الأخبار
منوعات
البدانة تؤجج خطر الوفاة للمصابات بسرطان الثدي
البدانة تؤجج خطر الوفاة للمصابات بسرطان الثدي


05-16-2014 12:09 PM



البدانة تزيد بوضوح مستويات هورمونات الأستروجين في الدم بعد انقطاع الطمث، وخبراء يطالبون بتقنين سوق المأكولات السريعة.


ضرورة القيام بفحوصات مكثفة

واشنطن - أظهرت دراسة لباحثين بريطانيين نشرت نتائجها في الولايات المتحدة أن البدانة تؤدي إلى زيادة بنسبة 34% لخطر الوفاة لدى المصابات بسرطان الثدي.

وحلل الباحثون نتائج سريرية لثمانين ألف امرأة شاركن في 70 تجربة سريرية، ولاحظوا أن البدانة تزيد خطر الوفاة بنسبة تفوق 30% لدى 20 ألف امرأة مصابة بسرطان الثدي من نوع "مستقبل الأستروجين الإيجابي" بالمقارنة مع الأخريات.

وتحوي هذه الأورام مستقبلات لهورمون الأستروجين الذي ينتجه مبيض المرأة، ما يساعد على نمو الورم، وأكثر من 70% من أمراض سرطان الثدي مصنفة ضمن خانة "مستقبل الأستروجين الإيجابي".

في المقابل، لم تظهر البدانة أثراً كبيراً لناحية خطر وفاة 40 ألف امرأة مصابة بالورم نفسه بعد فترة انقطاع الطمث، أو على الـ20 ألف امرأة الأخريات في الدراسة اللواتي يعانين من سرطان مع "مستقبل أستروجين سلبي".

وقال هونغشاور إن الباحث في جامعة أكسفورد وأحد المشرفين الرئيسيين على الدراسة إن "البدانة تزيد بوضوح مستويات هورمونات الأستروجين في الدم فقط بعد انقطاع الطمث"، مضيفاً "فوجئنا لدى ملاحظتنا أن البدانة تزيد خطر الوفاة فقط قبل مرحلة انقطاع الطمث".

وخلص الباحث إلى أن "هذا الأمر يعني أننا لا نفهم الآلية البيولوجية التي تؤثر من خلالها البدانة على التشخيص".

وستكون هذه الدراسة موضوع إحدى ندوات المؤتمر السنوي لجمعية "أميركان سوسايتي أوف كلينيكال أونكولوجي" (الجمعية الأميركية لعلم الأورام السريرية) في شيكاغو بين 30 مايو/ويونيو.

وعلق رئيس الجمعية كليفورد هاديس قائلاً إن "هذه الدراسة تضاف إلى أبحاث أخرى تظهر أن الأشخاص الذين يعانون البدانة يتضررون بشكل أكبر جراء أمراض السرطان عموماً".

وينصح الاطباء بالقيام بفحوصات مكثفة كل ستة اشهر للبدينات المصابات بسرطان الثدي.

وقال باحثون الاثنين ان بامكان الحكومات الابطاء من التفشي المتزايد للبدانة او وقفه اذا طبقت مزيدا من الاجراءات في السوق العالمية للمأكولات السريعة مثل البرغر ورقائق البطاطس والمشروبات الغازية.

واشارت دراسة نشرت في نشرة منظمة الصحة العالمية الى انه اذا اتخذت الحكومة اجراء اكثر حزما فبامكانها البدء في الحيلولة دون ان يصاب الناس بالوزن المفرط او البدانة وهي حالات لها عواقب خطيرة على المدى البعيد مثل الاصابة بالسكري وامراض القلب والسرطان.

وقال روبرتو دي فوغلي من جامعة كاليفورنيا بدافيس بالولايات المتحدة والذي رأس هذه الدراسة "اذا لم تتخذ الحكومات خطوات لتنظيم اقتصادياتها ستواصل اليد الخفية للسوق تشجيع البدانة في شتى انحاء العالم بعواقبها المفجعة على صحة الناس وعلى القدرة على الانتاج الاقتصادي في المستقبل ."

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 448


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة