الأخبار
أخبار إقليمية
مأزق ادانة الطبيبة بالردة لاعتناقها المسيحية.. سيناريوهات الهروب من المأزق
مأزق ادانة الطبيبة بالردة لاعتناقها المسيحية.. سيناريوهات الهروب من المأزق



05-17-2014 03:01 PM
برفسور احمد مصطفى الحسين

وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ...صدق الله العظيم
لا اكرا ه فى الدين قد تبين الرشد من الغى ...صدق الله العظيم

اوردت صحيفة الراكوبة هذا الخبر الغريب فعلا فى صفحتها الاليكترونية بتاريخ 12/ 5/ 2014 وذلك نقلا عن صحيفة الجريدة. والخبر يقول (إدانت محكمة الجنايات بالحاج يوسف الطبيبة التي إعتنقت الديانة المسيحية وتزوجت بمترجم أجنبي وأنجبت منه طفلاً إدانتها بالردة والزنا تحت المواد (126) الردة والمادة(146) الزنا وإنجاب مولود غير شرعي ،وأمهلت المحكمة الطبيبة فترة ثلاثة ايام للاستتابة، وعقد جلسة للاستتابة بالمحكمة في الخامس عشر من الشهر الجاري،واصدار القرار النهائي في وقت برأت فيه ذات المحكمة المتهم الثاني زوجهاالذي تزوجت منه في العام 2011 وانجبت مولودها في العام 2012). واليوم 15/5/ 2014 اوردت نفس الصحيفة خبر اصدار حكم الاعدام على الطبيبة (أصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي عباس الخليفة، اليوم الخميس حكما بالاعدام ومائة جلدة على الطبيبة مريم يحي تحت المادة (126) من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بالرِّدة ـ وهي ترك الدين الإسلامي واعتناق ديانة أخرى ـ والمادة (146) الزنا من ذات القانون، و كانت المحكمة قد أمهلت المتهمة الطبيبة فترة ثلاثة أيام انتهت اليوم الخميس.

هذا وقررت المحكمة تأجيل تنفيذ الحكم الى حين ولادة الطبيبة الحامل في شهرها الثامن واضافة عامين بعد الولادة الى حين إكمال الرضاعة. الجدير بالذكر أن الطبيبة لديها طفل آخر عمره سنتان. ولسنا هنا بصدد انكار حد الرد فى الشريعة دفاعا عن هذه المرأة الضحية، فهو حد مؤكد فى الشريعة باية السيف ( قاذا انسلخ الاشهرم فأقتلوا المشركين حيث وجتموهم وخذوهم واحصروهم وأقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا اصلاة واتو الزكاة فخلو سبيلهم ....) وبالحديث النبوى الشريف (من بدل دينه فأقتلوه) ولكننا نود أن نلفت النظر الى مجافاة مثل هذا الحكم للشريعة نفسها كما نود ان نلفت النظر الى خطورة الامر وامكانية استخدامه كسلاح سياسى لارهاب المعارضين السياسيين كما حدث مع الجمهوريين ابان فترة قوانين سبتمبر 1983 المشئومة.
لقد قامت الشريعة الاسلامية على الوصاية، حينما ثبت عمليا بعد ثلاثة عشرة عاما من الدعوة المكية التى تعبر عن اصول القران، وذلك لحمل الناس على مصلحتهم بالاكراه. لقد توفرت ايات الاصول فى قران مكة على دعوة الناس لدين الله بالاسماح وذلك لأن الأصل فى الاسلام الحرية. وكل من يقرأ هذه الايات "ادعو الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى أحسن" و "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" و "ذكر انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر" مع ايات الشريعة التى تدعو لقتال اهل الكتاب والمشركين وخاصة اية السيف التى نسخت جميع ايات الاسماح فى القران يدرك ان هناك مستويان من التشريع فى الاسلام. ومعنى النسخ هنا انه لم يقم عليها حكم شرعى.

وعلى هذا فان هناك احكام مرحلية فى شريعة الإسلام وكانت ناسخة لأصوله التى تقوم على الحرية. وليس هناك اكبر واهم من حرية الأعتقاد والفكر الذى أصل لها الاسلام تأصيلا لا يمكن ان ينكره رجل حصيف حين قال جل من قال (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) وقوله تعالى لا (اكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى). ولكن الشريعة التى بين ايدينا لم تقم على هذه الأصول وكانت حكيمة كل الحكمة حينما نسخها العلى القدير ونزل فيها من الاصل وهو الحرية الى الفرع وهو الوصاية وحينها قال النبى الكريم (أمرت ان اقاتل الناس حتى بشهدوا ان لا اله الا الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزاكاة ويحج البيت فان فعلوا عصموا منى اموالهم ودماؤهم وامرهم الى الله). امر الرسول بقتال الناس حتى يدخلوا ف الاسلام بعد ان لم يكن مأمورا فى مكة. فاصبح بذلك الدخول فى الاسلام عصمة للرقاب من القتل وظهر وقتها النفاق. وكانت الشريعة حكيمة كل الحكمة فى كل ذلك وملائمة تماما لوقتها ولبشريتها انذاك. ولكن الخطل كل الخطل ان يقول احد ان الشريعة فى مستوى الفروع تصلح لزماننا هذا الذى اصبحت فيه حقوق الانسان ومنها حرية العقيدة والفكر من المسلمات.

ونخلص من كل ذل الى أمرين. اولا هل يعتبر المبدل لدينه مرتد عن الاسلام فى الشريعة وحكمه ان يقتل؟ نعم . هل فى اصول الاسلام الانسان حر فى ان يبدل دينه ويعتنق ما يشاء؟ نعم... ولكن لا يمكن ان يقول بالقول الثانى شخص لا يقبل فكرة تطوير التشريع التى جاءْت بها الفكرة الجمهورية. فى اصول القران هذه الطبيبة حرة فى ان تعتنق ما تشاء من أفكار ومن أديان وان تبدل دينها كما تشاء. وحتى فى اطار الشريعة نفسها نجد أن هذه الفتاة وجدت نفسها مسلمة لانها ولدت لأبوين مسلمين ولم تختار هى ديانتها ولم تدخل فيها بوعيها واختيارها. وهذا كان يمكن تكون شبهة لها تدرأ عنها هذا الحد المتخلف الذى يجافى ما يتشدق به السلفيين عن سماحة الاسلام. وروى أنها قالت انها لم تكن مسلمة أبدا. ولقد فارق حكم المحكمة الشريعة نفسها حينما اتهم الطبيبة بالزنا لانه حتى فى مستوى الشريعة نفسها لا يشترط للزواج صيغة اسلامية معينة وانما فقط توفر شروطه والاشهار. وقد احتفظ صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بزوجاتهم الذين تمت مراسم زواجهم قبل دخولهم فى الاسلام وكانوا وثنيين وليس حتى أه كتاب. وكثير من السودانيين الذين عاشوا فى الغربة والمنافى تزوجوا من مسيحيات فى الكنايس وهذا الزواج مقبول شرعيا وتقبله المحاكم السودانية وغير السودانية. وبإتهام الطبيبة بالزنا حكم على أطفالها بأنهم أبناء سفاح وما هم بذلك. وقد برأت المحكمة زوجها من تهمة الزنا ... فمع من زنت اذن هى؟ علما بأن تطبيق حد الزنا على الفرد ليس له علاقة بديانته. ولكن يبدو ان جوازسفره وجنسيته الاجنبية شفعت له فى هذه البراءة حتى لا تدخل الحكومة فى مشاكل مع دولته.

ويبدو ان الطبيبة ادخلت المحكمة فى زنقة كانت ترجو ان لا تقع فيها بأن تتوب الطبيبة قبل النطق بالحكم ولكنها لم تتب فى مهلة الثلاثة ايام التى منحت لها. فهى كما قالت أصلا مسيحية ولم تخرج من الإسلام لأنها لم تكن تدخله. وقد وجدت المحكمة مخرجا مؤقتا من زنقتها لأن الطبيبة حامل ولذلك أجلت تنفيذ الحكم حتى تضع مولودها وترضعه لعامين اخرين، على أمل أن يتم اقناعها فى هذه الفترة بالعدول عن موقفها وقبول الإستتابة. وقد وجد هذا الحكم مواقف رافضة من دول اجنبية ومنظمات عالمية مما يشكل ضغطا على الحكومة التى تدعى فى دستورها وفى شريعتها المدغمسة انها تحترم حرية العقيدة وما هى بصادقة ولا متناسقة فى ذلك، فقد وقف اعوانها خارج المحكمة يهللون ويكبرون لهذا الحكم الجاهل. ولقد عجبت لقول الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية ان حكومته تحترم حرية العقيدة فاذا كان الامر كذلك فما هو السبب فى وجود مواد الردة هذه فى القانون اصلا، وهى مواد تستند على الشريعة والشريعة غائبة ومغيبة تماما فى كل اعمال هذه الحكومة. هذا التخبط سببه المأزق الذى يعيشه الفكر السلفى بوجه عام وهذه الحكومة المدغمسة بوجه خاص.

أكاد أكون على قناعة تامة ان هذا الحكم لن يطبق على الطبيبة، ولكن ما هى سيناريوهات المخارجة من المأزق امام الحكومة؟ السيناريو الاول، وهو السيناريو الأقل رجحانا عندى لأنه لا يخرج الحكومة من مشكلة عدم الاحترام لحرية العقيدة، ان تفبرك مسرحية توبة بالضغط على الطبيبة تنفذ بها او بالأحرى تنفذ بها الحكومة من ورطة تنفيذ الحكم. السيناريو الثانى وهو الارجح ان يرفع الحكم الى محكمة الاستئئناف التى ستقوم بدورها بنجر شبهة تتيح لها الغاء الحكم من اساسه ويا دار ما دخلك شر. ولكن المشكلة فى حالة اليسناريو الثانى ان المشكلة حتبقى فى وجود المادة نفسها مع تناقضها مع الدسنور الحالى. وسوف تتكرر نفس "السالفة" فى قضايا اخرى. والأخطر من كل ذلك ان يشجع هذا الحكم الجماعات المتطرفة باستخدام هذه المواد لارهاب وتصفية معارضيهم السياسيين وتحويل السودان الى كيان من كيانات القرون الوسطى. ولذلك انتبهوا أيها السادة ...!!!!
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 9756

التعليقات
#1007114 [علي خميس]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 10:00 AM
مقال كلو تناقضات وداير يشكك الناس في الدين الإسلامي!!!!

[علي خميس]

#1006839 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 01:00 AM
******** المدعو الكوز ابو سلافة : خلاص الشريعة وقفت في حد الردة ؟؟؟؟ ****** طيب السرقوا المليارات من اموال فقراء المسلمين ديل مالهم مصفحين الشريعة ما بتلحقهم ؟؟؟؟ ******* شيخك نور الهادي الاغتصب الطالبة المسكينة العفا عنه سيدك البشير مالو ما حكموا عليه بالشريعة ****** سيدك البلدوزر بتاع بورتسودان قبضوه بزني في نهار رمضان وين كانت الشريعة ؟؟؟؟ ****** بعد ده ما ح تقدروا تنفذوا فيها الاعدام و اسيادك عارفين الامريكان شنو ********

[ساب البلد]

#1006696 [سمير]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 10:41 PM
إنت يا ابوسلافة لا تفقه شيئ في الدين .. اقولها لك فانت تتبع فهمك القاصر

ياخي كيف تغصب انسان على الإسلام .. فان تركه قتلته .. لماذا ؟؟
ياخي كل زول مسئول عن عمله .. وياتي يوم القيامة فرداً ..

فقد هدانا الله تعالي النجدين , فإما شاكرا او كفوراً ..

غايتو مثل فهمكم الغبي للاسلام ده ما في حاجة تضر الاسلام

كل واحد يمشي يجيب حديث ويرصه لينا هنا ويقول حديث صحيح ..

ياخي قوم لف ..

[سمير]

#1006690 [عادل السناري]
5.00/5 (2 صوت)

05-17-2014 10:34 PM
الحل في سودان جديد و دولة مدنية الديمقراطية تعددية لبرالية علمانية تفصل الدين عن السياسة مع الاحتفاظ بمحاكم الشرعية لقضايا الاحوال الشخصية --- و قيام دولة مواطنة و دولة القانون و الغدل و المساواة --- السودان الان يعيش في مرحلة فشل و انحطاط الدولة و انتشرت الحروب و تمكن القساد من مفاصل الدولة و اصبح ارخص شئ في السودان هو الانسان نفسه ..

[عادل السناري]

#1006669 [www.com]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 10:07 PM
ردود للمدعوا ابو سلافة: هل لديك دليل يدل ويبرهن على إنها هي مسلمة من قبل ؟ وقولك المحكمة مسئول فقط عن البلاغات لماذا المحكمة لم تراجع الدستور الحالي للبلاد وفقا لقول للخارجية سوف تستأنف الحكم في المحكمة العلياء من جديد هل هذا غباء ام دجل وبعدين من انت لكي تقول يتم قتلها بأي صيغة قانونية إتبعت ذلك ؟

[www.com]

#1006566 [ابو سلافة]
3.00/5 (2 صوت)

05-17-2014 07:18 PM
بروفسير ومتناغض مع نفسه تارة يقر بقتل الذي يبدل دينه ويستدل بحديث المصطفي صلي الله عليه وسلم وتارة ينكر صلاحية الشريعة لزمننا هذا وينسي حديث المصطفي صلي الله عليه وسلم (تركت فيكم ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا ابدا كتاب الله وسنتي) أليس ايها البروفسير هذا الحديث يدل على صلاحية الشريعة لكل الازمان والامكنة ولكل البشر وتنسي ايها البروفسير قوله تعالي (ولن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم ) اما عن حرية الاديان فانت حر اختار ماشئت وحسابك على الله واما اذا اخترت الاسلام فايضا حاسبك على الله ولكن وفق الشريعة الاسلامية السمحاة وهنا انا لست مدافعا عن القاضي او الحكومة ولكن هذا حد من حدود الله وان كانت هذه الطبيبة قد اردت فعلا فيجب على القضاء تنفيذ حد الله عليها وعلى الدولة عدم التدخل في احكام القضاء حفاظا على ما تبقي من استقلال القضاء وليذهب المجتمع الدولي ونظمات حقوق الانسان الي الجحيم ، ثم اين كان هولاء المتشدقون بحقوق الانسان عندما حكم قاضي مصري على 528 مصريا بالاعدام لمجرد انهم شاركوا في مظاهرات ضد الانقلاب ام ان دماء االمسلمين لا تهمك ايها البروفسير واين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان وانت من مجزرة رابعة العدوية ومجازر سورية وليبيا وجنوب السودان ، قول لي ايها البروفسير هل دماء هؤلاء لم تحرك كل هولاء فقط حركهم حكم محكمة على مرتدة ، اتق الله نعم الحكم ناقص وكان يفترض على القاضي ان يحكم على زوجها بالجلد ايضا واخراجه من البلاد ولكن لا ادري على ماذا استندت المحكمة على براءته ؟وفي النهاية هي شريعة الله في ارضه ومن لا يعجبه فاليخرج من ارض الله .

[ابو سلافة]

ردود على ابو سلافة
United States [ساب البلد] 05-18-2014 01:01 AM
******** المدعو الكوز ابو سلافة : خلاص الشريعة وقفت في حد الردة ؟؟؟؟ ****** طيب السرقوا المليارات من اموال فقراء المسلمين ديل مالهم مصفحين الشريعة ما بتلحقهم ؟؟؟؟ ******* شيخك نور الهادي الاغتصب الطالبة المسكينة العفا عنه سيدك البشير مالو ما حكموا عليه بالشريعة ****** سيدك البلدوزر بتاع بورتسودان قبضوه بزني في نهار رمضان وين كانت الشريعة ؟؟؟؟ ****** بعد ده ما ح تقدروا تنفذوا فيها الاعدام و اسيادك عارفين الامريكان شنو ********

United States [مرجان] 05-18-2014 12:54 AM
متناقض و ليس متناغض يا ابو سلافة & شريعة سمحة و ليست سمحاة & بعدين انت مالك و مال مجزرة رابعة العدوية انت مصري لما اخوانك السودانين قتلوهم في مجزرة ميدان مصطفي محمود كنت وين ؟


#1006525 [ابو دينا]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 06:13 PM
الخازوق الاكبر أنه الاستتابة نفسها مأزق .. لانها لو قالت تبت ورجعت للاسلام وقع عليها حكم الزنا والمائة جلدة ..

المخرج الوحيد وهو كا قيل مهد له أمام المسجد الكبير في خطبته وهي أنها ( مجنونة) .. فقط محتاجة لطبيب نفسي يدغمس لها شهادة الجنون . ويحولها للمصحة بدل السجن .. وبعد شهر يفكوها ويقولوا عالجناها ..

[ابو دينا]

ردود على ابو دينا
[ابو سلافة] 05-17-2014 08:16 PM
الحل في تطبيق شرع الله عليها يا ابو دينا فالخوف من الله اولي من الخوف من الغرب ومنظماته المعادية للاسلام والا قول لي لماذا سكتت هذه المنظمات عندما حكم قاضي مصري على 528 مصري مسلم بالاعدام لا ذنب اركتوبه الا التظاهر ورفض الانقلاب واين هذه المنظمات من مجزرة رابعة العدوية ام انك لا علاقة بما يحصل للمسلمين !!!! اتق الله في فيما يرضي الله ورسوله.


#1006523 [سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 06:10 PM
ولكن الخطل كل الخطل ان يقول احد ان الشريعة فى مستوى الفروع تصلح لزماننا هذا الذى اصبحت فيه حقوق الانسان ومنها حرية العقيدة والفكر من المسلمات...؟؟!!قال بروفيسر والله انت اجهل الجاهلين

[سوداني]

ردود على سوداني
European Union [محمد] 05-17-2014 11:42 PM
هذا الحديث الوحيد الذي تستند اليه فمابالك بما ذكر اعلاه من ايات لم تحض على القتل واذا كان هناك غيره على الدين وحدوده فلماذا ظهرت فتاوي مثل السترة والتحلل ام لان هذا فيه شريفيين ونسوا لو سرقت فاطمه بنت محمد.....( اخدناه في الابتدائ )زمان تم اعدام شاب لحوزته دولارات والان يهربونها بالملايين فقه السترة موجود هذا نسميه تدليس وعهر لايمت للدين الجنيف بصلة ولماذا لم يحاسب الزوج بالزنا ام هو الخوف من تقلب عليهم دولته العالم على رؤوسهم

[ابو سلافة] 05-17-2014 08:12 PM
يا اخي (سوداني )هذا بروفسير تبشيري يحلل الردة واكيد قابض الثمن من المنظمات التي ذكرها ، نحن نخاف الله ونعلم ان تطبيق حد واحد من حدود الله خير من سبعين خريف هذا اسلامنا من اراده مرحباً به ومن تركه فالمشنقة مصيره والله اكبر على الظالمين والله اكبر على المرتدين ولا نامت اعين المنافقين


#1006505 [Sudan OLD]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 05:53 PM
هنالك ثلاثة اخوان (إثنان منهم اولاد - وواحدة بنت ) ،الوالد مسيحي والوالدة مسيحية أي ان غير مسلمين ، حيث تم إدخال الأولاد المدرسة الاساسية وفي المدرسة يوجد بعد المواد الإسلامية ، حيث اختارت البنت ان تدخل الإسلام وتدرس المواد الإسلامية مثل القرآن - بينما رفض احد الأولاد ان يدخل الإسلام وبعد مشاورة الوالدين واختاروا له الحرية في إمكانية الدخول في الإسلام حسب اختيارك ، رفض الولد الدخول للإسلام "" هل هذا يعني انه مسلم ؟

[Sudan OLD]

ردود على Sudan OLD
[ابو سلافة] 05-17-2014 08:05 PM
فهمك قاصر جدا جدا هل انت افهم من الحبيب المصطفي الذي قال (من بدل دينه فاقتلوه)؟؟


#1006491 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 05:30 PM
مؤكد فى الشريعة باية السيف ( قاذا انسلخ الاشهرم فأقتلوا المشركين حيث وجتموهم وخذوهم واحصروهم وأقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا اصلاة واتو الزكاة فخلو سبيلهم ....) وبالحديث النبوى الشريف (من بدل دينه فأقتلوه) ولكننا نود أن نلفت /////////////////////// يارررررررررراجل ...........(فأقتلوا المشركييييييييييييييييييييييييين ) من رفع السف يعني الحرابة ...هل الاية فقط للمرتد ام المشركين بصفة عامة اذا كانت للمشركين وإذن اقتلوا كل الصينين الموجودين في السودان وبالمرة رسلوا جيش عشان يقتل الرئيس الصيني لانو مشرك ما تفسر الاية على هواك

[كاكا]

ردود على كاكا
[ابو سلافة] 05-17-2014 08:08 PM
في زمننا هذا اصبح الخوف من المجتمع الغربي ومنظاته الغير صادقة اكبر من الخوف من الله سبحانه وتعالي حسبنا الله ونعم الوكيل


#1006488 [Hamdi]
2.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 05:26 PM
اذا قالت في بياناتها بأنها طبيبة فهي كاذبة لأنها ليست بطبيبة، وعليه محكمتها بالكذب واعطاء معلومات كاذبة، هي خريجة مختبرات طبية أي فحيصة في معمل قد يكون متطور أو عادي كبقية راالمعامل المنتشرة.
هناك كثير من الذين ارتدوا ولم يلتفت لهم احد، وهذه الفحيصة ما كان أحد ليتلفت اليها لو لا البلاغ الذي دونه قريبها.
هناك حالة أعرفها:
أعرف شخص كان مسيحيا فهداه الله للاسلام وبعد فترة أرتد أي رجع لدينه الأول ولم يسسأله أحد ولكن بعد فترة أصيب بمرض غريب لا علاج له فمات به وهو في رياعن شبابه حتى أن دولة الكويت ساعدته وسفرته للعلاج للخارج فلم ينفعه الطب الحديث. تمهلوا فعقاب السماء واقع لا محال علي كل مخطئ.

[Hamdi]

ردود على Hamdi
[ابو سلافة] 05-17-2014 08:03 PM
اخي Hamdi الزولة بدلت دينها كيف ما تبدل وظيفتها


#1006480 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 05:13 PM
أم قيردون يا الحاجة
كُترُ الذنوب يا الحاجة
شقّ القلوب يا الحاجة
حج الغراب يا الحاجة
بعد الخراب يا الحاجة
****
نشر الفساد يا الحاجة
بين العباد يا الحاجة
هتك العرض يا الحاجة
خَرب النفوس يا الحاجة
سرق الفلوس يا الحاجة
كتل الجُّهال يا الحاجة
****
يا أريتني لو طيرا
أتغدى في لاهاي
وأتعشى في كامبيرا

[kamal]

#1006453 [hasco]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 04:39 PM
الناس ديل حرامي احللو مسيحي اقتلو ولا اشان ما شغالة في مكتب الوالي (قال نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» [رواه البخاري]..

[hasco]

ردود على hasco
United States [hasco] 05-18-2014 12:08 AM
ابو سلافة الفهم قسمه من الله .

United States [ابو سلافة] 05-17-2014 07:24 PM
المحكمة مسئول فقط عن البلاغات التي تقدم لها وان كنت لديك اثبات ضد اي احد فقدمه حتي تتم محاكمته ، وهذا الحديث صحيح 100% ولكن هنالك بلاغ ضد هذه الفحيصة من قريبا لها بدليل وجود اتهام ومحام اتهام والنتيجة الفعلية هي حكم المحكمة ايا كان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة