الإسلام وأهله ويخدم الغرور الغبي الملعون الموالي لهم بطبيعة الحال والذي ينفعه أن يملي به. والفلاح في خلق ذاك الحد على أنه من شرع الله ومن خلال الادعاء أن صحابيا أمينا ابتدأ العمل به هو سبيل مجد لإتيان المتلقين بمادة تناقض واضح في طيات دين الإسلام ووعوده، ومادة طعن نافذ بسنده في مصداقيته وصدقه وجدواه، وعامل تنفير منه تباعا يضاف إلى قبيله المختلق الكثير. ومن اليقين إذا أن أعداء دين الإسلام والغرور حاضنهم لم يفوتا هذا الفرصة كما لم يفوتا الكثير من قبيلها.

ملخص الحجة العاشرة يقول إذا
لا الجزية ولا الردة عن دين الإسلام شكلت غاية ذاك القتال وإنما الدفاع عن النفس أولا ثم هم استرجاع السيادة النظامية الإسلامية في حدودها الجغرافية المعهودة؛ وأنه تباعا ما قضى قط عمر رضي الله عنه بذاك الحد الباطل والمخالف لأمر الله طولا وعرضا وإنما فقط هو قد لفق له مناجاة أخرى هذا قسط آخر إذا من الحق القرآني العظيم المظهر الذي يقول بنقيضه الفقهاء و"العلماء". هذه حالة أخرى أدعو فيها الأحياء منهم إلى العدول عن صمتهم الغريب عن منطق العقل. وما أدعوهم إلا في رحاب المحاججة ومتخذا إبليس عدوي الوحيد دون غيره، وحيث حججي هي وافرة وتكاد لا تحصى بدليل المظهر منها إلى حد الآن وهو جد كثير كما وبيانا ناهيك عن الباقي منها الأعظم.
فبالله عليكم يا فقهاء ويا "علماء"، استجيبوا لله فيما يدعوكم إليه عز وجل جلاله من مقام تخصصكم الجليل. فقضيتي الجليلة التي أعرضها عليكم هي أجل القضايا الطيبة كلها وأمها. وأذكركم بأنه ز وجل حتى بشأن الفاسق هو الحكيم لا يأمركم بتجاهل ما يخبر به وإنما يأمركم بتدبره وتبين صحته من عدمها.
وأناشدكم بالله يا جمهور أهل القرآن أن تخبروا من حولكم من الفقهاء و"العلماء" وأن تدعوهم إلى القيام بواجبهم الجليل الذي أدعوهم إليه. وتذكروا أن الله ولي المحسنين. واعلموا أن أجل الإحسان وأعظمه أجرا لهو الذي أدعوكم إليه. فالفوز بهما هو معروض عليكم من خلال الاستجابة بقدر ما يتوفر لكم من وسع المجال. ومن يستجب ويسع ويفلح فسوف يحسب له عظيم الإحسان ويظفر بكل الأجر، ومن لا يفلح فله نصفه وهو كذلك جد عظيم يقينا. والله لا يكلف نفسا إلا وسعها. فلا تبخلوا على ربكم بما هو بوسعكم يا أهل القرآن وبما أنتم في حاجة إليه ومستغن عنه هو مالك الملك كله الذي بيده الخير كله.

------------------------------------
"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
صدق الله العظيم

الحجيج أبو خالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
------------------------------------
أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا الشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

European Union [المشتهى السخينه] 05-14-2014 11:00 AM
(وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) .. دين الاسلام ليس فيه اعدام للمرتد .فالاسلام دين الحريه .. ولكن ورد هذا الحكم فى دين البخارى ولك ايضا الحريه ان تؤمن بالاية القرآنيه اعلاه وتعمل بها او تتركهاوتتبع حديث البخارى( من بدل دينه فاقتلوه ).

European Union [الخجوقي] 05-14-2014 10:51 AM
الاسلام ليس رسما يا أبا عبدالله ، ماذا يريد الاسلام من واحدة بدلته بسهوله خلعته كما تخلع بالطو الدكاترة بعد انتهاء العمل ، الاسلام يريد الذين يقيمون الدين ويقومون الليل ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر الذين يقولون : لو وضعتم الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك ديني فلن اتركه .واكيد هذه التعيسة والتي كمن خرت من السماء لم تصل ولم تصم في حياتها ، لان الذي يصلي ويصوم يعرف معنى الاسلام فلا ولم ولن يتركه الا اذا استكره وسوف يكون قلبه مظمئن بالإيمان . لذلك دعوا هذه التعيسة الشقية المحرومة من شفاعة محمد ان تذهب حيث تشاء فالإسلام في غنى عنها وعن أمثالها ، وهي وأمثالها من جعلنا كغثاء السيل .


#1003097 [عنكبة]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 08:29 AM
"ليس السودان وحده وانما فى المملكة العربية السعودية وكل البلاد الإسلامية لا يسمح للمسلم بتغيير دينه". انا وأخوى الكاشف يعني ...

[عنكبة]

#1003084 [أســامة]
4.32/5 (5 صوت)

05-14-2014 08:08 AM
هذه المراة غيرت دينها أما أنتم ايها الكيزان الخنازير بعتم دينكم وبعتم الوطن وحللتم الحرام وحرمتم المباح من أجل حفنة دولارات .
أعـوذ بالله منكم .

[أســامة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة