الأخبار
أخبار إقليمية
إستجواب الصادق المهدى..حقيقة أم مؤامرة؟!
إستجواب الصادق المهدى..حقيقة أم مؤامرة؟!
إستجواب الصادق المهدى..حقيقة أم مؤامرة؟!


05-16-2014 08:43 PM
محمد عبد الرحمن الناير

فى البدء وقبل الخوض فى تفاصيل ملابسات إستجواب السيد/ الصادق المهدى من قبل نيابة أمن الدولة فى البلاغ الذى دونه ضده جهاز أمن الحكومة عقب حديثه عن قوات الدعم السريع وما ترتكبه من جرائم ضد المدنيين العزل , فلابد من توضيح شيئين: أولاً: نعارض وبشدة سياسة تكميم الأفواه وتقييد الحريات لأى سودانى سواء كان فرداً عادياً أو حزباً سياسياً أو صحيفة تحت دعاوى الأمن القومى وخلافها , فحرية الرأى والتعبير حق تكفله كل المواثيق والقوانين الدولية وحتى دستور السودان لسنة 2005م المعمول به حالياً يقول بذلك الحق , ثانياَ : إن جرائم مليشيات المؤتمر الوطنى وقوات الدعم السريع لا تحتاج لدليل إثبات , فهى موثقة ومعلومة للقاصى والدانى , وجرائم ترويع المواطنيين الآمنيين العزل فى دارفور وجنوب كردفان والأبيض ماثلة للعيان , وحتى أحاديث والى شمال كردفان , المطلوب دولياً أحمد هارون حول جرائمها محفوظة ومدونة , فالإمام/ الصادق المهدى لم يات بجديد فى شأن هذه القوات مطلقاً .

ولكن هل التصريحات المنسوبة للسيد/ الصادق المهدى هى التى قادته لهذا الإستجواب أم أن هنالك خفايا وأسرار وراء ما حدث؟! , فى قراءة تاريخية لمواقف وممارسات النظم الإسلامية والجبهة الإسلامية خصوصاً والصادق المهدى نفسه يجعلنا لا نحسن الظن فى هذا الأمر بل نعتقد مطمئنين بأن نظرية المؤامرة موجودة فى أوضح تجلياتها لأن العلاقة وشهر العسل بين الصادق ونظام الأنقاذ بل قل إرتمائه فى حضن الإنقاذ التى من نتائجها دعمه مالياً تحت ستار التعويضات ,وتوظيف إبنيه فى مؤسسة الرئاسة وجهاز الأمن , ومنحه وسام من رئيس الجمهورية وفاءَ وعرفاناً لدوره مع الحكومة ينفى تماماً براءة هذه الدعوى التى رفعت ضده , فهو أى الصادق المهدى يعتبر من حلفاء النظام بإمتياز بجانب زعيم المؤتمر الشعبي والإتحادى الديمقراطى وحركة الإصلاح الآن , فكلهم عملوا على تشتيت كرة المعارضة وقاوموا هبة سبتمبر وإقتلاع النظام , وهذا الأمر لا يتم بلا ثمن أو صفقة , فلا يستقيم عقلاً أن تصريح كهذا يلقى بحليف إستراتيجى وصديق موثوق فى غياهب الإستجواب إن لم يكن فى الأمر إنّ !!.

وفى تقديرى الشخصى أن هنالك عدد من الإستنتاجات تقف وراء هذا الأمر وهى:

1/ أراد جهاز الأمن والحكومة إرسال رسالة من شقين للرأى العام المحلى والعالمى

وللتنظيمات السياسية السودانية , أولهما بأن الحكومة تتمسك بالقانون ولا كبير عليه

سواء كان حليف أو معارض , والثانى إظهار الوجه الحسن لجهاز الأمن والحكومة ويتجلى ذلك فى شكل طلب الحضور والإستدعاء الذى يخالف ممارسات النظام لربع قرن من الزمان , فلم نعهد عنهم سوى (الخمش) والتلتلة والتنكيل بالمعارضين.

2/ أرادت الحكومة من وراء ذلك شغل الرأى العام المحلى عن الأزمة الإقتصادية الطاحنة وفشل الحوار الداخلى , والتغطية على جرائم الفساد التى أزكمت الأنوف والهزائم العسكرية التى منيت بها قواتها فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق , وبوادر الثورة الشعبية التى بدأت نزرها فى جامعة الخرطوم والجامعات السودانية الأخرى.

3/ أرادت الحكومة من وراء ذلك إعادة تسويق الإمام الصادق المهدى الذى خبأ لهيبه وسط جماهير حزبه بعد إحتراقه بدنوه من النظام , والخلافات الداخلية بحزب الأمة التى كادت أن تعصف بهذا الكيان بعد أن تمكن المعارضين لسياسات الصادق المهدى من الإستحواز على شعبية الحزب وسط الأنصار وحزب الأمة والشباب والطلاب خاصةَ , فكان لابد من عمل كهذا يظهره بمظهر المعارض للنظام ليجذب إليها الأنظار مجددا كمعارض ومقاوم للإنقاذ.

هذه هى أفعال وسلوكيات الإنقاذ والسيد/ الصادق التى ألفناها عنهما تاريخياً , ولا أظن أن الشعب السودانى بكل هذه السذاجة والبساطة حتى يصدق هكذا مسرحيات سيئة الإخراج.

عموماً..الحرية للصادق المهدى ولكل المعارضين الحقيقيين....ونشوف آخرتا..!!

محمد عبد الرحمن الناير
[email protected]

16 مايو 2014م


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 6746

التعليقات
#1006790 [Abureem]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 12:05 AM
إلي الإمام الكاذب المهدي .. فعلا أنت إمام ..!! إنت إمام الكذب والنفاق.. أنت إمام الجهلة الساذجيين !! أنت إمام الغفلة والمغفلين ..!! لعنة الله عليك ..!! وعلي أل المهدي أجمعين ..!! أنت من أجج وفتن القبائل في دارفور .. هل تنكر ذلك يا لعين ... !! من سلح القبائل ايام حكمك الفاشل ..!! أنت من سلحت قبائل الرزيقات وغيرها.. وبذرت الفتنة ضد بعضهم البعض !! أتنكر ذلك ..!! لقد كنت شخصيا .. شاهد علي ذلك عندما جاءتك وفودهم الي الخرطوم .. فأنت تعلم بأنهم من حزبك الفاشل.. ولهم الؤلاء والفضل في إنتخابك انت ونوابك !! والأن تتحدث عن المعاناة والحروب بدارفور !! وعن قوات الدعم السريع !! ياخائب الرجا.. يا منافق !! هذه .. ماهي إلا مسرحية ساذجة تنطلي علي المغفلين السذج من أتباعك لتبيض وجهك الأسود ونفسك المريضة.. ومؤامراتك الدنيئة .. ومصالحك الشخصية الرخيصة .. أمامهم !! بعد ما سقط قناع سيدي من وجهك القبيح.. وتبرير فشلك الذريع داخل حزب الأمة البغيض الذي أصبح ملكية خاصة لأل المهدي فقط !! والبقية رعية لهم حق الولاء الطاعة.. ليس إلا.. !! وإلا فهم من المغضوبين عليهم ومطرودين ...!!! فأنت مع هذا النظام الفاشل قلب وقالب وجزء منه ... وإبنك دليل علي ذلك ..!! أنت الرخيص المرتشي منهم بملايين الدولارات .. وهذا كلام من إبن عمك الفاشل مثلك..!! وتتحدث عن معاناة الشعب ... وأنت أول المسببين لها ...!!! فأنت جزء من هذا النظام وهذا الفشل !!! فهذه القصص المفبرك والأفلام الهندية الرخيصة .. أقنع بها أعضاء حزبك المتهالك .. بعد ان أصبحت في نظرهم .. عبارة عن كذبة من كذب أبريل .. تدعي الوطنية ... وتدعو للديموقراطية.. تطل عليهم بكذبة لأبريل في كل يوم من شهور السنة ... !!!!

[Abureem]

#1006573 [ود عمَّك]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 07:42 PM
يا أخوانّا الزول ده كان قبل يوم بس هو و ولده "المساعد" مجتمعين، سراً، و بالساعات مع جهاز الأمن (بقيادة عطا)، علشان يشوفو ليه حل لمشكلة مبارك الفاضل ...

أصلُه نحنا عندنا قنابير!!!!

[ود عمَّك]

#1006548 [غسان بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 06:50 PM
كاريكاتيرست معلم كبير..

[غسان بابكر]

#1006442 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (2 صوت)

05-17-2014 04:25 PM
الكاريكاتير دا ما خلى شي اتكتب ذاتو دا بالضبط الحاصل لكن نقول شنو غير عرت

[الحقيقة مرة]

#1006402 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 03:38 PM
هذه مسرحية سيئة الاخراج من عصابة الالغاز والصادق فالصادق عميل للالغاز والالغاز تريد تلميعه بعد ان غطاه رماد افعاله وعمالته لهم وكاد كرته يحترق بنسبة 100% ولعلهم جميعا يضمرون شرا لابن عمه العائد مبارك الفاضل ويتم اعتقاله لان مبارك اطماعه ممتده ولم يكفيه ماعرضه عليه الصادق وبالتالى الالغاز ستخدم الصادق بتحجيم وازلال مبارك الفاضل ... على هامان يافرعون

[sasa]

#1006356 [مالكوم-اكس]
5.00/5 (3 صوت)

05-17-2014 02:44 PM
ابدا الصادق ما كان مشكلة، المشكلة في القطعان التي تتبعه

[مالكوم-اكس]

#1006238 [قوز دونقو]
2.50/5 (3 صوت)

05-17-2014 12:48 PM
إذهب أنت إلي القصر رئيسا و أنا إلي الكوبر حبيسا ؟؟ ما أشبة الليلة بالبارحة ؟؟ طلب إستدعاء و ليس إعتقال في منتصف الليل ؟؟ عبر تسور احائط مدججين بالأسلحة الفتاكة من أجل إعتقال الصادق دا لو كان إنسان عادي لتم الأعتقال بلا أدني معلومة و حتي الذين يعتقلونه لا يعرفون سبب إعتقاله و لا أين يوضع ؟؟ حتي ذويه لا يستطيعون معرفة شئ عنه ناهيك عن مشاهدته لكن في حال الصادق المهدي الأمر مختلف ؟؟ الإعتقال يتم بجلجلة و صخب و إعلام مكثف ملف للنظر و كأننا في دولة إسرائيل عندما تعتقل أحد قادتها بتهمة ما ؟؟؟؟؟؟ لكن إسرائيل حاكمت رئيس وزرائها الأسبق بالسجن 6 سنوات مع الغرامة يا تري هل وجهت تهمة للصادق المهدي من الجرائم الكثيرة الاتي إرتكبها في حق المواطن السوداني و الأنصار بصفة خاصة ؟؟؟؟ أتمني أن يوضع كل متهم في الحبس حتي تثبت براءته و ليس حكم المسكينة مريم بالإعدام بسبب الردة و الجلد بسبب الزنا و المعلوم أنها مسيحية و لا تنطبق عليها قوانين الشريعة الإسلامية ؟؟ و حتي لو أنها مسلمة فأين هي الدولة المسلمة التي تطبق شرع الله في خلق الله ؟؟ هل هي حكومة الأخوان اللذين ثبت عدم أهليتهم للحكم لأنهم ببساطة يطبقون الحدود في الضعفاء و يتركون ذوي النفوذ شأنهم كشأن ذوي المخزومية ؟؟؟
كم من ثيادي بارز تم القبض عليه متلبسا و في نهار رمضان ؟؟؟ و كم من ثيادي و إبن قيادي قبض و بحوذته أموالا طائلة و بالعملة الصعبة و خرحج منها مثل الشعرة من العجين و كم من مسئول بارز قام بهم و تخريب أهم المشاريع الزراعية في البلاد و لم تتم حتي مساءلته ؟؟ و غيرهم كثير لكن الضعفاء تطبق عليهم الحدود من جلد و قطع و إعدام ؟؟؟""

[قوز دونقو]

#1006152 [لن ترتاحوا يا لصوص]
4.00/5 (3 صوت)

05-17-2014 11:37 AM
الكذب حدو قصيييييييييييييييييييير جدا ..

[لن ترتاحوا يا لصوص]

#1006069 [الجن المصرم]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 09:52 AM
سم الله الرحمن الرحيم
خطبة الجمعة التي ألقاها الحبيب آدم أحمد يوسف
نائب الأمين العام لهيئة شئون الأنصار بمسجد الهجرة بودنوباوي
16 مايو 2014م الموافق 16 جمادي الآخر 1435هـ
الخطبة الأولى
الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على حبيبنا محمد وآله مع التسليم، قال تعالى:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)) صدق الله العظيم
أيها الأحباب في الأسبوع المنصرم عقد الحبيب الإمام الصادق المهدي مؤتمراً صحفياً بدار حزب الأمة في يوم 7 مايو الجاري وذلك المؤتمر رقم (58) وهو المؤتمر الأول بعد انعقاد الهيئة المركزية الأخيرة والتي كانت نتائجها مخيبة لآمال بعض الذين راهنوا على انقسام وتشظي الحزب ولكن كانت النتيجة كما سماها الحبيب الإمام (كرامة سياسية) فقد توافق المؤتمرون وخرجوا بروح الفريق المنسجم لذلك كان لا بد لأعداء الوفاق ألا يدعوا هذا الحزب العملاق أن ينطلق ولكن هيهات هيهات فقد انكسر القيد وانطلق العملاق يطير بجناحين غايته الحرية والكرامة والعدل والمساواة بين أبناء الوطن الواحد والسبيل إلى ذلك الديمقراطية المستدامة التي ينشدها الشعب السوداني.
في المؤتمر الصحفي بدار حزب الأمة تحدث الحبيب الإمام عن الوضع في دارفور ولم يقل الحبيب الإمام شيئاً يستدعي الاستغراب بل وصف الحال التي عليها الإقليم الملتهب منذ العام 2004 فتحدث عن حرق القرى وزيادة عدد النازحين ونهب الأموال والممتلكات واغتصاب النساء وإقحام عناصر غير سودانية في الشأن السوداني وقال هذا كله مرفوض وسوف يؤدي لنتائج عكسية وطالب بحفظ الأمن وإنصاف المظلومين.
هذا باختصار ما قاله الحبيب الإمام في المؤتمر الصحفي، وهذا وصف واقع ذكره كل مطلع على الوضع في دارفور والشهود على ذلك يفوقون حد التواتر الشهود هم أهل دارفور قاطبة الذين هم على أرض الواقع والضحايا النازحون في معسكر أبو شوك بالفاشر ومعسكر كلمة بنيالا وبعض المعسكرات المتفرقة في دارفور الشهود كل أهل الضمير الحي الذين عملوا في دارفور وشاهدوا بأم أعينهم ما يشيب له رأس الوليد الشهود الأسرة الدولية ممثلة في محكمة العدل في لاهاي، الشهود يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم هي أيدي وأرجل وكل حواس الذين فعلوا تلك الفعلة الشنيعة((حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ 20 وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ 21 وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ 22 وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ)) صدق الله العظيم
وفوق كل ذلك الله الذي لا تغيب عنه شاردة ولا واردة إلا أحصاها. ولكننا فوجئنا في صحف يوم الثلاثاء الماضي بعناوين رئيسة في كل الصحف مفادها أن الأمن يقاضي الصادق المهدي، إزاء هذا الخبر نقول.
إن الحبيب الإمام هو نائب وضمير هذا الشعب الذي أولاه ثقته في آخر انتخابات ديمقراطية نزيهة فلا يتوهم الانقلابيون بمكوثهم على سدة الحكم عقدين ونصف العقد من الزمان بأنهم شرعيون فنحن عندما انتهجنا منهج الحوار والمجادلة بالتي هي أحسن لم يكن ذلك ضعفا منا وإنما لإيماننا الراسخ بهذا النهج الذي هو الطريق الوحيد لحفظ الأمن واستقرار البلاد ونقول للذين يحسبون أن توحيد صف ما يسمى بالإسلاميين هو صمام أمان للسير قدما في حكم البلاد فهذا تقدير خاطئ فقد كانوا من قبل جسما واحدا فلم نرى منهم إلا تقسيم البلاد إلى شمال وجنوب وازدياد رقعة الحرب في كل أنحاء البلاد وانخفاض القيمة الشرائية للجنيه وتفريط في حدود الدولة وغلاء في المعيشة وتفشي الفساد الذي طال كل دواوين الحكومة، نقول إن المخرج الوحيد للبلاد من ويلات الحرب وتقسيم أجزائها أكثر مما هو واقع الآن المخرج لذلك هو سماع كل الأصوات وتصحيح كل الأخطاء ومحاسبة كل المجرمين والمتسببين في ازدياد رقعة الحرب والحد من تجار الحرب وسماسرة بيع السلاح.
أيها الأحباب
إن ضميرنا وديننا وانطلاقا من مسؤوليتنا يحتم علينا أن لا نسكت على أي فعل أو عمل يسيء لكرامة الإنسان أو يشوه من ديباجة الإسلام الوضاءة فنحن حماة الدين وحراس مشارع الحق وفي سبيل ذلك نقدم المهج والأرواح رخيصة في سبيل الدين والوطن.
نشيل فـــــــــوق الدبر مـــــــــاشين
ونمــــــوت متـــــل الشجر واقفين
ولي يوم الله في عزة وثبات شامخين
ما شان دنيا في شان الوطن والدين
وقديما كان شعار أسلافنا في كرري وأم دبيكرات في شان الله الدين منصور.
أيها الأحباب في يوم أمس الخميس تم استدعاء الحبيب الإمام الصادق من قبل جهاز الأمن ونقول إن حكومة الإنقاذ قد عادت إلى مربعها الأول في 30 يونيو 1989م مربع الاعتقالات والمطاردات والملاحقات ولكن هذه المرة مغلف بما يسمى محكمة جهاز أمن الدولة وفي كلا الحالتين الخصم هو الحكم لذلك نحن في كيان الأنصار وحزب الأمة نهيئ أنفسنا لهذا المربع الجديد مربع الاعتقالات وفتح بيوت الأشباح مرة أخرى وهذا هو المتوقع من هذا النظام الانقلابي الذي يضيق ذرعا بالحوار وبالرأي والرأي الآخر ونقول إن الحبيب الإمام برأيه لا يمثل شخصا عاديا إنما يمثل ضمير الأمة التي أولته ثقتها والمساس به مساس بكيان بأثره ونحمل الحكومة وأتباعها أي أمر يحدث للحبيب الإمام. والإمام هو ذمام عقد الكيان وإذا انفرط العقد لا شك أن الطامة ستقع أولا على من تسبب في إرجاع الشعب إلى مربع كتم الأنفاس والتقول على حريات الناس. إن نظام الإنقاذ الأحادي لن يقوى على الوقوف أمام تيار الحريات العامة والديمقراطية والشفافية فهو نظام جاء بليل فلا يحتمل رأي الآخرين ولكن نقول لهم هيهات هيات فقد ولى زمن الإرهاب والتقول على حريات الناس، آن الأوان للشعب أن يخرج إلى الشارع لينتزع حريته ويرد كرامته فقد ثبت بما لا يدعو مجالا للشك أن هذا النظام لا يُرجى منه الإصلاح والموت خير من حياة الذُل والإهانة، ونحن في كيان الأنصار لا ندخر أرواحنا وحرياتنا وكرامتنا تنتهك من قبل قلة سطت على السلطة بليل وجثمت على صدر هذا الشعب الأبي:
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بـــــد أن يستجيب القدر
ولا بــــــد لليل أن ينجلي ولا بــــد للقيد أن ينكسر
وللأوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق
وللحرية الحـمراء باب بكل يد مدرجة يدق
أيها الأحباب لقد ورد في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حديثا مفاده أن الحبيب الإمام قد تعهد ألا يتحدث عن قوات الدعم السريع، نقول لهؤلاء الذين يحسدون هذا الكيان العملاق وهذا القائد الملهم قل موتوا بغيظكم فإن الإمام سيظل الرقم الأول في السودان رغم أنف الحاسدين والإمام هو قلب وروح هذا الشعب وهو يمثل الحرية والكرامة لكل الشرفاء فهو البطل المغوار والأسد الهصور الذي لا يخيفه نبيح الكلاب وعواء الذئاب، وما أثير من لغط في هذه المواقع لا أساس له من الصحة. الإمام ثابت على مبدئه وما قاله من حديث عن تلك القوات موثق ومعلوم لدى كثير من الجهات والهيئات المهتمة بالعمل الإنساني في دارفور.
يا أهل الإنقاذ فإن متوننا لن تكل من دق أبواب الحرية ونعلم علم اليقين أن شجرة الحرية لا تسقى إلا من الدم وإن شاء الله فإن دمائنا رخيصة في سبيل نيل حرياتنا واسترداد كرامتنا فنحن أحفاد وأبناء من بذلوا الأرواح في الذود عن ثراء هذه الأرض الطيبة وقدموا أرواحهم مهرا للحرية واستقلال البلاد ونحن الذين شعارنا:
لُكها يا كريم ولكلكها
وصبح نداها سخانة
بُقها نــــار جبــــــل
وطلع شرار دخانا
حكمنــــها الصقــور
وشارع الزلط شخفانة
اللهم أمتنا شهداء وألحقنا بالشهداء وارمي الظالمين بالظالمين وأدخلنا الجنة برحمتك يا رب العالمين.
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز.
إن بلادنا مأزومة وإن الحياة أصبحت مستحيلة ومعلوم أن الإنسان إذا جاع باع دينه ولا أحد يغالط في أن إنسان السودان اليوم قد تغيرت كثيرا من قيمه ومثله التي كانت مضرب المثل حتى أن بعض الفتيات أصبحن يغيرن دينهن كما جاء في بعض الصحف وكذلك بعض الشباب ليجدوا أوضاعا في بعض الدول التي هي أصلا متربصة بالإسلام وقد وجدوا حيثيات تشجعهم على أن الإسلام هو ذلك الدين الذي يضطهد المرأة ويضطهد الأقليات وكل ذلك من الأفعال والجرائم التي ترتكب أثناء الحرب في دارفور وبعض أجزاء البلاد الملتهبة ولأول مرة في تاريخ السودان أن يهاجر مواطن سوداني إلى إسرائيل فرارا من جحيم الحرب في دارفور وأذكر في هذا المقام طرفة لرجل كبير السن من مواطني دارفور قال له أحد عناصر النظام لا تستعينوا بالكفار فقال الرجل: (زول كتلك وحرق بيتك وشال مالك وزول آخر جاب ليك إغاثة ياتو كافر في ديل).
نقول لأهل النظام كفى مزايدة وكفى عزة بالنفس فإن البلاد بلغت الهاوية تعالوا إلى كلمة سواء لنخرج بالبلاد إلى بر الأمان وإلا إذا غرقت السفينة فأنتم أول ضحاياها.
اللهم جنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن يا رب العالمية.

الخطبة الثانية
قال تعالى((وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا)) صدق الله العظيم
القرآن الكريم ينهى عن أكل أموال الناس بالباطل وحكا لنا كيف أن كثيرا من الرهبان كانوا يأكلون أموال الناس بالباطل ويحذرنا القرآن من أن يأكل بعضنا أموال بعض بالباطل ثم نُدلي بها إلى الحكام والفطرة السليمة تتعفف عن التقول على حقوق الآخرين لأنها صفة الحيوان المفترس الذي يعيش دائما على افتراس دونه من الحيوانات والتي يفوقها قوة ومنعة.
والمتأمل في حكام دولنا من دول العالم الثالث يرى أن الطريق إلى الثراء يكون دائما بالاستيلاء على السلطة، فالحكام هم الذين يأكلون أموال شعوبهم ويكنزونها ومن ثم يدخرونها وغالبا ما تكون خارج بلادهم فيموت الواحد منهم مخلفا مليارات الدولارات وأطنان الذهب والجواهر الكريمة لتكون له مدخرا في الدار الآخرة لتُحمى ويُكوى بها جنوبهم وظهورهم ويُقال لهم ذوقوا ما كنزتم والتاريخ القريب يروي لنا عقب ثورة الربيع العربي أن زوج ابن علي الرئيس التونسي السابق قد حملت معها ما يزن طن ونصف الطن من الذهب يعني حمولة خمسة وعشرون جوال أسمنت يا سبحان الله كل هذا من أموال الشعب والشيء بالشيء يذكر فإن الإعلام كشف لنا أن أحد القياديين في حزب المؤتمر الوطني الحاكم قد أبلغ عن فقد تسعة عملات أجنبية ما يعادل ثلاثمائة مليون جنيه سوداني كانت عبارة عن مصاريف جيب مدخرة في المنزل.
إذن كم المدخر في المصارف السودانية وكم غُرب من المال إلى خارج الحدود، والمراجع العام كل عام يكتب قلمه مليارات الجنيهات قد نُهبت من الخزانة العامة وآخرها فضيحة مكتب والي ولاية الخرطوم وشركة الأقطان السودانية وما خُفي أعظم لأن النظام لم يسقط بعض حتى يتكشف لنا المستور مثل الذي حملته السيدة زوج رئيس تونس المخلوع.
النظام ما زال على سدة الحكم وما ظهر على السطح يشيب له رأس الوليد من اختلاسات ونهب للأموال العامة.
البلاد منذ أكثر من عقد ونصف تصدر البترول وبعض المعادن النفيسة على رأسها الذهب وكل هذا لم ينعكس على البنيات التحتية حتى في العاصمة.
فالعاصمة مقارنة بعاصمة استقلت بعد التسعينات في أي دولة من دول أفريقيا الآن تفوق الخرطوم في الصرف الصحي وفي مصارف المياه وفي الطرق المعبدة بصورة عالمية فهؤلاء يضعون الأسفلت على جنبات الطريق بصورة عشوائية ولم يدم عمره أكثر من عام أو عامين وتُنهب ميزانية الطريق وبكل جراءة يأتي مسئول ويقول قد عبدنا كذا من الكيلومترات داخل وخارج العاصمة وهي في حقيقة الأمر مشروع نهب لأموال الشعب فمثلا على سبيل المثال لا الحصر طريق الحصاحيصا الفريجاب هذا الطريق بُني على نفقة محسن إماراتي وكان من المفترض أن يكون بمواصفات عالمية ولكن جاء الطريق مسخا مشوها ونُهب المال حتى عندما جاء المحسن في حفل الافتتاح فوجئ بحجم الاختلاس وكانت كارثة.
لو كانت النوايا سليمة ربما يعمل ذلك المحسن المزيد من الطرق في ولاية الجزيرة ولكن ضعفاء النفوس حولوا تلك المنحة إلى مصالحهم الخاصة والمتتبع لغابات الأسمنت التي انتظمت العاصمة المثلثة شرقها وغربها وجنوبها وشمالها يرى أن ملايين العمارات الشاهقة تخص أفراد أغلبهم موظفون وغالبيتهم بصورة وأخرى ينتمون إلى حزب المؤتمر الوطني أو من تحالف معه على أكل أموال الناس بالباطل والإعلام المرئي نقل لنا صورا من الخليج لعمارات تخص مسئولين سابقين في نظام الإنقاذ والقائمة طويلة من حجم الفساد الذي انتظم جميع ولايات البلاد حتى أن بعض الولايات تتهكم على أن الدجاج والبيض في السوق كله ملك الوالي المعني وحول العاصمة مزارع وفلل على بساتين بها حيوانات نادرة كلها ملك لأفراد ينتمون إلى حزب المؤتمر الحاكم أو من شايعهم في حكم البلاد ولسان حال كل من اقترب منهم يقول: (دار أبوك كان خربت شيل ليك منها ملخة).
وحتى أن بعض اليساريين الذين انتظموا في حزب المؤتمر الوطني والذين جاءوا من أحزاب خلفيتها تقول نحن من أجل البؤساء والكادحين أصبحوا أكثر ثراءً من الرأسمالية التي كانوا يحاربونها بل الواحد منهم يتقاضى مليار جنيه سوداني عبارة عن استشارة قانونية ليتستر على فساد المفسدين في قضية الشركة السودانية للأقطان وعندما يُطالب برد المبلغ يقول هذا استهداف لقادة المشروع الحضاري.
آن الأوان أن ينكشف المستور ويؤخذ المجرمون بالنواصي والأقدام إلى العدالة وتُرد الأموال المنهوبة إلى الشعب صاحب الحق، وحسناً قد بدءنا نسمع من كبار المسؤولين قولهم لا كبير على القانون ولا حصانة للمفسدين فهذه خطوة في مشوار الألف خطوة في طريق إرجاع المنهوب من أموال الشعب، ولا يمكن للبلاد أن تستقر ويبدأ مشروع عمران المشاريع القومية والبنيات التحتية للبلاد إلا إذا توقف نهب المال العام.
متى يبلغ البنيان يوما تمامه إذا كنت تبني وغيرك يهدم
أيها الأحباب في إطار نشاط هيئة شئون الأنصار الدعوي والفكري شارك الأمير عبد المحمود أبو الأمين العام في ندوة مركز الإمام الشافعي العلمي بالأردن والتي عقدت في صنعاء عاصمة الجمهورية العربية اليمنية تحت عنوان: إصلاحات ابن تيمية وأثرها في بناء الدولة حيث كانت ورقة الأمير عبد المحمود تحت عنوان: اجتهادات ابن تيمية وأثرها في فقه العلاقات الدولية وتشرف الحبيب الأمير بإلقاء الكلمة الأولى وإلقاء البيان الختامي كما شارك علماء من الأردن واليمن وباكستان وموريتانيا.
أيها الأحباب يتوجه يوم غد السبت الحبيب الإمام الصادق المهدي ولفيف من قادة الحزب والكيان إلى منطقة الولي بالحلاوين وذلك في إطار نشاط حزب الأمة القومي لتفقد قواعده كما سيعقد بعد يوم غد الأحد بدار حزب الأمة في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا الحبيب الإمام الصادق المهدي مؤتمرا صحفيا يبين فيه للأمة السودانية والأسرة الدولية الوضع الراهن في البلاد وما يدور في الساحة الدولية والدعوة عامة.
أيها الاحباب سيقيم حزب الامه القومي يوم الاربعاء القادم الموافق 21 مايو الجاري ندوة سياسيه كبرى بدار حزب الامه في تمام الساعه السابعه والنصف مساءا يتحدث فيها الحبيب الامام الصادق المهدي ولفيف من قادة السياسه والفكر وذلك عن الوضع الساسي الراهن والدعوة عامه .

[الجن المصرم]

#1006060 [ابو الشيخ]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 09:42 AM
هل يحتاج الأمر الى ابوعيسى وكمال عمر ؟!!!!!

[ابو الشيخ]

#1005941 [ابوايمن]
3.75/5 (5 صوت)

05-17-2014 01:45 AM
4/ مسرحية استدعاء حليف الانقاذ الصادق المهدي هي مدخل ﻷعتقال مبارك المهدي العائد بقوة الي الساحة السياسية و خاصة بيت المهدي. الصادق يخشى اندفاعة وطموح مبارك لرئاسة حزب الامة الذي يريده الصادق ارثا ﻷبنائه.لذلك الصادق هادن ويهادن الانقاذ للقضاء علي خصومة داخل حزب الامة كلنا رأينا كيف استبعد عبدالله الامين من الامانة فقط ﻷنه لا يتفق مع خط الصادق.من هنا فرضية ان هذه الخطوة متفق عليها واردة بنسبةكبيرة فالصادق خبير الصفقات الخائبة تحت الطاولة.ص

[ابوايمن]

ردود على ابوايمن
United States [الجن المصرم] 05-17-2014 09:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

حزب الأمة القومي

الأمانة العامة

بيان مهم

لقد شكل يوم أمس الخميس 15 مايو 2014م حلقة متنامية من حلقات الظلم والبطش الذي يمارسه النظام الحاكم على شعب السودان، فبالإضافة لسير الانتهاكات الجسيمة الدارجة في مناطق الحروب (دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق)، وبالإضافة لممارسات الفساد المعلومة التي لفت الأداء العام بشكل غير مسبوق، جرت التطورات التالية:

أولاً: تم استدعاء رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي لنيابة أمن الدولة بالخرطوم، السجانة، وذلك مصحوباً بهجمة إعلامية ابتدأت في منتصف الأسبوع الماضي بمذكرة من (الإدارة القانونية لجهاز الأمن والمخابرات الوطني) تتهمه بالكذب وإثارة الكراهية ضد الدولة والإخلال بالسلام العام، واستمرت باتهام البرلمان الإنقاذي له في جلسته بالأربعاء ب"الخيانة العظمى". وذلك بالرغم من أن رئيس الحزب انتخب مرتين رئيساً للوزراء في انتخابات عامة حرة ونزيهة في عهود ديمقراطية أي هو شخص نال ثقة هذا الشعب باختياره وحافظ على كرامة البلاد وسيادتها، وحكام اليوم هم من سطوا على الشرعية الديمقراطية وخانوا البلاد خيانة عظمى بالانقلاب المشئوم الذي أدى لفصل الجنوب وتمزق أوصال البلاد واشتعالها بالحروب وامتلائها بالجنود الأجانب وبالإدانات الدولية. كما أن ما قاله حول قوات الدعم السريع معلوم للقاصي والداني وثابت بالأدلة الدامغة، التي ترصد انتهاكات هذه القوات الجسيمة في إقليمي كردفان ودارفور، الشيء الذي أشار له مسئولون حكوميون وأمميون، وسار بذكره الركبان. إن وقوف حزبنا مع أهلنا الذين ترهبهم تلك القوات وتقتل أبناءهم وتستحي نساءهم هو جزء من واجبنا الوطني ولن نتزحزح عنه قيد أنملة مسترخصين كل غالٍ، ونطالب بمحاكمة عادلة وعلنية لرئيس الحزب يتاح فيها للشهود في مناطق الانتهاكات بالحضور، وللشعب السوداني متابعتها وحضورها، لتكون الفيصل الذي يتحول لمحاكمة دامغة لتجاوزات تلك القوات الزنيمة والجهاز الذي يقف من خلفها. لقد كان الحضور الشعبي الكبير والمتحمس من أمام مقر النيابة صباح أمس، والحضور القانوني المكثف لمحامين من كل ألوان الطيف السوداني مبدين استعدادهم للدفاع عن رئيس الحزب في القضية المثارة ضده من جهاز الأمن، دليلاً دامغاً على توحد الشعب السوداني كافة حول عدالة قضيته ضد قوات الدعم السريع وتجاوزاتها الفظيعة وانتهاكاتها المروعة. كما كان الحضور الكثيف لقوات القمع ومحاولتهم حجز ومنع الحشود دليلاً على تهاوي سلطة الإنقاذ وسوء تقديراتها، ونكثها لما تعهدت به من إجراءات لبناء الثقة تمهيداً للدخول في الحوار الوطني.

ثانياُ: أصدر قاضي محكمة الاستئناف بمحكمة جنايات الحاج يوسف عباس محمد خليفة حكماً بالإعدام شنقاً، والجلد مائة جلدة على الطبيبة السودانية مريم يحي إبراهيم – 27 عاماً - بتهمتي الردة، والزنا، بدعوى أنها إرتدت من الإسلام واعتنقت المسحية، وأن زواجها من مسيحي باطل وحملها منه يعتبر زنا. وذلك بالرغم من تأكيدها أنها، وهي مولودة لأب مسلم وأم مسيحية، لم تعتنق الإسلام وترتد عنه بل نشأت على دين أمها. ونقول إن المادة 126 من القانون الجنائي لسنة 1991م والمختصة بالردة تقع ضمن المواد التي نطالب ويطالب كثيرون بإلغائها، لأنها تستند على حكم مختلف عليه في الإسلام، ويقع ضمن معاملات السياسة الشرعية التي تتغير وفقاً لمقتضيات الزمان والمكان، لا ضمن القطعيات الثابتة وروداً ودلالة من نصوص الدين. وتتناقض مع مبدأ حرية العقيدة المثبت في العهود والمواثيق الدولية التي انضم لها السودان والتي تشكل جزءاً من دستوره بحسب وثيقة حقوق الإنسان المضمنة فيه. كما أنها تناقض مقاصد الشريعة المثبتة من جلب للمصالح ففي عالم اليوم الإسلام هو الكاسب بمبدأ حرية العقيدة، وسد للذرائع إذ يشكل انتهاك حق حرية العقيدة باباً مشرعاً للتدخل والإدانات الدولية بسبب خرق أسس الشرعية الدولية التي تواضعنا عليها. وحتى بافتراض صحة الاجتهاد الذي قامت عليه المادة فإن تأكيدات د. مريم المستمرة بأنها لم تعتنق الإسلام يوماً تعد شبهة في إثبات أنها ارتدت، والحدود تدرأها الشبهات. إن هذا الحكم الجائر والذي ينتهك حق الإنسان في الحياة، يظهر أن الدولة التي فرطت في كل أسس ومباديء الإسلام في العدل، ومنع الغلول (الفساد في المال العام)، وجدت أن التعنت إزاء قضية دكتورة مريم يحي مناسبة لإظهار التمسك بمباديء الشريعة الإسلامية التي ذبحتها ممارسات الحكام وبطانة السوء التي تزين لهم أعمالهم. ناسية أن الشريعة الإسلامية ضد إقامة الحد على الضعيف وإخلاء سبيل الشريف تحللاً وتغطية. إننا ندين هذا الحكم وسوف نعمل على مناهضته بكافة الوسائل المدنية المتاحة.

ثالثاً: كما شهد يوم أمس هجمات مستمرة على الحركة الطالبية في جامعة الخرطوم حيث تم إخلاء الداخليات قسراً وتشريد طلبتها أيدي سبأ وذلك بعد الهجوم المسلح المتكرر عليهم قبلها وإغلاق الجامعة واعتقال الطلاب محمد صلاح الدين، وتاج السر جعفر ومعمر موسى. وفي القضارف تم تعليق الدراسة بالجامعة بعد اعتداء طلاب المؤتمر الوطني على طلاب الوحدة الطلابية عند تقديمهم قائمة الطلاب المرشحين لانتخابات الجامعة. وفي بورتسودان أصدر طلاب المؤتمر الوطني بيانا يؤكدون فيه صمودهم على قرارهم (بحظر النشاط السياسي لحزب الأمة داخل جامعة البحر الأحمر)، لاختلافهم في الرأي معهم حول معاركهم ورموزهم التي لم تورث البلاد إلا الأسى والمعاناة. كما شهد ذات اليوم تعامل قوات مكافحة الشغب بقسوة مع المسيرة الاحتجاجية في بورتسودان والمتجهة لوزارة التربية والتعليم مناهضة لقرارالوزارة بتجفيف مدارس عريقة بالولاية.

رابعاً: تم اعتقال مراسل البي بي سي بالخرطوم، محمد عثمان، من أمام محكمة الحاج يوسف التي ذهب إليها لتغطية قضية د مريم يحي، واقتياده لمكان مجهول.

كل هذه التصرفات وغيرها تؤكد ضيق النظام الحاكم بحرية الرأي والتعبير، وسعيه الدؤوب لتكميم الأفواه، ومحاولة الهروب إلى الأمام من التحديات الوطنية بإجراءات سيئة التدبير تسبب مزيداً من التضييق والانتهاكات، وتؤدي إلى تعقد الأزمة وليس حلها.

إننا إذ ندين هذه التصرفات الحمقاء، ونعمل على مناهضتها عبر الجهاد المدني بكافة وسائله، سوف ندرس مغزاها كلها في إطار الحالة السياسية الراهنة، ونتخذ قرارنا ونعلنه عبر مؤتمر صحفي يعقد يوم الأحد 18 مايو 2014م بدار الأمة بأم درمان.

وعلى الباغي تدور الدوائر.

حزب الأمة القومي

أم درمان في 16 مايو 2014م


#1005908 [hijazee]
3.75/5 (5 صوت)

05-17-2014 12:54 AM
فى هذه المسرحية العبثية سيئة الاخراج لم يؤلمني ويفقع مرارتى مثل تدافع السيدين فاروق ابوعيسي وكمال الجزولي للدفاع عن الصادق المهدي وهو الذى قوض كل محاولات المعارضة لاجتثاث هذا النظام الفاسد من جذوره. ان حجة الحرية لنا ولسوانا غير واردة اطلاقا فى هذا الموقف. واذا كان هذا هو تفكير واسلوب من كنا نظنهم معارضين صلبين للانقاذ وكل توابعها وذيولها دعونا نشيل الفاتحة على المعارضة واهنا بطول سلامة يا نظام الانقاذ ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

[hijazee]

#1005811 [سليمان محمد جابر]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 10:48 PM
نرجوا من المسؤولين عن جهازالامن الوطني ان يتبعوا نفس هذا الاسلوب الذي اتبع مع السيد / الصادق بان يتم استدعاء الانسان المتهم بواسطة ( علم الطلب ) وان يتركوا اساليبهم القديمه باقتحام المنازل والتعرض للشخص في الطرقات وفي حالة عدم مثول الشخص المتهم بعدها يجوز لافراد الجهاز ممارسة الاساليب سابقة الذكر

[سليمان محمد جابر]

#1005810 [ابوجلاجل]
4.00/5 (3 صوت)

05-16-2014 10:45 PM
جاء في الاخبار أن نواب حزب البشير شنو هجوما كاسحا علي الصادق المهدي ووصفوه بالخائن ومنهم مهدي ابراهيم وعبدالله مسار وذلك تعليقا علي تصريحات نسبت للامام الصادق بخصوص قوات الدعم السريع وياودالناير اختلف معك تماما فتحليلك لهذا الموضوع قد جانبه الصواب كيف؟ اذا كان الامر مجرد مسرحية كما تزعم لما مثل الدفاع كل من فاروق ابوعيسي والاديب الاستاذ كمال الجزولي والاثنان لايشك احد فيهم من أنهما من الد اعداء النظام وهذه معروفة للقاصي والداني .أعتقد أن هذه ليست تمثيلية كما تظن بل هي حقيقية والايام سوف تثبت ذلك.

[ابوجلاجل]

ردود على ابوجلاجل
[ahmed] 05-17-2014 12:42 PM
لكن كلامك مقنع يا أم جلاجل معليش لو غلطت في الإسم أصل أنا بشوف طشاش تصدق وكمان بسمع طشاش تخيل سمعت غلط إنو الأمير عد الرحمن بقي كوز ؟ يأخي العتب علي النظر وكمان الذاكرة بتخوننا دايماَ وما عارف إنو الصادق قال إنو تكلم مع الترابي عشان يبرمجوا الإنقلاب عشان يوقفوا الإضرابات وكمان كان بيخطط لإغتيال جون قرنق يعني الواحد خرف ولا شنو ؟ بقينا نسمع أشياء عجيبة سوف ترينا الأيام ونحن مطمئنين إن ذاكرة الشعب السوداني بقت مدتها دقيقتين فقط يا راجل حرام عليك من غشنا ليس منا وجاي تقول أولاد لصادق ما جبهجية ؟


#1005795 [الكنزي]
3.00/5 (2 صوت)

05-16-2014 09:56 PM
تحليل منطقي وكلام مترابط ,بداهة بربط اطراف المعادله يصل المرء لهذه النتيجه

[الكنزي]

#1005784 [ali murtey]
2.50/5 (4 صوت)

05-16-2014 09:27 PM
فلم هندى نتائجة سوف تظهر فى القريب العاجل وانا لمنتظرون العرض الثانى من مسلسل الصادق وابناءة هذة بداية لوصول ابن عمة لتلميع نفسة كمعارض نشوف اخرتها

[ali murtey]

#1005774 [الحلو]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 08:58 PM
اها يا بوتشة انت كنت ديمقراطي لمن عملت انقلاب في اتحاد جامعة الخرطوم ؟

[الحلو]

ردود على الحلو
[أحمد السنوسي] 05-17-2014 05:46 AM
و انا أضيف استنتاجا ثالثا هو أن السيد الامام الصادق المهدي متهما بالتامر ضدابن عمه السيد مبارك الفاضل المهدي بالايعاز لجهاز الامن والاستخبارات لاعتقاله واستدعاء السيد الامام سيناريو ثخيف للتغطية بغرض الإيحاء للرأي العام بان السيد الامام نفسه مستهدف فكيف له التعاون مع أجهزة الامن أو تدبير امر اعتقال ابن عمه وهذه لعبة ذكية لمساعدة الامام الصادق لحفظ ماء وجهه امام أنصاره و مؤيديه من حزب الامة البطانة الخاصة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة